بعد غيابه عن بيته لمدة شهر

اكتشاف جثة أربعيني منهوشة الأعضاء بعين اسمارة

date 2017/09/14 views 4128 comments 0
author-picture

icon-writer إيمان زيتوني

اكتشف، أول أمس، راعي غنم بمنطقة معزولة ببلدية عين اسمارة بقسنطينة، جثة الضحية "ح.ق.ز" المدعو "فاتح"، البالغ من العمر 45 سنة، أعزب، وتاجر ملابس حر.

وحسب مصدر موثوق، فإن الضحية ينحدر من عائلة بسيطة، يقطن بالطابق الأرضي لإحدى عمارات حي الاستقلال بالمدينة الجديدة علي منجلي، غاب عن بيته لنحو شهر، وباءت كل محاولات البحث عنه من طرف أهله بالفشل، ليكتشف جثة هامدة نهشت بعض أعضائها من طرف الكلاب الضالة.

للعلم، فقد تعرفت والدة الضحية على ابنها، الذي كانت تظن أنه غاب عن البيت كعادته لأجل جلب بضاعته من إحدى ولايات الوطن، لتصدم برؤيته ميتا.

وقد نقلت جثة الضحية إلى مصلحة حفظ الجثث لمستشفى عبد القادر بن شريف بعلي منجلي، فيما فتحت المصالح الأمنية المختصة من جهتها تحقيقا لإماطة اللثام عن أسباب الوفاة.

  • print