تعرض تلميذات للتحرش أشعل فتيل المواجهات

جرحى وتحطيم حافلة في شجار بين تلاميذ بسوق أهراس

date 2017/09/15 views 2035 comments 3
author-picture

icon-writer صبرينة ذيب

عاشت بلدية بئر بوحوش الواقعة جنوب ولاية سوق أهراس، مساء يوم الخميس، حالة من الفوضى والفزع الكبيرين، في أوساط تلاميذ ثانوية صالحي عثمان، الواقعة بذات البلدية بعد شجار عنيف، استعملت فيه الأسلحة البيضاء، وقع بعد نهاية الفترة المسائية للدراسة، أمام الثانوية. صبرينة ذيب

وقع الشجار بين تلاميذ المؤسسة القاطنين بكل من بلديتي بئر بوحوش وسافل الويدان باعتبار هذه الأخيرة لا توجد بها ثانوية، ما يضطر تلاميذ المنطقة للتنقل إلى دائرة بير بوحوش لمزاولة  الدراسة، وخلف هذا الشجار سبعة جرحى في أوساط التلاميذ، أين انقسم المتشاجرون إلى فريقين تبادلا الضرب والرشق بالحجارة. 

حسب ما علمته الشروق اليومي، فإن أحد ضحايا الشجار أصيب بإصابات متفاوتة الخطورة، بعد الاعتداء عليه بواسطة سلاح أبيض متمثل في قاطع للورق "كيتور"، بينما الآخرون الستة فقد كانت إصاباتهم خفيفة تم التكفل بهم على مستوى المؤسسة الاستشفائية بذات البلدية، وبعد إصابة الضحية بجروح خطيرة وتضامنا معه، قام تلاميذ بتحطيم حافلة النقل المدرسي، التي تقوم بنقل التلاميذ من بلدية سافل الويدان باتجاه بير بوحوش عن آخرها، وقد تدخل بعض عمال الثانوية ولكنهم فشلوا في  فك هذا الشجار، إلى غاية تدخل مصالح الشرطة وفتحت تحقيقا لتحديد الأسباب الحقيقية المؤدية إلى وقوع هذا الشجار.

وحسب ما علم من محيط الحادثة، فإن الشجار الذي وقع بين التلاميذ سببه تحرشات ومضايقات تتعرض لها تلميذات إحدى البلديتين، أين قام زميل لهن بمحاولة الدفاع عنهن، لتتطور الملاسنات إلى شجار عنيف أمام المؤسسة أفضى إلى تسجيل خسائر مادية وجرحى. وقد طالب أولياء التلاميذ لبلدية سافل الويدان بضرورة إنجاز ثانوية بمنطقتهم لمنع  تكرار مثل هذه الحوادث التي تتكرر كل موسم دراسي.

  • print