الوطني
قراءات (5030)  تعليقات (0)

الرشوة والفساد الإداري يأتيان في المرتبة الثانية

نصف الجرائم في الجزائر مصدرها الفعل المخل بالحياء

شفيــق . إ

خلصت دراسة أكاديمية حديثة في مجال القانون ومحاربة الجريمة أن أكثر من نصف إجمالي الجرائم المنظمة في الجزائر تمثلها الممارسات الجنسية والأفعال المخلّة بالحياء، وهي أيضا القضايا التي تطفو على سطح المحاكم الجزائرية.

  • وحسب الدراسة التي أعدّتاه الحقوقية والدكتورة حاجي مسعودة، فإن هذا النوع من الجرائم يمثل 54.3 بالمئة من إجمالي الجرائم، في حين بلغت جرائم المخدرات وجرائم الدم نسبة 31 بالمئة. ويدخل في ذلك كل أنواع الجرائم بما فيها تلك الناجمة عن الوضع الأمني في الجزائر، والتي  عرفت  تراجعا  مقارنة  بالعشرية  السوداء،  بفضل  استتباب  الأمن .
  •  الجرائم الاقتصادية اقتطعت هي الأخرى نسبة 44 بالمئة، حيث تضمّ الخروقات الإدارية كالرشوة التي تعتبر الأكثر انتشارا وشيوعا والفساد الإداري، وغيرها من التجاوزات الإدارية الحاصلة، والتي استقبل منها القضاء مئات الحالات.
  •  هذه الدراسة، التي حملت عنوان "الجريمة المنظمة"، تعتبر الأولى من نوعها حيث أبرزت إلى جانب الحقائق المبينة، كيفية محاربة الجريمة المنظمة بكل أنواعها. كما شدّدت الباحثة على ضرورة تعديل قانون العقوبات، بما يتماشى مع ظروف الجريمة المتعددة الأوجه والطرق.

إشترك في خلاصة التعليقات تعليقات (0)


اكتب تعليقاً

اضغط مرتين على أي خانة كتابة لتظهر لوحة المفاتيح الافتراضية.
  • عريض
  • مائل
  • خط بالأسفل

عدد الأحرف المتبقية 500

الرجاء إدخال الرمز الذي يظهر في الصورة:

الشروق تي في

سطيف: آية.. مأساة طفلة فرض عليها القناع
حشد عسكري جزائري تونسي على الحدود الليبية
"تأملات" مدني عامر.. زمن "التلفزيون" الذي أحببنا !
سعداني مع نواب البرلمان بغرفتيه...الإنتصار أو الإنكسار
فوروم الشروق: عبد المجيد تبون وزير السكن والعمران والمدينة
قانون التوقيع والتصديق الالكتروني يثير جدلا بالبرلمان
متعاملو الصيدلة المحليون يطالبون بالمعاملة بالمثل مع المخابر الأجنبية
رقم أعمال الجوية الجزائرية يناهز 70 مليار دينار
إجراءات جديدة لإنقاذ مؤسسات أونساج من الإفلاس
جيجل: المرصع قرية سكانها طوعوا الطبيعة وقهرتهم العزلة
بابا علي منطقة غنية صناعيا لكن فقيرة تنمويا
السبسي والمرزوقي في معركة استقطاب داعمين
العنف ضد المرأة يتزايد ووزارة التضامن تجهل الارقام الحقيقية؟
طفلة فلسطينية توثق لجرائم الاحتلال بهاتف نقال
بشار: فياضانات عارمة والحماية المدنية على أهبة الاستعداد
لا مسح لديون "أونساج".. والاستنجاد بالمصالح الإدارية لانقاذ مؤسساتها من الإفلاس
الشباب الجزائري.. بين الخطابات الرنانة والواقع المرير
الناشط الحقوقي مقران آيت العربي يهاجم المعارضة
المقتصدون يتحدون بن غبريط ويواصلون إضرابهم
أحكام بين سنة سجن وستة أشهر لموظفي المجلس الشعبي الوطني

استفتاءات
الصراع في حركة حمس
أدخل الرقم الظاهر في الصورة