الوطني
قراءات (8542)  تعليقات (64)

النقابات تحتج وتصف القرار بالعقوبة

إحالة الأساتذة الرافضين تقديم دروس إضافية على مجالس التأديب

فضيلة مختاري

باشرت مُديريات التربية إجراءات جديدة ترمي إلى استكمال البرامج الدراسية في وقتها المحدد، ومن بين هذه الإجراءات إحالة الأساتذة الرافضين تقديم دروس إضافية على مجالس التأديب، غير أن هذه الإجراءات وُصفت بالتعسفية من قبل النقابات والأسرة التربوية.

  • أحالت عددا من المُديريات أساتذة رفضوا مُباشرة دروس إضافية للتلاميذ بُرمجت خلال عطلة الشتاء القادمة المقرر انطلاقها في 16 من الشهر الحالي، ورفض الأساتذة تعويض هذه الساعات بحجة أنها من غير تعويض مادي، وليس من الضرورة أن يتكافأ جميع الأساتذة من حيث عتبة الدروس، نظرا لاختلاف طريقة شرح كل أستاذ وتحضيره للدرس من أجل مُسايرة البرامج في الأقسام الأخرى. 
  • كما أثار قرار بعض المُديريات تطبيق هذه التعليمة حفيظة الأساتذة على غرار ولاية وهران، حيث تحفظ عدد من الأساتذة تمت إحالتهم على مجالس التأديب، بسبب رفضهن تدريس 10 ساعات إضافية، حيث قاطعت الأستاذات الثلاث الأوقات الإضافية لعدم تحصلهن على مُقابل مادي، وهو الأمر الذي دفع بمديرية التربية بمراسلتهم واستدعائهم وتوجيه تهُمة خرق قوانين الجمهورية، وإحالتهم على مجلس التأديب.
  • ورفض المجلس الوطني المُستقل لأساتذة التعليم الثانوي والتقني (الكناباست) قرار مديرية التربية القاضي بإحالتهم على المجلس التأديبي بحجة أنهم لم يرتكبوا أخطاء فظيعة، ومن حقهم عدم تعويض الساعات الإضافية مادام أنها بدون مقابل مادي.
  • ورفض الأساتذة أيضا تغليط أولياء التلاميذ بأن دروس الدعم التي قررت الوزارة مباشرتها خلال عطلة الشتاء المقبل، على أنها دروس استدراكية غير أنها في الحقيقة ساعات إضافية يراد منها، تعويض الساعات من أجل تحديد عتبة الدروس للفصل الثلاثي الأول.
  • من جهة أخرى عمد عدد من مُديريات التربية إلى مراسلة مؤسساتها التربوية بتعليق قرار إحالة الأساتذة الرافضين لتعويض الساعات الإضافية خلال عطلة الشتاء إلى المجالس التأديبية، وهو ما أدى إلى استنكار الأسرة التربوية لا سيما وأن الدروس تُعوض خلال عطلة الشتاء وليس خلال أيام الدراسة. فمتى يقضي الأستاذ والتلميذ عطلة الشتاء..؟ تتساءل النقابات. 
  • وفي هذا الموضوع طالب (الكناباست) على لسان المكلف بالإعلام مسعود بوديبة بفتح تحقيق في القضية، وذلك بتحميل مديريات التربية المسؤولية مما يحدث من انزلاقات، حيث وجهت مكاتب فروع (الكناباست) إشعارا إلى مفتشية العمل، لتدارك هذه التجاوزات.
  • من جهة أخرى نددت النقابات بما يحدث في بعض المُؤسسات جراء عدم تطبيق مديري المؤسسات التربوية قرار الوصاية القاضي بإشراك النقابات وفتح أبواب الحوار معهم  في أي قضية تتعلق بالأساتذة والمحيط المدرسي.

إشترك في خلاصة التعليقات تعليقات (64)


فوحل فقط في البزنسة بالدروس الخصوصية في المستودعات بأثمان خيالية
1 - مواطن ـ (باتنة)
2010/12/13
ياودي الباك نظام جديد جايبينو جايبينو راحت علينا حنا صحاب النظام القديم... حسبنا الله و نعم الوكيل.
2 -
2010/12/13
الاستاذ ادرى بتلميذه.
انا استاذ ، لا اسمح لضميري بان انتقل من درس الى اخر ما لم اتاكد من تحقيق الاهداف التربوية المرجوة.
ان كنت ترى ان التربية و التعليم هو مجرد عناوين دروس ، ما اسهله من مهنة ....!!! .... ؟؟
على صاحب المقال ان يعلم ايضا الطبيب ، والمهندس ، و الزبال كيف يجمع القمامة.
3 - اطفالنا ليسوا بمسرحا للسياسة ـ (تبازة)
2010/12/14
يا ربي حلّوا دراهمكم راكم حبين تاكلوا السحت؟؟أخدموا على رواحم و قروا لولاد بزاف من الغش راكم تكشفتم كل مطالبكم تحققت واش حابين؟؟؟
الله يهديكم
4 - fatiha ـ (sétif)
2010/12/14
أنت ياصاحب التعليق الأول لو لم تكون أميا لسهرت على تربية أبنائك حتى لا يأخذون دروس خصوصية.والحديث قياس.
5 - 2/ : بلاد الهواريel wakar
2010/12/14
هذه ليست دروس دعم ، وإنما عمل مناوبة يقوم بها الأساتذة حتى لا تبقى الثانويات شبه فارغة . وباختصار هذه الدروس دعا إليها الاداريون وليس الأساتذة ، ودعمها أولياء التلاميذ . وإذن فالقضية ليست تربوية وبالتالي لا يكتب لها النجاح.
6 - محمود ـ (الشلف )
2010/12/14
على وزارة التربية ان تشخص مرضها اذا كان الاستاذ لم يتغيب اي ساعة طيلة هذه الفترة وكان التاخر بسبب كثرة التلاميذ في القسم وسعي الاستاذ على تمكين نسبة اكبر من التلاميذ على استيعاب درسه فلماذا يعاقب ولا يعاقب من مر على الدرس مرور الكرام 53تلميذ في القسم ليست مهمة الاستاذ الذي يعاني معهم ثم يعاقب بسببهم زيد على ذالك كيف لاستاذ متاخر في دروسه ويم 11ديسمبر نطالبه بتقديم درس يخص هذه الذكرى اذا كانت هذه الذكرى غالية حقا في تاريخنا لماذا لم تجعلها الوزارة درس في المنهاج يدرس ؟ المهم ربي يجيب الخير هذا كلام من استاذ 27سنة في التعليم ولم يقدم درسا خصوصيا طيلة حياته المهنية لان كلمة دروس خصوصية اصبحت تطال الجميع رغم ان نسبة من يقدمون هذه الدروس لايتجاوز4في المئة
7 - محمد ـ (بسكرة)
2010/12/14
الساعات الإضافية نتقاضى عليها مقابل مادي في نهاية السنة أما الدعم أثناء عطلة الشتاء فلا يعتبر إطلاقا تعويضا عن الدروس وحتى الإدارة تصر على هدا وللتلميد الحرية في الحضور أم لا
8 - أستاذة من متقن قديل
2010/12/14
كل هذا التأخر سببه مجموعة من الأشخاص اللذين تكفلو ا بإعداد البرنامج ، و الضحية هم الأساتذة و التلاميذ ، للأسف ما زالنا نتخبط في أشياء تافهة و الكل يقول أنا خاطيني ؟؟؟؟؟؟
9 - بساحة عثمان ـ (مستغانم)
2010/12/14
الفعل التربوي البيداغوجي لا يتم بهذا الارتجال ..فكري يا وزارة التربية بطرق اخرى غير هذه ..تكثيف الدروس وحشو أذهان التلاميذ ، لا يعني تتمة البرامج .. بل يعني البلبلة واضطراب المفاهيم وعدم استيعابها من طرف الغالبية العظمى من ابنائنا التلاميذ... ثم ان الاستاذ الذي يجبر على فعل الشيء لا يؤديه محبة فيه ، وما خرج من الشفتين لا يتعداهما .. خذوها من استاذ قضى حياته فوق المصطبة .
10 -
2010/12/14
خرق قوانين الجمهورية !!!!!!
11 - ahmad ـ (algerie)
2010/12/14
يا اولاياء التلاميذ الى متى و انتم نائمون و ابناءكم يضيعون بين ايديكم و انتم تطبلون.الا ترون انه تم حذف مستوى كامل من الطور الابتدائي الا و هي السنة السادسة لتفادي النقص الحاصل في عدد المعلمين .مع العلم ان ستة سنوات في الابتدائي ضروري ليكتسب التلميذ مبادئ القراءة و الحساب.لقد ادمجوا جميع المستويات و غيروا المناهج الوطنية و رفعوا من قيمة الكتاب المادية و لم يرفعوا من قيمته المعرفية.الى متى و انتم نائمون.و الى متى و انتم تطبلون.ماذا تريدون ان يفعل المعلم؟تتحدثون عن السمسرة و في المستشفيات نرى العجب .تتحدثون عن الاخلاق و الاسطبلات .انظروا اين تخبا المواد الغذائية للاحتكار.
12 - زيتوني ـ (الجزائر)
2010/12/14
أنت يا صاحب التعليق 3

لو أديت دورك كما يجب أو لو كنت في مستوى المقولة -كاد المعلم ان يكون رسولا- لما أضطريت دعم أبني مرغما لمزاولة الدروس الخصوصية

أرفع مستواك, فجهلي كولي معذور ,أما جهلك كمعلم مرفوض
13 - مواطن ـ (باتنة)
2010/12/14
حصص إضافية، تعويض، دعم، عقوبة،نقابة،وزير،تلميذ،ولي،دروس خصوصية...لايمكن نجاح أي عمل تربوي مالم يكن الصدق والثقة ، كانت سنوات هادئة في التعليم،لكنها تكاد أن تتحول الى جحيم من العمل الشكلي الخالي من المحتوى.
14 - بسكري ـ (بسكرة)
2010/12/14
بهذه الطريقة الوزارة تقول للاستاذ خلال الثلاثيين المقبلين عليك بطريقة الحشو واستعمال السحب دون شرح حتى لا تضطر الى دروس العطلة.
اما بالنسبة لصاحب التعليق الاول فنقول" ...سلاما"
15 - المسالم ـ (O E B)
2010/12/14
والله ياوزارة التربية ادا كان هناك من يعاقب فهي انت وكان التعليم اصبح كلام على ورق وقرارات استرجالية نرجوا من رئيس الجمهرية ان يلتفت الى هدا القطاع لاصلاحه والشكر لصاحب التعليق رقم8
16 - الام ـ (الجزائر)
2010/12/14
بسم الله يجبروننا على فعل أشياء لآمعنى لها الدعم ليس استكما للبرنامج لايوجد تأخير فى المناهج الاقليل الأمر سوى فرض ٍاى الدعم فعل أرادى لمن أحب وأنا مربية سأفعله فى الوقت الدى أرى أنه فى صالح التلميد من دون فرض أو وصاية بمحض ارادتى ودون مقابل
17 - sabiha ـ (barika)
2010/12/14
الى صاحبة التعليق رقم2 اذا طلبتي من الاساتذة والمعلمين تحليل اموالهم فبالله عليك قولي الحقيقة من اين تاتين باموالك انت
18 - عبد القادر المدية ـ (الجزائر)
2010/12/14
أنا لا الوم الاساتذة عن الدروس الخصوصية بل المسؤول الاول هو أولياء التلاميذ الذين يرسلون أبنائهم لمثل هؤلاء
19 - المقرني ـ (واد سوف)
2010/12/14
لما يضيع الوقت الرسمى للدرس فى ما لا يعنى لا يمكن تعويضه باى شكل كان حتي ولو استخدمت العصى الغريصة لمن ابى الرضوخ لمطالب الادارة.
كيف يمكن للاستاذ المكثر للتغيب وهدر الوقت استعادة ما فات وهو الذى ضيع الذى فات ثم كيف نفسر عمل الاستاذ فى الدعم الخارج عن الوقت الرسمى ان يصل بالتلميذ الى الادراك الكلى او الجزئي وهو لا يؤمن بما يقوم به تحت اي شكل من اشكال الضغط الاداري او الارادة المنقوصة من الحزم والعزم لان سياسة الاصلاح المتبعة هى الاول والاخير فى محنة التعليم والتعلم حيث صار ت المفاهيم والنظريات تعليبا لمنهج لا يمكن ادراكه فى الشكل والمظمون الذى لايمكن تقييمه الا بنتائج تكاد تكون مفبركة وغير منطقية نظرا لنوعية السؤال وكيفية التصحيح والجمع والتصحيح.
لو ان المناهج المتبعة فى الاطوار التعليمية تم توجيهها حسب الزمن والحاجة والحجم المراد استغلاله بالنسبة للمعلم والتلميذ من الوقت خلال الموسم الدراسي لامكن المدرسة من عدم الوقوع من التاخرات التطبيقية المتانية للمنهاج . الحاصل المحصل عليه ان تطبيق دروس الدعم بالفوة القانونية الملزمة للعقاب لا تنفع ابدا لان هناك ملل واقع فى كل من يتولى الدعم المفروض وغير نافع.
غياب الانتفاع من الدعم ينشا من خلال مايلي.
1....انعدام الاليات التربيوية التى تقوى الدعم مما يضطر المعلم الى انتهاج الاسلوب العقيم الممل فى المطالبة بتحليل التمارين او وضع اى مكمل للدرس المعنوع بالدعم.
2....التلاميذ ليس لهم القابلية النفسية والارادية لتقلى الدعم نظرا للملل الذى يعانون منه خاصة الفئة المجتهدة منهم.
3....ضعف الرقابة الادارية فى تغليب المصلحة العامة للتحصيل المدرسي على المنافع والمصالح الذاتية فى استغلال الوقت والسير بالدعم بالطرق الصحيحة المثالية
وعليه يجب على الوزارة والقائمين بالمناهج ان يواجهوا انفسهم بالحقائق التى بين ايديهم والمعطيات التى يتوفرون عليها من التقارير والنتائج المدرجة فى المحاضر الاصلية .
الا نكتفى بالقول غير مريح للانفس من ان النجاح كان من الاصلاح وان الاصلاح جعل الموارد البشرية ادوات لاستهلاك الورق والوقت والكم الهائل من التقارير والاحصاءات ...الخ. صار المعلم لا يعرف كيف يلقى درسا او كيف يسير قسما او يكتب ملخصا او يلجا الى مرجع للامام بالوضوع فقط يطالبه التفتيش بتزيين المذكرة بالوان الطيف ورسم مزركشا لدفتر القسم والمازر اللامع اما كيفية الدرس او المعلومات او المراقبة التربوية بجميع اصنافها فهى غير خانة الاهتمام .وفى الندوة التى صارت ملتقى لقضاء الوقت حيث افرغت من محتوها فقط الاستماع والانصات لخطبة الامام والاخرين يقولون امين.
الادارة اصبحت بلا ارادة فى التوجيه والتحكم البداغوجى المراد تحقيقه لانها غارقة فى بحر فوقه موج من تحته موج واكوم الاواق والطبع والنسخ والارسال والتجسيل وتدوين ما تطلبه الادارة من فوقهم بلا هوادة حتى انها اهملت مجالس الاقسام بدراسة نتائج التحصيل المدرسى لان الوقت يطارد الكل.
لاكى نصل الى المدرسة والمعلم الناجح والادارة المنضبطة عاينا ان نقف وقفة للتاكد والتامل والتفكير فى مدى النجاح لا النجاح المفبرك والادعائى او الاعلامى ان التلميذ الذى ستلقى الدعم فى حاجة الى تيسير طرق استقدامه الى المدرسة وتليين طرق واسليب تلقيه الدرس لا الزامه بما لايطيق هو ومعلمه الغائب غيابين غياب الروح وغياب الذهن على الحياة والتيه بين الادارة والسوط القانونى الذى تمتلكه.
20 - بن نعوم ابراهيم ـ (معسكر.....................الجزائر)
2010/12/14
السلام السلام السلام السلام على التعليم و المعلم. و الله خلاص أصبحت مسرحية هزلية بطلها المعلم الظريف. قالوا لك نزيدوك الدراااااااااااااهم ونزيدوك النصف الثاني الهم. ربي يصبركم.
21 - khemissi ـ (Touggourt- Algerie)
2010/12/14
لماذا يجبر الاستاذ على استدراك و الدعم مادام لم يتغيب و ليس مسؤولا على التاخر.من ااذي وضع رزنامة العطل الوزارة؟اذا تحملوا مسؤوليتكم
22 - سطايفية ـ (Tamanrasset)
2010/12/14
الى رقم 12 باتنة
هيا ايها الهمام و العبقري اكتشف لنا طريقة جديدة بحيث يفهم كل التلاميذ ( 53 في قسم ) بسهولة و دون ضياع في الوقت ،ام انها كثرة كلام فقط ؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟
23 - hassan el-eulma
2010/12/14
أتساءل متى يقوم أعضاء البرلمان الجزائري و وزراء الحكومة بالتضحية بعطلهم التي يقضونها في مايوركا و دول أوربا من أجل تدارك التأخير الكبير الدي تعرفه بلادنا في كل مجالات التنمية. هل هو خطأ المعلم و الأستاد وحده في كل هدا التأخير.... الله يسامحكم
24 - جزائري ـ (الجزائر)
2010/12/14
يا رقم 3 دراهمنا حلال رغما عنك لانى نخدم في خدمتي وخدمتك ربوا اولادكم في الدار قبل باش انا يكفيني الوقت ونقدر نكمل درسي في الوقت لكن المعلم الي عندو 42 يدرس ولا يحرس ولا يربي صدقوني المعلم يتعب كثيرا انا كنت مثلكم اسب المعلم ولكن عندما جربت هده المهنه ندمت على اليوم الي اخترتها فيه
25 - naima ـ (bousaada)
2010/12/14
انا أستاذة، اود ان اوضح أن المطلوب من اللأستاذ في هذه الساعات الاضافية هو تمارين و ليس دروس... حيث أكد مدير المؤسسة أن تقديم دروس ممنوع...يعني مكرا في الأستاذ برك
26 - ليلي ـ (سطيف)
2010/12/14
الى صاحب التعليق الأول أقول لك أن أحسن رد تستحقه موجود في التعليق الرابع.
أضيف وأقول لا أعتقد أنك حقيقة من باتنة لأن أهل الأوراس يعشقون العلم .
27 - عمار ـ (بسكرة)
2010/12/14
بسم الله
يا جماعة هذا الكلام كله مفروغ منه انه الضحك على الذقون التلاميذ ناجحون مجتهذ وضعيف.المناهج غير مفهومة وغير مطبقة عند الكثير.المدارس صارت خاوية من كل ما يجذب اليها.بالمختصر روتين عادي (كعبر واعطي للاعور)
واي دعم يا وزارة هلاّ استحييتم وخفتم الله في التلاميذ والمنظومة التربوية.
الى صاحب التعليق رقم3-مثلك وحارس مستشفى داخل مؤتمر خاص بالاطباء.(استحي يا ولد)
28 - الايوبي ـ (الجزائر)
2010/12/14
البرامج و الكتب و كتاب التلميذ كل و احد في اتجاه و الوزارة لوحدها في اتجاه من الضحية اصبحة هم الوزارة كثرة الكتب و الرأس خاوي و الحمد لله السبب البرامج المرفوضة بأجملها و التوقيت الذي اصبح سجن التلميذ .
29 - عمار ـ (سوف)
2010/12/14
لو كان هدف التعليم هو اكمال البرامج لكان أسهل لكن كيف تقنع شبابا فقدوا ثقتهم في التعليم والعلم المشكلة ليست في مللأ الدفاتر لكن أقنعوهم بأهمية التعلم
30 - بنت الأوراس ـ (الجزائر )
2010/12/14
الى صلحبة التعليق 3 اتمنى ان تخبرينا ما هي مهنتك انت ايضا و كذلك زوجك كي نخبرك هل كسبكما ايضا حلال ام فيه الكثير من الغش و الرشوة و السحت الا اذا كنتما امامين او استاذين و لا اظن ذلك ...و كل اناء بما فيه يفيض !!!
31 - استاذ شريف ـ (سطيف)
2010/12/14
c est tout a fait normale puisque les professeurs kalechthoum bezef el houkouma cest normale yetchertou
32 - madame ـ (sidi bel abbes )
2010/12/14
العطلة المدرسية ندارت للترويح عن النفس لا لكبت الانفاس والعقول بن بوزيد ماراه صايب ما يدير راه يلعب على الشعب كاين ربي يخلص
33 - احمد ـ (SAIDA)
2010/12/14
على سيادة الوزير ان يهتم بوعوده المتمثلة في دراسة جادة للتخفيف البرامج ( ماسمي باصلأح الأصاح قبل ان يسمح الى جلأده باشهار اديالهم على من هم اخلص منهم شكرا
34 - مراد ـ (الجزائر قسنطينة)
2010/12/14
انا اريد ان اعلق بصراحة وردا على التعليق رقم ١
صحيح ان كثير من الاساتذة اصبحوا ماديين ولكن احيانا ظروفهم تجبر على ذلك فللاسف المدرس الان اصبح محل للتعاليق و خاصة المعلم وانا اقول من حقهم
فلماذا الاستاذ الجامعي ياخذ اجر الساعات الاضافية
لو نظرنا الى دول اخرى لوجدنا اجر المعلم احسن من اجر الطبيب و غيره نظرا للمهمة الصعبة و الهامة التي يؤديها.
قم للمعلم و افه التبجيلا كاد المعلم ان يكون رسولا
35 - zineb ـ (batna)
2010/12/14
في ظل هذه الفوضى وهذه الثرثرة وهذا المستوى الفظيع والمتدني في كلّ شيء لن يحقق هذا البلد شيئا ... التقدم وإثبات الشخصيّة ومواكبة ركب الحضارة لا يكون في بلد يقول أهله عن المدرسين بزناسة وتلك الألفاظ السوقية الكثيرة ويعدون عليهم لقمة العيش هزلت ثم هزلت ولكن ماذا أقول : لو كلّ كلب عوى ألقمته حجرا لأصبح الصخر مثقالا بدينار
36 - عابر سبيل ـ (الجزائر)
2010/12/14
و هل سنحاسب الأستاذ أيضا على تأخر المشاريع الأخرى كمشروع الميترو ؟؟؟
-أنا أستاذة و أفتخر بذلك رغم الحاقدين و أقول بصوت عالي أني أطبق البرنامج مسايرة مع مدى فهم تلاميذي أو الأغلبية منهم و لن يقنعني أحد بأن أتقدم في البرنامج (الرديء و الكثيف و المفروض علينا) ما لم يستوعب معضم التلاميذ ما أقدمه لهم حتى و ان لم ينتهي البرنامج.... و لو كان الوزير يكترث لأمر التلاميذ لما أولى هذا الأهتمام بأنهاء البرنامج على حساب أدراك و أستيعاب التلميذ
و كلمة أوجهها للأولياء الحاقدين لو أنكم قمتم بواجبكم التربوي اتجاه أبنائكم لما ضيع الأستاذ وقته في اعادة تربية ابنائكم ويخصص وقته كله للعلم و فقط ..لكن فاقد الشيء لا يعطيه.
37 - مدرسة عبد الحميد ابن باديس ـ (الأغواط)
2010/12/14
tu compare un enseignant a un medcin
sur kel enseignement tu parle et vous parlez yakhi enseignement en algerie
38 - salima ـ (algerie )
2010/12/14
اصبحت اخجل من كوني استاذة
39 - asma ـ (soukahras)
2010/12/14
بعض استاذة في المدرس يقول لتلاميذ في ساعة الدراسة من يريد الدروس الخصوصية .اشهار في المدراس لمصلاحة الخاص هل يسمح القانون الدولة الجزائرية الديمقرطية الشعبية ........بهذا....طباعن لا
40 - temmam samir ـ (rouina)
2010/12/14
السلام عليكم
التعليم اصبح حقل تجارب في كل مرة جرب هذه السياسة او تلك والضحية هم ابناؤنا و اغلب المعلمين والاساتذة همهم الوحيد هو الدراهم ولو على حساب المهنة التي اصبحت لاتشرف فالمعلم لايقوم بواجبه على احسن وجه وكل ماتتكلم معه تجده يتكلم عن الزيادة في الراتب وعن الاضراب هذا مايفكر فيه والقائل كاد المعلم ان يكون رسولا ارجوكم ان لاتعيدوها مرة اخرى وقولوا اصبح المعلم بزناسي لقد سئمت من معلمي اخر الزمان شكرا لكم
41 - مواطن ـ (الاغواط)
2010/12/14
زيد يابوزيد وماخفي اعظم
42 - عادل ـ (اينغر)
2010/12/14
تصحيح :
الى صاحب التعليق الأول أقول لك أن أحسن رد تستحقه موجود في التعليق الخامس.
أضيف وأقول لا أعتقد أنك حقيقة من باتنة لأن أهل الأوراس يعشقون العلم .
43 - عمار ـ (بسكرة)
2010/12/14
المشكل ليس في دروس الدعم و لا غيره . المشكل في تخلي كل مسؤول عن دوره ، حيث يلقي الولي اللوم على المعلم و و المعلم على المدير .... لكن يجب أن ننتبه إلى إن العلم يؤخذ و لا يعطى ، !!!!!!
44 - محمد_ سيدي عمران الجزائر ـ (Sidi amrane)
2010/12/14
التعليم اصبح روضة للاطفال الصغار والكبار واولياء التلاميذ اصبحوا غير مبالين وبعض الاساتذة سامحهم الله يبحثون عن الدروس الخصوصية وفقط وبهذا ضاع التعليم من كثرة البرامج وصعوبتها
45 - amokr ـ (a b)
2010/12/14
انا ادرس في السنة الثانية ثانوي و هي القاعدة للنهائي وراني خايفة بزاف لمنفهموش ولا منكملوش الدروس
و خاصة المواد العلمية وينفع غير les cours
46 - امينة السعيدية ـ (سعيدة)
2010/12/14
لا خير في أمة لا تحترم العلماء و لا تقدر العلم ، و أظن أن المعلم عالم حتى و لو بالشيء القليل.
47 - محمد_ سيدي عمران الجزائر ـ (Sidi amrane)
2010/12/14
أصبح الاستاذ تلميذا والتلميذ مديرا و اصبح المدير فرعونا.فاين المفر
48 - fodhil ـ (maskara)
2010/12/14
لما الدروس الاضافية في العطلة من هنا يجب ان نعطي مفهوم لكلمة عطلة كان من الاحسن ان تمنح اسبوع واحد من الاول يكون التلميذ مستعد نفسيا نفس الحال الاستاذ
49 - abdelhak ـ (algerie)
2010/12/14
رثي يستر علئ أولادنا
50 - بسكري و حر ولكن............. ـ (الجزائر )
2010/12/14
لا أدري سبب كل هذا التحامل على الأستاذ ! رغم أنه الوظف الوحيد في الجزائر الذي يؤدي عمله كاملا ،على الأقل من حيث التوقيت ، أما داخل القسم فالتلميذ أدرى بما يفعله الأستاذ ، والتلميذ لا يرضي أبدا أن يقضي الأستاذ وقته في المزاح مع التلاميذ دون تلقي الدروس. والأستاذ أدرى بتلاميذه من غيره بما في ذلك ولي أمره .
نشرت الشروق في عدد سابق عن الأطباء المتربصين ، فكانت التعليقات كلها إلى جانب الأطباء ، ولستُ معترضا على ذلك، ولكن المعلقين نسوا أو تناسوا أن نسبة كبيرة من هؤلاء الأطباء وصلوا إلى تلك المرتبة بفضل الأستاذ . وأنا شخصيا أشعر بالفخر عندما ألتقي بأحد تلامذتي وقد أصبح طبيبا أو أستاذا جامعيا أو مهندسا أو معلما أو خريج مركز التكوين المهني .عموما ، أنا على يقين من أن المعلقين المتحاملين على رجال التربية الذين يؤدون دورهم تعليما وتربية من العدم ، مع الأسف، لأن الآباء تخلوا عن دورهم في التربية ، أقول هؤلاء المعلقين هم ممن فشلوا في دراستهم أو أنجبوا أبناء فشلوا في دراستهم ،فعلقوا شماعتهم في الأستاذ.
أما عن دروس المستودعات ـ كما يسميها البعض ـ فإن التلميذ هو من ارتمى في أحضانها بتشجيع من ولي أمره .
نعم ، كثير ممن يدرسون في المستودعات انتهازيون ، كثير منهم يقدمون دروسا دون مقابل لا من الوزارة ولا من الأولياء،
وبمجرد اعتراضه على أمر ما يُعاقب،إذا كان مديره ممن يتلذذون بعاقبة الموظف النزيه ويتجنبون الموظف الغضوب خوفا منه ومن ردة فعله !!
أتمنى أن لا يتدخل من لا دراية له بمشاكل التربية،وما يجري داخل المؤسسة وداخل القسم .لأن بعض المعلقين يعبرون كما لو كانوا مرافقين لأبناءهم !!!!!!
51 - أبو عبـــــــــدُه ـ (الجزائـــــــــــــر)
2010/12/14
les enseignants sont des gens très sages et leur métier est l'un des plus nobles métiers sur terre, leur travail est pénible, en plus dévalorisé par les ignorants mais nous les remercions vivement pour leur courage, le progrès et le développement sont fondés sur l'enseignement.parlons franchement maintenant ... en Algérie ta3lim est l'un des rares métiers où on ne parle pas de tchipa, kahwa et j'en passe... c'est grave de critiquer un enseignant , il représente l'élite de la société. est ce que les algériens veulent vraiment par ce comportement prouver aux égyptiens qu'ils sont ignares? nhabou wela nekarhou , lmou3alim fadlou rabi, whouma li 3almouna neketbou wenekraw, mechi bech lyoum n7oulou famtina, .ana pour moi le prof haja bezef kbira, ya rit kount ousted, wellah ouhiboukoum fi lah walakoum meni koula takdir ila lmamet, hacha wahed wela zoudj ga3 chyoukha ness mleh w3and'houm nif , hrar... les gens qui parlent sans cesse des cours particuliers je leur dis une seule chose, wellah wellah wellah wrabi chahed, c'est les parents qui n'arrêtent pas de courir derrière les profs bech ikariwalhoum wladhoum, ila nedjhou wladhoum forts wila fechlou chikh iheb idir les cours !!!? efatnou chwia ya cha3b, partout dans le monde les cours particuliers existent... c'est simple ! metzidouche tkhalou wladkoum idirou les cours yek mechi bessif ! je tiens encore une fois à remercier tous les professeurs wled bladi, wemetensawche beli hata nebi sala ellah 3lih wasselem ken kayen ness mahabouhche yenchor erissala, sabrane djamilane.wafa9akoum ellah fi nachri l3ilm.laissez l'enseignant tranquille, il est en dessus de tout ça, je tiens à remercier notre très très très cher journal "ECHOUROUK" Sincèrement c'est le journal numéro 1 en Algérie, bonne continuation
52 - kamo ـ (alger)
2010/12/14
ان الحياة لا تولد مرتين هده المدرسة الجزائرية ايها الاساتدة اصبروا صبراجميلا لعل الحياةتتجدد و لعل ياتي الفرج لكم مني اجمل النحيات
53 -
2010/12/14
المعلم مستاء من البرنامج الكثيف والغير مفهوم ولا يمكن استيعابه من طرف التلميد مع انني كنت من انجب التلاميد من الابتداىي الى الجامعي الا اننى لم اجد طريقة لتدريس هدا البرنامج لانه لايتماشى مع بيءتنا كما قالت الدكتورة هنادى ربحي
54 - ـ (bousaada)
2010/12/14
حسبنا الله فيكم يا شعب جاهل لا يعرف قيمة الاستاذ
55 - daloula ـ (algérie)
2010/12/14
السلام عليكم ورحمة الله
أما بعد...
الاصلاح...
هذا إنتجاج منظوماتهم التربوية المبنية على فراغ وسحبت كل مقوم للوجدان والروح معا... بلأمس فقط ونحن مع الأساسي على ما فيه من عيوب لكن في كثير من برامجه ما يتصل بروح المجتمع وهذا بفضل الله ثم الرجال أمثال (السيد : بن أمحمد) ذكره الله بخير...
أما هؤلاء فقد جاءوا ببرامج لا صلة لها بالواقع الجزائري لا من الجانب الروحي ولا الاجتماعي ولا الثقافي ...
والدليل النتائج الهزيلة والتحصيل المعرفي الهزيل في القسم نجد أربعة من خمس وثلاثين(4/35)الذين لهم مستوى يدرج في خانة المستوى الذي يدرس فيه وهؤلاء ضمن مساعدات فوق العادة من لدن الأولياء والباقي يعيشون فوضى معلومات غريبة لاصلة لهم بها (أصم في عرس)
أنا مدرس في إحدى بلديات الداخل لا هي من الحضر ولا من البدو فيها خمس متوسطات إجتمعنا مع مفتش التعليم الابتدائي لنقاش نقطتين فقط:1)-كل التلاميذ الناجحين العام الماضي لا تتعدى نسبة النجاح في السنة الأولى متوسط:45% في الفترة الثانية
2)- إنعدام آلية الحفظ عند ما يقارب 85%
ملاحظة:خرجنا بنتيجة عامة متمثلة في الآتي:إن الاصلاح يريد طمس المواهب وجعل من التلميذ آلة (روبو) يتحرك ويسكن بأمر فقط (بالكوموند)...
الاصلاح يعتمد على النخبة من أصحاب الذكاء العالي في المواد التقنية (العلمية) دون سواهم أي إهام السواد الأعظم من أبنائنا وبناتنا وهذا مخالف في أبجديات المنظومات العالمية حتى اللائكية منها (إعطاء فرص للجميع) وهدا مالم نجده في منظمتنا التربوية فيم يسمى بلإصلاح...
نداء إلى أهل الضمائر الحية وأصحاب القرار إن أبنائنا في خطر إصلحوا ما تبقي إصلاحه وإلا سيكون عليكم نقمة ذات يوم...
الحمد لله التقاعد على الأبواب فالرسالة في أعناقكم حاولوا أن ترمموا ما أفسده هذا الذي يسمى إصلاح...
56 - قويدر--الجزائر ـ (algeria)
2010/12/14
خلاصة القول أنه يجب علينا نحن الأساتذة و أيضا التلاميذ بالقيام ورفض الذل فهذا البرنامج من المستحيل ان يكتمل إلا إذا مر الأستذ عن الدروس مرور الكرام مما يؤدي بخسارة التلميذ والستاذ نهائيا فيجب النهوض والقيام بإضـ............. من طرف الأساتذة والتلاميذ والفاهم يفهم .
أنشر ياأخي أثابك الله.
57 - أستاذ من قسنطينة ـ (الجزائر)
2010/12/14
ياناس حافو ربي في الأستاذ راهو يشوف كل يوم أو كل ساعة 100تلميذ أي 100مشكل وأكثر وأنتوما أولادكم ماحملتهومش في الدار دقيقة وتلمو فينا ولهذا أقول لكو حاسبوا أنفسكم قبل ان تحاسبو وزنوااعمالكم قبل ان توزن عليكم
58 - أستاذة من باتنة ـ (الجزائر ولاية باتنة )
2010/12/14
الضحية الوحيدة من كل هذه الصراعات هم التلاميذ و خصوصا
تلاميذ القسم النهائي bac في كل المؤسسات كما انهم يعانون من الحشو في جميع المواد ..........
اما الاساتذة فلا مفر لهم سوى ان يمروا مرار الكرام على الدروس وهذا ليس دنبهم....حسبنا الله و نعم الوكيل....
59 - chaouki ـ (الجزائر/سطيف)
2010/12/14
والله لم اعد افهم شيئ الكل يشكي المعلم من التلميذ والاولياء من الاستاذ والكل يقول المقرر لا يتماشى و استعاب التلاميذ والوزارة ترغم المعلم على اكمال المقرر ووووووووو الى متى نبقى ندور في حلقة مفرغة ومن المستفيد حسب اعتقادي لا احد بل الكل خاسر حتى المعلم فهو في الاول والاخير اب او ام او سيصبح يوما والذي يعمل في الوزارة ايضا ولي امر ولهذا يجب ان تتكاثف الجهود وننسى الانانية ولنفكر كيف نبني جيل نتشرف به وحتى الاستاذ سيكون فخور بما قام به من انجاز و سيفتخر بتلاميذه الذين انشاهم وعلمهم وعلى الاولياء ان يكونوا سندا له ويتابعوا اولادهم في البيت واين وصلوا في برنامجهم الدراسي وعليهم ان يكتشفوا النقص الذي يعاني منه ابنهم لكي يساعدوه ويستدركوا الامر قبل فوات الاوان وتتراكم عليه الدروس والجزء الثاني يقع على الاستاذ وهو الشرح البسيط والذي يكون في متناول الجميع صحيح الاستعاب يكون متفاوت عند التلاميذ لكن على الاقل ان يعمل اكثر مع التلاميذ الذين لديهم بطا في الادراك لانه انا درست في التسعينات والحمد لله كنت تلميذة نجيبة لكن المشكل ان بعض الاساتذة يركزون العمل مع التلاميذ الاذكياء وسريعي الفهم ويهملون التلاميذ الضعفاء انا كنت اعشق معلمة الادب العربي و كانت حبيبتي المعلمة تسالني اكثر من غيري فكنت اشارك في القسم اكثر من الاخرين ولاحظت ان الاكثرية كانوا يكرهون المادة لانهم لايفهمون شيئا ولا يحاولون حتى السؤال وكم كنت احزن اذا غابت تلك المعلمة ولكن زملائي في القسم كانوا يفرحون لانهم لا يجدون المتعة التي كنت اجدها فعلى المعلم ان يجعل التلميذ ياتي الى مادته بقلب مفتوح وشغف للتعلم
انا الان ام واتابع اولادي ولحسن حظي اعيش في المانيا والتعليم هنا يختلف عن الجزائر فهناك تنسيق بين المدرسة والاولياء في كل دخول مدرسي يجتمع المعلم باولياء التلاميذ ويشرح لهم كيف يتم التعليم وساعات الدراسة وكل ما يتعلق بالتعليم ويستمع المعلم لانشغالات الاولياء هنا كل تلميذ يملك كراسة الواجبات يكتب فيها كل ما هو مطلوب منه من المعلم و يكون هذا الكراس همزة وصل بين الاولياء والمعلمين ويكتب المعلم ملاحظاته و الاولياء ايضا يكتبون ملاحضاتهم واذا وجدوا عند الطفل مشاكل في الاستعاب يستدعى اولياء الامر ويحاول المعلم مساعدة الطفل و يستفيد من دروس تقوية في المواد التي يعاني فيها من نقص
لكن للاسف الشديد عندنا في الجزائر الاولياء لا يسالون عن اولادهم حتى يقع الفاس في الراس و مستقبله يضيع ثم يلقون باللوم على المعلم وحده وينسوا دورهم واين كانوا هم لما كان هذا الطفل يهمل دروسه و لا يحاولون حتى الذهاب الى المدرسة والسؤال عنه لذلك عليكم ايها الاولياء ان تعملوا بالموازات مع الاستاذ ولا تضعوا اللوم عليه وحده فالكل مسؤول و مسؤوليتكم اكبر علموا اولادكم احترام الاخرين و حببوهم في العلم واجعلوا الدراسة اكبر همهم فلا تتوانوا عن مساعدتهم لانهم امانة في اعناقكم ولا تتكاسلوا والله ولي التوفيق العلم نور والجهل ظلام
اطلبوا العلم من المهد الى اللحد
60 - ام لينا
2010/12/14
إن مناقشة التعليم على صفحات الجرائد و فتح المجال أمام من لا علاقة له بأنبل المهن دليل قاطع على أن الهدف المبية هو ضرب أجيال المستقبل بضرب من كان لهم فضلا على من يتشدقون ضد من علموهم و أخرجوهم من جهلهم ، إن مناقشة قضايا التعليم في الدول المتطورة يكون بيد من يفقهون خبايا التعليم و ما يجب أن يحقق لتدعيم البلد بما تحتاج إليه و ليس تحويله إلى ميدان للتنافس بين الجرائد لسحب مليون نسخة أو لجهلة يتاجرون بأبنائهم و يجعلونهم وسيلة للحصول على منحة الرئيس و الكتاب المجاني .
61 - أستاذ رغم أنف الغيورين ـ ( 25 )
2010/12/14
بعد قراءة تعليقات من تهجموا على المعلم ...انسيتم فضل اساتذتكم قد يكون فضلهم اكبر من فضل ابائكم ..اليس هم ساهم في تربيتكم قبل تعليمكم و الله عيب الذي لا يحترم استاذه لا يحترم ابيه و امه ...انتم صور التلاميذ الذين يشتكي منهم المعلم ...التلميذ الذي يتلفظ بكلام نابي و لا يراجع درسه من اي بيت خرج
62 - امينة ـ (شكرا )
2010/12/14
انا مقبل عل الباك ومع هذا البرنامج المكتض لا راحة ابدا
63 - sofiane ـ (batna)
2010/12/14
إن برنامج التلاميذ في كل المواد مكثف حيث لا يمكن إطلاقا مسايرة ما هو مسطر من طرف الوزارة إلا إذا كان ذلك بالحشو و الحشو فقط
من هذا المنطلق أناشد الزملاء أساتذة و معلمين أينما كانوا أن يخافوا الله في فلذات أكبادنا و يراعوا استيعابهم للدروس دون النظر للبرنامج إنتهى أم لم ينته......
64 - جزائري ـ (الجزائر)
2010/12/14

اكتب تعليقاً

اضغط مرتين على أي خانة كتابة لتظهر لوحة المفاتيح الافتراضية.
  • عريض
  • مائل
  • خط بالأسفل

عدد الأحرف المتبقية 500

الرجاء إدخال الرمز الذي يظهر في الصورة:

(179 مشاركة) شارك برأيك

2014-09-15

● ما رأيك في التحالف الغربي - العربي لمواجهة ما يسمى "داعش"؟

تقود الولايات المتحدة تحالفا دوليا يضم دولا غربية وغربية بحجة مكافحة الإرهاب والقضاء على ما يعرف بتنظيم الدولة الإسلامية في العراق والشام.. وقد نجحت في...

شارك

آخر المشاركات

هدا التحالف الغربي العربي ضد الدولة الاسلامية سيجلب الكارثة للدول وخاصة العربية المشاركة في التحالف و الاعوام القادمة خير دليل

بواسطة: بلحوت 2014/09/23 - 15:55
استفتاءات
هل تؤيد انضمام دول عربية إلى التحالف الدولي ضد "داعش"؟
أدخل الرقم الظاهر في الصورة