الوطني
قراءات (444)  تعليقات (0)

عصابة‭ ‬يقودها‭ ‬‮"‬ماصّو‮"‬‭ ‬سرقت‭ ‬14‭ ‬سيارة‭ ‬بالعاصمة

وهيبة‭ ‬سليماني

تمكنت الفرقة القضائية لأمن حسين داي، الأسبوع الماضي من توقيف 3 عناصر لشبكة خاصة بسرقة السيارات، يقودها بناءان من منطقة مفتاح، وآخر من ولاية باتنة، حيث تم إيداعهم، أمس الجمعة الحبس المؤقت من طرف قاضي التحقيق الغرفة الثانية بمحكمة حسين داي، فيما لايزال شريكهم وهو من ولاية وهران في حالة فرار، هؤلاء يقصدون الأحياء الراقية ليلا مثل حيدرة والعناصر ويسرقون السيارات المركونة أمام الفيلات أو العمارات عن طريق مفاتيح مقلدة أو عن طريق ربط الأسلاك الكهربائية لإشعال محركها والانطلاق بها إلى منطقة مفتاح، أين يتسلمها أحدهم‭ ‬هناك‭ ‬يبلغ‭ ‬من‭ ‬العمر‭ ‬37‭ ‬سنة،‭ ‬وهو‭ ‬من‭ ‬يقوم‭ ‬بباقي‭ ‬عمليات‭ ‬إعادة‭ ‬البيع،‭ ‬بعد‭ ‬تزوير‭ ‬رقم‭ ‬هيكل‭ ‬السيارة‭ ‬أو‭ ‬تباع‭ ‬لشخص‭ ‬آخر‭ ‬في‭ ‬وهران‭ ‬وتفكك‭ ‬داخل‭ ‬ورشة‭ ‬وتسوق‭ ‬كقطع‭ ‬غيار‮ ‬في‭ ‬السوق‭ ‬السوداء‭. ‬

  • وكانت أول سيارة تم سرقتها في بداية الشهر الجاري سيارة "طويوتا هيلكس" لتاجر من الدويرة، كما سرقت سيارة "أكسنت" بيضاء اللون يوم 19 جانفي الجاري من حي العناصر في حدود الرابعة والنصف ليلا، وهي ملك لموظف بميناء الجزائر، وسيارة شوفرولي من حيدرة، وأخرى لسيدة تم استرجاعها‭. ‬
  • أحد عناصر الشبكة اعترف بسرقتهم لـ14 سيارة منها سيارات سرقت خارج العاصمة. وكان اثنان من العصابة يسلمان السيارات المسروقة للرأس المدبر  مقابل مبلغ 14 مليون سنتيم فقط، وكان مقر اللقاء والتخطيط في منزل مستأجر بمفتاح بالبليدة، إذ استرجع الأمن وسائل مختلقة منها مفاتيح‭ ‬مصنعة‭ ‬ورافعات‭ ‬السيارات‮ ‬‭-‬كريك‭- ‬ولوائح‭ ‬الأرقام‭ ‬التسلسلية‭ ‬وقسيمات‭ ‬السيارات،‭ ‬وهي‭ ‬دلائل‭ ‬حية‭ ‬ضدهم‭ ‬قدمت‭ ‬أمام‭ ‬وكيل‭ ‬الجمهورية‭ ‬بمحكمة‭ ‬حسين‭ ‬داي‭. ‬

إشترك في خلاصة التعليقات تعليقات (0)


اكتب تعليقاً

اضغط مرتين على أي خانة كتابة لتظهر لوحة المفاتيح الافتراضية.
  • عريض
  • مائل
  • خط بالأسفل

عدد الأحرف المتبقية 500

الرجاء إدخال الرمز الذي يظهر في الصورة:

(89 مشاركة) شارك برأيك

2014-10-14

● ما هي أهداف التحرك الأمريكي ضد داعش؟

حشدت الولايات المتحدة الأمريكية عدة دول لمواجهة تنظيم ما يسمى الدولة الإسلامية في العراق والشام، هل تعتقد أن الهدف من هذه الحملة هو القضاء على...

شارك

آخر المشاركات

امريكا لا تحب الوافض كما لا تحب اهل السنة .هي لها حبيبة واحدة في المنطقة تحميها برموش عينيها اما الباقي فتضرب بعضه ببعض .وتسهر على ادامة الفتن والحروب والخلافات في الشرق الاوسط لان السلم لا يخدم مصلحة ربيبتهااما نشرالكراهية والبغضاء فهي صناعة اسرائيلية ضهيونية بامتياز.

بواسطة: 2014/10/21 - 19:11
استفتاءات
هل الحملة الأمريكية في العراق وسوريا هدفها القضاء على داعش؟
أدخل الرقم الظاهر في الصورة