• نسبة الزيادة تتراوح بين 60 و80 بالمائة وتختلف من سلك لآخر
author-picture

icon-writer نشيدة قوادري

سيستفيد، المنتسبون للوظيفة العمومية بولايات الجنوب والجنوب الكبير، من زيادات في الأجور مطلع جويلية المقبل، وذلك عقب موافقة الوزير الأول على تحيين نظامهم التعويضي الذي تحكمه ثلاثة مراسيم تنفيذية، على أن يتم احتسابها بأثر رجعي ابتداء من الفاتح جانفي 2012.

وأوضحت، مراسلة الوزارة الأولى التي بعثت بها إلى كافة الهيئات العمومية المعنية، لا سيما قطاع التربية الوطنية، أن الوزير الأول عبد المالك سلال وافق على مراجعة منحة المنطقة لموظفي الجنوب والجنوب الكبير والهضاب العليا، من خلال تحيين ملف التعويضات الخاص بهم، الذي يسيره المرسوم 95/28 الخاص بولايات الجنوب الكبير وهي تمنراست، إليزي وتندوف، وعليه فنسبة الزيادة ستتراوح بين 60 و80 بالمائة، وعليه فراتب موظف في قطاع التربية الوطنية، سيقفز إلى أزيد من 10 ملايين سنتيم بالنسبة لأستاذة التعليم الثانوي، وبين 6 و7 ملايين سنتيم بالنسبة للمتصرفين الإداريين، وأما بالنسبة للفئة التي ستخضع للمرسوم التنفيذي 300/95 الخاص بولايات الجنوب ويتعلق الأمر بورڤلة، بشار، الوادي، الأغواط وبعض بلديات الجلفة وبسكرة، فإن نسبة الزيادة ستصل إلى 60 بالمائة.

فيما ستقدر نسبة الزيادة 40 بالمائة بالنسبة للموظفين والعمال الذين يحكمهم المرسوم التنفيذي رقم 330/95 الخاص بولايات أم البواقي، باتنة، المسيلة، تسمسيلت، خنشلة، سوق أهراس.  

وأضافت التعليمة، أن مراجعة قيمة منحة المنطقة التي تأتي لتتماشى مع المنظومة الجديدة للأجور ،ستكون سارية بأثر رجعي ابتداء من الفاتح جانفي 2012.

وعلمت "الشروق" من مصادر مطلعة أنه سيتم تنصيب لجنة وزارية مشتركة على مستوى الوزارة الأولى لإعداد هذه المشاريع في أقرب الآجال لكي تصبح سارية المفعول، وعليه فالحكومة تكون قد استجابت لمطالب نقابات الوظيفة العمومية التي احتجت في العديد من المرات للمطالبة بتحيين منحة المنطقة التي تخص بصفة حصرية مستخدمي الإدارة بولايات الجنوب والهضاب العليا.

.

أساتذة الجنوب يقاطعون امتحانات التربية البدنية والموسيقية

قاطع، الأساتذة الامتحانات الرسمية الخاصة بالمواد المسبقة، بالعديد من ولايات الجنوب، حيث بلغت نسبة الاستجابة للإضراب الذي دعا إلى تنظيمه الاتحاد الوطني لعمال التربية والتكوين في يومه الأول من الأسبوع الخامس 78 بالمائة.

وأوضح، بيان الاتحاد، تحوز "الشروق" نسخة منه، أن الموظفين بولايات الجنوب والجنوب الكبير والهضاب العليا، قد قرروا التمسك بحركتهم الاحتجاجية المتجددة أسبوعيا وآليا، قناعة منهم بشرعية مطالبهم التي تحتاج إلى تجسيد فعلي وعملي، كما أعلنت نقابة لونباف أن الأساتذة عبر العديد من ولايات الجنوب والجنوب الكبير، قد قاطعوا الامتحانات الرسمية الخاصة بمواد التربية البدنية، الفنية والموسيقية التي انطلقت في 2 ماي الجاري.

كما تمسكوا بمقاطعة امتحانات نهاية السنة الدراسية في كافة المستويات. كما سجلت النقابة مواصلة قطاعات الصحة، شبه الطبي، التعليم العالي والبحث العلمي، نقابة مستخدمي الإدارة العمومية لحركتهم الاحتجاجية، كما تم تسجيل مواصلة الإضراب في ولايات باتنة، تبسة، أم البواقي.