author-picture

icon-writer فضيلة مختاري

علمت الشروق من مصادر حسنة الإطلاع أن نسبة النجاح في شهادة البكالوريا لدورة 2008 تجاوزت 55 بالمائة أي أن أكثر من 329 ألف طالبا من مجمل 599 ألف و702 مترشحا تحصل على شهادة البكالوريا، ولم تكشف المصادر عن نسبة النجاح في كلا النظامين.

  •  * الشعب العلمية تتفوق على الشعب الأدبية
  •  * مصادر تؤكد تفوق بكالوريا الإصلاحات عن النظام القديم.
  •  وكشفت مصادرنا عن تمكن نسبة كبيرة ولأول مرة من تحقيق معدلات بدرجات عالية وأغلبهم من الشعب العلمية، مؤكدة أن نسبة كبيرة من طلبة العلوم الطبيعية والحياة للنظام القديم وطلبة العلوم التجريبية والرياضيات التقنية تحصلوا على شهادة البكالوريا لهذه الدورة.
  •  أكثر من 55 بالمائة نسبة النجاح في امتحانات شهادة البكالوريا وهي أعلى نسبة للبكالوريا منذ تاريخ الإستقلال، وتأتي بزيادة قدرها بـ 2 بالمائة مقارنة بدورة جوان 2007 التي سجلت بها نسبة 53.27 بالمائة، وترشح لهذه الدورة 599 ألف و702 مقسمين على نظامين، طلبة النظام القديم بـ 325 ألف 809 مترشح ، فيما قدر عدد الطلبة المترشحين في النظام الجديد أو بكالوريا الإصلاحات بـ 273 ألف و893 .
  • وفي قراءة سطحية لهذه النتائج من حيث انقسامها لأول مرة بين نظامين تعتبر ايجابية لا سيما على طلبة النظام الجديد، الذي كشفت مصادر مطلعة عن تحقيقهم لنتائج معتبرة ولم تؤكد عن تفوقهم عن بكالوريا النظام القديم، بالرغم من أن نسبة مترشحي هذا الأخير أكثر من النظام الجديد، وأشارت مصادر أخرى مطلعة عن تسجيل بكالوريا النظام الجديد لأعلى نسبة نجاح مقارنة بطلبة النظام القديم.
  • كما لم تكشف مصادرنا عن التوزيع الجغرافي لقائمة الولايات التي تحصلت على أعلى نسبة نجاح، مرشحة أن تكون إحدى ولايات غرب البلاد، من جهة أخرى كشفت مصادر مطلعة عن تسجيل ولاية تيبازة عن نسبة نجاح بـ 66.87 بالمائة حيث تحصل بها ما نسبته 68.77 بالمائة على شهادة البكالوريا من النظام الجديد، فيما قدر عدد الناجحين من النظام القديم بـ 59.99 بالمائة، وتحصلا بالولاية أكثر من 08 مترشحين على معدلات بدرجة جيد جدا.
  • هذا وعاشت أمس مختلف العائلات الجزائرية عبر العديد من الولايات فرحة نجاح أبنائها بعد ظهور النتائج على شبكة موبيليس، فيما ستعلق نتائج جميع المترشحين وللنظامين للمتمدرسين والأحرار صبيحة اليوم وعبر كامل المؤسسات التربوية.
  • وجدير بالذكر أنه أكثر من 50 بالمائة من طلبة النظام القديم أحرار فيما يقدر عدد الطلبة الأحرار من النظام الجديد بـ 10 آلاف مترشح، كما كشفت مصادر أخرى عن حصول المتمدرسين بصفة نظامية ولكلا النظامين على نسبة نجاح كبيرة، مقارنة بالمترشحين الأحرار، ويذكر أيضا أن عدد الطلبة الأجانب المسجلين في بكالوريا الجزائر قدر بـ 510 طالبا، وأغلب المترشحين لهذه الدورة من شعبة العلوم الطبيعة والحياة للنظام القديم بنسبة 41 بالمائة، يأخذ طلبة العلوم التجريبية بالنسبة للنظام الجديد حصة الأسد بـ 37.30 بالمائةوسيكرم رئيس الجمهورية عبد العزيز بوتفليقة الطلبة المتفوقين لدورة جوان 2008.