• منعت صحفية من تعزية حسني مبارك في برنامج "ساعة مع حواء"
author-picture

icon-writer حاورتها مبعوثة الشروق إلى وهران: سهام بورسوتي

أكدت الإعلامية الجزائرية ومديرة قناة "الساعة" الليبية، فاطمة بن حوحو، في حوار لـ:"الشروق" إنها لن تقبل العمل في التلفزيون الجزائري حتى ولو عرض عليها منصب المديرة، إن لم تكن لديها كافة الصلاحيات المهنية في تسيير أمور المؤسسة

  • تترأسين اليوم قناة "الساعة" الليبية، هل للجزائر حيّز في هذه القناة؟تلمت رئاسة القناة منذ سبعة أشهر فقط وبعد رمضان ستكون في حلتها الجديدة، وأنا حريصة على تغطية كافة الأحداث المتعقلة بشمال إفريقيا بصفة عامة والجزائر خاصة، نظرا للظلم والتعتيم الإعلامي الممارس على الثقافة المغاربية التي راحت ضحية الأخبار الإرهابية.
  •  سمعنا أنك أصدرت قرارا بمنع الحديث عن كتاب أنور بن مالك، لأنه يتطرق إلى شخص عبد المؤمن خليفة صاحب قناة "الخليفة نيوز" التي كنت مديرة لها؟
  • أنا في حياتي لم أسمع بهذا الكاتب وهذا تقصير مني وليس تقليلا من قيمته، فتفاجأت بهذه القصة. بعث لي إيميل ورددت عليه بأني لا أعرفه، وفهمت أن هذه القصة مفتعلة حتى يسببوا لي مضرة. وأشهد أنه وقف معي رغم عدم معرفتي به، حتى أني عندما سمعت اسمه سألت عما إذا كان مغربيا.
  •  
  •  هل صحيح أنك منعت إحدى ضيفات برامج قناة الساعة من تعزية مبارك عندما توفي حفيده؟
  • الأمر وما فيه أن الصحفية "سحر قعارة" أرادت أن تشتهر على حساب القناة، أرادت أن تعزي حسني مبارك في برنامج اسمه "ساعة مع حواء" والديكور وردي وكله ورود، قلت لها هذا المنبر لا يليق بتقديم واجب العزاء للرئيس، وكنا كلنا قدمنا العزاء في البرامج الجادة على غرار "لقاء في الأسبوع" و"الأخبار"
  • و"حبر على ورق"، ولا تنسي أنا لست في مؤسسة مصرية، وهي في النهاية ضيفة.
  •  
  •  ألم تخافي ردة فعل مبارك، خاصة أن حفيده المتوفى من أقرب أحفاده إلى قلبه؟
  • أنا موجودة بمدينة الإعلام في شارع 6 أكتوبر، ولو أخطأت لن يغفر لي، تخيلي لو توفي والدي أو والدتي لاقدر الله، وأتيت لعزائي بلباس أحمر، أتظنين أنني سأتقبل مواساتك؟ طبعا لا. من هذا المبدأ قلت لها هذا لا يليق، إذ يمكن أن تظهري في برنامج آخر بهذا اللباس، ولكن هذا البرنامج لا، والمنطق يقول هذا.
  •  
  •  بعد النجاح الذي حققته بلا منازع، ألم تفكري في العودة إلى الجزائر؟
  • أنا أتمنى ذلك وأطالب مسؤولي قطاع الإعلام بالجزائر، أن يستفيدوا من الكفاءات الجزائرية الموجودة في الخارج، فنحن تعلمنا حتى يستفيد منا الجيل الجديد من الصحفيين، وهذا لا ينفي أن أغلب الصحفيين الشباب لهم إمكانيات جيدة، لكنهم محتاجون فقط لأن نوصل لهم ما تعلمناه.
  •  
  •  لو عرض عليك الآن منصب إدارة التلفزيون الجزائري، هل  ستقبلين؟
  • لا.
  •  
  •  لماذا؟
  •  لأنه من المؤكد لن تكون لي الصلاحيات الكاملة لأزاول مهامي بشكل مريح، وأنا شخصيا لا أستطيع العمل من دون صلاحيات كاملة.
  •  
  •  يعني أن لديك كافة الصلاحيات في قناة الساعة؟
  • في قناة الساعة عندي 90 بالمائة من الصلاحيات المهنية، ولو لم تكن لدي الصلاحيات الكاملة ما أمكنني التقدم، خاصة إذا كنت مجبرة على اللجوء إلى رئيسي في العمل في كل كبيرة وصغيرة، لأنني أعتبر ذلك تضييعا للوقت والمجهود.
  •  
  • وماذا لو عرض عليك منصب قناة فضائية كبيرة؟
  • لن أرفض الفكرة، لكني لن أقبل أن أكون مديرة شكلية، لأن خبرتي لاتسمح لي بذلك