author-picture

icon-writer أحمد زقاري / ب. عيسى

في أجواء بهيجة للغاية، طغت عليها فرحة التأهل لمونديال جنوب إفريقيا، تم صبيحة أول أمس الأحد بالعاصمة الفرنسية باريس، حفل خطوبة المدافع المتألق للمنتخب الوطني عنتر يحيى ابن مدينة سدراتة بولاية سوق أهراس، من شقيقة نجم فريق الخضر كريم زياني، ولم يحدد الى حد الآن موعد الزفاف الذي تقرر أن يقام في سوق أهراس خلال سنة 2010...

  • حفل الخطوبة الذي حضره والد ووالدة عنتر المقيمان بمدينة ليون الفرنسية، وبعض أفراد العائلة وأصدقائه وكذا أفراد عائلة زياني المقيمة بباريس بما في ذلك والدته الفرنسية الأصل، وفي غياب كريم زياني المتواجد في ألمانيا، كان الجو مميزا للغاية، إذ جاء بعد أسابيع فقط من إحراز التأهل التاريخي لمونديال جنوب إفريقيا وهو التأهل الذي صنعه عنتر يحيى في ملحمة أم درمان، كما يأتي قبل أيام فقط من انطلاق فعاليات كأس أمم إفريقيا التي ستجرى بأنغولا، ويشارك فيها كل من عنتر يحيي وكريم زياني كلاعبين أساسيين وكصهرين وابنا عائلة واحدة ابتداء من أول أمس.. مما يجعل المنتخب الوطني فعلا عائلة واحدة، خاصة نجميه كريم زياني وعنتر يحيى اللذان غابا سويا عن مباريات البوندسليغا هذا الأسبوع، حيث تلقى نادي بوخوم أثقل هزيمة له هذا العام أمام العملاق بيارن ميونيخ بخماسية كاملة وتلقى أيضا فولفسبورغ أثقل هزيمة له هذا العام على أرضه أمام بوريسيا دورتموند بثلاثية مقابل هدف وحيد.. وكان والد مطمور قد تمنى أن يحذو إبنه كريم حذو لاعبي المنتخب الوطني الذين تزوج الآن معظمهم.. ولكن كريم أرجأ - حسب والده - خبر الزواج إلى ما بعد المونديال.
  • يذكر أن العريس الجديد عنتر يحيى يبلغ من العمر 27 عاما و9 أشهر، فهو من مواليد 21 مارس 1982 وينحدر من بلدة سدراتة.. كما أن معظم التركيبة الأساسية للمنتخب الوطني دخلت القفص الذهبي ومنهم قاواوي وبوقرة ومغني وزياني ومنصوري.. وتعتبر علاقة النجمين عنتر يحيى وزياني اللذين أصبحا صهرين من أمتن العلاقات في المنتخب الوطني وربما في عالم الكرة، حيث لعبا سويا مع المنتخب الوطني في ذات الفترة وكانا ضمن فريق 2004 الذي تألق في تونس ولهما نفس العمر ويوجدان حاليا سويا في البوندسليغا.. وسيكونان سويا في كأس أمم إفريقيا وكأس العالم وحتى هدف التأهل صنعه زياني  بتمريرته الحاسمة، وترجمه عنتر يحيى بقنبلته التي لا ترد.