أقسام خاصة قضايا المجتمع
قراءات (38170)  تعليقات (613)

الإعدام لخاطف وقاتل الطفل ياسر بالخروب

تفاصيل غاية في البشاعة لوحش آدمي اغتصب الطفل ياسر ثم ذبحه

تغطية: إيمان زيتوني/عصام بن منية
الطفل ياسر رحمه الله
الطفل ياسر رحمه الله

المتهم للقاضي: أنا شاذ جنسيا وذبحت الصبي ثلاث مرات

  • التاريخ الأسود.. 19 جانفي 2008 والمكان الأسود.. المدينة الجديدة (ماسينيسا) بالخروب بولاية قسنطينة والكارثة القاتمة السواد.. إقدام شاب في كامل قواه العقلية على اختطاف طفل بريء في الثالثة من العمر يدعى (ياسر جنحي) واقتياده إلى مسكنه المجاور وذبحه ثلاث مرات بعد الاعتداء عليه جنسيا، المأساة تحولت إلى حدث وطني ألهب قلوب الرأي العام الذي خاض في الحادثة.. ولكنهم جميعا عجزوا عن تفسير ما صار يحدث في مجتمعنا.
  • كانت الساعة تشير إلى الخامسة مساء من زوال يوم الجمعة عندما شاهد المتهم م.علي من خلال شرفة الشقة التابعة لأهله والمقابلة لمسكن عائلة الضحية بالطابق الأرضي بالعمارة الضحية (ياسر) بمفرده يدخل العمارة قاصدا شقة جده ليغتنم الفرصة، إذ فتح باب الشقة وأغراه بالدخول إليها للحديث معه ومنحه الحلوى والياؤورت.
  • وبحكم سابق معرفة الضحية للمتهم كونه جاره، دخل الصغير بيت المتهم ليغلق بابها عليه ومن ثم أخذه المتهم إلى غرفة نومه وشرع في نزع ثيابه وطمأنه بإعطائه علبة ياؤورت والتي أكل منها ملعقتين، وبقي يمارس على الضحية طقوس شذوذه الجنسي، ثم أوهمه بأنه سيأخذه إلى أهله بعد أن نزع كل ملابسه، وقد أصيب البريء (ياسر) بنزيف شديد جراء الاعتداء الجنسي الذي تعرض له من قبل المتهم وهذا ما جعله يصرخ من شدة الألم، ولمحاولة إسكاته وضع الجاني يديه على فمه ونقله مباشرة صوب الحمام ليغسله، لكنه يكون قد انزلق منه لترتطم جمجمته بالبلاط مما أدى إلى فقدانه للوعي.
  • فحمله رغم ذلك للحمام دون رأفة ووضعه على مقعد الحمام ولمدة ساعتين وهو يفكر كيف يتخلص منه ليتبادر إلى ذهنه فكرة قتله حتى لا ينكشف أمره، إذ أخذ سكينا من المطبخ وأجهز على المسكين وذبحه من الوريد إلى الوريد وهو مغمى عليه، ثم قام بغسل جسده والمكان مستعملا الماء الساخن، وبعدها قام بإلباس الضحية ثيابه وغطى عنقه بوشاح (كاشني) كان الضحية يرتديه يوم الحادث، وظل يترقب أهله الباحثين عنه والجيران تلك الليلة من خلال العين السحرية لباب الشقة، وكان قبل ذلك قد تخلص من دم الضحية عن طريق سكبه بالمرحاض. وحوالي الساعة الرابعة قبل صلاة الفجر، أخرج الجثة ووضعها برواق العمارة وبوضعية توحي بأن الضحية نائم وبمكان يسهل العثور عليه. وحوالي الساعة الخامسة إلا ربعا سمع صراخا (وكان لجدة ياسين من أبيه السيدة عقيلة)، فأيقن وتأكد أن أهل الضحية قد عثروا عليه، وبقي يراقب تحركاتهم من داخل الشقة حتى الصباح. وقد تفطن الجاني كونه لم يتخلص من بعض قطع القماش المستعملة لمسح آثار الدماء ليضعها داخل كيس بلاستيكي ورماها بأقرب قمامة عمومية، والخنجر كان قد أخفاه وراء علبة (الإزيس) بالمطبخ.
  • ـ المتهم (م. علي) مسبوق قضائيا ومنبوذ اجتماعيا، وقد أفادت الخبرة العقلية سلامته من أي مرض عقلي وهو كامل ومؤهل للمساءلة الجزائية وتحمل العقوبة، والبحث الإجتماعي كان في غير صالحه مفيدا بشذوده الجنسي.
  • ـ وقد خلصت الخبرة المجراة للمقارنة من طرف المخبر الجهوي للشرطة العلمية بقسنطينة أن قطعة الحلوى التي تم العثور عليها بمسكن المتهم (مسرح الوقائع) هي من نفس المادة التي تم اقتطاعها (العلكة) ضمن السائل المعوي للمجني عليه.
  • وخلصت كذلك الخبرة المجراة على عينة من دم المتهم (وبوله) بتاريخ الوقائع من طرف ذات المخبر إلى عدم احتواء العينتين على أية مادة مهلوسة وبصورة قاطعة.
  • أما تشريح الجثة من طرف الطبيب الشرعي )ب.د) لمستشفى الخروب فكانت لمعاينة آثار الفعل المخل بالحياء على المنطقة الشرجية وبعض الخدوش والرضوض غير القاتلة على أنحاء مختلفة من جسمه وآثار الخنق التنفسي والجرح الموجود على الرقبة (الذبح) هذا السبب كان المباشر لوفاة البريء ياسر علاء الدين.
  • ما تجدر الإشارة إليه في هذه القضية أن قاعة المحاكمة غصت عن آخرها بالحاضرين من محامين وأهل الضحية والكل كان ينتظر وبشغف كبير مصير المتهم الذي نعت بأبشع الصفات، وبعد النطق بالحكم شهد بهو مجلس القضاء وعلى غير العادة تجمع حشود المواطنين الذين كانوا ينتظرون رؤية المتهم عن قرب وكلهم حسرة وتأسف لما وقع للطفل البريء ياسر على يد الجاني وقد أبكت والدة الضحية الحضور عندما حملت صورة كبيرة لطفلها المفقود والمغدور به، ليدعو الجميع لها بالصبر وبأن يرزقها الله بأطفال يعيدون لها البسمة والفرح والأمل في الحياة.
  • واستدعى الوضع أمام تجمع أصحاب البدلة السوداء والمواطنين ببهو المجلس لفترة طويلة وأمام إجراءات أمنية مشددة كان الحل هو إخراج المتهم من باب آخر..وإليكم تفاصيل المحاكمة... 
  • بعد أن دخل رئيس الجلسة، نادي على المتهم للتأكد من هويته، ثم أمره بالإنصراف والعودة إلى القفص الخشبي، ليباشر بعدها بالمناداة على المحلفين لتشكيل هيئة المحكمة تشكيلا قانونيا. وبعد كل الإجراءات أعاد القاضي المناداة ثانية على كل أطراف القضية بما فيهم المتهم وكذا الأطراف المدنية المتمثلين في والد الطفل ياسر علاء الدين ووالدته وكذا شهود الوقائع وهما جده وجدته.
  • ليأمرهما بعدها بالإنصراف إلى القاعة المخصصة للشهود. ويأمر كاتب الضبط بتلاوة قرار الإحالة مع لفت انتباه المتهم إلى ضرورة الإصغاء الجيد. وبعد أن أكمل كاتب الضبط تلاوة قرار الإحالة بحسرة وألم كبيرين، شرع القاضي في استجواب المتهم (م.علي) البالغ من العمر 27 سنة.
  • القاضي: أنت تعلم التهم التي تمت متابعتك بها.
  • المتهم: نعم سيدي الرئيس.
  • القاضي: أذكرك بها أنت متابع بارتكاب جناية الإختطاف وكذا جناية الفعل المخل بالحياء على قاصر وكذا ارتكابك جناية القتل العمدي مع سبق الإصرار والتي راح ضحيتها الطفل جنحي ياسر علاء الدين.
  • المتهم: أعلم ذلك سيدي الرئيس
  • القاضي: وما تعليقك على هذه التهم، وكيف استدرجت الصبي إلى منزلك؟
  • المتهم: عندما وجدته لوحده داخلا من باب العمارة، ناديت عليه كي أعطيه قليلا من الحلوى، وعندما جاء أدخلته إلى المنزل وأخذته إلى غرفتي وفوق السرير نزعت له كامل ملابسه.
  • القاضي: وبعدها ماذا فعلت؟
  • المتهم: أردت ممارسة الجنس عليه، لكنه وعندما رفض أعطيته قطعة من الحلوى تناولها، ثم مارست عليه الجنس. وعندما صاح أغلقت له فمه، وعندما خرج منه الدم أغمي عليه. وأخذته إلى الحمام لغسل الدم السائل من مؤخرته، إلا أنه انزلق من يدي وسقط أرضا ليرتطم رأسه بالأرض. وبعد مدة من حالة الإغماء بقيت أفكر.
  • القاضي: وكم استغرقت في التفكير؟
  • المتهم: حوالي ساعة أو ساعة ونصف.
  • القاضي: وبعدها ماذا فعلت.. واصل؟
  • المتهم: عندما بقيت أفكر ولاحظت أن أهله يبحثون عنه وكذا كل الجيران بالعمارة فكرت في التخلص منه وقتله.
  • القاضي: أكمل كلامك.
  • المتهم: أحضرت خنجرا ووضعت رأسه في مجرى المرحاض ثم مررت السكين على رقبته ثلاث مرات.
  • القاضي: ذبحته.
  • المتهم: نعم.
  • القاضي: كم كانت الساعة وقتها؟
  • المتهم : حوالي الساعة التاسعة ليل .
  • القاضي: إذن أنت تعترف بارتكابك للتهم الموجهة إليك؟
  • المتهم: نعم، لكن سيدي الرئيس لم أكن في وعيي.
  • القاضي: لماذا لم تكن في وعيك؟
  • المتهم: لقد كنت تحت تأثير الأقراص المهلوسة (شارب الكاشيات) ولم أكن أعلم ما كنت أقوم به وقتها.
  • القاضي: لكن تقرير الخبرة الطبية والتحليل التي تم إجراؤها على عينة من دمك وكذا سائل البول أثبتت أنك لم تكن تحت أي تأثير مخدر أو مسكر.
  • المتهم  :لكن أؤكد لك سيدي الرئيس أني كنت مكاشي.
  • القاضي: هل أنت متعود على ممارسة الجنس على الأطفال القصر؟
  • المتهم: نعم.
  • القاضي: وفي جريمة الحال ارتكبت جريمتك الأولى ولم تتراجع، وارتكبت الجريمة الثانية ولم تتراجع حتى وصل بك الحال إلى ذبح صبي لا ذنب له.
  • المتهم: لقد أخبرتك سيدي القاضي (راني ما كنتش على بالي بروحي واش كنت ندير، كنت شارب الكاشيات).
  • القاضي: هذا كلام جديد، والخبرة الطبية والتحاليل لم تشر إلى وجود أي نوع من المؤثرات العقلية في دمك.
  • المتهم: لكن أؤكد أنني كنت شارب الكاشيات.
  • القاضي: هل أريك صورة الضحية وماذا فعلت بجسده، لكن لا يمكنك مشاهدة ذلك، لأنك تحولت إلى وحش وقد قمت بذبحه بكل برودة وقمت بتنظيف المسكن من آثار الدم ولم تتأثر على الرغم من أن الصورة البشعة لحالة الضحية لايمكن لأي شخص في العالم تحمل مشاهدتها.
  • المتهم: لم أكن في كامل وعيي.
  • القاضي: عندما ذبحته وقمت بتنظيف المسكن من آثار الدم، لماذا أخرجت جثة الصبي إلى سلالم العمارة؟
  • المتهم: كي يجدوها ويقوموا بدفنها. لقد كنت تحت تأثير المخدرات وأنا مريض وشاذ جنسيا.
  • القاضي: وهل ارتكبت سوابقك الماضية تحت تأثير المخدرات. على كل هناك خبرة طبية وتحاليل علمية؟
  • بعدها ينادي القاضي على السيد عمار والد الضحية ويسأله: هل لديك ما تقول.
  • والد الضحية: لم أجد ما أقوله سوى أن هذا الشخص (يشير إلى المتهم ) حلوف.
  • القاضي: رجاء أحترم مجريات الجلسة وهيئة المحكمة ولا يهمنا إن كان حلوف أو خروف، ثم يواصل وينادي على والدة الصبي الضحية ويسألها: هل لديك ما تقولين.
  • والدة الطفل ياسر: لا أجد ما أقول وإنما أطلب معاقبة الجاني وإعدامه أمام الملأ.
  • القاضي: أتركي طلباتك للدفاع عن حقوقك.
  • بعدها نادى القاضي على الشاهدين وهما جدة الطفل ياسر الحاجة عقيلة وجده الحاج بوشريط.
  • القاضي للجدة: هل يمكنك أن تروي لنا تفاصيل القضية
  • جدة ياسر: لقد خدعنا بالأمان، ياسر كان يعيش عندي أنا وجده وقاتله جارنا في نفس العمارة، كنت أعطيه الماء وكل ما يريد، وبحسرة كبيرة أضافت سيدي الرئيس لا أستطيع الكلام.
  • القاضي: حاولي فقط.
  • جدة ياسر: عندما أحسست بآثار الحركة خرجت فوجدت ياسر في السلالم جالسا وكنت أظن أنه حي أمسكت به من رجله ولمست ثيابه فوجدتها مبللة لأكتشف أنه ... (وتنفجر بالبكاء وتصمت).
  • القاضي يسأل الشيخ بوشريط جد الطفل ياسر: ماذا يمكنك أن تقول لنا بشأن هذه القضية.
  • جد الطفل ياسر: كانت الساعة الخامسة وكنت منهمكا في توقيف سيارتي أمام العمارة وياسر كان معي في ذلك المساء قبل أن يختفي عن الأنظار. وإني أطلب سيدي الرئيس...
  • القاضي: شكرا. أترك طلباتك للدفاع.
  • بعدها أمر القاضي الشهود بالإنصراف ليفتح باب المرافعات بدءا بدفاع الطرف المدني الذي استهل مرافعته المؤثرة بتقديم التعازي لعائلة الطفل ياسر، أعاد سرد الوقائع بالتفصيل وبالتدقيق بشكل جعل الكثيرين من الذين حضروا الجلسة يذرفون دموع الحسرة والتألم لبشاعة الجريمة المرتكبة بكل وحشية في لحظة فقد فيها الجاني كل صفات الإنسانية. كما ركز دفاع الطرف المدني على بشاعة الوقائع واعتراف المتهم بارتكابه للأفعال المنسوبة إليه وهو ما يؤكد أن أركان الجرائم ثابتة وقائمة في حق المتهم لفسح المجال للنيابة لتقديم طلباتها
  • بينما ركز ممثل الحق العام في مرافعته على أن الوقائع واضحة من خلال اعتراف المتهم وتصريحاته طيلة مراحل التحقيق، مركزا على بشاعة الجرم المرتكب في حق صبي لا يتجاوز من العمر 3 سنوات من طرف مجرم محترف سبق إدانته بتهمة الفعل المخل بالحياء على قاصر لم يتعد السبع سنوات، وقد أفرج عنه بعفو رئاسي بمناسبة المولد النبوي الشريف لسنة 2007، وليذكر بكل الوقائع وأن الدليل هو كون الضحية لم يكن جسمه مبللا رغم أن ليلة اختفائه كانت ماطرة وأن الفاعل هو من داخل العمارة.
  • وقد ادعى المتهم يضيف النائب العام أنه صلى الفجر والعشاء، لكن تفتيش شقته ووجود آثار بقايا حبات الحلوى بالمنزل واللون الوردي للعصارة المعدية والمطابق للون حبات الحلوى انكشف أمره وعليه فإن أركان الجريمة متوفرة وبالتالي إلتمس النائب العام أقصى عقوبة وهي الإعدام. 
  • دفاع المتهم الذي تم تعيينه في إطار المساعدة القضائية بدأ أيضا مرافعته بكلمات جد مؤثرة، مؤكدا أنه وبعد اطلاعه على ملف هذه القضية تأكد من أن وقائع هذه  الجريمة النكراء والوحشية لا يمكن أن يرتكبها شخص سوي وعاقل على الرغم من أن الخبرة الطبية تؤكد أن الجاني يتمتع بكامل قواه العقلية، ويضيف أن موكله الشاذ جنسيا يمارس تلذذه على الأطفال القصر، وكان لحظة الوقائع في حالة جنون متقطع، والتمس من هيئة المحكمة مراعاة ظروفه النفسية والمرضية.
  • لتنسحب هيئة المحكمة للمداولة والإجابة على ستة أسئلة تمت بموجبها إدانة المتهم (م.علي) البالغ من العمر 27 سنة بارتكاب جنايات الخطف والفعل المخل بالحياء بالعنف على قاصر والقتل العمدي مع سبق الإصرار والترصد والحكم عليه بالإعدام. أما في الدعوى المدنية إلزامه بدفع ما قيمته 400000 د.ج لكل واحد من والدي الطفل ياسر ومبلغ 100.000 د.ج لجده وجدته.          
  • اعتذار
  • وجد طاقم الشروق اليومي، الذي غطى المحاكمة، صعوبة "نفسية ومعنوية" في متابعة هذه المحاكمة المأساوية التي لولا وفائنا للقراء الكرام وأمنيتنا في توقف مثل هذه الجرائم لما نقلناها لكم، وهي فعلا أحداث مؤلمة لا يتحملها أي إنسان، فما بالك أن يتابع أحداثها، فمعذرة لأصحاب القلوب الرهيفة المحبة للخير.
  • الشروق اليومي

إشترك في خلاصة التعليقات تعليقات (613)


بسم الله الرحمـن الرحيم...أما بعد..
أود أن أشكـر أولا الطـاقم الصحفي لجريـدة الشروق على التقرير و النص الكـامل للمحاكمة.
كاد يتمزق قلبي و أنا أقرأ هذه الجريـمة البشعة...فمسكـين ذلك الطفل الذي تظهر في أعينه البراءة...نسأل الله أن يسكنـه الفردوس اعلى و أن يرزق جديه الذان من المأكـد أنهم في حالـة تحتاج إلى الرعاية..الصبر و السلوان.
فكم سئـم الجزائريين من هؤلاء الوحوش الذيـن نقصت أخلاقهم و بالأكثر ابتعادهم عن دينهم الحنيـف.
يعجز اللسان عن التعبير...فلا حول و لا قوة إلى بالله ..نسأل الله أن يحفظ أبنائنا و أن يبعد عنهم كل السوء.
كمـا نرجو من الشعب أيضا أن يتفطن لأي تصرفات غير لائقة من طرف شباب و أن يحرصوا على تنبيه أبنائهم و عدم تركهم بمفردهم..
تحيـاتي
1 - مريـم ـ (بريـطانيا)
2008/06/10
حسبي الله ونعم الوكيل هي حقا علامة من علامات الساعة نرجوا من الله أن يرحمنا دنيا وآخرة ويلهم ذوي عائلة ياسر الصبر ةالسلوان ولا حول ولا قوة الا بالله .
2 - رفيق ـ (البليدة )
2008/06/10
ما ألفت انتباهي هو كون هذا المجرم قد تم إطلاق صراحه بعد عفو من فخامة السيد رئبس الجمهورية....
أيعقل أن نعفو عن مغتصب قاصر ....فلا حول ولا قوة إلا بالله.
3 - حمزة ـ (قسنطينة)
2008/06/10
excution par pendaison devant le public.comme ca sera une leçon pour tt le monde.salam
4 - kaddour
2008/06/10
....لا حول ولا قوة الا بالله ....
لقد غاب الوازع الديني والاخلاقي ....وعم الفساد في البر والبحر بما كسبت ايدينا ....اللهم تداركنا برحمة من عندك...
الحقيقة المصيبة كبيرة ...وهده الاحداث صارت كثيرة جدا وبشكل يندى له الجبين ....إخوة الايمان الله الله في امتكم ...الله الله في ابنائكم ....والله ان القلب يتقطع الى ما صارت اليه حالنا ...اللهم الهم دوي الطفل الصبر وعوضهم .....إخوة الايمان ...ان المصاب جلل ...وإنها الحرب مما كسبت ايدينا دعوا البوائق دعوا الفسق والفجور عودوا الى ربكم ...اخوة الايمان دعوا الربا والزنا والرشوة ...او ادنوا بحرب من الله ورسوله ...اللهم نسالك العافية ....سلام ...اخوكم الداعي لكم التافرتي ....
5 - التافرتي ـ (الجزائر)
2008/06/10
إعدامه أمام الملأ
6 - tiet london ـ (london)
2008/06/10
بسم الله الرخمن الرحيم اشكركل الطاقم الذي ساهم في نشر مجريات واحدات المحاكمة ..شكرا جزيلا لكم والله يحفظكم نسال الله الرقيب الحفيظ ان يحفظ ابنائنا من كل سوء واتمنى ان ينال عقابه هدا المجرم الوحش المفترس لان مهما كان الخال وظروفه النفسية فهدا شيء لا يغتفر.. اللهم اجرنا واسترنا وعافينا واعفوا عنا
7 - WIAM ـ (algerie,constantine)
2008/06/10
اقدم احر التعازي لأسرة الفقيد وأسأل الله تعالى ان يسكنه فسيح جناته . ان لله وان اليه راجعون.
بصراحة الجاني يستحق قطع يده اليمنى وبتر رجله اليسرى ثم صلبه امام الملئ وبعدها يتم اعدامه .
8 - K.G.PP
2008/06/10
في كل مرة الجرمين يخرجو بعفو ..... في العيد الصغير و الكبير و مولد النبي صلى الله علي وسلم ... إذن لماذا ندخلهم للسجن الغيو المحاكم .... والمحاكمات ....في تونس مكانش عفو هذا ما يفسر مكانش إجرام ... ولو كان اللي يقتل يأخذ إعدام ما تجرأ أحد على القتل ...... لأنه في جزائر العزة والكرامة .... تسمع كلمة "" ... نباسي علجالك ...."" يعني أنني أقتلك وبعد ذلك يجي العفو ونخرج .... لكن لو يعرف المجرم أنه سيموت بالإعدام أو أنه سيبقى 25 سنة التمام في السجن لن تسمع كلمة "" نموت علجالك ...."
9 - مراد ـ (جزائر القاتل .... يخرج عن طريق العفو.....)
2008/06/10
لا حول ولا قوة الا بالله طفل في غاية الجمال الله يصبر اهله عليه ويرزق امه الصبر وعوضها خيرا منه ان شاء الله وجمعها به في الجنة ان شاء الله رفقة الحبيب المصطفى صلى الله عليه وسلم......صراحة لا ادري ماذا اقول خرست كلماتي ولم تتوقف دموعي والله على هذا الملاك وماصار اليه...حسبي الله ونعم الوكيل في هذا الشيطان الادمي .........جزاؤك عند الحي القيوم
10 - سارة
2008/06/10
أولا أشكر جريدة الشروق حول متابعة هذه القضية التي راح ضحيتها طفل بريء لأن المضوع في حده هوتحسيس للأولياْ وكذا للسلطات القضائية العداله والشرطة القضائية أن الشارع اليوم فيه الكثير من أمثال هذا ألأنسان المريض نفسيا والذين يرمون عقدهم النفسيه على أمثال هذا الصبي المرحوم علينا أن نحصي هؤلاْ وشكرا للجريدة
11 - Mebarek ـ (Ammi moussaأ)
2008/06/10
حقيقتا يستهل الإعدام
لكن ارى ان التعويض غير لازم في مثل هذه القضايا
لأننا نسمع مع الأسف بلأخبار كاذبة من بعض الأطفال من أجل طلب التعويض ، والمشكل هو انه بعض الوالدين يتلاعبون بأبنائهم فحذاري
12 - nachida ـ (alger)
2008/06/10
لا حول ولا قوة الا بالله العظيم هده الجريمة توضح حالة التسيب و الا همال التي ادت الشباب الى الدخول في دوامة الفراغ الروحي والنفسي والتفكير بالطريقة السنمائية الجاء الاهتمام بالشباب الله يرحم هدا الطفل البريء .لابد من تنفيد العقوبة شكرا
13 - بلال ـ (قسنطينة)
2008/06/10
بسم الله الرحمان الرحيم
اتاسف بمادا يجرى لاحول ولا قوة الابالله العظيم مادا هدا
مادا عسنا ان نقول اصبحنا نعيش في بلاد اروبية فرنسا وغيرؤها من البلدان يدخلون في دين الاسلام ونحن ننحرف على ديننا ربي يهدينا ويهدي القوم الضعفاء
ايها الشباب من استطاع منكم الباءة فليتزوج فانه اغض للبصر واحفظ للفرج
لا اله الا الله محمد رسول الله
14 - mimi ـ (alger)
2008/06/10
بالله عليكم أين نحن أرجعنا الىزمن قابيل وهابيل؟ماهذا العصر
الذي نحياه.؟ما جرم البرعم الصغير ياسر نجحى ؟انه فقط من ملائكة الرحمة،،،انه فقط من احباب الله....نسأل المولى عز وجل ان يسكن روحه الطاهرة فسيح جناته ويلهم اهله الصبر والسلوان، اما بالنسبة لهذا السفاح القاتل الكافر بنعم الله عليه
فكان من المفروض ان يعدم بالرصاص وبالشنق وبالحرق جملة وتفصيلا،،،،،،،،،،،،،وأمام الرأى العام العالمى والمحلى..........؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟.
15 - ابو منال ـ (برج بو عريريج الجزائر)
2008/06/10
لا حول ولاقوة الا بالله ****
ياسر في الجنة اشاالله ///////ام انت ياكافر يا سفح فلا رحمة لك من عند الله واطلب من كل جزائري ان يطلب لك الاموت بي حرق جسدك امام كل الجزائرين وكل العالم
16 - عبدالله/خنشلة ـ (الجزائر)
2008/06/10
بسم الله الرحمـن الرحيم...أما بعد..

لا يمكن قول أي تعليق حول الجريمة البشعة التي يند لها الجبين
يجب على الحكومة و العدالة في هدا البلد أن تتخد
إجراءات و عقوبات صارمة و مشددة و هي بإقامة الحد و هو الإعدام أمام الملء و أن تقطع أرجلهم , أيديهم كما صرح به القرآن كي يكونوا عبرة لمن يعتبر
قد سئمنا من سجن الوحوش و اطلاق سراحهم مع كل مناسبة
أو غير مناسبة فكيف تريدون لهده الوحوش أن تكف فسادها في الأرض
الأعدام لا يكفي كل الشعب الأبي يطالب بأقامة الحدود التي جاءت في القرأن الكريم
اللهم ارحم الطفل الشهيد و اجر أهله في مصيبتهم و اخلفهم خيرا منها
17 - مريم ـ (الجزائر)
2008/06/10
السلام عليكم.
لك الله يياسر واسكنك فسيح جنانه. و جعلك من اهل الفردوس ان شاء الله. كلك براءة و طهارة و فيك صفاء الملائكة و اهل الرضوان. لك الله يا ياسر وحسبك اياه ونعم هو. انت و كل ملاك مثلك راح ضحية شيطان في اعيننا و قلوبنا.
18 - محمد ـ (الجزائر)
2008/06/10
la peine capitale pour ce personnage par lapidation dans une place publique en
présence de la foule
19 - observateur ـ (algerie)
2008/06/10
جريمة القتل وممارسة الجنس علي قاصر وما اذهلني تم تلقي الجاني العفو يستحق الاعدام امام الناس كما قلت امه تحياتي
20 - بلال ـ (قصر البخاري)
2008/06/10
يعجز اللسان عن التعبير...فلا حول و لا قوة إلا بالله ......يجب ان نبكي الدم على مايحدث تاكدوا انا هذا المجرم سيلقى الله يوم القيامة ويسأل فكيف يكون جوابه .....بصراحة انا جد متاثر لما حدث لهاذا الطفل البرئ الذي نسال لاهله الصبر و نسال الله ان يعوضهم .......هذا المجرم الحيوان العاصي يجب ان يحرق ويعذب اشد العذاب
21 - solo_dz ـ (الجزائر/المسيلة)
2008/06/10
أريد أن أسأل جريدة الشروق: وما الداعي وراء رواية مثل هذه الأمور الدنيئة التي قد يستمرؤها بعض المشابهين للمجرم مستقبلا بحجة أنهم ليسوا وحدهم من فعل مثل فعلهم، وما فائدة أن تحكى الجريمة مفصلة ويأتي أخذ الجزاء مجملا لقد ذكرتمونا بما تصنعه شركات السجائر من كتابة اسم الشركة بخط كبير أما عبارة{ التدخين مضر بالصحة } ونحوها فتكتب بخط المجهر وعلى جانب العلبة، ليس نصحا للمدخنين ولكن تهربا من المتابعات القانونية عليهم مستقبلا فالرجاء السير على المنهج النبوي في رواية الأخبار وألا يكون كل همكم حكاية الوقائع الشاذة في المجتمع لتنتشر الجريدة بسرعة ولو على حساب نشر وإشاعة الفاحشة في الذين آمنوا. وأخزى الله الفاعل للجريمة، وجعل الله الولد فرطا لأبوين إلى الجنة.
22 - الباحث السلفي ـ (الجزائر)
2008/06/10
لا حول ولا قوة الا بالله الله يرحمو
23 - mohamed ـ (algérie)
2008/06/10
Qu'il soit pendu en public et que dieu vienne en aide a ses pauvres parents. Ca fait vraiment mal ..
24 - Mona ـ (Algerie)
2008/06/10
بسم الله الرحمن الرحيم الله يهدينا هد
ا لازم اعدام
25 - بوطارفة زينب ـ ( الجزائر)
2008/06/10
ALLAH YASSLAH AHWAL EL MOSLIMINA WA AL MOSLIMAT WA LA KIN HADA EL MOJRIM LAZAM YA3ADMOH AMAMA EL MALAA
26 - AHMED OURIZANE ـ (ALGERIE)
2008/06/10
لا حول ولا قوة الا بالله هل هذا انسان او حيوان.يجب علئ القضاء الجزائري ان يحكم علئ هذا الحيوان بالاعدام شنقا في الساحة وامام الناس حتئ يكون عبرة لمن تسول له نفسه ان يفعل ما فعل هذا الحيوان....
27 - هشام ـ (الجزائر)
2008/06/10
لقد قرأة المصيبة التي المت بأهل ياسر وأتمنى من الله عز و جل أن يلهمهم الصبر والسلوان ويطهر أرصنا من عبدة الشيطان وأشكركم على هذه الإتفاتة التي تعكس ماآلت اليه بلاد الشهداء
28 - حبيب ـ (الجزائر)
2008/06/10
لا حول و لا قوة الا بالله العلي العظيم .........
نتقدم بتعازينا الخالصة الى عائلة الطفل ياسر و نقول لهم لله ما اعطى و لله ما اخذ عظم الله اجركم
ونرجو من المحكمة تنفيذ حكم الاعدام على هذا المجرم ليكون عبرة لغيره .....
29 - عامر ب ـ (الجزائر المدية)
2008/06/10
رحم الله الطفل ياسر و الهم ذويه الصبر و السلوان
يجب ان ينفذ الاعدام العلني للمتهم ليكون عبرة لمن تسول له نفسه المساس بأمن الاطفال و سلامتهم
30 - بالخير عبد الهادي ـ (تقرت)
2008/06/11
حسبي الله ونعم الوكيل
لقد غاب الوازع الديني والاخلاقي
31 - بوبكر ـ (غارداية)
2008/06/11
لا حول ولا قوة الا بالله
حسبي الله ونعم الوكيل
32 - faissal ـ (médéa)
2008/06/11
هل تعلم الشروق والشعب الجزائري انه ليس هناك اي اعدام في الجزائر و بتالى هدا المجرم سيركح في السجن معزز مكرم من الاكل و الشرب و التلفزيون و لا ربما الانترنت وان كان له مستوى دراسى سا يحضى بشاهدة بكالوريا بتزكية من وزارة التربية..انشري با شروق بالله عليك
33 - big bos ـ (alger)
2008/06/11
il faut que cette excutio soit appliqui pas noir sur blan
34 - farid ـ (alger)
2008/06/11
كلنا سنسأل عن هذا من رئيس الجمهورية الى أبسط شخص لأن لو كانت قضية كرة القدم كلنا سنكون في الموعد كما حدث في بوسعادة و في وهران و و و
و ليست هذه المرة الأولى التي يكون المجرم قد خرج من السجن بعفو رئاسي و يرتكب جريمة أخرى أكبر من الأولى عوض أن يزيدو له عدد سنوات السجن يكافئ و يطلق سراحه
35 - أستاذ
2008/06/11
je pense que la grace presidentielle mine asbabe woko3 hada genre de crime contre l'humanité rabi sabr waldih ou yarzakhoum banat wa banine wahad zi men ada lazem ya excutiouah gadam nasse koul et yagtlouh ba tarf wala issalbouh
36 - mohamed amine ـ (algerie -guelma)
2008/06/11
لا حول ولا قوة ال بالله .........
37 - محمد بلجيلالي ـ (الجزائر)
2008/06/11
....لا حول ولا قوة الا بالله ....
حسبي الله ونعم الوكيل فيه
حسبي الله ونعم الوكيل
حسبي الله ونعم الوكيل
38 - الطيب التنسي ـ (تنس)
2008/06/11
لا حولة ولا قوة الا بالله العلي العظيم.
لا ىمكن ان يكون هذا الشخص انسان ولا حتى حيوان فبعض الحيوانات لديها قليل من الرحمة,فحكم الاعدام قليل فهو يستحق ابشع انواع التعذيب ثم اعدامه.
رحم الله الطفل البريء ياسر و الهم ذويه الصبر .
39 - اماني ـ (كندة)
2008/06/11
وقد أفرج عنه بعفو رئاسي بمناسبة المولد النبوي الشريف لسنة 2007،...???
40 - Fawzi ـ (Canada)
2008/06/11
arretez la grace, un criminel doit payé pour son acte
41 - said ـ (canada)
2008/06/11
السلام عليكم انا اقول انه وحش ادمى فى صورة انسان
والفت انتباه الدولة الى ظاهرة الاقراص المهلوسة و المخدرات فى الجزائر انها سبب المشاكل التى ستقع فى غياب الدولة
42 - حمزة ـ (الجزائر )
2008/06/11
بسم الله الرحمن الرحيم اما بعد / من عنوان المقال تتضح القصة البشعة انى والله لم اقرء نص المقال لما احسب فيه من اللاانسانية لهذا المتمرد اتقدم بالتعازى لاسرة الصغير واسكنه الله فى عليائه واما الوحش فعليه من الله ما يستحق
43 - KEBIR MILOUD MCS ـ (saida)
2008/06/11
صبر جميل الله يرحه و انشاء الله في الجنة
44 - mohamed amine ـ (algerie)
2008/06/11
لا اله الا الله محمد رسول الله
45 - zoubir ـ (el eulma)
2008/06/11
....لا حول ولا قوة الا بالله ....
يعجز اللسان عن التعبير
46 - yasser ـ (algeria)
2008/06/11
لا حول ولا قوة الا بالله...لا حول ولا قوة الا بالله...لا حول ولا قوة الا بالله.
47 - amine ـ (alger)
2008/06/11
لقد احترق قلبي و أنا أقرأ عن الجرم الفضيع الذي ارتكبه هذا الوحش الآدمي و انظر إلى براءة وجه الطفل البرعم ياسر رحمه الله و ألهم ذويه الصبر وعوض عليهم. آمين.
السؤال الآن هو كيف الحل مع أمثال هذا الوحش و الذين يمكن أن يمسوا أولاد أي منا؟
قد تكثر الآراء حول الأمر لكني أظن أن أمرا جوهريا يجب أن يِِؤخذ في الحسبان لتفادي مثل هذه المآسات وهو تبيان الحدود في المجتمع و عدم التسامح معها أبدا أبدا أبدا.
إن المسامحة التي لا تنظر إلى آثار المجرمين على الضحايا و لا تأخذ بعين الاعتبار بحق المعتدى عليه في المسامحة من عدمها بل تركز فقط على "رحمة الجاني و إعطائه الفرصة الاولى و الثانية و و " لا يمكن أبدا أن تكون في صالح الضحايا و لا حتى في صالح الجناة أنفسهم و هذه المأساة أدل دليل على ما اقول. فالحرص على تطبيق قواعد سير المجتمع و بكل صرامة و قوة وعلى الجميع و دون تساهل و لا مسامحة، في نظري، من أهم مقومات المجتمعات المتحضرة و المتقدمة، و من أهم أسباب ردع المنحرفين.
48 - Nacer ـ (Blida)
2008/06/11
والله الانسان يعجز عن الكلام فالله يرحم ياسر ويسكنه فسيح جنانه فهو طبعا طفل لا ذنبا له وأرجو من الكل ان تأخذ الحيطة والحذر في هذه الأوقات فهو صعب جدا جدا....فالعدالت تأخذ مجراها في القضية.الله يهدينا أجمعين.
49 - sakina ـ (لاخعهسكضهم)
2008/06/11
avez vous remarquer: jeune de 27 ans seulement occupe un logement a lui seul.. on comprends mnt qui ont droit aux logements messieurs les Chefs Daira et P/APC
50 - lectrice
2008/06/11
trop de detail. ina alldhina yuhibouna an tachiaa al fahichitou fi al aldhina amanou.
51 - la montagen
2008/06/11
الله أكبر الله أكبر الله أكبر
رحمه الله و ألهم دويه الصبر و السلوان

أما بخصوص هدا المجرم السفاح والله يستحق أن يغتصب من طرف الوحوش قبل أن يتم اعدامه أمام الملئ، في الحقيقة يستحق أن يموت كل يوم و لكن ماعمد الله أشد و اقوى

الله يستر أمتنا و يجعل لنا مخرجا
52 - الحق ـ (الجزائر)
2008/06/11
بسم الله الحمن الرحيم
رحم الله هذا الملاك البريء و ألهم ذويه الصبر والسلوان.
53 - فاتح ـ (جيجل)
2008/06/11
سلام عليكم ورحمة الله وبركاته لايسعوني القول سوى حسبونا الله ونعما الوكيل هل هذا هو بلد العلامة الكبير البشير الابراهيمي وبلد المليون ونصف مليون ونرجوا من الله تعالى ان يرحمنا ويرحم الطفل ياسر ويسكنه الجنة ويرزق اهله الصبر السلون ولاحول ولاقوة الابالله .........
54 - hamza mat ـ (alger)
2008/06/11
هذا ما نستطيع قوله
55 - عاد صيد ـ (egypt)
2008/06/11
Ce sale et minable canibale mérite qu'on le laise avec dautres prisonier s'occuper de lui avant de le pendre avec ceux qui l'ont aider pour sa premmière grace
56 - mohammed ـ (algerie )
2008/06/11
أقول لأهل الضحية قلوبنا معكم ورحم الله الفقيد و ألهم ذويه الصبر والسلوان وهاذ الجاني ما هو إلا فيروس خبيث يجب اقتلاعه والإعدام حاجة قليلة عليه ونتمنى من المولى عزوجل أن يلحقه بالدرك الأسفل من النار.
وأوصي كل أب و أم أن يحذروا وأن يحتاطوا من مثل هؤلاء الذئاب البشرية و ألا يتركوا أفلاذ أكبادهم بالشوارع إلا وهم برفقتهم .لأن الحسرة والدموع والندم لا جدوى منهم بعد فوات الآوان .
هذه الظاهرة(خطف الأطفال ) تفشت مؤخرا نرجوا من السلطات القضاء على هذا الفيروس المؤلم.
و أخر أقوالي حسبي الله ونعم الوكيل حسبي الله ونعم الوكيل حسبي الله ونعم الوكيل.
57 - kaspersky ـ (بلاد مفرسة)
2008/06/11
habt na3ref had la cocat li dafe3 3lih wach men wjeh 3andou?!?!.??!
58 - chouaib.com ـ (constantine)
2008/06/11
الإعدام فقط لما لايكون الرجم علنا
59 - بلقاسم ـ (آفــــــــــــــــلو )
2008/06/11
والله ياإخوتي إن هاته الأعمال الإجرامية تبكي لها النفوس في بلدنا الحبيب ونسأل الله أن يحفضنا وأهلينا من أمثال هؤلاء.
ونتمنى من السلطات أن تبحث عن الأسباب التي تمخضت منها وإيجاد الحلول لها قبل فوات الأون أو بالأحرىقبل أن نغرق بالطوفان.
مصير الجزائر متعلق بسلطة القضاء وفسادها في كل قطر من الجزائر
أفيقوا ياغـــــــــــــــــــافلين
60 - سطيف العالي ـ (الجزائر)
2008/06/11
قال تعالى"و لكم في القصاص حياة يا اولى الالباب" و قال رسول الله صلى الله عليه و سلم( و الله لا يصلح حال اخر هذه الامة الا بما صلح به اولها) الحياة الهنيئة لا تكون الا بالكتاب و السنة...كونوا علمانيين..و ابنو السجون و املؤوها...فوالله لن تامنو ما دمتم تضعون كلام الله وراء ظهوركم.....القصاص هو الحل...و الفاهم يفهم..و ان لم تنشر الشروق هذا..فهي مثل الذي فعل ما فعل بذلك الصبي رحمه الله
61 - الباز الجزائري الحر ـ (alger)
2008/06/11
rahima allahou ce petit martyre qui nous donne une autre leçon du vrai visage de notre societe aujourdhui.alors monsieur le president c'est cela le prix de la grace???a mon avis il faut revoir " votre clemence " sinon tous nos enfants seront egorges , et vous resterez tout seul avec ses criminels " liberes"....
62 - saber ـ (geryville)
2008/06/11
ان لله وان اليه راجعون
انا قبل كل شيئ طالب في الكفاءة المهنية للمحماة اقول لكم لو طلبت محامي لهذا الكلب لرفضت و لو كنت القاضي قسما بالله لرميته من قمة جبل لانه حكم الاسلام في الشذوذ و بعدا السقوط لامرت من ولده ذبحه كا الخروف كما قال القاضي لان هذا الكلب القبر سوف يرفضه .الرحمه علي ياسر انه طير من طيور الجنة.
63 - مصطفي ـ (لجزائر)
2008/06/11
هذا وحابين يلغيو عقوبة الإعدام بلاد ميكي
لو كان جات الدولة فيها رجال كون يعدم أمام أهل قسنطينة
حتى يكون عبرة لأمثاله لكن للأسف سنسمع أمور امثلها وربما أكثر
مع السياية اللي ماشية
64 - محمد ـ (قسنطينة)
2008/06/11
respectez au moins la famille et le defunt pourquoi vous donnez tout les details harram alikoum vous le tuez une deuxieme fois
65 - sofiane ـ (canada)
2008/06/11
Salam
God grant this boy Eljenna
but someting sure is that Algerian people are the most agressive and the most
violent in the world
nowadays, it's aweful to say I m Algerian
66 - farid ـ (Scotland)
2008/06/11
بسم الله الرحمان الرحيم وما بعد أشكر طاقم الشروق على الصراحة ونقل الوقائع الى القارىء بشفافية و اما بعد فان من ابشع الصور والجرائم قتل الابرياء وخاصة الاطفال لا يعرف في الدنيا سوى الابتسامة لها سواءا كانت قبيحة ام جميلة واقول ان هذا المجرم حتى جورش بوش وايهود اوولمرت بريء منه سبحان الله سبحان الله سبحان الله لا اله الا الله محمد رسول الله الله اكبر الله اكبر الله اكبر رحم الله الطفل واسكنه فسيح جنانه والهم ذويه الصبر و السلوان
67 - ثامر من الجلفة ـ (ALGERIA)
2008/06/11
حسبنا الله ونعم الوكيل والله الاعدام قليل فيه لقد عجز لساني عن التعبير الله يرحم ياسر ويسكنه فسيح جنانه ويلهم ذويه الصبر و السلوان انا لله و انا اليه راجعون
68 - soraya ـ (alger)
2008/06/11
Allahouma ihdina fiman hadayte
69 - Bilel ـ (Tunisie)
2008/06/11
الاعدام امام الشعب
70 - عاشور ـ (المسيلة)
2008/06/11
Ina li 'Allah wa ina illayh radji3oun..
71 - Assia ـ (uk)
2008/06/11
Nous sommes à DIEU et à lui nous retournons
vraimenent dommage pour notre commonauté muslman ca fé mal au coeur vrmnt
72 - ahmed ـ (Maroc)
2008/06/11
صبرا جميل ال ياسر
73 - amine ـ (ain sefra )
2008/06/11
لا اله الا الله محمد رسول الله
74 - رشيد ـ (algeria)
2008/06/11
salam alikom,ct pas necessaire de donner les coordonés du petit rahimahou allah et surtout vous auriez pas du mettre sa photos ,quand a celui qui a commis ce crime il merite la pendaison sur une place public pour qu'il soit un exemple a ceux qui pratique ces chose ignible tfouh alik ya wahd a souhlouk.
75 - NACER ـ (france)
2008/06/11
اطالب الرئيس بوتفليقة باعدام هدا المجرم الخبيث من اهل النار عن طريق قطع رأسه بالسيف في ساحة الشهداء بحضور وسائل الاعلام ليكون عبرة للجميع
يابوتفليقة رعيتك نحن شعبك نطالبك بتطبيق حدود الله
76 - عبد الغفور ـ (الجزائر)
2008/06/11
بسم الله الرحمن الرحيم
لا اله الا انت سبحانك انا كنا من الظالمين.
ربنا لا تحاسبنا بما فعل السفهاء ماتا.
ما فائدة العقوبة اذا لم تكن رادعة لامثاله....؟سلام
77 - بدرالدين ـ (قسنطينة)
2008/06/11
كل هذا و السي بوتفليقة يريد الغاء حكم الإعدام , الله يهديك .
78 - سليم ـ (Tlemcen)
2008/06/11
الله اكبرالله اكبر و لا الة الا الله ياأمتي اتقوا الله في افعالكم لا الله الا الله !!!!!!!!!
يإخواني انا لا الوم هذا الشخص و الله لا إنه من الضالين و المجرمين و انما الوم مشرعي قانون العقوبات فابالله عليكم كيف يحاكم شخص فام بفعل مخل للحياء ب شهرين سجن و من 500 الى 2000 دج غرامة و في نفس السياق اي شخص يقوم بالتحرش و الفعل المخل ب الحياء مع شخص من نفس الجنس يعاقب من 2شهر الى 6 اشهر و من 2000 الى 10000 دج غرامة , المادة 333 قانون 82-04 ,13 فيفري 1982 !!!!يعني 10000 دج هو شرفكم و شرف ابنائكم في ايران يا اخواني "الشنق الشنق الشنق على مرأ عيون المسلمين"
و بما ان هذا الحيوان بل حاشا فالحيوان لا يرضى التدنيس !!! قد كانت له سوايق فإذا تم إعدامه من الأول لما حصل هذا !!!! و لكن كيف يمكن لدولة ك الجزائر تطبيق الإعدام بالشنق في حق الشاذين و 10% من كبار مسيريها شاذين جنسيا !!! فهم يرضون على تدنيسنا و هتكنا فلا خير في امتي!! و بشر بخراب بيوتهم و لو بعد حين فنحن و الله مسلمون خلقنا رجالا و نساء و لا نرضى بغير ذلك حقا ة الله اعلم؟رحمت الله عليك يا ياسر يشرت ب الجنة و نعم النصيب و ليصلى كل من تستر على شاذ في بلادنا بنار جهنم خالدا فيها و بأس المصيـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــر.
79 - Abdou ـ (Algerie)
2008/06/11
بارك الله فيكم على هذا المقال. و نقول من باب الموقف الصريح: لا للعفو الرئاسي عن سجناء الحق العام و نعم لعقوبة الإعدام قصاصا. و نتمنى أن يذبح هذا الوحش قصاصا ليكون عبرة لمن سواه. رحم الله ياسرا و أسكنه الفردوس الأعلى
80 - Ali ـ (Algérie)
2008/06/11
بسم الله الرحمن الرحيم
إخواني هنا في امريكا قد يغفر للكل لكن لمغتصب الطفولة مستحيل ونحن في الجزائر يرون الشباب يقفون امام المؤسسات ينتظرون فرائسهم ولا يفعلون شيئا
desole d ecrire en francai mai je ne trouve pa les lettres arabes sur mon clavier

alorsce que je ve dire qu on algerie tous marche a l envers
ici en amerique si un personne essaie de parler avec un enfant avec une mauvaise attention il sera condamner et affichre pour toute la societ,
chez nous les gens attendent des mineurs au lycee et au cem et personne ne fait rien.
le malheur c qui ses victimes si il vivent il seront mal traite meme c il n ont rien fai
alor je lance mon apel par ce journal qu il faut se reunir pour les enfants
81 - mohamed usa ـ (on doit se reunir pour les enfants)
2008/06/11
allah yarham yasser oua sabre in challah pour tout sa famille mossiba fi dinina.
82 - yazid montreal ـ (canada)
2008/06/11
....لا حول ولا قوة الا بالله ....
....لا حول ولا قوة الا بالله ....
....لا حول ولا قوة الا بالله ....
....لا حول ولا قوة الا بالله ....
....لا حول ولا قوة الا بالله ....
....لا حول ولا قوة الا بالله ....
....لا حول ولا قوة الا بالله ....
....لا حول ولا قوة الا بالله ....
....لا حول ولا قوة الا بالله ....
....لا حول ولا قوة الا بالله ....
....لا حول ولا قوة الا بالله ....
83 - poste13 ـ (alger)
2008/06/11
الله يرحم الصبي ونرجوا من الدولة أن يعدم هذا الشخص الحقير أمام الملأ او في الأماكن المخصصة للإعدام لو يبقى في السجن فسيأتي العفو الرئاسي ويخرج من جديد ويقوم بفعلة أكثر من الفعلة الأولى إن هذا الشعب قد تهيأ للإجرام فإن أي سبب قد يدفعه إلى تكرار الجريمة
84 - mouloud ـ (chlef)
2008/06/11
نتقدم بتعازينا الخالصة الى عائلة الطفل ياسر و نقول لهم لله ما اعطى و لله ما اخذ عظم الله اجركم
85 - anik montreal ـ (canada)
2008/06/11
Espérant bien que l'exécution sera faite devant le public et dans les prochains jours , pour qu'il ne bénificie pas d'une a
86 - BRAHIM AIN KERMA ـ (ALGERIE)
2008/06/11
بسم الله الرحمن الرحيم وبعد أو أولا أن أعزي أهل إبننا جميعا فأقول لهم أعظم الله أجركم وأحسن عزاءكم إن لله ما أخد وما أعطى وكل شيئ عنده بأجل مسمى وبعد والله لا وددة أن يقوم أب الطفل بإعدام هذا الرجل ليقتص بنفسه من هذا الرجل ووالله إن اللوم كذلك على الدولة التي أرخت للناس إرتكاب الزنا والمعاصي صحيح أنا حالة ياسر فريدة من نوعها ولكن هنا بنات كثيرات في الجزائر يغتصبن ولا يجدن من يرد لهن حقهن ووالله إن أعرف بنات مساكين فعل بهم ما فعل والله المستعان
87 - عبد المالك الجزائري ـ (العاصمة )
2008/06/11
بسم الله الرحمن الرحيم ،،،،،
أين أنتم يا دعاة التغريب والعلمانية ، واللهث خلف سراب الغرب الخادع ؟؟؟؟؟؟ يا من تريد إبعاد الأمة عن ثوابتها ومسلماتها الصحيحة ؟؟؟؟
والله ثم بالله ثم تالله لن تقوم لنا قائمة ولن يصلح حالنا وتتبدل أوضاعنا إلا إذا طبقت شريعة المولى العظيم العليم بنفوس من خلق الحكيم في ما أمر به أو نهى عنه ،،،،
قال جل وعلا : ولكم في القصاص حياة يا أولي الألباب لعلكم تتقون .
وأستغل الفرصة لأوجه نداء لحكامنا وفقهم الله لكل خير :
اعلموا أننا ـــ يعلم الله ـــ ممن يحذر وبشدة من المسالك المتطرفة ، من خروج على الأمة بالسلاح والنزوع إلى الإرهاب ، بل إن ديننا يرفض هذا المسلك المخالف لما كان عليه سلف الأمة ، وندعو أيضا إلى طاعة ولي الأمر في غير معصية الله ، والالتفاف حوله والتعاون معه على البر والتقوى ،،،
من أجل ذلك ونصحا لكم أقول : اتقوا الله في هذه الأمة ، حكموا فيها شرع ربنا ومعبودنا الكبير سبحانه وتعالى ، فإنكم بهذا التصرف تكفلون الحياة الطيبة لكم ولأفراد الأمة جميعا ،،،، وإن كان ذلك بعيد المرام عنكم ، فلا أقل من تسليط حكم الله العادل على الجناة المجرمين ،،،،، ولا حول ولا قوة إلا بالله ،،،،
88 - أبو أنس ـ (الجزائر)
2008/06/11
أخبرتمونا عن تفاصيل الجريمة الجنسية و الجنائية بشكل مقزز و مقرف . و لم تخبرونا كيف وصلت الشرطة إلى الكشف عن المجرم و كيف تم التعرف عليه و توقيفه.
و هنا أسأل أتقرير صحفي هذا؟ أم إثارة لغرائز غاية في الدناءة؟
89 -
2008/06/11
انتظروا معشر القراء انه سياتي يوم وتقرأون خبر العفو عن مساجين بمناسبة كذا. وسيكون هذا المجرم من بينهم . الله يرحمك ياياسر( والي مات اطفرت فيه ).
90 - م العيد - برج بوعريريج ـ (الجزائر)
2008/06/11
حسبنا الله ونعم الوكيل
حسبنا الله ونعم الوكيل
حسبنا الله ونعم الوكيل
اقول انه لايوجد احسن و افضل من العدالة الالهية
في جزائر اليوم المجرمين و ما أكثرهم يقومون بافعالهم و هم يعلمون انهم لن يحاكموا و اذا حوكموا يحاكموا بايام او اشهر معدودة ثم يخرجو ويرتكبو نفس الجرم او ابشع منه والذي حوكم بسنوات يأتي العفو في المناسبات ليخرج المجرم مرة اخرى و يرتكب نفس الجرم او ابشع منه اليس هذا تشجيعا لهم على ولغيرهم على ارتكاب الجرائم البشعة الغريبة على المجتمع الجزائري المسلم و المحافظ اقول لن يتوقف هذا الا بقطع يد السارق و قتل الذي يقتل ...الخ ان طبق هذا لمدة سنة واحدة فلن ترى في الجزائر مجرم واحد
رحم الله الطفل ياسر واسكنه فسيح جنانه والهم ذويه الصبر و السلوان
91 - halim ـ (uae)
2008/06/11
أطلب من السلطات مراقبة الشقق الفارغة و خاصة تلك التي يتردد عليها الشباب بحجة حراستها حتى لا تقع مثل هذه المآساة ، العزاء لأهل الفقيد و الإعدام للجاني أمام الجمهور و الكاميرا لنقل الصورة لكل الجزائريين هذه هي العدالة.
92 - أدم ـ (قسنطينة)
2008/06/11
هذا الوحش لازم يعدم واذا لم يعدم امام الملائ ليكون عبرة للاجيال فليتحملو المسؤولية المسؤولين عن ذالك
93 - عبد الكريم ـ (قادرية البويرة)
2008/06/11
wallahi law a3damouh 1000 mara
ma yachfiw ghalili

kan ellah fi 3awn el2oum
94 - Lilly ـ (D)
2008/06/11
صبرا آل ياسر
الجزائر من الاختطاف الي القتل الي .....
لا حول و لا قوة الا بالله
95 - عبدو ـ (عين وسارة)
2008/06/11
لا يمكن أن يصل الشعب الجزائري الى هذا الردى
96 - تاجنانت البيضاء ـ (algerie)
2008/06/11
نعوذ بالله مما أوصلنا إليه جهلنا وبعدنا عن الدين . لو أن هذا المجرم يعلم حد ما فعله في شرع الله لما أقدم على ذلك.
فهل يجرؤ السارق على السرقة وهو يعلم بيقين قطع اليد , لا والله . اللهم أصلح ولاة أمور المسلمين.
97 - أحمد ـ (شمال إفريقيا)
2008/06/11
العفو الرئاسى هو من شجع تفشى هاده الجرائم فيجب وضع حد لهاد العفو الدى من ورائه اغراض سياسية وانضرو مدى كثرة السرقات والجرائم بعد كل عفو رئاسى
98 - الامين ـ (ورقلة)
2008/06/11
يعجز اللسان عن التعبير حسبنا الله ونعم الوكيل يجب اعدام المتهم و بث اعدامه ليكون عبرة لمن تسول نفسه فعل مثل هده الامور °و لكم في القصاص حياة يا أولي الالباب°
99 - شريف ـ (ain mlila)
2008/06/11
بسم الله الرحمان الرحيم: لا حول ولا قوة إلا بالله أما بعد
أولا أقول لعائلة الفقيد نسأل الله تعالى أن يسكنه فسيح جنانه و يلهمكم الصبر و السلوان .......
ثانيا لقد انشغل ساسة البلاد وخاصة رجال الأمن في سنوات سابقة بملاحقة كل من تظهر شبهة أنه من رواد المساجد و تركوا الفساق و أصحاب المخدرات و اللصوص يعيثون في الأرض فسادا حتى أمتلات البلاد بهم و أصبحنا نرى و نسمع عن شبكات الدعارة و الإجرام المنظم وما هذه الجريمة إلا نتاج تخلي الدولة عن حماية الأخلاق ..........
100 - أبو أسامة الجزائري ـ (شلغوم العيد)
2008/06/11
بسم الله الرحمان الرحيم
يعجز الأنسان أن يعبر عن هذه المواقف ما عساني أن أقول
اللهم أرحم ياسر وألهم ذويه الصبر والسلوان ......
ربي يهدينا ويهدي ما خلق...
101 - حسان ـ (الجزائر)
2008/06/11
اللهم أقتله حرقا وأدخله جهنم دهرا, وأغفر لوالديه وارزقهم خيرا. قولوا أمين
102 - reda ـ (جيجل)
2008/06/11
أرجو أن يعطكونا يوم إعدامه إذا كان سيعدم حقا أو هو مجرد حبر على ورق
103 - حفيد بن باديس ـ (قسنطينة)
2008/06/11
قال تعالى"و لكم في القصاص حياة يا اولى الالباب"....
أي عفو و أي وئام بتحكوا عنه ؟؟؟؟
والله مثل هيك ناس يجلد و يرجم و يذبح و يحرق في ساحة الشهداء أمام الجميع ، لأنه عار على البشرية كلها مو بس على المسلمين و العرب و الجزائريين .
المشكلة لا يوجد رادع قوي للمجرمين بالجزائر هالشي إلي بخلي الجرائم البشعه .....
رحمة الله عليه ولاحول ولا قوة إلا بالله
104 - وائل الحمد ـ (عمان .الاردن )
2008/06/11
الله اكبر الله اكبر مهذا مهذا مهذا اى زمان نحن فيه ايعقل هذا الكلام طفل يفعل فيه هذا والله هذا الانسان ليس بعاقل ولكن اقول له عندما تقف اما الله مذا ستقول له مذا انت وجدت فى الدنيا قاضى ومحكمه ولكن يوم تقف اما الله لا يوجد احد لا انت والطفل فهنك تعرف حقه لكن هذا مكتب الله له ولكن انت يويلك ............................................ ارجو المعذره............... نطلب من ىالله ان يخذ حق هذا الطفل................ وتعزينا الى ولديه وكل افراد عايلته.............. بهاالدين .........من وهران
105 - بهاالدين ـ (وهران)
2008/06/11
السلام عليكم، رد على التعليق رقم 22 ، و الله أخي الكريم لقد أصبت كبد الحقيقة ، الاعلام يجب أن يكون للاصلاح لا لاشاعة مثل هذه الكوارث الانسانية الوحشية، من المفروض أن يذكرو الخبر مختصرا أما الجزاء للوحش الانساني يكون بالتفصيل المفصل فيا ريت يكون القصاص أما الملأ و بحضور الناس و أجهزة الاعلام و المصورين و الكاميرات و يقال هذا فعل وحش أدمي ارتكب فاحشة يهتز لها عرش الرحمان في ملاك صغير و بدون الدخول في التفاصيل التي تبقى من حق العدالة و حدها ثم يقام عليه الحد بالتفصيل المفصل و اذا نظرنا الى تاريخنا الاسلامي المجيد كانت هذه هي الطريقة الصحية ، و لا حول و لا قوة الا بالله العلي العظيم ، السلام عليكم
106 - عيسى ـ (U A E)
2008/06/11
الإعدام أمام الملأ ونقل مباشر على التلفزيون ليكون عبرتا
107 - hafed ـ (algerie)
2008/06/11
بسم الله الرحمن الرحيم
إن لله وإن إليه راجعون ، قل لن يصيبنا إلا ما كتب الله لنا .
أتقدم بتعازي الخالصة لعائلة البريئ الطفل ياسر ، لو أن الدولة تتخذ إجراءات صارمة لا رجعة فيها ولا عفو رئاسي ولا حكومي ولا غيره . لم يجرؤ أي كان على إرتكاب مثل هذه الجرائم الوحشية البشعة.
كل ذلك بسبب بعدنا عن الشريعة الإسلامية .
لا حول ولاقوة إلا بالله العلي العظيم
اللهم الهم الصبر والسلوان لعائلة الطفل ياسر كل من والديه الكريمين و جديه .
108 - حمادي ـ (القرارة - غارداية -)
2008/06/11
الاعدام قليل فيه من المفروض يمثل به امام الملاء
109 - sofiane ـ (المسيـــــــــــــــلة)
2008/06/11
ما كان لهذا البرئ ان يموت لولا العفو الرئاسي
110 - علي ـ (الجزائر)
2008/06/11
les executions sont suspendus pour le moments et c est une grave erreur il faut que cet animal soit exécuté pour servir d exemple aux autres. allah yessabar sa famille.
111 - azdine ـ (bba)
2008/06/11
حسبنا الله ونعم الوكيل
حسبنا الله ونعم الوكيل
حسبنا الله ونعم الوكيل
أقول انه لايوجد أحسن و أفضل من العدالة الإلهية
في جزائر اليوم المجرمين و ما أكثرهم يقومون بأفعالهم و هم يعلمون أنهم لن يحاكموا و إذا حوكموا يحاكموا بأيام أو أشهر معدودة ثم يخرجوا ويرتكبوا نفس الجرم أو أبشع منه والذي حوكم بسنوات يأتي العفو في المناسبات ليخرج المجرم مرة أخرى و يرتكب نفس الجرم أو أبشع منه أليس هذا تشجيعا لهم على ولغيرهم على ارتكاب الجرائم البشعة الغريبة على المجتمع الجزائري المسلم و المحافظ أقول لن يتوقف هذا إلا بقطع يد السارق و قتل الذي يقتل ...الخ إن طبق هذا لمدة سنة واحدة فلن ترى في الجزائر مجرم واحد
رحم الله الطفل ياسر واسكنه فسيح جنانه والهم ذويه الصبر و السلوان
112 - halim ـ (uae)
2008/06/11
قال تعالى " إنما جزاء الذين يحاربون الله ورسوله ويسعون في الارض فسادا أن يقتلوا أو يصلبو أو تقطع أيديهم وأرجلهم من خلاف أو ينفوا من الأرض ذالك لهم خزي في الدنيا ولهم في الاخرة عذاب عظيم "
113 - امحمد علي بوكراف ـ (ouledkhodeir bechar)
2008/06/11
i*(( ina lilah wa ina ilayhi radji3oune la hawla wa la kouata ila billah allah yarhamek ya yacine )) je prie dieu à ce qu'il ferra regner sa lois pour que tout criminnel aurra sa peine ; le tueur mourra le voleur a commencer par les grand vouleurs avec leurs statu de qualifier auront la main coupe et des sauvages comme se criminnel serra padu en plein public mais comme l'algerie n'aplique pas "hokm al i3dam " ce criminnel aissi que ces sauvage va regardesr la tele en prison.
114 - abdelamid bejaia ـ (algerie)
2008/06/11
لمنع تكرار مثل هذه الجريمة يجب وضع حلقة إلكترونية في معصم أو ساق كل شاذ جنسيا من المحتمل أن يعتدي على الأطفال وإيصالها لا سلكيا بمركز للمراقبة البوليسية الدائمة، لتراقب كل تحركاته فرض حدود على حركته حتى لا يتسنى للواطيي الأطفال les pedofiles الإقتراب من الأطفال البتة، ويعمل بهذا النظام الرقابي الإلكتروني في بريطانيا لمنع اللواطيين من التمكن من فرائسهم الأطفال، لأنهم بمجرد أن يرووا الأطفال يصابون بهوس واضطراب لا يهدأ إلا بالإعتداء على الأطفال، فهؤلاء الأشخاص خطيرون جدا وبإمكانهم قتل أي أحد يأتي في طريقهم والله المستعان.
115 - رمضان السبتي ـ (الجزائر)
2008/06/11
اقدم التعازي الخالصة لآل ياسر رحمه الله تعالى .. وأسأل الله تعالى ان يسكنه فسيح جناته . إنا لله وإنا إليه راجعون. حسبنا الله ونعم الوكيل .. حسبنا الله ونعم الوكيل .. حسبنا الله حسبنا الله ونعم الوكيل .
116 - كريم ـ ( الجزائر)
2008/06/11
لا حول ولا قوة الا بالله
حسبي الله ونعم الوكيل
ان الله وان اليه راجعون
سبحان الله سبحان الله سبحان الله لا اله الا الله محمد رسول الله الله اكبر الله اكبر الله اكبر رحم الله الطفل واسكنه فسيح جنانه والهم ذويه الصبر و السلوان
117 - زكريا ـ (الوادي)
2008/06/11
لا حول و لا قوة الا بالله
118 - abdelmadjid ـ (tamenrasset)
2008/06/11
والله نبكي الدم قبل الدموع على طفل صغير يغتصب ثم يقتل
مالذي يحدث لماذا تحاكمون هذا الوحش أعدموه أمام الملأ
وفي الأخير أتقدم تعازي لعائلة الصغير ياسر رحم الله فقيدكم
وأسكنه الجنة وألهمكم الصبر والسلوان أن لله وأن أليه راجعون وحسبي الله ونعم الوكيل
119 - رفيق ـ (الجزائر)
2008/06/11
حسبنا الله ونعم الوكيل , هذه الضاهرة منتشرة جدا في المجتمع , كثير من الاطفال يغتصبن جنسيا , في مدينتي اغتصب طفل في الحمام .......الخ . يجب حكم الاعدام لهولاء الشواذ ,و الا فان الخطر يهدد ابنئنا.
120 - سعيد ـ (الجزائر)
2008/06/11
لوكان يطلقوه انا نقتلو
121 - جزائرى ـ (الجزائر)
2008/06/11
J'espère qu'l va bénéficier de la grasse une deuxième fois. tout est possible avec notre président et ses droits de l'homme et c pas le premier cas parceque TOUT EST POSSIBLE EN ALGERIE
122 - Mustapha ـ (Oran)
2008/06/11
ومادا تتوقعون من شباب نشأ ولم يسمع من يدكره بالآخرة يوما ووصل 27 سنة دون زواج في وقت انتشرت فيه الفتن والله إن النساء المتبرجات العاريات اللواتي عكرو علينا صفو الحياة بقلة أدبهن يتحملون جزءا من دم الضحية كونهم أحد أسباب الكبت الجنسي المؤدي للشدود والحكام الدين يشجعون العري والإختلاط يتحملون جزءا أيضا
والله انه القاتل جمع بين الضحية والمجرم
وقبل إعدامه يجب إعدام كل من يسعى لتشيع الفاحشة في الدين آمنو
123 - نورالدين
2008/06/11
هذا جزاؤه في الدنيا ويوم القيامة نار جهنم خالدا فيها.
124 - مداني- بسكرة ـ (الجزائر)
2008/06/11
c'est les conséquences de la grâce présidentielle!!!, sans commentaire
125 - s. rouam ـ (alger)
2008/06/11
والله لعقابة شديد
126 - nassim ـ (biskra)
2008/06/11
pondez, pas graciez.
127 - abdelkrim ـ (el-eulma)
2008/06/11
لعن الله كل على كل من ينادي بالغاء عقوبة الاعدام في الجزائر و على الشعب ان يخرج عن صمته ويطالب رئيس الجمهورية بعدم الغاء هذه العقوبة و الا مجتمعنا سيحكمه قانون الغاب.
128 - يوسف ـ (العاصمة)
2008/06/11
أشكر جريدة الشروق التى تشقى لتقدم لنا أدق التفاصيل و إن لله و إن إليه راجعون و إن إلى ربنا لمنقلبون اللهم إرحم ياسر وأت أهله الصبر و السلوان .
هذا المجرم أطلق صراحه فى 2007 فى إحدى مناسبات المولد النبوي الشريف و سيطلق صراحه في إحدى المناسبات الكثيرة فى الجزائر لأنه لا إعدام في الجزائر. فكيف يريدون ردع الجريمة وهم يصدرون العفو عن القتلة و يعطونهم إجازات وكأنهم فى فسحة و ليس فى سجن اللهم إهدنا و إهدي أمة نبينا محمد إلى صراط مستقيم. حسبنا الله و نعم الوكيل في هذا المجرم
129 - فتحي ـ (الإمارات)
2008/06/11
..ربنا لا تسلط علينا من لا يرحمنا ...نستغفر الله لكي يرحمنا ويبعد عنا هذا الوباء الذي يجب ان يبتر من الجذور.......التوعية والحذر اكثر من اى وقت فوحوش وذئاب تترصد ملائكة الرحمان.
130 - ازهار ـ (تسمسيلت)
2008/06/11
يجب قتله/قتله/قتله...................
131 - كمال ـ (معسكر)
2008/06/11
لا حول ولا قوة بالله.
إن انتشار مثل هذه الجرائم راجع لغياب التوعية الدينية لدى شبابنا والتي لا بد ان تبدا من مرحلة الطفولة سواء في البيت او المدرسة او المسجد...
132 - ياسين ـ (سطيف)
2008/06/11
أولا نتقدم بتعازينا الحارة لعائلة الصبي ونقول لهم نحن أيضا نتألم معكم لهذا المصاب ونسأل الله تعالى أن يخفف عنكم وطأة الألم ..ثانيا نحن المجتمع الجزائري : ماحصل كان نتيجة تراكمات أخطائنا من الأسرة إلى المدرسة إلى المحيط إلى الأهل والجيران والإمام ورجل الشارع كل الناس إنسحبت من مسؤولياتها ..لقد كنا أنانيين ولامبالين لكل ماحدث وما سيحدث لاقدر الله .... التربية تعاون وتكاتف وتضحية ونصيحة وتضامن ووو ..أما وقد أصبحنا لا نأمن على حياة صبياننا فلأننا مع كل أسف واعذروني للعبارة لقد تحولنا إلى ذئاب بشرية متنقلة نخاف من بعضنا البعض ولا يشعر أي أحد بالأمان بمجرد الإقتراب من الآخر ... ثالثا : لنبادرإلى تطييب قلوبنا لبعضنا ولنتسامح ولنعن المحتاج فينا ..لنزر أرحامنا ونتواصى بالخير ألا يمكن أن نعيد لحمة التضامن الضائعة ؟ ليتحرك أهل العلم واهل الإختصاص في دراسة سلوكيات المجتمع من أجل معالجة مايمكن معالجته ..إن الجريمة التي إرتكبها هذا المجرم في حق الصبي وأهله جعلتني أقترح عليكم -نحن الجزائريين- نؤسس لجمعيات خيرية أهدافها الأولى غرس المبادئ الفضلى بين المجتمع والإهتمام بالشباب ورعايته وتربيته والإصغاء إلى إنشغالاته وأن تتحرك هذه الجمعيات لتكون همزة وصل بين الحكومة وهؤلاء الشباب... لينتفض أهل العلم فهم من عليه العول للخروج من مأزق الجريمة التي وقعنا فيه.
133 - عبدو ـ (المسيلة)
2008/06/11
ياإخواني المشكلة اكبر من أن شخص قتل طفلا ونكل به...يجب أن نسأل انفسنا لماذا فعل كل هذا ؟ وببرودة دم غريبة -وهذا لا يعني اننا نجد له الأعذار ...كل ما في الأمر أننا نحاول معرفة الأسباب الحقيقية التي تدفع الشباب إلى مثل هذه الأعمال البشعة . ومن بينها :
1- عدم تطبيق الشرع وأحكام القصاص والحدود 2- العفو عن مثل هؤلاء المجرمين بمناسبة وبدونها ...
3- المخدرا ت ..الخمر ...البطالة ...الفقر ...الـتأثر بالخارج والغزوالفضائي الذي اجتاحنا ....
لاحول ولاقوة إلا بالله..........
134 - farid ـ (سطيف )
2008/06/11
حسبي الله و نعم الوكيل حسبي الله ونعم الوكيل حسبي الله ونعم الوكيل لا حول ولا قوة إلا بالله.
الصبر ثم الصبر لعائلة الشهيد البريء ياسر ويسر الله أمرهم و صبرهم.
135 - عائشة ـ (tlemcen)
2008/06/11
سوف يعفى بمناسبة العهدة الثالثة او العيد الكبير او المولد، هو وامثاله، وليذهب ياسر وامثاله الى الحجيم (معذرة لاهله)، بعد هذا يطالب المجتمع المعدني (عفوا المدني) بالغاء عقوبة الاعدام ويتحدثون عن حقوق الانسان.
اللعنة على كل من طلب له العفو.
اللعنة على من وقف معه ولو باضعف الايمان
اللعنة على من لا يلعنه.
صبرا جميلا آل ياسر مأواه الجنة
136 - عبد الحميد ـ (المسيلة)
2008/06/11
بسم الله الرحمن الرحيم . إن لله وإن إليه راجعون وادعو الله أن يلهم أهل هذا البريء الصبر والسلوان والموت لهذا المجرم الشاذ
137 - Ahmed ـ (Algerie)
2008/06/11
لا حول و لاقوة إلا بالله على الأولياء تأدية واجباتهم نحو أبنائهم و لا يتركونهم في الشارع دون مرافقتهم حتى يضمنوا لهم الأمن و الأمان فهذه هي الدنيا لا تخلو من الأشرار .
مثال : الآباء و الأمهات يكلفون أبناءهم الصغار مسؤوليات قضاء إحتياجات البيت و هم لا يقدرون على ذلك و لا يستطيعون حماية أنفسهم و ذوي النفوس المريضة يترصدون لذلك لتلبية رغاباتهم و غرائزهم الجنسيةو العاقبة تكون وخيمة على الطفل و الأسرة و المجتمع و الجناة.....
138 - شهيلي لمنور ـ (سطيف الجزائر)
2008/06/11
هذا نتيجة للعفو الرئاسي الغير مبرر في كل مناسبة وبدون مناسبة . العفو لا يكون في جرائم القتل أو الإغتصاب يا سيادة الرئيس . يجب أن تشدد العقوبات بالموازات مع تطوير وسائل كشف الجناة الحقيقيين بالطرق العلمية الحديثة لكي لايعاقب انسان مضلوم
139 - يوسف
2008/06/11
respectez au moins la famille et le defunt pourquoi vous donnez tout les details harram alikoum vous le tuez une deuxieme fois
140 - algerien fier de l'être ـ (france)
2008/06/11
Que dieux donne le courage pour cette maman pour qu’elle puisse survivre a cette tragédie. En lisant, j’ai eu tres tres peur pour mes enfants tres jeunes, moi qui doit sortir travailler pour eux. Je pense tout le temps a eux et j’aimerai bien etre avec eux et les proteger des monstres. Je t’aime yasser comme mes enfants et je suis sure que tu ai heureux la ou tu ai maintenant car tu n’aura plus a avoir peur. .
141 - Une maman: j'ai tres peur ـ (Alger)
2008/06/11
اقدم احر التعازي لاهل الفقيد اما فيما يخص الحلوف المتهم اقولها وبصراحة ان السبب هو التساهل والتراخي الملاحظ في مثل هده القضايا والا ما تفسير الافراج عنه في المرات السابقة والتي كان يستهل فيها حكم الاعدام
142 - حبيب ـ (الجزائر)
2008/06/11
حسبي الله ونعم الوكيل هي حقا علامة من علامات الساعة نرجوا من الله أن يرحمنا دنيا وآخرة ويلهم ذوي عائلة ياسر الصبر ةالسلوان ولا حول ولا قوة الا بالله .
143 - fethi ـ (mosta)
2008/06/11
حسبي الله و نعم الوكيل
اصبحنا نخاف على اطفالنا حتى من الذهاب للمدرسة و هذا ان دل على شيء انما يدل على نقص الامن بل انعدامه
ضف الى ذلك قرارات العفو التي تشمل كل المساجين و بالتالي هي فرص مشجعة للمجرمين على معاودة افعالهم
الله يرحمنا و يحفضنا و يقينا شر و مكر و كيد المنحرفين
144 - nassim ـ (algerie)
2008/06/11
رحم الله هذا الملاك الصغير و ألهم ذويه الصبر و السلوان اما بخصوص هذا المجرم السفاح و امثاله فلازم ياخذو جزاؤهم لكي يكونو عبرة لمن يعتبر ( الاعدام شنقا و امام الملأ) هكذا نتخلصو نهائيا من هذا الفيروس الدخيل علي مجتمعنا ،و ربي يحفظ جميع اطفالنا.
145 - حميدة ـ (الاردن)
2008/06/11
تعازينا الحارة لأسرة الطفل وما عسانا أن نقول لجزائرنا الحبيبة لم نكد نغادر نفق الارهاب الأدمى لندخل نفق الاجرام
الأعمى و أبرز الأسباب المحفزة غياب سلطة قوية تحق الحق و تبتر الباطل
146 - نون
2008/06/11
يخرس اللسان على التعليق
أعزي عائلة البريء الملاك وأقول لهم صبرا آل ياسر فإن موعدكم الجنة إن شاء الله
والموت لهذا الوحش (حتى كلمة وحش لا يستحقها) وإن كان هناك شيء أكبر من الإعداء لكنت طلبت به.
147 - مليكة ـ (الجزائر)
2008/06/11
هدا الانسان يجب ان يعدم امام كل الناس حسبيا الله ونعم الوكيل حسبيا الله ونعم الوكيل وان لله وان اليه راجعون وعلي المتهم ان يعاقب قبل شنقه
148 - mima ـ (الجزائر )
2008/06/11
السلام عليكم
الله يصبركم يا اهل الملك ياسر.وربي يهدي من خلق
149 - ابو مرشد الجزائري ـ (الجزائر)
2008/06/11
الحمد لله والصلاة علي رسول الله .هل الذي ارتكب هذه المجزرة كيف يعدم شنقا ام رميا بالرصاص المهم الشيء الذي اود قوله مادمنا ابتعدنا عن شرع الله وسنة المصطفي صلي الله عليه وسلم ...ابدا ابدا ابدا ماتخطينا الصعاب وشكرا
150 - kamal ـ (algeria)
2008/06/11
بسم الله الرحمن الرحيم
الحمد لله الذي عافانا مما ابتلى به كثير من الناس
اما بعد فانها مسؤوليتنا جميعا
صحيح اننا لم نقتل ولم نفعل هذه الفعال الشنيعة وقد لا يكون بايدينا ما نفعله لوقفها لكننا مع ذلك لم نحاول وليفكر كل منا من موقعه ولينظر كيف يساهم,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,
فابواب المساهمة مفتوحةوكثيرة فاللهم يا رب وفقنا الى خير الاعمال فانه لا يهدي لاحسنها الا انت
151 - عبد الرحيم عنتر ـ (الجزائر )
2008/06/11
إن مما يدمي القلب ويمزق الكبد أن تسمع مثل هذه الحوادث في بلادنا عفاها الله و أهلها من كل سوء ،والمؤسف أن هذه الجريمة هي غيض من فيض وقطرة من بحر من أمثالها من الجرائم المخلة بالحياء و المروءة،أما آن لهؤولاء الحثالة أن يأخذوا جزاؤهم الشديد مع ما ينتظرهم من الوعيد من الجبار القهار يوم القصاص ، وفي الأخير أقول لأهل ياسر عظم الله أجركم إنا لله وإن إليه راجعون ،وأقول للقاتل الفاجر حسبنا الله ونعم الوكيل فيك وفي أمثالك.
152 - الزواوي الحر ـ (الجزائر المحروسة من كل شر)
2008/06/11
الاعدام الاعدام لهذا الوحش نطالب الحكومة عدم الغاء عقوبة الاعدام ومن رئيس عدم اصدار العفو المجاني الذي اصبح يهدد سلامة المجتمع اصبحنا تحت رحمة المنحرفين الذين اصبحو يتباهون باسجن وامام الملا الامر اصبح خطير ويستدعي تدخل الحكومة .
153 - محمد ـ (algerie)
2008/06/11
macache rijalle a3touholna ncat3ouhe
154 - nani ـ (france)
2008/06/11
LA ILAH ILA LAH INA LILAH WA INA ILIHI RAJI3OUNE LAZAME YOURJAME HATA EL MOUTE EN PLEIN PUPLIC ,IL FAUT LE FAIRE WALAH POUR QUE LES AUTRES ANIMEAUX COMME LUI YA3ARFOU
155 - ABOU IKRAM ـ (DUBAI)
2008/06/11
هذا الوحش لا أستطيع أن اصفه باي جنس من البشر الذين عاشوا في وقت الجاهلية ........ والاعدام قليل فيه....؟؟
-الله يرحم ياسر ويسكنه فسيح جنانه ويلهم ذويه الصبر و السلوان انا لله و انا اليه راجعون.
156 - محمد ـ (ديدوش مراد- قسنطينة )
2008/06/11
hata walla ma3admouhch, hata wila da el3afw men 3and le président , bessah men 3and rabi win rah irouh................keyen rabi....
157 - hind ـ (italie)
2008/06/11
و الله و أنا أقرأ عينايا بدوا بالبكاء
لانني عندي ولد في نفس عمره و أنا اقرا أسمعه
مع أمه فأقول يا بني ؟ فما بال أمه التي تتحسر عليه
حسبا الله و نعم الوكيل
أقول لامه وأبيه أصبرو و صابروا إن الله يمهل و لا يهمل
ربنا يعطكم أولاد إنشاء الله .
أما الشخص فإعدام قليل له أعدموه في مكان عام أم الملأ
158 - أحمد ـ (الاغــواط)
2008/06/11
حسبنا الله ونعم الوكيل والصبر لأم ياسر والإعدام لهذا الكلب
159 - ليلى ـ (الجزائر)
2008/06/11
قال الله تعالى ( انما جزاء الذين يحاربون الله ورسوله ويسعون في الارض فسادا ان يقتلوا أو يصلبوا او تقطع ايديهم وارجلهم من خلاف او ينفوا من الارض ذلك لهم خزي في الدنيا ولهم في الاخرة لهم عذاب عظيم)اقسم بالله ان الجزاء العادل لهذا الزنديق هو تقطيعه اربا اربا ثم حرقه وصلبه على مداخل مدينة قسنطينة ليكون عبرة لمن يعتبر والتعزيرعند الفقهاء موكول لولي الامر فكيف وقد جمع هذا الزنديق بين كل الجرائم التي تستنكرها الفطر السليمة واقول في الاخير ان سبب ما وصلنا اليه من التردي والردة عن القيم هو تغييب حكم الشرع فانا لله وانا اليه راجعون
160 - محمد رمضاني الفيضي ـ (الفيض بسكرة)
2008/06/11
لو طبقنا حدود الله بحذافرها اي القصاص القصاص القصاص
القصاص القصاص يا عباد الله
القاتل يقتل بمجرد ثبوت التهمة ويا ريت لو يكون امام اللاْ
اي في الساحات العمومية هذه شريعة الله (من قتل نفسا فكأنما قتل الناس جميعا) مثل هذا الوحش لا يمكن ان يبقى على قيد الحياة مهما كانت الدوافع ومهما كانت الاسباب
يجب على العدالة ان تطبق حدود الله حتى تقضي نهائيا
على هذه الافعال المنكرة الدخيلة على مجتمعنا
161 - makhlouf ـ (algerie )
2008/06/11
bism illah errahman errahim dear readers of chourouk i would like to ask one question,is this happening in muslim country,iam living in uk and its hard that u hear about this story,pidophily is not weird story in our country algeria, so if i have children there i will my self guard them with machine guns,if iam a big responsible there ,this people i will cut their willy,slice them slowly that they will see the pain ,no sympathy with lut people and specially a boy allah yarrahmou yasser and give him reward as chahid,unnealivble,iam stunned,but we must stop a lot of thing there,if people see this they must do something but what they can do there is no justice in algeria with corrupted governement,u can see this thing in the army so do not let your children 20 years go to the army a lot off beast there chbarag,this is the governement fault they must help young men and women with flats and jobs and encourage them to marry that sit,open the speechs in the masjid ,let the brothers do daawa,let the young men go harraga ,there is no hope there let them go,and kill this pidophileswithout mercy,allah yarham yasser and give his mother patience ,allah will reward her,so antie plz dont cry,allah know the best be carful of your children guys do not let a stranger or any one kiss them,or give them sweets ,keep an eye on them plz,salam alikom allah yamhak ahl el soue
162 - nazim uk ـ (london)
2008/06/11
الدم.الدم.الاعدام.الاعدام.و هو طير من طيور الجنة ان شاء الله.الاعدام يا اهل الاسلام.الدم.الدم
163 - didine ـ (setif)
2008/06/11
la premiere des choses obaligou taazi a la faimille de ce garçon allah ysaberhoum hadihi jarima wahchia al idem ou klil alih
164 - sofiane alger ـ (algerie)
2008/06/11
حسبي الله ونعم الوكيل
الإعدام أقل ما يمكن فعله مع هذا الوحش المتوحش
أسأل الله العلي أن يرزق الصبر لوالديه
آمين إنه سميع مجيب الدعاء
165 - salah
2008/06/11
لاحول ولاقوة الابالله ، اللهم لاتؤاخذنا بما فعل السفهاء منا.
166 - عبد الجبار ـ (تبسة)
2008/06/11
لا حول ولا قوة إلا بالله. أرجو من فخامة الرئيس ترك العفو الرئاسي وترك العدالة تقوم بواجبها،
167 - عزالدين ـ (قسنطينة)
2008/06/11
بسم الله الرحمن الرحيم.
المشكل ماشي في القاتل المشكل الحقيقي في بلادنا اللي حلتلهم العين و كل دقيقة يصدروا العفو و ولات عادة و هكدا المجرمين والفو خاطراش علابالهم بلي خارجين في اول مناسبة.و الدليل هدا المجرم خرج رغم انو دار جريمة كون جات في بلاد اخرى دنيا تقلبت عليها بصح في بلادنا خرج نورمال.واش تحبو هادي هي بلادنا و عندنا مانشوفو و نسمعو.قولو ربي يستر برك
168 - salwa ـ (الجزائر.قسنطينة)
2008/06/11
cest un dechet de lanatur ce makak il faut le tue et non pas lèmprisoni parceque un jour il aurai la grace prisidentielle
169 - djamel et loulou ـ (SKIKDA)
2008/06/11
لقد أبكاني هذا المقال فكيف يمكن لإنسان مهما كانت ديانته أو ثقافته بفعل مثل هذا ، فالجاني يستحق الحرق وليس الإعدام فكيف يفعل هذا لم أستطيع تصور ذلك ، يا رب ألهم ذويه وخاصة أمه الصبر والسلوان وأن يعوضها بأطفال ينسوها فاجعة إبنها ، اللهم إنه طفل بمثابة ملاك فاجعل مقامه في الجنة........................... لم أستطع المزيد ؟.................
170 - ولد عين الحديد - تيارت- ـ (ain el hadid TIARET)
2008/06/11
قديما قالوا من جد وجد و من زرع حصد.
لا نستغرب فهذا نتيجة السياسات الفاشلة و البرامج التعليمية و السياسية و الإجتماعية و و و و و الغريبة عن مجتمعنا و قيمناز و حين يولى الأمر إلى غير أهله و يهمش الأكفاء من أبناء البلد فانتظر الساعة.

تعازينا الحارة لعائلة المرحوم و حسبنا الله و نعم الوكيل في من أوصل الجزائر العزيزة إلى هذا الوضع.
171 - Mido ـ (England)
2008/06/11
سيادة القاضي نطالب بإعدام الجاني ولا شيء غير الإعدام
172 - ليلى بن عبد الله ـ (باتنة)
2008/06/11
notre malheur c la grace de merde arreter la et on vera appliquer el kissasse et vous verez que les lois de l'islame ne pardonne persone qu fait malheur
173 - tito
2008/06/11
انا لله و انا اليه راجعون رحم الله الطفل يلسر والهم ذويه الصبر ما اريد قوله هو ان المحامي الذي يدافع عن المتهم هو كذلك شاذ و لولا ذلك لما قبل الدفاع عن وحش كهذا
174 - amine ـ (tiaret)
2008/06/11
صبرا جميلا أل ياسر ابنكم ان شاء الله في الجنة. وأرجو حرق هذا اللعين أمام الملأ.
175 - العمري ـ (الجزائر)
2008/06/11
لا حول ولا قوة الا بالله .لا يوجد شيىء اقوله سوى قول الرسول صلى الله عليه وسلم .من بدل دينه فاضربو عنقه والحيوان المعني فعل اكثر .فوالله الاعدام والحرق بالنار قليل عليه.والابتعاد عن الدين والانحراف عنه يرجعنا الى الصفر........بدون تعليق..
176 - رافع السوفي ـ (algerie)
2008/06/11
sincerement sans commentaire.je trouve pas les mots pour imaginer ce crime.Non seulement la pendaison mais quelle soit en public.Si la chriaa nous donne droit a la pendaison pour ce genre de crime donc il faut quelle soit en public pour donner un exemple qu'il y a une justice en Algerie.S'il vous plait en public Mr le ministre de la justice .
177 - abdelmalek ـ (qatar)
2008/06/11
هذا ما جره العفو الرئاسي....
178 - بلال ـ (alger)
2008/06/11
comment il a pu avoir cet logement agé de 27 ans célibataire es ce que il a menacé le président de l'Apc par ce que il est dangereux un malfaiteur pour faire ces crimes contre l'humanité dieu vou pardonne
179 - lounes.Boumerdes ـ (Algerie)
2008/06/11
لاحول ولا قوة الا بالله العلي العظيم
اللهم لا تاخدنا بما فعل السفهاء منا
رحم الله ياسر واجار اهله في مصيبتهم......
حسبي الله ونعم الوكيل في الجاني.........
اللهم اشفي غليل قلب امه........................
يارب الطف بينا.......
180 - reda ـ (msila)
2008/06/11
ce genrer de criminels ne doivent etre traités qe par la guillotine,la grace presidentielle ne doit pas interesserles delinquants sexuels
181 - lotfi ـ (sidibelabbes--algérie)
2008/06/11
اللهم اهدينا فيمن هديت وعافنا فيمن عافيت يا رب
182 - oussama ـ (algérie)
2008/06/11
لا حول ولا قوة الا بالله هذا ابشع شيء سمعة به لم اكن اعرف ان في بلادنا يوجد مثل هذه الامور ارجو من الله ان يعاقب هذا الحقير ابشع العقوبات قبل اعدامه الله يرحم ياسر ويسكنه فسيح جنانه و يلهم ذويه الصبر و السلوان انا لله وانا اليه راجعون شكرا جزيلا لكل الطاقم العامل في هذه الجريدة
183 - sarah ـ (oran)
2008/06/11
لاحول ولاقوة إلابالله إلى أين وصلنا ..... والله آخرالزمان
184 - فاتح ـ (بوسعادة)
2008/06/11
لاحول ولا قوة إلا بالله
قمة الإجرام وإنسلاخ كامل عن الفطرة الإنسانية وتجردكلي من المشاعر البشرية سبحان الله إغتصاب ثم ذبح لاإله الإ الله - والله إن القلب لا يحزن وإن العين لا تدمع
ماذا يحدث في الجزائر ؟ يارب أرحمنا ولا تعذبنا بذنوب سفهائنا
من أين للمطر ينزل من أين للبركة تكثر أباعمال هؤلاء
وفي الأخير أقول إن لله وإن إليه راجعون - الصبر والسلوان لأهل الطفل والذي هو الأن في الجنة
185 - مراد ـ (باتنة )
2008/06/11
رحم الله الطفل ياسر ..//والله العظيم الاعدام وقليل عليه // حتى يكون عبرة لغيره.
186 - ammar ـ (ammi moussa)
2008/06/11
السن بالسن و العين بالعين و البادء أضلم
و نرجو القصاص
187 - نورالدين ـ (الجزائر )
2008/06/11
بسم الله الرحمان الرحيم
اشكر الطاقم على هذه التغطية
لايمكن الا ان نقول لاحول ولا قوة الا بالله ، اللهم ارزقه الجنة وارزق اهله الصبر .
غياب الوازع الديني ، البطالة والمشاكل التي يتخبط بها شباب اليوم هي السبب فالتقو الله اليها المسؤولين في الشباب، لكن مهما يكن فالقتل العمدي جزائه الاعدام ولا للعفو في مثل هذه الحالات
188 - salem ـ (adrar)
2008/06/11
المشكل ماشي في القاتل المشكل الحقيقي في بلادنا اللي حلتلهم العين و كل دقيقة يصدروا العفو و ولات عادة و هكدا المجرمين والفو خاطراش علابالهم بلي خارجين في اول مناسبة.و الدليل هدا المجرم خرج رغم انو دار جريمة كون جات في بلاد اخرى دنيا تقلبت عليها بصح في بلادنا خرج نورمال.واش تحبو هادي هي بلادنا و عندنا مانشوفو و نسمعو.قولو ربي يستر برك
189 - سلوى ـ (الجزائر.قسنطينة)
2008/06/11
لا حول ولا قوة الا بالله
190 - nabil ـ (alger)
2008/06/11
ًمركزا على بشاعة الجرم المرتكب في حق صبي لا يتجاوز من العمر 3 سنوات من طرف مجرم محترف سبق إدانته بتهمة الفعل المخل بالحياء على قاصر لم يتعد السبع سنوات، وقد أفرج عنه بعفو رئاسي بمناسبة المولد النبوي الشريف لسنة 2007، وليذكر بكل الوقائع وأن الدليل هو كون الضحية لم يكنً
الحل يكمن في تطبيق شرع الله عز وجل و هو القتل بعد فعلته الاولى واما ان يحكم عليه بالسجن ثم يعفى عنه فهذه في حد ذاتها جريمة في حق شرع الله عز و جل وفي معنى الحديث القضاة ثلاثة واحد في الجنة و الاخران في النار قاض عرف الحق فقضى بخلافه فهو في النار و قاض قضى للناس على جهل فهو في النار و قاض عرف الحق فقضى به فهو في الجنة والله عز وجل يقول وان احكم بينهم بما انزل الله ويقول افحكم الجاهلية يبغون و يقول انا انزنا اليك لتحكم بين الناس بما اراك الله
ثم هناك شيئ اخر وهو ان النصارى لن يرضو عنا ان طبقنا حكم الله من ال ذلك هم لن يطبقو عليه حكم الاعدام المزعوم هذا
وهناك شيئ اخر انه لا يوجذ شيئ في الاسلام اسمه الشذوذ الجنسي لقد ابتلى الله عز وجل عباده بشهوة يجدها كل واحد في نفسه ولم يبح صرفها الا للازواج اوملك اليمين بعقد شرعي وفي موضع معين و وقت معين وقال فمن ابتغى وراء ذلك فاولائك هم العادون اي المعتدون وارشد الذين لا يستطيعون نكاحا بالصوم وهو قرين الصبر فلا عذر لاحد في فعل الحرام
191 - الاعصار
2008/06/11
والله يعجز اللسان عن التعبير اتقدم بااحر التعازي الى عائلة الفقيد ولا حول ولا قوة الا بالله العلي العضيم ان لله وان اليه راجعون
192 - بوبلدا ـ (سطيف)
2008/06/11
la sauvagerie la plus attrosse
193 - fatima ـ (france)
2008/06/11
ياسر في الجنه ان شاء الله
ربي يرحمو ويلهم دويه الصبر والسلوان
194 - الدايخ ـ (BBA)
2008/06/11
la hawla wala kowata illa bellah hasbia llah wani3ma lwakil mennak ya hayawan yestehal kat3 yadayh oa3dao tanasolia olhark amama lkhalk wl3alem
195 - hadjira ـ (alger)
2008/06/11
لا حول ولاقوة الا بالله العلي العضيم اللهم اسكنه الفردوس الاعلى
196 - السوقريatrik ـ (algerie)
2008/06/11
انالله وانا اليه راجعون ولاحول ولا قوة الابالله عضم الله اجركم واوصيكم ونفسي بالصبر عاى هذا الابتلاء
197 - سلفي من سوف ـ (الجزائر)
2008/06/11
لا استطيع التعليق على هده الجريمة
198 - عبد الهادي ـ (سعيدة)
2008/06/11
pour cela je suis contre le lever la peinne de mort
199 - kamel ـ (Médéa)
2008/06/11
hadihi jarima jido bachi3a arjou an yalka hi ssebaho 3inda alah
200 - narimen ـ (ouargla)
2008/06/11
je demande l'anulation de la grasse presidentiel car je voix pas l'interet de sa et une pandaison dans une place public pour tt les chiens de se genre allah yerham le defunt vraiment j'ai les larmes au yeux et toute mes condoleance pour sa famille ,merci chourouk
201 - nabil ـ (alger)
2008/06/11
السلام عليكم، إنا لله و إنا إليه راجعون، لآحول ولاقوة إلا بالله...، يا سبحان الله...صبي يقتل بعد أن يعتدى عليه و الحالات المماثلة كثيرة و تتكرر، و لا أحد يحرك ساكنا؟ أي زمان هذا الذي نحياه؟ اللهم نسألك اللطف. أي أمة هذه و أي، و أي...، كيف ينتظر من شعب أكله غلاء المعيشة وأرهقته عشرية الإرهاب الدامية أن يسري درب الأمم، أي نعم...، ماذا ننتظر ممن له قريب سواء قتل ظلما في في العشرية أوبعدها؟ مالفرق؟صراحة أحيانا بل كثيرا ما لا أرى ابدا بوادر تغيير، بل أرى مؤشرات كثيرة و جمة تدعو للقلق، لذا أطلب ممن قرأ التعليق من أصحاب النخوة و العزة أن نضم الأيدي ضد كل من يتهجم بكبارنا و صغارنا و بلدنا، عسى أن نرد و القليل القليل مما دفعه شهداءنا ضريبة غالية لنحيا آمنين سالمين، و ل تزال الأمم صامدة الإ بقوة شبابها طاقتها للنهوض و الأستمرار.و السلام عليكم
202 - Djamel Eddine ـ (BATNA ALGERIE)
2008/06/11
حسبنا الله ونعم الوكيل

يقول تعالى: ( و إذا الموؤودة قُتلت بأي ذنب قُتلت )

يوم القيامة يُسأل ياسر بأي ذنب قُتل فماذا ستكون إجابتك يا مُجرم ؟؟؟
أي نوع من الحيوانات أنت ؟؟؟ بل و الله إن الحيوانات لتترفع عن مثل هذه الأفعال الشنيعة .

حسبنا الله ونعم الوكيل
حسبنا الله ونعم الوكيل
حسبنا الله ونعم الوكيل
203 - عبد الله ـ (الجزائر الأبية)
2008/06/11
lmoute kilila alihe welah marani meamena hade laajebe rebi yahdina
204 - nabila ـ (alger)
2008/06/11
والله الاعدام قليل فيه يوالملو العذاب حتى الموت
205 - رضا ـ (الجزائر )
2008/06/11
exécution public c'est ce qu'il mérite.il faut durcire les lois consernant les actes pédophiles.il faut etre sans pitié avec eux.faut purifier la société.
206 - jamel/Oran ـ (oran)
2008/06/11
dieu merci que la justice de dieu exciste و لا حول ولا قوة الا بالله و الله يرحم الرئه في بلد مليون ونصف شهيد و الله يعطي الصبر للولدين ويعوض حبه بحب الله و يرزقهم بدرية صالحة ان شاء الله .
207 - amel ـ (alger )
2008/06/11
يجب ان يعدم في ساحة عموميــــــــــــــة ليكون عبرة للباقي
فكلما كانت العقوبة شديدة دب الخوف في نفوس الاخرين
208 - العباس ـ (ورقلة)
2008/06/11
انا لله وان اليه راجعون
وقد أفرج عنه بعفو رئاسي بمناسبة المولد النبوي الشريف لسنة 2007د
ارجو تاكيد هدا حتى بعلم سيدي الرئيس ما يحدث من خلال عفوه على المجرمين و انا اسالك سيدي: هل تعفو على وحش سبق ان هتك عرض طفل بريء قبل ياسر رحمه الله ليفعل هدا بياسر والسؤال الثاني هل هده هي بلاد العزة و الكرامة؟؟
اللهم استرنا و استر اولادنا يا رب
209 - ABDESSALAM ـ (EL EULMA)
2008/06/11
رحم الله ياسر وجعله الله من ملائكة الجنة ان شاء الله
يجب عل الحكام إعادة النظر في مسألة العفو الرئاسي
210 - بشرى ـ (المدية )
2008/06/11
ياسبحان الله .أي عالم نحن فيه.هؤلاء هم الإرهابيون حقا الذين يتسترون عنهم. والله إن الكلمات تكاد تتبعثر من شدة الدهشة. القانون فوق الجميع .لكن هذا الوحش الخنزير. الأولي جزاؤه الإعدام بطريقة أبشع وعند الله القصاص.ثم لابد علي المؤسسات التربوية الإعتناء بهؤلاء المرضي نفسيا .وإلا فالكارثة علي الأبواب. ياناس والله وراء الكواليس تحدث أمور أعجب وأغرب والله المستعان
211 - صلاح الدين أبومحمد ـ (تلمسان)
2008/06/11
معذرة يا شروق فإني لم أستطع حتي إكمال السطر الأول من المقال ،حرام عليكم لنا أولاد في هذا العمر، لا لا لا...
لماذا عطلت الحكومة تنفيذ حكم الإعدام في مثل هؤلاء الوحوش???...
إن هذا الوش الخسيس القذر ، سوف ينعم بالعيش في سجن 5 نجوم ربما طوال خمسين سنة(أدعوا الله أن يقبض روحه شر قبضة )، وذلك علي حساب الخزينة العمومية ، التي هي أموال الشعب ....
من سيطفأ الجمرة المشتعلة في أفئدة أهله ، من سيطفأ الحريق المشتعل بقلب أمه وأبيه ، لا لا وألف لا ، أنا أرفض هذه العدالة الهجينة التي توقف تنفيذ حكم الإعدام في مثل هؤلاء
نطالب الرئيس بوتفليقة بتنفيذ حكم الإعدام في مثل هذه الوحوش البشرية، حماية لأبنائنا وبناتنا ، حتي تضل عبرة لكي نفس خسيسة ، تطمع في حلم العدالة الجزائرية......
لا لوقف التنفيذ.....أقتلوا أقتلوا هذا المجرم فـــورا......
لا لوقف التنفيذ.....أقتلوا هذا المجرم فـــورا......
لا لوقف التنفيذ.....أقتلوا هذا المجرم فـــورا......
لا لوقف التنفيذ.....أقتلوا هذا المجرم فـــورا......
***********************************************

عقوبة الاعدام (ولكم في القصاص حياة يا أولي الالباب)



بسم الله الرحمن الرحيم
(يا أيها الذين آمنوا كتب عليكم القصاص في القتلى الحر بالحر والعبد بالعبد والأنثى بالأنثى فمن عفي له من أخيه شيء فاتباع بالمعروف وآداء اليه باحسان ذلك تخفيف من ربكم ورحمة فمن اعتدى بعد ذلك فله عذاب أليم( 178 ) ولكم في القصاص حياة يا أولي الالباب لعلكم تتقون ) 179 البقرة
بهذه الايات الكريمة يستشهد الفقهاء لاقامة الحدود وهي تبين منهجا انسانيا في استمرارية الحياة واقامة حقوق الانسان والقانون ذلك أن الايات تنادي وتطالب أولا باقامة أسباب الحياة واستمرارها واحترامها ونشر العدل وليس كما يقال أن الاسلام جاء بعقوبة الاعدام وانتهاك حقوق الانسان دون النظر في تفاصيل هذا الحكم فهو أولا تخويف وردع لمن هم بجريمة الافساد في الارض فاذا عرف أنه اذا أقدم على الافساد والقتل فعقوبته القتل فيكون ذلك رادعا له وزاجرا فان ارتكب الجريمة وأفسد لايقام عليه الحد الا بعد التثبت أولا أنه فعل ذلك فلا يقام الحد بالشبهة ولهذا جاءت القاعدة التي هي من أسمى القواعد في الفقه الاسلامي لمنع العقوبة وخصوصا القتل (ادرأوا الحدود بالشبهات) فالبشبهة لايقام الحد وهذا الحكم يبين كم أن الاسلام لايريد اقامة الحدود لمجرد الادعاء والشبهات بل بالتثبت واليقين .
ولم يكتفي بذلك منعا للعقوبة بل درأها ومنعها بطلب العفو من أهل المجني عليه بقوله تعالى( فمن عفي له من أخيه شيء فاتباع بالمعروف وأداء اليه باحسان ذلك تخفيف من ربكم ورحمة )
هذا التخفيف وهذه الرحمة من الله تعالى تبين بوضوح أن مراد الله تعالى غير الذي يتهم به الاسلام والقرآن .
أما ما جاء في أحكام القرآن فقد أوضح وضحا لالبس فيه يفهمه العاقل أن عقوبة القتل أو الاعدام لاتقام مجرد الفعل لذاته فهذه جريمة الزنا لايقام عليها الحد الا بشهود أربعة وأنى لانسان أن يأتي باربعة شهود
يرون ذلك ويشهدون فاذا شك أحدهم أقيم عليهم الحد بالقذف وهذا أيضا مما يتبين أن الاسلام لايريد أن تشيع الفاحشة في المجتمع الى الحد الذي ترى فيه الجريمة منتشرة فالحد ليس على الجريمة ذاتها بقدر ما هو على افتضاحها ونشرها أن يراها هذا العدد من الناس .
وللباحثين عن وثيقة للحقوق في حفظ النفس الانسانية نجد في خطبة الوداع والرسول صلى الله عليه وسلم يودع أمته بكل ما يترتب عليهم ويوصيهم بأعظم وصية عرفها التاريخ فلا يدعي أحد بعد رسول الله بهوان الدم والنفس الانسانية فيحل ما حرم الله ويحرم ما أحل الله.
فمن هذه النصوص قوله:
أيها الناس.. إن دماءكم وأموالكم وأعراضكم حرامٌ عليكم إلى أن تلقوا ربكم، كحرمة يومكم هذا، في شهركم هذا، في بلدكم هذا"
فهل نرى في كلام رسول الله عليه وآله الصلاة والسلام غير الرحمة والعدالة والانسانية واقامة الحقوق؟
وحين نظر للكعبة وما نالته من تعظيم وحرمة وشرف وتقديس أرسى أعظم القواعد في حرمة الانسان حين قال :

:"ما أعظمك!! وما أشد حرمتك!! والذي نفسي بيده، لَلمؤمن أشدُّ حرمةً عند الله منك"
ومن وصيته في خطبة حجة الوداع أيضا احتراما للنفس الانسانية وأن القتل ليس من الاسلام في شيء

"فلا ترجعوا بعدي كفارًا يضرب بعضكم رقاب بعض".
هذه رحمة الاسلام ودعوته انسانية عالمية لاتقف عند عرق ودين وطائفة ومذهب ولون واقليم وهذا ما بينه رسول الله أيضا في نفس الخطبة الجامعة لكل الحقوق وبقوله:
"أيها الناس إن ربكم واحد وإن أباكم واحد، كلكم لآدم وآدم من تراب، إن أكرمكم عند الله أتقاكم، ليس لعربي فضل على أعجمي إلا بالتقوى".
واخيرا أيعجز الانسان أن يكون مثل الغراب فيواري سؤاة أخيه كانت الجريمة بسبب الحسد وكان الندم ولكن عجز الانسان أن يواري سوءة أخية
وَاتْلُ عَلَيْهِمْ نَبَأَ ابْنَيْ آَدَمَ بِالْحَقِّ إِذْ قَرَّبَا قُرْبَانًا فَتُقُبِّلَ مِنْ أَحَدِهِمَا وَلَمْ يُتَقَبَّلْ مِنَ الْآَخَرِ قَالَ لَأَقْتُلَنَّكَ قَالَ إِنَّمَا يَتَقَبَّلُ اللَّهُ مِنَ الْمُتَّقِينَ (27) لَئِنْ بَسَطْتَ إِلَيَّ يَدَكَ لِتَقْتُلَنِي مَا أَنَا بِبَاسِطٍ يَدِيَ إِلَيْكَ لِأَقْتُلَكَ إِنِّي أَخَافُ اللَّهَ رَبَّ الْعَالَمِينَ (28) إِنِّي أُرِيدُ أَنْ تَبُوءَ بِإِثْمِي وَإِثْمِكَ فَتَكُونَ مِنْ أَصْحَابِ النَّارِ وَذَلِكَ جَزَاءُ الظَّالِمِينَ (29) فَطَوَّعَتْ لَهُ نَفْسُهُ قَتْلَ أَخِيهِ فَقَتَلَهُ فَأَصْبَحَ مِنَ الْخَاسِرِينَ (30)
فَبَعَثَ اللَّهُ غُرَابًا يَبْحَثُ فِي الْأَرْضِ لِيُرِيَهُ كَيْفَ يُوَارِي سَوْأَةَ أَخِيهِ قَالَ يَا وَيْلَتَا أَعَجَزْتُ أَنْ أَكُونَ مِثْلَ هَذَا الْغُرَابِ فَأُوَارِيَ سَوْأَةَ أَخِي فَأَصْبَحَ مِنَ النَّادِمِينَ (31)
وفي الحديث الشريف
لا تُقتل نفسٌ ظلماً إلا كان على ابنِ آدم كفلٌ من دمها لأنه أولُ من سنّ القتل » .
ولهذا السبب ولهذا الجرم الفظيع جاءت الايات بعدها
مِنْ أَجْلِ ذَلِكَ كَتَبْنَا عَلَى بَنِي إِسْرَائِيلَ أَنَّهُ مَنْ قَتَلَ نَفْسًا بِغَيْرِ نَفْسٍ أَوْ فَسَادٍ فِي الْأَرْضِ فَكَأَنَّمَا قَتَلَ النَّاسَ جَمِيعًا وَمَنْ أَحْيَاهَا فَكَأَنَّمَا أَحْيَا النَّاسَ جَمِيعًا وَلَقَدْ جَاءَتْهُمْ رُسُلُنَا بِالْبَيِّنَاتِ ثُمَّ إِنَّ كَثِيرًا مِنْهُمْ بَعْدَ ذَلِكَ فِي الْأَرْضِ لَمُسْرِفُونَ (32)
واذا كانت هذه الجرائم تستحق هذا العقاب الا أن الحق سبحانه فتح باب الرحمة والتوبة لئلا يكون القتل هو الوسيلة الوحيدة للردع والمنع فالايات بعدها تبين أقسى أنواع الجرائم في الارض على الاطلاق ولم تكتفي باصدار حكم الاعدام أنه هو الوسيلة الوحيدة بل كان الفضل الالهي والرحمة لتجنب هذه العقوبة فقال عز من قائل:
إِنَّمَا جَزَاءُ الَّذِينَ يُحَارِبُونَ اللَّهَ وَرَسُولَهُ وَيَسْعَوْنَ فِي الْأَرْضِ فَسَادًا أَنْ يُقَتَّلُوا أَوْ يُصَلَّبُوا أَوْ تُقَطَّعَ أَيْدِيهِمْ وَأَرْجُلُهُمْ مِنْ خِلَافٍ أَوْ يُنْفَوْا مِنَ الْأَرْضِ ذَلِكَ لَهُمْ خِزْيٌ فِي الدُّنْيَا وَلَهُمْ فِي الْآَخِرَةِ عَذَابٌ عَظِيمٌ (33) إِلَّا الَّذِينَ تَابُوا مِنْ قَبْلِ أَنْ تَقْدِرُوا عَلَيْهِمْ فَاعْلَمُوا أَنَّ اللَّهَ غَفُورٌ رَحِيمٌ (34)سورة المائدة
فهذا الاستثناء الا الذين تابوا ننساه ونتركه وكأننا لانريد الا القتل والاعدام والله الغفور الرحيم هو الذي له الامر من قبل ومن بعد الا أن الجهل والتطرف أخذ ما يريد من الاحكام تاركا أعظم ما في هذا الدين من الرحمة والانسانية والعدالة واقامة الحقوق وفي تاريخ الاسلام الشواهد الكثيرة على العفو والتسامح والرحمة وهي ما نحتاج لاظهاره وبيانه وتفصيله واقامته والعمل به ونشره .
212 - ADD ـ (el machroha ouled bechih)
2008/06/11
حسبنا الله ونعم الوكيل انه وحش في صوة انسان والله الاعدام قليل فيه ربي يصبر اهله عليه ويسكن الملاك ياسر فسيح جناته انا لله وانا اليه راجعون
213 - نسمة ـ (قسنطينة)
2008/06/11
لو كان عدموه في المرة الأولى لوكان ما وصل باش يقتل الطفل ياسر بصح كي خلاو الفيروس ها وين وصلنا.
لو كان راه اللي يغلط يخلص لو كان رانا في رحمة ربي.
بصح مادام العفو على المجرمين كيما هاك عمرنا و نتهناو و لا نعيشو في أمان و سلام. و المجرم يبقى دائما مجرم و الديب عمرو ما يتربى. بدلو هذه العدالة نتاع طايوان تتسقم الحالة.
214 - hakim ـ (algerie)
2008/06/11
اقدم احر التعازي لأسرة الفقيد وأسأل الله تعالى ان يسكنه في جنة الفردوس . ان لله وان اليه راجعون.وربي يصبركم ويعوضكم عنه. كما كما اشكر الشروق جزيل الشكر لعملها النبيل .
اما الحيوان والله فانه يستاهل اكثر من الاعدام يجب قطع دكره (آسف على هاته العبارة) وبعدها يعدم امام الشعب ليكون عبرة. فالاعدام لمثله هو الحل الوحيد لتطهر الارض منهم
215 - walid ـ (batna)
2008/06/11
اللهم ارزق اهله الصبر و نرجوا من السلطات المعنية تسليط اقصى العقوبات على هذا المتوحش الذي لا دين له و السلام عليكم ورحمة الله تعالى و بركاته
216 - ديدوش ـ (الجزائر-باتنة-)
2008/06/11
انه حقير وحش و رخيص اسمحولى لاستعمالى هذه التعابير
217 - chaima ـ (batna)
2008/06/11
Allah ysabber ces parents auxquels la monstruosité associée aux calculs politiciens aveugles ont ravi cet ange de yasser. J'ai un enfant de son age et je n'arrive pas à me retenir de pleurer ce gosse. Je n'arrive non plus pas à me convaincre que celui qui distribue ces grâces à tout bout de champs s'en soit ému, ou qu'il en ait tiré la moindre conclusion. Je suis convaincu que pour lui, ces parents éplorés ne sont que des électeurs, pas plus que ce monstre qu'il faudra relibérer si on veut qu'il vote en 2009.
Je suis écoeuré.
218 - l'interro ـ (algerie)
2008/06/11
امام هذا الانهيار الشامل للقانون وللدولة و للاخلاق و الاعراف فلمن نشكو كاباء...
لمسؤولين ابناؤهم محروصين اوهم يعيشون خارج الوطن او ليس لهم ابناء ولا يشعرون بما نشعر به الآن .
فباسم القانون يعفى عن المجرمين و القتلة و الخارجين عن القانون وبا سم قانون اللا عقا ب يعاقب كل الشعب .
219 - احمد ـ (سطيف)
2008/06/11
الى جهنم و بئس المصير ذق عذاب رب العزة يا حيوان
220 - سليم ـ (الجزائر)
2008/06/11
لا حول ولا قوة إلا بالله العلي العظيم
221 - الأزور ـ (مسيـــــــــــــــــــــــــــــــــــــلة)
2008/06/11
ان العفو الرءاسي ماهو الا تغطيت عن الاجرام وان الجرمين علي يقين بان اذا دخلو السجن سوفيخرجون منه بموجب عفوا وهنا اقول للعافي ابشر يوم القيامة بما تلقاه جراء عفوك عن حقوق الغير
222 - محمد.اعريبي ـ (adrar. algere)
2008/06/11
أولا وقبل كل شيء وجل قتل فاعل اللواط .. الفاعل والفاعل به إن كانا متعمدين ..
ثانيا السن بالسن والعين بالعين وفي الجروح قصاص
القتل المتعمد يتوجب إعدام القاتل ..
حقيقة مزرية لا تعليق عليها..
223 - saddamo ـ (algeria)
2008/06/11
بسم الله الرحمن الرحيم
ياسر في الجنة و قاتله في النار
تعازينا الى اسرته و الهمهم الله بالصبر و السلوان
رحم الله الفقيد
224 - Mohamed ـ (Mostaganem)
2008/06/11
يجب ان يعدم امام الملأ
225 - alilo115 ـ (Algerie)
2008/06/11
انا لله و انا اليه راجعون تنفيذ حكم الاعدام علي هذا المجرم لا يستهل ان يبقي في سجن ياكل و يشرب الموت لهو اللهم ارحمنا و ارحمه صبر لي اهله امين
226 - محمد ـ (البليدة اولاد سلامة)
2008/06/11
راني نحوس يديرولو حاجة اكبر من الاعدام .....يحرقوه ....يقطعوه المهم حاجة تبرد القلب
227 - طارق ـ (بوسعادة)
2008/06/11
القاتل يقتل ......النفس بالنفس....يا أهل المحاكمة دعونا من الخرافات، أليس هناك مرجع أساسي وهو القرآن الكريم ، قد ضيعتم وقتكم في التساءلات أمام المتهم( القاتل ) التي ليس لها معنى بتاتا إذ نسيتم المصادر الثلاث : القرآن ، السنة ، الاجماع، فأنساكم الله في كل شيء .
228 - ابراهيم ـ (ورقلة)
2008/06/11
.. والله بكيت وأنا أرى صور الطفل ياسر حسبي الله ونعم الوكيل فيه والله الاعدام لا يشفي غليل أهله وكل من اطلع على هذا الموضوع ... ربي يرحمو ويصبر والديه
229 - nadjoua ـ (biskra)
2008/06/11
بسم الله الرحمن الرحيم و الصلاة والسلام على من ارسله الله رحمتا للعالمين اما بعد الاخوة طاقم الشروق وكل الجرائد في الدول الاسلامية ان خير الكلام ما قل و دل وخاصتا هدا الموضوع الدي يحرق القلوب والعقول والدليل في القران في سورة النبي يوسف عليه السلام من احسن القصص في القران الكريم لقد علمنا الله سبحانه وتعالى كيف نقص مثل هده القصص فاالالوان لاتحتاج الى شرح وتفسير وتفاصيل واللبيب با الاشارة يفهم فاتقوا الله في اهل الضحية وفي القراء وتركو الجرح يندمل حسبنا الله ونعم الوكيل انا لله وانا اليه راجعون ان لله ما اخد ولله ما اعطى وكل شيئ عنده الى اجل مسمى فلنصبر ولنحتسب.
230 - سفيان*** ـ (الجزائر)
2008/06/11
والله اطالب بالحد الشرعي في حالات مثل هذه و هي ان يصلب الوحوش مثل هذا الوحش أمام المللأ وفي ساحة عامة و تقطع ايديهم و ارجلهم من خلاف كما نص عليه القرآن الكريم حتى يكونوا عبرة لمن يعتبر
والا ماتفراش.
231 - سفيان ـ (شرشال)
2008/06/11
اتقدم الى عائلة الضحية بتعازية الخالصة طالبا من الله أن يوتيهم بالصبر و السلوان و أن يعوظهم خيرا ان شاء الله و ان يكون ياسر في الجنة بحول الله
232 - krimou ـ (ALGERIE)
2008/06/11
عندما طرحتم صبر الآراء عن رأينا في حكم الإعدام في الجزائر أجبت بلا.ولكني أقول أن حكم الإعدام قليل على أمثال هدا الحلوف.ربي يشوف لينا ويرحمنا ويصبر العائلة تاع المرحوم وبالخصوص أمه.
233 - youcef ـ (algerie)
2008/06/11
ان لله و ان اليه را جعون
اللهم الهم ذويه الصبر والسلوان . اللهم عجل له العذاب في الدنيا قبل الاخرة
234 - SALIM SETIF ـ (ALGERIE)
2008/06/11
لاحول ولا قوة الا بالله ربي يصبر اهله والاعدام قليل فيه يجب التخلص منه امام الملأ حتى يبقى عبرة للجميع الله يرحم الملاك ياسر ويسكنه فسيح جناته انا لله وانا اليه راجعون
235 - nesma ـ (الجزائر قسنطينة)
2008/06/11
لا حول ولا قوة الا بالله ...حسبي الله ونعم الوكيل...
236 - Majda ـ (Alger)
2008/06/11
salam
je l'ai dit et je le repete il faut signer une pétition nationale pour rendre la condanation a mort pour ces monstres dés leur premier acte ALLAH YERHAME YASSER
237 - mahdi ـ (BLIDA)
2008/06/11
JE PENSE DAPRES CE QUE JAI LU DANS VOTRE JOURNAL LHISTOIRE DU PETIT YASSER LE COUPABLE DOIT ETRE EXECUTER DES LA FIN DE SON PROCET POU QUIL SERA UN EXEMPLE POUR CEUX QUI LA MEME CHOSE ET LE PROCHAIN CESERA EXECUTE DEVANT TOUT LE MONDE
238 - rahmani ـ (NEWYORK)
2008/06/11
لا حول ولا قوة إلا بالله
يجب أن يعدم رجما في ساحة عامة
وربي يحفظ كل أبناء المسلمين.
239 - المحسن ـ (MILA)
2008/06/11
إستدراك:

من شدة غضبي أخطأت في الآية الكريمة و الصحيح:

يقول تعالى: (( وَإِذَا الْمَوْؤُودَةُ سُئِلَتْ بأيِّ ذَنبٍ قُتِلَتْ ))

أستغفر الله و أتوب إليه
240 - عبد الله ـ (الجزائر الأبية)
2008/06/11
يعجز اللسان عن التعبير...فلا حول و لا قوة إلى بالله ..نسأل الله أن يحفظ أبنائنا و أن يبعد عنهم كل السوء.
241 - mehdi ـ (skikda)
2008/06/11
يجب ان يعدم في ساحة عموميــــــــــــــة ليكون عبرة للباقي
فكلما كانت العقوبة شديدة دب الخوف في نفوس الاخرين ...يا ربى الطف بينا
242 - mohammed
2008/06/11
جزاؤه في هذه الدنيا القتل ، وإن جزاؤه عند الله جهنم خالدا فيها وبئس المصير.
رحم الله ياسر وأسكنه فسيح جنانه،وألهم ذويه الصبر والسلوان، إن لله وإن إليه راجعون.
243 - عبد الجبار ـ (تبسة)
2008/06/11
لا حول ولا قوة الا بالله تعازينا الى اسرة ياسر يارب الهم اهله ووالديه الصبر وعوضهم عن ياسر وارحمه برحمتك الواسعة.
244 - زكي ـ (عين مليلة)
2008/06/11
لا حول ولا قوة الا بالله العلي العضيم
ان لله و ان اليه راجعون .
الصبر لاهل المفقود والمرحوم الصبي ياسر الحمد لله القانون ياخد مجراه .
هذا واحد وحش جبان حقير ندل ..........
نتمن الاعدام في اقرب فرصة ليكون عبرة للجميع والتخلص من الوحوش
245 - falo ـ (ain temouchent)
2008/06/11
السلام عليكم.
لك الله يياسر واسكنك فسيح جنانه. و جعلك من اهل الفردوس ان شاء الله. كلك براءة و طهارة و فيك صفاء الملائكة و اهل الرضوان ارى ان يصلب الوحش امام الملئ ليكون عبرة لاخوانه المترصدين لاطفولة ......لكي نوقف النزيف الاخلاقي الدي وصلنا اليه...ادعو جميع الاهالي الى حراسة اطفالهم فلم يعد يوجد امان ...اقامة مسيرات ضد الشواد و اعدامهم ادا قبض عليهم
246 - سارة ـ (alger)
2008/06/11
بسم الله الرحمان الرحيم وبشر الصابرين الذين اذا اصابتهم مصيبة قالوا انا لله وانا اليه راجعون اللهم ارحم هذا الطفل والزم اهله الصبر والسلوان يجب اعدام المجرم شنقا حتى يكون عبرة لغيره
247 - احمد ـ (adrar)
2008/06/11
انشاء الله ياسر في الجنة // و الى الجحيم قاتله//

و حول ولاقوة الا بالله
248 - samir ـ (algerie)
2008/06/11
tanque on pratique pas les lois taa eddine on sevoit toujour se animauxce ce luis la lazem ymout
249 - ouahab ـ (alger)
2008/06/11
لاحول ولا قوة الا بالله ربي يصبر اهله اريد تطبيق اقصى العقوبات
250 - فريدة ـ (قسنطينة حامة بوزيان)
2008/06/11
إعدامه أمام الملأ
251 - samad ـ (ALGERIE)
2008/06/11
ويريدون الغاء عقوبة الاعدام عند الغائها ما كان سيحكم به علي هدا ..................لا اود ان اسبه فانقص سيئاته اكان سيحكم عليه بالابد ليمارسة فجوره داخل الزنزانة مع امثاله او مع من دخلو السجن ضلما بالضغط عليهم
252 - جزائري ـ (الجزائر )
2008/06/11
..... ان لله وان اليه راجعونا.....
قدم احر التعازي لأسرة الفقيد وأسأل الله تعالى ان يسكنه فسيح جناته .
..... ان لله وان اليه راجعونا.....
..... ان لله وان اليه راجعونا.....
253 - حمزة ـ (شلغوم العيد)
2008/06/11
تعازينا لوالديه والله يصبرهم. ولا حول ولا قوة الا بالله . كل الكلام و الوصف لا يعبر عن ماساة ما يحدث لبني البشر خاصة نحن المسلمون فالنفس مكرمة و محرم قتلها و اهانتها. فهذا المتوحش (و المعفوا عنه من اعلى سلطة ) لا يستحق ان نسيل الكثير عنه من الحبر بل نطالب باعدامه و رجمه امام الملا لاشفاء غليل والديه و جديه وكل المجتمع الادمي.
254 - حسام ب ـ (شلالة العذاوره المدية)
2008/06/11
la hawla wa la kowt ila bilh . omniati an akoun ana men ya3dimo hada elhalouf
255 - bachir ـ (algerie)
2008/06/11
رحم الله الطفل ياسر و الهم ذويه الصبر و السلوان
السوؤال لماذا هذه الظواهر الغريبة على مجتمعنا
السنة الماضية وقعت مع طفلة صغيرة ببشار
نطالب مناقشة أسباب هذه الظواهر على الهواء في حصة متلفزة يحضرها مختصين
الله يلطف بنا.
256 - عبد الله ـ (بشار - الجزائر)
2008/06/11
هدا فعل مخل بالحياء نسأل الله يهدينا ويهدي هؤلاء الناس
257 - ولد قدور محمد ـ (الجزائر)
2008/06/11
eh oui s'il n'a pas eu de grace presidentielle cette grime n'a pas eu lieu
258 - yazid ـ (alger)
2008/06/11
انشاء الله تطبق عقوبة الاعدام في حق هده البهيمة و ان حدث العكس فعلي الجزاءير السلام القافز يبدل البلاد الموت خير لنا
259 - صديق باب الؤاد ـ (الجزاءر)
2008/06/11
يا ربي يصبر والديه والإعدام لهذا الكلب الحقير
260 - عبير ـ (الجزائر واد سوف)
2008/06/11
ايشنق ويجر في عربة يجوبون به شوارع الخروب
وعلى الجزائر ككل ان تحتفل بالقضاء على السفاح
261 - مخلوف اسلام ـ (عين وسارة الجزائر)
2008/06/11
رحم الله الملاك البريئ وأسكنه فسيح جناته وألهم والديه الصبر والسلوان.
ولا بد من التحرك لدراسة أسباب انتشار ظاهرة التحرش الجنسي بالأطفال كغيرها من الظواهر النفسية والإجتماعية السلبية التي مست كيان المجتمع الجزائري في الصميم.
262 - الأستاذ داودي ـ (الأغواط)
2008/06/11
لا حؤل ولا قوة الا بالله
263 - nasser-assia ـ (khenchela)
2008/06/11
هذه نتيجة التسامح مع المجرم و مهما كان نوع جريمته و قد سبق لي وأن طلبت من السلطات وعلى رأسها فخامة السيد رئيس الجمهورية
بالضرب و بيد من حديد كل من تسول له نفسه المساس بأمن الوطن والمواطن وكفانا من أكاذيب ما يعرف بحقوق الانسان .
264 - ابن تبسة
2008/06/11
والله يعجز اللسان عن التعبير
حسبنا الله ونعم الوكيل
حسبنا الله ونعم الوكيل
أتقدم أولا إلى أسرة الطفل ياسر بالتعازي وأن يلهمهم الله الصبر والسلوان والله يستحق التعذيب يجب قطع يديه ورجليه لكي يحس بعذاب
265 - fatima ـ (alger)
2008/06/11
لعنة الله عليك ايتها النفس الحقيرة لعنة الله عليك ايها الجسد الخبيث المجرد من المبادئ الانسانية المنحط القذر فباسمي وباسم الامة الاسلامية من المحيط الى الخليج اعلن واجردك من الانسانية ومن جميع الديانا ت السماوية وحتى من الحيوانية
266 - حمزة رفيق ـ ( سيدي مبروك قسنطينة)
2008/06/11
لا حول ولا قوة إلا بالله

هناك ثلاثة أسئلة يجب الإجابة عليها :
1 - من أين جاءتنا هذه الظاهرة
2 - ما هي أسبابها
3 - ما هي الحلول

في رأي هنا حلول كثيرة من بينها :

- الحكم بالإعدام على الجناة والإشهار بالجريمة
- يجب من الأن فصاعدا ترسيخ الوازع الديني والخلقي للأجيال الصاعدة وذلك بإعادة النظر في البرامج التربوية
- الإهتمام بالشباب المريض نفسيا و ذلك بوضع برامج لعلاج النفساني
- إعلان الحرب على الآفات الإجتماعية خاصة الخطيرة منها كالبطالة و المخدرات

و في الأخير ما يسعني إلا أن أقدم تعازي الخالصة لعائلة ياسر راجيا من المولى العلي القدير أن يلهمهم الصبر و السلوان
إن لله وإن إليه راجعون
267 - hamza ـ (الجزائر)
2008/06/11
أأكد أنه لو لم يعاقب هدا الوحش أنا من أقتله أمام أعين والديه.
268 - Zaki ـ (Bordj menaiel)
2008/06/11
الله يستر ويحفضنا.بصح لازم على الدولا تتخد اجراءات وقائية.باش تحافض على اخلاق الشباب.ملاه الشعب راهو ضايع ولا عايش كالحيوان.انا وليت مانتحيرش كينشوف هادو الاخبار
269 - محمد ـ (الميلية)
2008/06/11
صبرا يا ال ياسر ان موعدكم الجنه ان شاء الله
270 - السوقريatrik ـ (algerie)
2008/06/11
إنها والله من أبشع وأشنع الجرائم في بلد دينه الإسلام، الإسلام الذي حرم قتل النفس إلا بالحق، فما بالك وهذه النفس نفس طفل بريء لايفقه من الدنيا شيئ.
تعازينا الحارة لأسرة ياسر ، فصبر جميل والله المستعان.
271 - عبد الجبار ـ (تبسة)
2008/06/11
اطلب من العدالة حرقه امام الملا
272 - ahmed ـ (khemisti)
2008/06/11
صبرا ال يعقوب رحم الله الصبي
رضوخنا للموسسات الدولية و تدخلها في فرض قوانينها و تخلينا عن ديننا ساهما في تطوير الجريمة بسياسة اللاعقاب وتخلي عن تطبيق الاعدام حرض علئ دلك
كل مجرم اصبح يتخفئ وراء المخدرات لارتكاب جرمه بدل التخفيف عنه يجب مضاعفة العقوبة لانه سمح لنفسه بارتكاب جرمين في ان واحد التخدير ثم الفعل الاجرامي
2/ تحسين ضروف السجين (فندق 5نجوم)الكل يهواه
اطلب من العدالة كل من مس بحرمة شخص اوالوطن يجب ان يموت لانه سرطان في قلب المجتمع اما اقتلاعه او موتك
لو طبق هدا المبدء لمدة 05سنوات فقط و علئ الجميع لسبقنا الزمن في كل الميادين و لدخلنا كلنا الجنة امنين
273 - djemai ـ (SETIF ALGERIE)
2008/06/11
لا حول ولا قوة الا بالله لا اظن ان المسلم المؤمن العاقل المغمور بروح الايمان يفعل مثل هذه الجريمة التي لم يكن كبيراوقعها على اهل ياسر فقط وانما المتنا جميعنا .
اللهم ارزق والدي ياسر الصبر والسلوان واللهم احفظنا واحفظ ابنائنا ونوكل امر هذا المجرم الحقير الى الله الذي يعلم السر وما تخفي الصدور
واطلب من الجتمع المدني ان يتعامل مع مثل هكذا وقائع بصرامة وحزم....والى الله المشتكى
274 - سفيان ـ (relizane)
2008/06/11
والله أولا أشكر كل طاقم الشروق الذي غطى هذه الأحاث الأني أعلم من الصعب جدا أن ينقلوا مثل هذه الأحداث .وأسأل الله أن يرزق أهل الطفل هذا المتوفى الصبر والسلوان وهو من أهل الجنة انشاء الله .وو الله ان كانت حكومتنا وحكمنا (مسقم ) لوكان عدموه أمام الملأ ليكون عبرة لمن يعتبر .لو كان بين يدي الان هذا القاتل لسفكت دمه و لعذبته حتى الموت فهذا والله ارهابي مصاص دماء .والله يعجز القلب عن وصفه .و لا حول ولاقوة الا بالله .
275 - abd el hakim ـ (setif-algeria)
2008/06/11
قلبي من أجلك َ ينفطرُ..
أتلظّى غضباً..
أنفجر بكاءً،دمعي بجنونٍ ينهمرُ..
أحاول عبثاً أن أفهم كيف الجاني يقتدرُ
يذبحك ثلاثاً،بكل ّ برودٍيستترُ
من عيني،عين الآخر،عيون الناس ولايستترُ
من عين الله القاهر فوق عباده..والنار هنالك تستعرُ

"عظم الله أجركم ياأسرة ياسر"
276 - أريج الياسمين ـ (قسنطينة)
2008/06/11
....لا حول ولا قوة الا بالله ....
حسبي الله ونعم الوكيل فيه
حسبي الله ونعم الوكيل
حسبي الله ونعم الوكيل
277 - aminou299 ـ (algerie)
2008/06/11
....لا حول ولا قوة الا بالله ....
....لا حول ولا قوة الا بالله ....
....لا حول ولا قوة الا بالله ....
....لا حول ولا قوة الا بالله
إنا لله و إن إليه راجعون ، يجب على ولي أمرنا أن يطبق الحدود الشرعية للقضاء على هذه الأمراض المتفشية في المجتمع (الزنا ، السرقة ، القتل ...) و ليعلم أن هذه الحدود وضعها ربنا عز وجل ، و هذا الشخص إذا لم يتم تطبيق الحد الشرعي عليه ، فسيكون تشجيع لأمثاله على إرتكاب مثل هذه الأفعال ، حفظ الله أبنائنا - و أسأل الله أن يجعل مقام هذا الطفل البريء في جنة الرضوان و أن يلهم ذويه الصبر و السلوان
278 - أمين ـ (الشلف)
2008/06/11
il feut feur le charua sur luis la loi de dieu ye sera ibra li el nasse
279 - draou fathi ـ (MASCARA)
2008/06/11
العدالة في الجزائر .
لمن المؤسف أن نقول أن العدالة في الجزائر تحتاج إلى قوانين صارمة لحماية المجتمع ورجال قانون أشداء في تطبيقه . إن مثل هذه القوانين ومثل هؤلاء القضاة هم الذين تركوا المجرم يتباهى بجريمته لأنه يعرف لن ولم يعاقب بعقوبة تكافؤ جريمته.وبهذا يصبح السلم والأمن في خبر كان وتتفشى الأحقاد وجرائم الثأر.
280 - الطيب ـ (الجزائر)
2008/06/11
لاحول ولا قوة إلا بالله إن صدقت رواية أنه خرج بعفو رئاسي فهذه الكارثة
كيف يتحقق العدل إذن المفروض يرمى من أعلى مكان في البلد حتى يتقطع إربا إربا جزاء فعلته الدنيئة التى تقشعر منها الأبدان .
281 - علي كمال ـ (الجلفة)
2008/06/11
ina lillah waina ilayhi radjioun.notre justice était-où.et notre président qui veut une troisième mandat.je crois au lmaktoub mais...la grace présidentielle ne donne comme ça forfitaire.il faut une poursuite sociologique et judiciaire et psychologique stricte avant de donner des graces. "hram alikom khafou rabi "et je demande de rendre la condanation à mort émidiatement pour ces diablese et ces monstres et ne me parle pas des droit de l'homme svp .appliquez notre chariaa kabla fawat elaawan-elkissas"
282 - djawida ـ (médéa)
2008/06/11
ألأعدام يجب أن ينفد.
283 - محفوظ ـ (وهران)
2008/06/11
أنا أعتقد أن حكم الإعدام هو أقل ما يستحق هذا الحلوف كما وصفه والد الضحية وأنا أعتقد ان المصالحة مع هؤلاء في حد ذاته جريمة والله يستر من لي جاي
284 - hamdi ـ (الجزائر)
2008/06/11
اللهم ارزق اهله الصبر وخفف عنهم وجازهم على صبرهم
في هذا البلاء الشديد اللهم احفظ امتنا من هذه الكوارث يارب العالمين واحفظ اولادنا ياكريم انك مجيب الدعاء
اما بعد:
رجائى الوحيد من قضاتنا الكرام هو تشديد العقوبات وتنفيذها فعلا على المجرمين ولايتركوها حبرا على ورق ولا يتركوامجالا عن الحديث عن الغاء عقوبة الاعدام
285 - ربيع ـ (بسكرة)
2008/06/11
بسم الله الرحمان الرحيم ولاحولة ولاقوة إلا بالله
رحمك الله يابرعم البرآة ياصبي ياصغير ياطفل الملائكة أنت طفل صغير لاذنبا لك في كل ماحدث لك ؟
المهم ياآسفا على بلدنا الجزائر والمرحلة الصعبة التي تمر بها بلدنا الجزائر كم من صبي ذبحا ؟ وكم من بنت إغتصبت؟ وكم من فتاة إختطفت ؟ يآسفا أهذا بلد بلد المسلمين ؟ لماذا كل هذه الحوادث الخبيثة من طرف أشرار لادين لهم ؟ ولاأخلاق لهم ؟ نفسهم قائمة إلا على الأعمال القذرة ، أعترفوا ماهي عقوبة هؤلاء المجرمين إسمعوا ؟
- الموت شنقا وذبحا ورميا بالرصاص أمام ساحة كبيرة ويكتب عليها لافتة باللون الأحمر هذا هو جزاءا من يقوم مثل هذه الإجرامات المتعددة والمتكررة التي أصبحت تنتقل من ولاية إلى ولاية أخرى كأنما أصبحت عملية سهلة وعملية نزوة على أطفال لاذنب لهم ولا حولة لهم ولاقوة ؟ ياناس إتقوا الله وعودو إلى الله وتوبوا ، أطلب من الدولة الجزائرية أن لا تترك مثل هذه الأعمال الخطيرة تتكرر في المستقبل لأن بلدنا أصبح مهدد بأشخاص مجرمين لاعلاقة لهم بالدين ولادنيا ولاآخرة إتقوا الله
و أصر العقوبة الشادة و القصوى على هذا المجرم الخبيث ،و الإعدام ، أيها الناس لاتنسوا بأننا مسلمين ، أطلب على كل مجرم له ميولات على مثل هذه الأمراض أن يذهب إلى مصلحة الأمراض العقلية للإجراء فحوصات طبية ،الصبر و سلوان إلى عائلة ياسر وإلى عائلة ياسين وإلى كل عائلة فقدت أكبادها في مثل هذه الأحداث الأليمة .
286 - حفصي كنزة ـ (الجزائر ، الأبيار)
2008/06/11
لااله الا الله محمد رسول الله عظم الله اجر اسرة ياسر
287 - م ـ (الجزائر وادي سوف)
2008/06/11
ياسر انشاء الله فى الجنة اما المجرم فى جهنم خالد
لتكون عبرة لمن يدير الثقة فى الجيران صحيح ان الرسول صلى الله عليه وسلم اوصى بالجار لكن ليس هدا الجار الدى اوصى به ربى يعطى الصبر عائلة ياسر رحمه الله
288 - سميرة1986 ـ (الجزائر.جيجل)
2008/06/11
Une leçon à ceux qui militent pour la supression de la peine de mort, je suis curieux de savoir quel sera leur attitude si un jour leur propre enfant subira le meme sort (et je le souhaterais pas). On doit cependant reflechir deux fois avant de gracier n'importe quel prisonnier. Les gents qui ont profité de la grace presidentielle pour liberer ce monstre sont responsables devant Dieux et la lois, et devront etre juges pour leur forfait. Ils doivent porter cet horible crime dans leurs conscience jusqu'au dernier jour de leur vie. Ayez un peu de conscience.
289 - ALi ـ (Oman)
2008/06/11
anta haloufe oi oihch
290 - akram ـ (algerie)
2008/06/11
سلام مع انه لا سلام مع قصة محزنة كهذه حسبي الله ونعم الوكيل في الجاني الخسيس والدنيء اود ان اصفه بكل الصفات الدئئة الطفل ياسر هو طير من طيور الجنة 1000 رحمة عليه .كما اتقدم لكل ذويه بتعازيا الخالصة والله يصبر امه والإعدام امام الملاءللنذل لكي يكون عبرة لمن يعتبر
291 - sissahog@yahoo.fr ـ (bisckra)
2008/06/11
لا حول ولا قوة إلا بالله
292 - nani ـ (الجزائر)
2008/06/11
صبرا آل ياسر
293 - عزالدين ـ (الجزائر)
2008/06/11
لا حول و لا قوة الا بالله ... هؤلاء هم مخلفات العفو الرئاسي ... فتحيا العفو الرئاسي و ليمت ابناؤنا ...... شكرا يا فخامة الرئيس ...

حقا بلاد اللا قانون ...............................
294 - ياسين ـ (الجزائر )
2008/06/11
ربي يرحم ياسر و يصبر أهلو ، أما المجرم فأطلب من السلطات رميه من أعلى جسر بقسنطينة ( قنطرة الهوى) ..................1000000 مرة ، ثم يرد إلى حسابه عند مولاه.
295 - توفيق ـ (البرج)
2008/06/11
لا حول ولا قوة الا بالله ان لله وان اليه راجعون
الله يرحمك يا ياسر الا جنات الخلد ان شاء الله.
الاعدام لهذا الوحش قاتل البراءة.
296 - محمد ـ (الجزائر)
2008/06/11
والله امثال هذا الحثالة الحقير يجب تنفيذ عليهم اقصى العقوبات
اللهم ارحم ياسر و جميع موتى المسليمن
ولا حول ولا قوة الا بالله
297 - boudi ـ (سدراتة/سوق اهراس)
2008/06/11
الأعدام لا يكفي كل الشعب الأبي يطالب بأقامة الحدود التي جاءت في القرأن الكريم
298 - abdalah ـ (tizi ouzzou)