author-picture

icon-writer

أعلن ممثل شركة "فياكسس" التي تدعم نظام تشفير قنوات الجزيرة الرياضية وكنال بلوس عن نهاية قرصنة قنواتها عن طريق بطاقات مقرصنة أطلقت عليها أسماء غريبة مثل أمنية وملينيوم وتباع بأسعار باهظة على حسب القدرة الشرائية للمواطن الجزائري حيث تتراوح ما بين 4000 دج لأمنية و5000 دج لملينيوم،

وتروج هذه البطاقات في سوق الحميز والعلمة وعلى مستوى بعض المحلات المختصة في بيع الأجهزة الكهرومنزلية، كما أعلن مسؤول شركة "فياكسس" لنظام التشفير أن العمر الافتراضي لهذه البطاقات لا يتعدى الأسبوع لتتوقف، ولهذا ننصح المواطنين بعدم المغامرة في شراء هذه البطاقات، لأنها ليست مضمونة مثل جميع الطرق السابقة التي لجأ إليها القراصنة، واستغرب ممثل الشركة من موقف جهاز قمع الغش على مستوى وزارة التجارة بعدم التحرك لحماية المواطن من جشع التجار.