author-picture

icon-writer آسيا‭ ‬شلابي

علمت الشروق اليومي من مصدر موثوق أن فريق عمل مسلسل "ذاكرة الجسد" المكون من المخرج نجدت أنزور والفنان السوري جمال سليمان والفنانة الجزائرية آمال بوشوشة سيصلون يوم غد إلى الجزائر لاستكمال ما بقي من مشاهد ابتداء من يوم الخميس المقبل بمدينة الجسور المعلقة.

  • وأثنت الروائية أحلام مستغانمي على أخلاق الفنانة اللبنانية ماةجد الرومي التي خصت صاحبة الثلاثية الشهيرة بإهداء خاص على هامش سهرة أحيتها أول أمس بالكازيف. وأكدت للشروق إعجابها وتقديرها لماجدة قائلة "كم كانت ماجدة كبيرة في علاقتها مع الجزائر، لقد غنت بها في أوقات صعبة جدا بدون شروط مادية. وتحدت كل الظروف في وقت عصيب كان أبناء الجزائر أنفسهم يغادرون. لذلك أؤكد أن حب ماجدة الرومي للجزائر صادق وبدون شروط. هي امرأة يجملها الحياء الملفت حتى وهي تغني لأنها حالة إنسانية نادرة. فهي إضافة إلى براءتها، امرأة نقية ومتخلقة‭ ‬من‭ ‬جيل‭ ‬الكبار‭ ‬ورمز‭ ‬من‭ ‬رموز‭ ‬لبنان‮"‬‭.‬
  • وكشفت أحلام مستغانمي في معرض حديثها عن تفاصيل علاقتها بحمامة السلام اللبنانية ماجدة الرومي أو كما سماها جمهور مهرجان قرطاج "ماجد زنفور" بالرائعة قائلة "لقد تأثرت بإهدائها لي لأغنية من كلماتها. حيث كنت قد التقيت المسؤولة عن موقعها في أبوظبي وطلبت مني إهداء على صفحة "نسيان كوم" لماجدة الرومي. فكتبت لها بعض العبارات الجميلة وتشاء الصدف أن ترد على ما كتبت لها بأغنية جميلة وباقة ورد  ورسالة بعثتها لي إلى الفندق حيث أقيم هذه الأيام بالعاصمة. قالت لي إنني هدية من الله إليها واعتذرت لأنها قصرت قليلا في قراءة كل رواياتي واقترحت علي أن أكتب لها أغاني في إطار عمل خاص بها سيشرف على عملية التلحين الفنان العراقي كاظم الساهر. الذي طلب مني في وقت سابق أن أكتب له ولكن ضيق الوقت حال دون ذلك". وختمت أحلام مستغانمي بصراحتها المعهودة بشكر ماجدة الرومي باسم كل الجزائريين على سهرتها‭ ‬الرائعة‭ ‬المليئة‭ ‬بالعفوية‭ ‬والإبداع‭.‬