author-picture

icon-writer أيمن . ج

تجري عملية الصلح بين رئيس الاتحاد الجزائري لكرة القدم محمد روراوة ورئيس الاتحاد المصري لكرة القدم سمير زاهر في الطريق الصحيح بعد أن كشفت أمس وسائل إعلام قطرية عن قرار مهندس الصلح بين روراوة وزاهر القطري محمد بن همام رئيس الاتحاد الآسيوي لكرة القدم، باستضافة رئيسي الفاف والاتحاد المصري لكرة القدم ببيته في جلسة ودية لتقريب وجهات النظر بين الطرفين وفتح صفحة جديدة في العلاقات الفاترة بين الاتحادين المصري والجزائري لكرة القدم .

  •  وكشفت  نفس  المصادر  أن  روراوة  وزاهر  قبلا  دعوة  بن  همام  التي  تزامنت  مع  إجراء  مباراة  مصر وقطر  الودية  المقررة  غدا  الخميس  بالدوحة .
    وتأتي هذه الخطوة بعد تأكيد هاني أبوريدة نائب رئيس الاتحاد المصري لكرة القدم لـ"الشروق" أول أمس أن بن همام مصمم على إنهاء الخلاف القائم بين روراوة وزاهر منذ شهر نوفمبر من السنة الفارطة، على خلفية حادثة الاعتداء على حافلة "الخضر" بالقاهرة، كاشفا في السياق نفسه  عن  عزمه مساندة  رئيس  الفاف  في  انتخابات  المكتب  التنفيذي  للاتحاد  الدولي  لكرة  القدم  ودعمه  المطلق  لخيار الصلح  بين  روراوة  وزاهر .
     ولقيت  مبادرة  الصلح  التي  تبناها  الجانب  القطري  استحسانا  كبيرا  لدى  الوسط  الرياضي  العربي، وتعليقات  تصب  كلها  في  خانة  تفعيل  المبادرة  واستغلال  الفرصة  للمصالحة  وتجاوز  الخلافات  القائمة منذ  عدة  أشهر .
    يجدر  الذكر  أن  محمد  روراوة  رئيس  الاتحاد  الجزائري  لكرة  القدم  يكون  وصل  إلى  الدوحة  يوم  أمس بدعوة  من  الاتحاد  القطري  من  أجل  تفعيل  مبادرة  توأمة  جديدة  بين  الاتحادين  القطري  والفاف .