الوطني
قراءات (30811)  تعليقات (139)

من بنغازي إلى الاسكندرية إلى قسنطينة .. 12 سنة من الضياع

صدمة أخرى لهجيرة والدها يرقد في مستشفى الأمراض العقلية

ناصر

بعد وصولها إلى مطار هواري بومدين قادمة من القاهرة في رحلة جوية لأجل ملاقاة والدها لأول مرة بعد فراق دام 12 سنة قضتها مع والدتها المصرية، بدأت رحلة الشوق برّا منذ صباح أول أمس إلى مدينة قسنطينة موطن الوالد عمي صالح.

  • كانت الساعة تشير إلى منتصف نهار يوم الخميس عندما وصلت هجيرة وموكبها العائلي الكبير الذي استقبلها بالمطار إلى مدخل ولاية ميلة عبر الطريق السيار شرق ـ غرب قادمة من مدينة البويرة حيث قضت أول ليلة في حياتها في بلد والدها، وبينما كان قلبها يتلهف للقاء والدها الذي لم تره منذ 12 سنة وفقدت حتى خارطة وجهه وملامحه، تحوّلت سيارة عمها إلى مدخل مدينة وادي العثمانية وليس إلى مدينة قسنطينة حيث من المفروض أن تلتقي بوالدها في مسكنها، لتجد نفسها بجوار مستشفى الأمراض العصبية بوادي العثمانية.
  •  هجيرة بكلمات مصرية راحت تسأل عمها وشقيقها وابن عمها.. "إيه دا إحنا فين؟" ولم يجد أهل هجيرة من بدّ سوى بمفاجأتها بأول خبر مفجع غير سار، فالوالد عمي صالح الذي سافرت لأجله من الإسكندرية إلى مدينة قسنطينة يرقد بمستشفى الأمراض العصبية..
  • كانت الصدمة في منتهى العنف، ظلت تبكي في صمت إلى أن تمكن أطباء المستشفى من تحضير اللقاء في أحسن الأجواء الصحية، وخرج عمي صالح، ولأن المكان حساس جدا فإن منع التصوير داخل مصحات الأمراض العقلية جعلنا ننقل لكم ما حدث بالتفصيل المؤثر، فمن غير أن يُقال لعمي صالح الذي يرقد في المستشفى منذ أزيد عن عام عن إسم الزائرة وقف مذهولا مصدوما وصاح "هجيرة".. بينما ظلت هجيرة تذرف الدموع غير قادرة عن تفسير ما حدث لها.. »الشروق« بعد هذا المنظر المحزن المفرح، سألت هجيرة عن سر الدموع والصمت فقالت.. »إنه شعور لم أحسّ به في حياتي فرحة‭ ‬بعودتي‭ ‬ولقائي‭ ‬بوالدي‭ ‬وحزينة‭ ‬على‭ ‬حالته‭.. ‬كنت‭ ‬أشعر‭ ‬بشيء‭ ‬ما‭ ‬حدث‭ ‬له‭ ‬وهذا‭ ‬آخر‭ ‬ما‭ ‬تصورته‭ ‬وجدت‭ ‬أبي‭ ‬ولكن‭ ‬بأي‭ ‬حال‭ ‬وجدته؟‮«‬‭.‬
  • الأطباء الذين يسهرون على حالة عمّي صالح قالوا لـ »الشروق« إن حالته تحسنت مقارنة بالنوبات العصبية الحادة التي كان يعاني منها منذ دخوله إلى أقدم مصحة للأمراض العقلية على مستوى الشرق الجزائري، خاصة أن أعراض الانهيارات بدأت في بنغازي الليبية عندما افتقد إبنته من الزوجة المصرية، ثم افتقد مهنته، وعندما دخل عالم التقاعد وأحس بفقدانه أمل اللقاء بابنته خاصة بعد اندلاع الأزمة الكروية الجزائرية ـ المصرية صار يهذي ويكلّم نفسه لكنهم أكدوا له أن أصعب اللحظات الصحية قد مرت وبإمكانه الخروج بشرط أن توفّر له عائلته جوا مريحا‭..‬
  • المفاجأة التي أذهلتنا وأذهلت هجيرة وحتى الطاقم الطبي الذي حوّل المستشفى إلى شبه قاعة حفلات هو أن عمي صالح البالغ من العمر حاليا 64 سنة مازال يذكر كل التفاصيل القديمة.. كان يسأل عن أخوال هاجر بالاسم وهي ترد، ثم يذكرها بعناد هذا وشقاوة ذاك وهي ذاهلة مما جعلها تعود إلى الاطمئنان على صحة الأب لينتهي موعد الزيارة الطبية التي كان فيها طاقم المستشفى في منتهى اللباقة ويحين زمن السفر إلى مدينة والدها قسنطينة التي تبعد عن المشفى بحوالي 40 كلم من أجل اللقاء بزوجة الأب الجزائرية وبقية العائلة..
  • المسكن يقع في قلب مدينة قسنطينة مقابل لورشة ضخمة لإنجاز مشروع ترامواي المدينة.. وصول هاجر تأخر إلى غاية الثالثة عصرا ولكنها عادت لتذرف الدموع عندما استقبلها إخوتها من والدها وعددهم سبعة وزوجة أمها بالأحضان والزغاريد كان الجميع يجتهد من أجل أن لا تحس هجيرة إبنة 18 عاما "مواليد 27 جوان 1993" بالغربة .. لم تشعر هجيرة بالتعب إطلاقا رغم السفر وحتى الحرارة التي كانت مرتفعة، ظلت ترد بلهجة مصرية والأهل يكلموها بلهجة جزائرية، لا أحد يفهم الآخر.. ولكن الابتسامات كانت تشرح المشاعر..
  • رائحة الوليمة كانت بادية في المسكن الجميل الذي حج إليه أهل هجيرة من كل مكان فوالدها عاش في تاجنانت بولاية ميلة وهو من أصول بسكرية لأجل ذلك تعددت اللهجات وبقي الإحساس واحد.. هجيرة هالها العدد الكبير من الأطفال والرضّع الذين أحاطوا بها بينما زوجة أبيها ملأتها‭ ‬بالحنان‭ ‬وشرعت‭ ‬في‭ ‬تحضير‭ ‬أطباق‭ ‬قسنطنية‭ ‬قالت‭ ‬إن‭ ‬‮"‬ابنتها‮"‬‭ ‬ستأكل‭ ‬أصابعها‭ ‬بعدها‭ ‬وهي‭ ‬الشربة‭ ‬القسنطينية‭ ‬الحمراء‭ ‬المسماة‭ ‬محليا‭ ‬‮"‬الجاري‮"‬‭ ‬والشخشوخة‭.. ‬
  • عدنا إلى أشقاء عمي صالح وأبنائهم ليروُوا لنا مأساة عمي صالح التي لم تكن اجتماعية فقط بل مهنية بالخصوص؛ فالرجل أفنى شبابه في العمل بليبيا التي هاجر إليها أواخر الثمانينات كسائق، كانت المهمات الشاقة كلها على عاتقه.. تعرّف على والدة ابنته وهي اسكندرانية من أب كان مهاجرا ببنغازي الليبية، وبمجرد أن أنجبت له هجيرة اندلع الخلاف وتطور في منتصف التسعينيات عندما قررت العائلة المصرية العودة إلى الإسكندرية وطلبت من عمي صالح الهجرة إلى مصر والتضحية بمهنته ليحدث الطلاق بعد ذلك ويفقد فلذة كبده ثم يفقد عمله بسبب النزوات الغريبة‭ ‬لمسئولي‭ ‬ليبيا‭ ‬الذين‭ ‬لا‭ ‬يمنحون‭ ‬الأجنبي‭ ‬خاصة‭ ‬العربي‭ ‬أدنى‭ ‬حقوقه‭.. ‬
  • ما حدث بين الجزائر ومصر على خلفية مباراة الكرة الشهيرة كان يُبعد هجيرة عن أبيها أكثر، كان عمي صالح يتابع الفضائيات المصرية فيزيد اقتناعه بأن كل الأواب قد سُدّت فسقط في تيهان وضياع نفسي رهيب ثم اندلعت أحداث ليبيا وتحوّل البلد إلى موقعة لحرب أهلية بلا نهاية ليتأكد‭ ‬وهو‭ ‬يتابع‭ ‬الأحداث‭ ‬أن‭ ‬حقوقه‭ ‬المهنية‭ ‬أيضا‭ ‬قد‭ ‬ضاعت،‭ ‬لكن‭ ‬من‭ ‬يدري‭ ‬هذا‭ ‬ما‭ ‬قاله‭ ‬الكل‭..‬،‭ ‬ربما‭ ‬بعد‭ ‬العسر‭ ‬يسرا‭ ‬مع‭ ‬عودة‭ ‬إبنته‭ ‬هاجر‭.‬
  • السؤال الذي كان يطرح نفسه بقوة هو هل وجود هجيرة في الجزائر من أجل الاستقرار نهائيا في بلد والدها قسنطينة أم أنها زيارة للتعارف والسياحة والعودة إلى أهل والدتها بالاسكندرية.. سؤال أجابت عنه هجيرة ببراءة.. »أنا فرحة جدا هنا ومبسوطة جدا. المدينة ساحرة، الاستقبال ساحر، أنا لست في بلدي الثاني أنا في بلدي الحلم والحقيقة.. أنا مصرية الأم جزائرية الأب وليبية المولد، أحس أنني جامعة لكل الدول العربية في الوقت الذي باشر أعمامها وإخوتها تكوين ملف لضمها إلى مراكز التكوين المهني في الطبخ والطرز القسنطيني«.
  • كلمة أصرّت هجيرة وأبناء عمي صالح على أن يقولوها في حق سفارتنا في مصر والسيدة دليلة بالخصوص فقد كانوا جميعا من السفير إلى أقل موظف في القمة إلى درجة أن هجيرة عادت إلى الجزائر بحقيبة من الهدايا قبل أن تتلقى الورود والهدايا المادية والعاطفية من أهلها.
  •  

إشترك في خلاصة التعليقات تعليقات (139)


ربي يشفي الوالد ياسي ناصر يعطيك الصحة...واتمنى ان يكتمل الفرح بمدينة سيرتا
1 - اسمر قالمة ـ (الصحراء)
2011/05/27
هذا كلام زين ويفرح
كي هنا كي لهيه
2 - سالم
2011/05/27
'in this life can happen!!!!''
3 -
2011/05/27
kafana kachf asrar 3ailat rabi yahdikoum
4 - fateh ـ (dz)
2011/05/27
alah alah aalik ya bladi bled elkaram
5 - SOUSSOU ALDJAZAIRIYA ـ (algerie)
2011/05/27
الله يهديكم يا الشروق..و لوكان تستروا بنت الناس ماشي خير
لا للتشهير بظروف الناس و مشاكلهم..

ربي معاك يا هجيرة اختي ..و مرحبا بيك في بلادك

و لا تنسي امك ثم امك ثم امك..و لا تنسي بلدك الآخر مصر..فلهما عليك حق ايضا.

و ربي يسترنا جميعا..
6 - sihem ـ (algerie)
2011/05/27
بداية الفرج بإذن الله
7 - hassan sara ـ (الجزائر)
2011/05/27
لاحول ولا قوة الا بالله العلي العظيم هدا زواج الاجانب وش يدير بصح كلش بقدر الله ربي يصبر يابنت الجزاير
8 - جزايري ديما
2011/05/27
اهلا بكي يا هجيرة بين اهلك ووطنك
لا شكى انها رات الجحيم من المصريين بسبب ابوها الجزائري لدا بكت
وحست بالامان في بلد الامان لدا اقول دائما ان الزواج بالمصريين والعكس لا ينجح
9 - رزيق.الجزائر العظمى
2011/05/27
شوفتو احنا اخوات ازاى احنا بينا دم مش ماتش كوره تحيا مصر وتحيا الجزائر
10 - مصطفى ـ (مصر)
2011/05/27
يكفيك أنك فوق ارض الشهداء التي ربت آلاف اليتامي فاحتضنتهم في حضنها وأمدتهم حنانا وعطفا وأمانا، وكبروا وصاروا رجالا كبارا ونساء شهيرات .
وأؤكد لك أن الشعب الجزائري كله أبوك وكله أمك، فلا تحزني ولا تيأسي وابشري بأن لك مستقبلا زاهرا في جزائر الثورة والثوار ، جزائر المجد والعطاء جزائر العلم والرخاء .
11 - البغدادي ـ (الشلف )
2011/05/27
ان بعد العسر يسر ربي يخليها لباباها و قاع الي يحبوها
12 - mimou_mire mila
2011/05/27
ماعليش المهم رجعتي الى بلادك
13 -
2011/05/27
mais pour quoi vous ne lavez pas mis hajira au courant de la sante de son pere , vraiment cest pas facille pour une jeune fille jesper que ca va aller tres bien pour elle je suis content pour elle et son pepre aussi
14 - ـ (canada)
2011/05/27
آتمنا أن تكون هذه بداية شفاء عمي صالح بسبب رجوع إبنته هجيرة إلى جانبه ، و أقول إنشاء الله يتحسن عمي صالح في أقرب وقت و يرجع الشباب اللذي كان يتمتع به قبل 12 سنة إنشاء الله آمين يا رب العالمين ؟
15 - جزائري ـ ( الغربة)
2011/05/27
جــــــــــــــــــزاكم الله خيـــــــــــــــرا
16 - rami ـ (batna)
2011/05/27
إلى "جزايري ديما"
"يا أيها الناس إنا خلقناكم من ذكر و أنثى و جعلناكم شعوبا و قبائل لتعارفوا إن أكرمكم عند الله أتقاكم إن الله عليم خبير"
17 - عبد المحسن ـ (Illinois-USA)
2011/05/27
اللهم ما لك الحمد وعلى سلامتك ومرحبة بيك مع خوتك
18 - souheil ـ (algerie owargla)
2011/05/27
مرحبا بيك
19 - يوسف الجزائري ـ (الجزائر)
2011/05/27
مبروك عليك الاقامة في الجزائر يا هاجر ونتمنى الشفاء للوالد.
20 - جزائري ـ (جزائري)
2011/05/27
هذا دليل على عدم وجود حدود بين العرب في صلت الرحم الا في السياسة
21 - عبد الرزاق ـ (بوسعادة)
2011/05/27
Salam HAJIRA this is life we have to accept it in hapiness and sadness y have to take care of yourself and your family allah may bless you
22 - sara M ـ (Algeria )
2011/05/27
laissez la tranquille maintenant au lieu d'aller chercher les vrais sujets vous exploitez cette pauvre li fiha yekfiha en plus tout humain a le droit d'intimite et nous en tant que musilmans on doit redoubler de prudence vis a vis les souffrance des gents
23 -
2011/05/27
rabi yfarej aliha nchallah wyerj3a babaha l dar
24 - hamza ـ (algerie)
2011/05/27
rabi yhabe elkhair li ibadou mabrouuuuuuk hadjira
b
25 - samj
2011/05/27
الله يفرحك ويسعدك يا هجيرة ربنا يحميكي ويخليكي لأهلك والله يشفي والدك شفاء عاجل غير اجل لا يغادر سقما اصبري ان الله معك يا قوية
26 - الجزائر prf.Mawahib ـ (بومرداس)
2011/05/27
walah labkite
27 - mouhajir ـ (almahjar)
2011/05/27
- عندما استقبلها اخوتها.........وزوجة امها بالاحضان والزغاريد-
مين زوجة امها دي؟ اول مرة اسمع بالكلام ده..
28 - ابو تريكة ـ (مصر)
2011/05/27
و الله فرحت عندما قرات مقال اول امس وشاهدت الفيديو وكررته عدت مرات واليوم لم امسك دموعي الرجاء من عائلتها في قسنطينة... تهلاو فيها خصوصا اخوتها ......اه يا شروق بكيتونا
29 - نصرالدين ـ (الجزائر)
2011/05/27
cest bien
30 - algerie ـ (algerie)
2011/05/27
raki djiti ya wdjah el khir, ou csc fe national 1 tzidi m3ana 3am nadiw championat marhba bik hadja ma tkhossak
31 -
2011/05/27
إنهى قصة مروعة في العبر ، يفهمهى أكثر الىذي يعيش في المهجر ،أن شخصيا ذرفت الدموع .
32 - amir ـ (london)
2011/05/27
والله قصة هجيرة مثيرة ومبكية
33 - zouzou ـ (algerie)
2011/05/27
ربي يحفضك اختي الكريمة ولازم تعيشي معى الاب المحروم منك سنين وحسي بحنانو ويحس بحنانك وربي يدوم العشرة بيناتكم
34 - وليد ـ (الجزائر)
2011/05/27
je m adresse a notre manfique journal et ms ali foudil je ne pour maide a prendre contacte avec cett fille hadjira pour une raisons semple mariage et kell reste pre de sa famille merci)
35 - nadjib ـ (algerie )
2011/05/28
أبكتني والله فلا حول ولا قوة إلا بالله العلي العظيم أتمنى لها السعادة في الحياة وشكرا جزيلا بمن قام بهذا العمل حتى تتمكن من الدخول الى أرض الوطن
36 - توفيق ـ (الجــــــــــــــــــــزائر)
2011/05/28
الحمد لله على سلامتك وشفاء العاجل لابيك ان شاء الله.
37 - hadjal lakhdar ـ (adrar algerie)
2011/05/28
انا فرحان كثير, ربي يجمع شمل كل الناس
38 -
2011/05/28
المهم ان النهاية كانت سعيدة..... اللهم اشفي عمي صالح فان بعد العسر يسر.
39 - رشيد ـ (الجزائر)
2011/05/28
pour numero 5 .yakhouya sah koulach biqadar ALLAH 3aza wajala .machi ghir mariage ta3 ajanib meme binatna rahi TESssra.limaykhafch men RABI hakda idiri .INSHALLAH babaha yabra etRABI yaghfar liyamaha
40 - mmmm ـ (alg)
2011/05/28
tajri el riyaho bima la tachtahi el sofono
41 -
2011/05/28
je vie en espagne je suis toucher par cette histoire,dieu est la toujours,tout est possible,content d'avoir trouver son pere,et l'acceuil chaleureux de toute la famille,je souhaite que le pere se gerira et qu'il soit pres de sa fille.merci a chourouk pour ces demarche et son aide.salut.
42 - sofiane,grey ship ـ (spain)
2011/05/28
قصة تشبه نوعا ما قصة سيدنا يوسف عليه السلام و ما حدث لوالده بعد فراقه من عمى و رغم ذلك جمعهما الله من الجديد . سبحان الله
43 - guiita ـ (قسنطينة)
2011/05/28
Goulnakoum ikhtouna min el-msaroua
44 - Boum ـ (Oum dormén)
2011/05/28
l'algerie est un grand asile .
45 - abdou
2011/05/28
بسم الله الرحمانلاالرحيم
رب دهـــر بكيت منــــه فلمـا صـرت في غيره بكيت عليــه;
ماذا ستفعليـــن حينمـا يكـون الشخص الـوحيد القادر على مسح دموعك هـو من جعلك تبكي ولا يستطيع ان يحرك ساكنا لحظتها تدركين بان الانسان يموت حينمــا يفقـد قدرتــه على التمني لا حينما يفقد يفقد قدرته على التنفس وهـو اي ـالانسان ـ الذي لا يستطيع ان يصنع المعانات ولكن المعانات هي التي تصنعه ولا تكوني كالطفل يلهو بالحياة صغيرا دون ان يعلم ان تلعب به كبيرا واعلمي ان الحياة علمتني بان الرجل يضل طفلا حتى تموت امه فاذا ماتت امه وليس اباه شاخ فجأة.
46 - Azzedine GUNED ـ (M'TOUSSA)
2011/05/28
الى تعليق رقم 7
لو كلام حضرتك ده صح بأننا بنضطهد الجزائريين فى مصر بسبب مبارة كرة القدم
كان اكتر من 10 الاف جزائرى (الجالية الجزائرية فى مصر ) تركوا مصر ورجعوا لبلدهم
وكان هيحصل حالات طلاق كتييييييييييييييييييير بين المصريين والجزائريين
يا ريت تنسى موضوع المباراة دى وتعرف ان المصريين نسيوا
47 - مصرى ـ (مصر)
2011/05/28
جاب ربي ملقاتوش مقيوس في كاش زنقة
وضع المسنين في البلد لا يبشر بالخير.
48 - rezki ـ (setif)
2011/05/28
ياربي أشفي عمي صالح باش تكمل فرحة العائلة بعمي صالح وبهجيرة في البيت ياربي أمين
49 - عبد الفتاح ـ (تقرت بلدة عمر)
2011/05/28
إلى صاحب الرد 24 ||| زوجة ابيها وليس أمها|||
خطأ غير مقصود
مرحبابك
50 - CHAFIK ـ (ALG)
2011/05/28
الى صاحب التعليق رقم 24 لمادا تنظر الى الجزء الفارغ من الكاس الى هدا الحد غلطة طبعاة تشغل تفكيرك من الموضوع الانساني يا سلااام على ثقافتك وعلمك الواسع وزوووووووووووقك العالي اظن اني عطيتك اكثر مما تستحق انشر سلاااااااااام
51 - zizou ـ (alger)
2011/05/28
قصة مؤثرة لاحول ولا قوة الا بالله العلي العظيم الللهم اشف عمي صالح ورده خيرا مما كان
52 - عبد السلام الزاوي - جامعة محمد خيضر بسكرة ـ (وادي سوف العرين معقل ابطالنا الثائرين)
2011/05/28
يا ابو تريكة من كثرة الفرح بهجيرة قيل زوجة امهاوهي اكيد زوجة ابيها جل من لا يخطئ وهجيرة والجزائر كلها دار دار زنقة زنقة ترحب بهجيرة .
53 - امين ـ (الجزائر العاصمة)
2011/05/28
الحمد والشكر
54 - نونو ـ (قالمة)
2011/05/28
شكرا للرجال القائمين على الشروق وهده الخصال ليست غريبة على الشعب الدي يحكمه من امثال السيد عبد العزيز بوتفليقة. للعلم ياشروق جاليتنا تعاني في اليمن من الجحيم فهل من مغيث..............................
55 - lemkhaltia A ـ (L ALGERIE)
2011/05/28
بعد كل عسر يسر يا سي صالح ربي يعطيك الصحة والعافية
56 - شعبي ـ (تلمسان)
2011/05/28
إلأى صاحب التعليق رقم 24 إلىي يسمي روحو أبو تريكة ويقول أنا مصري سبحان الله ماكش مصري ماتكذبش,
57 - أكسل نواوراس ـ (الأوراس)
2011/05/28
سبحان الله والحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله,
58 - أبو زرع ـ (حبيبتنا الجزائر)
2011/05/28
الله على هذا اللقاء الجميل مبروك ليك يا هجيرة لقائك بالوالد و اهلا في بلدك الجزائر و ان شاء الله رجوعك سيعيد للوالد عافيته و صحته
59 - جزائري مصري مش مهم ـ (الجزائر)
2011/05/28
الــــــى أبـــو تريكـــة/
هناك خطأ في الكتابة فقط،، كانو يقصدوا زوجة أبيها و ليس زوجة أمها
بالنسبة لهجيرة ألف مبروك لرجوعك للجزائر .. خاصة بمدينة روعة هي مدينة الجسور المعلقة قسنطينة
نقارونتيلك بلي رايحة تنساي واش سوفريتي في مصر
ربي يشفيلك باباك يا رب
و ربي يجمع شمل قاع المتفارقين
قولوا أميييييييييييييييييييييييييييييين
60 - karinne ـ (دزاير بلادي)
2011/05/28
السلام عليكم .اقول لك يا هجيرة اهلا بك في وطنك الوالدة مصرية حفظها الله وكل نساء الجزائر امهاتك فانت ابنة الجزا ئر وافتخري
61 - hayet ـ (SETIF)
2011/05/28
الى التعليق رقم 16 عبد المحسن اكيد قال الله عز وجل ذلك ونحن مؤمنون به لكن مانراه الان من الجنسيات الاخرى بعيد تماما عن هذه الاية الكريمة يتزوجون من بناتنا من اجل امور اخرى واظن ان الشروق قد كتبت عن زواج الاكراد والشيعة من جزايريات وثانيا لا نريد ان تهان بناتنا برا وزواج الاجانب الان اصبح يترتب عنه مشاكل كبيرة وهذه قصة هجيرة تراها امامك الان اضن انك ولهذا لا نشجعهبتاتا فهمتني الان
62 - جزايري ديما
2011/05/28
ان العين لاتدمع..فيه كثير من الجزائريين مظلومين في الخارج تؤخذ حقوقهم وعلى القنصليات ان تقترب اكثر من ابناء وطنها..حياة سعيدة لهجيرة و الشفاء العاجل للاب و تحيا الجزائر.
63 - نور الشلف ـ (الجزائر)
2011/05/28
أسأل الله العظيم رب العرش العظيم أن يشفيك ، يارب تكون زوجة أبيك حنونة عليك واخوتك واخواتك ، فقط أنصح أختي أن لا تنسى أمها وأن تحسن إليها لأن حق الأم مضاعف بثلث مرات عن حق الأب مهما كانت هذه الأم ومهما فعلت ، ونصيحة لأهلك هنا بالجزائر أتركوا هجيرة تقرر ولستم أنتم من يقرر، بدأتم بتحضير ملف للتكوين المهني في الخياطة والطرز؟؟؟ ومن قال لكم أنها تحب الخياطة ؟؟؟ أمركم عجيب ،سبحان الله ، نشكر جريدتنا جريدة الشروق ونت فضلكم تابعوا هجيرة وساعدوها بارك الله فيكم
64 - جزائرية سوفية ـ (وادي سوف-قمار)
2011/05/28
الى صاحب التعليق 24 اتق الله ليس هناك من لا يخطأ والخطأ في كتابة أمها بدل أبيها غير مقصود....المهم مضمون القصة الجد مؤثرة لهذه الشابة والوالد الكريم الذي نتمنى له كل الشفاء ،يمكن بعودة ابنته سيعود الأمل ويشفى
قل خير أو اصمت ....كلنا اخواتك واخوانك يا هجيرة لست وحدك أبدا
انشري يا شروق
65 - نجوى ـ (فرنسا)
2011/05/28
قصة مؤترة جدا سبحان الله
أهلا بك هجيرة في وطنك الحبيب
أرجو من الله الشفاء العاجل لعمي صالح
كل الجزائريين مفتخرون بك هجيرة أنت قدوة للغير
بارك الله فيك لأنك رغم البعد والشقاء لم تنسي والدك ووطنك وأصلك
66 - blalta-yellel ـ (alger)
2011/05/28
الشكر الجزيل للشروق
67 - traducteur ـ (المسيلة)
2011/05/28
المصري ابو تريكة صاحب التعليق 24 يعني لم تستخلص من القصة الا الشكليات وهذا والخطا الاملائي ؟ سبحان الله احنا في واد وهوما في واد بوركتي يا شروق دوما انتي الافضل
68 - بلادي نموت عليك
2011/05/28
والله شعور عظيم
كم انت كريم يا الله طال الزمن وكن اللقاء تم بفضل الله
69 - عمر ـ (الشلف )
2011/05/28
لازم نساعد هذه البنت و العائلة ماديا ، و يتدخل الوالي ويتكرم حتى بسكن إجتماعي لهذه العائلة أو البنت وآرجوا من الله أن يشفى مرضانى ويرحم موتانى و يضع الرحمة في قلوبنا .
70 - yazid ـ (alger)
2011/05/28
waw actualyy that's so amazing thng when a broken family be t guether again that great & so nise im glad to hear that & wellcome hadjira in yr country wellcomme
71 - justin_zack ـ (algeria)
2011/05/28
a n 24 .. wellah ma tetbedlou ya masreine
72 - baghdadi ـ (relizane algerie)
2011/05/28
السلام عليكم ورحمة الله تعلى وبركاته . نقول للاخت هجيرة مرحبا بك بين اخوتك . وبادن الله يشفى والدك ويفرح بك . الجزائر بكاملها فرحة بعودتك . وتحية جد خاصة للسفارة الجزائرية في مصر ولاجمل شروق وكل من ساهم في عودة هجيرة
73 - محمد رضا ـ (الجزائر )
2011/05/28
الشكر الجزيل للشروق
74 - traducteur ـ (المسيلة)
2011/05/28
والله غير واقعة مفرحة و مؤلمة و لكن الخير لا نعرفه اين هو و اين يكون نتمنى ان يثفى الوالد و يعود الى ايمه و تسعد العائلة كلها الجزائر ما زالت بخير بكل ما تكسب اقرؤو كل الردود الواردة انها قصة ابكاتنى وشكرا لطاقم الجريدة الشروق مرة اخرى
75 - hamdeene42 ـ (algerie)
2011/05/28
تاكدي يااختي انكي الحين في امان والله موضوع انا كنت اتابع فية ويترك الحجر يبكي اتمني بس انتي الحين تقفي بجانب ابوكي بس على الاقل سنه وتعرف امك بعدها بعد ابنتها عليها وانتي الحين مابين احضان الجزائر ولاخوف عليكي وانا من هنا لاقلل من شان مصر حاشا الله كلنا عرب واخوة والبطن وماانجب
76 - رفيق من بوظبي ـ (من ابوظبي الى الاخت هجيرة)
2011/05/28
مل يوجد فى مصر روجة الام و الاجابة من رقم 25 ابو متروكككككككككككككككككك???????????????????
77 - kader ـ (mohammadia)
2011/05/28
يا شروق راكي نورماااااااااااال ؟؟؟؟

ما هذه المواضيع ؟؟؟؟
78 - وادي التاغية ـ (معسكر)
2011/05/28
شيئ فضيع ومحزن لما الإنسان تمر عليه فترة مثل هذه الفترة التي مرت بها ابنتنا الحبوبة هجيرة ومهما كان الواحد اكيد انه اذرف الدموع عند قرائته هذا الحدث
اما والدها لما عرفها للوهلة الأولى وسالها عن اخوالها فردا فرد فهذا دليل على انه يمر بفترة عصبية زمنية ممكن تزول لما راى ابنته ويتحسن انشاء الله لما يجد الفرح موجود دائما بجنبه وفي محيطه اتمنى من الله عز وجل ان يشفي والد هجيرة واطلب من جميع افراد العائلة ان يستعدوا ويهيئوا الجو المناسب لعمي صالح كي يعيش بقية عمره مرتاح وفرحان مع اابنته ويعوضها السنين التي ضاعت من حياتها ربي طول في عمرو واذكركم ان اسم صالح ينادونه في منطقتنا((عمي صالح )) ولو كان صغير السن لذلك فانه عمنا جميعا وسندعوا له بالشفاء العاجل انشاء الله آمين يارب العالمين
79 - الطاهر هوام ـ (مرسط ولاية تبسة)
2011/05/28
Do not worry my Sister Hadjira
your dad will recover INCHALLAH because at the end he has seen you
this is the start of all the happiness for you

BILAL
bbouzinou@yahoo.fr
80 - BILAL-Algeria- ـ (Algeria)
2011/05/28
و آخر دعوانا أن الحمد لله رب العالمين
81 - daoud
2011/05/28
الله عليكم يا جزائريين ما صدقتوا سال او استعجب اخونا ابو تريكة 24 حتى تنهالون عليه بالتعليقات.... المهم الحمد لله على عودتك للجزائر و انت طبعا في بلدك لان والدك جزائري و نتمنى ان تقفي الى جانبه و اعلمي باننا الى جانبك
انشري يااا شروووووووووووووووووووق
82 - المسامعية البومرداسية ـ (الجزائرية البومرداسية )
2011/05/28
كل التحية للشعب الجزائرى الصغير قبل الكبير واقول نحمد الله على سلامة هجيرة وعودتها الى بلدها الاصلى الجزائر والى اهلها فى الحقيقة هذه القصة ابكت الجميع وكل من شاهد الفيديو فالجزائر بلد وموطن كل العرب الشرفاء والشعب الجزائرى شعب الكرم وشعب النخوة وبلد الشهداء والابطال فانا من مواليد الجزائر الحبيبة وعشت فيها اجمل ايام حياتى ولم احس ابدا اننى فى غربة بل فى بلدى وهذه القصة جعلت الحنين والشوق يزداد فى زيارة الجزائر الحبيبة فاتمنى لهجيرة كل السعادة والتوفيق فى بلدها الجزائر وبين اقاربها وانا اعتبر الجزائر بلدى الثانى الذى تربيت وعشت فيه على مكارم الاخلاق والنخوة التى تفتقدها كثير من البلاد العربية وهذا لللاسف كل التحية للجزائر شعبا وحكومة وعاشت الجزائر وشعب الجزائر
83 - sawtelghad ـ (فلسطين)
2011/05/28
لا يا هجيره لا يا هجيره لا يا هجيره لا يا هجيره لا يا هجيره ماتبكيشششششش راكي في بلادك
84 - محمد الامين ـ (جزائري)
2011/05/28
مبروك عليك لقاء والدك و أتمنى له الشفاء إن شاء الله.
85 - عبدالله من جيجل ـ (الجزائر)
2011/05/28
الجزائري وين يروح يخلي دراري هههههههههههههههههههه
86 - سعيد ـ (الجزائر)
2011/05/28
نصيحة الى هجيرة لن تسمحي في أمك و لا أبوك أنتي بين أحضان الجزائر و مصر
87 - djamel edine ـ (algeria)
2011/05/28
merci a vous cherouk.hadi hiya el akhbar el lat nouhibou en nassma3aha .bon chance pour hajira rabi ykhalihac .enchour
svp
88 - mohamed latreche djelfa brest ـ (france )
2011/05/28
صاحب التعليق رقم 7رزيق,ايه رأيك تروح تقعد مكان عم صالح تاخدلك جلستين كهربا يمكن دماغك تظبط شويه,مكانك هناك مش هنا يا حبوب....ربنا يشفي
انشر يابن الحلال
89 - محمد ـ (بلد الألف مأذنه-خير جنود الأرض)
2011/05/28
salam alakom
en dit hmd le bonneur de la vie si pas dans l'argent si dans la famille et la valeur des parent le papa comme le mamonet trou cher en plus en ci pas leur valeur selment conne en et loin tousque je te dit cher soeur et a tout le mande ils faut prendre soin de nous parent une fois qui son acote de nous et prendre derwette lkhir elle et la rechesse de ce mande
90 - choukri ـ (france )
2011/05/28
الشكر الجزيل للشروق
91 - traducteur ـ (المسيلة)
2011/05/28
نتمنى لك كل الخير اختنا هجيرة ....ودوام الحياة السعيدة يا رب العالمين ..........كلنا اخوة بإذن الله ..... والجزائر الحبيبة مفتوحة لكل الاشقاء .... حللت اهلا ووطئت سهلا
92 - sara ـ (الجزائر الحبيبة )
2011/05/28
اللهم أشفي عمي صالح لأجل هذه الابنة البارة هجيرة ولكن كلم لابد منها ؛ هذا ما يفعله الزواج المختلط في ظل العلاقات والنزوات العربية غير المفهومة.
93 - أبو المعالي ـ (الجزائر)
2011/05/28
alhamde lilah
94 - merzak ـ (alger)
2011/05/28
والله نتمنى لهجيرة كل الهناء في بلدها الجزائر ونتمنى لأبيها الشفاء والمهم انها وجدت أهلها والشكر الجزيل لجريدة الشروق ولكل ما ساهم من بعيد وقريب ’ اما بوتريكة فلا عليك مازلت مصمم في رأيك فهدا خطأ إملائي لكن كان يستلزم عليك الوقوف للحظة أمام هده الفتاة المسكينة وليكن في علم أن الجزائر ومصر أشقاء
الله يهديك
هجيرة نحن معك
95 - abdelhak mohamed ـ (algerie)
2011/05/28
ton histoire m'a fait pleurer du sang, merci dieu pour cette roncontre.
96 - Abdelfettah ـ (ESPAGNE)
2011/05/28
اولا نقول لهجيرة الحمدلله الذي جمع شملك بعائلتك...و ثانيها اثمن مجهودات الجهات المسؤولة التي عملت في صمت و لوقت طويل من اجل جمع شمل هذه العائلة بعد فراق اضنى قلوبها بحرقة الفراق.مثل هذه الخطوات تدفعنا الى تشجيع مثل هذه الجمعيات و العمل على مدها بالعون حتى تستطيع ان تؤدي مهامها على احسن حال،لانني متأكد انهناك الكثير مثل هجيرة يعانون في صمت دون ان يسمع احد آهاتهم و الآمهم كان الله في عونهم.و شكرا للشروق التي صلتت الضوء على موضوع جد مهم نتمنى أن تجعل هذا الباب مفتوحا علها تجمع بين اهل آخرين فرقت بينهم الظروف.
97 - loub13dz ـ (tlemcen)
2011/05/28
باذن اللة ربنا يشفى ابيكى يا اخت هجيرة وعقبال لما يفرح بزفافك
98 - محمد مجدى ـ (مصر)
2011/05/28
rabi yfarhak ya okhti wyachfi abouk inchala w3o8bal lalfarha lakbira lama ychofak abouk 3arousa inchalah
99 - sara ـ (espania)
2011/05/28
نحن الجزائريون نحب بعضنا اهلا بأختنا هجيرة ونتمنى لابيك الشفاء
100 - يوسف ـ (الجزائر)
2011/05/28
حقيقة إنها قصة محزنة لكن كانت نهايتها مفرحة، حيت هذا اللقاء بين هجيرة و أبيها عمي صالح و كل أفراد العائلة سيجعل أبيها يشفى من هذا المرض و الصدمة النفسية إن شاء الله.لأن المشكل الأكبر الذي كان يفكر فيه قد حل ، يبقى مشكل الوظيفة ، فيجب على أحباب الله أن يساعدوه ماديا،... يجب على هجيرة أن لا تنس فضل أمها كذلك...جمع الله بين كل الأحباب.
101 - Khalifa ـ (Algerie)
2011/05/28
سلام عليكم مبروك عليكي يااختي ودمي رجوعك الي بلادك حنون ودافئ امان ابشيري بتغير حياتوكي حتي في اكل دك تشوفي اطباق قسنطينية رائعةاطباقهم بفن حتي حلويات بفن تصبحين في كل صباح تقهوية بالحلويات وليس فول و طعمية واحميدي ربي علي رجوعك الي حضن ابوكي انشر من فضليك
102 - ـ (جزائر حرة)
2011/05/28
الحمد لله على كل شئ الحمد لله انك رأيت والدك على قيد الحياة يا اختي هجيرة وشكرا لجريدة الشروق على كل مجهود....................................
103 - cheikhbons ـ (oran-ain kermes)
2011/05/28
ربي يفرحها بشفاء والدها، و الله قصة تدمي القلوب
شكرا الشروق
104 - عبد الحفيظ ـ (القزديرة)
2011/05/28
tout est possible.......
105 - Azzedine GUNED ـ (M'TOUSSA)
2011/05/28
ماذا جنيتي يا أم هجيرة؟ كان أولى لك الفراق بالمعروف ...أو الإنتقال مع زوجك حيث ما كان سواء بليبيا أو الجزائر .. لأن المرأة هي من تتبع زوجها وليس العكس.

الله يهدي
106 - بسكرية ـ (لا إله إلا الله)
2011/05/28
Merci mille fois pour le journaliste d'Chorouk
107 - djillali29 ـ (mascara)
2011/05/28
السلام عليكم ... الصاحب التعليق الذي يسمي نفسه أبو تريكة و حاشاه أبو تريكة من طريقة تفكيرك ... نحن نشكرك على الملاحظة العظيمة التي قدمتها لنا ... الناس لاهية بالناس و القط لاهي بالراس ... سلام .
108 - العربي ـ (المسيلة - الجزائر)
2011/05/28
ANTI BENT AHLAL
ALLAH YACHEFI AMI SALH
109 - NACER ـ (ALGERIE)
2011/05/28
الله لاتربحك ياحسني مبارك يا عمرو اديب يا.................
110 -
2011/05/28
امك ثم امك ثم امك ثم ابوك
لازم تريح ما الاب نتاعها ولكن لا تترك امها ....هذي راهي امها
واللي يقطع صلة الرحم لن يدخل الجنة
الله يعينها في العيش بينهما خطرة هنا خطرة لهيه
111 - سليم ـ (الجزائر)
2011/05/28
الله يشفيك يا عم صالح ولكن عليك بقرائة القران الكريم لان كتاب الله فية شفاء لما فى الصدور وعسل النحل والحبة السوداء ومبرك عليك بنتك وان شاء الله تكون مبسوطة معكم فى بلدها ووسط اهلها لان لا فرق بين مصر والجزائر نحن مسلمين وموحديين بالله ولكن فى عتاب عليك صغير كى لا نحمل ام هاجر المسولية كلها ان ام هاجر طلبت منك الزهاب معها الى مصر لماذا لا تفعل ذلك خوفا على ان تخسر عملك ولكن انت خسرت بينتك لفترة 12 عام ولكن الحمد لله ربى اخرجك من المحنة وان شاء الله تكون الخروج من المرض
112 - مصر والجزائر دولة واحدة
2011/05/28
C est pas facille...je vous souhaite

le bon courrage.....
113 - kader ـ (mosta)
2011/05/28
سلام يااختي هجيرة اعلمي انكي في بيتك وسط اهلك والله يشفي ابوكي ويجعل قدومكي شفاء له اللهم اشفي ابا هجيرة فانت الشافي اممممممممميييييييين.
114 -
2011/05/28
والله قصة رائعة شحال بكيت كي شفت الفيديو
ونقول لهجيرة مرحبا بيك في بلادك الثانية الجزئر
115 -
2011/05/28
الى25 ابو تريكة ياه انت جهبوذ في العربية .هو انت عمرك سمعت كلمة خطا مطبعي او زلة قلم او خطا مصبعي .ربنا يشفي
116 - احمد ـ (ALGERIA)
2011/05/28
ان بعد العسر يسر ربي يسهلكم ويشفي عمي صالح
117 - MAMMAR ـ (mrara)
2011/05/28
شوفي حنونة فرحنا لك و بكيتينا و نتمناولك السعادة و ديري بالراي اللي يصلح طاعة امك و طاعة ابوك فهما سبب وجودك في الحياة و ديري كيما قال المرحوم حسني
( راني مرة هنا و مرة الهيه )
118 - شيراز ـ (غرداية)
2011/05/28
لامانع من زيارة اهلك في الجزائر والتعرف عليهم ولكن انا اسالك كيف تعيشىن بعيدا عن عروس البحر المتوسط اسكندرية اخشى عليك بعد التعرف علي اهلك ان تندمي يوما ما فلا تقطعي علاقتك بواتدتك فهي في النهاية التي احتضنتك وربتكوشكرا
119 - كمال احمد ـ (hgvdhq)
2011/05/28
anti tofla chouja3a alah ychafi ami salah
120 - bilal ـ (algerie)
2011/05/28
تحياتنا الى عائلة هجيرة في الجزائر و مصر داعية من الله سبحانه و تعالى الى والدها صالح بالشفاء العاجل لتكن فرحتها اكبر فاكبر هذا هو حكم القدر و لا ننسى شكرنا وتحياتنا لجريدتنا المفضلة الشروق اللتي من خلالها تابعنا بتشوق اخبار هجيرة و قصتها المثيرة و اللتي ابكتنا جميعا
121 - sami ـ (france)
2011/05/28
اتمئ الشيفاء اولا للاب لا تلومى امك الىوم او ف المستقبل اعتنى بصحتك و مستقبلك لاتهتمى بمشاكل الكورة فهناك فى مصر ناس عقلاء و طىبين ششششكرا
122 - rayan ـ (blida)
2011/05/28
الله يعلم بضروف امها في داك الوقت، ما لزمش العبد يكون قاسي في الحكم .
123 - tahar ـ (Canada Montréal)
2011/05/28
اود ان اهنا هجيرة على العودة الطيبة الى احضان العائلة والئ جذورها اعتقد الان انها ستشعر بارتيح كبير الان بالنسبة الى عمي الصالح اريد ان اقول له بان هذا الامر ابتلاء من المولى العزيز القدير واظن ان بوادر الفرج لاحت كصبح قريب اتمنى له الشفاء ويا هجيرة كما قالت العرب قديما ما اشتد الحبل الا وانقطع السلام عليكم
124 - amin ـ (dz)
2011/05/28
أنا لست في بلدي الثاني أنا في بلدي الحلم والحقيقة..
125 - lazhar ـ (France)
2011/05/28
اللهم اشفي المرضنا انك انت الشفي
126 - achour salim ـ (ALG)
2011/05/28
شكون هدا الذي يدعي أنه أبوتريكة روح عدل روحك
والله والله والله قصة مؤثرة ومانتمناوها لحتى واحد بصح واش صرا مع هجيرة نطلبوا
ربي يعينها ونصيحة مني ليك أبقاي في الجزائر أقراي وأتعلمي ومرة على مرة روحي زوري يماك ماتنسايهاش ربي يحفظك .
127 - بلال ـ (الجزائر)
2011/05/28
شكرا لك يا شروق والله اني ابكي قصة ولا في الاحلام
128 - شعيب ـ (hg^:hwv )
2011/05/28
موضوع حقيقة مؤثر جدا ولكن لي عتب صغير هو لماذا لم توافونا بصور اللقاء بين هجيرة و أهلها في قسنطينة لمذا اقتصر التصوير علي مجرد مشاهد قليلة في مطار هواري بومدين
129 - كريمة ـ (الجزائر)
2011/05/28
ALLAH yarham ili rabek ya hajira waALLAH yachfi 3ami salah
130 - ـ (suede)
2011/05/28
اللهم أشفي عمي صالح و صاحب التعليق 24 أبو مجنون اه عفوا تريكة
131 - إسماعيل جيجل ـ (الجــــزائر)
2011/05/28
NESTA3RAF BIKOM
132 - ALGERIEN ـ (CANADA)
2011/05/28
اللهم قرب كل بعيدا عن أهله
133 - abdelmadjid ـ (الجزائر)
2011/05/28
الجزائر وطن لمن لا وطن له ...
134 - azouz ـ (algerie)
2011/05/28
أنت في بلدك معززة مكرمة الجزائر الحبيبة
135 - imad ـ (alg)
2011/05/28
اقترح على جريدة الشروق ان تخصص عائدات بيع عددها ليو لقاء ابيها لفائدة هجيرة حتى يتيقن المصريون ان بوق الفتنة الجزائري له من الانسانية مالا يوجد عند غيره في مصر وهذا ليس بغريب عن الشروق التي عودتنا على المفاجئات دائما
136 - بوطغان عبد الجليل ـ (الجزائر)
2011/05/28
يا شروق طيري بهذه الرسالة الى الدستور المصرية والجمهورية وغيرهما ، ليعرفوا ان هذه هي رسالة الاعلام الحقيقية
137 - لزهر الوادي ـ (بلاد العرب اوطاني)
2011/05/28
صارة -غليزان .مرحبا بك يا هجيرة في بلدك الاول و التاني الجزائر ,- المهم انك عرفت بلدك واهلك و لاتنسي والدتك مهم يكن هي الام التي يوصي با الاسلام
138 -
2011/05/30
القصّة ككلّ ما دخلتش راسي
139 - قارئة
2011/05/31

اكتب تعليقاً

اضغط مرتين على أي خانة كتابة لتظهر لوحة المفاتيح الافتراضية.
  • عريض
  • مائل
  • خط بالأسفل

عدد الأحرف المتبقية 500

الرجاء إدخال الرمز الذي يظهر في الصورة:

(64 مشاركة) شارك برأيك

2014-07-21

● كيف تتصور نهاية العدوان الصهيوني على غزة؟

فشل "المبادرة" المصرية لوقف العدوان بتحييد المقاومة والقضاء عليها بنزع سلاحها، وعجز إسرائيل في النيل من المقاومة، وتكبدها لخسائر كبيرة لا تريد أن تكشف عنها...

شارك

آخر المشاركات

سيرفع الحصار ..ولليهود والخونة من العرب ..الذل والصغار..

بواسطة: توفيق 2014/07/24 - 01:20
استفتاءات
هل المبادرة المصرية كما يشاع:
أدخل الرقم الظاهر في الصورة