أقسام خاصة ملفات
قراءات (69282)  تعليقات (161)

مذكرات الطاهر زبيري: بومدين رفض أن ينفذ الإعدام على رفاقي في عيد الأضحى

وفاة بومدين... صعود الشادلي و مؤامرات القذافي

تحرير : مصطفى دالع
الرئيس الأسبق شادلي بن جديد
الرئيس الأسبق شادلي بن جديد

الحلقة 16 والأخيرة

في الحلقة الأخيرة وليست الآخرة ستكتفي الشروق بالتوقف عند تفاصيل عودة العقيد الطاهر زبيري من منفاه الاضطراري إلى أرض الوطن، مع الإشارة إلى أن عدة فصول والكثير من التفاصيل التي لم تنشرها الشروق موجودة في كتاب "نصف قرن من الكفاح: مذكرات قائد أركان جزائري"، الذي سيكون متواجدا بالمكتبات في مختلف أنحاء الوطن مع نهاية هذا الأسبوع بإذن الله.

  •  ملحمة محاكمة ضباط حركة 14 ديسمبر                                    
  •   بعد أيام قضيناها في المغرب توجهنا إلى إسبانيا مع آيت أحمد وافترقنا هناك، حيث مكثنا ثلاثة أيام، وفي تلك الفترة (1969) عادت قضية الضباط المشاركين في حركة 14 ديسمبر 1967 إلى واجهة الأحداث بإعلان بداية محاكمتهم، وكان الإعدام الحكم المتوقع في مثل هذه الحالات، ولم يكن بإمكاني أن أبقى مكتوف الأيدي إزاء هذا الخطر المحدق بأخلص رجالي، ولم يكن من الصدفة أيضا أن تتزامن بداية محاكمتهم مع انطلاق المهرجان الثقافي الإفريقي الذي سعى بومدين من خلاله إلى التغطية على هذه المحاكمة.
  •   اتصلت بأشهر المحامين في المغرب على غرار بوستة الذي كان وزيرا سابقا للعدل، واتصلت بعلال الفاسي رئيس حزب الاستقلال المغربي، والمحامي معطي بوعبيد، وآخر يسمى "تبر"، وتحدثت مع نائب رئيس اتحاد المحامين العرب وهو مغربي ويسمى يوسفي (أصبح فيما بعد رئيسا للحكومة) ووافق لحضور المحاكمة كملاحظ، ولكن السلطات الجزائرية منعته، كما منعت جميع المحامين المغربيين من دخول الجزائر للمرافعة لصالح ضباط حركة 14 ديسمبر باستثناء واحد منهم ويدعى "برادة" والذي شغل أيضا منصب مدير جريدة العلم المغربية والذي تمكن من دخول الجزائر وقابل الضباط المسجونين لكن عندما اكتشفوا أمره منعوه من المرافعة لصالح موكليه، ورغم أن محمد شبيلة رجع إلى المغرب لتشجيع المحامين المغربيين على حضور المحاكمة، إلا أنهم اعتذروا عن المرافعة لصالحهم في ظل هذه الظروف.
  •   وتنقلت إلى لوزان وإلى تونس ووكلت محامين آخرين للدفاع عن ضباط حركة 14 ديسمبر، كما قام أقارب الضباط المعتقلين بتوكيل محامين جزائريين كان من بينهم علي هارون الذي وصل في 1992 إلى منصب عضو في المجلس الأعلى للدولة.
  •  بومدين: لن أضحي بالعباد في العيد الذي يضحى فيه بالكباش
  •   وعندما صدر حكم الإعدام في حق أبرز ضباط الحركة من قادة الفيالق، لم أيأس وسعيت بمساعدة الصحفية مارغريت إلى الضغط على بومدين بكل الوسائل من أجل عدم تنفيذ أحكام الإعدام، رغم أنه حكم عليّ أنا الآخر بالإعدام غيابيا، وهي المرة الثانية في حياتي التي يصدر في حقي حكم بالإعدام بعد ذلك الذي نطقت به محكمة استعمارية في 1955 ولكني تمكنت من الفرار حينها من السجن رفقة البطل مصطفى بن بولعيد و9 مجاهدين آخرين.
  •    قامت مارغريت بكتابة هذه الرسالة، وتبنيت عملية محاولة اغتيال بومدين، رغم أنني لم أكن على علم بها أصلا، ولكني تحمّلت المسؤولية لأفعل أيّ شيء من شأنه إبعاد حبل المشنقة عن رقاب قادة الفيالق، وأكدت بأن هؤلاء الضباط ليسوا مسؤولين عن هذه الحركة التي قدتها، لأنهم لم يقوموا سوى بتنفيذ الأوامر التي أعطيت لهم، ولو لم يستجيبوا لذلك فهذا يعني أنهم ضباط ليسوا في المستوى لأنهم غير ملتزمين بواجب الطاعة لمن هم أعلى درجة منهم في سلم القيادة.
  •   صورنا عشرات النسخ من هذه الرسالة، وجمعناهم في كيس وضعناه في السيارة، ولأنني كنت ممنوعا من ممارسة أي نشاط سياسي في سويسرا فقد اقترحت على مارغريت الذهاب إلى النمسا بالسيارة لإرسال هذه الرسائل عبر البريد، كنت مصابا حينها بالتهاب الحنجرة واشتد عليّ المرض ومع ذلك سقت السيارة من سويسرا إلى النمسا، وكانت مارغريت ترسل كمية من الرسائل في كل محطة وترجع إلى السيارة إلى أن وصلنا إلى مدينة "سان سبيري"، 15 كيلومتر داخل الحدود النمساوية، حينها أنهكني المرض ولم يبق في جسدي قوة تستجيب لروحي المتقدة، فقلت لمارغاريت: لا يمكنني أن أواصل أكثر.
  •   أخذتني مارغريت إلى فندق قريب وأجرت لنا غرفة، وجاءتني بالطبيب، واعتنت بي طيلة أربعة أيام أكثر من والدتي، فقد كانت تحترمني لأنني أمازيغي من أصول شاوية، وكانت تحب الأمازيغ وسبق لها أن اتصلت بآيت أحمد عندما كان متحصنا بجبال القبائل. 
  •    أرسلنا هذه الرسالة من لوزان إلى جمال عبد الناصر وإلى العديد من الزعماء ووزراء الدفاع وقادة الأركان في الوطن العربي وفي مختلف دول العالم كالاتحاد السوفياتي، لعل فيهم من يضغط على بومدين لتجميد تنفيذ حكم الإعدام، كما أجريت حوارا مع صحفي فرنسي يعمل في جريدة "لوفيغارو" كان صديقا لمحمد شبيلة حيث أقمنا في بيته لمدة أسبوع.     
  •   واستجاب بومدين لهذا الضغط ولم ينفذ حكم الإعدام في حق ضباط حركة 14 ديسمبر، وسمعت أنه بعد سنوات من صدور هذا الحكم جاءه وزير الداخلية في عيد الأضحى وطلب منه أن يرخص له بتنفيذ الحكم الصادر بحقهم، لكن بومدين أبى ذلك وقال له مستهجنا "إذا كان الناس يضحون بالكباش فلن أضحي بالعباد يوم العيد".
  •  الأسد، والأتاسي وبوتفليقة
  •   عندما انقلب وزير الدفاع السوري حافظ الأسد في 1970 على نظام الرئيس الأتاسي لجأ هذا الأخير رفقة وزير خارجيته إبراهيم ماخوس ومعهما خوري إلى الجزائر، فقد كانوا أصدقاء لوزير الخارجية الجزائري عبد العزيز بوتفليقة الذي كان له دور في منحهم اللجوء السياسي بالجزائر، خاصة وأنهم شاركوا في ثورة التحرير الجزائرية كأطباء وعالجوا الكثير من المجاهدين الجرحى على الحدود الجزائرية التونسية.
  •    غير أن النظام الجديد بقيادة حافظ الأسد لم يكن ينظر بعين الرضا لقبول الجزائر إيواء خصومه السياسيين لديها، لذلك حاول الاتصال بي عن طريق عقيد في المخابرات السورية يدعى غازي كنعان (وزير الداخلية الأسبق الذي يقال إنه مات منتحرا بسبب ورود اسمه في قضية اغتيال رئيس الوزراء اللبناني رفيق الحريري)، لأنه كان يعتقد بأنني أحضر أمرا ما ضد نظام بومدين، وربما كانوا حينها على استعداد لمناقشة تقديم دعم في هذا الخصوص للانتقام من بومدين الذي احتضن المعارضة السورية في الجزائر.
  •  سمع غازي كنعان بأنني موجود في طنجة بالمغرب فطار إليها لعله يلقاني بها وكان ذلك في 1970، وسأل عني هناك ولكنه لم يجدن، ولكن آيت أحمد أخبرني عن طريق وسيط بأن هذا الضابط أرسله قائد أركان الجيش السوري المدعو أحمد سويداني لمقابلتي في الرباط ولكنه لم يجدن.
  •  لقائي بالرئيس حافظ الأسد
  •   في 1970 زرت لبنان في رحلة البحث عن موطئ قدم أستطيع أن أستقر فيه مع عائلتي، وفي مطعم صغير ببيروت جلست أتناول غدائي وكانت تقابلني في مائدة أخرى سيدة فرنسية، وبالصدفة جاءت وكلمتني وتعرفت عليّ وقدمت نفسها على أنها صحفية فرنسية، وتبادلنا أطراف الحديث ثم مشينا في الخارج قليلا، واكتشفت بأنها شقيقة سفير فرنسا في الهند، وأخبرتها عن رغبتي في السفر إلى سوريا، فقالت لي: أعرف العقيد غازي كنعان ويمكنني أن آخذك إليه لمساعدتك.
  •   تبيّن لي لحظتها بأن هذه الصحفية تعمل أيضا في مجال الجوسسة، حيث كانت تعرف جيدا أين يمكن أن تجد العقيد غازي كنعان أحد ضباط المخابرات السورية البارزين والذي كان له مكتب في بيروت.
  •   أخذتني هذه الصحفية الفرنسية إلى مكتب العقيد كنعان الذي قال لي: "سآخذك إلى دمشق.. الرئيس الأسد يريد رؤيتك"، ثم سألني إن كان لي أي تنظيم مسلح داخل الجزائر، فقلت له نافيا: "تركت كل شيء في الجزائر".
  •   أقمت في فيلا بدمشق 20 يوما في انتظار مقابلة الرئيس الأسد، ووضعوا امرأة عجوزا في خدمتي، حيث كانت تقوم بشؤون المنزل وتحضر لي الطعام والشاي، كما كان العقيد كنعان يزورني يوميا ويأخذني في زيارة لمناطق سياحية بالعاصمة، إلى أن تم تحديد موعد مقابلتي للرئيس الأسد.
  •   لم أكن أعرف في سوريا سوى الرئيس حافظ الأسد الذي التقيته في 1967 عندما كنت قائدا للأركان وكان هو وزيرا للدفاع، وخلال لقائي به مجددا كنت أرغب في أن أطلب منه سكنا لأقيم فيه مع عائلتي، ولكن حديثنا اقتصر حول ملابسات أزمتي مع بومدين وكذلك حول انقلابه على الرئيس الأتاسي، حيث زج بالسجن صالح الجديد وزعيم، ولكن الأسد كان جد متضايق من منح الجزائر للدكتور حداد وماخوس اللجوء السياسي، وسألني الأسد عن ماخوس، فقلت له: أعلم بأنه في الجزائر لكن ليس لدي تفاصيل عنه.
  •   جرى لقائي بالرئيس حافظ الأسد في سرية تامة وسادته برودة قاتلة، فقد كان النظام الجديد في سوريا متخوفا من تأزيم العلاقة مع بومدين رغم استيائه لاستقبال خصومه اللدودين، وشعرت وكأن السوريين كانوا يخشون من أن تصل أخبار هذا اللقاء إلى سفير الجزائر بدمشق والذي من غرائب الصدف أنه كان أحد أصدقائي وكنت من اقترحه لهذا المنصب عندما كنت قائدا للأركان.
  •    منحني السوريون نحو ألفي ليرة سورية، وعدت إلى بيروت أين التقيت بالصحفية الفرنسية مجددا، والتي تعاطفت معي وقررت مساعدتي كي أتمكن من إحضار أسرتي للإقامة في دمشق، حيث تنقلت مرارا بين بيروت ودمشق، ولكن رغم البرودة التي كانت تميز العلاقات بين نظامي بومدين والأسد إلا أن هذا الأخير لم يجرؤ على الدخول في أزمة ديبلوماسية مع الجزائر التي كانت تتمتع برصيد تاريخي كبير وهيبة بين الأمم بفضل الزخم الذي تركته ثورة الجزائر، ولحد الآن لم أفهم لماذا لم يساعدني حافظ الأسد هل تقديرا واحتراما للجزائر أم خوفا من بومدين، رغم أن إبراهيم ماخوس يتهم نظام الأسد بمحاولة اغتياله خمس مرات في الجزائر لكن هذه المحاولات باءت بالفشل بفضل الحماية الأمنية التي كانت توفرها له الجزائر.
  •  القذافي أراد تحرير بن بله لكنه لم يجرؤ على تحدي بومدين
  •    في الفاتح سبتمبر 1969 وصل العقيد معمر القذافي إلى السلطة في ليبيا بعد أن أطاح بالنظام الملكي السنوسي، وكان هذا الرجل يكنّ احتراما شديدا لأحمد بن بله، واتصل مبعوثو العقيد القذافي بأحمد محساس في باريس وسألوه عني، إذ أنهم كانوا يعتقدون بأنني بعد أزمتي مع بومدين ندمت لمساعدتي إياه في الإطاحة بأحمد بن بله فرغبوا في الاتصال بي لحاجة في أنفسهم.
  •   والتقيت مجددا بمحساس في باريس (سنة 1972) وأخبرني أن السلطات الليبية تسأل عني، فقلت له: قضيتي الآن أين أضع بناتي.
  •   ولم يطل بي المقام حتى عدت إلى بيروت ومنها توجهت إلى طرابلس واستأجرت غرفة في أحد الفنادق، ثم توجهت مباشرة إلى وزارة الداخلية الليبية، وقلت لهم: سمعت بأنكم تفتشون عني، وأعطيتهم عنوان الفندق الذي سأقيم فيه، وأبديت لهم رغبتي في مقابلة وزير الداخلية وقائد الثورة العقيد معمر القذافي.
  •    جاءني وكيل وزارة الداخلية الليبية إلى الفندق وحاول أن يعرف وزني السياسي والعسكري في الجزائر وطبيعة علاقتي ببن بله وعن أزمتي مع بومدين، وقبل أن نفترق طرحت عليه رغبتي في الإقامة في ليبيا مع أسرتي، فقال لي: سنرى قائد ثورة الفاتح سبتمبر.. أعطنا رقم هاتفك حتى يمكننا أن نتصل بك لنبعث لك إعانة.
  •   لم أكن من ذلك الصنف الذي يكذب أو يخادع للوصول إلى مآربه، وهذا ما جعل نظام ثورة الفاتح يرفض إقامتي في طرابلس لأنه لم ير أنني أمثل له ورقة ضغط يمكنه أن يلعب بها ضد نظام بومدين، كما أنني لم أكن صديقا لبن بله ولم أندم لتحالفي مع بومدين للإطاحة به لأن ذلك كانت له مسبباته التي شرحتها في هذا الكتاب، ويبدو أن العقيد القذافي كان يرغب في إيجاد طريقة ما لتحرير أحمد بن بله وإعادته إلى السلطة ولو بتشجيع العسكريين الجزائريين بالانقلاب على بومدين.
  •   قبل أن أغادر ليبيا شدد علي مسؤولوها على ضرورة أن لا يسمع النظام الجزائري بأنهم استقبلوني في بلدهم، فطلبت منهم حينها أن يأتوني بتذاكر سفر إلى باريس فجاؤوا بها إلي دون إبطاء، وبدل أن يأخذوني إلى مطار طرابلس توجهوا بي في سيارة مرسيدس إلى مطار بنغازي البعيد عن العاصمة بأزيد من ألف كيلومتر وفي جو حار وليلا وفي شهر رمضان، خوفا من أن يكتشف رجال المخابرات الجزائريون المنتشرون في طرابلس تواجدي في ليبيا مما كان قد يسبب أزمة ما بين العقيد بومدين والعقيد القذافي هو في غنًى عنها.
  •   لم نصل إلى مطار بنغازي إلا بعد بزوغ الفجر وفي حالة إجهاد شديدة بسبب طول الطريق، مما جعلني أشعر بالاستياء وأقسم بعدم العودة إلى هذا البلد، حتى أن سفيرا ليبيًا في الجزائر سألني بعد سنوات طويلة من عودتي من المنفى عن سبب عدم زيارتي لهم، فقلت له بشكل صريح "أنا لا أحب السلطات الليبية والسويسرية". 
  •  وفاة بومدين وصعود الشاذلي بن جديد
  •   بعد وفاة بومدين في ديسمبر 1978، بانت لي تباشير الأمل في إمكانية العودة إلى الجزائر، فأرسلت أسرتي إلى أرض الوطن، وبقيت في باريس أنتظر إلى من ستؤول إليه مقاليد الأمور في البلاد، خاصة وأني سمعت كلاما حول إمكانية اختيار العقيد محمد الصالح يحياوي خلفا لبومدين بما أنه كان على رأس حزب جبهة التحرير الوطني، فلم أرد أن أضايقه بالدخول إلى الجزائر.
  •   لكن ظهر اسم آخر منافس ليحياوي على رئاسة الجمهورية هو عبد العزيز بوتفليقة وزير الخارجية آنذاك المعروف بذكائه وحنكته، وكان بومدين يرسله للمهمات الصعبة.
  •  وفي خضم هذا التنافس على الرئاسة ظهر اسم لم يخطر على بال إنه "العقيد الشاذلي بن جديد" الذي بدأ نضاله الثوري كضابط صغير في المنطقة الأولى (القالة) بالقاعدة الشرقية، معروف بكونه إنسان هادئ ومحبوب بين المجاهدين ولم يكن يتميز بالصرامة ولم تظهر عليه تطلعات للقيادة، وعندما تولى بومدين قيادة الأركان العامة في الثورة رقاه إلى رتبة أعلى في القيادة الشمالية للحدود الشرقية، وبعد الاستقلال وبالضبط في 1965 قام بومدين بترقية الشاذلي بن جديد مرة أخرى إلى رتبة رائد وكلفه بقيادة الناحية العسكرية الثانية (وهران).
  •  العودة إلى أرض الوطن
  •   شرع الشاذلي بن جديد في التحضير للمؤتمر الرابع للحزب، وفي نفس الوقت اجتمعت مع أبرز المعارضين في الخارج واقترحت عليهم أن ننشر الرسالة التي حررها محساس في 1976 في الصحافة والتي دعونا فيها إلى إعادة تنظيم مؤتمر حزب جبهة التحرير الوطني الذي نظمه بومدين في نفس السنة، كما اقترحت على محساس وأحمد قايد العودة إلى الجزائر للمشاركة في مؤتمر الحزب الذي قرر الشاذلي بن جديد عقده.
  •   وبعد انعقاد مؤتمر الحزب الذي انتخب الشاذلي بن جديد أمينا عاما له، أرسلت رسالة إلى الشاذلي عبر الرائد أوسليمان الذي كان تحت قيادتي في الفيلق الثالث بالقاعدة الشرقية، ورسالة أخرى عبر العقيد عبد الله بلهوشات الذي كان مقربا من الرئيس الجديد، أكدت على أنني سأدخل الجزائر في الفاتح نوفمبر 1979 وإن أرادوا اعتقالي فليفعلوا وكتبت له فيها "أنت تعرف قضيتي جيدا وقد تركتك تنظم المؤتمر وتصبح رئيسا للدولة ولكني في أول نوفمبر سأدخل إلى الجزائر".
  •   وبعد شهر من وفاة بومدين اُطلق سراح جماعتي خاصة المحكوم عليهم بالإعدام بعفو رئاسي من الشاذلي بن جديد الذي بعث لي الهادي لخذيري ـ الذي أصبح فيما بعد وزيرا للداخلية ـ لمحاولة ثنيي عن دخول الجزائر في هذا الظرف، كما أرسل لي مصطفى بلوصيف الذي عينه أمينا عاما لوزارة الدفاع وصهري العياشي حواسنية لإقناعي بعدم دخول الجزائر في الفاتح نوفمبر (عيد الثورة) لأن الشاذلي يحاول تهدئة الوضع.
  •   وفي ديسمبر 1979 أصدر الشاذلي بن جديد عفوا رئاسيا عني وعن بن بله وأصبح يحق لي أن أدخل الجزائر بعد 13 سنة قضيتها ضائعا في المنفى وحكم غيابي بالإعدام يلاحقني، وعندما سمع مقلاتي وجماعته باعتزامي دخول الجزائر أواخر عام 1980 وجهوا دعوات للناس لاستقبالي في المطار، لكن الهادي لخذيري وزير الداخلية والعقيد بلهوشات رفضوا هذا الأمر وأرادوا أن يتم دخولي إلى الجزائر في هدوء وذلك بإيعاز من الشاذلي.
  •  ووضعت قدمي على أرضية مطار الجزائر الدولي في نوفمبر 1980 وكان في استقبالي كل من الهادي لخذيري وقنيفذ وعبد الحميد سعايدي وعبد المجيد بوزيد، ثم زارني في البيت الذي أجرته أسرتي بعد طردها من مقر إقامتي منذ 1970 بعد خروجي إلى المنفى عدد كبير من الأصدقاء والرفاق والمسؤولين وإطارات في الدولة الذين هنأوني بالعودة سالما إلى أرض الوطن بعد نحو 13 سنة في المنفى الاضطراري.  

إشترك في خلاصة التعليقات تعليقات (161)


عش ماشئت فانك ميت لودامت لغيره لما وصلت اليه
1 - انس
2011/10/07
اما بعد ...انا لم اقراء هذه الصفحة الانها لا تقول كل الحقائق...وفى الاخير ...الرئيس بومدين رحمه الله سيبقى رجل لم تنجبه الجزائر بعد اما بقية الحديث انت تحب الثرثرة كثيرا ...حاب تحكي من بعد ثلاثة عقود فاتك القطار .........؟
2 - nabil ـ (الجزائر )
2011/10/07
au moin al chadeli HANINE
3 - عليوات ـ (ALGER)
2011/10/07
رحم الله الشهداء ربي يطول في عمرك يازبيري
4 -
2011/10/07
والله كم اشتقت لرؤية الرئيس السابق الشادلي بن جديد انه يذكرني بالايام الجميلة ياليت الشادلي يعود يوما
5 - انس عبد القدوس
2011/10/07
إن أفضل شيئ قلته في هذا الكتاب هو أنك أمازيغ و هو أروع شيئ ورد في هذا الكتاب لما يحمله من معاني و قيم أقسم بالله العالي العظيم أنه عندما يصل يوم الحساب أمام الله سأشكره جزيل الشكر لخلقه لي أمازيغ و أعلمه أن أفضل نعمة نعمها عليا خلقه لي بأصل أمازيغ
6 - kabyle ـ (kabylie)
2011/10/07
والله كم اشتقت لرؤية الرئيس السابق الشادلي بن جديد انه يذكرني بالايام الجميلة ياليت الشادلي يعود يوما
7 - انس عبد القدوس
2011/10/07
انه دهب الئ مكانه الدي يستحقه عن عمر46 سنة اين يلقئ ربه انني اتدكر جيدا اخر خطاباته انه ليس شيطان انه جزايري من عش الرخام انه خان الشهداء.انهم طلبوا منه لكي ينبح .وبدء ينبح انه دفع كل شيء من دلك المرض الدي اصابه انها دعوة الولياء الصالحين في منطقة البيبان وان الشادلي بن جديد يعلم بهدااأأ
8 - mabrouk ـ (belgique)
2011/10/07
لماذا لم تتكلم في عهد بومدين الرجل يبقى رجل حتى و لو مات
9 - mourad ـ (paris)
2011/10/07
كلام للاستهلاك الصحفي طبعا..انا من جيل العشرية السوداء لكن الرئيس هواري بومدين عندي من الثوابت الوطنية مهما حاول اي كان ان يطعن في تاريخه فوالله لن تتزحزح مكانته عندي...اتقوا ربكم الرجل عند بارءه
10 - ياسين ـ (الجزائر)
2011/10/07
كم كنت عظيما يا بومدين المغرب من جهة سويسرا من جهة ليبيا و القذافي من اخرى الاسد و سوريا من جهة اخرى و الطمعين في الكرسي من الداخل و بقيت صامدا الله يرحمك يا موسطـــــــــــــــــاش
انشري يا شروق
11 - carlos ـ (algerie)
2011/10/07
كل واحد يخرجنا بخرجه جدييده ويقول اناهو l'acteur prensipal تاع الفيلم الصح يبان يوم الحساب ان الله يمهل ول يهمل انا نتحاسب علي روحي والمسؤل يتحاسب علي قوم وبنسبه لهواري بومدين الثاريخ يقول بلي ما خلاش الشكاره والله اعلم
12 - youcef ـ (algerie)
2011/10/07
تمنيت لو تولى بوتفليقة الرئاسة بعد بومدين لاننا نحن لا نصلح الا برئيس له مواصفات الراحل بومدين لاسباب =
كلمة انت قلتها على لسان بومدين هدا الشعب كي الديس ترخفوا يجرحك
ليقضي على كل الطامحين في الكرسي ويجعل كلمة الجزائريين واحدة
الرئيس الهادئ والمسالم لا يمكن ان يحكمنا لاننا على راي ابن خلدون في المقدمة شعب الامازيغ حاد الطباع شرس وكثير التمرد
13 - مواطن ـ (ارض الله)
2011/10/07
الصيد لوكان يشرف يبقئ صيد و منوا الدياب تخاف
14 - azzaro ـ (algerie)
2011/10/07
مات بومدين رحمنا ورحمه الله بعد أن أخرج الجزائر عن الطريق السوي وتركها تائهة إلى حد الآن ..
15 - عبد الله .........
2011/10/08
هذا خير دليل أن الرئيس الراحل (موسطاش) كان رجلا بمعنى الكلمة يهابه الصديق قبل العدو فقد كان الرجل المناسب في المكان المناسب رحمة الله عليه
16 - SAID ـ (SA)
2011/10/08
هذا خير دليل أن الرئيس الراحل (موسطاش) كان رجلا بمعنى الكلمة يهابه الصديق قبل العدو فقد كان الرجل المناسب في المكان المناسب رحمة الله عليه
17 - SAID ـ (SA)
2011/10/08
مهما حدث لن نكره بومدين رحم الله البطل
18 - djamel ـ (algerie)
2011/10/08
هربت من السجن أنت و مصطفى بولعيد .؟؟؟؟؟
لاجل دلك بن بولعيد قتتلتوه في الجبل
19 - ali algerie ـ (الجزائر)
2011/10/08
لكن ماهي اسباب خلاف بومدين مع قايد احمد ومحساس
20 - lsms
2011/10/08
الى الطاهر الزبيري:
من قال انك لو اسقطت بومدين سوف لن تكون دكتاتورا أشد منه مثلك مثل القذافي او مبارك او بن على...... ووالله لن تستطيع اقناعنا بالعكس مهما بررت ، واعلم ياسي الزبيري أن الجزائر بعد الاستقلال كان ينظر اليها على انها غنيمة سواءا من تكتلات ابناءها في الداخل او اعدائها في الخارج ولا تزال الى يومنا هذا غنيمة يسترزق منها اللصوص وقطاع الطرق وأبناء ....،فمذكراتك تنطبق عليها المقولة المشهورة " القط كي تبعدوا الشحمة يقول ما انتنها" ....
مواطن جزائري مسروق استقلاله
21 - عبد الرحمان ـ (الجزائر)
2011/10/08
بومدين أبعد الحرب الأهلية من الجزائر.
الشعب هو الذي حرر البلاد, و ليس الزعماء كما يسمون أنفسهم.
22 - mohand
2011/10/08
يا سي زبيري
الرجال يبقى راجل حتى بعد مماته, بومدين موسطاش وسيد الرجال

23 - walid ـ (alge)
2011/10/08
تحيا اشاوية و القبائل اولد الجزئر للئصليين هم الذينا كفحو من اجل استقلال اجزئر اما صحاب تلمسان و وهرن اين كانو في 1954
ولفهام يفهم
24 - vive tahar ـ (batna)
2011/10/08
نقلكم ان في عهد بومدين الجزائر كانت فقيرة و خرجت من استعمار لا ملايير في خزينة ولا اموال لكن استطاع ان يبني مصانع كبرى اليوم راهم يخوصصو فيها هادي الحاجة يا اخواني ماتنساوهاش سي لخضر بورقعة نتمناه يشوف تعليقي نقلو نت ضربت مثال نستوردوالثوم و كنا نستوردو الكلاليب يعني الاقتصاد كامل اختزلتو في الثوم ههه تفاهة اعلاش نسيت مركب الحجار لي راهم يسرقو فيه علاش نسيت مركب سوناكوم و الجرارات ووو حنا في بسكرة بنالنا اكبر مؤسسة لصناعة الكوابل في افريقيا و نتم واش
25 - ibrahim ـ (biskra)
2011/10/08
they are all loosers
26 - lee ـ (iceland)
2011/10/08
الصيد لوكان يشرف يبقئ صيد و منوا الدياب تخاف
27 - azzaro ـ (algerie)
2011/10/08
الهادئ المتواضع الشادلي بن جديد رجل التسامح والقلب الكبير ... والله نتمناو نشوفوه وان شاء الله يكون بخيرو الرئيس الوحيد اللي استقال وموش حاب يلصق في الوطن العربي ....ربي يحفظوا حيا ويرحموا ميتا
28 - محمد الجزائري ـ (الجزائر )
2011/10/08
سيدي لا تبالي بردود الجهلة والله العظيم أنك نورتنا بمعلومات لولاك ما عرفناها
وأكدت شكوكي في سبب تهميش بومدين للمجاهدين ؟ولم تتحسن ضروفهم إلا بعد مجيء الشادلي و منهم من مات في ضروف أسوء مما كان عليه وقت الإستعمار غفر الله لك يا بومدين ليس هذا ما عهدت به الشهداء .
شكرا يا عمي الطاهر يا أسد الأوراس الأشم.
29 - abdelouahab ـ (algerie)
2011/10/08
يالحاج بصح مريت مرور الكرام على وفاه القائد بومدين الله يرحمو ولا انت وقتها ما كنتش فالبلاد انشأ الله بوتفليقا يكتب مذكراته ويكشف المستور اما انتم والله حسابكم عند ربي كبير ان لم يبدأ في الدنيا اتحدى اي واحد يوجد لي مجاهد ماعندوش فيلا او معندوش رصيد مليان يصل الى احفاد احفاد ...... قلي واش خلى في رصيد انتاعو ولا واش خلى من العقارات .كلمة حق قالها الزعيم انتم مشاكلكم ماتنتهيش حسبي الله ونعم الوكيل فيكم انشر اذا كانت الشفافية والحياد هو شعاركم وانتي ياشروق مسؤلة امام الله على هذا شكرااااا
30 - redha ـ (france )
2011/10/08
ها هو خريف العمر يفعل فعله في ذاكرة المجاهد سي الطاهر زبيري...................ذكر انه اقترح على المجاهدين قائد احمد واحمد محساس دخول الجزائر بعد المؤتمر الذي نظمه الشاذلي بن جديد، وللعلم فان المؤتمر الرابع انعقد خلال شهر جانفي1979، وبومدين توفي اواخر ديسمبر1978 ، في حين ان الرائد سليمان**قائد احمد** توفي بالمغرب بتاريخ05مارس1978 وتم دفنه بمدينة تيارت في10 مارس1978، وتسببت جنازته في اقالة كل من رئيس المجلس الشعبي البلدي لمدينة تيارت وكذلك والي الولاية السيد الاخضر بلحاج المدعو الدهيمي بلحاج. وشكر
31 - رابح غونجية ـ (تيارت)
2011/10/08
والله كل كلامك خراف بومدين هوالرجل لتاريخى لم تنجبه الجزائر لحدالان
32 - naceur ـ (tebessa)
2011/10/08
الشهيد بوخروبا هواري بومدين الله يرحمو كان محب لي الوطن و الشعب في السبعينات كان الإنتاج في الفلاحة جيد و في الدراسة جيد كل من الإقتصاد و السياسة , الجزائري دو قيم في كل العالم رغم كانة نحوا الأمية كثير بي سبب الإستعمار , أضنو أن المرحوم و الشهيد بومدين (كان يخاف من الفساد و الإفلاس الوطن و لي هدا كان لا يثق بي أحد من شدة حبه لي الوطن)
33 - hamid ـ (france)
2011/10/08
nabil machi hak 3liiiiik w tu c qsq je c
34 - مديين ـ (الجزائر)
2011/10/08
يبدولي أن مذكراتك هي ترويج لبومدين رحمه الله أكثر منها انتقاد له لقد تعمدت بطريقة ذكية اظهار صرامته و ذكائه و قوته و بأسه و شجاعته و حنكته و سطوته التي أرعبت الرؤساء حتى لم يتجرأ أي واحد منهم اعطاءك حق اللجوء كل هذه الصفات هي ما يحب الشعب الجزائري حتى و لو كان أعتى دكتاتور في الدنيا فهذا لا يهمه المهم راجل و فحل هههه لقد فهمتم كيف يفكر الجزائري يا ولد بو مدين هههه و الفاهم يفهم. رغم كل شيء يبقى بومدين أسدا من أسود الجزائر و الذي خلق ليكون قائدا و يكفيه أنه أحب الزاوالي و مات فقيرا رحمه الله
35 - لا كريز - لقد قدمت خدمة كبيرة لبومدين في قبره يا عمي الطاهر ـ (عنابة)
2011/10/08
وين ايام الشادلي والله محلاها ولو قصيرة 11 او 12 سنة والله كنا في نعيم
36 - بلال ـ (سطيف)
2011/10/08
لو نجحة المهمة واسقطة بومدين تخدم الجزائر كيما خدمها......منضنش
نيتك مكانتش مليحا عليها ربي موصلكش.
في التسعنات الاسلامين الشعب كامل معاهم ونيتهم مهيش
مليحا موصلوش
37 - عبدو ـ (الجزائر)
2011/10/08
الى رقم 2 عيب ان تقول ان بومدينلم تنجبه الجزائر بعد.حسب رايك الجزائر استوردت النساء لانجاب بن مهيدي و بن بولعيد و عبان و كريم و غيرهم.و بومدين اقل شانا من هؤلاء بكثير.ماد فعل بومدين للجزائر؟من 1965 الى 1978.في تلك الفترة لو حكم الجزائرين قرنيط سيعبدونه المهم ان يكون مجاهدا.لعدة اسباب الحماسة الثورية .الامية المنتشرة.بساطة المعيشة.كان الناس يكتفون بالقليل القليل الدي تتبرع به الامم المتحدة اما البقية يدهب الى بطون المسؤولين.نحب كلنا بومدين و عشنا حكمه.فهو داهية و طاغية .مصيب و مخطيء.وطني و حرامي
38 - morthed ـ (algerie)
2011/10/08
allah yarhmek ya boumedienne tu resteras toujours le legende de l'algerie ,malgrés tous ,on oubli pas les circonstance du paye et la circonstance des paysans ki avaient constitus la majorité du peuple algerien donts le martyre boumedienne avait desenclavés de ses pauverité terrible ,avaiit reequilibré equitablement la richesse nationale entre les pauvre et les riche allah yarhmekkkkkkkkkkkkkkkkkk

,
39 - mohamed ـ (algerie)
2011/10/08
ومادا فعلت واصحابك مند ان رجعت؟ توظفنا في عهد بومدين ودرس ابناؤنا دون تمييز.اما احفادكم ورثتموهم كل المكاسب دون جهد فكان الاحباط والشعور بالحقرة لابناء هدا الوطن المفدى رغم وصول بعضهم الى اعلى مراتب العلم واخرون متفانين فى حب الوطن لكنهم مهمشون.فنتج هدا الشباب الضائع المتواكل بفضلكم و الباكى والمتباكى بفضلكم كدلك .اما عن تلك الفئة التى تقطع في لحم الميت ولم تقتنع بعد ان الارض التى يسكنونها هى جزء من التراب الجزائرى ان شاء الله يعين لهم رئيسا من عشيرتهم يربيهم.تعاليم الاسلام تنقدنا.
40 - ج تحن لعهد بومدين ـ (الجزائر)
2011/10/08
Au Commentaire 23
Vaut mieux lire l'histoire, ta fièrté tu la garde pour toi, car moi personellement j'ai honte de notre passé, tu parle des martirs !! el moudjahidine comme on dis !! alors dit moi : il sont sacrifer leurs vis pour el bled et liberation de l'algerie, ou plutot (avoir de l'argent apres l'independance, la licence pour les taxis, et pire avoir la posssibilté du registe pour les BARS...etc)
Alors je te dis merci de ne pas ressemlé a ta race, fier d'etre arabe, mais pas raciste
41 - TLM ـ (TLM-DZ)
2011/10/08
عندي سؤال واحد ومحيرني لاه سكت سي الطاهر ما يقاب 70 سنة فاتك القطار
42 - messaoud maameri ـ (algirie)
2011/10/08
و الله زاد كبر بومدين في عيني و قلبي بزاف - ماضنيتوش بلي راه قوي للدرجة هده -- يرعب لي في الخارج اكتر من الداخل االه يرحمنا و يرحمو
عمي الطاهر game oVer
43 - madi ـ (هدا بومدين الدكتاتور العادل)
2011/10/08
رحمة الله على شهدائنا الابرار ، ونحترم جميع المجاهدين رغم اختلاف رؤيتهم في مجال حكم الجزائر ولن نطعن في احد ,اما انت يا سي الطاهر اني الومك انك تكلمت بسوء في حق المرحوم بومدين احبه الشعب رغم اخطائه , اتركه بسلام في قبره ـ نود منك ان تقول الحقيقة عن الاشخاص الاحياء الدين استفدوا من الثورة وحكم البلاد وليس الاموات، ان كنت تحب الجزائر ,
44 - RAFI ـ (الجزائر)
2011/10/08
ناس بكري يا شيخ خلاو لكلام;كل شاة تتعلق من رجلها انا بالنسبة لى لهوارى رجل او مولة هيبةا
45 - mehrez ـ (algerie)
2011/10/08
شكرا لك عمي الطاهر على تنويرنا ولو بجزا بسيط من تاريخ الجزائر وشكرا ااجريد ة مرة اخرى جازاك الله خيرا يا قائد الاركان
46 - yacine ـ (الجزائر)
2011/10/08
سلام الله عليكم جميل وأنا اقرا ردود 20و21ولكن الأجمل أن نحافظ على ديينا وثوابتنا وقيمنا فلن ينفعناداك ولاداك إلا من أتي الله بقلب سليم ولو خيرنا بينهم فوالله العلي العظيم لن نجد رئيس أروع أو أحلى من الرئيس الهاديء الشادلي بن جديد حفظه الله فهذا من يستحق أن تقرأ كتاباته أو مذكراته،فقد قال فيه الشيخ محمد الغزالي رحمة الله عليه أنه رجل مؤمن وفعلاً إنك مؤمن ياالشادلي وتمنيت لوأيامك عادت أيام الأمن والأمان قيل عنه أنه كان يشتري البضائع بأغلى ثمن ويبيعها لشعبه بأبخص ثمن فابالله عليكم هل نجد رجل مثله؟
47 - عبدالحليم أبوأنس ـ (بشـــــــــــــــــــار)
2011/10/08
كى يرقد السبع يخرجو الذيابة
48 - adel ـ (algerie)
2011/10/08
الئ التعليق رقم 23 هدي العقلية الي خلاتنا التوالا.
49 - الجزائري ـ (الجزائر)
2011/10/08
ما يبقى فلواد غير حجارو، ودنيا فاظا وتفظ ياسي طاهر ~ تحيا الجزائر ~
50 - zika ـ (guelma)
2011/10/08
وتبقى هذه الكلمات للاجيال....انه تاريخ الجزائر الحبيبة
51 - algérien ـ (BISKRA)
2011/10/08
اتقي الله يا تعليق رقم 23 من باتنة....اتقي الله بجهويتك المقينة...كلنا ابناء الجزائر و كل المناطق جاهدت من اجل الجزائر....الامير عبد القادر و بوعمامة و اولاد الشيخ و مصالي الحاج و الامير خالد وووو كلهم من الغرب و ساهموا في الجهاد ضد العدو...أنا من الشرق و أرفض هذه الجهوية...احداث 8 ماي 1945 المفجرة للثورة لم تحدث في بلاد الشاوية يا خونا ....
52 - kader ـ (france)
2011/10/08
نحن نعلم أن التاريخ مخيف جدا كما نعلم أنه كانت هناك عدة إختلافات في صفوف الثورة ، لكن المهم أن الثورة نجحت و إستقات الجزائر و بدأ الصراع على السلطة كما هو الحال عند كل العرب،
و لهذا نريد أن نعرف أكثر حتى نتمكن من معرفة تاريخنا و لو كان مرا
و في الأخير نشكرك على هذا لأننا علمنا أمورا لم نكن نعلمها و نريد من البقية أن تعمل مثلك
53 - الجامح ـ (alger)
2011/10/08
اجمل التعليقات رقم 2 عليوات alger و رقم 4 عبد القدوس hhhhhhhh
54 - ryma ـ (algerie)
2011/10/08
إلى رقم 7 أنت تقول أنك يوم الحساب سوف تشكر الله على أنه جعلك من الأمازيغ
و لم تقل أني أشكر الله الذي جعلني مسلم، و أنا بدوري أشكر الله العلي العظيم على أنه جعلني من سلالة سيد الخلق المصطفى الأمين، و جعل لغتي عربية أقرب لغة إلى العقل( إنا جعلناه قرآن عربيا لعلكم تعقلون) الزخرف، و هذه أكبر النعم.
55 - .لا داعي ـ (إبن الشعب)
2011/10/08
رجل والرجال قلال............. مع بومدين ضالما او مضلوما
56 - سليم ـ (الجزائر )
2011/10/08
اجمل التعليقات رقم 2 عليوات alger و رقم 4 عبد القدوس hhhhhhhh
57 - ryma ـ (algerie)
2011/10/08
LE GRAND DOSSIER SECRET C LES ESSAIS NUCLEAIRES LE REECHELONEMENT ANNEE 67 ET 73
JUSQUA FIN 1978
L'HISTOIRE QUI NOUS DIRAS
58 - RIDA ـ (ALGER)
2011/10/08
يا عمي سي الطاهر لا تبالي بهذه الكلمات لأنك تعلم من يقول هذا الكلام هم الكثير من الناس الخائنين لأن ابائهم واجدادهم كانو يدرسون في المدرسة الفرنسية وانتم كنتم في الجبال تحاربون من اجل ان تكون الجزائر حرة وانا اكره بومدين لأنه قتل محمد شعباني من اجل مصلحته الشخصية
ولأن الفرنسيين مازالو محتلين الجزائر في الكثير من الأشياء هذا بسبب بومدين لأنه هو من سمح لهم بالخول في الجيش الجزائري في 1963
ونقول ربي يجب الخير
59 - yacin ـ (boussada)
2011/10/08
Pour découvrir la érité à mon ais il faut et il suffit de faire une simple étude sérieuse des différents documents publiés par ces personnages et les comparer pour arriver à comprendre ce qui s'est passé , par ce que on oit que chacun est entrain de stigmatiser les autres at ainsi on peut arriver à quelque chose et c'est plutôt difficile
60 - Tayeb ـ (USA)
2011/10/08
الحقيقة مرة لاكن يجب أن نعترف بها, والديس هم من المناطق التي كان أهلها يرقصون مع المعمرين الفرننسيين في المقاهي ويحبون الخنوع والخضوع إلى يوم الدين وليس من المناطق التي حاربت المستعمر ولم ولن تقبل بالخضوع لا لفرنسا ولا حزب فرنسا والفاهم يفهم...
61 - مازيغ ـ (Algérie)
2011/10/08
السلام عليكم,يكفينا فخرا انه في حقبته كان للدولة الجزائرية هيبتها و لم تتجرأ عديد الدول التي زرتها على منحك حتى اللجوء رغم حداثة الاستقلال.
الله يجيبنا واحد بشهامة و رجولة بومدين مهما كانت صرامته حتى نستعيد أيام العز.
62 - MOURAD ـ (France)
2011/10/08
اقول للذين يكذبون هاته الشهادة ليس لكم الحق في ذلك . لانه لو كان يكذب فحتما هناك من سيظهر الحقيقة و مازال هناك الكثير ممن عايشو تلك الاحداث على قيد الحياة.واعلموا ان التاريخ سيكشف الحقيقة عاجلا ام اجلا .والشيئ الذي اتمناه هو كشف المجاهدين المزيفين الذين يتولون مناصب عليا في الدولةا
63 - yacine ـ (algerie)
2011/10/08
رحم الله زمن بومدين يكفي انه خدم بلاده
64 - houari ـ (mecheria)
2011/10/08
شوف يا الطاهر..عيب كبيرر انك تحكي على سيدك و سيد الرجال..ادا قلت الهوراي قلت أول رجل ينطق السلام في الامم المتحدة..و الراجل اللي كانت عند كلمة في الروس..و الراجل اللي قالواا كيسنجر(أمريكا تعرف أنك لا تخاف أمريكا)و الراجل اللي عدل بين ايران و العراق في وقت عداوة هي الاكبر من نوعها و الراجل الذي تهابه الدول و الرؤساء و الدليل انك قلت ولا دولة ولا رئيس عطاني اللجوء..نزيدك تحسب لبومدين الحنكة و الدهاء اللي مكانش في وقتنا يعني رغم الخطر اللي كان مو حوله سواء خارجيا و لا داخليا ولا واحد قدر ينقلب عليه
65 - بومدين2 ـ (algeriahg^:hwv)
2011/10/08
السلام عليكم
قرأت كتابك يا سي الطاهر كتابك وعباراته مليء بالتشويق من خلال الأحداث التاريخية والإنقلابات والإنتقامات نشهد لك وطنيتك وجهادك ضد المستعمر ونضالك الكبير وكفاحك لكن هناك أحداث لم تجرؤ الخوض فيها وهناك غموض كثيرة لم نظهر بعد كما أنك علقت غلى أحداث 5 أكتوبر 1988 وفوز الجبهة الإسلامية للإنقاذ بأغلبية بلديات الوطن وفوزه بالدور الأول في الإنتخابات التشريعية البرلمانية كما أشرت أن الفيس زور الإنتخابات فهذا غير صحيح
66 - بدر الدين ـ (الجزائر )
2011/10/08
je Veut l'histoir des 26 milliard de dollar merci
67 - boooooooooom ـ (bladkom)
2011/10/08
الله يرحمك يالموسطاش جايبينها من وراك ميت ول حي و نقول حاجة للناس اللي يحنوا لوقت الشاذلي الي دخل عليها يبذر في دراهم اللي خلاهم الهواري حتى خلاها علينا و مد الاستقالة و هرب خلى الشعب جيعان +احداث1988 + رحمك الله يا من صنعت مجد الجزائر بعد الاستقلال ويامن ترك F3 وارملة و مكتبة يكحل عليها اهل العراق المعروفون بحب القراءة و المطالعة --رسالة الى السراقين واصحاب الشكارة--و الهدرة معاني و الحديث قياس
انشري يا جريدة كل الناس
68 - Merwan ـ (algerie)
2011/10/08
لن نعرف الإستقرار إلا بحكم مثل الذي حكم به بومدين رغم كل أخطائه، نحن لا نعرف معنى الحرية، ومثلما قال فقهاء الأمة لا ديموقراطية في الإسلام، علينا العودة إلى الشورى وحكم الحاكم، ومعاقبة كل من يخرج عن الصف، أما الفساد وغيره فلا يمكن توقيفه مهما فعلنا، لأن الإنسان بطبعه طماع، ولو إستطعنا توقيف ذنوبنا لتوقفنا عن توقيف الفاسد .. شكرا
69 - جزائري ـ (الجزائر)
2011/10/08
وقتاش اتقولولنا كيفاش واعلاش اتقتل الزعيم بومدين ومن بعده بوضياف ؟؟؟؟؟؟؟؟
70 - جزائري 100% ـ (الجزائر)
2011/10/08
السلام عليكم
اشكرك يا سي الزبيري واشكر المجاهد الكبير بورقعة لخظر واشكر كل مجاهد حقيقي وقف في وجه طغيان بومدين اشكرك يا الزبيري انك عرفتنا
على حقيقة بومدين وكشفت المستور كم نحن بحاجة الى مثل هاتي الحقائق الان التاريخ الجزائري وخاصة الفترة الممتدة من الاستقلال الى 1988 لا يعرف الشعب الجزائري حقيقتها واغلب الجزائريين لايعرفون منهو بومدين ومنهو الزبيري ومنهو الجنرال اعطالية اتمنى ان تخرج مدكراة اخرى حتى تكشف الباقي ويعرف الشعب الجزائري حقيقة حكامهم السابقين
71 - الطاهر ـ (الجزائر)
2011/10/08
M3a Boumédiene dhalem aw madhloum et mort aux traitres
72 - Yacine
2011/10/08
sahib al maqola a chahira : leblad li mafihach machakil mashi blad wehna elhamdoulilah bladna ma fihach machakil :D
73 - parpana ـ (Dized)
2011/10/08
ليست كل عثر سلبية...لان بعض العثرات من المن المنجيات..العثرة ليست خطا.
الخطا ادا صادفتنا هده العثرة مستقبلا ولم نتجنبها بحسن التصرف خصوصا ادا كانت حادة وعنيفة.الامان هو المخزون الدي يجب ان نحافظ عليه لانه الوحيد الدي لا ينضب مهما ضاق الطريق.للقلب امان,للروح امان,للعقل امان وللجسد امان التوازن بينها يحفضنا من السقوط والتعثر الطول.
لا تقلقي يا جزائر من عثرة صغيرة انها لم تمتك بل محنتك شعورا كبيرا عما عشته من قبلها.امنحوها فرصة النضرة الاجابية وجعلوها محطة لاجاد التوازن الجديد في حياته
74 - من ضحايا الاخطاء ـ (ما يقال عنها خضراء وهي يابسة)
2011/10/08
الذين يشكرون ابو مدين علمت ان الجزائر لم و لن تكون بخير.
75 - mustapha ـ (usa)
2011/10/08
هذا تاريخ الجزائر في الماضي و نعترف أنهم صنعوا جزائر و لكن أريد رؤية إلى المستقبل و تخطيط و تفكير كل هذا من الماضي و نحن في الحاضر و نعيش على وقع تحركات و تغيرات و غيرها في كل مجالات أبناء اليوم ينتظرون
76 - NONO ـ (BATNA)
2011/10/08
خلاصةالكتاب الجزاءر عرفة رجلين بكل معني الكلمة الرءيس هواري بومدين رحمه الله و الرءيس بوتفليقة , و الي صاحب التعليق رقم 7 يجب عليك ان تشكر الله علي انك مسلم قبل ان تشكره على انك خلقة امازيغي و لعلمك ان رسولنا محمد صلي الله عليه وسلم هو و نبيينا يحي كانا من اصل عربي و القران انزل عربيا
واضف الى معلوماتك ان اكبر حضارة انشاها اللامزيغ و التي مازال الي حد االان معاليمها حاضرة كانت في عهد الاسلام بقيادة الفاتح طارق بن زياد الامازيغي الاصل,, شعب الجزاءر مسلم و الي عروبة ينتسب من قا
77 - adnane ـ (Algérie mon amour on est tous des berbères musulmans)
2011/10/08
كل واحد يتحاسب على فعالو و أقوالو. لو لم يفعل الراحل بومدين ذلك لكنا في حرب أهلية. الله غالب شعبنا خلق هكذا أحببنا أم كرهنا. أحب الجزائر بأرضها و شعبها رغم السلبيات لأنه حتى في الحرمين الشريفين يوجد و يوجد. المهم المحافظة على بلادنا لأنها جنة و الطامعين يكيدون كيدا. نسأل الله أن يطبق ديننا الحنيف في أرضنا الحبيبة و أن نكون إخوة و قوة ضد الطامعين و الكائدين
أنشري يا شروق
78 - khaled ـ (doha)
2011/10/08
اللهم اصلح احوال امتنا واهدي شبابنالما فيه الخيروالبركه اللهم اصلح ولاة امورنا اللهم رد عنا كيد الكائدين قولوا امين
79 - يوسف ـ (الجزائر)
2011/10/08
tahya MR Boumediene sid ALREJALA, et tahya notre pere MR LE PRESIDENT BOUTEFLKA, moi je connais seulement eux et stop.......
80 - houaria ـ (fi blad elghorba)
2011/10/08
رحمه الله ترك في رصيده البنكي 50 دولار مش خمسين بليون هاذا هو الرجل
81 - mounir ـ (oran)
2011/10/08
الموسطاش موسطاش حي ولا ميت تبغوا ول تكرهواا
82 - جزائري حر ـ (الجزائر)
2011/10/08
نتمنى لرجالات الجزائر كتابة مذكراتهم ونرجو أن يكونوا صادقين فيها كي تكون معالم اصلاح واقعنا وتفادى اخطاء الماضي
لو كان الاعلام ببلادنا حرا وكان اللقاء تلفزيونيا على شاكلة [ شاهد على القرن ] لكن وقعه أكبر وأفضل. على كل حال ما اعجبني مقولة بومدين الذي اورد الزبيري [ الشعب كالديس إذا رخفتلوا يجرحك] وهي سياسة الانطمة العربية المستبدة للأسف.
نتمى تخصيص صفحة للتعليقات والتعقيبات على المذكرة
83 - أبو أيوب الجزائري ـ ( الجزائر)
2011/10/08
ELLAH YARHMAK YA BOUMEDIENE YA SID ERRDJAL
84 - NASSIM ـ (MEDEA)
2011/10/08
راك مادرت والو تحيا بوتفليقة
85 - chouaibe ـ (marseille)
2011/10/08
رحم الله المخلصين لهذا الوطن .
86 - عمر. ـ (سطيف)
2011/10/08
والله هذه الحلقات جعلت من المرحوم بومدين يكبر أكثر أمام عيوني فقد كنت أعتقد أنه أعدم الإنقلابيين و ها هو السي الطاهر يفنذ ذلك علما أن القادة الذين لا يعدمون الإنقلابيين قلائل ، و علما أن بن بلة أعدم شعباني في محاكمة مفبركة و كان الشاذلي أحد القضاة فيها رغم ماقيل عن بومدين أنه كان وراءها، كما يكفي بومدين فخرا و هذا جميل في رقاب الجزائريين جميعا لو كانوا منصفين و هذا عندما استطاع بحنكته و قوته أن ينقذ الجزائر في 62 من حرب أهلية طاحنة لن تبقي و لن تذر إن هي قامت لولا لطف الله بأن سخر لها بومدين .
87 - الحسين الجزائري ـ (غرداية)
2011/10/08
الله يرحم الرئييس الراحل هواري بومدين ذلك الرئييس الذي لم يستطع ان يسمع وشاهد النشيد الوطني الفرنسي في نهائي العاب البحر المتوسط سنة 1975 والغضل لبتروني الذي اعاد بومدين للملعب اسالو شياي ذلك الوفت
88 - علال الدبيلة سوف ـ (algerie)
2011/10/08
ليس الفتى من يقول كان ابي بل من يقول هانا دا
89 - amri ـ (algerien)
2011/10/08
رحمك الله يا بومدين
كم انت كبير كم انت كبير
90 -
2011/10/08
اياو نشوفو بومدين واش كسب من اموال
91 - جزائري ـ (الجزائر)
2011/10/08
السي الطاهر من المفروض تروح تجيب حجة و تريح.
92 - الشيخ ـ (algerie)
2011/10/08
هذا هو مكتوبك ياسي زبيري
93 - farid ـ (algerie)
2011/10/08
نخطط ونستطيع التحكم في المستقبل ، لكن الماضي تاريخ لا نستطيع محوه ولكل مسؤول أن يفكر كيف سيصبح تاريخ تاريخه ؟
94 - الأوراسي ـ (الجزائر الواسعة)
2011/10/08
بكل صراحة ياسي الطاهر الزبيري كتابتك الذي تتحدث فيه عن تاريخ الجزائر ومسيرتك الثورية في أرض الأبطال شيء جميل، لكن أريد التذخل و أقوم بتعقيب بأن الجزائر كانت محل أطماع من كل المسوؤلين الجزائريين أو حتى العسكريين لأنها الأرض التي تسيل اللعاب .
95 - طريق ـ (الجزائر)
2011/10/08
ana tlaguit maa chadli f lmaroc insane hayal hayal
96 - youcef ـ (london)
2011/10/08
الشادلي هو أسوء رئيس في الدنيا ,بومدين الله يرحمو ترك الخزينة مملوءة وجاء شادلي ودعم الأسعار وبنى حديقة بن عكنون ومقام الشهيد ,وأهمل الصناعة والاقتصاد ,لدى كنتم تحسون بعيشة سهلة وأحسن ,وبعدها أزمة اقتصادية طاحنة بعد انتهاء الخزينة ,حولوها الى أزمة سياسية وشكلو الأحزاب وفاز الفيس بالأغلبية الساحقة رغم أنني لست من محبيه لكنه فاز . المهم كل هده المتاعب جائت من وراء الشادلي وسياسته التى لا تسمن ولاتغني من جوع وها نحن ندفع التمن حتى الأن في حقبته دخلت الجزائر في المديونية وتحيا بومدين
97 - amine ـ (algeria amine )
2011/10/08
يا السي الطاهر,,,,,,علاه هذا الوقت بالذات ؟؟؟؟ اخطونا من الخرطي
98 - nadia algeroise
2011/10/08
الان فات الاوان لإنتقاد بومدين مهما اخطأ لان واقعنا اليوم أسوأ بكثير مادا ينفعنا دم او مدح رئيس راحل الاهم هو مستقبلنا المجهول ?????
99 -
2011/10/08
ان مثل هده الكتابات التاريخية تميط اللثام عن حيز هام من تاريخ الجزائر وتدفع بشخصيات تاريخية اخرى بتنوير الراي العام حول تاريخ الجزائر الغامض
100 - larbi ـ (saida)
2011/10/08
السلام عليكم... كونوا عباد الله اخوانا و لا تفرقوا ,,, من كان منكم ناصحا فلينصح لله ولرسوله و للمؤمنين ا ه
101 - ناصح ـ (الجزائر)
2011/10/08
لمادا حتي هدا اليوم لكتابة هد المذكرات يا سى الطاهر
102 - amar ـ (medea)
2011/10/08
كل هذا كان صراعا على السلطة بينكم سواء انت او بومدين او ايت احمد والحمد لله انها كانت على هذا النحو ومرت بسلام
103 -
2011/10/08
تحيا هوارى بومدين
104 - sarih ـ (france)
2011/10/08
RABI YARHAM BOUMEDIENE
VIVE L ALGERIE
VIVE BOUTEFLIKA
105 - MOHAMED ـ (ALGERIE)
2011/10/08
لماذا لم تنجحوا في إرساء دولة حقيقية ناجحة إلى يومنا هذا ؟
106 - samir ـ (france)
2011/10/08
لقد طالعت جميع الاعداد وجميل كتابة التاريخ لكن تبين لي من خلال قراءتي ان هناك حلقات مفقودة في القصة
107 - hamid ـ (setif)
2011/10/08
والله انت رجل عظيم ياسي الطاهر رغم كل هدا ولم تخن بلادك الله ايجازيك بالخير
108 - جيجلى ـ (الجزائلر)
2011/10/08
خلي الراجل يتهنى في قبره والرئس بومدين ارقازبمعنى الكلمة
109 - jakoub ـ (bakyan)
2011/10/08
يحيا الشاوية و يحيا الامازيغ وكثر خيرهم كي جابولكم الاستقلال
110 - babi ben boulaid ـ (batna )
2011/10/08
هذه مذكرات حقا للزبيري لكن ليست للحياة التي عاشها ولكن للتي كان يحلم أن يعيشها
111 - ABDERRAHIM ـ (ALGERIE)
2011/10/08
السلام عليكم
كفاكم يا أبناء الجزائر .الوطن بحاجةلأبنائه للمستقبل .....العمل يا رجال .......الوقت كالسيف إن لم تقطعه قطعك .....العلم ؟؟؟؟؟؟؟؟ و التكنولوجيا ؟؟؟؟؟؟؟؟ الإقتصاد؟؟؟؟؟؟؟؟
112 - ali ـ (algerie)
2011/10/08
يا سي الطاهر انتم دائما تتهربون من سرد القصة الحقيقية و بكل تفاصيلها عن عملية فراركم من السجن مع اب الثورة الشهيد مصطفى بن بولعيد لأن القصة المتداولة غير مقنعة و انا شخصيا اعتبرها من الخيال و كذبة لا يصدقها عقل الانسان
113 - el fahem ـ (super dragon@yahoo.fr)
2011/10/08
يا سي ا لطاهر لقد اقمت النيا و لم تقعدها و تسببت في زوبعة في فنجان و بمذا تصف الحكم الراهن ام لنك راض.
114 - جزائري ـ (algerie)
2011/10/08
نطلبو ا منالمجاهد الشادلى بن جديد يقول كلته وينشر مذكراته لان نسبة كبيرة من الصح
للتورة المسلحة عند الرءيس
تحيا الجزءير
(للاسف لحد الان لم تنشرو ولاتعليق لى.)
115 - rabeh_redjel ـ (constantine)
2011/10/08
ya si tahar anta jihawi mahi watani mahma kan boumediene rajel3adim
116 - krimo ـ (bouira)
2011/10/08
ظهرت امية الرئيس السابق في: انا مابغيش هدا الكرسي......... وظهرت للعالم في خطابه المشهور : البلاد لي ما فيهاش مشاكل مشي ابلاد والحمد لله الخرائر ما فيها حتى مشكل . هكدا كان الامي يخطب في شعبه الاكثر منه امية. الا اقرتها مرت المدير ارخص لكم بعدم النشر لانها عارفني هي وبنتها هههههههه وعقدنا العزم طزطز
117 - الهواري بوخروبة ـ (تندوف المحتلة)
2011/10/08
هذا الحركي المدعوا زبيري يأتي بعد أكثر من 50 سنة اي نصف قرن يسرد التاريخ
لماذا لم تقلها او تكتبها في حينها و يأتي الأن و يشوه صورة بومدين في أعين الشعب عندما تأكد ان جميع الشهود ماتوا
إن أردت أن تحقق و تكشف التاريخ فنبدأ بمصالي الحاج و كيف تمت تصفية جماعته
118 - بـــوعمـــامة ـ (منطقة الشيخ بوعمامة)
2011/10/08
boumediene et fume un paquet de cigare de cuba a 400 dollar par jour. et donne 450 da de pension a les VeuVes de chouhadas par trois mois. c"est ta dire 45 dollar. c"est ous etes des musulmants jamais ous demander rahma a ce monsieur
119 - atmane ـ (bruxelles)
2011/10/08
من الجيد ان نقرا التاريخ من شهاداتكم لكن كونك لم تكن تريد السلطة فهذا ربي عالم بيه ............
120 - سمير ـ (algerie)
2011/10/08
هم رجال ضحوا بانفسهم من اجل هذا الوطن بطريقة او اخرى كل واحد وطريقة اما نحن ماذاقدمنا الي هذا الوطن؟ النقد فقط . نحن لسنا بمكلفين ان نحكم عليم والله يجيب الخير الي هذه الامة و شكرا
121 - `جلول ـ (اسبانيا)
2011/10/08
ان لله و ان اليه راجعون
122 - ريان-ب- ـ (ميلة)
2011/10/08
الله يرحمك يا سي بومدين يا الشمعة اللي باقيه ضواية علئ الجزائر
الله يرحمك يا حر الاحرار يا اكبر غيور علي الجزائر وكل الضعفاء عبر العالم
ما هكذا يكتب التاريخ يا سي الطاهر
انشري يا شروق
123 - احمد ـ (قسنطينة)
2011/10/08
تحية مني الى كل الامازيغ فهم من رفعوا امجاد هذا الوطن
124 - عادل40000 ـ (الجزائر)
2011/10/08
يحيا بوتفليقة وبومدين.....
125 - عبد الحكيم ـ (البرج)
2011/10/08
الأخ رقم 7 لست بحاجة إلى القسم لتثبت رضاك عن خلق الله لك أمازيغيا....قسمك هذا ينبئ عن عقدة نفسية عميقة ... وإلا كيف نفسر من يقسم قسما غليظا على رضاه بكونه أمازيغيا أو عربيا أو يهوديا أو فارسيا أوتركيا...هذه أمور بديهيية أودعها الله فينا حين خلقنا... ولا يكره الإنتماء لأبيه وعرقه وقبيلته إلا مختل مهزوم....والرسول صلى الله عليه وسلم لعن المنتسب لغير أبيه.
وفوق كل هذا وذاك فنحن جميعا أبناء آدم...وفوق جميع هذا فكلنا مخلوقات الله
,,واختلاف ألسنتكم وألوانكم إن في ذلك لآيات للعالمين,,
126 - عبيد ـ (البلاد)
2011/10/08
يا سي زبيري شوف كيفاش راك عايش اليوم انت و عائلتك و اقرباءك....هذا كل من خير الجزائر الي بنتها سواعد الزوالية....انت و عائلتك واقرباء لا تدفعون حتى تذكرة الطائرة من تبسة الي الجزائر...تسطيع الشروق التحقق من رسالتي من القبر....انا مت ولم اترك بيتا لزوجتي....ولم أأخذ سوى 18 يوم عطلة خلال مدة حكمي...فرزقني الله قبر يتسع اتساع كل الجزائر..فمساحة قبري الجزائر..فقل ماشئت فالله يعلم والشعب يعلم انني احب الزوالي......الهواري بومدين من مقبرة العالية الجزائر الغالية..
127 - Houari Boumedien ـ (Makbart al 3alia)
2011/10/08
سي الطاهر، نكن لك كل الاحترام والتقدير لانك رجل والرجال قليل
128 - عبدو ـ (لجزائر)
2011/10/08
hadi machi moudhakirat hadi kasstek ma3a boumedien
129 -
2011/10/08
الى صاحب التعليق رقم 24 اتقي الله ستكتب شهادتك و تسئل يوم القيامة تعليقك مسموم
130 - jazairi ـ (france)
2011/10/08
كلكم أبطال و مجاهدين لا يهمنا كثيرا صراعكم مثل ماتهمنا و طنيطكم و اخلاصكم و جهادكم في تحرير الوطن من الاستعمار الغاشم المجد و الخلود لشهدائنا الابرار عاش ت الجزائر حرة و عاشة القيادة على راسها عبد العزيز بوتفليقة و احمد أويحي
131 - فريد ـ (الجزائر)
2011/10/08
نحن شعب والله ظاهرة-النا راها اطير ونحن نهدرو غي على الماضي-أيها الشعب يا اخوتي شمرو عن سواعدكم العمل...العمل...العمل لكي نحمي هذا البلد من المتربصين به وهم كثر.
132 - aek ـ (الجزائر)
2011/10/08
اليوم يخصنا واحد مثل الرائيس الراحل هواري بومدين
133 - بسام ـ (الجزائر)
2011/10/08
لا ينكر احد من جيل الاستقلال تضحيات هؤلاء المجاهدين في سبيل تحرير البلاد من اكبر قوة استعمارية و باسلحة تكاد تكون تقليدية و لن نسى التضحيات الكبيرة جدا ولا يعرف قدرها الا من سمعها مباشرة ممن عايشو الثورة.فعائلتي وحدها بها عشر شهداء حملوا السلاح في وجه المستعمر.
خطا بومدين ورفاقه كان في استحواذهم على السلطة من باب الشرعية الثورية و ليس من باب الكفاءة السياسية او الاقتصادية مما وضعهم في موقف تصفية حسابات واعتبار الاستقلال كغنيمة لم يعرفوا تقسيمها
وبقيت هذه الاديولوجية حتى ايامنا هذه لكنها ستزول بزوال هذا الجيل و ياتي الكفاءات و المؤهلات العلمية
134 - RAFIK ـ (BBA)
2011/10/08
مذكرات بوجد فيها كثير من الغاز و غموض ان الدي بقية من جماعة وجدة هو بوتفلقة الدي يحاول بناء جزائر و مافهته ان جماعة التي تحكم في ثمنينات ليس ضباط فرنسا كما كنا نعتقد انهم بعض الدين قادو انقلاب 67 الدين دمرو جزائر في تمنينات وادخلو جزائر في عشرية سوداء لجهلهم لمعطيات وبصيرة لولا عودة ضباط اكادمين عسكرين متخرجين في حقبة بودين و جماعة وجدة اي رئيس بوتفلقة لا ضاعت جزائر كما قال بومدين ان مشاكل مجهدين لا تنتهي الا بزولهم ان بومين كان يبحث عن تقنو قراط وليس ابطال الدين شركو في ثورة تحرير الجزائر
135 - كريم
2011/10/08
هواري بومدين...
هذا العملاق ادى رسالته بامانة وصدق واخلاص تجاه الجزائر والامة العربية
وشعوب العالم الثالث، وكان عظيما ومات عظيما والعظماء كالاشجار يموتون
واقفين ، تاركا الحرية لمن يكتبها ، لمن يصنع منها وجها مشرقا او معتما
يا بومدين لقد كتبت صفحات مشرقة في البطولة والرجولة .. كتبت صفحات
مشرقة في تاريخ الامة العربية ..لقد كنت رجلا بمثابة امة
عشت بطلا ومت بطلا ومثواك الجنة لانك مثقل بالحسنات
136 -
2011/10/08
wallah ma3echna fi la liberté et l agerie etait une puissance sauf a l epoque de chadli kan l algerie un pays respecter boumedine kan dictature si il est rester l oukan welin kima al irak chaque fois une querre avec un pays voisinallah yer7am ayam chadli min kan l algerien bien respecter fi bladah we bara bladah ama les autres khli al bir beghtah
137 - abdallah ـ (belgique)
2011/10/08
au numero 116,en algerie on envoie nos enfants a l ecole),mais chez vous vous, vous les envoyer a travailler dans les maisons de vos riches, surtot les filles des l age 6 ans.j espere que tu comprend un peu la difference entre nous .sans rancunes
138 - annabi ـ (españa)
2011/10/08
هذه الاخيرة كما كتبت! لكن فيها نتيجة للمستقل او...
139 - خالد ـ (تيارت)
2011/10/08
1-محاولة الانقلاب هي انقلاب وليس حركة كما تدعي وان نجحت فستسميها حركة تصحيح ...صح
2-من يقرا لك يحسب ان جزائر السبعينيات كانت تحكم العالم و الكل يخشاها ومخابراتها تملؤ المدن كانها fba
3-مات بومدين والسلام ياعمي كيف مات هذا هو السؤال ما الفائدة من ذكر بطولاتك دون كشف الحقائق الاخرى والاهم
140 - واحد
2011/10/08
رجعولنا الشاذلي يكون رئيسنا القادم و نعطوكم عبد العزيز بو تفليقة رهو ليكم ثقتنا التامة تكون في الشاذلي الله يرحمو حي و ميت
141 - ahmed sud ـ (ghardaia)
2011/10/08
اقول لعمكم الطاهر اذكرو محاسن موتاكم:اعجبني التعليق رقم 11 و 13 و 21 و 25 يا سي الطاهر انت حكيتنا histoire تاع 13 سنة بكل تدقيق و كانه فيلم شاهدته 100 مرة و ياتي الجهلة و يقولون صحة عمي الطاهر نورتنا....لا ننكر جهادك اثناء ثورة التحرير لكن بعد الاستقلال كانت مهمتك الانقلابات و محاولة التحالف مع الاعداء ضد البلاد من اجل السلطة,زمان قالو :زوج 2 خدموا البلاد (بومدين و حاسي مسعود) و ليوم الحمد لله بوتفليقة يكمل فالمشروع
142 - mechigane ـ (ORAN)
2011/10/08
هذا كلام مزيف يا سي الزبيري ......... كلامك باطل ........يحيا موسطاش : الهواري.........والله لا تقنعنا بكلامك الثرثار ......عندما قراته على العجوز امي قالت : الزبيري : راه يخرف .............
143 - مصباح نعمي ـ (بسكرة)
2011/10/08
و للجزائر رب يحميها !!!
144 - أحمد الصالح ـ (عنابة - الجزائر)
2011/10/08
هاذيك هي ملي رجعتوا للبلاد خربتوها مين غاب السبع جيتوا تتقاسموا الغنيمة إلي ماقدرتش تقسمها في عهد الراجل الحر آه يا الجزائر واش داروا فيك و الله أعلم شكون قتل بومدين و شكون قتل بوضياف خبرنا على هذا وعلى بعد بومدين و على الأحياء و لا تستنا حتى يموتوا حتى ما تعاودتش تهرب أين ذيك الشجاعة إلي هدرت عليها
لم أكن أتصور أنني سيأتي يوم أتكلم بسوء على مجاهد بهذا الشكل لماذا شوهت صورتك على الأقل قل كل الحقائق هل حرر الجزائر الزعماء فقط أم الشعب المسكين إلي شعاره الله و الوطن و ليس الغنيمة
145 - ثورية ـ (معسكر)
2011/10/08
في بعض التعليقات هناك عنصرية غريبة واحد يقول أمازيغ و واحد يقول شاوية و أنا أقول هذا تكبر و غرور واضح و لا داع لتفرقة الجزائر لها شعوب قديمة و كثيرة و كلها تشكل شعب واحد و مستوى واحد لا أحد أحسن من أخيه و من أراد أن يتكبر و يتفاخر فذالك دليل ضعفه ... و الإنسان السليم يكون كالمطر الذي يحي الزرع ... و بخصوص المقال أنا أسأل الأستاذ الطاهر زبيري ما هو مستقبل الجزائر و الأمة العربية و كل العالم إذا كانت لك نظرة حادقة و بصيرة قوية سوف تجيب و بتالي أنت في مستوى الزعيم الراحل هواري بومدين الله يرحم الكل
146 - medea ـ (alg.ger)
2011/10/08
رحم الله البطل بومدين واتقي الله يا سي زبيري واعلم ان الله شاهد على ما تقول وستحاسب عليه لماذا لم تتكلم منذ عقود اما انا هذه المذكرات لكسب المال
جاهدتم وندعو الله ان يتقبل منكم لكنكم فرطتم في القيم التي جاهدتم من اجلها واصبحتم تلهثون وراء الحكم والمناصب واهملتم البلاد والعباد حتى وصلنا لما نحن عليه حسبنا الله ونعم الوكيل فيكم وما واوصلتك اليه البلاد
147 - karim016 ـ (algerie)
2011/10/08
قرات مذكراتك التي طرحت في الشروق كاملة وما استنتجت ان العدالة الالهية كانت ضد الطاهر زبيري بداية باول يوم حوال فيه الانقلاب فنزل الله الامطار وجرت الوديان وغرق جنوده في الوحل وبعدها عندما فر الى الجهة الشقية من البلاد اصبحت قدماه الشريفتان الذان طاردتا الاستعمار لا يقدرون على حمله من جراء الجروح الكثيرة وثالثها لم تقبل اي دولة في العالم احتضانك
يبقى بومدين الرمز رقم واحد في الجزائر سواء كتبتم ام لم تكتبو
148 - naouri05 ـ (الجزائر العميقة)
2011/10/08
عنذك عقدة مع المرحوم بومذين لأنه لم يترك المجاهذين يجعلوا الجزائر غنيمة لهم فقط و لم يرمي بالجزائر إلي الإستثمار الغربي و رغم صعوبت النهوض بــِبلذ خرج من جحيم الإستعمار لا يملك إطرات و لا أموال و مع ذلك الرجل تحذي الصعوبات و جعل الجزائر دولة لها سياذة يـُحسذُ عليها إلي يومنا هذا لكن للأسف كاذا بومذين أن يجعل الجزائر يابان إفريقيا لو كان معه رجال يشبهونه في الذكاء و التضحيات و المباذئ الرجل مات فقير و الجزائر كانت همه الوحيذ الهواري يـُـضرس في كبار الجامعات يا سي الطاهر و الهواري يبقي مفخرة للجزائر و السلام علي الجميع
149 - Samir ـ (REIMS)
2011/10/08
..... و يبقى الأسد أسدا رغم ماقيل عنه و تبقى انت ياالطاهر و أمثالك تتكلمون عن أسيادكم رغم مرور سنين طويلة.......
اللهم ارحم بومدين وشهداء الجزائر.......
150 - النهاية ـ (الشهداء)
2011/10/08
الله يرحمك يا هواري بومدين ، كنت فدا رجل يهابه البعيد أكتر من القريب تهابه دول عظمى رغم حداتة الاستقلال.
151 - هواري ـ (وهران)
2011/10/08
السلام عليكم
انا لم أشارك في أي تعليق من قبل لأني لم أكن أريد إلا عندما أقوم بقرائة جميع الحلقات وبعد الإنتهاء من الحلقات تبين لي أنه لم يقل جميع الحقائق فابومدين إنسان رغم كل شيئ وهو أخطئ وأصاب وكان يرد بناء الجزائر بمنضور ذلك الزمان وله الفضل في بناء الجزائر وتوحيد الجيش الجزائري مثلا لو أنه مزال الجيش مقسم إلى نواحي مثلم كان وأتت العشرية السوداء أنا أعتقد أن الجيش كان لينقسم ولكانت حرب لا تبقي أي شبئ ولاكن الحمد الله أنه قام ببناء دولة لا تزول بزوال الرجال رحمه الله وأسكنه فسيح جنانه
152 - عمر عفرون ـ (الجزائر)
2011/10/08
ياريت يتحد القبائل والشاوية ويخرجون الخونة اصحاب وجدة من النظام كما اخرجوا فرنسا
153 - كريم
2011/10/08
الله يهديك يا سي الطاهر . اذا كان هذا هو مفهوم الكفاح لديك فلك ذلك.فأنت مكافح و بطل و مغوار و..و...و..لكن في سبيل مصالحك الشخصية التي حاولت اهامنا بانها من أجل الوطن ’’عيب و عار عليك ان فعلت عظيم’’
154 - مواطن جزائري ـ (algeria)
2011/10/08
تحية تقدير لك ياسي الطاهر في البداية أما ثانيا ماهو المغزى من كتابك الذي نشر بعد ثلاثة عقود كاملا نت الزمن أتريد منه نشر الحقيقة أم لك حاجة في نفسك قضيتها وأنتهى الكلام من بعد ........أنشر أيتها الشروق
155 - علدالرحمان ـ (جنوب الجزائر)
2011/10/08
يا سي الطاهر الناس اللي ساعدوك في الخارج كثر خيرهم . كلهم ناس ملاح , الكل من عايلات لابأس بها MI5 _ MOSSAD _ SDECE _ أسكت خير لك لأنك بغرورك هدا سترهن مستقبل أبناءك وأحفادك ~ أما بومدين رحمة ألله عليه ~ فسيكون أول من تلاقي بعد عداب القبر _ LA RENCONTRE AVEC LES SERVICES SUS CITES DATE DE 1955 _ L'EVASION DE CONSTANTINE ET LA TRAVERSEE DES LIGNES ELECTIFIEES DE L'EST YA SI RAMBO
156 - Mohamed ـ (Batna)
2011/10/09
أضن أن جريدة الشروق أصبحت تنشر كل التعليقات المهتمة بشتم البطل الطاهر زبيري الذي أفنى عمره في خدمة البلاد و من القلة الذين يخافو على مصلحة البلاد الطاهر=مصطفى بن بولعيد=سي الحواس=العربي بن مهيدي=عميروش=زهانةأو أحمد زبانة ================= غير أنه باقي حي يرزق الله يطول عمرك يعطيك الصحة و العافية أنا أعلم أنك لست منافقا
157 - djamel ـ (الجزائر)
2011/10/09
السلام عليكم و رحمة الله تعالى و بركاته
الملاحظ من خلال التعليقات أن هناك من مستواه عالي في التحليل و هناك من ورتوة الدكتاتورية و بالتالي الجهوية و الجزائر لم و لن تقوم بالجهوية ليست الجزائر ملك لأحد. خلو عمي الطاهر و غيرو يحكي التاريخ لعلنا نكتبه مرة أخرى بأيدي آمنة.
158 - رمز الدين ـ (أدرار)
2011/10/10
واالله يا زبيري ما علوت ولن تعلو على الرئيس الراحل بومدين لكن طفوت او شاؤو لك ان تطفو مثل الجيف كما قال الشاعر.
159 - med ـ (algeria)
2011/10/14
اللذى يىقول العكس فلينشر مذكرته, انه الوقت المناسب للحوار و التسامح و الاعتذار.
160 - aek ـ (alger)
2011/10/15
الى الرقم 127 راك خلعت عمك الطاهر بالرسالة راه زاد هرب
161 - فوزي بن علي ـ (mila)
2011/11/01

اكتب تعليقاً

اضغط مرتين على أي خانة كتابة لتظهر لوحة المفاتيح الافتراضية.
  • عريض
  • مائل
  • خط بالأسفل

عدد الأحرف المتبقية 500

الرجاء إدخال الرمز الذي يظهر في الصورة:

(110 مشاركة) شارك برأيك

2014-10-14

● ما هي أهداف التحرك الأمريكي ضد داعش؟

حشدت الولايات المتحدة الأمريكية عدة دول لمواجهة تنظيم ما يسمى الدولة الإسلامية في العراق والشام، هل تعتقد أن الهدف من هذه الحملة هو القضاء على...

شارك

آخر المشاركات

3- ؟ أو على الأقل محاصرته في حيز جغرافي لا يتعداها إلى غيره من البلدان المتاخمة له ؟ وهل تصدقون أن أكبر قوة في العالم الموصوفة ب"وحيد القرن "21 يبلغ بها العجز وقلة الحيلة إلى هذه الدرجة التي تثير وتطرح العديد من الأسئلة المحيرة ؟ وهل «الدولة الاسلامية في العراق والشام « صارت قوة عظمى تعجز الإمكانيات الاستخباراتية والاستعلاماتية العسكرية المهولة لأمريكا وحلفائها من بريطانيا وفرنسا وغيرهما، عن احتواء هذا المارد والسيطرة والاطباق عليه ؟

بواسطة: مواطن عربي 2014/10/24 - 11:29
استفتاءات
هل الحملة الأمريكية في العراق وسوريا هدفها القضاء على داعش؟
أدخل الرقم الظاهر في الصورة