author-picture

icon-writer فريدة لكحل

أكّدت هيئة الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر "الشرطة الدينية" في السعودية، أول أمس الأربعاء، على أنها ستجبر النساء على تغطية عيونهن، خصوصا "المثيرة للفتنة".

  • وقال المتحدث الإعلامي، باسم هيئة الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر، في حائل "شمال" الشيخ مطلق النابت، إن "رجال الهيئة سيتدخلون لإجبار النساء على تغطية عيونهن، خاصة المثيرة للفتنة"، وكانت مواقع إخبارية عربية تناقلت فيديو قصيرا مسجّلا على "اليوتيوب" يفيد بأن "هيئة الأمر بالمعروف في السعودية تتعهد باتخاذ الإجراءات اللازمة ضد أي فتاة أو امرأة صاحبة عيون مثيرة للفتنة"، وقال الشيخ مطلق النابت "إن الهيئة سوف تلزم صاحبة تلك العيون بتغطيتها"، مشيراً إلى أن للهيئة "الحقَ في فعل ذلك".
  • وجاء هذا القرار بعد مرور عام على حادثة المواطن السعودي، الذي أدخل المستشفى نهاية العام الماضي، إثر إصابته بطعنتين في اليد والظهر، عقب مشاجرة مع أحد أعضاء الهيئة، في سوق برزان في حائل، إثر مطالبته من قبل عضو في الهيئة بتغطية عيني زوجته التي كانت بصحبته، وأصدرت المحكمة الجزئية في حائل، حكماً بتبرئة عضو الهيئة وإدانة الزوج ورجلين كانا بصحبته، وحكم على الأول بالسجن 8 أشهر وجلده 300 جلدة، مفرقة على 6 دفعات، فيما حكم على الآخر بالسجن سنة و6 أشـهر وجلده 700 جلدة، مفرقة على 10 دفعات.
  • ويأتي هذا التعهد للهيئة بعد الضجة الكبيرة التي أحدثتها قضية قيادة المرأة السعودية للسيارة، ومازالت تحدثها لغاية الآن، خاصة بعد إعطاء الحق للمرأة من قبل بعض العلماء، وهو ما زاد حدة التوت،ر كون المنع لم يكن لعذر شرعي، بل عرفيا فقط، وجاءت هذه التعهدات لتضيف توترا آخر في المشهد السعودي، بين الهيئة والمواطنين، خاصة المرأة.