الرئيسية | الرأي

الرأي

image

من يهُن يسهُل الهوان عليه..!

لم أصدّق تصريح مسؤول كبير يقول إنه "ليس من أولوياتنا المطالبة بالاعتراف والاعتذار والتعويض من فرنسا عن ماضيها الاستعماري في الجزائر"، وهو نفس لسان حال كل المسؤولين عندما يتعلق الأمر بفرنسا مع بعض الاستثناءات القليلة لوزراء لم يتردَّدوا في الصّدح بالعداء لفرنسا والتنديد بماضيها البشع في الجزائر.
كامل المقال
image

تعاليْ أقاسمكِ الهمومَ تعاليِ!!

من لا يعرف شطر هذا البيت لأبي فراس الحمداني؟! تذكرناه عندما قرأنا الشعار الذي رفعته فرنسا منذ أيام للفوز بتنظيم الألعاب الأولمبية لعام 2024. وهذا بعد أن فشلت في كسب رهان تنظيمها قبل ذلك التاريخ. وقد اختارت الشعار "Made for sharing" باللغة الانكليزية، وعُلق ببرج إيفل بباريس. وترجمته الحرفية هي "صُنع للتقاسم". لكن الفرنسيين فضلوا ترجمته إلى لغتهم بـ "Venez partager" التي تعني "تعالوا نتقاسم" علما أن المترشحيْن الاثنين الأوفر حظا لتنظيم هذه الألعاب هما باريس ولوس أنجلس الأمريكية....
كامل المقال
image

صدام النقابات ومديري الجامعات.. صورة لمنظومة جامعية مهترئة

ما يحدث من صدام بين النقابات ومديري الجامعات بين الفينة والأخرى مرده بالدرجة الأولى إلى غياب الثقافة النقابية لدى الفريق الأول وغياب ثقافة التسيير والثقافة القانونية لدى الفريق الثاني، فحينما لا يلتزم النقابي بحدود العمل النقابي ويجهل أو يتجاهل طبيعة العلاقة والشراكة التي يتقاسمها مع الآخر فإنه تتكون لديه شخصية مهيمنة وغير مهنية تملي ولا يملى عليها، لا تسأل عما تفعل وهم يسألون، تقحم نفسها في كل شيء، تهدّد وتتوعد وتصعِّد كما تشاء، توصد أبواب الجامعات وتأذن لمن تشاء وتمنع من تشاء، وكأن الجامعة ومن فيها رهن إشارتها أو ربما رهائن لديها حتى يستجاب لها فيما تأمر أو ترسل على الجميع الطوفان الذي لا يبقي ولا يذر، ثم تأتي في النهاية في ثوب الشاكي الذي يحمِّل الإدارة تبعات كل ما حدث ما ظهر منه وما بطن....
كامل المقال
image

هزيمة الصهيونية باستيعاب بني إسرائيل

ليس العربيُ وحده هو من لا يقرأ وإذا قرأ لا يفهم ـ كما يُنسب إلى الصهيوني بن غوريون ـ فقد تصحُّ المقولة أكثر لتوصيف الأوروبي الذي لا يقرأ ما يصرِّح به قادة الكيان الصهيوني وأشهر حاخاماته على مدار الساعة، لأن هذا الكيان الصهيوني الخزري هو في عداء أسطوري تاريخي ـ يقول الحاخامات ـ مع "أمتين": أمة "إشماعيل" (العرب من أبناء إسماعيل) وأمة "إيدوم" (أبناء عيسو توأم إسحاق) لأن أسطورة "شعب الله المختار" التي يقوم عليها الكيان الصهيوني لا تصلح إلا باستعداء أبناء عمومة بني إسحاق....
كامل المقال
image

لحظات وفاء، للعلماء والشهداء

أخذت الأرض زخرفها، وازّينت، وزادتها أشعة الشمس الربيعية إشراقا وبهاء، فأبان ذلك كله عن روعة جلال طبيعة موطني وعظمة جمال معالم وطني....
كامل المقال
image

كابتك.. دوّارك!

بعض المتحرّشين بأصوات الجزائريين، رفعوا من وتيرة "الهفّ"، فبدؤوا في توزيع صكوك الغفران والوعود والعهود، ومنهم شفاهم الله وعافاهم من يعدون الناس بإدخالهم الجنة وإنقاذهم من "عذاب القبر"، فلا حول ولا قوّة إلاّ بالله العليّ العظيم، من كائنات لا تفرّق بين "كعّو" من "بُعّو"!...
كامل المقال
image

تفاحة "حواء"!

في إجراء "منفرد" و"استثنائي"، قرّرت وزارة التجارة، بمباركة من الفلاحين ومن عامة المواطنين، توقيف استيراد التفاح الفرنسي، الذي كلّف الخزينة الجزائرية قرابة خمسمائة مليار سنتيم في السنة الواحدة، وقرّر الجانب الفرنسي الاتصال بأعلى السلطات الجزائرية وليس الفرنسي، لأجل إنقاذ المنتجين الفرنسيين وحتى المستوردين الفرنسيين، الذين كانوا يقتنون "التفاح" من الكيان الصهيوني، ويحوّلونه إلى موائد الجزائريين، خاصة خلال شهر رمضان. وإذا كان الفرنسيون قد تحرّكوا بقوة لأجل إنقاذ تفاحهم، من التلف، وفلاحيهم من الإفلاس والبطالة، وهذا تحت سوط "التقشف" المفروض على الجزائر، أي مجبر أخوك وليس بطلا، فإن السؤال المطروح: أين كانت السلطات الجزائرية لمدة أكثر من نصف قرن، عندما كان التفاح الجزائري يُقتل بسمّ اللامبالاة والولاء لفرنسا....
كامل المقال
image

هل مات الإنسان فينا؟

أغلب حواراتنا تدور اليوم حول كيف نَحصل على القوت ووسائل العيش الأخرى من مسكن وملبس ونقل وغيرها، ونعجز على فهم لِمَ لَمْ نستطع رغم كل المحاولات أن نصل إلى نتيجة في هذا المجال، لا نحن اكتفينا ذاتيا في مجال الغذاء أو الدواء أو السكن أو سوق العمل أو غيره، ولا نحن استطعنا إيجاد الحلول اللازمة لمشكلاتنا المختلفة،كل طموحنا بات محصورا بين أن نشتري من الغرب أو من الشرق من هذا البلد أو ذاك، نُفاضل بين الاعتماد على الآخرين وننتقد ما يقدمونه لنا، وكل يعتقد أنه يسلك الطريق الصحيح.....
كامل المقال
image

استيراد التبن والعفن!

الفرنسيون "ضربوها بزعفة"، والسبب وقف استيراد الفواكه، ومنها التفاح الفرنسي.. ولذلك ثار مسؤول مقاطعة "ألب كوت دازور"، فراسل كازنوف، للتدخل لدى سلال من أجل إنقاذ المنتجين الفرنسيين من الإفلاس، وإرغام الجزائر على استيراد ما لا يقلّ عن 20 ألف طن من التفاح الفرنسي، علما أن الجزائر كانت تستورد نحو 400 مليار من التفاح سنويا!...
كامل المقال
image

سودان بلا حصار

لقد أصبحت أيادينا على قلوبنا نخشى أن تصيب المكاره عواصمنا بعد ان عاثوا ببغداد وحاصروا دمشق وعبثوا بطرابلس.. وكم نشعُر بالخوف على بقية عواصمنا ونحن نتابع تحركات بوارجهم وعملائهم وموجات إعلامهم.. ومن هنا يصبح التحصين بالتعاون بين بلداننا أمرا أساسيا وضروريا للتصدي لهجمة العنصرية الاستعمارية.....
كامل المقال