الرئيسية | أقسام خاصة | أوراق حضارية

أوراق حضارية

image

بريطاني يشهر إسلامه بالشلف

أشهر بمسجد الشهيد دهنان عبد القادر بوسط مدينة الشلف، الجمعة، بريطاني، إسلامه، وغير اسمه من وليام جيمس إلى نور آدم.
كامل المقال
image

ديننا الذي كدنا ننساه

يروي أحد الطّلبة المبتعثين للدراسة في ألمانيا، أنّ فتاة ألمانية طرقت بابه في السادسة صباحاً، فلمّا علم أنّ غرضها هو دعوتُه إلى عقيدتها النّصرانية، بيّن لها أنه مسلم، وأنه ليس في حاجة إلى أن يسمع منها؛ فظلّت تجادله وتلحّ عليه أن يمنحها ولو دقائق من أجل المسيح! فلمّا رأى إصرارها أوصد الباب في وجهها، لكنّها أصرّت على تبليغ عقيدتها، ووقفت تخطب أمام الباب المغلق قرابة نصف ساعة تشرح عقيدتها، وتغريه باعتناق دينها المحرّف الذي لا يقرّه عقل ولا نقل!...
كامل المقال
image

مؤامرة مفضوحة

زماننا هذا يا له من زمان!.. أحداث جسام تتوالى وخطوب عظام تتعاقب.. ولعلّ اللافت في أمر هذه الأحداث والخطوب أنّ أغلبها يحوم حول الإسلام؛ هذا الدّين العظيم الذي تداعت عليه جهات حاقدة ترى في عقيدته وتشريعاته ما يهدّد مصالحها ويهدم صروحها التي بنتها على الأباطيل.. عدوّ صليبيّ وصهيونيّ يتربّص به من الخارج، وطغمة من العملاء تحاول نقض دعائمه من الدّاخل....
كامل المقال
image

زلازل تحمل معها أبلغ المواعظ

عرفت مناطق مختلفة من الوطن في السّنوات الأخيرة هزات أرضية، لم تصل شدّة أغلبها 4 درجات على سلّم ريشتر، بينما تعدّت بعضها 4.5 درجة، من دون أن تسجّل أضرارا في الأرواح والممتلكات، ولله الحمد.. هزّات لا تهدّ البيوت والمساكن، لكنّها تهدّ الأرواح وتقرع القلوب، وتثير الذّعر في النّفوس، خاصّة تلك التي تكون في ساعات اللّيل المتأخّرة، حيث يكون أغلب النّاس في بيوتهم نائمين، فلا يشعرون وهم في أعزّ ساعات النّوم إلا وفرشهم تهتزّ من تحتهم ليستيقظوا مذعورين في وقت لم يعهدوا الاستيقاظ فيه.. يستيقظون مرغمين غير مخيّرين على وقع أرض تهتزّ من تحتهم وجُدُرٍ تتحرّك من حولهم.. منهم من يلهج لسانه بالتّكبير، ومنهم من يرفع أصبعه بالشّهادة، ومنهم من يفرّ من بيته في جنح اللّيل يرجو النّجاة ممّا قد يحيق ببيته.. هزّات لم تصل شدّتها 5 درجات، لكنّها كانت كفيلة بأن تحرّك القلوب، وتجعل كثيرا من الشّباب والكهول والشّيوخ يهرعون إلى المساجد التي تكتظّ عند صلاة الفجر على غير العادة....
كامل المقال