الأحد 07 مارس 2021 م, الموافق لـ 23 رجب 1442 هـ
الشروق العامة الشروق نيوز
إذاعة الشروق
ح.م
  • موزعون: نقص الأشرطة راجع إلى فرض أدوية غير مطلوبة من قبل المصانع

يشتكي العديد من مرضى السكري عبر مختلف ولايات الوطن، من المعاناة التي يعيشونها بسبب مشكلة الاختلالات التي تحصل على مستوى نتائج قياس مستوى السكر في الدم المتوفرة في مختلف الصيدليات حاليا، وذلك بعدما تم توقيف استيراد أشرطة قياس مستوى السكر للعلامات العالمية المعروفة خلال السنوات الأخيرة.

وعبر بعض مرضى السكري في حديثهم مع “الشروق”، عن استيائهم من هذا الأمر، ففي كثير الأحيان حسبهم، تكون نتائج التحاليل غير صحيحة وهذا ما يجعلهم يحتارون إن كان السكري عندهم متوازنا ويسير بوتيرة طبيعة أم عكس ذلك، كما ذكروا أنّ المشكلة تكمن في موثوقية النتائج التي يتم الحصول عليها إذ إنه بعد القيام بتجربة القياس بنفس قطرة الدم من نفس الأصبع باستعمال جهازين مختلفين يتم التحصل على نتائج مختلفة وبفارق كبير يتعدى ما يمليه المعيار العالمي المتمثل في 15197 ISO، وقد طالبوا في هذا الشأن المسؤولين على قطاع الصحة وكذا الصناعة الصيدلانية بإيجاد حل سريع لهذا الأمر، معتبرين الأمر بالخطير على صحتهم وسلامتهم وقد يؤدي إلى الوفاة في حال كان السكري مرتفع أو منخفض بشكل كبير ولم يستطع المريض معرفة ذلك، فيرتكب أخطاء في نظامه الغذائي من دون وعي الأمر الذي قد يؤدي إلى اختلالات صحية،كم طالبوا بتوفير أجهزة آمنة بمرضى النوع الأول مع توفير أجهزة قياس أحسن.

وقد نشرت المنظمة الجزائرية لحماية المستهلك وإرشاده على صفحتها في الفايسبوك أيضا، مشكلة هذه الفئة من الناس، ونوهت إلى أن هناك من تتحدد له عدد وحدات الأنسولين التي يحقنها المصاب بالسكري بعد استعماله لجهاز قياس مستوى الدم المتوفر في الصيدليات، وهو ما يشكل خطرا على صحتهم إذا كانت نتيجة القياس خاطئة، وأضافت حماية المستهلك أن الأمر يعتبر مشكلة للصحة العمومية بالنظر لعدد مرضى السكري في الجزائر، كما تحدثت منظمة حماية المستهلك عن مشكل آخر يتعلق بغياب قارورة محلول المراقبة التي تسمح بدورها بمعرفة صحة اشتغال الجهاز كما كان معمول به مع العلامات التي كانت متوفرة في السابق، ودعت حماية المستهلك إلى إدراج توفير محلول المراقبة كشرط أساسي في أجهزة قياس السكر في المستقبل القريب لتفادي التشكيك في نتائج القياس المتحصل عليها.

من جهتهم، بعض الصيادلة اشتكوا من نقص الأشرطة الخاصة بقياس مستوى السكري في الدم وعد توفيرها لهم، وللاستفسار أكثر اتصلنا ببعض موزعي وباعة الأدوية والمواد الصيدلانية، حيث صرحوا في حديثهم مع “الشروق”، أنه بالفعل هناك نقص كبير في أشرطة القياس والسبب راجع حسب ما ذكروا، إلى أنّ مصانع إنتاج وتوزيع الأدوية تفرض أثناء بيعها لأشرطة قياس مستوى السكري في الدم، أخذ أدوية أخرى معها وتكون هذه الأدوية غير مطلوبة من قبل الصيدليات، وبالتالي تبقى تلك الأدوية مكدسة لديهم، الأمر الذي جعل العديد من موزعي وباعة الأدوية والمواد الصيدلانية يتخلون عن شراء أشرطة قياس مستوى السكري في الدم، وهو الأمر الذي أدى إلى نقصها في الصيدليات.

المنظمة الجزائرية لحماية المستهلك الوفاة داء السكري

مقالات ذات صلة

600

7 تعليق
  • الأحدث
  • الأقدم
  • yacine

    bein vous vouliez le made in algeria ,, eh bien hadi hiya la qualité made in algeria

  • الصيدلي الحكيم

    منظمة حماية المستهلك راهي تخدم في خدمة كبيرة جزاهم الله كل خير.حبيت نلفت انتباههم الى ارتفاع استهلاك المازوت في المدة الأخيرة حيث بغض النظر على زيادة السعر فخزان ممتلئ ما عادش يمشي كيما بكري.عندي صديق بكري كان يجيب 900كلم تقريبا بخزان ممتلئ و مؤخرا رجع يمشيه حوالي 700كلم.فرق كبير.شوفولنا هاد الحكاية بارك الله فيكم

  • مريم

    كان من المفروض تزويدنا بعلومات اكثر عن هذه الأجهزة، مثل الماركة مثلا لكي لا نشتريها.

  • خالد

    اين الوزارة الوصية هاته الالات ممكن ان تقتل مريض السكري

  • خالد

    الصيدلي الحكيم عندما تقدم السيارة يزيد استهلاكها لا يمكن خلط المزوة بالماء مثلا و الله اعلم

  • tadaz tabraz

    آلات مغشوشة لقياس السكر في الصيدليات .. بنايات مغشوشة .. طرقات مغشوشة .. انتخابات مغشوشة .. شهادات جامعية مغشوشة .. سيارات خردة مستوردة من اسيا مغشوشة .. أجهزة تدفئة مغشوشة كثيرا ما تسببت في ابادة أسر بأكملها .. تاريخ مغشوش .. وعود مغشوشة .. نتائج مبارايات كرة قدم مغشوشة .. خضر وفواكه مغشوشة ( تسقى بمياه الصرف الصحي ) .. مجاهدين مغشوشين .. شهادات حياة ترسل نحو صناديق الضمان الاجتماعي الفرنسي مغشوشة ( أصحابها التحقوا بربهم منذ 10 سنوات وأكثر ) …. الخ

  • AMIR ABDELKADER

    الآجهزة عادية السكر في الدم الجزائري هو الي مشي عادي 😄

close
close