-- -- -- / -- -- --
إدارة الموقع
بعد رسالة الرئيس الداعية للتصدي للأفكار الغريبة.. عزوزة:

أئمة مختصون لمجابهة “فوضى” الفتاوى بالبقاع المقدسة

أسماء بهلولي
  • 1125
  • 4
أئمة مختصون لمجابهة “فوضى” الفتاوى بالبقاع المقدسة
ح.م
المدير العام للديوان الوطني للحج والعمرة يوسف عزوزة

قال المدير العام للديوان الوطني للحج والعمرة، يوسف عزوزة، إن الأئمة الذين اختارتهم وزارة الشؤون الدينية والأوقاف لمرافقة الحجاج الجزائريين إلى البقاع المقدسة تلقوا تدريبا خاصا لمجابهة فوضى “الفتاوى” في الحج، مشيرا إلى أن الانسجام بين كل الأطراف المعنية بتنظيم الحج والتوافق في الخطاب الديني من شأنه أن يحصن الحجاج الجزائريين من الأفكار الدخيلة والأفكار المتطرفة.
وأضاف عزوزة في ندوة صحفية عقدها، الأربعاء، على هامش انطلاق قافلة الحج “المبرور” في طبعته الثالثة، أن الأئمة الذين اختارتهم وزارة الشؤون الدينية لمرافقة بعثة الحج، وصل عددهم 70 إماما، ستوكل لهم مهام تحصين الحاج من التيارات الدخيلة لتفادي طلب فتوى من الخارج، ويأتي هذا البرنامج تزامنا مع رسالة الرئيس بمناسبة عيد العلم، التي أكد من خلالها على ضرروة “التصدي” للأفكار “الغريبة التي تصطدم بوحدة الشعب الجزائري السني”.
وقال عزوزة إن موسم الحج للسنة الجارية يختلف عن سابقه، وإن المرشدين الدينيين والمرافقين اختارتهم وزارة الشؤون الدينية والأوقاف، من أجل الإشراف المباشر على الحجاج.
بالمقابل، أعطى المدير العام لديوان الحج والعمرة الضوء الأخضر لانطلاق قافلة الحج المبرور في طبعته الثالثة، أين ينتظر أن تجوب هذه الأخيرة 33 ولاية عكس السنوات الماضية، وستكون مرفوقة بالأئمة الذين تم اختيارهم ضمن بعثة الحج، هؤلاء حسب -عزوزة- سيتلقون تدريبا خاصا لاسيما في الجانب الفكري وطريقة التعامل مع الحجاج وإدراة الحشود والأزمات، هذا وستضم القافلة عناصر من الحماية المدنية والكشافة الإسلامية ومختصين في التنمية البشرية انتدبوا لخدمة الحجاج، بهدف “إعداد الحجاج للارتقاء بمستوى أدائهم لمناسك الحج والعمرة في كل الجوانب وفقا للمرجعية الدينية الوطنية من خلال التدريب العملي باستعمال المجسمات التوضيحية”.
وكشف المدير العام للحج والعمرة عن التعاقد مع متعاملين سعوديين في مجال الإسكان والنقل والإعاشة، قائلا “قضية إقصاء بعض المتعاملين راجع لسوء الخدمات المقدمة”. وبخصوص برنامج رحلات الحج، قال عزوزة إن مصالحه تنتظر موافقة الخطوط الجوية الجزائرية للكشف عنها بداية من هذا الأسبوع خاصة وان الطيران المدني السعودي أعطى هو الآخر موافقته.
ورد على سؤال بخصوص منح السلطات السعودية لتأشيرات المجاملة لأهالي شهداء سقوط الطائرة، قال عزوزة إن الديوان لم يتلق لحد الساعة أي شيء رسمي بهذا الخصوص، ليضيف: “فور تلقينا الموافقة، سوف يتكفل الديوان الوطني للحج والعمرة بالتكاليفّ”.

أضف تعليقك

جميع الحقول مطلوبة, ولن يتم نشر بريدك الإلكتروني. يرجى منكم الإلتزام بسياسة الموقع في التعليقات.

لقد تم ارسال تعليقكم للمراجعة, سيتم نشره بعد الموافقة!
التعليقات
4
  • hocheimalhachemi

    هل هي الفتنة أو ما هذا الذي نستمع له ممن يريدوننا أن نكفر فالسعودية سنية مثلن لما هذا التهويل والتحذير من كتب السعودية ومن دروسها التي تلقى في مكة والمدينة يا ويلكم ماتقولون وتكذبون عل أهل السعودية فأنا زرتها ورأيت بعيني واستمعت لما يقولون وقرأت كتب لهم من تفسير ودروس كيفية الدعاء وارشادات والله لم أر فيها ما يسيء ولا يشين لا الدين ولا البشر ولا أحد حتى الشيعة التي تعاديهم لم أر وأسمع لافي دروسهم ولا في كتبهم كلمة واحدة حولها أو غيرها لماذا هذه الفتنة التي يروجون لها هنا في بلدنا قد فضحتمونا وبهدلتم بنا أنكم تتخوفون ما السعودية وسنتها ولا تنطقون بكلمة على ما تفعله الشيعة التي تسب وتلعن الم

  • abu

    أئمة مختصــــــــــون...على وزن أطباء مختصون.....الاختصاص في الطب معقول جدا...لكن ما هو اختصاص هؤلاء الأئميون....؟...

  • elgarib

    اذا كان ياخذون عن الامام مالك رحمة الله عليه و لا لفتاوي الذي يريدها النظام فهذه خطوة مباركة انشاء الله اما غير ذالك فاهلا و سهلا بالفتاوي الخارجية الربانية

  • Karim

    علماء الدية في السعودية يتخدون من الحج و العمرة منبرا لهم لزرع أفكار الوهابية بين الحجاج أثناء الدروس التي تلقى داخل المسجد بمكة و المدينة و كذلك بتوزيع الكتب.
    على الدول الإسلامية التدخل لرفض هذا الأمر الذي أصبح يزرع الفتنة .