السبت 31 أكتوبر 2020 م, الموافق لـ 14 ربيع الأول 1442 هـ آخر تحديث 14:15
الشروق العامة الشروق نيوز
إذاعة الشروق
ح.م

جمال قرمي

  • جمال قرمي: الموهبة وحدها لا تصنع الممثل والمخرجون لا يحتكون بالمسرح

سجل عدد من المسرحيين حضورهم في الأعمال الرمضانية حيث كان حضور أبناء الخشبة علامة بارزة هذا الموسم. وتمكن الحاضرون من إنقاذ الشبكة البرامجية والحفاظ على ماء الوجه والتميز وسط الانحدار الذي يعرفه المجال وتردي المستوى الذي طبع الأعمال الرمضانية بصفة عامة، وقد أثبت المسرحيون من خلال ظهورهم أن التمثيل تخصص وتكوين قبل أن يكون موهبة وهيئة.

 لم يكن تألق ليديا لعريني في مسلسل “يما” ولا طريقة حضور العامري كعوان في جور الراقي ولا النجاح الذي حققته سلسلة “الفايدة والحساب” إلا حصيلة سنوات من التكوين والتمرس على خشبة المسارح وتقمّص للشخصيات وطريقة الحديث وفرض الحضور أمام الجمهور، فالمسرح يعلم الفنان طريقة الانتقال من حالة إلى حالة ومن وضعية إلى أخرى إضافة إلى فرض الحضور.

عن دور المسرح وأهمية القاعدة المسرحية في تكوين الممثلين يقول المدير الفني للمسرح الوطني جمال قرمي إن “المسرح منذ نشأته ارتبط بالعلاقة مع المتلقي مباشرة من حيث الفعل والكتابة والعرض وكيف يمكن أن يسمى مسرحا دون اللقاء الحر الآني وكيف يحي دون أنفاس الجمهور وردود أفعاله في المسرح. هذه الميزة تعطي للممثل القدرة على التحكم في الأداء التمثيلي”.

ويعتقد جمال قرمي أن المسرح كان ومازال مدرسة للتكوين، كل الأسماء التي تركت بصماتها على الساحة الفنية خريجة المسرح لأن الخشبة تسمح لك باكتساب ثقافة فنية من خلال التعرف على مناهج فن التمثيل بالاحتكاك اليومي مع الممثلين الكبار الذين لديهم باع في الحقل المسرحي.

 ويضيف المتحدث أن جزءا من الأزمة التي تعرفها الأعمال المعروضة وسقوط الممثلين في الفجاجة والتكرار أو الظهور بمظهر باهت، هو عدم التقييم الذاتي “الممثل الجزائري لا يقوم بالتقييم الذاتي هل أنا ممثل؟ّ.

لو كل ممثل يطرح على نفسه أسئلة؛ هل أنا ممثل؟ ما هي المقاييس والمعايير التي تؤكد لي أنني ممثل؟ هل تصرفاتي في الخارج تعكس المرتبة التي أحملها (فنان)؟ هل لدي مستوى فكري أو أخلاق تعطيني هيبة واحترام لدى المجتمع وكذا الوسط الفني؟ هل أنا صادق في مهنتي؟”

يجب أن نقوم بعملية تحليل ذاتي أولا، هذه الأسئلة تجدها عند الفنان الذي لديه تجربة في الميدان المسرحي وتعطيه الثقة في أداء الأعمال التلفزيونية أو السينمائية.

من جهة أخرى يلقي جمال قرمي باللائمة على المخرجين والمنتجين الذين لا يحتكون بالمسرح فلو عدنا مثلا “للأعمال القديمة، نجد معظم الممثلين مسرحيين لأن المخرجين في تلك الفترة كانوا يشاهدون العروض المسرحية وكانوا يكتشفون المواهب الشابة من الأعمال المسرحية”، ويؤكد المتحدث أن الموهبة وحدها لا تصنع الممثل ما لم يتم صقلها بالتجربة والخبرة التي أساسها التكوين. “أصعب شيء أن تكون ممثلا مسرحيا وليس من السهل أن تكون ممثلا. الموهبة لا تكفي يجب أن تصقل بالتكوين. فن التمثيل علم قائم بذاته لكن للأسف في الجزائر صار مهنة سهلة بل أسهل مهنة”.

المسرح جمال قرمي ليديا لعريني

مقالات ذات صلة

600

1 تعليق
  • الأحدث
  • الأقدم
  • dzair

    عيب عليكم تنادون أم هؤلاء الأبناء بالخشبة.
    ماذا فعلت لكم المسكينة؟

close
close