-- -- -- / -- -- --
إدارة الموقع
الأولياء ينفون اعتداء التلاميذ على الناظر بوهران:

“أبناؤنا هم الضحايا ولجأنا إلى العدالة لإنصافهم”

أ. أحمد
  • 770
  • 2
“أبناؤنا هم الضحايا ولجأنا إلى العدالة لإنصافهم”

نفى أولياء التلاميذ المعنيين، بموضوع: “تلاميذ يعتدون بالضرب على ناظر ثانوية بوهران”، المنشور بـ”الشروق” في عدد 8 أفريل، ما ورد فيه من وقائع. وصرح المعنيون بأن الذي حصل هو العكس تماما، حيث إن أبناءهم هم من تعرضوا لعنف شديد من قبل ناظر ومدير ثانوية “حميتو حاج” ببئر الجير بوهران، ما تسبب في جروح بليغة لأبنائهم، تؤكده الصور التي سلّموها لجريدة الشروق، وأضافوا أنهم أمام هول ما وقع، تقدموا بشكوى إلى مديرية التربية بوهران، وأخرى إلى العدالة مرفوقة بشهادات طبية.

أولياء التلاميذ في رد مكتوب توصلت به “الشروق” أشاروا إلى أن أبناءهم تعرضوا لعدة أضرار جسمانية ونفسية، كما كانوا ضحية حملة تشهير وقذف طالتهم بعد الاعتداء الجسماني، مضيفين أن الاعتداء تسبب لبعضهم في جروح متفاوتة الخطورة، على مستوى الأنف، والفم، والرقبة، وحسب ما ورد في ردّهم، أن من تسبب في هذا المشكل، هي أستاذة، طلبت من المدير إخراج مجموعة من التلاميذ من القسم، يوم الثلاثاء، عندما كانوا يدرسون مادة اللغة العربية، على اعتبار أنها طردتهم في اليوم السابق، أي الاثنين، وحسبهم دائما، أن أبناءهم رفضوا مغادرة القسم كونهم غير مسجلين في قائمة المتغيبين، وهنا يضيف الأولياء، قام المدير والناظر بإخراج بقية التلاميذ، وأبقوا على المعنيين بالطرد في القسم، حيث أشبعوهم سبّا وضربا، وهو ما يشكل خرقا للقانون.

أولياء التلاميذ استغربوا كذلك، عدم مباشدرة إدارة الثانوية، إلى إسعاف أبنائهم، بعد ما تعرضوا لإصابات بليغة، وبعضهم نزف دما، وأشاروا في ردّهم إلى أن الناظر تمّ طرده من ثانوية مجاورة، بعد تورطه في قضية معينة، وأنه هدد أبناءهم بأنه سيحرض عليهم مجموعة أشخاص من خارج الوسط التربوي، ليُدفعهم الثمن.

ويضيف الأولياء، بأنه حتى لو افترضنا أن أبناءهم قد ارتكبوا جرما ما، فإن ذلك لا يُجيز للمدير والناظر، استعمال العنف ضدهم، حيث كان من المفروض أن يقوما باستدعاء أوليائهم، أو إحالتهم على المجلس التأديبي، لكن بما أن الأمور بلغت هذا المنحنى الخطير، فإنهم لجأوا إلى العدالة التي ستكون لها الكلمة الفصل.

ونشير هنا إلى أن تلاميذ القسم النهائي رفضوا نهار الأحد الالتحاق بأقسامهم، تضامنا مع زملائهم التلاميذ، في حين أن مصادر أخرى أفادت الشروق بأن الأساتذة والإداريين هم من قاموا بتنظيم احتجاج نهار أمس تضامنا مع المدير والناظر، وأمام حالة الغليان التي تعيشها هذه الثانوية، اتصلنا هاتفيا بالمكلفة بالإعلام بمديرية التربية لولاية وهران، للاستيضاح حول ما يجري، إلا أن الأخيرة، وعند مُعاودة الاتصال بنا، أفادتنا بأن أولياء هؤلاء التلاميذ لم يتصلوا بمديرية التربية، ولم يودعوا أية شكوى بها، وكان من الأجدر بهم أن يقوموا بذلك قبل اتصالهم بوسائل الإعلام، ومع هذا المُستجد اتصلنا بأحد أولياء التلاميذ، فأطلعنا على نسخة من الشكوى الموجهة لمُديرية التربية بوهران، تحمل ختم مكتب الضبط، أي التأشير بالاستلام، بتاريخ 7 أفريل 2021.

أضف تعليقك

جميع الحقول مطلوبة, ولن يتم نشر بريدك الإلكتروني. يرجى منكم الإلتزام بسياسة الموقع في التعليقات.

لقد تم ارسال تعليقكم للمراجعة, سيتم نشره بعد الموافقة!
التعليقات
2
  • النائم

    ربو ولادكم

  • banix

    من تسبب في هذا المشكل، هي أستاذة، طلبت من المدير إخراج مجموعة من التلاميذ من القسم