الثلاثاء 20 أكتوبر 2020 م, الموافق لـ 03 ربيع الأول 1442 هـ آخر تحديث 12:40
الشروق العامة الشروق نيوز
إذاعة الشروق
ح.م
  • فوزية سحنون: تنظيمات ممنهجة تهرب فتياتنا تحت شعار زواج حلال

  • بن حليمة: المسلسلات التركية سيطرت على عقول جزائريات

على قدر ارتفاع ظاهرة “الحرقة” من طرف الشباب الجزائري في الآونة الأخيرة، انتشرت في مقابل ذلك الرغبة الجامحة من طرف فتيات جزائريات، في الزواج بالأجانب، وركوبه كقارب مغلف بعلاقة شرعية للهروب من الواقع، ويأتي الأتراك في مقدمة الأجانب الذين يصطادون الجزائريات عبر مواقع إلكترونية شعارها “الحلال”.. بين سندان العنوسة أحيانا، ومطرقة ظروف قاهرة وصورة جميلة لعالم آخر ساهمت فيه المسلسلات التركية إلى حد ما، تبحر بعض النساء وأغلبهن فتيات، في العالم الافتراضي من خلال مواقع الزواج الشرعي، على غرار “مسلمة كوم”، و”حلال كوم”، بحثا عن قارب الهرب أو “الحرقة” في ثوبها المغري، من خلال أجنبي، عربي أو أعجمي، أو غربي، المهم قال إنه مسلم!

عشرات الرجال من سوريا ومصر وتركيا وحتى أروبيين، والتجربة من امرأة جزائرية، تتعرف عليهم عبر مواقع البحث عن ابن الحلال، وتتواصل معهم عبر “الفايسبوك”، أو”تويتر”، وتجرب حظها، لعل أحدهم ينقذها من واقع أصبحت لا تطيقه، ومن كلمة “عانس”، ومن عيون السخرية والدونية.. هي حال الكثيرات اللواتي يلجأن إلى الزواج عبر الإنترنت، متفائلات بقصص بعضهن ممن كان الحظ حليفهن وتحققت أمنيتهن ووجدن عريسا مناسبا أخذ بيدهن فسافرن عبر قارب الزواج إلى بلد غير الجزائر.

في هذا السياق، كشف الأستاذ مصطفى بلجودي، صاحب مكتب للترجمة، إلى الفرنسية والألمانية، أن الزواج بأجانب بات ظاهرة كشفتها الملفات المطروحة للترجمة، حيث إن فتيات صغيرات في السن حسبه، وافقن على الزواج بشيوخ فرنسيين، وأتراك ومصريين، وغيرهم من الرجال الذين يتعرفون على الجزائريات عبر مواقع زواج الحلال.

وقال الأستاذ بلجودي إن الأتراك هم أكثر الأجانب الذين نجحوا في اصطياد النساء المسلمات، وهذا من خلال تأثير مسلسلات بلادهم في عقول العربيات والجزائريات على وجه التحديد، لكون أغلبهم مسلمين، حيث أضحى الأتراك أبطال المواقع الإكترونية للزواج.

… قوارب “حرقة” للجزائريات عن طريق زواج الأجانب

وقالت النائب فوزية سحنون، عضو لجنة الشؤون الخارجية بالبرلمان، وعضو سابق في لجنة المرأة والشباب التضامني في البرلمان العربي، إن ظاهرة تهريب الفتيات الجزائريات عن طريق الزواج الأجنبي واستقطابهن بمواقع إلكترونية خاصة بالارتباط الشرعي، عملية مبرمجة، هدفها تفكيك الأسرة الجزائرية، بعد أن استقال الأولياء من ممارسة دورهم في تربية الأولاد، محذرة من نتائج هذه الظاهرة التي جاءت حسبها، في وقت يهرب الشباب عبر قوارب الموت، حيث تهرب الفتيات عبر أجنبي تحت غطاء زواج شرعي.

وكشفت فوزية سحنون عن حالات زواج الجزائريات بالأجانب، التي باءت في الأخير بالفشل، حيث إن عملها في البرلمان العربي، جعلها تطلع على مثل هذه الحالات، قائلة إن مئات الجزائريات ضائعات في الخارج رفقة أولادهن، منهن من تزوجن دون وثائق تحميهن.

وترى المتحدثة أن الترويج لمواقع إلكترونية، قصد البحث عن زواج شرعي إسلامي، هو ترويج لتحطيم الدولة الجزائرية، وإن الديمقراطية ليس معناها الخروج عن العادات والتقاليد، حيث أكدت أن مشروع الدستور الذي سيعرض على الاستفتاء الشعبي، يخدم المرأة الجزائرية من خلال عدة قوانين، وإن الدساتير الآتية ستتيح أكثر الديمقراطية للمرأة وتحسن وضعها وتحميها من كل أشكال العنف، حيث ستجد الجزائرية مناخا مناسبا لها، قد لا تجده في بلدان تحلم بأن تعيش فيها.

وأشارت النائب فوزية سحنون إلى تأثير منصات التواصل الاجتماعي على الفتيات الجزائريات، واصطياد المسلسلات التركية لعقولهن، مما جعل بعض الأتراك ومنهم من ينشطون ضمن عصابات أو شبكات منظمة يستدرجونهن عن طريق مواقع زواج حلال.

ودعت إلى نشر الكثير من الوعي، في ظل انتشار قوارب “الحرقة” للجزائريات عن طريق ما يعرف بزواج المسلمة، وشريك الحياة المسلم، حيث تعمل حسبها جهات أجنبية، وبعض الأوربيين والعرب على الدخول إلى هذه المواقع لاصطياد المرأة واستغلالها في أمور أخرى، حتى وإن تحققت بعض العلاقات وانتهت بالزواج، فإنها في الغالب تنتهي بالفشل.

حماية المرأة من الجرائم الإلكترونية محدودة

ومن جهته، حذر المحامي إبراهيم بهلولي، أستاذ الحقوق بجامعة بن عكنون، من العلاقات الإلكترونية والفايسبوكية للجزائريات مع الأجانب، وقال إنها علاقة غير محمية، ويمكن أن تستغل للحصول على صور فاضحة أو عارية للضحية لاستغلالها في أمور أخرى.

وقال بهلولي إن الزواج بالأجانب فاشل في نسبة عالية منه، مؤكدا أنه اطلع على ملفات طلب طلاق لجزائريات وقعن ضحية لسوريين ومصريين وعراقيين وأتراك، مفيدا بأن القانون في مجال التشريع الخاص بالجريمة الإلكترونية ناقص، والاتفاقيات المبرمة مع الدول الأخرى تعد، حسبه، على أصابع اليد، حيث يمكن أن تستغل المواقع الخاصة بالبحث عن زواج الحلال، في أغراض أخرى قد تكون شخصية أو تخدم عصابات أو هدفها سياسي يسعى للمساس بالدولة الجزائرية، من خلال الجوسسة، أو أهداف أخرى.

الزواج علاقة مقدسة فلا تجعلوه قاربا للهروب إلى الخارج

وتأسف الشيخ سليم محمدي، مفتش التوجيه الديني والتعليم المسجدي بوزارة الشؤون الدينية، من جعل الزواج كرباط مقدس، في تحقيق أغراض أخرى، وقال إن التعارف قبل الزواج كمشروع هدفه في النهاية أسرة وأولاد، جائز شرعيا حتى ولو كان عبر مواقع إلكترونية، لكن حذر من هذه الأخيرة التي قد تكون وسيلة تجر المرأة إلى التنازل عن بعض الأشياء.

وأوضح الشيخ محمدي أن أحسن طريقة تبحث بها المرأة عن ابن الحلال، هي اللجوء إلى جمعيات وطنية تستقبل ملفات وصورا ومعلومات عن الطرفين، لكن المواقع الإلكترونية ومنصات التواصل مع الأجانب قد تأتي بما لا تحمد عقباه وتوقع المرأة في المحظور.

“حرقة” الذكور رفعت حدة المخاوف من العنوسة

وقال الدكتور مسعود بن حليمة، مختص في علم النفس، إن ضغوطات العنوسة زادت في السنوات الأخيرة في الجزائر، وإن زيادة عدد الإناث في التسعينيات، وقتل الذكور في العشرية السوداء و”الحرقة” مؤخرا، ساهمت كثيرا في ارتفاع ظاهرة العنوسة في الجزائر، مشيرا إلى أن المرأة أصبحت تتجاوز الـ30 سنة اليوم ولا تتزوج.

وأكد أن الرغبة في الزواج من أجانب سواء كانوا عربا أم أوروبيين، هو هروب غير مباشر من الواقع، وخاصة أن الجزائرية اليوم ترغب أكثر في إنجاب أطفال، والتمتع بالحرية في آن واحد، ولا يهمها الزواج كزواج، وهذه الرغبة جعلتها تطمح إلى زواج أكثر رفاها ويحقق المفخرة ويجلب المال، وهو الزواج بأجنبي.

وحسب بن حليمة، فإن زواج الأجانب يخلص من ثقل العادات والتقاليد ويجلب الحرية، ويجنب الفضيحة، حيث إن الدافع المادي الافتخاري تولد من سلوك رسخته المسلسلات التركية التي سيطرت على عقول بعض الجزائريين، وصورت لهم أن تركيا جنة، وأن هناك بلدانا غير الجزائر تجد فيها متعة الحياة.

وأكد مسعود بن حليمة أن مواقع الزواج عبر الإنترنت ومنصات التواصل الاجتماعي خاصة “الفيسبوك”، تديره مكاتب تجارية ليست لها علاقة بالمشاعر والعلاقات الشرعية.

الحرقة الزواج بالأجانب المسلسلات التركية

مقالات ذات صلة

600

29 تعليق
  • الأحدث
  • الأقدم
  • رامز

    الطمع و التكبر على ابن البلد هو السبب الأول إلى هذه المتاهات

  • خليفة

    الزواج عن طريق الفايسبوك مغامرة خطيرة تقوم بها بعض الفتيات بحثا عن السعادة فيما وراء البحر ،فهناك ازواج افتراضيون يقدمون اغراءات كثيرة للبنات و يعيدونهن بالجنة على وجه الارض ،و لكن هدفهم ليس الزواج و انما البحث عن المتعة الموقتة و المحرمة ،و بعدها تجد الضحية نفسها مرمية في الشارع،فنسبة نجاح الزواج بالاجانب قليلة جدا ،و نسبة الطلاق فيها اكبر ،و بالتالي فهذا النوع من الزواج مخاطرة غير محسوبة النتائج،فبقاء البنت في دفء العائلة مصونة و مكرمة و لو عانسا افضل لها الف مرة من زواج المغامرة.

  • TAFOUGT

    جواسيس وعصابات إجرامية تستغلهن للهروب إلى الخارج … لا تمسحوا كل مصائب البلد في الجزاسيس والعصابات والحقيقة أن الكل سئم ومل من هذا البلد بعد عشرات السنين من انتظار الفرج مما جعل كل الأبواب مغلوقة الا باب واحد اسمه الهجرة بل الهروب فبعد أن كانت الهجرة بنوعيها : القانونية والغير شرعية أي الحرقة حكرا على الرجال فقط دخلت في السنوات الأخيرة الجزائريات على الخط وخاصة الجامعيات ثم الزواج من الأجانب هو فقط طريق أو وسيلة للهروب من الواقع المر الذي يعيشه الجزائري علما أن النساء أيضا بشر يحتاج الى : الحرية والعمل والسكن والسيارة والسياحة والنظافة والتنقل .. وكلها منعدمة في الجزائر

  • شاهد

    كل هذه المصائب سببها النظام للفاسد

  • hmz

    و لاشان نتع لابوسط …مش هي لي تهرب الناس للخارج

  • لمقرمش

    الشركة هلكة ليست في مجال التبزنيس مهما خسرت من أموال ستعوض لاحقا، ولكن الهلاك الحقيقي حين تبني حياتك كلها على أساس الخداع ومابلاك إذا أنجبتي منه أولاد تسكونين قد كتبتي نهاية حياتك وستضطرين التعايش مع عذاب الضمير طيلة حياتك!؟

  • قل الحق

    الزواج نصف الدين، له اركان تماما مثل ما للايمان اركان ستة و للاسلام اركان خمسة، اما من فهمت الزواج عبر البرمجة العصبية التي تلقتها من الافلام و المسلسلات فما عليها الا ان تبحث لها عن مبرمج مثلها، لم تكن جداتنا تعرفن ازواجهن الا ليلة عرسهن، فانجبن الرجال و النساء و الاطارات في ظل ظروف صعبة جدا لكن تسودها المودة و الرحمة و التكافل و الايثار، اما بنات اليوم فالزواج عندهن فارس الاحلام الذي رأته في المسلسل و السكن الخاص و السيارة و الجواهر، هذا ليس منطق من تريد الزواج على سنة الله و رسوله، هذا منطق الجواري.

  • ديار الغربة

    هذه العادة دخيلة على الشعب الجزائري
    المعروف بأن بنت الجزائر لا تتزوج إلا جزائريا إبن بلدها البار مهما كانت الظروف
    كم من جزائرية ندمت على زواجها من أجنبي والله كارثة و لا قوة الا بالله العلي العظيم…لن يفهمك إلا إبن بلدك
    أما الأجنبي فوالله سوف يحط من قيمتك مع مرور الزمن و آخرتها طلاق و يتزوج بنت بلده التي تفهم عقليته و يفهمها

  • CDVH

    ليست العنوسة هي السبب، و الدليل انكم قلتم فتيات في سن صغيرة يتزوجن بشيوخ. اعرف الكثير من الشباب متدينون و محترمون عندما يخطبون يتم رفظهم بحجة الدراسة، العمل، صغيرة في السن. الفتاة اليوم اصبحت تجد الف سبب لرفض الزواج في المقابل لا تجد اي حرج في اقامت علاقات غير شرعية و ان كانت عبر وسائل التواصل الاجتماعي. السبب هم الاولياء الذين يعطون الحرية المطلقة لبناتهم، نعم غير مقبول ان يزوج الوالد ابنته و هي غير راضية و لكن على الاقل ينصحها باهمية الزواج و المبادرة اليه.

  • CDVH

    المقال لم يتطرق للكثير من الخبايا، حيث ان الكثير من الجزائريات مرميات في شوارع اوربا بعد ان لعب بعقولهن بعض السورين المهاجرين الذين في الاصل لا يملكون وثائق الاقامة. و الاخطر من ذلك ان بعض الفتيات يقعن في شبكات الدعارة و الله المستعان. اقول للشيخ الذي يقول ان التعارف قبل الزواج جائز بان الكثير من اهل العلم حرموا هذا التواصل درءا للفتنة و هاهي الفتنة موجودة بين يديك بل حرموا حتى تواصل المخطوبين مالم يتم العقد.

  • مسعود

    هناونا منهم،

  • امينة

    الله يسهل موضوع المقال ينطبق على كل شعوب العالم وسبب الرئيسي في ذلك الانترنيت وغياب الوعي و تربية الشباب الصحيحة إطار الأسرة والمدرسة والاعلام وغيره من المؤسسات المنوط بها ذلك هذو كامل مع قيام الليل والصدقة والدعاوي أو يا ربي؟ ؟؟؟

  • CDVH

    يجب التاكيد على ان الزواج اذا لم يكون بموافقة الولي فهو باطل و غير شرعي. لقول النبي صلى الله عليه وسلم: ” أيما امرأة نكحت بغير إذن وليها فنكاحها باطل فنكاحها باطل فنكاحها باطل” . ولقوله صلى الله عليه وسلم: ” لا نكاح إلا بولي وشاهدي عدل وما كان من نكاح على غير ذلك فهو باطل….”

  • دحمانوس

    كيفاش نعمل كيفاش اندير؟ بناتنا يقعن فريسة سهلة في العالم الافتراضي للمسلم البطل الرومانسي و الذكور يقعون فريسة سهلة لحوت البحر الابيض المتوسط.

  • مسلم بن عقيل

    كل من تتزوج اجنبي تسقط عليها الجنسية نورمالمو هكذا مايخلطولناش البلاد
    اصلا الاتراك اكبر مغندفين هوما والمصريين

  • احمد

    لن تجد خبير أو ممثل جمعيات نسائية او حقوقية يتكلم عن تعدد الزوجات للقضاء على العنوسة، وقوانين الأسرة التي جاء بها بوتفليقة دمرت الأسرة والمجتمع بالكامل حيث منحت العصمة بيد المرأة وكبّلت أيدي الرجال وأصبحوا لا يفكرون بالزواج أصلا!
    الدكتور مسعود بن حليمة يتهم العشرية السوداء وهجرة الشباب في عنوسة النساء، ولكن هذا غير صحيح لأن العشرية مر عليها ٢٥ سنة والمشكل أن الشباب فرضوا عليه تقديم بطاقات الخدمة الإجبارية في ملفات التوظيف ومن لم يفعل وجد نفسه عاطل واحتلت النساء مناصب عمل الذكور، واليوم ترفض فتيات الزواج من بطالين ويطالبن بمهر عال وسكن فردي! ولكن الأجنبي لا يطلبون مهر ولا وسكن من أجل الجنسية

  • محمد

    طالعت في موقع اجنبي على استغلال عصابات في مصر لفتيات بتخذيرهن وسرقة أعضائهن، فعلى الفتيات الحذر واصلا مصر حالتها الاقتصادية أسوأ من الجزائر!
    الأتراك للأسف الكثير منهم مسلم على الفطرة ولا يصلون أو يصومون ويشربون الخمر ولا يأكلوا الحلال، وأعتقد أن هناك سوريين أو عرب مقيمين بتركيا ليست لديهم جنسيات يصطادون الجزائريات للاستمتاع! نفس الشيء يحدث في ألمانيا حيث يوجد مئات الآلاف من السوريين ليست لديهم الجنسية الألمانية وصاروا يصطادون الجزائريات وبعدها يرمونهم بالشارع ويأتوا بفتيات غيرهن، والقانون لا يحمي من تتزوج لاجئ!
    مشكلة الجزائريات هو الطمع والآباء يفرضون المهر على الجزائري وليس على الأجنبي!

  • tadaz tabraz

    أسباب زواج الجزائريات بالأجانب هي نفسها أسباب زواج الجزائريين بالأجنبيات وخاصة الفرنسيات وهي الهروب من البلد أي الزواج بالأجانب ليس هدف بحد ذاته بل وسيلة للهجرة وفقط تماما كما يتزوج شبابنا بفرنسيات في سن أمهاتهم وجداتهم من أجل وثائق الاقامة
    هناك جزائريين يختصرون الحياة في الزواج والسكن والعمل . لكن الحياة أيضا هي الطرقات الخالية من الحفر والممهلات الفوضوية والبيئة النظيفة والحياة الليلية ( الى ما بعد منتصف الليل ) والسينما والمهرجانات الثقافية والرياضية ووسائل النقل العصرية وليست خردة الحافلات الصينية والمستشفيات والجامعات المحترمة .. الخ

  • سراب

    مشكلة الجزائريات هو الطمع والآباء يفرضون المهر على الجزائري وليس على الأجنبي!

  • الاسكندراني

    الي التعليق 17 حبيبي المرأة تزوج وتختار رجل مش علشان ظروفه الاقتصادية لكن علشان مميزاته الشخصية بتحبها وثانيا مصر مش حالتها الاقتصادية أسوأ بالعكس حالنا افضل بكتير خدمات وكل شي بشهادة صديقة جزائرية ليا جت مصر وتحديدا الإسكندرية وقالت الي موجود في الإسكندرية رغم أنها مش عاصمة مصر مش موجود حتي في العاصمة عندنا في الجزائر .. ومعندناش نسبة المرتبة الي عندكم ولا ملايين في فرنسا ولا ظاهرة زواج المصريات من الخارج أو من جزائريين حتي زي حب زواج الجزائريات من مصريين يعني نعيش حياة أفضل ويكفي البلد لي تتكلم عن حالتها الاقتصادية بها بنية تحتية وامكانيات وملاعب حتي مجرد ملاعب لا تمتلكها الجزائر

  • *

    للمعلق 20
    الاخ ينبه بنات بلده من بعض المخادعين في بلدان شقيقة.. فما ضرك هو لا ينعتك انت شخصيا فكما عندكم مخادعون لدينا ايضا لكن الفرق في حجم الاضرار حالة وقوع مشكلات بينهما لاقدر الله

  • Mellaiss

    وما محل تعديل الدستور بالموضوع؟! الذي تروجون له حتى بالمواضيع الإجتماعية البعيدة كل البعد
    ثانيا: كلمة ” عانس” وما ألص بها من صفات ” الدونية” هي صورة نمطية ألصقتها وسائلل الإعلام بكثرة التكرار والإجترار حتى أصبحت الفتيات تراه عيبا يلازمها وتحاول التخلص منه بشتى الطرق المتاحة لها

  • كمال

    التعليق 17 الجزايرية بتحب تتجوز مصري علشان رجولته وصفات شخصية وخفة دمه والمصري يملك كاريزما وبعدين ازاي تقول ظروف اقتصادية اسوا والالاف الجزايريات تعيش في خير مصر وتركوا بلدهم لو كنتم افضل لما خرجوا من الجزاير وبعدين متزوجين كمان من سوريين واجانب اوروبيين والله اعلم زوجها الاوروبي مسلم او لا ونفس اسباب زواجهم من الخارج هو زواج الجزايريين الرجال من الخارج ولو في عقلك الامور الاقتصادية هيا المعيار الوحيد يدل علي حالتكم الاقتصادية صعبة اصلا عندكم نسبة حراقة في البحر عالية وست ملايين جزايري يعيش من خير فرنسا المحتلة ويتمتع بجنسيتها الفرنسية لكن مصر مش عندنا كل دا حتي تونس تروحوا سياحة لها لرخصها

  • خيرة

    الكلام كلوا صحيح انا كنت نعمل موصفة في وزارة الصحة وتعرفت على سوري من اصل فلسطيني بالمانيا ورحت لحد عندوا مرة على طريق فيزا لفرنسا ومرة فيزا لإيطاليا الان ألمانيا رفظوا الي الفيزا المهم حبيتوا مهوش كيف لخماج اللي عندنا في الاول زواج الفاتحة ثم زواج البلدة لما غير وشو مع وحدة سورية كانت عندي الاقامة الالمانية مايهمني راح اجيب اللي احسن

  • ياسين الجزائري

    الى التعليق رقم 20 : من اول جملة وانت تخترع وتؤلف من قال لك ان المراة تتزوج لاجل صفاتك او لاجل شخصيتك اتظن نفسك بالقرن 18؟؟ اغلبهن يبحثن عن الراحة المادية سواء صرحن بذلك ام لا ،الا من رحم ربك … اما بالنسبة لبلدي العظيم الجزائر شلل فمك قبل ما تحكي عليه ايها المصري فنحن ابو الدنيا ان كنتم امها ولا يعلو صوت المراة على الرجل اعرف حدودك جيدا ، عن اي خدمات وبنى تحتية تتكلم ؟ يا ولدي انتم دولة سياحية ان لم تهتموا بالمظهر فستموتون جوعا وماذا عن اللب ؟ طبعا فارغ اتظننا قليلي اطلاع او نتحدث من فراغ مثلكم اغلب شعبكم يتخبط بالفقر والعوز وجمال المظهر مصصم للساسة وللسياح وليس لكم..ييتبع

  • ياسين الجزائري

    المراتب يا ابو مراتب: 1- الفقر: 22 مليون مصري تحت خط الفقر،2- البطالة،3-الاجرام،4- اللجوء والتشرد ببلدان الناس فقد حطمتم الرقم القياسي في هذا ناهيك عن العدد المهول من ابناء بلدك والذين يشتغلون لدينا كما ان الدخل لدينا مرتفع مقارنة بكم اما عن الملاعب فلدينا ما يكفي والحمد لله وحالتها افضل من ملاعبكم المنكوبة الخردة وانتم مجبرون على تشييد اكبر قدر من الملاعب لكي لا يطير منكم مقر الكاف مكره اخاك لا بطلا ولو توقفتم عن التحايل والمكائد والرشاوي وتحول مقر الكاف لدينا سترون ملاعبا لم تروها بحياتكم جاي تكلمني عن الملاعب ؟ يكفي اننا نملك اكبر جامع في افريقيا وثالث اكبر جامع في العالم …يتبع

  • ياسين الجزائري

    ردا على الشبهة:،”ويرى البعض أن الجنسية الأجنبية صارت إحدى مواصفات “فارس الأحلام” عند بعض فتيات مصر أخيرا.”،أربعـة ملايين ولـدوا لمصريات متزوجـات من أجـانب، ويشير تقرير الإحصاء المصري إلى أن عقود زواج المصريات من سعوديين الأعلى بين حالات الزواج من عرب، خلال عام 2018، بعدد 937 عقد زواج، يليه عقود الزواج من سوريين بعدد 544 عقد زواج، فيما بلغ عدد عقود الزواج من سودانيين 328 عقدًا.وبلغ عدد عقود الزواج من أردنيين 310 عقود، فيما بلغ عدد عقود الزواج من جنسيات عربية أخرى 469 عقدًا، حالات الزواج من أجانب 843 عقد زواج، الزواج من ليبيين بعدد98 حالة هذا كله في 2018 فقط!

  • محمد

    الي التعليق 17 لو كانت لقت الخير في بلدها الي تقول اقتصاديا افضل مكنتش راحت مصر جود الآلاف الجزائريات في مصر يعني حال مصر افضل .. انتم مثلا تعملوا سياحة في تونس بالملايين علشان رخيصة يعني الحال صعب لكن احنا في مصر مش بتروح دولة تانية بلدنا كبيرة وجميلة ونعمل فيها سياحة اكتر من مكان وخدمات وفيه بناء وتعمير مش موجود عندكم

  • محمد

    الي الاخ 21 طبعا معاك حق الزواج لا يبني علي جنسيات الزواج بين شخصيات وقد يكون جزائرية تعيش في سعادة مع مصري أو أي جنسية ويكون افضل لو كانت عاشت مع شخص من ابن بلدها تقدم لها وممكن تلاقي المشاكل معه .. النقطة مش جنسية لكن صفات شخصية

close
close