السبت 15 ديسمبر 2018 م, الموافق لـ 07 ربيع الآخر 1440 هـ آخر تحديث 21:35
الشروق العامة الشروق نيوز بنة تي في
إذاعة الشروق
ح.م

أريد الفضفضة لتلقي نصائح من فضلكم فأنا متعبة بسبب حب السوشيال ميديا وهذه التفاصيل:

أنا شابة من المغرب، عمري 18 سنة، وقد تعرفت على شاب من مصر منذ حوالي سنة وأصبحت أحبه كثيرا رغم أني لم أره، يعني حب على النت فقط..

مختصر القصة أنه حصلت مشاكل بيننا وانفصلنا، وقد قال أن أمه رفضت ارتباطه لأنه لم يكمل دراسته الجامعية بعد ولازم يدخل على الجيش..

أنا أحبه كثيرا وأريد نسيانه ولكني لم أستطع.. هو طيب وخلوق لكنه أصبح قاس معي مؤخرا ولا يكلمني مطلقا.. أردت أن أحرك مشاعر الغيرة بداخله وتكلمت مع صديقه كي أوقعه ثم ندمت فماذا أفعل الآن؟ ما رأيكم وما توجيهاتكم؟

أمال من المغرب

ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

الرد:

تحية طيبة أختي الكريمة والله أسأل أن يوفقك ويريح قلبك ويأخذ بيدك لطريق الخير وبعد:

مختصر الحكاية عزيزتي ليس رفض أمه ولا دراسته التي لم يكملها بعد ولا الخدمة الوطنية التي تنتظره كما قلت وبررت له وإنما خيط الوهم الذي علقك به وهو يعرف ظروفه جيدا، وهذا منتهى الاستغلال..

أنت شابة في مقتبل العمر وأمامك الكثير لتتعلميه في هذه الحياة كي تعيشيها بوعي وحب، لذلك أنصحك بأن تمسحي دموعك جيدا وتعاهدي نفسك على فتح صفحة جديدة مليئة بالتفاؤل والأمل.. صفحة لا وجود فيها للعلاقات العاطفية المحرمة التي تكسر القلوب ولا لحب السوشيال ميديا الذي فيه من الكذب ما ليس في غيره..

أنت لا تعيشين حالة حب وإنما الفراغ هو ما يدفعك لهكذا شعور.. الفراغ هو الذي يصور لك الواقع على غير حقيقته ويجعلك دائمة البكاء ومتوهمة بأنك غير قادرة على النسيان، وإن جئنا لتبسيط الأمر فأنت بحاجة إلى الانشغال بأمور أكثر أهمية والالتزام بشرع ربك الذي ينصح بالابتعاد عن الشبهات، خاصة بالنسبة للمرأة كونها لا تملك شيئا أغلى من شرفها وكرامتها وعزة نفسها..

لحظات الحياة ثمينة أختي وعليك استغلالها والعيش بحب للوصول إلى مرتبة السعادة.. ربما تقولين بأن سعادتك تلاشت لكني أقول لك بأنها فترة عصيبة وتمر بإذن الله وكأنها لم تكن وستضحكين على نفسك بعدها وتتساءلين كيف كنت حمقاء وصدقت بأنك أحببت شخصا لم تريه ولم يستطع أن يوفي بوعوده!!

وعن رغبتك في إثارة غيرته فأنا أقول لك بأنه ضرب من الجنون ليس إلا، لأن الرجل الذي يحب بصدق لا يترك حبيبته مهما كانت الظروف قاسية، ولو كان يحبك لما ابتعد بمبررات واهية.. لو كان يحبك لما تلاعب بعواطفك عاما بأكمله ثم انسحب ببرودة أعصاب.. هو مجرد شاب متلاعب وما أكثرهم في الفيسبوك ومواقع الزواج ومواقع التواصل الاجتماعي لذلك فليس أمامك من حل سوى النسيان، وإليك بعض الخطوات العملية:

ـ امسحي جميع المحادثات التي حصلت بينك وبينه وتخلصي من كل الصور التي ربما تحتفظين بها للذكرى.. لا تقولي لا أستطيع وإنما تشجعي وافعليها كما فعلها وتركك.

ـ توقفي عن مراقبته من بعيد وعن تقفي خطواته وتتبع أخباره لأن ذلك سيتعبك ليس إلاّ، والأفضل من ذلك هو قراءة ورد من القرآن الكريم الذي فيه راحة للنفوس المتعبة، وصلاة ركعتين للفضفضة للخالق الذي يسمع ويرى.

ـ لا تتابعي المسلسلات التركية والهندية وقاطعي كل ما له صلة بالأمور العاطفية والرومنسية، من أغاني وروايات وأخبار الصديقات، وكبديل صحي وآمن عليك بالحصص الترفيهية، وقراءة النكت وكتب الطرائف والنوادر فهذا أدعى لانشراح الصدر ولين القلب وابتهاج الأسارير.

ـ مارسي بعض الحركات الرياضية ولو في المنزل لأنها تزيل الضغط وتحسن المزاج وتحفز على إفراز هرمون السعادة والفرح.

ـ لا تفوتي أي مناسبة اجتماعية أو خرجة ترفيهية أو تطوعية كي لا تدخلي في حالة اكتئاب، وتذكري دائما أنك مازلت في عمر الزهور وأن أمامك الكثير لتتعلميه.

ـ ضعي كرامتك فوق كل اعتبار وآمني بأنك وردة يجب أن يبقى عبيرها طيبا ولا ينبغي أن تكون إلا بين يدي بستاني يعرف جيدا كيف يتعامل مع الورود ويسقيها بالحب والحنان كي لا تذبل.

أتمنى لك كل التوفيق عزيزتي وتابعينا بأخبارك والله المستعان.

للتواصل معنا:

fadhfadhajawahir@gmail.com

https://goo.gl/a4c7cy
الحب السوشيال ميديا العلاقات العاطفية

مقالات ذات صلة

  • فضفضة

    تركتها ثم ندمت.. كيف أستعيدها؟

    بدون مقدمات ولا إطالة ولا لف أو دوران أخبركم بقصتي مع هند.. قصة بدأت بنظرة وانتهت بندم ولا أعرف كيف أنسى ما كان.. أنا شاب من…

    • 2256
    • 9
5 تعليق
  • الأحدث
  • الأقدم
  • samirdz

    تحبك حبة يا تافهة

  • محمد

    انك لم تحبي شخصه انما احببت خيالاته وكذبه عليك وعيشك في الاحلام ولكن حلم العربي انما هو حلم افتراضي نعيشة كي ننسى همومنا الرجل او المرأة سيان ان الرجل او المرأة العربيين اذا وجد المال ذهبت حلاوته منه والمرأة اذا وجدت السكن والزوج ذهبت عنها السعادة وعندما راجعت العديد من المشاكل التي تتخلط فيها مجتمعاتنا وجدت باننا ابتعدنا عن الدين وتركنا انفسنا نغرق ولااحد ينتشلنا

  • جزائري

    عمرك 18 سنة المفروض تنشغلي بدراستك اولى من علاقة الحب
    وكما قالت لك المختصة تعيشين حالة فراغ وضياع في نفس الوقت وهذه حالة المراهق في هذا السن الاكثر خطورة
    لكن لا ننكر انا بمجتمعنا لا يوجد اهتمام بالحالة النفسية لابنائهم نهائيا

    فقد يكون ابنه جالسا مثل الصنديد وابنته مثل البطلة الى جانبه ويقول هم واكلين شاربين ما خصهم والو

    لكن داخلهم يكاد ينفجر وحالتهم النفسية في تعقد مستمرة وافكار متضاربة تبحث عن مخرج
    اهتموا قليلا بابنائكم وبناتكم لانه حقيقة ما نراه اليوم بالشوارع هو نتيجة اهمال التربية والاهتمام من طرف الأولياء التائهين في دنيا الوظائف والبحث عن المناصب العالية والرواتب المرتفعة .

  • عادل

    قصص الحب، التي تتم في الانترنت لا تنجح حتى لو كان شخصين من نفس البلد
    ومن اهم الصعوبات التي تعترض العلاقة
    1- احد اشخاص لا يظهر شخصيته الحقيقة
    2- بعض شباب يبحث عن تسلية
    3- ممكن بعض اهل لا يوافق على زواج من فتاة لا يعرفها،فهل يهتمون بمعرفة اصلها
    4- ممكن يكون غير مستعد لتحمل تكاليف الزواج او لا يعمل
    5- ممكن اهله يخترون له عروسة من اقاربهم او يعرفون بنات الجارة او بنات صديقة اي الام هي من تختار
    6- ممكن يكون غير ناضج ومستعد لزواج
    7- ممكن يكون اكتشف اشياء غير مشتركة او اختلافات او اكتشف نقاط ضعف ، كلما طالت العلاقة ممكن يحدث ملل او يتناقص الحب

  • امينة

    الحب عبر الاثير مجرد اكاذيب عليك الاهتما م بدراستك او ممارسة رياضة العدو المسافة الطويلة مراطون للخروج من حالة الضغط والاكتئاب

close
close