-- -- -- / -- -- --
إدارة الموقع
بوطاجين يتحدث عن "زوبعة" مقاله عن أمين الزاوي

أحترم الحرية والتنوع لكن العنصرية ليست وجهة نظر

زهية منصر
  • 708
  • 0
أحترم الحرية والتنوع لكن العنصرية ليست وجهة نظر

قال الدكتور السعيد بوطاجين إن ما أثاره بخصوص مقال أمين الزاوي، الذي كتب في صحيفة وطنية، لم يكن الهدف من ورائه الإساءة إلى الكاتب، لأنه صديقه ويدافع عن حريته، لكن تأجيج العنصرية والتفرقة ليس وجهة نظر، ولا يحق لأي كان أن يتهكم على جزء من الوطن، خاصة أنه جاء من طرف مثقف وكاتب، يفترض أن يكون الجدار الذي تتحطم عليه كافة الفوارق، خاصة وأن المقال جاء في توقيت حساس ومن شأنه أن تكون له تبعات وخيمة.

وأوضح بوطاجين، في اتصال معه، أن الظرف الذي نعيشه يقتضي الحكمة وليس التهور، ولو كتب أمين الزاوي أو أي كان مكانه عن القبائل من هذا الكلام، كان سيكون له نفس الموقف، مؤكدا أنه لم يرم من وراء مقاله إلى خصومة شخصية مع الكاتب، لكنه طرح تساؤولات وموقفا للنقاش، وكشف أنه تحدث مع الكتاب وأوضح له أن الهدف من إثارة الموضوع هو الدعوة إلى الكف عن نشر الفتنة، لأن العنصرية ليست وجهة نظر، وقد حرض بوطاجين في الرسالة التي كتبها على أن تكون شديدة الاحترام دون تجاوزات ومن دون الدخول في مواقف الكاتب ولا آرائه الشخصية، لكن، “اغتيال الوطن لا يدخل في باب الحرية الشخصية، وإذا كان الأمر كذلك فعلينا الاعتذار إلى فرحات مهني رئيس الماك، وتشجيع حركته الانفصالية، كما يجب الاعتذار إلى الحركات الإسلاموية المتطرفة بتبرير اغتيالاتها”، و”العنصرية ليست وجهة نظر”.

وأضاف بوطاجين، في اتصاله مع “الشروق”، أن “النخبة في البلد اليوم أمام مسؤولية تاريخية ووطنية لإعمال العقل ونشر قيم التسامح والحرية، لكن علينا أيضا احترام بعضنا البعض واحترام مجتمعنا، وعدم نشر الفتنة، ولا يمكن اعتبار ما يفرق الوطن حرية شخصية، لأن العنصرية ليست وجهة نظر”.

أضف تعليقك

جميع الحقول مطلوبة, ولن يتم نشر بريدك الإلكتروني. يرجى منكم الإلتزام بسياسة الموقع في التعليقات.

لقد تم ارسال تعليقكم للمراجعة, سيتم نشره بعد الموافقة!
التعليقات
0
معذرة! لا يوجد أي محتوى لعرضه!