الجمعة 21 سبتمبر 2018 م, الموافق لـ 11 محرم 1440 هـ آخر تحديث 11:10
الشروق العامة الشروق نيوز بنة تي في
إذاعة الشروق
ح.م

عبد الرزاق بوكبة

خلافا لكثير من الكتاب الذين يفضلون الإعلان عن جديد أعمالهم مع كل دخول أدبي، كشف الروائي عبد الرزاق بوكبة في الأسبوع الأخير من رمضان وقبل الموعد الأدبي ببضعة أشهر أنّ دار “أفق” للنشر تعتزم إعادة نشر كتبه ضمن “كوفري” واحد، مع إمكانية بيعها مجزّأة.
سيبلغ عدد كتب “الكوفري” 11 عنوانا هي: “من دسّ خفّ سيبويه في الرّمل؟” الصّادر عن المكتبة الوطنية الجزائرية ودار البرزخ عام 2004 و”فصول المعطف” (دار ألفا عام 2008) و”وحْم أعلى المزاج” (دار فضاءات الأردنية عام 2015)، و”يبلّل ريق الماء” (عن دار فيسيرا عام 2013) و”الثلجنار” بالاشتراك مع الزجّال المغربي عادل لطفي، الصادر عن بيت الشعر في المغرب عام 2014 و”أجنحة لمزاج الذئب الأبيض” (دار ألفا عام 2008) و”كفن للموت” صادر في 2016 عن دار العين المصرية، و”ماء سريع الالتهاب” الذي يصدر للمرة الأولى، و”جلدة الظلّ: من قال للشّمعة أفّ؟” (دار ألفا عام 2009) و”ندبة الهلالي: من قال للشمعة أح؟” الصادر عن مؤسسة آناب عام 2013، و”يدان لثلاث بنات، ويليه: بوصلة التيه” (صدر في 2017 عن دار الجزائر تقرأ).
وقال عبد الرزاق بوكبة لـ”الشروق”: إن كثيرا من كتبه نفدت من السوق بما جعلها مجرد أرقام في رصيده، ومن شأن إعادة نشرها أن تجعلها متوفرة للقارئ الراغب في امتلاكها كاملة أو مجزّأة. كما أن نشرها في “كوفري” واحد يجعل الباحث الرّاغب في مقاربة التّجربة في مواجهة العناوين التي شكّلتها كاملة.
بوكبّة المعروف باشتغاله على أكثر من جنس أدبي، وترجمت بعض نصوصه إلى الإنجليزية والفرنسية والإسبانية والألمانية والفارسية والتركية والأمازيغية أكدّ أنه سيجعل من إعادة نشر كتبه السابقة فرصة لأن يقطع جماليا مع المرحلة السابقة، قصد الدخول في مرحلة جديدة على مستوى المعمار واللغة والهواجس.

https://goo.gl/2XFWV8
الأمازيغية الجزائر عبد الرزاق بوكبة

مقالات ذات صلة

1 تعليق
  • الأحدث
  • الأقدم
  • adrari

    كل كتاباتك تميل الى اتباع مسار بوجدرة من المستوى المنحط لن يقراها اي احد .
    نطلب منك كوفري فيه 20 كتابا ليسهل حرقها مرة واحدة

close
close