الأحد 05 أفريل 2020 م, الموافق لـ 11 شعبان 1441 هـ آخر تحديث 18:11
الشروق العامة الشروق نيوز الشروق +
إذاعة الشروق
أرشيف

تفاعلت الطبقة السياسية في البلاد مع الذكرى الأولى للحراك الشعبي المصادف لـ22 فيفري المنصرم، مطالبين السلطة بضرورة التعجيل في استكمال باقي المطالب المشروعة التي دعا إليها الحراك، والتوجه نحو تأسيس دولة قوية مستمرة تحت رقابة الشعب.

وأكد رئيس حركة مجتمع السلم عبد الرزاق مقري، أن حراك 22 فيفري المنصرم، هو استكمال لمجهودات المناضلين السياسيين الرافضين لممارسات النظام السابق المبنية على سياسة فرض الأمر الواقع، مذكرا بتصريحات سابقة لحركته، والتي يعتبرها شرارة انطلاق الحراك الشعبي، مضيفا خلال الملتقى الجهوي لهياكل حزبه أمس، أن حمس كانت من الأحزاب السياسية، التي قاومت النظام السياسي قبل الحراك.

بالمقابل، جدد رئيس حركة مجتمع السلم، دعمه للإصلاحات التي باشرها رئيس الجمهورية، عبد المجيد تبون، مشيرا إلى أن الحراك الشعبي حقق عدة مكاسب وما تبقى منها، سيتحقق – حسبه – بتنظيم انتخابات تشريعية ومحلية “نزيهة”.

من جانبه، ثمن رئيس حركة البناء الوطني، عبد القادر بن قرينة، القرار الرئاسي الذي كرس الهبة التاريخية للشعب في 22 فيفري، يوما وطنيا للأخوة والتلاحم بين الشعب وجيشه، مطالبا بتسمية ساحة البريد المركزي “ساحة الحرية حسان بن خدة”، تخليدا للذكرى السنوية الأولى للحراك الشعبي المبارك ووفاء لشهدائه وعلى رأسهم حسان بن خدّة، نجل رئيس الحكومة المؤقتة خلال ثورة التحرير بن يوسف بن خدة، أول من لفظ أنفاسه داخل الحراك، وتحويل مبنى البريد إلى”متحف الحراك الشعبي”.

الأمين العام للتجمع الوطني الديمقراطي بالنيابة عز الدين ميهوبي، يرى أن الحراك الشعبي قد أعطى مفاهيم جديدة للعمل الديمقراطي وكرس مبدأ سيادة الشعب، قائلا: “الحراك الشعبي كان مؤشرا للتحذير من أن الدولة دخلت منعرجا خطيرا”، داعيا خلال لقاء رمزي بمناسبة ذكرى تأسيس الحزب، السياسيين والمسؤولين إلى ضرورة التخلص من “الشعبوية” التي تهدد الديمقراطية، على حد تعبيره.

الجزائر الحراك الشعبي عبد الرزاق مقري

مقالات ذات صلة

600

3 تعليق
  • الأحدث
  • الأقدم
  • Ahmed

    شي عادي صحف “تتبنى” الحراك.. وأخرى تحاول الركوب

  • ملاحظ

    حركة مجتمع السلم حزب كان منتفع من النظام السابق والان في ركوب الامواج للحراك تجاهلها سابقا، حزب دعى عبر رئيسها مقري بتمديد العهدة الرابعة لسنتين اضافيان..وشارك كل الانتخابات المزورة النظام السابق..الانتهازية والمصالح الضيقة تسري في عروقكم

  • سي احمد انتاع الارشيف

    أيها السادة الكرام لنكن أهل حق فالحراك الشعبي المبارك شعبي عفوي اندلع من التذمر الذي عاشته البلاد اين كان كل شيء يوحي بؤسا و شقاءا و كل من هب و دب يعين في منصب أكبر منه لا تسيير يسر و لا خطاب يشفي الغليل هرم السلطة معاق و العصابة تعبث يمينا و شمالا بمصير الجزائر فكانت الشرارة الأولى من إخوان لنا في خنشلة و خراطة و سيد بلعباس نهضوا و قالوا بالحرف الواحد كفى لقد بلغ السيل الزبى لا يغرنكم رؤساء أحزاب و لا شخصيات اشعلوا الشرارة الأولى بل جاء الفرج عفوي شعبي من بعيد خنشلة و خراطة و سيدي بلعباس لا كما يدعي مسؤولي ما يسمى التيار الديمقراطي المتشدقين و أوكار الإنفصاليين المهنيين أنهم هم …/…

close
close