إدارة الموقع
شبكة إجرامية، العثور على فتاة مشنوقة، أزمة سيولة

أخبار الجزائر | الأربعاء 27 جانفي 2021

أخبار الجزائر | الأربعاء 27 جانفي 2021
ح.م

تفكيك شبكة إجرامية أثارت الرعب في العاصمة

س. ع
تمكنت مصالح أمن الجزائر العاصمة، من وضع حد لجماعة إجرامية، بثت الرعب في أوساط السكان، مما أدى إلى الإعداد وارتكاب جناية الحرق العمدي الإجرامي لملك الغير متبوع بالحيازة والمتاجرة في المؤثرات العقلية وحيازة أسلحة بيضاء محظورة دون مبرر شرعي.
وحسب بيان ذات المصالح، فإن العملية تمت بناء على بلاغ تقدم به أحد المواطنين على إثر قيام مجموعة من الأشخاص بحرق سيارته، أين باشرت مصالح فرقة الشرطة القضائية التابعة لأمن المقاطعة الإدارية بئر التوتة التحريات الميدانية، حيث أسفرت عن تحديد هويات المشتبه فيهم بالتنسيق مع السيد وكيل الجمهورية المختص إقليميا وبعد استكمال جميع الإجراءات القانونية المعمول بها، تم تقديم المشتبه فيهم أمام الجهة القضائية المختصة إقليميا.

بيع بالإهداء لكتابين حول تاريخ الجزائر

تنظم مكتبة شايب دزاير التابعة للمؤسسة الوطنية للاتصال والنشر والإشهار بيعا بالإهداء لكتابين “الأطفال عبر التاريخ في العالم وفي الجزائر” و”نساء ميزن تاريخ الجزائر” للكاتب مصطفى خياطي الصادرين باللغة الفرنسية، وهذا اليوم الخميس بمقر المكتبة شارع باستور.

الدرك يحقق في شبهات فساد بعدة مطاحن بالمسيلة

أحمد قرطي
تحقق المجموعة الإقليمية للدرك الوطني بالمسيلة، في تجاوزات داخل المطاحن حسب ما أكده أمس قائد المجموعة، المقدم بوفرينة يوسف، على هامش ندوة صحفية لعرض حصيلة نشاطات سنة 2020.
وحسب المتحدث، فإن تحقيقات مفتوحة في إطار تعليمات من النيابة العامة لدى مجلس القضاء، بسبب شبهات فساد وحول التلاعب بمادة القمح المدعم وتحويل كميات كبرى لأغراض تجارية وإعادة بيعها في السوق بمبالغ مالية، والمنتظر أن تستكمل قريباً ومنه تحول إلى الجهات القضائية المختصة للنظر فيها، دون الكشف عن المزيد من التفاصيل بالنظر إلى عدم الانتهاء من الملفات، خاصة وأن الولاية تحصي 29 مطحنة منها اثنتان عموميتان والبقية للخواص.
كما كشف عن وجود تحقيقات أخرى بخصوص مصنع الألمنيوم الواقع في المنطقة الصناعية، تتكفل به فصيلة الأبحاث بالمجموعة، وذلك في رده على سؤال يتعلق بالتنازل عنه خلال السنوات الماضية، وهو الأمر ذاته في عدد من البلديات التي انتهت، والبعض منها قيد التحقيق والاستماع إلى كل الأطراف، على حدّ قوله.

نشاطها يمتد على مستوى عدة ولايات
تفكيك شبكة إجرامية دولية مختصة في بيع العاج وتهريبه بعين الدفلى

م. المهداوي
فككت مصالح أمن ولاية عين الدفلى، ممثلة بفرقة مكافحة الجرائم المعلوماتية بالتنسيق مع فرقة البحث والتدخل والفرقة الاقتصادية والمالية بالمصلحة الولائية للشرطة القضائية، شبكة إجرامية دولية تتكون من 10 أشخاص مشتبه فيهم، تتراوح أعمارهم بين 28 و38 سنة، أفرادها ينحدرون من ولايات تندوف، تيزي وزو وتلمسان، إضافة إلى رعية من جنسية إفريقية، مختصين في تهريب وبيع مادة العاج، يمتد نشاطهم عبر ولايات مختلفة من الوطن، كما تمكنت إثر هذه العملية من حجز 17 كلغ و440 غرام من العاج، منها قطع من المادة الخام متمثلة في أنياب فيلة وأخرى على شكل مجسمات فنية منحوتة.
الإطاحة بأفراد الشبكة تباعا، جاءت عقب التحقيقات والأبحاث المعمقة التي باشرها عناصر فرقة مكافحة الجرائم المعلوماتية بالتنسيق مع النيابة المختصة وفرقة البحث، حيث تمكنوا بتاريخ 21 جانفي المنصرم من توقيف 3 أفراد من عناصر هذه الشبكة على مستوى ولاية عين الدفلى بعد إفشال صفقة بيع وشراء لهذه المادة، أين تم توقيفهم على متن شاحنة تم ضبط بأحد صناديقها كمية من مادة العاج الخام مخبأة بإحكام، متمثلة في أربعة قطع لأنياب الفيلة بوزن أكثر من 6 كلغ، وبتعميق التحقيق وبعد الحصول على إذن بتمديد الاختصاص والتفتيش بعد تحديد هوية باقي أفراد الشبكة، تم توقيف أربعة عناصر آخرين على مستوى إحدى بلديات ولاية تلمسان، أين تم حجز الكميات الأخرى بوزن يفوق 11 كلغ على شكل قطع من أنياب الفيلة وقطع أخرى على شكل مجسمات فنية منحوتة، مع حجز مركبة كانت تستعمل في نشاطهم.
المشتبه فيهم تم تقديمهم أمام وكيل الجمهورية لدى محكمة عين الدفلى بموجب ملف إجراءات جزائية عن قضية تكوين جمعية أشرار لغرض الإعداد لجنحة التهريب باستعمال وسيلة نقل.

العمال يباشرون وقفات احتجاجية رفضا لتطبيقها
غليان وسط عمال سوناطراك بسبب إخضاع إحدى المنح للضريبة بإيليزي

معتز روابح
تشهد قواعد شركة سوناطراك بولاية إيليزي، غليانا كبيرا وسط العمال، بسبب ورود مذكرة الموارد البشرية للشركة رقم 34 الصادرة بتاريخ 13 جانفي 2021، التي تخضع منحة المنطقة للضريبة، وذلك طبقا لقانون المالية الصادر بتاريخ 31 ديسمبر 2020.
وحسب البيانات الاحتجاجية الصادرة من الفروع النقابية المنضوية تحت لواء الاتحاد العام للعمال الجزائريين، لعدة نواح ومديريات جهوية لسوناطراك بولاية إيليزي، والذي تحصلت “الشروق” على نسخ منها، فقد أثارت هذه التعليمة تذمرا وسخطا كبيرا لدى العمال، في الوقت الذي كانوا فيه ينتظرون رد فعل إيجابي من طرف المديرية العامة، وحتى النقابة الوطنية لسوناطراك، بعد المجهود الذي قام به العمال أثناء جائحة كوفيد 19، والمساهمة في الحفاظ على سيرورة العمل، وبالتالي المحافظة على الاقتصاد الوطني، رغم الظروف الصعبة، خاصة بالقواعد البترولية في الجنوب، وفي الوقت الذي كانوا ينتظرون مراجعة ملف المنح، على غرار منح المناوبة والضرر والمنطقة وغيرها، وكذا مراجعة ملف أعوان الأمن، وتسوية الحالات العالقة لملف أصحاب (باكالوريا زائد ثلاث سنوات)، يتفاجأ العمال بمثل هذا القرار، والذي يقلل من القدرة الشرائية لدى هؤلاء العمال، حسب تعبير العديد منهم.
وبسبب هذه المذكرة اجتمع العديد من العمال والفروع النقابية عبر قواعد سوناطراك، أين أكدوا رفضهم التام لتطبيق الضريبة على منحة المنطقة، التي أقرها قانون المالية، رافعين طلبات أخرى في البيانات الاحتجاجية التي تحصلت عليها الشروق، على رأسها رفع منحة المناوبة إلى 80 بالمائة من الأجر القاعدي الجديد، وتعجيل الترقيات السنوية لعام 2019 و2020 وذلك بأثر رجعي، واحتساب منحة الخطر لجميع العمال دون استثناء، والتخفيض الضريبي على الدخل بنسبة 50 بالمائة، وإعادة التقاعد النسبي من دون شروط جديدة، كما طالب العمال باحتساب 40 بالمائة من الأجر القاعدي الجديد لمنحة الضرر، وغيرها من الطلبات.
وقد باشر العمال بالفعل حركتهم الاحتجاجية الرافضة لهذه المذكرة، بحيث قام عمال المديرية الجهوية لسوناطراك ناحية أوهانت بإقليم بلدية ان امناس بوقفة احتجاجية، فيما ينتظر أن يقوم زملاؤهم بناحية تيافتي بوقفة احتجاجية أيضا.

منظمة حماية المستهلك طالبت بضبط خارطة التوزيع
فتح فرع لملبنة بودواو بالبويرة كفيل بالقضاء على أزمة الحليب

أحسن حراش
أكد رئيس مكتب منظمة حماية وإرشاد المستهلك ومحيطه بالبويرة، عبد النور مذكور، أن فتح فرع لملبنة بودواو التابعة لمركب جيبلي هو مقترح كفيل بالقضاء على أزمة الحليب بالولاية، إضافة إلى تدخل ديوان الحليب لإعادة ضبط خارطة التوزيع التي تعرف خللا كبيرا خاصة على مستوى الملبنات، داعيا السلطات المحلية إلى الأخذ بهذا المقترح القابل للتحقيق باستغلال أحد العقارات المسترجعة.
وأبرز رئيس مكتب منظمة حماية المستهلك بالبويرة أن المواطن البويري قد أرهقته رحلة البحث عن كيس الحليب، وهي الأزمة التي تعرفها الولاية منذ مدة ولم تجد لها حلال رغم التدخل عدة مرات بحلول ظرفية لم تصل لمواجع الخلل، مشيرا في ذات السياق، إلا أنه في السنة الفارطة عرفت الولاية تذبذبا كبيرا على مستوى حصة الولاية أو من حيث التوزيع، حيث بقت بلديات بأكملها دون أن تتحصل على حصتها أو يصلها الموزعون، على غرار الخبوزية، مضيفا أن أكبر مشكل يعانيه المواطن البسيط هو البيع المشروط الذي استفحل بدرجة كبيرة إضافة إلى الندرة لدى التجار رغم تحصلهم على حصتهم، ليبقى هنا السؤال مطروحا حول وجهة أكياس الحليب.
وعن دور مصالح التجارة، أكد محدثنا أن دورها يقتصر على المراقبة، أين يصعب بسط القانون، كما قال، على امتداد 45 بلدية، وعليه شدد موازاة مع ذلك على ضرورة الأخذ ببعض المقترحات المهمة والكفيلة بإنهاء الأزمة بالولاية وأهمها تمكين الموزعين من أخذ حصصهم باكرا من الملبنات نظرا لطول المسافة، وكذا تعويض الموزعين الموقوفين بآخرين ضمانا لحصة الولاية، ولعل أهم عنصر، كما قال، هو دعوة والي الولاية إلى العمل على فتح فرع لملبنة بودواو التابعة لمركب جيبلي العمومي أو أي ملبنة أخرى، وهو ما من شأنه حسبه القضاء على مشكل الندرة نهائيا والتلاعب في كيس الحليب بالولاية وحتى تغطية بعض البلديات من الولايات المجاورة، خاصة مع توفر عقارات صناعية تم استرجاعها من طرف السلطات العمومية بالبويرة، ناهيك عن ضرورة تدخل ديوان الحليب والملينات إعادة ضبط خارطة التوزيع مثلما أضاف رئيس مكتب منظمة حماية المستهلك بالولاية .

سبق ورفعوا شكوى ضد وكالة “عدل”
العدالة تنصف تنسيقية مكتتبي الترقوي ضد وزارة السكن

حورية. ب
أيد مجلس قضاء الجزائر قرار محكمة سيدي محمد بانتفاء وجه الدعوى بخصوص شكوى القذف التي أودعتها وزارة السكن أمام قاضي التحقيق لدى محكمة سيدي محمد ضد كل من رئيس تنسيقية مكتتبي الترقوي العمومي “ال بي بي”، ورئيس المنظمة الوطنية لإرشاد وحماية المستهلك، باعتبار أن التنسيقية منضوية تحت لوائها.
وحسب المنظمة، فإن الشكوى رفعت بعد سلسلة المساعي التي قامت بها التنسيقية في سبيل إسماع صوت المكتتبين، خصوصا بعد رفض وزارة السكن الحوار والاستجابة للمطالب المشروعة لمكتتبي هذه الصيغة.
وللإشارة، فإنه سبق لمكتتبي الترقوي العمومي رفع دعوى ضد إدارتي الوكالة الوطنية لتحسين السكن وتطويره “عدل” والمؤسسة الوطنية للترقية العقارية، على غرار منظمة حماية وإرشاد المستهلك أمام القسم التجاري بمحكمة بئر مراد رايس، وجاءت الشكوى للمطالبة بإبرام عقود اكتتاب أولية لفائدة كل مكتتب، على أن تتضمن كل الشروط الأساسية للعقد ولاسيما الموقع، ومواصفات المسكن وآجال التسليم والسعر والتعويضات في حالة التأخير وشروط تسديد الأعباء المشتركة وقيمتها.
كما طالبت المنظمة بإلغاء جميع الشروط التعسفية الحالية المفروضة على المكتتبين وخاصة شرط دفع غرامة عند الفسخ وشرط دفع الأعباء المشتركة دون الاستفادة منها والتغيير في الأسعار دون موافقة المكتتب وتحيين شروط الاستفادة بعد سنوات من الاكتتاب.

العثور على فتاة مشنوقة بخمارها في تبسة

دريد. ب
اهتز دوار البطين ببلدية المزرعة في ولاية تبسة، ليلة الثلاثاء، على وقع انتشار خبر العثور على جثّة فتاة تبلغ من العمر 20 سنة، مشنوقة بخمارها المشدود إلى دعامة داخل زريبة لتربية المواشي، بالقرب من مسكنها العائلي.
وقد تنقل عناصر فرقة الشرطة العلمية للدرك الوطني لمعاينة الجثّة، وباشروا تحقيقا في الحادثة، فيما تدخل أعوان الوحدة الثانوية للحماية المدنية بالعقلة لنقل جثّة الفتاة وتحويلها إلى مصلحة حفظ الجثث بغرض إخضاعها لمعاينة الطبيب الشرعي، لتحديد الأسباب الحقيقية للوفاة.

أزمة سيولة خانقة بعاصمة النفط

تتواصل أزمة السيولة النقدية في حاسي مسعود في تتابع لأكثر من تسعة أشهر، جعلت أهالي المدينة يعيشون معاناة يومية من أجل الحصول على مرتباتهم الشهرية، أو القيام بأي عملية نقل أو سحب للأموال، ما سبب موجة غاضبة نتيجة استمرار هذه الأزمة الخانقة التي تعصف بعاصمة النفط والغاز.
وباتت جل مكاتب البريد أو البنوك على حد سواء تشهد اكتظاظا كبيرا وتدافعا منذ سويعات الصباح الأولى، كما بات بعضهم يتنقل إلى ولايات أخرى لسحب أمواله.
ويبقى السؤال مطروحا: إلى متى تستمر هذه الأزمة في حاسي مسعود، وهل الحكومة عازمة فعلا على احتواء الموقف؟

انشال جثة امرأة مجهولة الهوية من شاطئ بجيجل

ب. منى
انتشلت مصالح الحماية المدنية، صبيحة الأربعاء، جثة امرأة مجهولة الهوية بشاطئ المنار الكبير بجيجل. وأشارت”أحلام بومالة” المكلفة بالإعلام على مستوى مديرية الحماية المدينة للشروق اليومي، أن الوحدة الثانوية للحماية المدنية كانت قد تدخلت صبيحة أمس الأربعاء، بعد تلقيها نداء استغاثة حول وجود جثة تطفو فوق سطح مياه البحر بشاطئ المنار الكبير بجيجل، لتتدخل ذات المصالح مصحوبة بالوسائل الضرورية مع تسخير فرقة الغطس ويتم انتشال الجثة، ويتعلق الأمر بامرأة مجهولة الهوية لم تكن في حالة تعفن، يرجح أن يتراوح سنها بين 35 و40 سنة، ليتم نقلها إلى مصلحة حفظ الجثث بمستشفى محمد الصديق بن يحيى بجيجل. هذا وقد تم فتح تحقيق معمق في القضية، لمعرفة أسباب الوفاة.

لصوص يسرقون أحذية المصلين في المساجد

اشتكى عدد من المصلين في مساجد مدينة قالمة، من عودة ظاهرة سرقة الأحذية من المساجد، حيث إن اللصوص يستغلون فترة صلاة الصبح وغلق الأبواب لأداء الصلاة بسبب برودة الطقس فجرا، لينفذوا جرائمهم والاستيلاء على الأحذية الجديدة التي يتركها أصحابها عند أبواب المساجد، بغرض إعادة بيعها في أسواق الألبسة والأحذية المستعملة، خارج الولاية. وكان بعض الأئمة قد نددوا بهذه الظاهرة في خطب الجمعة التي استفحلت في وقت سابق بمساجد الولاية، قبل أن يتجند القائمون على بيوت الله، وألقوا القبض على بعض اللصوص وتسليمهم إلى الجهات الأمنية، التي أحالتهم على العدالة.

وفاة طفل مختنقا تحت دراجة نارية بجيجل

ع. بوفافة
توفي طفل رضيع يبلغ من العمر سنة ونصف مختنقا بملابسه تحت دراجة نارية ملك لوالده ببلدية الأمير عبد القادر بولاية جيجل. الحادث وقع في حدود مغرب الثلاثاء لما كان الرضيع “ب. محمد” يلعب على دراجة والده النارية قبل أن يسقط ويعلق غطاء قشابيته على مقود السيارة متسببا في اختناقه، فيما كانت محاولة إنقاذه متأخرة وتوفي قبل وصوله للعيادة متعددة الخدمات ببلدية الأمير عبد القادر. الحادث المأساوي الذي اهتز له سكان بلدية الأمير عبد القادر فتحت بشأنه فرقة الدرك الوطني بذات البلدية تحقيقا لمعرفة ملابساته.

حجز مواد تجميل فاسدة بتيزي وزو

ر. م
تمكنت مصالح الأمن الحضري السابع بمدينة تيزي وزو بالتنسيق مع مصالح مكافحة الغش بمديرية التجارة، من حجز كميات معتبرة من مواد تجميل منتهية الصلاحية في أحد المحلات التجارية وسط المدينة، كانت موجهة للبيع.
العملية -حسب- ما جاء في بيان خلية الإعلام والعلاقات العامة لدى أمن ولاية تيزي وزو، جاءت في إطار عمليات التفتيش والمراقبة الخاصة بالمحلات التجارية، حيث تم العثور على أكثر 242 وحدة من مواد التجميل مختلفة الأصناف بذات المحل، منتهية الصلاحية، وقد تم حجزها وإتلافها مع فتح تحقيق قضائي ضد التاجر لعرضه مواد تالفة.

العثور على مسدس آلي خلال تطهير بالوعة بباتنة

طاهر حليسي
عثرعمال مؤسسة الديوان الوطني للتطهير، الأربعاء، على سلاح ناري، مخبأ داخل بالوعة، بموقع الفزازنة بحي الزمالة وسط مدينة باتنة.
وفوجئ الأعوان خلال عملية تطهير وتنظيف البالوعات بمسدس موضوع بعناية داخل بالوعة، ما دفعهم لتوقيف الأشغال والاتصال بمسؤولي الوحدة الذين أخطروا مصالح الشرطة التي هرعت إلى عين المكان رفقة خبراء من الشرطة العملية، حيث تم تصوير الموقع ورفع المسدس بغرض إخضاعه لخبرة باليستية ومعرفة صنفه وفترة إيداعه داخل البالوعة. ولم تتسرب معلومات عن نتائج الخبرة المجراة، وعمّا إذا كانت قطعة السلاح من الفترتين الاستعمارية أو الإرهابية، أو من فعل عصابات إجرامية تعمدت تخزينه بالمكان لارتكاب عمليات إجرامية أو لصوصية.

أضف تعليقك

جميع الحقول مطلوبة, ولن يتم نشر بريدك الإلكتروني. يرجى منكم الإلتزام بسياسة الموقع في التعليقات.

لقد تم ارسال تعليقكم للمراجعة, سيتم نشره بعد الموافقة!
التعليقات
0
معذرة! لا يوجد أي محتوى لعرضه!