-- -- -- / -- -- --
إدارة الموقع
تأييد الأحكام في حق المغربيين المدبرين لرحلات "الحرقة"، حجز 132 قنطار من الشمة المقلدة

أخبار الجزائر ليوم الأحد 03 ديسمبر 2023

الشروق
  • 473
  • 0
أخبار الجزائر ليوم الأحد 03 ديسمبر 2023
أرشيف

كانا ضمن شبكة تنشط بساحل مستغانم
تأييد الأحكام في حق المغربيين المدبرين لرحلات “الحرقة”
ب. يعقوب
أيدت الأسبوع الماضي، المحكمة الجنائية الاستئنافية لمجلس قضاء مستغانم، الأحكام الصادرة عن الجنايات الابتدائية، بحق عشرة أشخاص يشكلون شبكة لتهريب البشر نحو سواحل الجوار الأوروبي، بتسليط سبع سنوات سجنا في حق خمسة منهم، بينهم مغربيان، والقضاء بعقوبة ثلاث سنوات حبسا نافذا في حق أربعة جزائريين، فيما تم إدانة المتهم العاشر بسنة حبسا نافذا.
والتمس ممثل الحق العام، تشديد العقوبات بحق الجميع، لخطورة الوقائع الجنائية التي توبعوا من أجلها، خاصة تهجير رعايا أجانب من السواحل المغربية نحو الأراضي الجزائرية، ونقلهم في مركبات خاصة إلى شواطئ بن عبد المالك رمضان لإتمام تنفيذ المشوار الذي جاءوا من أجله. ورافع المدعي العام مطولا لإقرار عقوبات مُشدِّدة، لتكون درسا لأعضاء شبكات التهجير السري، التي وجدت في ظاهرة “الحرقة” تجارة مربحة تدر أموالا طائلة على كبار البارونات داخل وخارج الديار الجزائرية تحديداً.
واستغرقت جلسة محاكمة أعضاء الشبكة الدولية المفككة، يوم الخميس، أكثر من سبع ساعات، انطلاقا من الساعة العاشرة صباحا إلى غاية الرابعة مساء، لحرص الهيئة القضائية على ضمان محاكمة تتماشى والترسانة القانونية التي تجرم الهجرة غير النظامية، علاوة على مرافعات دفاع بعض المتهمين مع غياب محامين لثلاثة متهمين.
وحسب الوقائع التي تم عرضها، فإن الشبكة الدولية للتهجير السري، تم تفكيكها في سبتمبر 2021، استغلالا لمعلومات دقيقة تفيد بوجود شبكة مكونة من جزائريين ومغاربة ينشطون في جريمة تسفير مغاربة على وجه الخصوص بضمان وصولهم إلى شواطئ تلمسان انطلاقا من ساحل الناظور في شمال المملكة المغربية، وفور وصولهم، يتم نقلهم في سيارات سياحية خاصة عبر الطريق الوطني الساحلي إلى بلدية بن عبد المالك رمضان، ليتم تأمين إقامتهم السرية في مساكن موسمية، قبل تنفيذ مخطط الإبحار السري من شاطئ “ويليس” شرق مستغانم، مقابل أموال معتبرة وصلت حدود 120 مليون سنتيم أي أكثر من 5,5 آلاف أورو للحراق الواحد.
وكشفت الحيثيات، أن الشبكة كانت توزع الأدوار على عناصرها بدءا باستقبال المغاربة القادمين من السواحل المغربية إلى مسالك بحرية في تلمسان، حيث يقوم مغاربة يقيمون في التراب الجزائري منذ سنوات ويشتغلون في مجالات حرفية، بنقلهم إلى الساحل الشرقي في مستغانم، بينما يتكفل جزائريون بالأدوار الأخرى على غرار ضمان الإيواء وضمان ركوب زوارق سريعة صوب جزر أليكانتي جنوب شرق إسبانيا.
وأسفرت الأبحاث الأمنية المنجزة تحت إشراف قضائي، عن توقيف أعضاء الشبكة المفككة وحجز قارب مزود بمحرك وثلاث سيارات سياحية ومبلغ مالي من العملة الأجنبية قدر بـ1320 يورو و410 درهم مغربي وجوازات سفر وهواتف نقالة.
وأثبتت التحريات التي قام بها الدرك، أن هذه الشبكة الإجرامية، كانت تقوم بتنظيم عمليات الهجرة من خارج التراب الوطني، وذلك بتهريب وإدخال الأشخاص محل الهجرة إلى الجزائر وتجميعهم في أماكن خاصة إلى حين الإعداد والتدبير والتحضير لتهريبهم عبر البحر.
وجاءت هذه العملية إثر توقيف شخص تبين أنه من دولة أجنبية دخل إلى التراب الوطني من أجل التحضير لعملية للهجرة السرية عبر البحر رفقة أشخاص آخرين أجانب، من بينهم من يقيم بطريقة غير قانونية بالتراب الوطني، من جنسية مغربية. وجاءت محاكمة هؤلاء الأعضاء، لتأكيد اليقظة الأمنية في السواحل الغربية الحدودية مع الجوار المغربي تحديداً.
وفي شهر فبراير الماضي، كشفت النيابة في تنس التابعة لمجلس قضاء الشلف، عن تفاصيل عملية مماثلة، تخص حبس 12 مغربيا واثنين من دولة بنغلادش، بعد أن حاولوا الهجرة نحو أوروبا بمساعدة شبكة مكونة من جزائريين.
وأظهرت التحريات الأمنية حينها أن المدبرين الرئيسيين لهذه العملية، هما من جنسية جزائرية، يعملان بالتنسيق مع شبكات أخرى مهمتها تهريب البشر عن طريق الحدود البرية في الجنوب وإيصالهم إلى الولايات الساحلية قصد تهريبهم عبر البحر باتجاه إسبانيا. وكانت السلطات الأمنية الجزائرية، قد شددت الرقابة على نقاط بحرية تقليدية تعتبر من أهم مسالك تهريب البشر، وسمحت التعزيزات المكثفة بتفكيك عديد كارتيلات التسفير السري للشباب، التي كانت تتلقى ما لا يقل عن 1 مليار سنتيم في الرحلة الواحدة.

ستيني ينتحل صفة ضابط بسكيكدة
إسلام.ب
أمر، الأحد، قاضي التحقيق لدى محكمة سكيكدة، بإيداع شيخ ينحدر من بلدية الزيتونة، غرب الولاية، عمره 67 سنة، الحبس المؤقت، في انتظار محاكمته بتهمة انتحال صفة الغير.
وتعود حيثيات هذه القضية إلى ما ورد من معلومات مفادها جملة من الممارسات غير القانونية التي كان يقوم بها المشتبه فيه وهو شيخ في العقد السادس من عمره، كان ينصب على ضحاياه وينتحل صفة ضابط في الجيش، وعليه تم ترصد تحركاته من طرف مصالح الأمن بسكيكدة، ليتم توقيفه، حيث اتضح أنه متهم بقضية النصب على ضحاياه وإيهامهم بأنه فعلا إطار في الجيش الوطني الشعبي، رغم افتقاره لأي وثيقة، وهو الأمر الذي بعث الدهشة في نفوس مصالح الأمن.

حجز 132 قنطار من الشمة المقلدة بجنوب سطيف
سمير منصوري
تمكن عناصر أمن دائرة صالح باي بجنوب ولاية سطيف، السبت، من وضع حد لنشاط ورشة سرية تحترف تقليد مادة الشمة والتي هي ملك لشاب في العقد الثاني من العمر بإحدى المناطق النائية بدائرة قجال جنوب الولاية، أين تم حجز قرابة 132 قنطار من الشمة المقلدة.
العملية قام بها عناصر الضبطية القضائية بأمن دائرة صالح باي، بعد الحصول على معلومات تفيد بتواجد ورشة سرية بمنطقة معزولة بإحدى القرى النائية ببلدية قجال يحترف صاحبها تقليد مادة “الشمة”.
وبعد التنسيق مع النيابة المحلية تمت مداهمة وتفتيش المكان، حيث أسفرت العملية عن حجز 188 ألف كيس من مادة الشمة المقلدة ذات 35 غراما تحمل علامات تجارية مختلفة بوزن فاق 132 قنطار، كما تم حجز 50 أسطوانة تغليف تحمل مختلف العلامات التجارية و4200 صفيحة كرتونية خاصة بالتوضيب، إلى جانب معدات مختلفة تدخل في عمليات التعبئة التغليف والتعليب، حيث قدرت القيمة الإجمالية للمحجوزات قرابة 4 ملايير سنتيم.
الضبطية القضائية قامت باتخاذ جميع الإجراءات بما فيها إعداد ملف جزائي ضد المخالف، ثم إحالته إلى الجهات القضائية المختصة للبت فيه.

أضف تعليقك

جميع الحقول مطلوبة, ولن يتم نشر بريدك الإلكتروني. يرجى منكم الإلتزام بسياسة الموقع في التعليقات.

لقد تم ارسال تعليقكم للمراجعة, سيتم نشره بعد الموافقة!
التعليقات
0
معذرة! لا يوجد أي محتوى لعرضه!