-- -- -- / -- -- --
إدارة الموقع
ورشة سرية لتوضيب التبغ، تفكيك عصابة لسرقة المحاصيل

أخبار الجزائر ليوم الأحد 05 ديسمبر 2021

الشروق
  • 1910
  • 0
أخبار الجزائر ليوم الأحد 05 ديسمبر 2021
أرشيف

حجز آلات حديثة خلال العملية
درك تيبازة يكتشف ورشة سرية لتوضيب التبغ

ب. بوجمعة
تمكنت وحدات المجموعة الإقليمية للدرك الوطني بتيبازة، من كشف ورشة سرية لصناعة مادة التبغ الشمة المقلدة وحجزت كمية معتبرة منها في عمليتين منفصلتين بكل من تيبازة والقليعة أثمرت توقيف (06) أشخاص متورطين في القضيتين.
عملية الإطاحة بالعصابة جاءت إثر ورود معلومات إلى أفراد الفرقة الإقليمية للدرك الوطني بالقليعة مفادها وجود ورشة سرية لصناعة التبغ (مادة الشمة) بطريق بربيسة ببلدية القليعة، وعلى إثرها تم تشكيل دورية مكونة من أفراد الكتيبة الإقليمية للدرك الوطني بالقليعة مدعمين بالفصيلة السادسة للأمن والتدخل، أين تمكنوا من الكشف عن ورشة سرية لصناعة مادة الشمة المقلدة وتوقيف (05) أشخاص متلبسين داخل الورشة.
فيما تمكنت فصيلة الأبحاث للدرك الوطني بتيبازة في عملية ثانية من حجز كمية معتبرة من مادة تبغ الشمة تروج بطريقة غير شرعية، تمثل اثنتي عشرة (12) علامة تجارية مختلفة من تبغ الشمة بالإضافة إلى كمية من تبغ السجائر وسمحت العملية بتوقيف الشخص المشتبه فيه الذي يعمل تحت غطاء محل لبيع العطور، وأسفرت العمليتان عن حجز 14880 كلغ من مادة الشمة غير الموضبة موزعة على 496 كيسا كبيرا، 317515 كيس من الشمة الموضبة من مختلف الأنواع، ثماني (08) آلات حديثة مجهولة النوع تستعمل في صناعة وتوضيب مادة الشمة، شاحنة (01) وأربع (04) سيارات سياحية، 100 علبة من تبغ السجائر، مبلغ مالي إجمالي يقدر بـأزيد من 1.24 مليون دينار، بالإضافة إلى لوازم مخصصة لتوضيب وتغليف ووضع أكياس مادة الشمة المعبأة. وعلى إثرها تم إخطار وكيلي الجمهورية بكل من تيبازة والقليعة، وإحالة الموقوفين أمام الجهات القضائية المختصة.

الأمن يحجز أقراصا لدى مطلوبين

أحمد خلفاوي
تمكن عناصر المصلحة الولائية للشرطة القضائية بأمن ولاية الجلفة، خلال شهر نوفمبر الفارط، من حجز 5632 قرص مهلوس وواحد كلغ و574,63 غرام من الكيف المعالج وذلك من خلال معالجة 76 قضية ذات صلة بجرائم المخدرات والمؤثرات العقلية تورط فيها 112 مشتبه فيه، تم إيداع 36 منهم رهن الحبس المؤقت، 59 استدعاء مباشرا، 11 إفراجا مؤقتا، وفي مجال مكافحة ظاهرة حمل الأسلحة البيضاء والمشروبات الكحولية، فقد عالجت ذات المصلحة 21 قضية حمل أسلحة بيضاء محظورة، تم على إثرها توقيف 21 متورطا، أربعة منهم تم إيداعهم رهن الحبس المؤقت، فيما استفاد سبعة من الإفراج المؤقت وعشرة من الاستدعاء المباشر، أما فيما يتعلق بمكافحة ظاهرة حيازة المشروبات الكحولية فقد تم حجز 714 وحدة مشروب كحولي من مختلف الأنواع من خلال معالجة قضية واحدة تورط فيها شخص واحد تم إيداعه رهن الحبس المؤقت، هذا وأوقف عناصر ذات المصلحة خلال الفترة نفسها 96 شخصا مطلوبا لدى الجهات القضائية، من بينهم 13 شخصا صادرا ضدهم أمر بالقبض.

بعد تأخر الوكالة العقارية في إعداد العقود للمستفيدين الـ35
محلات غير مستغلة بالدويرة تثير مخاوف وقلق السكان

منير ركاب
يشتكي سكان بلدية الدويرة في العاصمة، من وضعية المحلات التجارية غير المستغلة لسنوات، التي تحوّلت- بحسبهم- إلى أوكار للفساد والجريمة، وتعاطي المخدرات، بسبب الإهمال واللامبالاة من طرف المسؤولين السابقين للمجلس البلدي، والوكالة العقارية التي لم تقم- بحسبهم- بإعداد العقود للمستفيدين، ما جعلها “مهجورة” لسنوات، وبؤرة لتراكم النفايات المنزلية، والرذيلة، مناشدين والي العاصمة، أحمد معبد، فتح تحقيق حول الملف الموجود بأدراج الوكالة، ومصالح المجلس الشعبي البلدي، مطالبين المسؤولين الولائيين بالوقوف على ملف المحلات غير المستغلة التي أثارت مخاوف السكان المجاورين لها.
ودعا المشتكون الوالي المنتدب للمقاطعة الإدارية لدرارية، عبر جريدة “الشروق”، إلى إسداء تعليمات صارمة للمسؤولين المحليين، بخصوص إيجاد حل مستعجل لاستغلال المحلات “المهجورة”، حيث تم استدعاء أمين عام بلدية الدويرة، من طرف الوالي المنتدب لبلديات المقاطعة، أين قدم له هذا الأخير، أوامر بتنظيف هذه المحلات، بالتنسيق مع مصالح إكسترانات وأسروت، وبخصوص تأخر الوكالة العقارية في إعداد العقود للمستفيدين الـ35، يضيف المشتكين، بأنه تم برمجة اجتماع على مستوى مقر المقاطعة، بحضور مصالح البلدية، والوكالة العقارية، خصّص جدول أعماله لتشخيص ملف المحلات، مع رفع كل التحفظات المتعلقة بتأخر تحرير العقود المطالب بها منذ سنوات، وهم ينتظرون توصيات اللقاء الذي على أساسه سيتم إعادة تهيئة المحلات وبعث فيها النشاط بعد إهمال لسنوات.
وحسب السكان، فأن الوضع أصبح أكثر تدهورا، حيث تعرض أغلب هذه المحلات للتخريب، وتحوّلت إلى أماكن مهجورة، وإلى أوكار لممارسة الرذيلة من قبل منحرفين الذين اتخذوها مكانا لهم خصوصا في الفترة المسائية، ناهيك عن فترة الحجر الصحي سابقا، الأمر الذي جعلها تغرق في الأوساخ وقارورات الخمر، لأن الكثير منها مغلق، وأخرى دون أبواب، وهو ما سهل من دخول المنحرفين إليها حسب شهادات السكان المجاورين، الذين أكدوا بأن المكان أصبح مصدر إزعاج مستمر، إذ لا يقتصر تردد المنحرفين عليه في الفترة المسائية فقط، فقد أصبح هؤلاء يتجمعون فيها نهارا لتعاطي المخدرات، وهو ما يشكل خطرا حقيقيا على أبنائهم، حيث كان هذا سببا في تدخل مصالح الأمن عدة مرات، ناهيك عن الكلام البذيء الذي يصدر منهم، والقمامة والروائح الكريهة التي باتت تحرمهم من فتح شبابيكهم خاصة ليلا، نتيجة استخدام هذه الأخيرة كمراحيض عمومية من طرف المارة، والتي نجم عنها انتشارا رهيبا للروائح الكريهة والحشرات.
وأمام هذا الوضع، يطالب المعنيون من الجهات الوصية التدخل العاجل والوقوف على هذا الأمر الذي أصبح مقلق لراحتهم، والتسريع من منح العقود لمستحقيها من أجل بعث هذه المحلات من جديد لفائدة التجار والمواطنين في نفس الوقت، لوضع حد للأفعال المخلة للحياء التي تمارس داخلها، واستغلالها في مشاريع تنفع مواطني وتجار بلدية الدويرة.

درك تيبازة يفكك عصابة لسرقة المحاصيل

ب. بوجمعة
تمكنت مصالح الدرك الوطني بتيبازة من تفكيك عصابة اجرامية مختصة في السطو على المحاصيل الزراعية على مستوى بلديات شرق الولاية وضبطت بحوزتها أسلحة بيضاء وسيوف وووسائل تستعملها في ترهيب الفلاحين.
عملية الإطاحة بأفراد العصابة جاءت بناءً على بلاغات وردت إلى الكتيبة الإقليمية للدرك الوطني بالقليعة، مفادها تعرض بعض المواطنين للاعتداء من طرف عصابة تنشط عبر بلديات دائرة القليعة، وتقوم بالسطو على المحاصيل الفلاحية (البرتقال والليمون) تحت التهديد وترهيب الفلاحين، وبعد إخطار وكيل الجمهورية بمحكمة القليعة، قام أفراد الكتيبة مدعمين بدورية من فصيلة الأمن والتدخل بمداهمة وتفتيش منزلين لشخصين مشتبه فيهما في القضية، أين تم توقيف ستة (06) أشخاص من بينهم فتاتان (02).
كما سمحت العملية بحجز أسلحة بيضاء كانت مخبئة بكلا المنزلين تتمثل في سلاح صيد بحري غوصي، رفش من الحجم الكبير (مذراة)، ثلاثة (03) سيوف، (04) سكاكين من الحجم الكبير، ثلاثة (03) مناشير خشبية، قاطع ورق، مقص, بالإضافة إلى ستة (06) هواتف نقالة، ومبلغ مالي بالعملة الوطنية يقدر بـ 43000 دج وبعد إتمام الإجراءات القانونية تم تقديم الأطرف أمام الجهات القضائية المختصة بتهمة تكوين جمعية أشرار.

تزامنا مع نزول درجات الحرارة إلى ما دون الصفر
إنقاذ 10 أشخاص من الموت اختناقا بالغاز في سطيف

سمير منصوري
سجلت مصالح الحماية المدنية لولاية سطيف، السبت، 4 حوادث اختناق بغاز أحادي أكسيد الكربون، عبر مختلف مناطق ولاية سطيف، أدت إلى تسمم 10 أشخاص بهذا الغاز القاتل الصامت، حيث تم إنقاذهم وإسعافهم في الوقت المناسب.
ومن بين هذه الحوادث، التي تزامنت مع نزول الحرارة، إلى ما دون الصفر، ذلك الذي وقع بمدينة عين آزال، أين تم إنقاذ عائلة متكونة من 4 أفراد تتراوح أعمارهم ما بين 10 و46 سنة إثر استنشاقهم غاز أحادي أكسيد الكربون المتسرب من سخان الماء، حيث تم إسعافهم ونقلهم من طرف فرق الحماية المدنية بعين أزال إلى مستشفى يوسف يعلاوي بعين أزال.
فيما وقع الحادث الثاني بحي المعدومين الخمسة ببلدية سطيف، أسفر عن تسمم شخص إثر استنشاقه الغاز القاتل الصامت المنبعث من سخان الماء، حيث تم إنقاذه وإسعافه ونقله إلى مستشفى سطيف. كما تمكنت فرق النجدة للحماية المدنية ببوعنداس من إنقاذ 3 أفراد عائلة من الموت المحقق تتراوح أعمارهم ما بين 8 و36 سنة، وهذا من جراء تسرب غاز المحروق المنبعث من أنبوب صرف الغازات الخاص بالمدفأة الذي كان مملوءا بالماء إثر سقوط الأمطار، حيث تم إسعافهم ونقلهم إلى عيادة بوعنداس، وآخر هذه الحوادث، سجل بمدينة العلمة بحي صخري، حيث تم إنقاذ شخصين إثر استنشاقهم الغاز القاتل الصامت المنبعث من المدفأة.

عصابة تستغل محطة لغسل السيارات بقسنطينة في ترويج المخدرات

ع.بن منية
تمكن، مؤخرا، عناصر الأمن الحضري السادس عشر بالتنسيق مع فرقة البحث والتدخل بأمن ولاية قسنطينة، من توقيف 6 أشخاص من بينهم صاحب محطة لغسل السيارات، تتراوح أعمارهم بين 20 سنة و32 سنة، بعدما تم ضبطهم متلبسين بحيازة كمية من المؤثرات العقلية، التي كانوا بصدد بيعها.
المشتبه فيهم تم توقيفهم على إثر تلقي قاعة العمليات بأمن الولاية لبلاغ على الرقم الأخضر، بشأن تواجد أشخاص مشبوهين داخل محطة لغسل السيارات بأحد أحياء مدينة قسنطينة، يقومون بترويج المؤثرات العقلية.
وعلى إثر ذلك تنقل رجال الشرطة إلى المحطة، أين ضبطوا صاحب المحطة متلبسا برفقة خمسة أشخاص آخرين، وبحوزته كمية من المؤثرات العقلية كان بصدد بيعها، وبإخضاع المشتبه فيهم للملامسة الجسدية عثر رجال الشرطة بحوزة أحدهم على مبلغ مالي يرجّح أنه من عائدات بيع وترويج المهلوسات.
ليتم توقيفهم جميعا وتحويلهم إلى مقر الأمن للتحقيق معهم وتكوين ملف قضائي ضدهم عن تهمة حيازة مواد صيدلانية ذات خصائص مخدرة دون رخصة قصد البيع، تم بموجبه أمام وكيل الجمهورية لدى محكمة الزيادية بقسنطينة.

“سيّاح” يجازفون بحياتهم ويتجاهلون التحذيرات
تحرير عشرات المركبات العالقة في الثلوج بجرجرة

رانية م
اضطرت مصالح الوحدة الثانوية للحماية المدنية بواسيف جنوب ولاية تيزي وزو، لتنصيب وحدة خاصة بالتدخل لإجلاء المركبات العالقة في الطريق المؤدي ناحية تيزي نكولال، والرابط بين ولايتي تيزي وزو والبويرة، باعتباره الوجهة الأكثر إقبالا في هذه الفترة، رغم استمرار الاضطرابات الجوية، كحل لمواجهة المخاطرة التي يقدم عليها الشباب بالتوجه لذات الأماكن رغم غلقها أمام حركة المرور.
وعرفت المواقع السياحية المنتشرة عبر الحظيرة الوطنية لجرجرة نهاية الأسبوع، إقبالا منقطع النظير للعائلات التي خاطرت بحياتها وحياة أطفالها للاستمتاع بالثلوج، سالكة طرقات منزلقة بفعل الثلوج المتراكمة عليها لقرابة أسبوعين من الزمن، حيث يتجاوز هؤلاء تعليمات وتحذيرات المصالح المعنية، ويخاطرون بالدخول وسط الثلوج بمركباتهم التي تبقى عالقة لساعات من الزمن وسط ظروف محفوفة بالمخاطر، ما تطلب تدخل عناصر الحماية المدنية لإجلائها.
وجددت ذات المصالح مطالبتها المواطنين بعدم التوجه إلى المناطق المشلولة بفعل الثلوج تفاديا للأسوأ وتسهيلا لأداء مهامها، حيث تكون الطرقات منزلقة والتدخل في ظروف مماثلة صعبا. ولا تزال عدة طرقات وطنية وولائية مغلقة بسبب الثلوج التي تساقطت على مرتفعات الولاية في الليلة الأخيرة، حيث تساقطت على المرتفعات التي يتراوح علوها ما بين 800 إلى 1200 متر، ما جعل مرتفعات الولاية الحدودية منها والداخلية تكتسي حلتها البيضاء، على غرار ياكوران، بوزقان، بني يني، افرحونان، عين الحمام، الأربعاء ناث ايراثن وغيرها.
ومن بين الطرقات المغلقة نجد الطرقات الوطنية رقم 15، 30 و33 الرابط ما بين ولايتي تيزي وزو والبويرة بكل من فج شلاطة، تيروردة وتيزي نكولال، إلى جانب الطريق الولائي رقم 253 الرابط بين تيزي وزو وبجاية، ولا تزال الحركة حذرة، عبر أهم المحاور المؤدية للدوائر والبلديات المتواجدة على مرتفعات الولاية.

المتهمان كانا ينشطان في مدينة خنشلة
توقيف شابين يبيعان المهلوسات بالدولار الأمريكي

طارق. م
ضبط، عناصر فرقة مكافحة الإجرام، بأمن ولاية خنشلة، السبت، ثلاثة شباب في العشرينيات من العمر، كانوا بصدد بيع وترويج كمية من المهلوسات والعقاقير المخدرة، بأحد شوارع مدينة خنشلة، ويبقى الغريب في هذه الجماعة الإجرامية أنها تبيع العقاقير بالدولار الأمريكي، زاعمة بأنها تستورد هذه العقاقير النفسية من الولايات المتحدة الأمريكية، فوجب دفع مبالغ بالدولار لأجل تعاطيها.
العملية مكنت من توقيف ثلاثة شباب تم إيداعهم، الأحد، رهن الحبس المؤقت إلى غاية محاكمتهم في وقت لاحق، مع حجز 11 كبسولة من دواء بريغابلين 150 ملغ، واسترجاع مبلغ 51 ألف دج، و500 دولار أمريكي.
مديرية أمن خنشلة، قالت الأحد، في بيان لها، بأن العملية الشرطية تعود إلى دورية روتينية، لعناصر فرقة قمع الإجرام، بأمن ولاية خنشلة، على مستوى أحياء مدينة خنشلة، أين لفت انتباههم، على مستوى حي طريق فريقال بالمخرج الشمالي، نحو مدينة طامزة، سيارة سياحية من نوع بيجو َ206، على متنها شابان، وبالقرب منهما شاب آخر كان على متن دراجة نارية، إذ حاول الفرار، بمجرد اقتراب عناصر الفرقة منه، ليتبين بأن المعنيين، كانوا بصدد القيام ببيع وترويج المؤثرات العقلية، وطلبهم من الزبائن الدفع بالدولار أو ما قيمته بالعملة الجزائرية في السوق الموازية، وعلى الفور تم توقيفهم جميعا، وتم العثور بموقع التوقيف، على مهلوسات ومبالغ المالية بالدينار الجزائري والدولار الأمريكي.
وعليه تم تحويل المحجوزات، واقتياد المشتبه فيهم، إلى مقر المصلحة الأمنية، مع فتح تحقيق في القضية، حيث تم تحرير محضر جزائي، في حق الموقوفين، عن تهمة الممارسة غير الشرعية، لمهنة الصحة عن طريق توفير وبيع أدوية، ذات خصائص مخدرة بالطريق العمومي، وتم تقديمهم أمام وكيل الجمهورية، لدى محكمة خنشلة، وعملا بإجراءات المثول الفوري، أمر قاضي الحكم، بإيداعهم رهن الحبس المؤقت، في انتظار محاكمتهم لاحقا.

التنظيمات الطلابية راسلت الوزارة والسلطات المحلية
كلاب ضالة تهاجم الطالبات في إقامة جامعية بتبسة

ب. دريد
وقف العشرات من طلبة جامعة الشيخ العربي بتبسة، الأحد،احتجاجا على ما وصفوه بتدهور ظروف الحياة في مختلف الإقامات، وقالوا في حديثهم للشروق بأنهم مستاؤون ومتذمرون من حادثة مهاجمة طالبة من طرف كلاب متشردة، حيث تعرضت إحدى الطالبات المقيمة بـ1002 سرير، أثناء محاولة الطالبة مغادرتها غرفتها، للحصول على حاجيات خاصة، للعض من كلب متشرد يجوب الإقامة، وقد تم نقل الطالبة، التي تدرس بكلية الآداب واللغات، والمقيمة بإحدى البلديات الجنوبية للولاية، والبالغة من العمر 22 سنة، إلى عيادة متخصصة، حيث أعطيت لها حقن مضادة لداء الكلب، وتزامنا مع ذلك فتحت مصالح الأمن، التي تنقلت إلى عين المكان، تحقيقا، أين تم العثور على كلاب متشردة، داخل الإقامة تعيش هناك “في طمأنينة وسلام”، على حدّ تعبير الطالبات.
أما مديرة تلك الإقامة فقالت بأنها كانت قبل أسابيع قد أشعرت الجهات المعنية بوضع حد لانتشار الكلاب داخل الإقامة، من دون أن تتدخل المصالح المعنية لإيجاد حل للقضية، وقد قام عناصر الأمن بمساعدة عمال الإقامة، بإخراج الكلاب السائبة من الإقامة، وتزامنت هذه الحادثة بإشعار إقامة جامعية أخرى بوجود كلاب متشردة بها، حيث يسعى مسؤولوها للتخلص منها قبل أن تحل كوارث بالطلبة والطالبات. وعلمنا أمس، بأن تنظيمات طلابية قامت بمراسلة وزارة التعليم العالي ووالي الولاية، لأجل تنظيف الإقامات الجامعية والحرم الجامعي من الحيوانات المتشردة، التي وجدت في المطاعم وحتى في قلب الأروقة المؤدية للغرف، ملجأ لها.

استعان بقطط لاختبار أجهزة الإنذار
“ساعي بريد” يتزعم عصابة للسطو على خزنة المال

مريم. ز
كشفت محاكمة أفراد عصابة أمام محكمة الجنايات الابتدائية بالدار البيضاء، الأحد، عن وقائع خطيرة تخص عملية سطو محكمة التنفيذ طالت أحد مراكز البريد بالعاصمة، ومحاولة اختلاسهم لمبالغ مالية معتبرة فاقت 3 ملايير سنتيم بعد اختبار مدى فعالية أجهزة الإنذار قبل تسللهم إلى الداخل.
الملف تورط به 7 شبان تراوحت أعمارهم بين 24 و37 سنة، يترأسهم ساعي بريد كان يعمل بذات المركز، الأخير وحسب أوراق القضية خطط لتنفيذ عملية السطو على مكتب بريد بحي النصر بالشراربة بالكاليتوس، أين استعان رفقة شركائه بقطط واستدراجها للداخل حتى يتأكدوا من فعالية جهاز الإنذار، وفتح المجال لتسهيل مرورهم وتسللهم لسرقة مبلغ مالي قدر بـ3 ملايير سنتيم، كانت داخل خزنة فولاذية.
التحريات الأولية حول ملابسات الجريمة انطلقت من شكوى تقدمت بها القابضة بمكتب بريد حي النصر بالشراربة بلدية الكاليتوس، أمام مصالح أمن المقاطعة الإدارية لبراقي، أفادت بتعرض مركز البريد الذي تعمل به لمحاولة سطو، وذكرت حسب تصريحاتها لدى عناصر الأمن أنها اكتشفت الأمر خلال توجهها للعمل صباحا وشهدت تحطيم الباب المؤدي للجمهور، إلى جانب انتباهها لوجود ثقب بالخزانة التي كانت تحتوي على الأموال، وخلصت تحقيقات الشرطة من خلال مطابقة البصمة المجرمة لهوية أحد الجناة، وتعلق الأمر بالمدعو “ق. يوسف” تبين أثناء التحقيق أنه كان يعمل موزعا بذات المركز محل الجريمة، وقد فصل عن منصبه قبل أشهر من الحادثة.
‏وتوسيعا لدائرة التحري تبين بعد استرجاع سجل مكالمات المتهم أنه أجرى اتصالات هاتفية عديدة ليلة الواقعة مع أشخاص محل شبهة، تم توقيفهم تباعا وإيداعهم الحبس المؤقت عن تهمة تكوين جمعية أشرار بغرض الإعداد لجناية، جناية محاولة السرقة المقترنة بظروف الليل، الكسر والتسلق.
‏‏هذا، وتأسست مؤسسة بريد الجزائر طرفا مدنيا في القضية، وطالب ممثلها القانوني خلال جلسة أمس إلزام المتهمين بدفع تعويضات مالية للمؤسسة عن جملة الأضرار التي تعرضت لها حدد قيمتها الدفاع خلال الدعوى المدنية، في انتظار النطق بالأحكام بعد المداولات القانونية بالملف.

حبس شاب هدّد طالبة بالقتل باستعمال سكين داخل جامعة المسيلة

أحمد. ق
أوقف عناصر الشرطة بالأمن الحضري للمسيلة، شابا هدد طالبة جامعية بالقتل باستعمال سلاح أبيض داخل جامعة محمد بوضياف بالمسيلة، بحسب ما علمته “الشروق” من مصدر موثوق به.
ويتعلق الأمر بالمتهم البالغ من العمر حوالي 23 سنة، وذلك على إثر شكوى تقدمت بها الضحية لذات المصالح تفيد بتعرضها لسرقة هاتفها النقال من طرف شخص تجهل هويته، مع تهديدها بالقتل بواسطة سلاح أبيض تمثل في سكين، وذلك على مستوى الجامعة، ليتم فتح تحقيق في القضية من طرف مصالح الأمن ومباشرة التحريات الميدانية التي أفضت إلى التعّرف على المشتبه فيه، ومنه نصب كمين محكم وتوقيفه، وبإخضاعه لعملية التلمس الجسدي عثر بحوزته على سلاح أبيض، يقوم المشتبه فيه باستعماله في تهديد ضحاياه وترهيبهم وابتزازهم من أجل السطو والاستيلاء على أغراضهم.
وتم اقتياد المتهم إلى مقر الأمن وإعداد ملف قضائي ضده وتقديمه أمام وكيل الجمهورية لدى محكمة المسيلة من أجل سرقة هاتف نقال متبوع بالتهديد بالقتل باستعمال سلاح أبيض، وكذا حمل سلاح أبيض محظور دون مقتضى شرعي،هذا الأخير أحال الملف والأطراف على جلسة المثول الفوري أين أمر قاضي الجلسة بإيداعه مؤسسة إعادة التربية بالمسيلة.

أضف تعليقك

جميع الحقول مطلوبة, ولن يتم نشر بريدك الإلكتروني. يرجى منكم الإلتزام بسياسة الموقع في التعليقات.

لقد تم ارسال تعليقكم للمراجعة, سيتم نشره بعد الموافقة!
التعليقات
0
معذرة! لا يوجد أي محتوى لعرضه!