-- -- -- / -- -- --
إدارة الموقع
شجار ينتهي بجريمة قتل، اختفاء غامض لفتاة

أخبار الجزائر ليوم الأحد 06 جوان 2021

الشروق
  • 469
  • 0
أخبار الجزائر ليوم الأحد 06 جوان 2021
أرشيف

المحاسبون المعتمدون.. مطالب في انتظار التجسيد

طالب الأعوان المحاسبون العموميون المعتمدون لدى الخزينة الرئيسة، من وزير المالية النظر في مجموعة من المطالب التي رفعوها للوزارة الوصية والهيئات الرسمية التابعة لها بغية تجسيدها.
ومن المطالب التي رفعها الأعوان المحاسبون، في رسالة تحوز الشروق نسخة منها، رفع منحة المسؤولية الشخصية التي يحددها المرسوم 04-308 المؤرخ في 22/09/2004 والمقدرة بـ20% من الشبكة الاستدلالية لسنة 2001، بالإضافة إلى تصنيف المحاسب العمومي المعتمد كمنصب عال أو كوظيفة عليا في المؤسسات ذات طابع إداري، وأيضا إدماج المحاسب العمومي المعتمد في العائدات الناتجة عن الخدمات التي تقوم بها المؤسسة زيادة على مهمتها الرئيسة، مع دراسة إمكانية إدماج الأعوان المحاسبين العموميين المعتمدين في مصالح الخزينة الرئيسة.

احتفاء بأول تركية استقرت بالجزائر

زارت سفيرة أنقرة، “ماهينور كوكتاش”، أول تركية استقرت بالجزائر، وروت أجمل قصة حب تمتد من الإسكندرونة إلى الجزائر. وقالت ماهينور، في تغريدة عبر حسابها على تويتر: “لقد زرت عمتنا يوكسيل في منزلها، وهي من أوائل المواطنين الأتراك الذين استقروا بالجزائر”.
وأضافت: “إنها قصة حب تمتد من الإسكندرونة إلى الجزائر، كانت العمة يوكسيل تعيش مع عائلتها في الإسكندرونة، وفي عام 1966 تزوجت وهي في سن الـ 16، من نيست درويش الجزائري”.
وأشارت ماهينور في تغريدة أخرى إلى أن عائلة يوكسيل استقرت في حلب إبان الاحتلال الفرنسي، رفقة الأمير عبد القادر.
وأكدت بأن حلم درويش كان العودة إلى الجزائر إن حصلت على استقلالها. ودعمت يوكسيل حلم زوجها وانتقلت إلى الجزائر عام 1971 مع ولديها الصغيرين، غير آبهة لمشكلة اللغة التي تواجه الكثير من المغتربين.

كورونا في سلطة مراقبة الانتخابات

تسبب فيروس كورونا المستجد في إحداث تغيير على رأس السلطة المستقلة لمراقبة الانتخابات بولاية باتنة، حيث تم تعيين المحامي والنقابي خير الدين زناتي خلفا لعمار كرارشة للاستحقاق التشريعي المرتقب.
وكان التغيير وقع بعد تعرض الرئيس السابق لإصابة بفيروس كورونا عقب تحاليل بي.سي.آر التي جاءت إيجابية، فارضة عزلا صحيا إجباريا وفقا لبروتوكول التباعد الاجتماعي الذي يجبر أي مصاب على العزل واستخلافه، لأن الأمر لا يتطلب أي تأخير.
تبقى الإشارة إلى ان الأمور تسير بشكل جيد في عاصمة الأوراس في آخر منعرج من الحملة الانتخابية قبل الدخول في مرحلة الصمت.

جاب الله يستعين بمترجم لغة الإشارة !

لأول مرة منذ بداية تنشيطه لتجمعاته الشعبية بولاية الطارف خلال استحقاقات سابقة وما أكثرها، يستعين هذه المرة الشيخ عبد الله جاب الله رئيس حزب العدالة والتنمية، صاحب الـ 65 سنة من العمر، بمختص في لغة الإشارة، لتبسيط وشرح الخطاب الموجه إلى الحضور من فاقدي السمع والنطق، حيث عبر العديد من الحاضرين من مناضلين ومتعاطفين مع الحزب بقاعة الافراح ببلدية البسباس غرب الطارف عن تثمينهم لهذه الالتفاتة الجميلة لفئة الصم وضعيفي السمع الذين فهموا برنامجه الذي يرتكز على بيان أول نوفمبر، كما انهم سارعوا إلى تعزيته في فقدان والده بالرغم من مرور عدة أسابيع عن الفاجعة التي ألمّت بعائلة جاب الله في مدينة سكيكدة.

سائق يحطم مدرسة لتعليم السياقة

شهدت، مدينة باتنة، السبت، حادثا غير مألوف في الولاية، صنع الحدث والغرابة في آن واحد، عندما ارتطمت سيارة بالجدار الخارجي لمدرسة لتعليم السياقة، ما خلف خسائر مادية فادحة.
وكان شاب حديث العهد بالسياقة، قد استأجر سيارة من وكالة إعارة المركبات من أجل التفسح بها وقضاء بعض الأغراض، غير أنه فقد السيطرة عليها للسرعة المفرطة لحظة مروره بحي”العرقوب” المحاذي لكلية الحقوق ومعهد “السي.أ.فا” في الشارع المأهول، فصدم واجهة مدرسة تعليم للسياقة، ولحسن الحظ لم يصدم الناس، محطما أغراضها ومن حسن الحظ ايضا أنها كانت مغلقة وإلا كانت ستكون كارثة حقيقية من خلال سائق جديد في قلب مدرسة سياقة !

حريق مهول بواحات عين صالح

ش. بن ايعيش
تسبب حريق مهول في إتلاف 1115 نخلة في عين صالح، وتحديدا في حي قصر المرابطين، وشب الحريق في حدود منتصف نهار السبت، ولم تتسن السيطرة عليه إلا في ساعة متأخرة من الليل، بفضل جهود مشتركة بين الحماية المدنية والجيش والبلدية وأحد الخواص، الذي وضع شاحنته الصهريجية تحت تصرف الجهات المختصة.
واستغرقت عملية الإطفاء نحو 12 ساعة كاملة، حيث واجه الإطفائيون تعقيدات، من بينها انعدام مسالك تسمح بوصول الشاحنات إلى بؤرة الحريق، فضلا عن هبوب رياح قوية، ساهمت في تأجيج النيران، وكذا وجود مساحات واسعة من الأعشاب اليابسة، التي ساهمت في اتساع رقعة الحريق.
وعزت مصادر محلية نشوب الحريق إلى قيام السكان بإلقاء النفايات قرب الموقع، مع ارتفاع كبير في درجة الحرارة، ما أدى إلى اشتعال النار في النفايات وامتدادها إلى الواحة.
وناشد الفلاحون السلطات منع إنشاء مفارغ فوضوية بالمنطقة، خاصة على مستوى المسالك المؤدية إلى البساتين. فيما فتحت مصالح الأمن تحقيقا في الحادثة.

30 ألف مترشح في ظرف خمسة أيام
توافد أسطوري وطوابير للظفر بمقعد دراسي في برج القرآن

سمير مخربش
يعرف برج القرآن بسطيف توافدا جماهيريا كبيرا بلغ درجة التزاحم وكثرة الطوابير، التي اصطفت عند المدخل من أجل الظفر بتأشيرة الالتحاق بالبرج، والاستفادة من التعليم القرآني في هذا الصرح، الذي يعد الأول من نوعه في الجزائر.
التسجيلات التي انطلقت هذه الأيام ببرج القرآن بسطيف، صنعت الحدث وخطفت الأضواء، من خلال التوافد الكبير لطالبي الانضمام للبرنامج التكويني، فكانت صورة ذاك التزاحم عند مدخل البرج، بمثابة المشهد الفريد من نوعه، والذي لم يسبق أن شهدته أي مدرسة قرآنية في الجزائر آو خارجها. لقد جاؤوا من سطيف ومن مختلف البلديات وحتى من ولايات مجاورة، لضمان مقعد للتعليم القرآني. مشهد التزاحم يبدو من الوهلة الأولى كأنه يتعلق بتسابق لاقتناء مواد غذائية نادرة في السوق، مثلما اعتادت عليه بعض المحلات، لكن في الحقيقة ما اصطف هؤلاء في الطابور، من أجل الحليب آو الزيت، بل جاؤوا من أجل القرآن الكريم. وهو طابور محمود وتزاحم يثلج الصدور، ويعكس مدى إقبال الجزائريين على كتاب الله وتمسكهم بالعروة الوثقى.
وحسب الدكتور حسام الدين مخلوف المشرف العام على برج القرآن، فإن الإقبال فاق كل الحدود والتوقعات فلم يكن أحد يتصور أن يصل الإقبال الى هذا الحد، فقد تم سحب حوالي 30 ألف استمارة في ظرف 5 أيام فقط وإحصاء 9000 ملف تم إيداعهم في ظرف 3 أيام فقط، وهو رقم قياسي لم تشهده أي مدرسة قرآنية من قبل ويتطلب عملية فرز دقيقة، مع العلم أن هذه التسجيلات تتعلق بالمدرسة الصيفية ومازالت التسجيلات السنوية مرتقبة في شهر سبتمبر المقبل، وقد فاقت التسجيلات طاقة الاستيعاب للبرج الذي اضطرت إدارته إلى غلق القائمة، وإنهاء فترة التسجيل مبكرا، كما ستلجأ الإدارة إلى الفترات الإضافية، والتصرف في توقيف الحصص للتحكم في الأعداد الهائلة للمسجلين.
وقد بدت الخيبة على الذين لم يسعفهم الحظ للتسجيل، وأبدوا تأسفهم لعدم تمكنهم من الانخراط في برنامج برج القرآن. وحسب الإدارة يمكن لغير المسجلين، الاستفادة من الدورات التكوينية والدروس والمحاضرات العلمية التي سينظمها البرج حضوريا، آو عبر صفحة الفايسبوك. وينتظر أن تطلق برامج علمية جديدة مع بداية الموسم الدراسي المقبل.
يذكر أن برج القرآن بسطيف مؤسسة علمية جديدة، تعد الأولى من نوعها في الجزائر، من حيث الهيكل والبرامج التعليمة. وقد دشنت في ليلة السابع والعشرين من شهر رمضان المنقضي. والبرج يتربع على مساحة 430 متر مربع، وهو مكون من سبع طوابق، تصل طاقة استيعابه الى 1200 طالب ويوفر 50 منصب شغل، ويحتوي على أقسام مخصصة لتعليم القرآن للصغار والكبار والذكور والإناث، ويهتم أيضا بفئة ذوي الاحتياجات الخاصة.
ويضم البرج فرعا لمحو الأمية ويهتم المركز بمختلف العلوم الدينية والشرعية، ويختص في التدريس القرآني لمختلف الفئات مع تقديم نشاطات علمية، وأمسيات قرآنية وتنظيم مدارس صيفية وبرامج تكثيفية للحفظة والمرتلين، بالإضافة إلى محاضرات وندوات علمية. ويضم البرج مرافق إضافية منها عيادة طبية ومكتبة وقاعة محاضرات وأستوديو للتسجيل، وبه تجهيزات حديثة ومصعد كهربائي، وكاميرات مراقبة. وقدرت تكلفة البرج بحوالي 12 مليار سنتيم تبرع بها محسنون. وهو اليوم منارة تشع بالقرآن، وقبلة للدارسين والحافظين والمرتّلين.

كاميرات حرارية لرصد حالات كورونا
وصول 300 مسافر قادمين من مرسيليا إلى وهران

ب. يعقوب
وصلت الرحلة الجوية الأولى إلى مطار وهران الدولي، السبت، قادمة من مطار مارينيان بمرسيليا الفرنسية، بعد قرار السلطات العليا للبلاد، الفتح التدريجي للحدود الجوية، بعد تحسن الوضعية الوبائية في البلاد، وذلك بعد 15 شهراً من الإغلاق بسبب الأزمة الوبائية، وحطت طائرة الخطوط الجوية الجزائرية بمطار أحمد بن بلة بالسانيا على متنها 300 مسافر جزائري، إذ أكدت مصالح إدارة المطار الدولي ذاته، أن المغتربين الجزائريين القادمين من فرنسا، تم استقبالهم في ظروف ملائمة في ظل التدابير الاحترازية التي اتخذت لهذا الغرض، تقيدا بالبروتوكول الصحي الصارم المفروض من قبل الدولة، لتجنب أي عدوى محتملة بفيروس كوفيد 19 .
وقال نجيب الله بن شنان، مدير مطار السانيا، إن المغتربين الجزائريين خضعوا مباشرةً فور وصولهم مطار وهران عبر رحلة طائرة “آير آلجيري” إلى اختبار طبي للتأكد من شهادات تحليل “بي سي آر” التي فرضتها الدولة قبل ركوب الطائرة خلال 36 ساعة قبل الصعود، مضيفاً أنه سيتم تحويلهم إلى مركب الأندلسيات، لقضاء فترة الحجر، بحسب ما ينص عليه العقد، لافتاً بدوره أن جميع الوسائل المادية والبشرية ضبطت من أطقم طبية متخصصة، وعتاد متحرك وأجهزة قياس الحرارة، بهذا الفيروس التاجي، علاوة عن تخصيص فرق طبية تقوم بالموازاة مع ذلك بتحاليل “بي سي آر”، للكشف عن فيروس كورونا .
ومعلوم أن السلطات أعفت الطلبة والأشخاص المسنين ذوي الدخل الضعيف من تكاليف الحجر الصحي، وأكد محدثنا أن إجراءات مشددة ستتم لمرافقة الوافدين إلى حافلات لنقلهم إلى مراكز الحجر الصحي، لحرص الدولة على منع أي عدوى محتملة قد تعيد الوضع الوبائي إلى النقطة الصفر.
وبحسب المعلومات الواردة إلينا، فإنه تم توفير كافة المعدات الضرورية لتجنب وقوع انتكاسة وبائية، تمهيدا لمزيد من الرحلات الجوية المرتقبة من وإلى الجزائر عبر مطار وهران الدولي على وجه الخصوص، على غرار توفير المواد المعقمة فوق البنفسجية ووضع 11 كاميرا حرارية، منها اثنان بمدخل ومخرج المطار، لقياس درجة حرارة المسافرين، كما جرى تحديد مسافة الأمان على مستوى جميع الشبابيك، وإلزام الركاب بارتداء الكمامة واستخدام المعقمات وتفادي التجمعات، التي تعد بؤرة حقيقة للعدوى .
وكشفت مصادر “الشروق”، أن هذه التدابير الوقائية الصارمة تتم بالتنسيق مع مديرية الصحة، حيث تم ضبط كل بنود البروتوكول الصحي المتفق عليه، لإجبار الجميع على التقيد بالقواعد الصحية التي فرضتها الدولة في ظل الارتفاع اللافت في عدد الإصابات بكورونا وزيادة نسبة الإماتة بالفيروس لاسيما في وهران، التي سجلت في ظرف قياسي 7 وفيات .

اختفاء غامض لفتاة ببجاية

ع. تڤمونت
تبحث عائلة بوشباح، القاطنة بمدينة بجاية، عن ابنتها “رفيلة”، البالغة من العمر 19 سنة، التي اختفت عن الأنظار منذ يوم 18 ماي الفارط في ظروف جد غامضة.
وبحسب تصريحات الوالد، فإن ابنته “رفيلة” قد خرجت يوم اختفائها متوجهة إلى مركز إجراء امتحانات إثبات المستوى، كونها تزاول دراستها عن بعد، ولكونها تعاني من اضطرابات نفسية فقد صاحبها شقيقها صباحا إلى مركز إجراء الامتحانات بالناصرية وسط المدينة، حيث اجتازت “رفيلة” امتحانات الفترة الصباحية لتعود إلى المنزل أين تناولت وجبة الغداء وذلك قبل عودتها إلى المركز مرة ثانية لإجراء امتحانات الفترة المسائية المقرر انتهائها على الساعة السادسة إلا ربعا، حيث كان الوالد في انتظار خروج ابنته أمام المركز، غير أنه لم يظهر عنها أي أثر بعدما اختفت “رفيلة” عن الأنظار في ظروف تبقى جد غامضة.
وتناشد عائلة الفتاة المختفية منذ 20 يوما، مساعدة المواطنين بأمل العثور عنها سالمة، وكل من شاهدها أو يملك معلومات عن مكان تواجدهاـ الاتصال بالشرطة 1548 أو الدرك 1055 أو الاتصال برقم العائلة 0783053249 علما أن الفتاة المختفية تعاني من اضطرابات نفسية بسبب القلق والتوتر.

المشاركون طالبوا باجتثاث عصابات الأحياء
وقفة تضامنية مع الطفلة ضحية الدهس بباتنة

طاهر حليسي
نظم العشرات من سكان بلدية بريكة، جنوب ولاية باتنة، الأحد، وقفة احتجاجية أمام مقر محكمة المدينة، تنديدا بما يصفونه بالانفلات الأمني الذي شهدته المنطقة، نهاية الأسبوع الماضي في طريق مقرة، والذي تسبب في دهس الطفلة ملاك سمون، من طرف سيارة على متنها مجموعة تجار خمور، كانت في شجار مع مجموعة أخرى، بعد نزاع عنيف بين العصابتين، تعلق بالتطاحن حول مكان بيع الخمور في مكان يسمى منطقة النوخة التي تعد منطلق بيع المسكرات بالجهة.
وكان الشجار العنيف بالسيوف والحجارة والأسلحة البيضاء، تبعته مطاردات بين الجماعتين بطريقة مروعة، اسفرت عن صدم الفتاة التي ارتطمت بالحائط، فتم نقلها في حال حرجة إلى المستشفى، أين خضعت لعملية جراحية. وطالب المحتجون الذين تضامنوا مع الطفلة الضحية عبر لافتات “كلنا ملاك” بتسليط أقصى العقوبات على المتورطين ومضاعفة إجراءات اجتثاث عصابات الأحياء، بعد ما تمكنت مصالح الشرطة من توقيف 7 متهمين، ثلاثة من المدينة والآخرين من خارجها، وتم توقيفهم بعد فرارهم إلى مدينتي نقاوس وباتنة، بالتنسيق مع وحدات الشرطة.

مديرية النقل بولاية البليدة مطالبة بالتدخل العاجل
خدمات رديئة وغياب للبروتوكول الصحي في حافلات النقل بالأربعاء

سفيان. ع
اشتكى المسافرون المستغلون لحافلات النقل ببلدية الأربعاء في ولاية البليدة، من الخدمات الرديئة والمعاملات السيئة وعدم تطبيق البروتوكول الصحي والإجراءات الخاصة لمواجهة كورونا، من طرف سائقي الحافلات، ناهيك عن جملة من النقائص والتجاوزات المسجلة، والتي تستدعي تحركا عاجلا لمديرية النقل بالولاية.
وقال مواطنون يقطنون في بلدية الأربعاء، في تصريحات للشروق اليومي، إنهم أضحوا يواجهون متاعب يومية أثناء تنقلاتهم عبر الحافلات، التي يتفنن أصحابها في “تعذيبهم” على حد قولهم، وذلك نظرا لنوعية الخدمات الرديئة المقدمة لهم، وطريقة التعامل معهم، في ظل حالة الإهمال والتسيب المسجلة في قطاع نقل المسافرين بهذه البلدية، فعلى سبيل المثال، أغلب الحافلات لا تتوفر على قابضين، حيث فضل السائقون وملاك هذه الحافلات الاستغناء عن القابضين لتوفير أجورهم، حيث يتكفل سائق الحافلة بقبض الأموال من المسافرين وتوزيع التذاكر، قبل الانطلاق، وهي العملية التي تستغرق وقتا طويلا، ومن ثم تعطيل المسافرين عن الالتحاق بوجهاتهم.
من جهة أخرى، أشار مسافرون يقطنون بحي 5 جويلية، إلى أنهم يقضون نحو ساعة للوصول إلى بلدية الأربعاء، وهي المسافة التي تستغرق أصلا أقل من 10 دقائق، وفي حال اشتكى أو احتج أحد الركاب فإنه يسمع وابلا من السب والشتم، وهي المعاملة السيئة التي يتلقاها المسافرون من طرف أغلب سائق الحافلات على خط 5 جويلية وسط البلدية، علاوة على تكديس الركاب وملء الحافلة فوق طاقة استيعابها، في غياب إجراءات الوقاية من فيروس كورونا التي تشدد الجهات المعنية على ضرورة تطبيقها.
ويأمل المسافرون ببلدية الأربعاء في البليدة في تدخل عاجل لمديرية النقل بالولاية، من خلال إرسال أعوان المراقبة للوقوف على ظروف النقل بالحافلات الذي تحول إلى كابوس حقيقي.

القبض على شخصين متورطين في النصب والاحتيال عبر الأنترنت

نوارة.ب
أكدت مصالح أمن ولاية الجزائر، أن فرقة البحث والتدخل BRI قامت بتوقيف كل من المدعو ترز علي سفيان، والمدعو فليسي حكيم، في قضية النصب والاحتيال عبر شبكة الأنترنت باللجوء إلى الجمهور.
وحسب بيان أمن العاصمة، الأحد، يتابع المتهمان أيضا، بمخالفة التشريع والتنظيم الخاصين بالصرف وحركة رؤوس الأموال من وإلى الخارج. ووجهت مصالح أمن ولاية الجزائر، نداء لكل شخص يكون قد وقع ضحية سالفي الذكر، إلى التقرب من مركز الشرطة لتقييد شكوى أو الإدلاء بشهادة أو تقديم معلومات ضد المشتبه فيهما.

رحل صاحب “يوغورطة” بعد حياة حافلة من العطاء
خالد بوعلي المثقف الذي أعاد حمودة بن ساعي إلى الأذهان

طاهر حليسي
فقدت الساحة الثقافية الجزائرية المثقف والكاتب المسرحي الكبير، خالد بوعلي، الذي توفي نهاية الأسبوع الماضي عن عمر ناهز 63 سنة بمسقط رأسه بمدينة باتنة. والمرحوم خالد بوعلي مثقف متعدد المواهب باللغتين العربية والفرنسة، ما بين النقد والتأليف الأدبي وكتابة المسرحيات منذ الصغر، حيث ألف وهو تلميذ لا يتعدى عمره 17 سنة بثانوية بن بولعيد بمدينة باتنة مسرحية “التاجر والغلام” في تعريض حول قضية الصحراء الغربية، كما أطلق العنان لعديد المسرحيات الناقدة والساخرة، مثل مسرحية “جحا وجحا” معريا المشهد الانهزامي السائد في العالمين العربي والإسلامي، ومؤلف “قال وقال”، ثم مسرحيته الشهيرة ” يوغورطة” التي صورت وعرضت تلفزيونيا، في حين بلغ تعداد مسرحياته 17 نصا مسرحيا، قام بتأليفها، غير أنها بقيت حبيسة المؤسسات الثقافية جراء الإقصاء والتهميش وافتقادا لحرية التعبير.
وعرف الأستاذ خالد بوعلي ببراعته في اللغة الفرنسية التي درسها في مرحلة من عمره، كما يتقن اللغة العربية التي أنتج بها مجموعته القصصية الرائعة “الباب الآخر”. وعلى الرغم من الإنتاج الغزير لهذا المثقف النقدي المأسور بالقصص الميثولوجية والتاريخية التي دفعته للقيام برحلة بحث وتأمل بالإقامة في خيمة بالصحراء الليبية، فإنه تعرض لتهميش فظيع سواء من خلال رفض إنتاج تلك الأعمال أو تغييبه عن المشهد الثقافي، فعاش حياة قاسية ومدقعة دون أن يتنازل عن أفكاره ومبادئه، قبل أن يرحل في صمت، مذكرا الجميع بمأساة المثقف الفذ حمودة بن ساعي الأستاذ الروحي للفيلسوف الكبير مالك بن نبي الذي عاش تهميشا حقيقيا.

أمواج البحر تلفظ جثة الغريق في شاطئ الرغاية

علي لعناني
عثر صباح الأحد في حدود الساعة التاسعة صباحا بإحدى الشواطئ القريبة من القادوس والرغاية الشاطئ، على جثة الشاب المفقود بوشلوش فؤاد البالغ من العمر 30 سنة والذي كان قد اختفى عن الأنظار صبيحة السبت عقب رحلة صيد وسباحة بشاطئ رغاية وذلك بعد ما لفظته أمواج البحر.
وبعد رحلة بحث وترقب من قبل أصدقاء الضحية وأهله وأقرانه وكذا أفراد الحماية المدنية التي جندت مختلف وحداتها الخاصة من الغواصين للبحث عن الشاب المفقود.
وذكرت مصادر من أقران الضحية والمقربين من أسرته أن الشاب فؤاد بوشلوش البالغ من العمر 30 سنة خرج في رحلة صيد بشاطئ الرغاية ولم تكن نيته في السباحة او الاصطياف على اعتبار انه صياد ماهر وموهوب ولقد ابتلعته أمواج البحث خلال هذه الحادثة الأليمة التي هزت كافة سكان لاكابير والشط والرغاية وبودواو البحري، كون الضحية يتميز بمكانة اجتماعية مرموقة وسط أهله واقاربه والمنطقة عامة.

شجار ينتهي بجريمة قتل بمدينة الياشير

وردة. ب
اهتزت مدينة الياشير مساء السبت على وقع جريمة شنعاء راح ضحيتها الشاب واضح محمود على خلفية شجار وقع بين مجموعة من الشباب.
فارق الشاب واضح محمود الحياة ليلة السبت بعد طعنات الخنجر التي تعرض لها على مستوى الجسد من طرف الجاني بعد مناوشات تحولت إلى شجار عنيف بينه وبين مجموعة من الشباب، حيث لم يتردد الجاني في طعنه مرارا على مستوى الجسد أدت إلى وفاته مباشرة وتم نقل الضحية الشاب إلى مستشفى لخضر بوزيدي، فيما قامت مصالح الأمن بتوقيف الجاني، وأثارت حادثة قتل الشاب محمود ضجة على مواقع التواصل الاجتماعي، حيث تأسفوا كثيرا على الطريقة الهمجية التي قتل بها وكذا على كثرة حوادث القتل في الآونة الاخيرة من دون تحرك من السلطات العليا للبلاد من أجل إقرار تطبيق القصاص على القاتل، حيث اعتبروا ان السبب الحقيقي وراء تفشي حوادث القتل إلى عدم تطبيق القصاص.

أضف تعليقك

جميع الحقول مطلوبة, ولن يتم نشر بريدك الإلكتروني. يرجى منكم الإلتزام بسياسة الموقع في التعليقات.

لقد تم ارسال تعليقكم للمراجعة, سيتم نشره بعد الموافقة!
التعليقات
0
معذرة! لا يوجد أي محتوى لعرضه!