-- -- -- / -- -- --
إدارة الموقع
منحة البطالة إلكترونيّا، الإطاحة بعصابة أحياء

أخبار الجزائر ليوم الأحد 12 سبتمبر 2021

الشروق
  • 1616
  • 0
أخبار الجزائر ليوم الأحد 12 سبتمبر 2021
أرشيف

منحة البطالة إلكترونيّا

ينتظر مئات الآلاف من البطالين بشغف كبير موعد الإعلان الرسمي لانطلاق التسجيلات الخاصة بمنحة البطالة التي تم الإعلان عنها، مؤخرا، ولتفادي مشاهد التدافع والطوابير والمبيت أمام المكاتب التي ستتكفل بالعملية، فإن المعنيين يطالبون باستحداث رابط إلكتروني يسمح لكل بطال بتسجيل نفسه انطلاقا من بيته تفاديا للتنقلات الشاقة والمرهقة خاصة في هذا الظرف بالذات، أين لا يزال وباء كورونا يترصد للضرب من جديد، كما أن رقمنة العملية ستسمح بقطع الطريق أمام كل من يستغل مثل هذه المناسبات من أجل الاستيلاء على حق الغير.

ثلاثة نواب جدد بالغرفة السفلى

عقدت لجنة الشؤون القانونية والإدارية والحريات، الأحد، اجتماعا برئاسة محمد عزيز، رئيس اللجنة، خصص لإثبات عضوية ثلاثة نواب جدد، حسب ما أفاد به بيان المجلس.
وأوضح المصدر أنه “بناء على الإحالة رقم 05/21 المؤرخة في 05 سبتمبر 2021 لقرار المجلس الدستوري رقم 391 من قبل رئيس المجلس الشعبي الوطني، تم إثبات عضوية مخلوفي سميرة، لاستخلاف المترشحة الفائزة موالفي سامية، في قائمة حزب جبهة التحرير الوطني بالدائرة الانتخابية بجاية، وكذا النائب بن يوسف صالح المترشح المؤهل لاستخلاف هشام سفيان صلاواتشي في قائمة حزب جبهة التحرير الوطني بالدائرة الانتخابية الشلف، اللذين لم تثبت عضويتهما بالمجلس الشعبي الوطني خلال جلسة إثبات العضوية المنعقدة يوم 08 جويلية 2021 بسبب قبولهما وظيفة في الحكومة، بالإضافة إلى يعقوبي بن اعمر المؤهل لاستخلاف النائب دومة نجية في قائمة حزب جبهة التحرير الوطني بالدائرة الانتخابية عين تموشنت بعد شغور منصبها بسبب الوفاة.

دورات تكوينية بقطاع العدالة

ستنظم وزارة العدل في إطار البرنامج الأوروبي لدعم قطاع العدالة في الجزائر، وبالتنسيق مع المتعامل البلجيكي IBF ممثلا في الهيئة “وحدة الدعم”، نشاطات تكوينية خلال شهر سبتمبر عبر تقنية التحاضر عن بعد.
البداية ستكون يومي 13 و14 سبتمبر الجاري من خلال ورشة للتفكير في حوار بين الجمعيات والفاعلين في المجال القضائي حول موضوع “مساعدة ضحايا الجرائم”، سيحضره 45 مشاركا منهم قضاة، ممثلو الوزارات المعنية، الدرك الوطني، المديرية العامة للأمن الوطني، المحامون، الوسطاء القضائيون، الجمعيات الناشطة في المجال القضائي.
أما الدورة الثانية وفي نفس الفترة ستخصص لفائدة 25 خبيرا قضائيا حول موضوع “أساسيات الخبير القضائي وأسباب بطلان تقرير الخبرة القضائية” تليها دورة أخرى لصالح 26 خبيرا قضائيا من 15 حتى 16 سبتمبر الجاري حول موضوع “أخلاقيات مهنة الخبير، وسيستفيد 25 خبيرا آخر من تكوين في موضوع طرق تقييم العقار وتحديد المساحات من 20 حتى 23 سبتمبر.

الفن لمرافقة الأطفال المصدومين

تنظم مجموعة من الفنانين ومستخدمي قطاعي الصحة والتربية ابتداء من الأحد ورشات للعلاج بالفن لفائدة أطفال منطقة تيزي وزو المصدومين جراء الحرائق التي نشبت مؤخرا بالمنطقة.
وأكدت الجامعية المختصة في علم النفس، ياسمينة وناس، أن هذه العملية سمحت باستهداف الأطفال المصدومين بشدة قصد إعداد برنامج متابعة على المديين المتوسط والبعيد في الوسط المدرسي، موضحة أن ورشات العلاج بالفن ستسمح أيضا “بإعادة إدماج الطفل في مجموعة اجتماعية وإعادة إقامة الروابط بين الأطفال” بعد هذه الصدمة وتشجيع الطفل على “التعبير عن مشاعره وأحاسيسه للتخلص من الحزن الذي بداخله”.
وأضافت “استطعنا من خلال الرسومات والنشاطات اليدوية إعادة تشكيل ما عاشه الأطفال”، مشيرة إلى تسجيل تحسن بفضل هذه الورشات لدى العديد من الأطفال من خلال الألوان والمواضيع التي يختارونها “حيث إن أغلبية الرسومات كانت باللون الأسود والأحمر والأزرق في حين أن ألوانا هادئة وزاهية ميزت رسوماتهم خلال اليوم الثاني من الورشات”.

تسجيل 1273 ناخب جديد
ثمانية أحزاب تدخل سباق المحليات ببجاية

ع. تڤمونت
علمت “الشروق” أن عملية سحب استمارات المشاركة في الانتخابات المحلية المقبلة المقررة ليوم 27 نوفمبر، بدأت على مستوى ولاية بحاية، فيما تتواصل عملية المراجعة الاستثنائية للقوائم الانتخابية في ظروف جيدة.
وتفيد معلوماتنا في هذا الشأن دخول ثماني أحزاب سباق المحليات ببجاية، وذلك بعدما أقدم ممثليها على مستوى الولاية بسحب استمارات المشاركة، والعملية لا تزال مستمرة.
وتم في هذا الصدد سحب ثمانية استمارات للمشاركة في الانتخابات البلدية من قبل ثمانية أحزاب بالإضافة إلى قائمتين حرتين، كما سحبت خمسة أحزاب استمارات المشاركة في انتخابات المجلس الشعبي الولائي.
وتتواصل عملية المراجعة الاستثنائية للقوائم الانتخابية المبرمجة خلال الفترة الممتدة بين 5 و27 سبتمبر الجاري، بمختلف بلديات الولاية تحت إشراف اللجنة المستقلة للانتخابات، حيث تم تسجيل إلى حد الساعة 1273 منتخب جديد فيما تم شطب 2370 آخرين بسبب الوفاة أو تغيير مقر الإقامة.

حياة السكان تتحول إلى جحيم
تراكم النفايات بحي محمد الباي بالرغاية طيلة أسبوع

راضية. م
لا تزال معاناة سكان حي محمد الباي، على مستوى بلدية الرغاية، مع أزمة النفايات مستمرة بسبب تراكمها لأيام قد تصل إلى أسبوع أو 10 أيام دون أن يتم حملها، مخلفة روائح كريهة تسد الأنفاس تصل إلى غاية المنازل المجاورة حيث يجبر قاطنوها تجنب فتح النوافذ خوفا من استقبال تلك الروائح التي تصل إلى درجة لا تطاق يوم حملها من موقعها الذي يتحول يومها إلى فضاء للأوساخ، تنظرا لبقايا النفايات المنزلية المنحلة بفعل الحرارة ومدة رميها.
السكان الذين لم يهضموا سبب استمرار مشاكلهم مع تراكم النفايات وعدم حملها من طرف أعوان مؤسسة “اكسترانات” لأسبوع كامل وتصل أحيانا إلى 10 أيام، أكدوا في تصريح لـ”الشروق”، أن أوضاع حيهم باتت لا تحتمل سواء من حيث المشاهد المقززة بأماكن الرمي أو من حيث الروائح التي تطرحها تلك النفايات خاصة وان الظاهرة تزامنت وعز أيام الحر المعروف عنها المساهمة في انتشار الروائح وتضاعف مظاهر التعفن ومعها الحشرات بمختلف أصنافها وعلى رأسها الذباب والبعوض مقابل أزمة المياه التي تعصف بالجهة الشرقية للعاصمة ومنها الرغاية التي تعيش نقصا فادحا في التزود بالمياه حيث تزور حنفياتهم يوما بيوم ولا تدوم سوى الساعة وتزيد أحيانا عن ذلك بنصف ساعة على الأكثر وهو يمنعهم القيام بالتنظيف التطوعي والدوري لمخلفات مواقع رمي النفايات ما يتطلب –حسبهم – ضرورة تدخل مصالح النظافة لإعداد برنامج يومي تجنبا لتراكم النفايات التي حولت حياتهم وأطفالهم إلى جحيم حقيقي.

تفترش الشارع منذ 3 أشهر وتطالب بخيم لإيوائها
العائلات المطرودة من مستودعات أولاد منديل تستنجد بوالي الجزائر

منير ركاب
تستنجد 12 عائلة من حي 1602 مسكن بأولاد منديل، ببلدية الدويرة، التابعة لإقليم الدائرة الإدارية بدرارية، بوالي العاصمة، يوسف شرفة، بعد استمرار وضعها الذي وصفته بـ” الكارثي”، على خلفية طردها من محلات ” بواتوكاسي” غير المستغلة بعمارات الحي، التابعة لديوان الترقية والتسيير العقاري لحسين داي، بداية شهر جويلية الماضي، حين تم إخراجها من محلات.
وجدت العائلات نفسها مرغمة بعد طردها على إنشاء أكواخ صغيرة جدرانها أغطية وبلاستيك، وبلاطها رزمات من الكارتون، الأمر الذي غيّر الصورة الجمالية للحي، في وقت التزمت فيه السلطات المحلية الصمت، بعد أن وعدتها بالمساعدة في حدود صلاحياتها الإدارية. وناشد السكان عبر “الشروق”، والي العاصمة، إنقاذها من الشارع، محملين مسؤولية وضعها الحالي للسلطات الولائية التي تجاهلت – حسبها- شكاواها، على غرار عدم وجود نية مسبقة للمساعدة من طرف المصالح المعنية، على خلفية عديد المراسلات المودعة بمكتب الوالي المنتدب للدرارية والمصالح المعنية التابعة لرئيس المجلس الشعبي البلدي، التي أوضح فيها المشتكون عديد المنغّضات التي عكرت صفو حياتهم.
ويعيش أفراد هذه الأخيرة هيستيريا الخوف والقلق المستمر، مع مواصلة السعي الماراتوني اليومي بين المجلس الشعبي البلدي، والدائرة والولاية، علاوة على الخوف من احتمال حدوث تسربات لمياه الأمطار التي قد تؤدي سيولها–حسبهم – إلى إتلاف ما يملكونه من أثاث وأغطية، وكذا خطر الزواحف والجرذان التي وجدت لها بيئة مناسبة أمام مفرغة نفايات الحي المجاورة لمكان تواجدهم، علاوة على وجود أحراش وسعت من انتشار البعوض والحشرات، مشيرين في الوقت ذاته إلى وضعهم الكارثي، وطرقهم باب الولاية المنتدبة عدة مرات، لم يشفع لهم أمام المسؤولين النظر لحالهم، مطالبين في الوقت نفسه، بإيجاد حل مؤقت بمنحهم خيم يحتمون داخلها عشية موسم البرد والأمطار، في انتظار إيجاد منفذ لترحيلهم إلى سكنات لائقة في إطار عمليات إعادة الإسكان ضمن صيغة مكافحة السكن الهش أو السكن الاجتماعي.
وذكّرت أفراد العائلات المشتكية، أن الوالي المنتدب لدرارية، في لقائه الأخير الذي جمعه معهم، أكد لهم أن تعليمات الطرد من داخل المحلات غير المستغلة، لم تكن من طرف مصالحه، ولم يكن على دراية بها، علما أن الشكاوى والإرساليات المودعة بالدائرة الإدارية كشفت عن المعاناة التي تعيشها العائلات التي تختلف قصصها، وخلفيات استغلال المحلات الموجودة أسفل عمارات الحي.
وكان رئيس بلدية بئر توتة، الذي تتبع المستودعات إقليم بلديته، قد أكد في تصريح سابق للشروق مراسلته للجهات المعنية لنقل انشغال العائلات، حيث تم نقل مطالبها في اجتماع سابق جمعه مع الوالي المنتدب والجهات الأمنية، على أمل أن يمنح للمجلس البلدي صلاحية المساعدة المؤقتة للعائلات، في انتظار دراسة ملفاتها من طرف اللجان المختصة التي ستفصل في قرار الاستفادة من سكنات “السوسيال” أو الهش في إطار عملية إعادة الإسكان الجارية.

طالبوا بكشف أسباب الحادثة وتهيئة الشقق المتضررة
ضحايا انفجار الغاز ببراقي يستغيثون!

مريم زكري
مصير مجهول ينتظر عائلات وضحايا انفجار الغاز الذي هزّ حي 2004 مسكن ببلدية براقي في العاصمة شهر أوت الفارط، بعد تماطل السلطات المحلية في الوقوف على حجم الأضرار التي خلفها الحادث وإيفاد لجان تحقيق لمعرفة أسباب الانفجار رغم مرور أزيد من شهر عن الواقعة.
وأطلقت العائلات نداء استغاثة عبر “الشروق” من أجل التدخل الفوري للجهات المعنية، وفتح تحقيقات أمنية حول أسباب الحادث الذي لا تزال مجهولة لحد الساعة، والذي خلف وفاة طفلة رضيعة وجرح آخرين من بينهم شاب يبلغ من العمر 34 تعرض لحروق بليغة وكسور بمختلف أنحاء جسمه، بعد انتشاله من تحت الأنقاض بصعوبة ويخضع الأخير حاليا للعلاج على مستوى مستشفى الدويرة بالعاصمة، كما أصيب طفل لم يتجاوز ثلاث سنوات على مستوى الرأس والعمود الفقري.
وحسب السكان لم يكلف المسؤولون بالبلدية أنفسهم عناء التنقل إلى مكان الحادث، والتنسيق مع مختلف الجهات منها مصالح ديوان الترقية والتسيير العقاري من أجل إعادة تهيئة الشقق المتضررة التابعة له وترحيل العائلات إلى سكنات أكثر أمنا.
الوضع المزري الذي يعيشه سكان عمارة حي 2004 مسكن منذ أزيد من شهر خلّف امتعاضا كبير بسبب تجاهل السلطات لوضعيتهم، حيث لا يزال معظمهم يقيم بين بقايا الركام فيما اضطر البعض الأخر للبحث عن مقر إقامة ودفع أقساط الإيجار، أمام تأخر السلطات في إصدار قرارات فورية بتعين خبير لفحص وتحديد نسبة الأضرار التي لحقت بالعمارة، وتصنيف درجة الخطورة بها بعد تشقق جزء كبير من السلالم والجدران إلى جانب انهيار كلي للقبو والطابق الأرضي.
وقبل ذلك رجحت المصالح الأمنية وأعوان الحماية المدنية، أن أسباب الحادث كان نتيجة انفجار قارورة غاز البوتان بقبو العمارة تلاه سقوط أرضية المسكن المتواجد بالطابق الأرضي، وتسجيل خسائر مادية معتبرة وانهيار كلي للسقف وتشقق الجدران وإتلاف جزء كبير من أرضية الطابق الأول، حسب ما وقفت عليه “الشروق” إذ لا تزال بقايا ومخلفات الانفجار وأكوام الردم الأسمنتي بالمكان ولم يتم إخراجها لحد الساعة.

جزء منها كان موجها إلى مطاعم راقية
حجز قناطير من اللحوم والبطاطا الفاسدة ببلعباس ووهران

خيرة.غ
أسفرت عمليات مراقبة استهدفت، مؤخرا، عينة عشوائية مكونة من قصابات ومحلات لبيع الخضر بالمندوبية التنفيذية لحي العقيد لطفي في ولاية وهران، عن ضبط كميات من المواد المعروضة على مستواها للبيع والاستهلاك في حالة فساد تام، منها لحوم حمراء وبيضاء مجهولة المصدر، زيادة على العثور عليها في أماكن لا تتوفر على أدنى شروط النظافة.
وبحسب مصلحة النقاوة والصحة العمومية لذات المندوبية التنفيذية، فإن كافة الحجوزات تم إخضاعها لعملية الإتلاف الصحي بسبب عدم صلاحيتها للاستهلاك، ويتعلق الأمر بـ6.300 كيلوغرام من اللحوم الحمراء 12.630 كلغ من اللحوم البيضاء، هذه الأخيرة التي ضبطت كميات منها على هيئة أفخاذ دجاج متبّلة، وأخرى في شكل لحوم مفرومة معدة لتحضير النقانق، إلى جانب قطع منزوعة الجلد، مثلما تم العثور في عدد من محلات الخضر على نوعيات رديئة جدا من البطاطا معروضة للبيع، حجز منها ما وزنه 4.600 كلغ من البطاطا المجمدة غير صالحة للاستهلاك.
كما تناولت محاضر المخالفة المحررة من طرف ذات المصلحة الظروف غير الصحية التي وقف عليها أعوان المراقبة، أين سجل هؤلاء الغياب التام لشروط النظافة على مستوى العديد من القصابات، ليتم على ضوء ذلك اتخاذ الإجراءات القانونية اللازمة في حق المخالفين.
للتذكير، فإن حي العقيد لطفي الذي يشهد انتعاشا تجاريا كبيرا في ظرف السنوات الأخيرة، أين تنتشر فيه أشهر المطاعم ومحلات البيتزا والأكل السوري وغيره، كان قد شهد في صيف 2018 فضيحة استهلاكية من العيار الثقيل، فجرتها آنذاك مصالح الدرك الوطني، عندما تفطنت لنشاط مذبح سري بمنطقة شطيبو، والذي مكنت مداهمته من العثور على كميات معتبرة من لحوم أحصنة فاسدة وذات رائحة كريهة تجاوز وزنها الثلاثة قناطير، بالإضافة إلى أكباد وقلوب، كما تم ضبط مجموعة من أشخاص وهم بصدد فرم تلك اللحوم ووضعها في أسياخ، تأهبا لتوزيعها على عدة مطاعم راقية بالمنطقة، والتي مكن التحقيق المتواصل في القضية وقتذاك من تحديد 20 مطعما متورطا في التعامل مع المذبح السري سالف الذكر، وكذلك سبق أن اكتشفت أيضا رؤوس حمير بالقرب من المنطقة.
في إطار مهامها الرامية للحفاظ على صحة المواطنين، تمكنت قوات الشرطة بأمن ولاية سيدي بلعباس من حجز أكثر من 03 قناطير و80 كلغ من اللحوم البيضاء وأحشاء كانت موجهة لغرض المتاجرة، الكمية تم ضبطها على مستوى مذبح غير شرعي للدجاج مع انعدام أدنى شروط النظافة.
العملية تمت بعد استغلال قوات الشرطة بأمن ولاية سيدي بلعباس لمعلومات مفادها وجود مذبح غير شرعي للدجاج، بعد التنقل إلى عين المكان، تم معاينة وحجز كمية معتبرة من اللحوم البيضاء (دجاج وأحشاء دجاج) كانت موجهة لغرض المتاجرة فيها في ظروف تنعدم فيها أدنى درجات النظافة، حيث تم حجز 380 كلغ من هذه اللحوم، بعد مراقبتها من طرف المصالح البيطرية التابعة لمديرية الفلاحة تبين أنها غير صالحة للاستهلاك البشري، حيث تم إتلافها حفاظا على صحة المستهلك، في حين تم اتخاذ الإجراءات القانونية ضد المخالف.

أفرادها يستعملون الأسلحة البيضاء والغاز المسيل للدموع
الإطاحة بعصابة أحياء روّعت المواطنين بقسنطينة

ع. ب
تمكن عناصر الشرطة القضائية التابعة لأمن الحضري الخارجي الحادي عشر بأمن دائرة علي منجلي ولاية قسنطينة، من الإطاحة بعصابة أحياء ظلت تزرع الرعب وسط سكان المنطقة، متكونة من 08 أشخاص تتراوح أعمارهم ما بين 23 و33 سنة. وحسب بيان خلية الإعلام بأمن ولاية قسنطينة، فإن المشتبه فيهم الـ8 تم توقيفهم بعد نشوب شجار جماعي ليلا على مستوى الوحدة الجوارية 17 بعلي منجلي، تم خلالها استعمال مختلف الأسلحة البيضاء والحجارة. وفور تلقيهم البلاغ تنقل أفراد الشرطة القضائية إلى مكان الشجار، أين تم تسجيل إصابات جسمانية لبعض الأشخاص وكذا تخريب 4 مركبات كانت مركونة بحظيرة السيارات.
وبعد التنسيق بين عناصر المناوبة الليلية لأمن الدائرة والفرقة المتنقلة للشرطة القضائية علي منجلي، تم توقيف المشتبه فيهم في عين المكان وتفتيش منازلهم أين تم العثور على مجموعة أسلحة بيضاء من مختلف الأحجام والأنواع إضافة إلى قارورتي غاز مسيل للدموع. وبعد اتخاذ الإجراءات القانونية اللازمة تم اقتياد المشتبه فيهم إلى مقر المصلحة للتحقيق معهم وتكوين ملف قضائي ضدهم وتقديمهم إلى الجهات القضائية بتهم إنشاء وتنظيم عصابات الأحياء والإشراف على قيادتها وتنظيمها والانخراط فيها، المشاجرة والمشاركة أدت إلى تبادل أعمال عنف عمدية، باستعمال أسلحة بيضاء ظاهرة مع خلق جو من انعدام الأمن في أوساط الأحياء السكنية بغرض السيطرة من خلال الاعتداء المعنوي والجسدي على الغير وتعريض حياتهم وأمنهم للخطر، مع إخلال بالنظام العام والتحطيم العمدي لملك الغير، حيازة أسلحة بيضاء ومصنفة ظاهرة.

العثور على جثة داخل برميل بالبويرة

أحسن حراش
عثر نهار الأحد، مواطنون على جثة تعود لشخص مجهول الهوية كانت مخبأة داخل برميل مملوء بالحجارة بالمكان المسمى طريق حمام كسانة التابع لبلدية الهاشمية جنوب البويرة، واستنادا إلى بيان مصالح الحماية المدنية بالولاية فإن عناصرها التابعين لوحدة الهاشمية تدخلوا من أجل نقل جثة شخص من جنس ذكر مجهول الهوية عثر عليها داخل برميل مغطى بالحجارة بطريق حمام كسانة، حيث تجهل أسباب الوفاة وتفاصيل الحادثة، ليتم تحويل الجثة إلى مستشفى عين بسام، فيما فتحت المصالح الأمنية المختصة تحقيقا حول الحادثة لمعرفة ملابساتها.

توقيف شخص أضرم النار بمنشأة غازية في بجاية

ن. أوهاب
تمكنت وحدات المجموعة الإقليمية للدرك الوطني ببجاية مؤخرا، من توقيف شخص متابع بجناية إضرام النار بمحطة تخفيض الغاز، بقرية “توريرت” بلدية شلاطة بولاية بجاية.
وحسب بيان المجموعة الإقليمية للدرك بولاية، فإن القضية تعود إلى شهر جويلية المنصرم، إثر تلقي أفراد الفرقة الإقليمية للدرك الوطني بشلاطة، مكالمة هاتفية من طرف مصالح الحماية المدنية لبلدية أقبو، مفادها تعرض محطة تخفيض ضغط الغاز، المتواجدة بالمنطقة المسماة واد بوقريش قرية توريرت بلدية شلاطة، إلى الحرق بواسطة عجلات مطاطية، من طرف مجهولين.
على الفور، تم تشكيل دورية والتنقل إلى عين المكان، عند الوصول إلى المحطة سالفة الذكر، تم معاينة تحطيم قفل الباب الرئيسي للمحطة، إضرام النار بها باستعمال عجلات مطاطية، مما خلف خسائر مادية معتبرة، وبعد التحريات وتكثيف عنصر الاستعلامات، تم تحديد هوية المشتبه فيه، الذي ينحدر من ولاية بجاية، ليتم توقيفه واقتياده إلى مقر الفرقة، لاستكمال الإجراءات القانونية، كما تم إنجاز ملف في القضية، وتقديمه أمام الجهات القضائية المختصة.

المسروقات كانت توجه إلى التهريب
إدانة عصابة لسرقة الكوابل النحاسية بوهران

ب. يعقوب
قضت الغرفة الجزائية لمجلس قضاء وهران، الأحد، بعقوبة ثلاث سنوات حبسا نافذا بحق سبعة أشخاص تتراوح أعمارهم بين 38 و45 عاما لانتمائهم إلى شبكة إجرامية متخصصة في تهريب مادة النحاس إلى خارج ولاية وهران، ونقل أطنان الكوابل النحاسية إلى مدن حدودية، في الوقت الذي التمس فيه ممثل الحق العام عقوبة خمس سنوات في جلسة محاكمتهم بتاريخ 5 سبتمبر من الشهر الجاري .
وبحسب الوقائع الجزائية، فإن التشكيل العصابي المشكل من 7 لصوص، وقعوا في قبضة فرقة متخصصة في مكافحة الجريمة بالمجموعة الإقليمية لدرك وهران، في حال تلبس بسرقة 11 قنطارا من الكابلات النحاسية معدة للتهريب على متن ثلاث شاحنات مصغرة إلى خارج تراب الولاية .
وأفصحت الأبحاث أن المتهمين بينهم مسبوقون قضائيا، اعتادوا تكبيد مؤسسة مختصة في صيانة وتوزيع الكوابل الكهربائية بقرية المساسية بمنطقة سيدي بن يبقى، خسائر معتبرة، نتيجة تكرار وسرقة معداتها وتهريبها وإعادة بيعها إلى أشخاص مجهولين .
المتهمون أوقفوا خلال شهر جوان المنصرم تبعا لشكوى مودعة من قبل الممثل القانوني للشركة ذاتها، والتي مفادها تعرضها لسرقة أطنان من الكوابل الكهربائية من قبل مجهولين، حيث كشفت التحريات عن أن العصابة كانت موزعة على فوجين، يتولى الأول السطو والسرقة، وتكون عناصره مدججة بأسلحة بيضاء محظورة، فيما يقوم الفوج الثاني بتأمين الطريق والمكان للهروب من الحواجز، وتهريب المسروقات، ليتم وضع خطة أمنية محكمة أفضت إلى توقيف المتهمين في حال تلبس بسرقة 11 قنطارا من الكابلات النحاسية .
وفور صدور إذن قضائي، تم دهم وتفتيش مسكن أحد المتهمين، وأسفرت العملية عن حجز مركبة من نوع “ماستر” محملة بكمية 3 قناطير من المادة النحاسية، مع ضبط أسلحة بيضاء محظورة ومعدات ثقيلة تستخدم في السرقة والتسلق .

عملية تمت في إطار معرض الإنتاج الموجه إلى إفريقيا
رتل من 22 شاحنة محملة بالبضائع يغادر إلى مالي

ن. مازري
شهدت الطبعة الأولى لمعرض الإنتاج الوطني الموجه للسوق الإفريقية بأدرار، إعطاء إشارة الانطلاق لقافلة تضم 22 شاحنة مقطورة، موجهة للتصدير نحو دولة مالي عبر المعابر الحدودية، في كل من ببرج باجي مختار، وتيمياوين.
وشاركت المديرية الجهوية للجمارك ببشار، في افتتاح الطبعة الأولى لمعرض الإنتاج الوطني الموجه للسوق الإفريقية، والذي يمتد من 11 إلى 26 سبتمبر الجاري، وهو المعرض المنظم من طرف “الجمعية الوطنية للتجار والحرفيين”، على مستوى “مسرح الهواء الطلق” بولاية أدرار، برعاية وزارة التجارة وترقية الصادرات. وأفادت ذات المصادر المذكورة، بأن هذا الحدث الاقتصادي والتجاري، مكن من إعطاء فرصةً للتجار، والمتعاملين الاقتصاديين، وكذا المؤسسات الوطنية، لإبراز تواجدهم، وقدراتهم، وتخصصاتهم في الإنتاج والتصدير، بالإضافة إلى جانب تقوية، وتفعيل تجارة المقايضة على مستوى الحدود الجزائرية مع الدول الإفريقية، مالي والنيجر وتشاد، وموريتانيا، والتي من شأنها ترقية، وتعزيز حجم الصادرات الوطنية خارج قطاع المحروقات، وتغطية كافة هذه الأسواق من السلع والمنتجات، حيث تم عرض حصيلة نشاط تجارة المقايضة، وكذا التجارة الحرة على مستوى مصالح مفتشية أقسام الجمارك، بتندوف – أدرار التابعتين إقليميا للمديرية الجهوية للجمارك ببشار، وأضافت مصادر المديرية الجهوية للجمارك ببشار، بأن مشاركة مصالحها مكنت من إبراز دور الجمارك في مرافقة التجار، والمتعاملين الاقتصاديين، ودعمهم وتحفيزهم في عملية تصدير بضائعهم، وإظهار جملة التسهيلات الإدارية، والقانونية، بما في ذلك المزايا الجمركية الممنوحة لهم، من أجل تسهيل بلوغ المنتوج الوطني، وولوجه إلى أغلب الأسواق الإفريقية، مع رفع العراقيل التي تواجههم في إطار هذه العملية.
هذا، ونشير إلى أن الحدث الاقتصادي المذكور، شهد مشاركة عشرات العارضين، القادمين من عديد ولايات الوطن، من شركات، ومجمعات صناعية وطنية عمومية وخاصة، من بينها مجمّع “لوجي ترانس” الناشط في قطاع النقل اللوجستي، ومجمّع “أقروديف” العمومي، الناشط في مجال المنتجات الفلاحية، إلى جانب ناشطين في قطاع التجارة والتصدير، ومتعاملين خواص، وتجار الجملة، وكذا هيئات، ومصالح حكومية، ذات العلاقة بقطاع التجارة، إلى جانب المنتجين، والفلاحين، والحرفيين.

النقابة المستقلة لمستخدمي التعليم العالي رفعت تقريرا للجهات المعنية
وزير التعليم العالي مطلوب بجامعة باجي مختار في عنابة

سفيان. ع
ناشدت النقابة الوطنية المستقلة لمستخدمي التعليم العالي بجامعة باجي مختار عنابة، الجهات العليا في البلاد والوصاية، بالتدخل العاجل لإيجاد حل جذري لما يحدث قبل تفاقم الوضع، ووقوع ما لا يحمد عقباه، مع ضرورة الدفع بكفاءات جديدة تتحلى بروح المسؤولية، خاصة وأن القطاع بولاية عنابة يعج بالإطارات المهمشة.
طالبت النقابة في بيان لها مرفوق بنسخة من تقرير فرع الإقامة الجامعية 1000 سرير سيدي عمار عنابة، موجه إلى مديرة الديوان المكلفة بتسيير شؤون الخدمات الجامعية ووالي عنابة ومدير جامعة باجي مختار وكذا مديرة الخدمات الجامعية سيدي عمار، ومصالح الأمن، تلقت “الشروق” نسخة منه بـ”تدخل عاجل فيما يخص العرقلة والتضييق النقابي والتجاوزات الحاصلة في القطاع”، في ظل سياسة اللامبالاة والتماطل التي ينتهجها مديرو الخدمات بولاية عنابة، ناهيك عن العراقيل والتضييق النقابي الذي يمارس على رئيس الفرع النقابي منذ توليه مهامه بولاية عنابة، حيث سجل العديد من التجاوزات والتي رفعت في تقارير وبيانات سابقة، إلا أنه لم يسجل في هذا الدخول الجامعي أي تغيير إيجابي.
وأوردت النقابة مجموعة من النقائص، منها عدم تطبيق البروتوكول الصحي والتأخر الحاصل في صرف رواتب ومردودية العمال، مما أثار سخط العمال والمستخدمين، وكذا التأخر في صب الميزانية السنوية للجنة الخدمات الاجتماعية سيدي عمار إلى يومنا هذا، يضاف إلى ذلك كذا عدم الاستجابة لطلب عقد اجتماع عاجل لمناقشة عدة انشغالات كانت قد رفعت في تقرير سابق مسجل تحت رقم 30/ن.و.م.م.ت.ع/2021 بتاريخ 13 جويلية 2021 من طرف فرع الإقامة الجامعية 1000 سرير سيدي عمار.
كما نددت النقابة بـ”عدم إرسال دعوات رسمية لحضور الاجتماعات تحضيرا للدخول الجامعي، واكتفاء الإدارة بتوجيه دعوة شفهية غير مباشرة رغم مقاطعة النقابة وجميع التنظيمات النقابية لاجتماع سابق لنفس السبب”.
يضاف إلى ذلك “التعيينات العشوائية غير المدروسة لمديرة الخدمات الجامعية منذ تنصيبها، حيث عينت بعض مديري الإقامات الجامعية متهمون في قضايا فساد وأنهيت مهامهم من إقامات أخرى في وقت سابق بسبب سوء التسيير والإهمال، فضلا عن إنهاء مهام رئيس قسم المالية والصفقات العمومية، قبل ايام قليلة من إعلان المناقصات وتكليف أشخاص لا تتوفر فيهم الشروط وهذا ما يطرح عدة تساؤلات”، يضيف البيان.
وكان عمال ومستخدمو الإقامة الجامعية 19 ماي 1956 الحجار عنابة نظموا وقفة احتجاجية يوم 6 سبتمبر الجاري، بسبب طريقة التعامل “المهينة” لمديرة الإقامة وتحويل بعضهم من مناصب عملهم من دون وجه حق، حيث طالبوا من خلال هذه الوقفة بتدخل مديرة الخدمات الجامعية سيدي عمار والتي لم تستجب ولم تعرهم اي اهتمام واكتفت ببعض الحجج.
وعلى مستوى مديرية الخدمات الجامعية عنابة وسط، فقد “ضربت تعليمات الوصاية القاضية بضرورة فتح ابواب الحوار مع كل الشركاء الاجتماعيين وحياد الادارة في تعاملها دون اقصاء اي طرف عرض الحائط، كما سجل الغياب شبه التام لمدير الخدمات الجامعية عن المكتب، ناهيك عن تهميش العمال والمستخدمين وحرمانهم من حقهم في الترقية في الرتب والدرجات حسب السلم المعمول به”، يضيف البيان.

“فيسباكو” يحتفل بمرور نصف قرن في أكتوبر المقبل
الجزائر حاضرة بقوة في مهرجان واغادوغو

زهية. م
تسجل الجزائر حضورا قويا في مهرجان إفريقيا للسينما والتلفزيون في واغادوغو (فيسبكو) المزمع تنظيمه في الفترة الممتدة ما بين 16 إلى 23 أكتوبر المقبل
وكان مقررا قامة الدورة التي ستعرف احتفال أكبر مهرجان في إفريقيا بمرور خمسي سنة على إطلاقه في فبراير الماضي لكنها تأجلت بسبب قيود كوفيد 19 وقد خصصت هذه الدورة لموضوع “دور السينما في إفريقيا والشتات: آفاق جديدة، تحديات جديدة” حيث تحل السنغال كضيف شرف على الدورة والتي ستعرف عرض239 فيلم من بين 1132 عمل وصل لجنة المهرجان منها 17 فيلما روائيا و15 فيلما وثائقيا طويلا و29 فيلما قصيرا و13 فيلما منظورا و17 سلسلة، تمثل 50 دولة.
تسجل الجزائر حضورها عبر ثلاثة أفلام تنافس على جوائز المسابقة الرسمية للمهرجان ويتعلق الأمر بفيلم “فانون البارح واليوم” للمخرج الفرانكو جزائري مزين حسان والذي يستحضر مسار فرانس فانون وفيلم “جانيتو” لامين حتو.
كما يشارك في ذات الفئة فيلم “جانيتو” للمخرج الجزائري أمين حتو وفيلم “عضضت لساني” للمخرجة والمركبة الفرانكو- جزائرية خدة نينا التي تدخل مسابقة الأفلام القصيرة.
الحضور الجزائري في “الفاسباكو لم يقتصر على المسابقة الرسمية لأنه سيمتد ليشمل عروض أفلام على هامش المسابقة الرسمية مثل فيلم “تحيا يا ديدو ” للمخرج الراحل محمد زينات، و”عمر قتلاتو” لمرزاق علواش في المسابقة الموازية فئة (الأفلام الكلاسيكية)، إلى جانب عرض فيلم التحريك “جيلالي الساحر” للمخرج بوخاري بوبكر ضمن قسم “محطة استعادية للأفلام التحريك الإفريقية” في حين سيعرض ضمن قسم “بانوراما الأفلام الروائية الطويل” فيلما “خيار علي” للمخرج عمور حكار و”الحياة الآخرة ” للمخرج أنيس جعاد.

أضف تعليقك

جميع الحقول مطلوبة, ولن يتم نشر بريدك الإلكتروني. يرجى منكم الإلتزام بسياسة الموقع في التعليقات.

لقد تم ارسال تعليقكم للمراجعة, سيتم نشره بعد الموافقة!
التعليقات
0
معذرة! لا يوجد أي محتوى لعرضه!