-- -- -- / -- -- --
إدارة الموقع
إصابة سيدة في انفجار للغاز بسوق اهراس، إحباط تسويق حلويات فاسدة بسطيف

أخبار الجزائر ليوم الأحد 25 سبتمبر 2022

الشروق
  • 615
  • 0
أخبار الجزائر ليوم الأحد 25 سبتمبر 2022

إحباط تسويق حلويات فاسدة بسطيف

سمير مخربش
قامت السبت، مصالح أمن ولاية سطيف، بحجز كمية معتبرة من حلوى “السيقار” التي كانت موجهة للتسويق رغم انتهاء تاريخ صلاحيتها.

العملية نفذتها أفراد فرقة التطهير والنظافة بالمصلحة الولائية للأمن العمومي التابعة لأمن ولاية سطيف، التي قامت بتوقيف شاحنة ببلدية سطيف من أجل مراقبة البضاعة المحمولة لتتفاجأ بكمية هامة من الحلوى المعروفة باسم “السيقار”، وهي من الحلويات المعروفة والتي تحظى باستهلاك واسع. وكانت البضاعة مكدسة في الشاحنة بدون مراعاة شروط النظافة.

وتبين من خلال التحريات أن الحلوى منتهية الصلاحية ولم تعد قابلة للاستهلاك، ورغم ذلك كان صاحبها ينوي توزيعها على المحلات عبر إقليم بلدية سطيف. لتقوم عناصر الفرقة بحجز الكمية بكاملها والمقدرة بـ1620 وحدة، والتي أخضعت للمراقبة من طرف مصالح التجارة المختصة، فثبت عدم صلاحيتها ليتم على الفور إتلاف البضاعة مع فتح تحقيق في القضية، وإحالة سائق الشاحنة على الجهات القضائية.

وتعد العملية واحدة من العمليات التي تشهدها مدينة سطيف المعروفة بانتشار مفزع لصناع الحلويات في المستودعات والمحلات التي لا تتوفر فيها شروط النظافة، وهي منتجات تسوق خاصة في المقاهي بكميات هائلة، حيث تباع بأرخص الأثمان مقارنة مع محلات الحلويات، لكنها في الواقع تشكل خطرا على صحة المستهلك.

وفاة 7 أشخاص في حوادث سير خلال الـ24 ساعة

لقي 7 أشخاص حتفهم وأصيب 165 آخرون بجروح مختلفة ومتفاوتة الخطورة، خلال الـ24 ساعة الأخيرة، إثر وقوع حوادث مرور، بعدة

ولايات من الوطن، حسب ما أفاد به، الأحد، بيان للحماية المدنية. وقد سجلت أثقل حصيلة بولاية البيض بوفاة 3 أشخاص وإصابة شخص آخر بجروح، على إثر انقلاب سيارة على الطريق الوطني رقم 06 ببلدية تسمولين دائرة بوقطب. وبخصوص عمل جهاز مكافحة حرائق الغابات والمحاصيل الزراعية، تدخلت وسائل الحماية المدنية من أجل إخماد 42 حريقا من الغطاء النباتي منها حريق واحد للغابات، و3 حرائق للأدغال، و25 حريقا مس الأحراش والحشائش اليابسة.

وأدت هذه الحرائق – يضيف المصدر – إلى “خسائر قدرت بـ0.5 هكتار غابات، 0.5 هكتار أدغال، 18 هكتارا من الأحراش والحشائش اليابسة، إلى جانب 321 شجرة مثمرة، 187 أحزمة تبن و40 نخلة”.

الفصل اليوم في قضية الوكالة العقارية بوهران

ب. يعقوب
تفصل، صباح الإثنين، الغرفة الجزائية لمجلس قضاء وهران، في ملف مدير الوكالة الولائية للتنظيم والتسيير العقاري لوهران ومن معه، وذلك بعد تأجيل محاكمته لثماني مرات متتالية، بسبب تمسك دفاع المتهم “م مباركي”، بتأجيل النظر في ملف الحال إلى غاية فصل المحكمة العليا في ملتمس تغيير القاضي الرئيس وتعيين آخر لمعالجة القضية، بحجة أن الأول كان قد فصل في طلب الإفراج المؤقت عن المتهم على مستوى غرفة الاتهام وقرر رفض ذلك.

قضية تبديد عقارات بوهران، التي تقرر النظر فيها رسميا بتاريخ 26 سبتمبر والإعلان عن رفض أي ملتمس آخر بطريقة أو بأخرى، كانت هيئة محكمة الاستئناف حسمت موقفها من كثرة التأجيلات وأقرت في الجلسة السابقة أنها لن تسمح بتأجيل آخر في الجلسة الجديدة المقررة يوم الإثنين، وكان قاضي الجلسة قد أفصح في جلسة 12 سبتمبر، أنه ليس هناك أي مبرر جديد لتأخير النظر في هذا الملف الذي كان من المقرر مناقشته في شهر ماي الماضي، لكن لعدة أسباب ومبررات منها صحية وتقنية وأخرى، حالت دون حسم القضية.

ملف الوكالة العقارية لوهران، من المنتظر أن يحضره “م ع” المبلغ عن تجاوزات المدير والقطع الأرضية التي بيعت بالدينار الرمزي 1000 دج في مواقع استراتيجية، إلى جانب حضور الطرف المدني الممثل في الوكالة العقارية للدفاع عن أملاكها والمطالبة بمصادرة أملاك المتهم الرئيس وإحصاء كافة التجاوزات التي ارتكبها الرجل منذ عام 2016، الفترة التي كان قد تولى فيها مباركي تسيير الوكالة الولائية للضبط والتسيير العقاري لوهران .

معلوم أن هذه القضية عادت إلى واجهة القضاء، بعدما قررت غرفة الجنح والمخالفات بالقسم الخامس على مستوى المحكمة العليا، إعادة محاكمة مباركي بعد قبول طعنه، وإحالتها مجددا على مجلس قضاء وهران أمام هيئة مغايرة للفصل فيها من جديد، وذلك حسب ما نسب إليه من تهم تخص التلاعب بالعقار، استغلال الوظيفة، الإثراء غير المشروع وتبديد أموال عمومية.

حري بالذكر، أن الغرفة الجزائية لمجلس قضاء وهران كانت فصلت في 18 جانفي 2021 في ملف المتهم مباركي وخفضت عقوبته من 7 إلى 3 سنوات حبسا، قبل أن يتم قبول طعنه بالمحكمة العليا وتقرر هذه الأخيرة محاكمته من جديد.

وفاة ثلاثة أشخاص وإصابة آخر في حادث مرور بالبيّض

وأج
لقي ثلاثة أشخاص مصرعهم وأصيب آخر بجروح في حادث مرور وقع مساء السبت ببلدية بوقطب (ولاية البيض)، حسب ما أستفيد لدى مصالح الحماية المدنية.

وأوضح ذات المصدر أن الحادث وقع على مستوى الطريق الوطني رقم 6 أ الرابط بين بوقطب والبيض بالقرب من مفترق الطرق مع الطريق الوطني رقم 119 المؤدي نحو بلدية توسمولين وذلك عقب انحراف وانقلاب سيارة مما خلف مقتل ثلاثة أشخاص وإصابة شخص رابع بجروح. وقد تدخل أعوان الحماية المدنية وقاموا بتحويل جثث الضحايا نحو مصلحة حفظ الجثث بالمؤسسة العمومية الاستشفائية ببوقطب، كما تم تحويل الشخص المصاب نحو مصلحة الاستعجالات لنفس المرفق الصحي. وقد فتحت مصالح الأمن المختصة تحقيقا في ملابسات هذا الحادث.

مقتل شاب طعنا في المسيلة

أحمد. ق
اهتزت ليلة السبت، مدينة المسيلة، على وقع جريمة قتل راح ضحيتها، شاب في مقتبل العمر، لقي مصرعه إثر تعرضه لطعنات قاتلة باستعمال سلاح أبيض على يد قاصر وحسب المعلومات الأولية المتحصل عليها، فإن حيثيات القضية تعود إثر توجيه المشتبه فيه عدة طعنات للضحية “أ،خ” البالغ من العمر حوالي 19 سنة، على مستوى القلب، على خلفية وقوع شجار ومناوشات لفظية بينهما، يجهل أسبابها وخلفياتها الحقيقية في ظل تضارب في المعلومات.

وذكرت مصادرنا، بأن مناوشات وقعت بينهما قبل أيام قليلة، لكنها تجددت ليلة الواقعة، أين قام المشتبه فيه بمباغتة الضحية وتوجيه طعنات له بالقرب من متوسطة ابن هاني الأندلسي بحي النسيج المعروف محليا باسم حي سونيتاكس، مما تسبب في إصابته بنزيف، تم على اثره نقله من قبل بعض المواطنين، على جناح السرعة نحو مصلحة الاستعجالات الطبية والجراحية بالمؤسسة العمومية الاستشفائية الزهراوي، الا أنه فارق الحياة، بعد الوصول مباشرة، بالرغم من محاولات إسعافه من طرف الطاقم الطبي وشبه الطبي المناوب نتيجة خطورة الإصابة التي تعرض لها.

وفي الإطار ذاته، ألقى عناصر الأمن، القبض على الجاني المفترض الذي لا يتجاوز عمره 17 سنة من العمر في ظرف وجيز، بعد تطويق مسرح الجريمة واسترجاع الأداة المستعملة في الجريمة، كما تم تحويله إلى المصلحة ومباشرة التحقيقات اللازمة، تحت إشراف وكيل الجمهورية لدى محكمة المسيلة، وذلك لتحديد أسباب وملابسات الحادثة التي تبقى لحد كتابة هذه الأسطر غامضة، بالرغم من محاولات الشروق، تحصيلها في ظل شح المعلومات.

سقوط قاتل لشاب سوري من الطابق السادس بوهران

سيد احمد فلاحي
عاش الأحد حي العقيد لطفي بوهران، تحديدا بإحدى الإقامات السكنية، على وقع حادث مروع، تمثل في وقوع شاب من جنسية سورية من الطابق السادس، ما انتهى بوفاته بعين المكان، وهي الواقعة التي أثارت الكثير من التساؤلات، خاصة وسط السكان والمقيمين بالعمارة، كون فئة أكدت وجود جريمة قتل بكامل القرائن، في حين راحت فئة أخرى إلى فرضية الانتحار، في انتظار ما ستسفر عنه تحقيقات الشرطة.

وحسب ما أكده بعض الجيران، فإن الأمر يتعلق بشاب من أكراد سوريا، يكون قد دخل في مناوشات مع بعض مواطنيه من الرعايا السوريين في الشقة، وهو ما انتهى برميه من أعلى، كون الشهود تحدثوا عن مناوشات وصراخ وقع قبل الحادثة بلحظات.

من جهتها، مصالح الأمن التي تنقلت لعين المكان بمجرد وصول البلاغ، قامت بتوقيف مرافقي الضحية من أجل مساءلتهم عن الظروف التي وقعت فيها الحادثة الأليمة، ووحده التحقيق كفيل بتحديد حقيقة ما وقع، واعتبار الحادث إما جريمة قتل ومعاقبة مرتكبيها، وإما اعتباره انتحارا وفي هذه الحالة سيتم أيضا معرفة أسباب إقدام الشاب على هذه الخطوة الجريئة والقفز من علو شاهق، وقد خلفت الواقعة حالة من التوتر والهلع وسط السكان والفضوليين الذين تجمعوا أسفل العمارة لحظات بعد سقوط الضحية، ما أجبر مصالح الأمن على تفريقهم وتطويق المكان للسماح بمرور فرق الشرطة العلمية.

أربعيني ينتحل صفة أمنية للنصب على ضحاياه بقسنطينة

عصام بن منية
تمكن عناصر الفرقة المتنقلة للشرطة القضائية “بالما” بأمن ولاية قسنطينة، من الإطاحة بشخص يبلغ من العمر 45 سنة، ظلّ ينتحل صفة عنصر في إحدى الفرق الأمنية لممارسة النصب والاحتيال على المواطنين وسلبهم مبالغ مالية معتبرة. المشتبه فيه تمت الإطاحة به على إثر التحريات والتحقيقات الني باشرها عناصر الفرقة المتنقلة للشرطة القضائية، إثر الشكوى التي تقدم بها أحد المواطنين، بشأن تعرضه لعملية نصب واحتيال من قبل شخص آخر ادعى انه يعمل بهيئة نظامية، مرتديا لباسا شبيها للزي الرسمي للهيئة.

ومكّنت الأبحاث والتحريات التي باشرها عناصر الشرطة، من التعرف على هوية المشتبه فيه، وتحديد مكان إقامته، ليتم استصدار إذن من النيابة لتفتيش منزله، ما كشف بأن المشتبه فيه كان يستخدم بعض الوسائل والمعدّات لإيهام المواطنين بانتمائه إلى الهيئة النظامية، والنصب عليهم، حيث ضبط رجال الشرطة بمسكنه تلك المستلزمات المتمثلة في سلاح ناري بلاستيكي أسود اللون، ولباس شبيه لزي هيئة نظامية، وكذا غمد سلاح فردي، بالإضافة إلى حامل سلاح كتفي، وحامل سلاح فخدي، وكذا حذاءين شبيهين بأحذية الأجهزة الأمنية، بالإضافة إلى سترات صدرية مموهة، وشارتين توضعان في الذراع، كما تم حجز أربعة أجهزة راديو للاتصال مختلفة الأحجام، ومجسم بندقية صيد، بالإضافة إلى قبعة سوداء اللون، وغطاءين للرأس وأربعة أسلحة بيضاء مختلفة الأحجام بالإضافة إلى مشط من دواء بريغابالين300 ملغ يحتوي على 12 كبسولة.

المشتبه فيه تم توقيفه بوسط مدينة قسنطينة وتحويله إلى مقر الأمن للتحقيق معه، وتكوين ملف قضائي ضده عن تهمة النصب والاحتيال وانتحال صفة متصلة بمهنة منظمة قانونا وارتداء بغير وجه حق للباس مميز لوظيفة، مع حيازة أجهزة حساسة دون رخصة من السلطة المؤهلة قانونا مع العود، وحيازة أسلحة بيضاء محظورة من دون سبب شرعي، وكذا حيازة أدوية صيدلانية ذات خصائص مؤثرة عقليا للاستهلاك الشخصي، تم بموجبه تقديمه أمام وكيل الجمهورية لدى محكمة قسنطينة. وشهدت جرائم انتحال الصفة تناميا في ولاية قسنطينة، حيث تمكنت مختلف الأجهزة الأمنية من توقيف العديد من الأشخاص الذين يقومون بتقلد رتب ومناصب مزيفّة في مختلف الأسلاك والوظائف الحكومية لممارسة النصب والاحتيال على الضحايا، وسلبهم أموالهم.

مقتل شخص وإصابة 11 آخرين في حادثي مرور بسيدي بلعباس

م.مراد
تجددت مآسي حوادث المرور بطرقات ولاية سيدي بلعباس، متسببة في مقتل شخص وإصابة 11 آخرين بجروح وصفت عند بعضهم بالخطيرة، في حادثي مرور وقعا مساء أمس الأول.

الحادث الأول وقع في حدود الساعة السابعة والنصف من مساء السبت، على الطريق الوطني رقم 98 الرابط بين بلديتي المسيد وسفيزف شرق الولاية، إثر اصطدام عنيف بين سيارتين، ما أسفر عن إصابة 6 أشخاص تبلغ أعمارهم بين 16 و65 سنة بجروح وصفت عند بعضهم بالخطيرة، وكانت سببا في وفاة أحدهم بعد وقت وجيز من إجلائه لمصلحة الاستعجالات الطبية بمستشفى دائرة سفيزف، وفي نفس التوقيت تقريبا، كان الطريق الوطني رقم 95 في شطره الرابط بين بلديتي رأس الماء وتنتن يحي مسرحا لحادث خطير بعد تصادم سيارتين سياحتين كانتا تسيران في اتجاهين متعاكسين، ما تسبب في إلحاق إصابات خطيرة بركاب المركبتين الست الذين تتراوح أعمارهم بين 30 و37 سنة، نقلوا جميعا على جناح السرعة لمصلحة الاستعجالات الطبية التابعة لمستشفى دائرة رأس الماء، أين لا زال يخضع عدد منهم للعناية الطبية المركزة.

تأتي هذه الحوادث لترفع من حصيلة ضحايا إرهاب الطرقات بولاية سيدي بلعباس، التي عرفت هذه السنة أرقاما مرعبة، كان أكبرها شهر جويلية المنصرم أين تم تسجيل 41 حادث مرور أسفر عن هلاك 10 أشخاص وإصابة 77 آخرين بجروح خطيرة.

الجزائر بإمكانها أن تصبح قطبا للأدوية والمكملات الغذائية

طارق. م
نظمت الأحد، كلية علوم الطبيعة، والحياة بجامعة الشهيد عباس لغرور، بولاية  خنشلة، الملتقى الوطني الأول حول الزيوت الأولية والعطرية، بمشاركة مميزة لأزيد من 40 جامعة ومركز جامعي عبر الجزائر، ومدارس وطنية، إضافة الى مخابر بحث عبر التراب الوطني، حيث تم افتتاح اشغال الملتقى في يومه الأول، بكلمة قدمها عميد كلية علوم الطبيعة والحياة، الدكتور حمام سفيان، أشاد فيها بنوعية الملتقى من جانبه العلمي والبيداغوجي، والمتماشي مع متطلبات المجتمع وحتى الاقتصاد الوطني، قبل ان تنطلق اشغال الملتقى، بتقديم محاضرتين، الأولى كانت للأستاذ لعور حسين، من جامعة سطيف والمعنونة بــالزيوت العطرية، لتي بين فيها الفائدة الكبيرة منها وأيضا بالتنوع النباتي في الجزائر بين جنوب صحراوي وتل وجبال وغابات ساحلية بإمكانها أن توفر المادة وتكفي البلاد، وتمكّن من تصديرها إلى خارج الوطن.

أما المحاضرة الثانية للأستاذة حياة بوعبيد، من جامعة تبسة فكانت بعنوان تثمين المستخلصات النباتية وكذا آفاق المقاومة لنواقل الأمراض وبينت من خلالها كيف تمكن الجزائريون من مقاومة وباء كورونا بفضل النباتات والمستخلصات المتنوعة بدليل الأرقام الجزائرية المتدنية مقارنة بالبلدان التي تفتقر لثقافة التعامل مع النباتات الطبيعية والتي تفتقر للتنوع النباتي والتضاريسي، كما سيشهد الملتقى انطلاقا من الإثنين، ورشات تكوينية الأولى، من تأطير الدكتور جمال بن سي زرارة، من جامعة عباس لغرور خنشلة، بعنوان استخلاص الزيوت الأساسية والنباتية، والورشة الثانية من تأطير الأستاذة بوقرية صباح، من جامعة ميلة بعنوان صناعة مواد التجميل، الملتقى الذي تم تحت الرئاسة الشرفية لمدير الجامعة البروفيسور عبد الواحد شالة، ترأسته الدكتورة قاضي كنزة، وأشرفت عليه الدكتورة هاملي صوفيا على اللجنة العلمية، وكان القائمون على الملتقى، قد استقبلوا أزيد من 200 مداخلة علمية، وبعد عمليات المراجعة والتدقيق تم انتقاء 138 مداخلة، تصب جميعها حسب المشرفة عليها في ترقية الأداء العلمي، من خلال استعمال الثروة النباتية وحتى الشمسية التي تزخر بها البلاد، وقالت بأن الجزائر بإمكانها أن تصبح أرضا لصناعة الأدوية والمكملات الغذائية ذات الجودة الطبيعية وبوفرة ويمكنها أن تداوي بها الكثير من الأمراض والأوبئة.

إصابة سيدة في انفجار للغاز بسوق اهراس

ص. ذيب 
أصيبت، السبت، امرأة مسنة تبلغ من العمر 72 سنة، بحروق بليغة بعد حادثة انفجار قارورة غاز البيتان بغرفتها التي تقطن بها، بحي العيلاوية بولاية سوق أهراس بأحد الأقبية، حيث تم نقل هذه العجوز إلى مصلحة الاستعجالات  بمستشفى كعرار السبتي، أين تم إخضاعها للفحص ومن ثم تحويلها إلى مصلحة معالجة الحروق بذات المستشفى، وقد تنقل منتخب ولائي لزيارة هذه المسنة والوقوف على حالتها، أين أكد بأنه تم الاتصال بمدير المستشفى الذي أكد هو بدوره بأن الطاقم الطبي سوف يتكفل بوضعيتها، كما تم الاتصال أيضا بمديرية النشاط الاجتماعي من أجل معاينة الأضرار التي لحقت بهذه المرأة وأيضا بمسكنها، حيث وعدت الجهات المختصة، بإرسال لجنة مختصة لمعاينة الأضرار، خاصة وأن هذه السيدة تعيش بمفردها منذ سنوات طويلة، فيما تم فتح تحقيق في الحادثة.

يحرقون كوخ قريبهم بدعوى استغلاله في تعاطي المخدرات

رانية. م 
مثل 7 افراد من عائلة واحدة امام محكمة الاستئناف لدى مجلس قضاء تيزي وزو مؤخرا، عن تهمة التخريب العمدي لملك الغير، إضرارا بالضحية ابن عمهم الذي أودع شكوى عنهم لدى مصالح الأمن متهما إياهم بحرق كوخه بدعوى تعاطيه للممنوعات داخله رفقة أصدقائه، حيث إدانتهم المحكمة الابتدائية بعزازقة بـ6 أشهر موقوفة النفاذ مع غرامة مالية نافذة.

ومثل أب وابناؤه وابناء شقيقه أمام محكمة الاستئناف بمجلس قضاء تيزي وزو، بعد الطعن في القرار الصادر عن محكمة عزازقة بخصوص وقوفهم وراء عملية حرق كوخ ابن عمهم المتواجد غير بعيد عن سكناتهم العائلية، حيث أفاد الضحية، انه شاهد على إقدام المتهمين على حرق هذا الكوخ الذي بناه على ملكية أرضية تعود لوالده، الا ان المتهمين سبق لهم وأودعوا شكوى ضده لدى مصالح الدرك الوطني، متهمين اياه باستقدام اصدقائه وتناول المخدرات ليس بعيدا عن سكناتهم، وقد تنقلت مصالح الأمن لعين المكان، الا انهم لم يعثروا على المخدرات المبلغ عنها، وأضاف الضحية ان ابناء عمومته هددوه بحرق الكوخ في حال ما لم يغادره. المتهمون أنكروا جملة وتفصيلا ما نسب اليهم، مؤكدين ان الضحية ادعى عليهم رغم عدم وجود خلاف عقاري بينهم، وأنكروا تهديهم إياه، في حين أكد الوالد ان اطرافا اخرى استغلت الخلاف الموجود بين الأطراف المتنازعة وقامت بحرقه، لتعميق الخصام بين أفراد الأسرة الواحدة. ومن جهته ممثل النيابة العامة لدى محكمة الاستئناف التمس تأييد الحكم المستأنف في حق المتهمين.

“أميار” العاصمة يشددون على تفادي الغياب والتصريح بالعوائق لإنجاح الإحصاء

راضية مرباح 
أعطى رؤساء مختلف بلديات ولاية الجزائر، صبيحة أمس، إشارة انطلاق الإحصاء العام للسكان، حيث شدد هؤلاء على مسامع الأعوان المختارين لإنجاز المهمة، ضرورة إنجاح مهامهم وإنهائها على أحسن وجه وتجنب أي غياب طيلة الفترة المعنية، ضمانا لأداء الواجب المنوط لهم، خدمة للصالح العام وما يترتب عن ذلك مستقبلا من وضع الاستراتيجيات والتخطيط المناسب لكل منطقة.

فبلدية سيدي موسى التي أشرف عليها رئيسها أمير عز الدين، رفقة مسؤولي البلدية، دعا قاطني بلديته، إلى ضرورة التعاون ومد يد المساعدة للأعوان المكلفين بالإحصاء، بهدف إنجاح ما وصفه بالمهمة الوطنية التي من شأنها توفير معطيات دقيقة ومحينة للسلطات المركزية والمحلية على حد سواء حتى يتم التمكن من وضع استراتجيات وسياسات مع اتخاذ القرارات على كافة الأصعدة ومعه التخطيط للمستقبل بما يسمح لضمان التكفل بالاحتياجات المتزايدة للسكان وتقديم معها خدمة عمومية أرقى حسب ما جاء ببيان البلدية.. من جانبه، أكد رئيس بلدية حسين داي عادل بن يحيى، خلال إشرافه على إعطاء إشارة انطلاق الإحصاء العام للسكان، أن العملية تعد جد مهمة لمستقبل الجزائر، حيث ينتظر الحصول على إحصاءات صحيحة ودقيقة تبنى عليها المشاريع، داعيا الأعوان المعنيين بشد الهمة والمضي قدما والعمل بشكل جماعي، مصرا على الحضور الإجباري وتفادي الغياب طيلة الفترة المحددة بـ15 يوما، كما وجب عليهم إخطاره بأي مشكل أو عائق يعترضهم أثناء تأدية مهامهم باعتباره المسؤول الأول عن البلدية، مشددا على ضرورة إبلاغه عن أي عطب قد يصيب لوحاتهم الإلكترونية باعتباره الأساس في جمع الإحصاءات والحفاظ عليها. بلدية بني مسوس من جانبها، سخرت لحسن سير العملية 7 حافلات لتنقل 53 عونا.

وقد أشرف وزير الداخلية رفقة وزير الرقمنة والإحصائيات ووالي العاصمة عبد النور رابحي، على الانطلاق الرسمي لعملية الإحصاء العام السادس للسكان من ساحة عيسات إيدير ببلدية سيدي أمحمد، تحت شعار “نحصي حاضرنا لصنع مستقبلنا”، وقد سخرت ولاية الجزائر للغرض قرابة 5500 شخص يتوزعون بين التأطير “مهندس الولاية، 14 منسقا على مستوى المقاطعات الإدارية، بالإضافة إلى 193 مندوب بلدية و200 مكون”، فضلا عن 4399 عون إحصاء، إلى جانب 126 عون احتياطي و635 مراقب، يعملون تحت إشراف إطارات الديوان الوطني للإحصائيات، خصصت لخدمتهم ونقلهم 500 مركبة وحافلة  موزعة على 57 بلدية من أجل ضمان تنقلهم عبر الأحياء والمساكن.

غموض حول كيفية اختيار أعوان الإحصاء ببجاية

ع. تڤمونت    
انطلقت الأحد، عملية الإحصاء العام السادس للسكان بولاية بجاية على غرار باقي ولايات الوطن، وذلك تحت شعار “نحصي حاضرنا.. لنصنع مستقبلنا” وهي العملية التي جندت لها الدولة كل الإمكانيات المادية والبشرية وذلك قصد تنفيذها في آجالها المحددة بـ15 يوما.

وحضرت مع بداية عملية الإحصاء بعض التساؤلات بخصوص كيفية اختيار الأعوان المكلفين بهذه المهمة ببعض بلديات الولاية، كما هو الشأن ببلدية برباشة، أين لم يتم- حسب معلومات “الشروق”- إشراك الجامعيين في هذه العملية، وذلك بعدما اكتفت السلطات بانتداب موظفي البلدية وبعض الأعوان الآخرين بطريقة غامضة، إذ يتساءل شباب المنطقة في هذا الصدد عن المانع الذي جعل من البلدية لم تفتح باب استقبال ملفات الراغبين بالمشاركة في هذه العملية كباقي بلديات الوطن، وذلك عوض اللجوء إلى التوظيف الداخلي علما أن الأولوية تعطى في هذه العملية “المهمة” لبعض التخصصات كما تساءلوا عمن سيقوم بتعويض الموظفين، المجندين خلال فترة الإحصاء، في مناصبهم على مستوى البلدية.

والملفت للانتباه من جانب آخر لجوء بعض البلديات إلى تجنيد فرق إحصاء تتكون فقط من فئة الذكور، يأتي هذا رغم حساسية العملية، أين سينزل أعوان الإحصاء ضيوفا على بيوت المواطنين، وإذا علمنا أن رب البيت سيكون في أغلب الحالات غائبا عن المنزل طوال اليوم، كونه منشغلا بجلب لقمة العيش، فكان من الأجدر إرفاق فرق الإحصاء بأعوان من فئة النساء.

وكما هو معلوم، فإن كل بلديات الوطن قد شرعت في انتداب موظفين مكلفين بالإحصاء، وقد أشارت التعليمة الوزارية أن الأولوية في توظيف الأعوان المشاركين في الإحصاء تكون لفئة الجامعيين “البطالين” منهم فئة المكونين الحاصلين على شهادة ماستر أو مهندس دولة وفئة المراقبين الحاصلين على شهادة الليسانس على الأقل وفئة المكلفين بالإحصاء الحاصلين على شهادة تقني سامي، حيث يتحصل المكونون على تعويضات تصل قيمتها إلى 36500 دينار و33500 دينار للمراقبين، فيما يتحصل أعوان الإحصاء الذين يتولون مهمة جمع المعلومات الإحصائية بالمرور على سكنات المواطنين على 29500 دينار.

انطلاق الجولة الفنية لمسرحية “روزة حنيني”

محمود بن شعبان
أعلن المسرح الجهوي كاتب ياسين لتيزي وزو، عن انطلاق الجولة الفنية الخاصة بعمله المسرحي الجديد “روزة حنيني”، الذي اقتبسه وأخرجه أحمد خودي عن “المفتش يطلبكم” للروائي والكاتب الانجليزي جي بيه بريستلي.

كشف مدير مسرح تيزي وزو الجهوي، فريد محيوت في اتصاله بالشروق عن تفاصيل الجولة الفنية التي ستمس عديد ولايات الوطن على غرار البويرة، الجزائر العاصمة، بجاية، سوق اهراس وأم البواقي وذلك خلال الفترة الممتدة من 1 إلى 9 أكتوبر المقبل، على أن تنطلق الجولة الفنية من ولاية تيزي وزو من خلال عرضين تم برمجتهما بتاريخ الفاتح والثاني أكتوبر بالمسرح الجهوي كاتب ياسين.

هذا ويندرج العمل المسرحي “روزة حنيني” ضمن قائمة الإنتاجات الجديدة الخاصة بسنة 2022، ليتم تجسيد المشروع على الركح باللغتين العربية والأمازيغية، حيث تدور أحداثه حول عائلة رجل الأعمال الثري “بولعقاب”، التي تنقلب حياتها رأسا على عقب، بعد اقتحام مفتش شرطة غامض منزلها أثناء مأدبة عشاء نظمت على شرف خطيب ابنتهم بشرى، ليجدوا أنفسهم في دوامة تحقيق في قضية انتحار فتاة باستعمال الحمض لفضت آخر أنفاسها في المستشفى، فيصطدمون بأسئلة المفتش المحرجة التي تكشف عن الجانب الخفي للعائلة وعلاقة أفرادها بانتحار الفتاة.

ويشارك في تحريك شخوص العمل المسرحي الجديد “روزة حنيني” عدة ممثلين على غرار يزيد صحراوي، عمر زاويدي، ليلى بن عطية، بوعسيلة سامية، يوسفي صادق، فلاق مالك، بوعانم جميلة وآيت قني سعيد حسين، ضمن فضاء سينوغرافي من تصميم موسى نون وتنفيذ فرحات مساوي.

للتذكير، شاركت مسرحية “روزة حنيني” في فعاليات أيام المسرح المتوسطي التي احتضنتها ولاية وهران بالتزامن مع الألعاب المتوسطية في جوان الفارط، بالإضافة إلى تقديم عدة عروض بالمسرح الجهوي لتيزي وزو في انتظار دخولها منافسات المهرجان الوطني للمسرح المحترف بالجزائر العاصمة، والمهرجان الوطني للمسرح الأمازيغي بولاية باتنة مثلما أكده مدير مسرح تيزي وزو فريد محيوت لـ “الشروق”.

أضف تعليقك

جميع الحقول مطلوبة, ولن يتم نشر بريدك الإلكتروني. يرجى منكم الإلتزام بسياسة الموقع في التعليقات.

لقد تم ارسال تعليقكم للمراجعة, سيتم نشره بعد الموافقة!
التعليقات
0
معذرة! لا يوجد أي محتوى لعرضه!