-- -- -- / -- -- --
إدارة الموقع
مجهولون يخربون أقسام متوسطة، شاب يضرم النار في مصلحة للاستعجالات

أخبار الجزائر ليوم الأحد 25 فيفري 2024

الشروق
  • 723
  • 0
أخبار الجزائر ليوم الأحد 25 فيفري 2024
ح.م

ثالث اعتداء يطال المؤسسة
مجهولون يخربون أقسام متوسطة ويدنسونها بوهران
سيد أحمد فلاحي
تعرضت، قبل يومين، متوسطة “عبد الرحمن ميرة” بحي الصنوبر بوهران، لعملية تخريب نفذها مجهولون تعمدوا إحداث أضرار بالمؤسسة، وتشويه الأقسام بشكل فظيع ومقزز، ما أثار حالة رعب في نفوس التلاميذ والطاقم التربوي، والغريب في أمر هذه المتوسطة، أنها المرة الثالثة التي تتعرض فيها لنفس الهجوم، أين تم كسر عدد من السبورات والطاولات والكراسي، وحتى النوافذ لم تسلم من بطش العصابة المجهولة، التي سوّلت لها نفسها إحداث هذا الخراب في مؤسسة تربوية تنشر العلم في حي شعبي فقير .
وقد أثارت هذه الحادثة حالة كبيرة من السخط والاشمئزاز لدى الأساتذة، الذين أكدوا أنهم ليسوا في أمان، في ظل هذه الظروف الخطيرة، مطالبين في نفس الوقت الجهات الوصية بتكثيف التدابير الأمنية في المنطقة، للمحافظة على الأمن والطمأنينة، وحماية الممتلكات من بطش المجرمين، معتبرين أن من قام بهذا الجرم سوّلت له نفسه تدنيس السبورات والجدران بالفضلات الآدمية في رسالة واضحة أن الأمر يتعلق بتصفية حسابات وانتقام من الأستاذ الذي يربي الأجيال، وهي إحدى الدلائل القاطعة التي قد توصل المحققين إلى الفاعلين، الذين يفترض أن يكونوا من التلاميذ المسرحين والمشاغبين، بحكم حوادث سابقة وقعت في أحياء أخرى، في إحداها كان الفاعل تلميذا مفصولا لم يتقبل طريقة طرده، لينتقم بطريقته من المؤسسة، من خلال إضرام النار وترك رسالة تهديدية .
من جهتها، مصالح الأمن فتحت تحقيقا واسعا، للوصول إلى الفاعلين، من خلال استغلال كل الدلائل والقرائن التي عثروا عليها داخل مسرح الجريمة، من أجل تحديد هوية المجرمين وتقديمهم للعدالة في أقرب وقت، خاصة أن الأمر يتعلق بتخريب وتحطيم أملاك الدولة وزرع الرعب في نفوس الأساتذة والتلاميذ .

حالة هلع وسط المرضى والطاقم الطبي
شاب يضرم النار في مصلحة للاستعجالات بتبسة
ب. دريد
قام شاب ثلاثيني، مساء السبت، بإضرام النار في مصلحة الاستعجالات الطبية “علاوي فرحات” بحي الكازوراك ببئر العاتر بجنوب ولاية تبسة، وبقي ملازما المكان بينما تلتهمه النيران من دون أن يحاول الفرار، إلى أن تمّ توقيفه من طرف مصالح أمن الدائرة، أمام حيرة واستغراب وهلع المواطنين والمرضى وموظفي القطاع الصحي، جراء ما اقترفه الشاب من دون معرفة الأسباب والدوافع الحقيقية، والتي سيتم كشفها بعد التحقيق.
مكان الحادثة، هو مؤسسة صحية تغطي آلاف السكان صحيا، وتستقبل يوميا أكثر من 300 حالة مرضية، ومزوّدة بتجهيزات عصرية وحديثة دخلت الخدمة منذ أسابيع قليلة، حيث كان الفريق الطبي والممرضون يجرون فحوصات طبية للمرضى، ويتابعون حالات أخرى، كما قالوا لـ”الشروق”، وإذا بهم يفاجئون بأصوات توحي بأن أمرا ما قد حدث، ليتبين بأن إحدى غرف العلاج المجهزة قد التهمتها النيران كلية، بعد أن قام الشاب البالغ من العمر حوالي 33 سنة، برشها بمادة البنزين التي جلبها في قارورة بلاستيكية من الحجم الكبير، ثم أضرم فيها النيران ببرودة تامة، وبقي بمحيط المرفق الصحي من دون أن يتحرك، ولحسن الحظ، قام عناصر المناوبة وبمساعدة المواطنين ومرافقي المرضي والعمال بإطفاء الحريق ومنعه من الانتشار إلى غرف أخرى، باستعمال قارورات الإطفاء وخراطيم المياه، ومع ذلك، تسبّب الحريق في إتلاف تجهيزات حديثة وأثاث غرفة العلاج.
وبحسب شهود عيان، فإنه لولا التدخل السريع، لتحول المرفق وما فيه إلى حطام، خاصة وأن هناك من قال لـ”الشروق” بأن عملية الرش بمادة البنزين لم تكن بغرفة واحدة، بل شملت عدة غرف. وبعد تنقل مصالح الأمن إلى عين المكان، تم تحويل المتهم بالحرق إلى مقر الأمن، ليتم سماعه وإحالته على الجهات القضائية بتهمة الحريق العمدي في مرفق عمومي، وإتلاف ملك الغير.
وعلى الرغم من محاولات “الشروق” معرفة سبب إقدام هذا الشاب على فعله، إلا أن جميع من سألناهم أكدوا بأن المعني ليست له عداوة مع أي عامل بالاستعجالات، بل هناك من يؤكد بأنه لم يسبق له وأن زار المكان من قبل، وهناك من أكد أن الرجل قبل أن يصل إلى المرفق الصحي، تم مشاهدته بمحيط إحدى المؤسسات العمومية، ليبقى الأمر يحمل ألغازا وأسبابا ودوافع معينة حول الجريمة، التحقيق وحده كفيل بكشفها.

أمن بجاية يطيح بشبكة تزوير ملفات طلب التأشيرة
طالبان يحولان غرفتهما الجامعية إلى إدارة موازية
فيصل. ن
أوقعت فرقة البحث والتدخل التابعة لأمن ولاية بجاية، بحر الأسبوع المنقضي، بشبكة إجرامية متخصصة في تزوير ملفات طلبات تأشيرات الهجرة نحو بلدان أوروبية وأمريكية، حيث تبين أن المتهم الرئيسي في هذه القضية طالبان جامعيان حولا غرفتهما بالإقامة الجامعية إلى أشبه بإدارة موازية لتزوير مختلف الوثائق المطلوبة ضمن ملفات طلب تأشيرات الهجرة.
وفي إطار مكافحة الجريمة بشتى أشكالها، تمكّنت عناصر فرقة البحث والتدخل التابعة لأمن ولاية بجاية، من الإطاحة بجماعة أشرار تتكون من ستة أشخاص تتراوح أعمارهم ما بين 28 و53 سنة، تحترف التزوير واستعمال المزوّر في محررات رسمية وتقليد أختام الدولة.
تفاصيل القضية جاءت بعد ورود معلومات إلى فرقة البحث والتدخل مفادها تورط طالب جامعي، يدرس بجامعة بجاية، بتزوير مختلف الوثائق الإدارية المشكلة لملفات طلبات تأشيرات الهجرة للدراسة نحو بلدان أوروبية وأمريكية، لفائدة الطلبة الجامعيين، متخذا غرفة بإحدى الإقامات الجامعية بمدينة بجاية، مكانا لعمليات التزوير، على إثر هذه المعلومات، تم تكثيف الأبحاث والتحريات والتي أسفرت إلى تحديد هوية المشتبه فيه، وبعد ترصد تحركاته تم توقيفه رفقة شريكه الذي يعد طالبا جامعيا هو الآخر بمحاذاة ذات الإقامة الجامعية في حالة تلبس وهما بصدد تسليم ملف إداري مشكل من وثائق إدارية مزوّرة إلى شخص آخر مقابل مبلغ مالي يفوق 3 ملايين سنتيم، وتم خلال العملية حجز الملف الإداري المزوّر ومبلغ مالي يفوق 6 ملايين سنتيم كان بحوزة المشتبه فيه الرئيسي.
ومواصلة للتحقيق وتحت إشراف السلطات القضائية المختصة، تم تفتيش غرفتي الطالبين الجامعيين بداخل الإقامة الجامعية أين تم ضبط وحجز أجهزة إعلام آلي محمولة وطابعة ملونة مجهزة بجهاز “سكانير” وآلة لتقطيع الأوراق، بالإضافة إلى مجموعة من الوثائق المزوّرة إلى جانب 31 ملفا إداريا مزوّرا يخص كلا الجنسين، كما أفضى التحقيق إلى تحديد هوية ثلاثة مشتبه فيهم آخرين متورطين في القضية وتوقيفهم.
وقد تم إنجاز ملف جزائي ضد المشتبه فيهم لأجل قضية جناية تكوين جمعية أشرار والتزوير في وثائق عمومية، والتزوير في وثائق تجارية وإدارية، وتم تقديمهم أمام الجهات القضائية المختصة، أين صدر في حق الطالبين الجامعيين وشخص آخر أمر إيداع، فيما وضع بقية المشتبه فيهم تحت إجراء الرقابة القضائية.

متفوقة في الدراسة ومشهود لها بالسلوك السوي
اختفاء غامض لتلميذة ثانوية بأم البواقي
ج. لمودع
تعيش عائلة خليل، حالة من الخوف والترقب منذ اختفاء ابنتها تلميذة السنة الأولى ثانوي ملاك خليل، التي خرجت للدراسة في ثانوية عبد الرحمان قوراري بمدينة أم البواقي مساء الإثنين الماضي، ولم تعد.
والد ملاك، تحدث الأحد للشروق بلوعة عن ظروف اختفاء ابنته، وهي أكبر أبنائه الستة فقال: “لا تعاني ابنتي ملاك من أي مرض، ولا أي مشكلة نفسية أو اجتماعية أو في دراستها، فهي تلميذة مضرب المثل، بين أقرانها، ومعدلها الفصلي الأخير قارب الـ16 من عشرين، ونادرا ما تنزل تحت الـ16، في قسم السنة أولى ثانوية الشعبة العلمية”.
وعن صداقاتها وإن كانت قد غابت عن البيت من قبل، قال: “لم يحدث وأن غادرتنا ملاك، فهي بطبعها لا تحب الخروج كثيرا، حتى صداقاتها محدودة، والغريب أيضا، أنها لم تمتلك في حياتها هاتفا نقالا، ولا علاقة لها أبدا بعالم مواقع التواصل الاجتماعي، وأقرب صديقاتها إلى قلبها هي أختها التي تصغرها بسنة واحدة، وتدرس في الرابعة متوسط، وحتى الثانوية التي تتمدرس فيها، لا تبعد أكثر من عشرات الأمتار عن مسكنها بالمدينة الجديدة في قلب أم البواقي”. كما أن ملاك مدعمة علميا من والدتها وهي أستاذة في مادة التاريخ والجغرافيا.
ويواصل والد ملاك في حيرة وخوف شديدين: “سألنا كل زميلاتها ولم نجد جوابا شافيا، عن مكان يمكن أن تكون قد قصدته ابنتي، وفي كل مرة نسمع عن خبر وجودها في عين امليلة أو عين البيضاء أو بوسعادة أو وهران، فنتنقل سريعا في لهفة، ويظهر بأن الخبر مجرد تهيؤات أو أن الأمر يتعلق بفتاة تشبه ابنتي”.
وبينما تتلقى عائلة خليل الكثير من زيارات التعاطف والتضامن، أجمع كل من تحدثنا إليهم عن حيرتهم لاختفاء “الملاك ملاك” كما أسموها، ففي الحي الذي تسكن فيه تمرّ مثل الخيال بحشمتها، ومساعدتها لكبار الحيّ كما قالوا، وهو ما تحوّل إلى عذاب بالنسبة لأمها ووالدها وإخوتها الصغار، الذين لا يكادون يتوقفون عن البكاء شوقا لأختهم التي كانت تنصحهم وتلعب معهم وتواسيهم.
وبينما تواصل مصالح الأمن تحرياتها بحثا عن التلميذة ملاك، تم تجنيد شباب الحيّ وعدد من الجمعيات في الواقع وعلى المواقع، من خلال نشر صور ملاك، بحثا عنها، على أمل أن تعود إلى عائلتها التي تتعذب لفراقها، وفي أقرب وقت. وتناشد العائلة كل من شاهد ملاك أو لديه معلومات عنها الاتصال على الرقم: 0778238176

في انتظار ما ستكشف عنه نتائج التحاليل المخبرية
الدرك يحقق في نفوق 3500 دجاجة بقالمة
نادية طلحي
باشرت فرقة الدرك الوطني لبلدية الخزارة في ولاية قالمة، وبالتنسيق مع المصالح البيطرية المختصّة، تحرياتها وتحقيقاتها المعمّقة بشأن حادثة نفوق ما لا يقل عن 3500 طير من الدجاج داخل إحدى حظائر تربية الدواجن بمشتة المخالفة ببلدية الخزارة. حسب ما ورد في بيان للمجموعة الإقليمية للدرك بقالمة،
الحادثة تم اكتشافها نهاية الأسبوع الماضي، خلال قيام أفراد فرقة الدرك الوطني بالخزارة برفقة المصالح البيطرية والفلاحية ومكتب حفظ الصحة البلدي بالخزارة، بخرجة ميدانية في إطار المراقبة العامة لنشاط مربي الدواجن، أين تمت معاينة نفوق ما لا يقل عن 3500 طير من الدجاج، التي يقارب عمرها نحو 37 يوما، من أصل 4500 طير دجاج داخل نفس حظيرة تربية الدواجن.
ووفقا للمصدر ذاته، فقد بيّنت المعاينات التي قامت بها الفرقة المختلطة، بأن الحظيرة غير مطابقة للمواصفات النظامية لتربية الدواجن، حيث ينعدم فيها نظام التهوية بالإضافة إلى وجود عدّة ثقوب في السقف، فيما لم يتم بعد تحديد سبب نفوق تلك الكمية الهائلة من طيور الدجاج، في انتظار ما ستكشف عنه نتائج التحاليل المخبرية، بعدما قامت فرقة من المصالح البيطرية برفع عينات من الطيور النافقة، وغذائها وإرسالها إلى مخبر التحاليل الحيواني بولاية الطارف. وبالموازاة مع ذلك، فقد تم اتخاذ جملة من الإجراءات الوقائية بالتنسيق مع الجهات المختصّة، وإتلاف كمية الطيور النافقة وردمها، تفاديا لانتشار أي فيروس محتمل.

بينها زيت الزيتون والجلود والرخام
ولاية ميلة تحقق صادرات بمليون دولار
نسيم.ع
شارك نهاية الأسبوع المنقضي، 25 عارضا من مختلف بلديات ولاية ميلة، في فعاليات الصالون الثالث للمنتج المحلي والتصدير الذي أقيم على مستوى السوق المغطاة بحي 300 مسكن بعاصمة الولاية .
وعرض المشاركون في هذا الصالون الذي بادرت بتنظيمه المديرية المحلية للتجارة وترقية الصادرات، بالتنسيق مع الغرفة الولائية للتجارة والصناعة “بني هارون”، مختلف السلع التي يتم إنتاجها محليا لجمهور المستهلكين عامة، والناشطين في مجال التصدير على وجه الخصوص.
وحسب مدير التجارة لولاية ميلة، فإن هذه التظاهرة الاقتصادية تستهدف أيضا ترقية التصدير خارج المحروقات، ورفع عائدات هذا النشاط عن طريق إيجاد عروض لتصدير المنتجات المصنعة محليا نحو الخارج من خلال “جمع المنتج والمصدر في مكان واحد”، مشيرا إلى أن ولاية ميلة حققت خلال السنة المنقضية، ما يفوق 920 ألف أورو من خلال تصدير عديد المنتجات، على غرار زيت الزيتون الذي له شهرة عالمية خاصة القادم من جبال وادي النجا، والبسكويت والجلد والرخام، في انتظار دخول مواد أخرى مجال التصدير مستقبلا.
من جهته، أفاد الأمين الولائي لغرفة التجارة والصناعة بني هارون، أنه “سيتم إلى جانب إبراز المنتج المصنع محليا في إطار هذا الصالون، تعريف المشاركين من منتجين ومصنعين بالمزايا التي توفرها الدولة لتشجيع الإقبال على التصدير بغية استقطاب متعاملين جدد في هذا المجال والرفع من قيمة الصادرات إلى الخارج وتحقيق مبالغ مالية بالعملة الصعبة إضافية للولاية .
وقد استحسن المشاركون تنظيم مثل هذه التظاهرات، على غرار العديد من المؤسسات التي تنشط بالجهة الجنوبية من الولاية مختصة في تصنيع واستيراد قطع غيار شاحنات الوزن الثقيل ولواحقها التي أكد أصحابها أنهم حريصون على التواجد سنويا في هذا الصالون للتعريف بما يتم توفيره من منتجات خصوصا الجديدة منها، كما يسعون من خلال المشاركة لإيجاد فرص لتصدير سلعهم التي تسوق حاليا عبر جميع ولايات الوطن.

المشروع موجّه لإنتاج الكهرباء النظيفة
مناقصة دولية لإنجاز محطة الطاقة الشمسية بتيارت
لوز محمد أمين
أعلنت مديرية الطاقة لولاية تيارت، السبت، عن إطلاق مشروع ضخم لإنجاز محطة شمسية لتوليد الطاقة الكهربائية بمناقصة دولية، على مساحة 160 هكتار بمنطقة العرعارة، ببلدية زمالة الأمير عبد القادر التابعة للولاية المنتدبة قصر الشلالة، والتي من شأنها توفير حوالي 80 ميغاوات.
هذا المشروع الهام، الذي جاء الإعلان عنه بمناسبة إحياء الذكرى المزدوجة لتأسيس الاتحاد العام للعمال الجزائريين وتأميم المحروقات، بمقدوره أن يوفر الكهرباء النظيفة لقرابة 100 ألف مسكن، وينتظر تحديد الكلفة المالية لهذا المشروع، بعد انتهاء المناقصة الدولية، كما أن هذا المشروع الهام، من شأنه خلق فرص عمل للشباب البطال بحوالي 100 منصب عمل دائم، فضلا عن العمال غير الدائمين، وسيتم الإعلان عن المؤسسة الفائزة بهذا المشروع خلال فتح الأظرفة المقرر يوم 26 فيفري 2024 على مستوى مؤسسة “سونلغاز”، علما أنه سيتم توجيه فائض هذه المحطة من الطاقة الكهربائية لتدعيم الشبكة الكلاسيكية على مستوى محطة “سونلغاز” بقصر الشلالة والمناطق المجاورة لها، وكل هذا في انتظار الموافقة على إنجاز مشروعين آخرين من نفس الحجم والقدرة الإنتاجية للكهرباء النظيفة بولاية تيارت دائما.
وعاين والي تيارت علي بوقرة موقع إنجاز هذه المحطة خلال زيارته الميدانية أول أمس إلى بلدية زمالة الأمير عبد القادر، وللإشارة أن هذا المشروع هو واحد من بين المشاريع 15 الموزعة على المستوى الوطني، بطاقة إنتاجية إجمالية تقدر بحوالي 2000 ميغاوات، والتي حظيت بها مناطق الجنوب ومناطق الهضاب العليا، في إطار برنامج رئيس الجمهورية، الهادف لتعزيز ولايات الوطن بهذه المشاريع الحيوية والانتقال للطاقات المتجدّدة والنظيفة.
في سياق متصل، تم تزويد سكان المناطق النائية ببلدية زمالة الأمير عبد القادر بصهاريج غاز البروبان، أين تم ربط 555 عائلة بحوالي 456 صهريج، وهي المشاريع الواعدة التي جسدتها الدولة لصالح المواطنين، وحسب مديرية الطاقة لولاية تيارت، فقد تم إحصاء قرابة 415 منطقة نائية لا تتوفر على خدمة الكهرباء، حيث تم اقتراحها لإيصالها بهذه الخدمة لفائدة قرابة 11000 مسكن، فيما تم وضع حيز الخدمة للغاز الطبيعي بقرية قيرس ببلدية الرحوية، وهو المشروع المنجز على مسافة 6.303 كلم لفائدة 153 عائلة في إطار البرنامج الثلاثي 2023 – 2025 لربط المناطق النائية بالغاز الطبيعي ضمن الاتفاقية المبرمجة بين وزارة الطاقة وشركة “سونلغاز”.

عائلته رجّحت فرضية اختطافه بعد تلقيه تهديدات من مجهول
اختفاء غامض للقاصر “سيد احمد” بسبب لعبة “فري فاير”!
مريم. ز
لا يزال الغموض يلف مصير الشاب “ضيف الله سيد احمد”، البالغ من العمر 18 سنة، بعد اختفائه عن الأنظار منذ نحو سنة تقريبا، إثر خروجه من منزله العائلي فور تلقيه اتصالا هاتفيا من شخص مجهول كان على تواصل معه في إطار ممارستهما لعبة “فري فاير” الإلكترونية، ولم ير له أي أثر منذ تلك اللحظة ولحد كتابة هذه الأسطر.
تعيش عائلة الشاب “سيد احمد” حالة من الحزن والضياع بعد مرور ما يقارب السنة عن اختفائه، وخروجه من المنزل بطريقة غامضة، حيث كثّف والده من حملات البحث عنه بمختلف وسائل الإعلام والمصالح الأمنية والمستشفيات، منذ تاريخ 8 أفريل 2023 وإيداع بلاغ مرفق بشكوى ضد مجهول أمام مصالح الدرك بسيدي امحمد في بئر توتة، ولدى وكيل الجمهورية لدى محكمة بوفاريك، إلا أنه لم يتوصل إلى أي خبر أو يتلقى معلومة تشير وتمنحه أملا في إيجاده والعثور عليه حيا أو ميتا، ولا يزال والد الضحية “المفقود” يناشد السلطات الأمنية من جديد في مساعدته على إيجاد ابنه، بعد إيداعه عدة شكاوى لدى المصالح المختصة، حيث تضمنت الشكوى التي تقدم بها والد الشاب أمام نيابة محكمة بوفاريك بولاية البليدة،ضد مجهول بجنحتي إبعاد قاصر واختطاف قاصر.
وبدأت هذه المأساة قبل 10 أشهر عندما تلقى ابنه مكالمة هاتفية من شخص مجهول على الساعة الواحدة صباحا من تاريخ 8 أفريل الفارط، وبعد رده على الاتصال غادر غرفته فورا لملاقاة المتصل، مع العلم أنه ترك باب المنزل مفتوحا ولم يأخذ معه أي غرض من أغراضه الشخصية، ما يرجح فرضية اختطافه وتعرضه لمكروه منعه من العودة إلى المنزل، ولأنه كان عازما على العودة وعدم التخطيط للمغادرة- بحسب مضمون الشكوى.
وكشف تصريح الوالد لدى مصالح النيابة العامة بمحكمة بوفاريك، أن ابنه كان مدمنا على ممارسة لعبة “فري فاير” الإلكترونية، أين كان يقضي معظم وقتها ليلا ونهارا منهمكا في اللعب لدرجة إصابة أصابعه بضمور، كما أن رصيده بذات اللعبة بلغ 20 مليون سنتيم، وسبق أن صرح لعائلته بأنه تعرض لمساومات، وعروض شراء لحسابه إلا أنه كان يرفض، مما جعله يتعرض لمضايقات وابتزازات قد تكون السبب المباشر لاحتمالية اختطافه.
وأضاف والده لـ”الشروق” أن ابنه الأصغر، سمع شقيقه قبل تاريخ اختطافه المحتمل، يتبادل أطراف الحديث مع شخص مجهول وتلقى منه عبارات سب وشتم، وتهديد.
وكشف الأب أن ابنه كان على علاقة صداقة بعد فصله من الدراسة، بشخصين وتعلق الأمر بكل من “خ.أ” و”ب.ه” اللذين كانا لهما معرفة بهوية المتصل بحكم أنهما مشتركان في لعبة “فري فاير” كما أنهما قاما بعرض توسط صلح بين ابنه والمتصل المجهول، إلى جانب ذلك صرح الوالد بأن الحسابات الإلكترونية الخاصة بابنه المتمثلة في حساباته على الفايسبوك وحسابه في لعبة “فري فاير” مازالت فعالة وتسير من قبل شخص مجهول.
ويناشد والد الشاب “المفقود” أي شخص يمكنه مساعدته في العثور على ابنه، أو تعرّف عليه التبليغ مباشرة لدى مصالح الأمن أو الاتصال به شخصيا، بعدما أصابه اليأس والإحباط في العثور على فلذة كبده حيا ومعرفة مصيره الذي لا يزال مجهولا لحد الساعة، مضيفا أن ابنه كان يتمتع بأخلاق عالية ولم يسبق له أن تسبب في أي مشاكل من شأنها أن تعرضه للخطر. رقم الوالد:0776.64.80.74

أضف تعليقك

جميع الحقول مطلوبة, ولن يتم نشر بريدك الإلكتروني. يرجى منكم الإلتزام بسياسة الموقع في التعليقات.

لقد تم ارسال تعليقكم للمراجعة, سيتم نشره بعد الموافقة!
التعليقات
0
معذرة! لا يوجد أي محتوى لعرضه!