-- -- -- / -- -- --
إدارة الموقع
تسمم أكثر من 40 شخصا،"التويزة" تعود لإعادة إعمار القرى المحترقة

أخبار الجزائر ليوم الأحد 29 أوت 2021

الشروق
  • 860
  • 0
أخبار الجزائر ليوم الأحد 29 أوت 2021
أرشيف

عُرف بانضباطه بمسجد العتيق طيلة 30 سنة
كورونا تُغيب أشهر مؤذن متطوع بولاية سطيف

سمير مخربش
توفي مؤذن مسجد العتيق بالعلمة بولاية سطيف، الأحد، إثر إصابته بفيروس كورونا الذي أدخله المستشفى منذ عدة أيام، وغيّبه عن المسجد الذي لازمه لسنوات وعن ملبي النداء.
المرحوم محمد سطة من الوجوه المألوفة بمدينة العلمة، يعرفه خاصة المصلون المتوافدون على مسجد العتيق أين عمل كمتطوع مدة زادت عن الـ30 سنة، كان يشرف على كل صغيرة وكبيرة داخل المسجد واشتهر بانضباطه الكبير وحرصه على نظافة المسجد والحفاظ على النظام بقاعة الصلاة، مع السهر على صيانة الأجهزة وكل لوازم المسجد، كما كان يتابع الصدقات والمساعدات الموجهة للفقراء ويحرص على توزيع قفة رمضان في أحسن الظروف، وعمل منذ سنة 1990 كمؤذن ملتزم بالأذان في الصلوات الخمس، فلم يعرف له غياب ولا تأخر إلى درجة أن المصلين لا يمكنهم أن يتصوروا مسجد العتيق من دون عمي محمد سطة الذي كان من حمامات المسجد وأعمدته لأكثر من ربع قرن.
ولم يسجل غيابه إلا بعد ما أنهكه المرض وتمكن الفيروس من جسده وحرم المصلين من صوته الشجي الذي كان يسجله الناس في هواتفهم النقالة، والذي لن يسمع بعد اليوم.

تسمم أكثر من 40 شخصا بسبب وجبات سريعة بباتنة

طاهر حليسي
أصيب، ما يربو عن 40 شخصا من بينهم أطفال بتسمم غذائي حاد، السبت، حتم نقلهم للعلاج بالمستشفى الجامعي بن فليس بباتنة، جراء تناول أطعمة وأغذية فاسدة، بحي الصادق شبشوب غرب حي كشيدة بقلب مدينة باتنة.
وفيما أوضحت مصادر أمس الأحد أن عددا من المصابين لا يزالون تحت المراقبة الطبية المكثفة بعد مرور 24 ساعة من إصابتهم نظرا لخطورتها، فتحت المصالح الطبية والمكلفة بالوقاية والحفظ الصحي تحقيقا للكشف عن مصدر التسمم والمرجح أنه راجع لتناول وجبات سريعة داخل بيتزيريا، حيث تنقلت فرقة طبية لأخذ عينة من الأطباق الشاهدة لتأكيد الأمر والتعرف على المواد التي سببت التسمم الجماعي من عدمها.

حل مشكلة لقاح “أسترازينيكا” قريبا بجانت

علمت “الشروق”، من مصادر مطلعة، أن المصالح الصحية ستتسلم حصة جديدة من لقاح “أسترازينيكا”، البريطاني الصنع، المضاد لفيروس كورونا كوفيد 19، وهذا خلال الأيام القليلة المقبلة، وذلك لإتمام الجرعة الثانية واللقاح، بعد أن تجاوز الملقحون المدة الدنيا للتلقيح، المقدرة بـ 6 أسابيع، قبل أن يتوجب تلقي الجرعة الثانية، وإلى ذلك طلبت مصالح وزارة الصحة، بحسب مصادرنا، من مختلف المصالح الصحية عبر الوطن التقدم إلى المصالح المختصة لأخذ الحصة المطلوبة من الجرعات لتلقيح المواطنين الذين انتظروا تلقي الجرعة الثانية، أين كانت القضية محل مطالبة من طرف السلطات المحلية والصحية عبر مختلف الولايات، خصوصا الجنوبية، حيث ستعطى الأولوية في هذه الحصة لتلقيح المواطنين الذين تلقوا الجرعة الأولى من اللقاح.

حريق مهول و30 ألف شجرة فقط

لم يفهم سكان ولاية أم البواقي إلى حد الآن البطء في التحضير لعملية التشجير الكبرى التي أطلقها رئيس الجمهورية، وحتى الأرقام المجهرية للأشجار المزمع غرسها، فقد انطلقت أول أمس، عملية تهيئة المساحات الغابية المقدرة بـ18 هكتارا منها 12 هكتارا من الأحراش و5 هكتارات من أشجار الصنوبر الحلبي بغابة بوزبين بمنطقة عين امليلة التي التهمتها النيران وتفحمت بالكامل، حيث سيتم غرس 30 ألف شجيرة فقط أمام صدمة المواطنين الذين كانوا يطالبون بالمليون شجرة، فوجدوا هذا الرقم الذي لا يكفي بستانا فما بالك بغابة كانت من أجمل ما تملك الولاية، فضلا عن نوع الأشجار التي ستغرس، يذكر أن عملية التهيئة والغرس أسندت للمؤسسة الجهوية للهندسة الريفية الهضاب بأم البواقي، والتي باشرت تهيئة المساحة المحروقة، والتي انطلقت بها الأشغال على أن تكون جاهزة لإعادة غرسها في شهر أكتوبر المقبل على أمل ألا يبقى الرقم 30 ألف شجر فقط.

مفتشون يطالبون وزارة التربية بتثمين اللغة الأمازيغية

ن. أوهاب
عمد مفتشو اللغة الأمازيغية لولايات بجاية، تيزي وزو، سطيف، بويرة وبومرداس المنتمون إلى كل المستويات التعليمية، إلى عقد اجتماع مساء السبت للاحتجاج على قرار وزارة التربية الوطنية، الصادر في 14 أوت الجاري، والقاضي بإلغاء إدراج تدريس اللغة الأمازيغية ضمن التوزيع الأسبوعي الرسمي للتلاميذ، خلال الموسم الدراسي 20121/2022، مطالبين الوزارة الوصية بضرورة العمل على إعادة الاعتبار لهذه اللغة، المصنفة في الدستور الجزائري كلغة وطنية ورسمية.
وأشار بيان التنسيقية الوطنية لمفتشي اللغة الأمازيغية أنه تم توجيه تقرير إلى الوزارة الوصية، للفت انتباهها لخلفيات وعواقب القرار المتخذ من قبلها، والقاضي بعدم منح تدريس هذه اللغة أي حيز زمني في التوزيع الأسبوعي الرسمي لتلاميذ مختلف الأطوار، مضيفا أنه تم تذكير الوصاية بواجبات الدولة تجاه تدريس هذه اللغة، كما تم تقديم اقتراحات من أجل تكفل أمثل بتدريس هذه اللغة، استجابة لتطلعات الجزائريين والجزائريات، وفق تعبير المصدر.

وزير السكن يؤكد عقب زيارته إلى الولاية
العمل على رفع العوائق التقنية وتسريع وتيرة الإنجاز بالبليدة

س. ع
أسدى وزير السكن والعمران والمدينة، محمد طارق بلعريبي، تعليمات لرفع العوائق التقنية التي تعيق تسريع وتيرة إنجاز المشاريع السكنية بولاية البليدة، بحسب ما أفاد به بيان للوزارة.
وأوضح البيان أن هذه التعليمات تم إسداؤها خلال لقاء تقني ترأسه الوزير، مساء السبت، بمقر الوزارة، عقب الزيارة الميدانية التي قادته إلى ولاية البليدة، التي تفقد خلالها القطبين العمرانيين الجديدين (موقع الصفصاف وموقع سيدي سرحان)، حيث وقف على بعض العوائق التقنية التي تعيق تسريع وتيرة الإنجاز.
وخلال هذا الاجتماع، الذي حضره كل من والي البليدة، كمال نويصر، ومديرو التعمير والهندسة المعمارية والبناء، وتسيير مصالح الوكالة الوطنية لتحسين السكن وتطويره “عدل”، والتعمير والهندسة المعمارية والبناء، وكذا مدير ديوان الترقية والتسيير العقاري لهذه الولاية، والرئيس المدير العام للشركة الجزائرية لتوزيع الكهرباء والغاز، تم التطرق إلى كل الجوانب التقنية للقطب الحضري الصفصاف.
وبهذا الخصوص، أوضح البيان أنه تم الاتفاق على وضع أجندة للانتهاء من باقي الأشغال المتبقية، سواء في أحياء “عدل” 3750 وحدة سكنية بصيغة البيع بالإيجار أم أحياء السكنات “العمومية الإيجارية” 4440 وحدة سكنية بصيغة العمومي الإيجاري.
وبالنسبة إلى السكنات العمومية الإيجارية، تطرق الاجتماع إلى كل أشغال التهيئة الخارجية والربط بشبكات الكهرباء والغاز وكذا قنوات الصرف الصحي وقنوات المياه الصالحة للشرب.
أما بخصوص سكنات عدل، التي انتهت أشغال البناء بها في انتظار الانتهاء من أشغال الطرقات والتهيئة الخارجية والربط بالكهرباء والغاز، فقد تم “تنصيب لجنة تقنية مشتركة ما بين وزارة السكن والعمران والمدينة ومصالح ولاية البليدة، مهمتها المتابعة الدقيقة والدورية لرفع كل المشاكل التقنية إلى السلطة المركزية لإيجاد الحلول في أقرب الآجال”.
وبهذه المناسبة، أصر بلعريبي على ضرورة الانتهاء من هذا المشروع في أقرب الآجال، خاصة أن الشركة الجزائرية لتوزيع الكهرباء والغاز تعهدت بتسريع وتيرة الأشغال، وهي مسايرة حاليا للأشغال، توازيا وأشغال التهيئة الخارجية.
وفي ما يتعلق بالقطب الحضري الجديد، سيدي سرحان 7000 وحدة سكنية بصيغة البيع بالإيجار “عدل”، فقد شارفت أشغال البناء به على الانتهاء، فيما تراوحت أشغال الربط بمختلف الشبكات 90 بالمائة.
وفي ما يخص الربط بشبكات المياه الصالحة للشرب، صرح مدير التعمير والهندسة المعمارية والبناء لولاية البليدة بأنه بُرمج إنجاز خزانين بسعة 5000م³ وخزان بسعة 2000 م³، الأشغال بهما متواصلة، كما أن قناة الربط بينهما انتهت الأشغال بها. أما أشغال الشبكة الداخلية لقنوات المياه الصالحة للشرب، فقد قاربت نسبة الأشغال بها 75 بالمائة.
وبخصوص الربط بشبكات الكهرباء والغاز، أمر الوزير بتسريع وتيرة إنجازها.

يشارك فيها شباب من مختلف مناطق الوطن
“التويزة” تعود بقوة لإعادة إعمار القرى المحترقة بتيزي وزو

رانية. م
دعا أعيان وأعضاء لجان قرى البلديات المتضررة بولاية تيزي وزو جراء الحرائق الأخيرة، إلى ضرورة العودة لعادة التويزة من أجل إعمار القرى التي أبادتها الحرائق وجعلت الحياة فيها شبه مستحيلة حاليا، لتضرر المنازل ونفوق الحيوانات إلى جانب الأخذ بعين الاعتبار الجانب النفسي للعائلات المصابة والتي فقدت بعضا من أفرادها في الحرائق.
وكانت قرية أقلميم من عرش إخليجن ببلدية الأربعاء ناث ايراثن والتي تعتبر أكثر القرى تضررا من حيث الخسائر في الأرواح والأملاك، حيث فقدت وحدها 20 شخصا مع إصابة العشرات المتواجدين حاليا في المستشفيات، ناهيك عن الدمار الذي حل بالمنازل والإسطبلات والحقول.
وعرفت القرية عملية تنظيف موسعة نهاية الأسبوع المنصرم شارك فيها جمعيات وشباب قدموا من مختلف مناطق الولاية وحتى خارجها، ولا تزال مستمرة من قبل شبابها، القائمين على إزالة الأشجار المحترقة والأجزاء المتساقطة من المنازل، للإسراع في عملية إعادة بنائها وترميم غير المتضررة كثيرا منها، حتى تتمكن العائلات من العودة خصوصا وأن فصل الشتاء على الأبواب.
ومن جهة أخرى، لا يزال الاهتمام بالجانب النفسي للعائلات وخصوصا الأطفال الصغار، ساريا على مستوى القرى المتضررة، حيث يعمل فريق من المختصين النفسانيين على التنقل بين مراكز الإيواء للاهتمام بالمتضررين، كما استفاد عشرات الأطفال من خرجات استجمامية وتكفل خاص شاركت فيه الجمعيات والهلال الأحمر الجزائري.
عمليات التنظيف والتهيئة والقضاء على آثار الحرائق تشهدها قرى المناطق المتضررة، حيث يشارك فيها السكان رجالا ونساء وكانت نساء قرية الساحل في بوزقان، السباقات إلى الميدان مباشرة بعد إخماد الحرائق، بخروجهن إلى الغابات والحقول لإنقاذ الأشجار الأقل تضررا، وقطع تلك المحترقة لإعادة إحياءها عملا بتوجيهات المختصين في المجال الزراعي، في حين قام الأطفال بنثر الحبوب والخبز ووضع حاويات للمياه، لفائدة الحيوانات البرية التي نجت من ألسنة الحرائق، وهي الخطوة التي حذا حذوها الكثير من الشباب في القرى والمناطق المتضررة، بعد ما احترقت الغابات وانعدمت سبل التغذية أمام الحيوانات الناجية.

قتيل في اصطدام دراجة بشاحنة في المسيلة

أحمد. ق
لقي صبيحة الأحد، شاب في العقد الثالث مصرعه وأصيب آخر بجروح متفاوتة الخطورة، اثر حادث مرور في المسيلة، وقع وفق ما علمته الشروق من مصالح الحماية المدنية، بالمكان المسمى طريق بشيلقة على مستوى الطريق الولائي رقم 1 ضمن إقليم بلدية المطارفة، إثر حادث مرور مميت تمثل في اصطدام بين شاحنة ذات صهريج لنقل المحروقات ودراجة نارية خلف وفاة سائق الدراجة النارية الذي يبلغ من العمر حوالي 33 سنة وإصابة شخص آخر تم اسعافه ونقلهما إلى مستشفى المسيلة، فيما فتحت مصالح الدرك الوطني المختصة إقليميا تحقيقا لتحديد أسبابه.

انتحار شاب شنقا بسلالم منزل في سكيكدة

إسلام. ب
اهتز، عصر السبت، سكان بلدية المرسى، اقصى شرق ولاية سكيكدة، على وقع فاجعة أليمة، بطلها شاب يبلغ من العمر 31 سنة، أقدم على الانتحار شنقا، بواسطة حبل لفه حول رقبته، حيث وجد يتدلى من سلالم منزل غير مسكون، ليتم نقل جثته من طرف أعوان الحماية المدنية للوحدة الثانوية لدائرة عزابة إلى مصلحة حفظ الجثث بمستشفى محمد دندان، هذا وأكدت مصادر أن الضحية يعاني من ظروف اجتماعية قاهرة، لكن لم يمنع ذلك المصالح الأمنية من مباشرة تحقيقاتها لكشف ملابسات هذه الحادثة الأليمة والتي تعتبر الثالثة من نوعها في ظرف أقل من أسبوع في ولاية سكيكدة.

الوالي المنتدب تعهد بنشر قوائم “السوسيال” المتبقية قبل نهاية الشهر
حصة 178 سكن اجتماعي تؤجج الوضع ببلدية الحراش

منير ركاب
ينتظر رئيس المجلس الشعبي البلدي للحراش، مراد مزيود، الضوء الأخضر من الوالي المنتدب للمقاطعة الإدارية، عبد الرحمان دحيمي، من أجل تعليق قائمة السكن، الجاهزة منذ 5 أشهر المتمثلة في 178 مستفيد مع زيادة 50 مسكن إضافيا، التي لم تنشر بعد، في وقت التقى فيه رئيس الدائرة، ممثلين عن تنسيقية المجتمع المدني التي شملت بلديات الحراش وبوروبة ووادي السمار وباش جراح، أين تطرق المجتمعون إلى مختلف القضايا بما فيها مشكل انقطاع المياه الصالحة للشرب والتحضير للدخول المدرس المقبل المزمع بتاريخ 21 سبتمبر 2021، على غرار المشكل الرئيس المتمثل في الإفراج عن قائمة السكن الاجتماعي التي تم إعدادها سنة 2014 من طرف رئيس البلدية الأسبق أمبارك عليق.
وقال ممثل عن تنسيقية المجتمع المدني المجتمعة، أول أمس، مع الوالي المنتدب للحراش، إن هذا الأخير قد أكد لهم تعليق قوائم بلديات الحراش وباش جراح ووادي السمار قبل نهاية شهر سبتمبر المقبل، وعملية الترحيل ستكون قبل نهاية عهدة المجالس المحلية الحالية، وإن قائمة الحراش سينظر فيها مع رئيس المجلس البلدي الذي دخل من عطلته السنوية الأحد، مضيفا في كلمته أمام ممثلي تنسيقية المجتمع المدني، عدم وجود برنامج خاص بالسكنات الهشة وأصحاب الأقبية والأسطح، في انتظار تخصيص ولاية الجزائر حصة للمتضررين بمختلف بلديات المقاطعة الإدارية للحراش.
من جهته، أكد رئيس بلدية الحراش، في تصريح لـ” الشروق”، أن قائمة السكن الاجتماعي التي تضم 178 سكن جاهزة، وينتظر تعليمات الوالي المنتدب للإفراج عنها، قبل الدخول المدرسي المقبل، مضيفا أنه مطمئن لقرارات اللجنة المشتركة التي شملت كلا من مصالح البلدية والدائرة والولاية، وأن أسماء العائلات التي تضمها القائمة لا يختلف عليها عقلاء وأعضاء المجتمع المدني للبلدية، إلا أن هناك مشكل العرض الذي لا يناسب عدد الملفات، متابعا بالقول أن الوجهة التي سيتم ترحيل المستفيدين إليها، من صلاحيات الولاية.
واستغرب سكان بلدية الحراش التأخير الذي وصفوه بغير المبرّر، للإفراج عن قائمة “السوسيال”، التي منحت في فترة الوالي الأسبق، عبد القادر زوخ المحبوس بسجن القليعة، ليتفاجأ أصحاب الملفات لتعطل الإعلان عنها في فترة الوالي المنتدب الأسبق، الذي انتهت عهدته بعد أن تم التوقيع على القائمة من طرفه- يقول السكان- والمفاجأة يضيف هؤلاء، بعد تولي الوالي المنتدب الجديد منصب رئاسة دائرة الحراش منتصف شهر أفريل المنصرم، حيث وعد هذا الأخير المحتجين بالإفراج عن القائمة في 27 من شهر رمضان الماضي، بعد اللقاء الذي جمعه بممثلي سكان البلدية في الأسبوع الثاني من شهر الصيام، الأمر الذي فرض على رئيس البلدية، مراد مزيود، تسريع وتيرة الانتهاء من الملف، بإعداد القائمة النهائية وتحويلها لمصالح الولاية المنتدبة عوض القائمة السابقة التي وصفها المسؤول ذاته بأنها “غير قانونية” ولم يصادق عليها من طرف لجنة الدائرة، ليتم بعدها في شهر سبتمبر 2020 إيفاد لجنة تحقيق مشتركة ضمت مصالح البلدية والدائرة والولاية، ليتم الفصل في القائمة شهر مارس 2021 التي تم المصادقة عليها من طرف رئيس الدائرة السابق، الذي تم تعيينه في ما بعد واليا لعين ڨزام، حيث عيّن في ذات الفترة الوالي المنتدب لحسين داي بالنيابة الذي تابع الملف، ليقوم هذا الأخير بتعديل القائمة الاسمية للمستفيدين من حصة 178 مسكن اجتماعي، دون الإفراج عنها حتى تم تعيين الوالي المنتدب الجديد للحراش، عبد الرحمان ديحيمي، الذي أخر الإعلان عن القائمة إلى ما بعد التشريعيات الماضية.
وينتظر أصحاب ملفات “السوسيال” ببلدية الحراش الإفراج عن قائمة السكن قبل الدخول المدرسي المقبل المقرر في 21 سبتمبر 2021، بعد جاهزيتها واستكمال كل الخطوات والمراحل التقنية والقانونية للإعلان عنها.

بعد إدانتهما بالحبس سنتين و3 سنوات عن تهمة سوء استغلال الوظيفة
رئيسا بلدية بولوغين الحالي والسابق أمام مجلس قضاء الجزائر قريبا

حورية. ب
تنظر محكمة الجنح بمجلس قضاء الجزائر، الشهر المقبل، في ملف سوء استغلال الوظيفة، الذي تورط فيه رئيسا بلدية بولوغين الحالي والسابق، بعد استئنافهما رفقة النيابة العامة الأحكام الابتدائية التي صدرت عن محكمة سيدي محمد، وأدانت رئيس البلدية الحالي بعامين حبسا، منهما عام غير نافذ، وغرامة بقيمة 500 ألف دج و3 سنوات حبسا، ضد رئيس البلدية السابق، منها سنة غير نافذة وغرامة بقيمة 100 ألف دج.
وللإشارة، انفجرت القضية من خلال الشكوى التي تقدم بها أحد أعضاء المجلس الشعبي البلدي، مدعما تصريحاته بقرص مضغوط سجل فيه فحوى اجتماع المجلس البلدي لبولوغين سنة 2014 لمناقشة منح صفقة إيجار الملعب البلدي، “عمر حمادي”، لصالح فريق اتحاد العاصمة لكرة القدم، وبذلك يتم تجديد العقد معه، وخلال الاجتماع ناقشوا إمكانية طلب رشوة من الرئيس السابق لمنتدى رؤساء المؤسسات “الأفسيو”، علي حداد، الذي كان آنذاك يحوز أكبر عدد من أسهم الفريق.
وبناء على الشكوى، فتحت الضبطية القضائية تحقيقا، ووجهت أصابع الاتهام إلى الرئيس السابق للبلدية، ونائبه الذي يتقلد منصب الرئيس الحالي لنفس البلدية. وخلال المحاكمة، التي جرت شهر جوان المنصرم، أنكر المتهم الأول، رئيس بلدية بولوغين السابق، الفعل المنسوب إليه، موضحا أنه بتاريخ الوقائع نفذ أوامر والي ولاية الجزائر آنذاك، الذي وجه إليه تعليمات بضرورة منح الصفقة لعلي حداد، نافيا نيته في طلب رشوة أو مزية غير مستحقة. ومن جهته، تمسك الرئيس الحالي لبلدية بولوغين، الذي كان يتقلد منصب نائبه في تلك الفترة، ببراءته، مشيرا إلى أنه فعلا حضر الاجتماع، وأبدى رأيه بخصوص منح الصفقة لفريق اتحاد العاصمة بصفة قانونية، وأكد “المير” أنه لم يكن حاضرا خلال إبرام الصفقة.
وأضاف أن الشكوى كيدية، المراد منها تشويه سمعته، لكونه في تلك الفترة قرر الترشح لرئاسة البلدية في الانتخابات المحلية.

في مبادرة لجمعية المعالي للعلوم والتربية بالبويرة
توزيع أكثر من 500 محفظة لتلاميذ القرى المتضررة من الحرائق بتيزي وزو

فاطمة عكوش
بهدف المشاركة في إنجاح الدخول المدرسي المقبل، والوقوف إلى جانب عائلات ضحايا الحرائق الإجرامية الأخيرة، باشرت جمعية المعالي للعلوم والتربية لولاية البويرة توزيع أكثر من 500 حقيبة مدرسية، ومآزر، وألبسة جديدة لفائدة الأطفال المتمدرسين بقرى واسيف، الأربعاء نايث ايراثن، واضية وغيرها.
وحسب رئيس جمعية المعالي للعلوم والتربية لولاية البويرة، فإن عملية التضامن التي باشرتها الجمعية منذ أكثر من أسبوعيين والتي استهدفت العشرات من العائلات المعوزة بقرى ثوريث مقران، اخليجن، واقمون بالأربعاء نايث ايراثن وبقرى واسيف، وواضية لا تزال مستمرة، حيث تم توزيع المواد الغذائية التي يكثر عليها الطلب كالحليب، السكر، العجائن الحبوب الجافة وغيرها، كما تم توزيع ألبسة مختلفة وأفرشة ومواد صيدلانية للمتضررين، ومن جهة أخرى، أكد محدثنا أنّه مع اقتراب الدخول المدرسي، بدأت الجمعية منذ أمس في توزيع أكثر من 500 محفظة مدرسية لمختلف الأطوار التعليمية، كما استفاد العديد من الأطفال المتمدرسين من مآزر وألبسة رياضية وألبسة جديدة، وهذا للتخفيف عن عائلاتهم التي تضررت جراء الحرائق الأخيرة التي مست عدة ولايات من الوطن على غرار بجاية، البويرة وتيزي وزو.
وعلى صعيد آخر، أكد رئيس جمعية المعالي للعلوم والتربية أن أعضاء الجمعية قرروا المشاركة إلى جانب المتطوعين الآخرين في إعادة ترميم المدارس المتضررة من الحرائق.
وجب التذكير أن جمعية المعالي للعلوم والتربية بولاية البويرة ستستمر في عملية جمع الإعانات من مواد غذائية وألبسة وأفرشة بغرض نقلها وتوزيعها على المتضررين من الحرائق.

أضف تعليقك

جميع الحقول مطلوبة, ولن يتم نشر بريدك الإلكتروني. يرجى منكم الإلتزام بسياسة الموقع في التعليقات.

لقد تم ارسال تعليقكم للمراجعة, سيتم نشره بعد الموافقة!
التعليقات
0
معذرة! لا يوجد أي محتوى لعرضه!