-- -- -- / -- -- --
إدارة الموقع
حجز 28 طنا من البيض الفاسد بمستغانم، وفاة عجوز في احتراق مطبخ بميلة

أخبار الجزائر ليوم الأربعاء 14 جويلية 2021

الشروق أونلاين
  • 4257
  • 0
أخبار الجزائر ليوم الأربعاء 14 جويلية 2021

“الترقوي المدعم” للأساتذة الجامعيين

إلهام بوثلجي
قررت وزارة التعليم العالي والبحث العلمي التنسيق مع وزارة السكن لتمكين الأساتذة الجامعيين في المدن الكبرى الاستفادة من صيغة الترقوي المدعم لحل مشكل السكن.

وخلال الاجتماع الذي ضم أول أمس 7 ممثلين عن الأساتذة طالبي السكن مع مدير الاستشراف والمالية والمفوض من طرف وزير التعليم العالي والبحث العلمي بدراسة الملف، تم الاتفاق على تبني صيغة الترقوي المدعم “LPA” لحل مشكل السكن في المدينة الجامعية بالعاصمة، مع تنقيح الصيغة لتتماشى والوضعية الخاصة للأستاذ ذي المسار المهني، حيث قدم المعنيون مقترحا لمراجعة قضية تسقيف الأجر وشرط الإقامة بالولاية.

وكشف الأستاذ قرامز عبد الغني الذي حضر الاجتماع، أن الوفد المفاوض دون غطاء نقابي، وتكتلهم هدفه المطالبة بحل أزمة السكن التي يعاني منها الأساتذة الجامعيون، وتنعكس على مردوديتهم لاسيما في ظل تدني القدرة الشرائية، وأفاد أن اجتماع الاثنين كان نتيجة لعدة مراسلات واحتجاجات، مشيرا إلى أن وزارة التعليم العالي بادرت ولأول مرة للتنسيق مع وزارة السكن لتذليل الصعوبات المتعلقة بملف السكن.

وقال المتحدث بأنهم قدموا مقترحات للوصاية بتبني صيغة الترقوي العمومي المدعم للقضاء على أزمة السكن بالمدينة الجامعية بالعاصمة والتي وصل عدد الأساتذة طالبي السكن فيها إلى 2900، مع العمل على إيجاد حلول لمشكلة التمويل عن طريق القروض، إذ سيشرع في إحصاء الأساتذة المهتمين بصيغة “LPA”، اعتماد لجنة تمثيلية للأساتذة ستجتمع دوريا مع ممثلي الوزارة لتجسيد المبادرة لاسيما في ظل اعتماد نظام التعليم عن بعد كمكمل للتعليم الحضوري والذي يتطلب أن يكون الأستاذ مستقرا اجتماعيا للمساهمة بشكل فعال في هذا النمط التعليمي.

توقيف مديري الخدمات الجامعية “القصر” والإقامة الجامعية “أميزور 1” ببجاية

س. ع
تم توقيف مديري الخدمات الجامعية “القصر” والإقامة الجامعية “أميزور01″، بولاية بجاية، “لتقصيرهما في أداء مهامهما”، حسب بيان أصدرته وزارة التعليم العالي والبحث العلمي.

وأوضح المصدر أن الوزارة “تأسف لما حدث من عنف داخل الإقامة الجامعية “أميزور01” التابعة لمديرية الخدمات الجامعية “القصر” بولاية بجاية، إثر الشجار الذي وقع بين الطلبة المقيمين ليلة الاثنين 12 جويلية في حدود الساعة 23.30 والذي أسفر عن حدوث إصابات بين الطلبة الجزائريين والطلبة الأجانب المقيمين بالحي وخسائر مادية”.

وأضاف البيان أنه على إثر هذا الحادث فقد “تم توقيف كل من مدير الخدمات الجامعية “القصر”، وكذا مدير الإقامة الجامعية “أميزور01″ لتقصيرهما في أداء مهامهما”.

عمال “إيكوترا بيو” للإنجازات والبناء بالعاصمة يحتجون

منير ركاب
احتج عمال الشركة الجزائرية للإنجازات والبناء، وسط، “إيكوترا بيو”، التابعة لمؤسسة “آلراك”، الأربعاء، أمام مقر الشركة بباب الوادي، للمطالبة بأجورهم المتأخرة لمدة 9 أشهر، بعد سلسلة الاحتجاجات التي كانت في فترة مدير الفرع السابق الذي أرجع المشكل إلى البنك الذي رفض بدوره تسليمهم الأموال لصب رواتب العمال، وهو ما لم يهضمه هؤلاء بعد معرفتهم لخلفيات التأخير الذي جاء بعد ضم نحو 15 شركة للمؤسسة الأم التي تتخبّط -حسب العمال- منذ مدّة في أزمة مالية خانقة جعلتها عاجزة عن تسديد ديونها لدى المؤسسات الأخرى، ما جعلها تبيع جزءا كبيرا من معدّاتها وتجهيزاتها لتسديد مبلغ يزيد عن 243 مليار سنتيم من مستحقات شركة أشغال تعاملت معها، وهي الوضعية التي تهدّد بإحالة عشرات العمال على البطالة بتوقّف مشاريعها.

وقال المحتجون، لـ”الشروق”، أن الحوار الذي تم مؤخرا مع المدير الجديد الذي تم تنصيبه نهاية 2020، قد فشل، حيث رفع هذا الأخير يده عن المشكل الذي كانت الإدارة السابقة سببا فيه -يضيف المحتجون – مؤكدين أن بداية مشكل صب أجورهم منذ بداية 2019 تاريخ الدخول في احتجاجات للمطالبة بالإفراج عن حقوقهم المالية، ناهيك عن مشكل تعويض مخلفاتهم المالية ابتداء من شهر جانفي 2012، سنة تطبيق تعليمة الزيادات في الأجر الأدنى الوطني المضمون بـ18 ألف دج، الأمر الذي رافقه صمت كبير من طرف المسؤولين سواء بفرع “إيكوترا بيو” المتواجد مقره بالرايس حميدو بباب الواد، أو المؤسسة الأم “آلراك” المتواجدة بالمنطقة الصناعية بواد السمار بالحراش.

واشتكى العمال المحتجون من تراكم المشاكل، بما فيها صب الأجور والمنح، علاوة على حرمان الأكثرية من الترقية، مشيرين إلى وجود 229 عاملا متعاقدا ينتظرون ترسيمهم بمعية 6 دائمين، مؤكدين حسب آخر المعلومات التي بحوزة نقابة المؤسسة -يقول أحد المحتجين- أن العجز المالي الحاصل كان سببه استغلال المؤسسة للأموال المحصّل عليها في مشاريع جديدة، وورشات لتهيئة محكمة عبان رمضان، وورشات بباب عزون، بالإضافة إلى وجود ثالثة بقصر حسان باشا وجامع البراني، فضلا عن ترميم أحد القصور بالحراش وتهيئة القصبة.

وطالب المشتكون من الإدارة الجديدة، الوقوف على معاناتهم التي دامت لسنوات، مع إيجاد حل أنسب لصب مستحقاتهم بانتظام، ناهيك عن النظر للأخطار التي تحدق بهم يوميا، دون تحفيزات أو ضمانات، مؤكدين أن الوضعية التي يمارسون فيها مهامهم في ظل تأخر الأجور وعدم صرف المنح وتحسين الظروف الاجتماعية والمهنية، دفعهم للاحتجاج للمرة الثالثة، مهددين بتصعيده في حال عدم تلبية مطالبهم من طرف المسؤولين.

يذكر أن الشركة الجزائرية للإنجازات والبناء “إيكوترا بيو”، التابعة لمؤسسة “آلراك”، قد أبرمت عقودا مختلفة تتعلق بأشغال مشاريع في مجال الصناعة، وسبق لها أن حققت رقم أعمال معتبر نتيجة العقود والصفقات التي حصلت عليها سابقا، وكان وزير السكن والعمران والمدينة الأسبق، قد أعطى تعليمات صارمة من أجل إيجاد حل مناسب لمشاكل الشركة الإدارية والمهنية، بحكم تبعية مؤسسة “آلراك” للوزارة الوصية.

النيران تتلف 300 هكتار من المساحات الغابية بتبسة

ب. دريد
شهدت الغابات المحيطة بمدينة تبسة منذ مطلع الأسبوع، اندلاع سلسلة من الحرائق المدمرّة، التي التهمت أكثر من 300 هكتار من مختلف الأشجار المنتشرة بغابات التلة والعطار وتنوكلة، ما أحدث حالة خوف وهلع في أوساط سكان المناطق الغابية الذين فرّوا باتجاهات مختلفة خوفا من تكرار مشهد سيناريو غابات خنشلة قبل أيام، وهو ما دفع بالسلطات إلى إعلان حالة الطوارئ والدخول في مجابهة فعلية لألسنة اللهب، قبل أن تتدعم فرق الحماية المدنية ومحافظة الغابات بوحدات من الجيش الوطني الشعبي وعشرات المواطنين المتطوعين القادمين من مختلف بلديات ولاية تبسة وحتى من ولاية خنشلة المجاورة، الذين قصدوا الجبال للوقوف إلى جانب فرق الإطفاء والمشاركة في إخماد النيران كل بطريقته الخاصة، وقد تم إلى غاية نهار أمس، التحكم في 90 بالمائة من النيران المشتعلة، وبحسب المدير الولائي للحماية المدنية المقدم الصادق دراوات، جرى تجنيد كل الأعوان والاستنجاد بالرتل المتحرك لولاية سوق اهراس، ثم عودة الرتل المتحرك لولاية تبسة، الذي كان متواجدا بخنشلة مكن من السيطرة على الحرائق، رغم صعوبة التضاريس وهبوب الرياح، كما أن عدم مغادرة رجال الحماية المدنية وحراس الغابات وبدعم كبير من أفراد الجيش الوطني الشعبي والدرك، لمواقع اللهب ساهم مساهمة فعالة في القضاء على أغلب نقاط الحريق، خاصة بجبل التلة المحاذي لبلدية بكارية.

 من جهته، قال والي الولاية محمد البركة لـ “لشروق”، إنه: “بفضل إرادة الرجال وقوة عناصر الحماية المدنية، ورجال الغابات وأفراد الجيش والمواطنين المتطوعين تم التحكم في الحرائق” داعيا الجميع إلى ضرورة المحافظ على الغابة، وأضاف: “لا بد من أخذ كل الاحتياطات والحذر حتى أثناء الجولات السياحية، لان أي خطأ بسيط يكلف إتلاف غابة بأكملها”.

توقف حذر للاحتجاجات بإيليزي

ب. طواهرية 
التحقت ايليزي بالأحداث التي عرفتها مختلف ولايات الجنوب، بخروج عشرات الشباب منذ صبيحة الثلاثاء للاحتجاج، أين شهد مفترق الطرق المحاذي للولاية وكذا أمام مدخل الولاية، والطريق المؤدي نحو حي الوسط، أحداث تراشق بين الشباب وقوات الامن، بينما تم خلال تلك الفترة إشعال النار في العجلات المطاطية التي أدت إلى تشكل سحاب كثيف من الدخان الأسود، فيما توقف تلك الأحداث في فترة الظهيرة، قبل أن تتواصل خلال الفترة الليلية والتي إستمرت إلى غاية الساعات الأولى من صباح الاربعاء، أين عادت عملية إشعال النيران في العجلات والتراشق بين الشباب وقوات الأمن التي استعملت الغاز المسيل للدموع لتفريق الشباب، شابتها عملية الكر والفر، فيما عرفت العملية توقيف عدد من الشباب خلال الأحداث، وفق ما كشفت مصادر مطلعة.

ولم تسجل خلال الفترة الصباحية من يوم أمس الأربعاء وإلى غاية كتابة هذه الأسطر أي أحداث في المدينة، ما يرشح الوضع للهدوء الحذر. وقد كانت مطالب المحتجين مشابهة لمثيلتها بولاية ورقلة، والتي تتعلق بالتسيير الشفاف لملف التشغيل، وكذا إيجاد فرص عمل لفئة الشباب البطال الذي يعتبر نسبته مرتفعة بولايات الجنوب وولاية ايليزي، جراء التراكمات التي يعرفها ملف التشغيل رغم كل المساعي التي تبذلها السلطات لحلحلته.

حجز كمية من اللحوم الحمراء الفاسدة ببجاية

توفيق بن يحيى
تمكنت عناصر فرقة شرطة العمران وحماية البيئة التابعة للمصلحة الولائية للأمن العمومي بأمن ولاية بجاية، خلال هذا الأسبوع، من حجز كمية من اللحوم الحمراء فاسدة غير صالحة للاستهلاك البشري.

وجاءت العملية بعدما تقدم أحد المواطنين إلى مصالح الشرطة قصد التبليغ على أحد التجار الذي يعرض أحشاء ورؤوسا المواشي (بوزلوف) للبيع، وهي غير صالحة للاستهلاك وتنبعث منها روائح كريهة على مستوى السوق المغطاة “السهل” وسط مدينة بجاية، عليه مباشرة بعد أخذ كل المعلومات عن مكان تواجد التاجر تم التنقل على الفور إلى مكان تواجد المحل التجاري، رفقة الطبيب البيطري التابع لمديرية المصالح الفلاحية للولاية الذي أكد أن السلعة المعروضة للبيع فاسدة وغير صالحة للاستهلاك البشري، أين تم حجز كمية من رؤوس الغنم والبقر المقدر وزنها بـ 20 كلغ، بالإضافة إلى كمية أخرى من الأحشاء يقدر وزنها بـ 06.5 كلغ، وبأمر من الطبيب البيطري تم إتلاف السلعة الفاسدة بعين المكان باستعمال مادة الجافيل وتحويلها إلى المفرغة العمومية للبلدية، أما المخالف فقد تم تحرير ملف جزائي ضده بخصوص القضية.

مقاطعات بالعاصمة تستأنف عملية التعقيم لتفادي انتشار كورونا

حورية. ب
استأنفت مقاطعات بالعاصمة عملية التعقيم والتطهير على مستوى البلديات التابعة لها عقب الانتشار المحسوس لكورونا المتحور “دلتا”، بالإضافة إلى تشديد الرقابة على المحلات والأسواق لاحترام التدابير الوقائية، كما نظمت حملات تحسيسية لضرورة التلقيح لتفادي مضاعفات الإصابة بالفيروس.

شرعت، الثلاثاء، المقاطعة الإدارية لبراقي في عملية التعقيم والتطهير على مستوى إقليم بلدية براقي، والتي تندرج ضمن التدابير الوقائية ضد تفشي فيروس كورونا “كوفيد 19″، وساهم في العملية مختلف المتدخلين على غرار مصالح البلدية، مصالح الأمن الوطني والدرك الوطني، مؤسسة النظافة الحضرية لولاية الجزائر، الوكالة العقارية لمدينة الجزائر، الديوان الوطني للتطهير، شركة “كوسيدار” للأشغال العمومية ببراقي، جمعية الوفاء للبيئة والصيد البري وغيرها من المصالح المختصة.

وقد مسّت العملية مختلف المحاور الرئيسية، المحطة الحضرية 05 جويلية 1962، مقرات مكاتب البريد، الحدائق العمومية.

وفي نفس الإطار تواصل مقاطعة براقي حملة التلقيح ضد فيروس كورونا، التي لا تزال مستمرة منذ انطلاقها بتاريخ 14 جوان المنصرم، على مستوى “الحديقة العمومية” المجاورة لمقر المقاطعة الإدارية لبراقي لفائدة المواطنين الراغبين في الاستفادة من التلقيح، والذي يتم تحت إشراف طاقم طبي متخصص.

ولتفادي تفشي فيروس كورونا المتحور “دلتا”، أسدى الوالي المنتدب لمقاطعة براقي تعليمات بضرورة تفعيل عمليات التحسيس والتوعية من طرف اللجنة المشتركة للمقاطعة الإدارية لبراقي والتي تضم كل من المقاطعة الإدارية والبلديات والمفتشية الإقليمية للتجارة ومصالح الأمن، من خلال المعاينة الميدانية لمراقبة مدى احترام البروتوكول الصحي لاسيما على مستوى المراكز والفضاءات التجارية والأماكن العامة، على غرار إجبارية ارتداء الكمامات، توفير واستعمال المحاليل المعقمة للزبائن بالمحلات، احترام مسافة التباعد الاجتماعي وغيرها من التدابير الوقائية التي من شأنها تقلص تفشي الفيروس بين المواطنين.

من جهتها استأنفت في نفس اليوم المقاطعة الإدارية لسيدي محمد عمليات الغسل والتعقيم والتطهير الكبرى على مستوى إقليم المقاطعة الإدارية، وحسب ما ورد في الصفحة الرسمية عبر موقع التواصل الاجتماعي “فايسبوك” فإن الانطلاقة بدأت من ساحة “عيسات إيدير”، والتي تدخل ضمن البرنامج المسطر لمكافحة جائحة كورونا، لتمس العملية مختلف الساحات والأماكن العمومية والشوارع والأحياء السكنية، بمشاركة الحماية المدنية، مصالح البلديات، مصالح المؤسسات العمومية الولائية: “نات كوم”، “أسروت”، “أوديفال”، المؤسسة العمومية للنظافة الحضرية وحماية البيئة و”سيال”، وقد سخرت المقاطعة إمكانيات بشرية ومادية لإنجاح العملية.

وفي إطار تعزيز إجراءات الوقاية والحماية من انتشار فيروس كورونا، قامت مصالح بلدية رغاية بالمقاطعة الإدارية رويبة بعملية تعقيم، مسّت

الساحات والفضاءات العمومية بالإضافة إلى المساجد، والعملية مستمرة لتشمل بلديتي هراوة ورويبة.

مخيمات صيفية للأطفال والشباب للتعريف بالمناطق السياحية

صالح. ف
برمجت رابطة تنشيط أوقات فراغ الشباب عديد الرحلات السياحية نحو ولاية مستغانم الساحلية والمخيمات الصيفية لفائدة الأطفال. وأوضح السيد علي صفصاف، لـ”الشروق”، أن رابطة تنشيط أوقات فراغ الشباب وبمناسبة حلول موسم الاصطياف الجاري برمجت تنظيم عدة مخيمات صيفية لفائدة الأطفال والشباب، الذين تتراوح أعمارهم بين 8 و20 سنة.

 وأشار ذات المتحدث إلى أن هذا البرنامج الذي تشرف عليه مديرية الشباب لولاية الجزائر الوصية يهدف إلى تمكين هذه الشريحة من الأطفال من الاستفادة من العطلة الصيفية وقضاء أوقات ممتعة على شواطئ البحر بعدة ولايات ساحلية.

وتم تنظيم مخيمات صيفية لفائدة شباب الولاية عبر شواطئ مختلفة من الوطن، في خطوة تهدف إلى كسر الروتين الذي يطبع يوميات الشباب والمراهقين نتيجة قلة مراكز الترفيه واكتظاظ ما يتوفر منها، وهو ما دفع الشباب في كثير من الأحيان إلى اختيار الشارع بكل ما يحمله من مخاطر كبديل حتمي لقضاء يومياته.

وحسب رئيس الرابطة، فإن العملية هي استمرار لنشاطات دأبت عليها سنويا والهدف الرئيس منها هو تعويد الشباب على زيارة المناطق السياحية ببلدهم وتعريفهم بها من خلال تسطير مجموعة من الرحلات إلى ولايات ومناطق ساحلية مختلفة عبر الوطن كمستغانم ووهران وتلمسان وكذا محاولة إخراج هذه الفئة خاصة أبناء العائلات الفقيرة والأحياء الشعبية من العزلة وانعدام النشاطات الترفيهية التي تعاني منها على امتداد فصل الصيف لتجنب انتشار واستفحال الآفات الاجتماعية المختلفة كتعاطي المخدرات والتدخين والسرقة.

 هذا، وقد تم اتخاذ كافة التدابير اللازمة لإنجاح هذه الرحلات الترفيهية والسياحية الصيفية بالتنسيق مع كل المصالح والهيئات ذات الصلة حسب ما أفاد به ذات المتحدث- قصد تمكين أكبر عدد ممكن من الأطفال العاصمة من الترفيه عن النفس عبر شواطئ البحر خاصة في ظل الارتفاع الكبير لدرجات الحرارة.

 وأضاف السيد علي صفصاف أنه تم انطلاق القافلة عبر أربعة أفواج، ويدوم كل فوج ١٠ أيام كاملة نحو ولاية مستغانم المضيافة حيث رافق الأطفال عدد من المؤطرين والمشرفين والمختصين بعد أن تم ضبط القوائم النهائية لأسماء الأطفال المستفيدين من هذه الرحلات التي برمجت عبر عدة أفواج.

حيث أقيم هذا المخيم في إقامة المنار بصابلات الساحلية بولاية مستغانم التي تتوفر على جميع المرافق ومتطلبات الراحة، كما قدم مديريها السيد حشلاف محمد كل التسهيلات للرابطة والأطفال الذين جاؤوا لزيارة الولاية المضيافة كل التسهيلات والشروط اللازمة لظروف أحسن وأفضل.

هذا، وسخرت للأطفال والشباب كافة الإمكانات الضرورية من خلال تخصيص مؤطرين تربويين ومنشطين يرافقونهم طيلة فترة الإقامة كما تم تسطير لهم برنامج خاص تحتضنه إقامة المنار يتنوع بين الأنشطة الثقافية والرياضية، بالإضافة إلى برمجة رحلات سياحية وزيارات للأماكن الأثرية لعدة ولايات مثل وهران وتلمسان، كما يشمل على السباحة في الفترة الصباحية وفي الفترة المسائية أنشطة متنوعة تتمثل في المسرح والإنشاد والفرق الفولكورية ومسابقات فكرية علمية ورياضية.

 كما يساهم المخيم في تطوير مهارة تحمل المسؤولية عند الطفل، وتحديدًا الاستقلالية في تدبّر أموره.

مافيا الشواطئ تبسط سلطتها على الساحل العنابي

نادية طلحي
باشرت وحدات المجموعة الإقليمية للدرك الوطني بعنابة، حملة مداهمة واسعة لتطهير شواطئ الساحل العنابي من مافيا الشواطئ الذين ظلّوا يستحوذون على الفضاءات السياحية، ويجبرون المصطافين على دفع مبالغ مالية متفاوتة قبل دخول الشواطئ، من خلال إجبارهم على تأجير المظلاّت والكراسي والطاولات وحتى بعض مواقف السيارات المستغلة بطريقة غير قانونية، وبأسعار مضاعفة عن تلك المحددة من طرف السلطات العمومية.

وقد تمكنت وحدات الدرك الوطني من خلال مراقبتها لـ13 شاطئا مسموحا للسباحة عبر الشريط الساحلي العنابي، من حجز عدد معتبر من الطاولات والكراسي والمظلاّت وملحقاتها، تتمثل في 46 طاولة بلاستيكية وأزيد من 200 كرسي، بالإضافة إلى 23 مظلّة شمسية. وتدخل هذه الحملة في إطار الإجراءات الردعية المتخذة لتطهير الشواطئ من العصابات التي ظلّت تمارس ابتزازها للمصطافين وإجبارهم على تسديد حقوق الدخول للشواطئ بطرق احتيالية من خلال إجبارهم على تأجير الطاولات والكراسي والمظلاّت الشمسية التي يتم نصبها على الشاطئ مع الساعات الأولى من صباح كل يوم وحجز الأماكن القريبة من الشاطئ، لإجبار المصطافين على تسديد حقوق استغلالها.

 المداهمة الأمنية للشواطئ المتواجدة في دائرة اختصاص الدرك الوطني، تم خلالها أيضا إخضاع أزيد من 8000 مركبة و13000 شخص للتعريف، ما مكّن من توقيف 8 أشخاص كانوا محل بحث من طرف الجهات الأمنية والقضائية لتورطهم في بعض الجرائم، بالإضافة إلى حجز 14 سلاحا أبيض كانت تستعمل في الاعتداء على المواطنين والمصطافين، تم توقيف أصحابها وتحويلهم إلى مقر فرقة الدرك الوطني للتحقيق معهم قبل تقديمهم أمام العدالة، عن تهمة حيازة سلاح أبيض دون مبرر شرعي.

مداهمة وحدات الدرك الوطني للشواطئ وتحريرها من قبضة العصابات التي ظلّت تسيطر عليها، خلّفت ارتياحا كبيرا في أوساط المواطنين والمصطافين، الذين أشادوا بالعملية وناشدوا الجهات المسؤولة الاستمرار في مثل هذه العمليات لضمان مجانية الشواطئ والسهر على راحة المصطافين، الذين يقصدون ولاية عنابة من مختلف الولايات الداخلية للوطن، بغرض الاستجمام والاستمتاع بزرقة البحر في ظلّ الارتفاع القياسي لدرجات حرارة الجو.

شعلال تستنفر قواعدها وتطالب بتشخيص الوضع

زهية. م
عقدت وزيرة الثقافة الجديدة، وفاء شعلال، سلسلة من الاجتماعات لرؤساء الدوائر بالوزارة والمديريات المركزية في أول لقاء بإطارات الوزارة، حيث طالبت الوزيرة رؤساء الدوائر والمديرين المركزيين بتقديم تقارير عمل عن دوائرهم. وترمي الوزيرة من وراء هذه الاجتماعات إلى الاطلاع على ملفات قطاعها، وجس نبض محيطها كونها جديدة على القطاع.

وبحسب الأصداء المتسربة من الاجتماعات، فإن شعلال قد أبدت “صرامة إدارية”، مؤكدة عزمها على مواصلة العمل الذي تم الانطلاق فيه من قبل في جميع الملفات.

 وتواجه الوزيرة الجديدة تحدي ضبط مكاتبها، خاصة وأن قرابة عشرة مناصب شاغرة بالإدارة المركزية، تركتها بن دودة بيد مسيرين بالنيابة، منها منصب رئيس الديوان والمفتش العام ومدير الشؤون القانونية وهي من أهم المديريات في الوزارة.

 هذا، وقد دشنت شعلال عملها بالاجتماع بأعضاء اللّجنة المتخصّصة في الإعانة والتمويل “الصندوق الوطني للتراث الثقافي”، الذي ضم أعضاء اللجنة وعددا من مسؤولي المؤسسات المكلفة بالتراث الثقافي. وبحسب بيان الوزارة، فقد تم خلال هذا اللقاء عرض الأطر القانونية والتنظيمية للاستفادة من تمويل الصندوق، وكذا الرزنامة الزمنية لاستقبال ودراسة الملفات التي يتم إرسالها عبر المنصة الرقمية التي تم إطلاقها لاستقبال الأعمال: servicesculture.dz

وأكدت شعلال استنادا إلى بيان الوزارة، على ضرورة التكفل بدعم المشاريع ذات الصلة وشددت الوزيرة كمرحلة أولى على ضرورة عصرنة المتاحف الوطنيّة من خلال تجهيزها بأحدث التقنيات، صيانة وترميم الممتلكات الثقافية المصنّفة التي تستدعي تدخلا عاجلا وإنجاز البرامج الخاصة بالحفريات الأثرية التي تقوم بها المؤسسات البحثية التابعة لقطاع الثقافة، اقتناء الممتلكات الثقافية العقارية والمنقولة ذات الأهميّة التاريخية تجهيز المؤسسات تحت الوصاية المكلّفة بجرد التراث الثقافي بأحدث التجهيزات والتقنيات. وأوضح بيان الوزارة أن شعلال أوصت بتكثيف أنشطة الاتصال والتوعية التي من شأنها ترقية الحس المدني من أجل حماية التراث الثقافي. وقد أوصت بضرورة إنجاز مختلف الدعائم الاتصالية والتحسيسية حول التراث الثقافي من كتب، نشريات ومجلّات وغيرها التي من شأنها رفع الحس المدني تجاه هذا القطاع الحساس.

فيما تغزو ذبائح مجهولة النوع والمصدر السوق الموازية قبل العيد:
حجز لحوم مسرطنة ومحلول لحفظ الجثث داخل قصابة بوهران

خيرة غانو
قادت عملية مداهمة لأعوان الرقابة لمديرية التجارة لولاية وهران على مستوى قصابة تنشط بطريقة شرعية مؤخرا، إلى ضبط كمية معتبرة من اللحوم الحمراء مفرومة مسبقا وغير صالحة للاستهلاك، والتي اتضح من خلال نتائج التفتيش الذي باشرت حينها ذات الفرقة أنها كانت موجهة لتحضير النقانق، أو ما يعرف بـ  “المرقاز”.

كما تم العثور في نفس المحل على مادة حافظة، تدعى – ماء لافال -، المخصص في الأصل لحفظ الجثث، وواسع الاستعمال أيضا على مستوى مصانع دباغة الجلود بغرض التخلص من روائح الجلود الحيوانية النتنة، حيث يعرف أيضا استعمالات أخرى غير قانونية لهذه المادة الكيميائية التي ثبت أنها مسرطنة في حال اختراقها الأنسجة الحية، وذلك من قبل عديمي الضمير، ممن يتعمدون استخدامها في إزالة الروائح الكريهة المنبعثة من اللحوم منتهية الصلاحية، ومحاولة جعلها تبدو ظاهريا وكأنها طازجة، حيث يقومون برش هذه المادة بها قبل عرضها للبيع وتجنب التعرض للخسارة على حساب صحة المستهلك وحياته.

واستنادا لبيان صحفي صادر عن مديرية التجارة لولاية وهران، فإن هذه العملية انتهت بحجز كامل اللحوم الفاسدة المضبوطة أثناء المداهمة، المقدر وزنها في حدود 17 كيلوغرام كلها مفرومة، والتي كان صاحب المحل بصدد استعمالها كحشو لتحضير المرقاز، وإخضاعها للإتلاف الصحي، مثلما تم توجيه تلك المادة المشبوهة للمخبر التابع للقطاع بغرض إخضاعها للتحاليل واتخاذ باقي الإجراءات اللازمة بشأنها، كما تمت الإشارة أيضا إلى أن معاينة ظروف النشاط داخل تلك القصابة، قد أثبتت مخالفة صاحبها شروط النظافة، وعمله في بيئة ملوثة تشكل تهديدا خطيرا للصحة العمومية، خاصة وأن الأمر يتعلق بفترة الصيف وارتفاع درجات الحرارة، الذي يمثل أكبر عامل خطر مساعد على تكاثر البكتيريا والفيروسات الممرضة والفتاكة.

وبالموازاة مع هذا التدخل، فإن تجارة اللحوم على مستوى الأسواق الفوضوية بوهران تشهد توسعا لنشاطها هذه الأيام وبالتزامن مع التحضيرات الجارية بمناسبة عيد الأضحى المبارك، يسجل غزوا غير مسبوق لذبائح لا يعرف أصلها ولا نوعها ولا صحة لحومها، وهي تكتسح طاولات باعة الأرصفة، وأيضا السيارات النفعية وسط الحرارة الشديدة والغياب الكلي لأنظمة التبريد، مما يعني انتعاش ظاهرة الذبح غير الشرعي، التي أضحت – بحسب تقارير ومداهمات أمنية سابقة – ملاذا أيضا لجزارين شرعيين، يفضلون التعامل مع أصحاب المذابح الموازية لتحقيق أرباح سهلة ومضاعفة بدلا من إقتناء لحوم بالجملة خاضعة للفحص البيطري وما يقتضيه من أعباء.

عصابته متورطة في تهريب إطارات متهمين بالفساد:
توقيف مُدبر رحلات الحراقة على متن زوارق “الشبح” بالشلف

ب. يعقوب/ م. قورين
نجحت، الثلاثاء، عناصر شرطة الأمن الحضري واد سلي بالشلف، في وضع حد لوسيط عصابة خطيرة مختصة في تدبير وتنظيم الرحلات السرية بحرا عبر قوارب سريعة إنطلاقا من شواطئ وهران، كما يرجح تورطه في تهريب بعض الإطارات المتورطين في قضايا الفساد، وتمكينهم من الإفلات من قبضة العدالة، وذلك رفقة سبعة من شركائه البالغين من العمر ما بين 19 و51 سنة وينحدرون من الشلف ووهران، والذين يقومون بالبحث واستدراج الشباب الراغبين في الحرقة نظير مبالغ مالية تتراوح مابين 60 و70 مليون سنتيم.

وبحسب مصادر مؤكدة، أنه تمّ حجز قارب مطاطي و300 مليون سنتيم من عائدات تهريب الأشخاص إلى خارج التراب الوطني، وأن الوسيط الموقوف البالغ 36 عاما، تم توقيفه على إثر عملية تفتيش بيته في بلدية غرب ولاية الشلف، بموجب إذن قضائي، لورود تقرير استعلاماتي دقيق يفيد بالاشتباه في ضلوع الموقوف في جنحة تدبير خروج العديد من الأشخاص إلى خارج التراب الوطني بشكل غير مشروع، عن طريق جمع مبالغ مالية هامة تتراوح بين 50 و 70 مليون سنتيم للحراق الواحد، على متن قوارب نفاثة أو ما بات يسمى بقوارب “الشبح” وتسليمها لبارون خطير في وهران في حال فرار.

وأوضح المصدر، أن العملية جاءت على إثر اعترافات في غاية الأهمية أدلى بها العديد من الموقوفين الذين كانوا بصدد الهجرة غير النظامية إنطلاقا من شواطئ وهران وعين تموشنت، أوقفتهم الجهات الأمنية المختصة وتم إحالتهم إلى التحقيق، حيث ورد إسم الموقوف المنحدر من ولاية الشلف في كثير من المحاضر الأمنية، على أساس أنهم كانوا في إتصال مع الوسيط “الشلفي”.

 وتفيد المعلومات التي بحوزتنا، أن الموقوف كان يدبر رحلات إبحار سري منها رحلات مميزة‫ على متن قوارب فاخرة ومميزة على غرار “ڨليسور” وتتم هذه الرحلات بمبالغ مالية كبيرة تصل حدود 70 مليون سنتيم للشخص الواحد.

ويرجح أن تأخذ هذه القضية الهامة، منعرجا آخرا بسبب ما ورد سابقا في محاضر أمنية بشأن الاشتباه في وقوف الوسيط الموقوف خلف هجرة غير شرعية لعديد من الأشخاص، إذ من غير المستبعد أن يكشف الموقوف عن شركاء آخرين لهم باع في الاتجار بالبشر وتهريب مهاجرين والكشف عن هويات حراقة تم تهريبهم بهذه المبالغ الهامة.

وترحب الكثير من الفعاليات المدنية بالقبض على باورنات الهجرة غير الشرعية، ووصفت هذه العمليات بأنها تمثل “أخبارا جيدة لنجاح حملة مكافحة تهريب البشر”، التي يقف خلفها أثرياء وأرباب المال المشبوه.

لتورطه في قضية فساد:
غرفة الإتهام تؤيد حبس المدير السابق للصحة بالشلف

ب. يعقوب
أيدت غرفة الإتهام لدى مجلس قضاء الشلف، جميع الأوامر الصادرة من قبل قاضي التحقيق بمحكمة بوقادير في بحر الأسبوع الماضي، بتأييد حبس المدير السابق للصحة والسكان وإصلاح المستشفيات لولاية الشلف، الذي أدار مدة ثلاث سنوات تسيير المؤسسة الاستشفائية العمومية للصبحة، كما أيدت ذات الغرفة أمر الحبس المؤقت الصادر بحق المقاول الذي كان مكلفا بإنجاز مشروع للغاز بمستشفى الصبحة، كما تم تأييد أوامر إخضاع خمسة أشخاص آخرين لنظام الرقابة القضائية، بعد ملتمسات هيئات دفاع المتهمين السبعة في ملف الحال بالإفراج المؤقت وإلغاء الرقابة القضائية .

وتشير المصادر إلى أن هذه الإجراءات القضائية تمت في أعقاب تحقيقات واسعة لجهات أمنية مختصة، في صفقة مشروع إنجاز ربط مرافق حيوية بمستشفى الصبحة بشبكة الغاز، حيث بينت التحريات الأمنية والخبرة المنجزة في هذا المجال، أن المشروع لم ينجز وتم التوقيع على محضر استلامه من قبل الأطراف المعنية في اللجنة المشتركة .

وقال المصدر، إن الملف جرّ المدير السابق للصحة لولايتي الشلف وغليزان والمؤسسة الاستشفائية العمومية للصبحة في آن واحد، وصاحب مقاولة أشغال إلى المؤسسة العقابية، بتهمتي إبرام صفقة مخالفة لأصول التشريع، والتزوير واستعمال المزور، بموجب قانون الوقاية من الفساد ومكافحته 01 06.

ومعلوم أن قاضي التحقيق لدى محكمة بوقادير كان استمع إلى أقوال المتهمين في جلسة تحقيق استغرقت مطولا وتقرر حبس المدير “د أ” في ساعة متأخرة من ليلة الخميس الماضي .

تداعيات حادثة التلوث بالكلور:
اشتباه بتجدد إصابة 17 مصطافا بشواطئ تنس

م. قورين
عمت الثلاثاء، حالة استنفار قصوى بشواطئ تنس، وذلك على خلفية تجدد حالات إصابة زهاء 17 مصطافا بزكام وسعال تم إجلاء بعضهم من قبل مصالح الحماية المدنية على جناح السرعة إلى مصلحة الاستعجالات الطبية بمستشفى زيغوت يوسف، بينهم 13 مصابا في ليلة أول أمس على دفعات، ثم أربعة آخرين في اليوم الموالي، وحسب مصادر إستشفائية، فإن المصطافين المذكورين، أصيبوا بحمى وغثيان وحساسية جراء تلوث مياه البحر خلال الأسبوع الفارط، والذين تجاوز تعدادهم 300 مصاب، بسبب الاستعمال المبالغ فيه للكلور الممزوج ببعض المواد الكيماوية الأخرى لامتصاص الروائح الكريهة والحد من الإنبعاثات السامة والخطيرة من مصب الوادي الذي يصب بالشاطئ المركزي لمدينة تنس، وأضاف ذات المصدر بمستشفى زيغوت يوسف، بأن المصابين المحولين تم تقديم لهم جميع الإسعافات الأولية، والكشف عليهم ومرافقتهم إلى غاية مغادرتهم مصلحة الاستعجالات الطبية، كما ترتب على ذلك نفور المصطافين وإخلاء الشاطئ المركزي خوفا من تجدد مسلسل الإصابات.

وفي معرض رد والي الولاية للشروق على هامش حملة التبرع بالدم لفائدة عمال مصالح الولاية، أكد أنه سيقوم بتطهير جميع الأودية التي تصب في البحر، لتفادي نقل الأمراض للمصطافين، في حين أكد مدير الري بأن مصالحه تقوم بدراسة إمكانية تجسيد مشاريع لتصفية أو ضخ مياه الصرف الصحي التي تصب البحر إلى أماكن بعيدة ومراقبة، وتنظيف المتواجدة على الشواطئ كالقلتة وبني حواء.

من يقف وراء تكاثرها بالأحياء السكنية:
بنايات فوضوية لممارسة الانحراف بحاسي مفسوخ بوهران

سيد احمد فلاحي
عبَر سكان حيي فرحات عباس و 17 أكتوبر بحاسي مفسوخ بوهران، عن سخطهم العميق حيال ظاهرة اغتصاب الأراضي من طرف خواص، وسط النسيج الحضري، الأمر الذي خلق فوضى عارمة ومشاحنات بين المواطنين والمعتدين، وهذا أمام صمت محير للسلطات المحلية، التي حسبهم لم تكلف نفسها عناء التقرب من المواقع المتنازع عليها للفصل في النزاعات، رغم أن مثل هاته الملفات صارت اليوم مطروحة على مستوى المحاكم.

وفي سياق الحديث، ذكر مواطنون من حيي فرحات عباس و 17 أكتوبر، أنهم يعيشون جحيما وكابوسا مزعجا بسبب التطاول غير المسبوق على أراضي عمومية، قريبة من مساكنهم، والأكثر من ذلك، فقد شيدوا وسطها بنايات قصديرية، مما شوه بشكل كبير المنظر الجمالي للأحياء السكنية، خاصة أن إحدى تلك البنايات قام أصحابها بسرقة الكهرباء من أعمدة الإنارة العمومية، ووضع صهاريج مائية وشوائب عند مدخل الحي السكني، حتى يخيل لك أنك تزور زريبة وليس حيا عصريا، فضلا عن شاحنات البناء التي تهز بأصواتها المزعجة أرجاء الموقع الهادئ، والتي يتم الاستعانة بها من أجل تشييد سكنات فوضوية، كما تطرق السكان الساخطون إلى نقطة هامة، وهي تحويل تلك البنايات إلى مرتع لممارسة طقوس الانحراف، من قبل شباب طائش، والتعرض لشرف السكان من خلال معاكسة بنات الحي، وهي القطرة التي أفاضت كأس غضب السكان، وجعلتهم يطرقون كل الأبواب من أجل عرض قضيتهم، سواء المصالح الأمنية أو حتى القضائية، متهمين أحد الولاة السابقين الذي يقبع في السجن حاليا، بتواطئه مع أحد الخواص، بمنحه حق امتياز لاستغلال تلك القطعة الأرضية، مطالبين بفتح تحقيق للوقوف على الكثير من الخروقات والثغرات التي يعاقب عليها القانون.

من جهته أكد رئيس المجلس الشعبي البلدي بحاسي مفسوخ، أنه سيعيد فتح القضية ويأمر بفتح تحقيق لمعرفة تفاصيل الملف، ومراسلة رئيس الدائرة والولاية، للوقوف على صحة اتهامات السكان، ويومها سيتم تقرير مصير تلك البناية إما بهدمها ومعاقبة صاحبها، وإما بغلق الملف نهائيا وإنصاف صاحبها.

انطلاق المرحلة الثالثة من التلقيح بغليزان

ناصر بلقاسم
انطلقت منذ يومين الحملة الثالثة للتلقيح ضد فيروس كورونا كوفيد-19 خارج الهياكل الصحية، المنظمة من طرف المؤسسة العمومية للصحة الجوارية بغليزان، بالتنسيق مع مديرية الحماية المدنية، ببيت الشباب الإخوة بصغير بحي لصاص بغليزان، وسط حضور مكثف للمواطنين حسبما رصدته الشروق صبيحة يوم انطلاق هذه الحملة التي باشرتها مصالح مديرية الصحة بالولاية وسط إجراءات وقائية وتنظيم محكم للقائمين على العملية.

 وحسب مدير الصحة بالنيابة، فإن العملية تشمل كل المواطنين عبر تراب الولاية، حيث تسعى مديرية القطاع إلى بلوغ نسبة 50 بالمائة لعملية التلقيح، مشيرا إلى أن الولاية كانت قد استلمت 41 ألف جرعة لقاح منذ بداية الجائحة، والتي خصصت في بداية الحملة لمستخدمي القطاع الصحي، ثم جاءت المرحلة الثانية لحملة التلقيح، والتي مست الأشخاص المصابين بالأمراض المزمنة، حيث بلغ عدد الأشخاص الذين استفادوا من اللقاح نحو 15 ألف شخص منذ شهر جانفي 2021، بعدها جاءت المرحلة الثالثة من الحملة التي انطلقت منذ 21 جوان 2021، لتتواصل حملة التلقيح بعد استلام 18 ألف جرعة لقاح إضافية من قبل الوزارة الوصية في إطار تعزيز الحملة الوطنية للتلقيح ضد فيروز كورونا كوفيد – 19.

 وفي هذا السياق، دعت المؤسسة العمومية للصحة الجوارية المواطنين إلى اتخاذ الحيطة والحذر وإتباع الإجراءات الوقائية، كارتداء الكمامة والتباعد الجسدي، كما فندت مصالح مديرية الصحة بالولاية ما يتداول عبر صفحات التواصل الاجتماعي من أن اللقاح المضاد لفيروس كورونا نتج عنه أعراض خطيرة واعتبرت أن مثل هذه الاداعاءت الباطلة لا أساس لها من الصحة، وقال المصدر في حديثه للشروق إن العملية تمر بعدّة مراحل، إذ يتمّ تسجيل الرّاغبين في تلقّي اللّقاح، ثم يخضعون إلى الفحص الطبي ما قبل التلقيح بمرافقة نفسيّة لأخصّائيّين نفسانيين، تليها مرحلة المتابعة الصحية.

وأعلنت أمس مديرية الصحة بالولاية في بيان لها يحمل رقم 36 عن تعليق زيارة المرضى بالمؤسسات العمومية الاستشفائية عبر تراب الولاية بداية من يوم 15 جويلية الجاري إلى غاية تجاوز هذه الفترة الصعبة التي تشهدها البلاد في ظل ارتفاع حالات الإصابة بفيروس كورونا.

ومن جهة أخرى وتنفيذا لتعليمات والي الولاية السيد عطالله مولاتي الرامية إلى تعزيز التدابير الوقائية للحد من تفشي فيروس كورونا، انطلقت قبل يومين عملية التعقيم والتطهير انطلاقا من شارع 11 ديسمبر ببلدية غليزان، بإشراف من قبل رئيس الديوان وبالتنسيق بين مختلف القطاعات، وبمشاركة بعض الجمعيات لتمس الشوارع الرئيسية للمدينة والفضاءات العامة التي تعرف توافدا وإقبالا كبيرا من قبل المواطنين، كما تمس هذه العملية مختلف المرافق والهياكل والأماكن العامة التي يقصدها المواطنون، فيما استنفرت السلطات الولائية مصالحها من أجل مواجهة موجة ارتفاع الإصابات اليومية، واتخاذ كافة الإجراءات من أجل حماية المواطنين والحد من انتشار الوباء، وهذا عن طريق فرض رقابة مشددة على الفضاءات التجارية كالأسواق والمحلات التجارية ووسائل النقل الجماعي، وتشديد الرقابة على تنفيذ التعليمات الوقائية في الساحات والفضاءات التجارية، والمواقع التي يتردد عليها المواطنون، قصد إبعاد مناطق وبلديات الولاية عن شبح الموجة الثالثة للوباء التي بدأت تطرق أبواب الولاية، وهذا بمشاركة مصالح الأمن والدرك والحماية المدنية، وفعاليات المجتمع المدني والجمعيات، للتحسيس بخطورة الوضع، قصد التحلي باليقظة والالتزام الكامل بالتدابير الوقائية.

خلال السداسي الأول بالشلف:
6 قتلى و493 جريحا في حوادث الدراجات النارية

م. قورين
سجلت مصالح الحماية المدنية لولاية الشلف في معرض حصيلتها الأولية خلال السداسي الأول 473 حادث مرور لأصحاب الدرجات النارية فقط، خلفت 6 وفيات و493 جريح، وحسب المكلف بخلية الإعلام والاتصال للحماية المدنية النقيب يحي مساعدية، فإن هذه الحصيلة أولية وغير الرسمية، بسبب عدم إبلاغ العديد من المتضررين والمصابين بالمناطق الريفية عن الحوادث التي تعرضوا إليها.

 وحسب ذات المصدر فقد مثلت حوادث الدراجات نسبة 39 بالمئة من مجموع حوادث المرور خلال هذا السداسي، منها 70 بالمئة سجلت بالطرق الوطنية والولائية، وأغلب الحوادث ضحاياها سواق دون 30 سنة، أغفلوا ارتداء الخوذة الواقية، وطالب ممثل الحماية المدنية بضرورة تدخل السلطات الولائية والمركزية لإعادة النظر في طريقة الحصول على رخص سياقة هذه الدراجات النارية ورفع سن الراغبين في الحصول رخص سياقاتها، مع تخصيص لجنة مكونة من أطباء نفسانيين وعامين وممثلين عن مصالح الأمن والحماية المدنية ومديرية النقل لغربلة الراغبين في الحصول عليها، لتفادي كوارثها ومسلسل حوادث المرور اليومية ومناوراتهم عبر الطرق والمسالك المؤدية للشريط الساحلي.

حجز 28 طنا من البيض الفاسد بمستغانم

ف.س
تمكنت مؤخرا فرقة حماية المستهلك وقمع الغش بمفتشية التجارة بدائرة سيدي علي من حجز 28 طن و5 قناطير و80 كلغ من بيض الدجاج الفاسد، الذي كان موجها للتسويق. وبحسب تصريح رئيس مصلحة ملاحظة السوق، السيد غالي سيد أحمد لجريدة “الشروق”، فإن عملية الحجز تمت بعد ورود معلومات مفادها محاولة أحد التجار بيع كمية من البيض الفاسد ببلدية حجاج، إذ تنقلت مصالح مديرية التجارة بالتنسيق مع كل من المصالح البيطرية والبلدية والدرك الوطني إلى عين المكان، من أجل التأكد من المعلومات الواردة، وبعد أخذ عينات من البيض وعرضها على مخبر التحاليل، أثبتت النتائج تلوثها ببكتيريا “سالمونيلا” الأمعاء التيفية، أين تم إتلافها على مستوى مركز الردم التقني بدائرة سيدي علي، مع إنجاز محضر قضائي في حق المخالف وإحالته إلى الجهات المختصة.

إحباط محاولة تهريب 15 محركا وسجائر أجنبية بتبسة

ب. دريد
تمكن نهار الثلاثاء، عناصر من الفرقة المتنقلة للجمارك بتبسة، من إحباط 3 محاولات تهريب لمختلف البضائع والسلع التي تم إدخالها من تونس إلى التراب الجزائري عبر الشريط الحدودي، حيث تمكن عناصر الجمارك في العملية الأولى من إحباط محاولة نقل 255 علبة سجائر أجنبية الصنع، كانت على متن مركبة نفعية تم توقيفها على مستوى منطقة بكارية، بعد ما تمكن صاحبها من الدخول بها إلى التراب الجزائري، ليتم حجزها مع المركبة وتحويل صاحبها للتحقيق معه.

كما تمكن أفراد الفرقة المتنقلة للجمارك بتبسة في نفس اليوم من إحباط محاولتي تهريب 15 محركا بعلب السرعة لسيارات مختلفة الأنواع، كانت منقولة على متن مركبتين نفعيتين تم توقيفهما ليلا بالقرب من بلدية مرسط، بعد ما تمكن أصحابها من عبور الشريط الحدودي بها. وقد بلغت الغرامة المالية لقيمة المحزوزات أكثر من 7 ملايير سنتيم. فيما تم انجاز ملفات جزائية ضد أصحاب البضائع المحجوزة وتقديمهم للعدالة.

وفاة عجوز في احتراق مطبخ بميلة

نسيم. ع
تفحمت صبيحة الأربعاء، أجزاء مختلفة من جسم عجوز في العقد السادس من العمر، في حريق مطبخ ببلدية القرارم قوقة، الأمر الذي تسبب في وفاتها لحظات بعد وصولها للمستشفى، بعد ما  نشب حريق داخل مطبخ منزل عائلي فردي ذو طابق أرضي للضحية يقع بحي أم عبد الله وسط بلدية القرارم قوقة شمال ميلة، وحسب مصادر الشروق فإن الطاقم الطبي الذي أشرف على علاجها لم يتمكن من إنقاذها نتيجة الحروق الخطيرة التي تعرضت لها، بعد ما تعرضت لحروق من الدرجة الثالثة بكافة انحاء الجسم، وحسب بعض المصادر فإن النيران اندلعت في حدود الساعة السابعة و26 دقيقة بمطبخ المنزل لأسباب لازالت غامضة، ما تسبب في هلاكها متأثرة بالإصابة، وفور وصول خبر وفاة الضحية، خيم الحزن الشديد على سكان الحي  لفقدان الضحية، خصوصا أهلها الذين لم يصدقوا خبر وفاتها. وتم نقلها في حالة حرجة جدا إلى مصلحة الاستعجالات بالعيادة المتعددة الخدمات لبلدية القرارم قوقة، أين فارقت الحياة لحظات بعد وصولها نظرا لخطورة إصابتها، ومن المنتظر أن يتم تشييع جنازتها مساء أمس، من جهتها باشرت المصالح الأمنية تحقيقا في الحادث.

سيارة في موكب زفاف تقتل شابا بميلة

نسيم. ع
لقي، مساء الثلاثاء، شاب في العقد الثالث من العمر، حتفه متأثرا بالإصابات والجروح الخطيرة التي أصيب بها، بعد ما دهسته سيارة سياحية كانت تسير في موكب عرس بالقرب من مشتة الجوانج التابعة لبلدية شلغوم العيد جنوب ولاية ميلة. الضحية لفظ آخر أنفاسه بعد وصوله إلى مستشفى شلغوم العيد. وقد تم نقله من طرف مواطنين كانوا ضمن موكب حفل الزفاف إلى مصلحة الاستعجالات الطبية، في محاولة لإنقاذ حياته، لكنه لفظ أنفاسه الأخيرة بمجرد وصوله إلى المستشفى، كما أصيب سائق السيارة في العقد الثاني من العمر بجروح متفاوتة،ّ وقد تحول حفل الزفاف إلى مأتم بعد ما خيّم الحزن والأسى على سكان المنطقة جرّاء الحادث الأليم الذي فتحت مصالح الدرك الوطني تحقيقا بشأنه.

أضف تعليقك

جميع الحقول مطلوبة, ولن يتم نشر بريدك الإلكتروني. يرجى منكم الإلتزام بسياسة الموقع في التعليقات.

لقد تم ارسال تعليقكم للمراجعة, سيتم نشره بعد الموافقة!
التعليقات
0
معذرة! لا يوجد أي محتوى لعرضه!