-- -- -- / -- -- --
إدارة الموقع
حجز أكثر من قنطار من الكيف بالحدود الغربية لبشار، روائح الفساد تفوح من صفقات عمومية بالشلف

أخبار الجزائر ليوم الأربعاء 15 سبتمبر 2021

الشروق
  • 724
  • 0
أخبار الجزائر ليوم الأربعاء 15 سبتمبر 2021

مجهولون يقتحمون مقبرة ويسرقون الأضواء الكاشفة بالقل في سكيكدة

زبيدة بودماغ
تواصل مصالح الدرك الوطني بالقل في ولاية سكيكدة، تحرياتها وتحقيقاتها المعمقة، لكشف ملابسات قضية السرقة التي طالت الكاشفات الضوئية لمقبرة كسير الباز بمدينة القل، ليلة الجمعة الماضية. وبحسب السيد بونور أحسن، الذي يشرف على تنظيف وحراسة المقبرة، فإن مجهولين استغلوا فترة غيابة ليلة الجمعة الماضية عن المقبرة، لتواجده في حفل زفاف أحد أقاربه، ليقوموا بتكسير قفل باب المقبرة واقتحامها، وتخريب كوابل الكهرباء، قبل الاستيلاء على سبعة كواشف ضوئية لإنارة المقبرة، تقارب قيمة الواحدة منها مبلغ مليون سنتيم، ثم الفرار نحو وجهة مجهولة. قبل أن يكتشف الأمر ويقوم بإبلاغ مصالح الدرك الوطني التي فتحت تحقيقا في هذه الجريمة النكراء التي أثارت سخط واستياء سكان المدينة، بعدما اضطر بعضهم في الأيام الأخيرة، إلى استعمال أضواء هواتفهم النقالة، لدفن موتاهم بعد صلاة المغرب.

العثور على جثة داخل كشك مهجور بتبسة

باشر، نهار الأربعاء، عناصر الأمن الحضري السادس بتبسة، تحقيقاتهم حول سبب وفاة كهل يبلغ من العمر 55 سنة، عثر عليه جثة هامدة بكشك مهجور بمحطة المسافرين بذراع الإمام. وبحسب مصدر “الشروق”، فإن الجثة اكتشفها أحد المواطنين الذي كان مارا بالمكان، ليقوم بالاتصال بعناصر الأمن، حيث تم التنقل إلى عين المكان، رفقة رجال الحماية المدنية أين تم تحويله إلى مصلحة حفظ الجثث، حيث أمر وكيل الجمهورية بفتح تحقيق لمعرفة ملابسات الحادث.

عائلة خازيمي تناشد المحسنين التكفل بنقل ابنها إلى الخارج للعلاج

نسرين برغل
تناشد عائلة فطومة خازيمي، القاطنة بحي 1306 مسكن ببلدية جسر قسنطينة في العاصمة، المحسنين التدخل العاجل قصد إنقاذ بابنها المدعو خازيمي عبد العزيز، البالغ من عمره 32 سنة، للتكفل بنقله إلى الخارج بعدما أصيب بمرض على مستوى النخاع الجذري للعظام، مشيرة أنه حاليا بمستشفى بني مسوس.

وأوضحت العائلة أن الحالة الصحية لابنها متدهورة بشكل كبير، بعدما أصيب بمرض على مستوى النخاع الجذري، مناشدة رئيس الجمهورية، عبد المجيد تبون، التكفل بمصاريف تلقي العلاج بمستشفى بروكسل ببلجيكا، نظرا للظروف الاجتماعية القاسية العائلة التي لا يمكنها دفع كل هذه المصاريف التي تقدر بالدينار الجزائري بـ 2.5 مليار سنتيم لإجراء عملية زرع النخاع الجذري للعظام.

كما أشارت ذات المتحدثة بنبرة الحزن والدموع تنهر من عينيها، أن ابنها حاليا بمستشفى بني مسوس، وفي حالة خطيرة جدا ومتقدمة من المرض، لا يمكنه الانتظار أكثر مما هو عليه الآن، بحسب ما أكده له الأطباء، راجين رئيس الجمهورية النظر في وضعيتهم المأساوية، التي يعيشونها مع ابنهم، المدعو عبد العزيز خازيمي.

كل من يود المساعدة بإمكانه الاتصال على الرقم: 0675479937

تواصل عروضها إلى 25 سبتمبر
“لا تطلقوا سراحي.. سأعتني بذلك” مسرحية غنائية تكرّم ذاكرة الجزائريات المهاجرات

زهية. م
يستمر عرض مسرحية “لا تطلقوا سراحي، سأعتني بذلك” والتي انطلقت في نهاية الأسبوع إلى غاية 25 سبتمبر الجاري بـ Cabaret Sauvage.

العمل عبارة عن عرض موسيقي تكريما للمرأة الجزائرية يروي الحياة اليومية للنساء المهاجرات والزوجات في الوطن تقدمه المغنية والممثلة ثانينا تشيرييت والتي تقوم بدور الراوي نيابة عن كل النساء.

تستند بطلة العرض إلى التراث الموسيقي الجزائري بتنوعه من القبائلي إلى العربي وخاصة تلك التي قدمت في المهجر لرسم يوميات الجزائريات “أولئك اللائي بقين في البلاد واللواتي انضممن. لأزواجهن العاملين في المصانع الفرنسية”.

يجمع العرض بين سامية ديار ونادية عمور، ويسمح باستعادة حنجرة النساء اللواتي كان لهن السبق في رفع الصوت ومل القضية فنيا مثل: حنيفة، نورا، جميلة، شيخة الرميتي شريفة، بهية فرح، نجاة اعتابو. العرض يعيد بناء حياة هؤلاء النجمات في زمانهن في فيديو من توقيع عزيز سماتي، الملقب المفتش مرقو .

اختيرت الأغاني لتناسب الموضوع الرئيسي للعرض حيث تسلط الضوء على عواقب هجرة الزوجين على الحياة اليومية لزوجاتهم: الوحدة، ألم الانفصال، القطيعة، النفي، الحنين إلى الوطن كما تؤرخ تلك الأغاني للجيل الأول من النساء المهاجرات اللواتي انضممنا إلى أزواجهن في المصانع الفرنسية فغادرن سلطة الحماة إلى سلطة الزوج. هو تراث ثقيل ومؤلم حملته “مغنيات المنفى”، نجاة اعتابو، وحنيفة، والشيخة الريميتي، كانت أصوات من بين أخرى، رافقت معارك تحرر المرأة، والنضالات ضد العنصرية والتمييز ضد النساء سواء في الوطن أو في المهجر.

العرض الموسيقي من تأليف مزيان أزايش، مع المؤرخة نعمة ياحي، وإخراج جيرالدين بينيشو في حين تكفلت أوركسترا مؤلفة من أربعة موسيقيين: عمار شاوي (دربوكة، إيقاعات جوقات)، عبد النور جمعي (غيتار، مندولا، جوقات)، رفيق قرتيبي (لوحات مفاتيح)، هشام تاكاوت (باس)، والجوقات)، بقيادة نصر الدين دليل بالجانب الموسيقي للعرض، ويرمي إلى تعزيز الذاكرة الأنثوية الجزائرية الفرنسية، وهو حسب القائمين عليه شهادة تسعى من جهة إلى تكريم ذاكرة الجزائريات المهاجرات ومن جهة أخرى إلى إعادة الاعتبار مغنيات المنفي عبر استعادة ارثهن وجزء من تراثهن.

المحاباة والمحسوبية تهدّدان متعاملي العروض الفنية بالإفلاس

محمود بن شعبان
عبر عديد متعاملي العروض في الجزائر عن استيائهم من الأوضاع الكارثية التي آل إليها المجال نتيجة المحاباة والمحسوبية التي يواجهونها في منح المشاريع ما أدى إلى تدهور المؤسسات التي يشرفون على تسييرها وغلق بعضها.

وقد أكد المتعامل مسادي ناصر مدير شركة “فاسيا للإنتاج” في تصريحه للشروق اليومي أن وزارة الثقافة والفنون قد تنصلت عن مسؤولياتها تجاههم خاصة مع تراكم الضرائب عليهم في الوقت الذي تشهد فيه الساحة الثقافية فراغا فنيا نتيجة تعليق النشاطات وغلق الفضاءات الترفيهية لمدة عامين بسبب تداعيات جائحة فيروس كورونا مما اجبره على غلق شركته بسبب تراكم ديونها.

أما بخصوص منح التراخيص وتجديدها فقد صرح مدير شركة “سورس ايفانتس، المتعامل زكريا مداني أن ملفاتهم قوبلت بالرفض من طرف وزارة الثقافة والفنون تحت ذريعة عدم تقديمهم لأي نشاط فني خلال مدة ثلاث سنوات، متناسية “سياسة المحاباة والمحسوبية” في منح المشاريع لنفس المتعهدين دون سواهم، واستحواذ نفس الأسماء على تنظيم التظاهرات الثقافية والفنية ما تسبب في إفلاس وتدهور الأوضاع المالية لبعض المتعاملين وتغيير طبيعة ونشاط البعض الآخر.

كما اشتكى بعض متعاملي العروض الذين تحفظوا عن ذكر أسمائهم تخوفا من تداعيات ذلك في سير ملفاتهم لدى الوزارة الوصية، من تجاهل هذه الأخيرة لهم وعدم إشراكهم أو استشارتهم لأخذ آرائهم بخصوص دفتر الشروط الجديد المنظم لنشاطهم، في الوقت الذي قدمت فيه وزيرة الثقافة والفنون السابقة مليكة بن دودة شهر ماي الماضي عرضا حول مشروع مرسومين تنفيذيين يتعلقان بشروط ممارسة نشاط الـمتعامل في العروض الثقافية والفنية وبالقانون الأساسي النموذجي للمسارح، خلال اجتماع للحكومة، والذي يحدّد شروط وكيفيات ممارسة نشاط الـمتعامل في العروض الثقافية والفنية، من خلال إلغاء الأحكام الـمنصوص عليها في الـمرسوم التنفيذي رقم 06 ــ 218 الـمؤرخ في 18 يونيو 2006، وذلك من أجل ضمان الـمطابقة لأحكام الـمرسوم التنفيذي رقم 13 ــ 140 الـمؤرخ في 10 أفريل2013، الذي يحدّد شروط ممارسة الأنشطة التجارية غير الـقارة والمنتظر صدوره قريبا في الجريدة الرسمية.

الصراع الفكري والسياسي في الدولة الإسلامية

س. ع
يبحث الأكاديمي، محمد علي اسلم ولد الطالب أعبيدي، في كتابه الصادر عن دار النشر الجامعي الجديد، بدراسة حالة “الصراع الفكري والسياسي في الدولة الإسلامية قبل القرن 5 هـجري”.

ويقول المؤلف إنّ وجود الصراع بين البشر يمثل تجليا بارزا لأحد أهم معالم الواقع الإنساني الثابتة، فعبر التاريخ البشرى الطويل ظل الصراع تجربة إنسانية ملازمة للإنسان أينما وجد، ولم يكن العالم الإسلامي بدعا من ذلك الواقع الإنساني العام، وإن كان المسلمون قد نجحوا في ضرب أروع الأمثلة على انسجام أبناء الأمة الواحدة أيام كان النبي صلى الله عليه وسلم بينهم.

وهكذا ظلت الأمة الإسلامية موحدة في عهده صلى الله عليه وسلم مبتعدة عن أسباب التفرق، ودواعي الصراع والنزاع، على تعبيره.

إلا أن عوامل داخلية طرأت بعد وفاته عليه الصلاة والسلام تمثلت في مشكلة الإمامة، وحكم مرتكب الكبيرة، والخوض في المتشابه من القرآن، وأخرى خارجية نشأت بفعل اتساع رقعة الدولة الإسلامية واحتكاك المسلمين بغيرهم من الأمم أدت إلى افتراق كلمة المسلمين فاختلفوا وأصبحوا دولا وفرقا تتصارع فيما بينها.

ومنذ وفاة النبي صلى الله عليه وسلم وحتى سقوط الدولة الأموية في المشرق، ظلت الخلافات السياسية بين القوى الإسلامية “تأخذ منحى تصاعديا وفي بعض الأحيان عنيفا، حينما تتراجع خطوات التفاهم وتغيب حقائق التلاقي والتواصل بين المختلفين”.

وكان أول خلاف سياسي بعد النبي صلى الله عليه وسلم هو ما جرى حين أراد الصحابة رضوان الله عليهم اختيار الشخصية الأنسب لخلافة النبي صلى الله عليه وسلم سياسيا في تلك المرحلة الحرجة من تاريخ الأمة، ولكن قربهم من العهد النبوي مكنهم من تجاوز ذلك الخلاف، ليطل بوجهه من جديد في آخر أيام خلافة عثمان رضي الله عنه.

 ثم انفجر الوضع السياسي بموت الخليفة عثمان فدخل المسلمون في موجة من الصراعات ظلت تداعياتها مستمرة مدة خلافة علي رضي الله عنه، وفي أغلب فترات الدولة الأموية التي عصف بها الصراع الداخلي فسقطت سنة (132هـ).

 ومع أن العصر العباسي الأول يعتبر العصر الذهبي للدولة الإسلامية حيث انفتح فيه المسلمون على ثقافات الأمم الأخرى “فاستفادوا من الثقافة الفارسية في تنظيم شؤون البلاط والإدارة واستفادوا من اليونانية في الفلسفة والمنطق والطب واستفادوا من الهندية في الأدب والرياضيات والفلك (…) فغدت الثقافة العربية الإسلامية ثقافة عالمية هضمت وأبدعت حضارة جديدة ساهمت في تطور البشرية”، وفق دراسة المؤلف.

رغم ذلك عرف تاريخ الدولة الإسلامية ابتداء من ذلك العصر أبرز مظاهر الصراع الداخلي بين النظم السياسية والتيارات الفكرية الإسلامية حيث انقسمت تلك الدولة الموحدة التي كانت تهابها الدول المجاورة إلى دويلات متناحرة في مابينها (…) ما أفسح المجال أمام منافسيهم من الأمم الأخرى “للدخول في تحالفات مع هذا الطرف أو ذاك (…) من أجل النصرة واقتطاع أراضي أدت إلى الإجهاز على مختلف هذه الأنظمة”، من وجهة نظر الكاتب في عمله الذي توزعه مكتبات ناجي ميغا بوكستور.

انطلاقا من تلك المعطيات والحقائق التاريخية وتأسيسا على أوجه التشابه بين واقع الأمة الإسلامية اليوم، وماعرفه تاريخها قبل (القرن 5هـ) يدرس المؤلف الصراع الفكري والسياسي في الدولة الإسلامية قبل (القرن5هـ).

نتيجة غلاء الأعلاف وانتشار الأمراض:
موالو البيض مهددون بالإفلاس والنزوح إلى المدينة

محمد الأمين
دق صغار الموالين بولاية لبيض ناقوس الخطر بعد تدهور حالتهم المعيشية، ومنهم من أعلن حالة الإفلاس وباع ما تبقى من “شويهات” ونزح إلى مشارف كبرى بلديات الولاية، على غرار ما حدث مع سكان الزرايب ببوقطب وحي السحيمي ببلدية البيض، وبالرغم من قرار إعادة فتح الأسواق الذي يدخل الخدمة في أسبوعه الأول، إلا أن عجز الموالين عن توفير العلف لماشيتهم تزامن مع حالة الجفاف التي تضرب المنطقة، وبخاصة في الجزء الجنوبي للولاية.

كما أن الزيادة غير المبررة في أسعار العلف بالأسواق الخاصة، أنهكتهم ودفع بهم إلى ملامسة خطوط الفقر، بعد تراجع النشاط التجاري وتجميد عمليات تبادل رؤوس الماشية بين الموالين، على اعتبار أن بيع المواشي في الأسواق يمثل مصدر الرزق الوحيد بالنسبة لهذه الفئة، سواء لأجل تحصيل مبالغ مالية لشراء علف الماشية، وكذلك لضمان قوت أسرهم، كما يتوقع أن يؤدي نفوق الخراف الصغيرة بأسباب الأمراض الموسمية كاللسان الأزرق، إلى تناقص أعداد رؤوس الماشية، وهو الأمر الذي دفع موالي المنطقة حسب ما صرح لنا به السيد “مولاي. ح”، للتساؤل عن جدوى غلق السوق في ظل تزايد عدد الإصابات خارج مجال أسواق الماشية، ونفوق الماشية لم يتوقف منذ الأيام الأولى لظهور المرض في نهاية الشهر الفارط. وبحسب معاينته الخاصة، فإنه أحصى عبر منطقة بوقطب لوحدها نفوق ما يقارب 1000 رأس، فما بالك بولاية شاسعة تقدر مساحتها بـ70 ألف كلم مربع، وعدد بلدياتها 22 بلدية.

 وكان طاعون الحمى القلاعية والمجترات الصغيرة قد مس نصفها خلال الأسبوع الأول فقط ـ يضيف ذات المتحدث، كما قال أيضا إن هذا الأمر يحدث رغم تحرك مصالح البيطرة التابعة لمديرية الفلاحة والبياطرة الخواص، ومنهم من وصلت تدخلاتهم إلى منطقة الشعالة، أين تسجل إصابات بمرض الجذري عند الإبل، وتمت محاصرة ما يزيد عن 8 بؤر عدوى مؤكدة، خصوصا في الجهة الشمالية للولاية، وبمنطقة الشقيق وستيتن الغاسول، في حين تبقى المناطق الدافئة من الولاية، كصحراء بلدية بريزينة، بعيدة عن العدوى.

 وعلى اعتبار أن ولاية البيض ولاية رعوية بامتياز، كونها تحتل المرتبة الثانية بعد الجلفة وطنيا في عدد رؤوس المواشي والأبقار، فإن استمرار تنقل الموالين الكبار إلى ولاية سعيدة لاقتناء كميات ضخمة من الحبوب والأعلاف المدعمة، مازال يشكل نقطة سوداء لموالي المنطقة ومسؤوليها على حد سواء، خصوصا مع التأخر المسجل في إنجاز وحدة الحبوب المقدرة طاقة استيعابها بـ100 ألف قنطار بمقر الولاية، وكذا مشكل دعم مربي الإبل بولايتي البيض والنعامة بحصص زهيدة من الأعلاف الموجهة للإبل.

حجز أكثر من قنطار من الكيف بالحدود الغربية لبشار

ن. مازري
في عملية منفَّذة مؤخرا، تمكَّن أفراد الشرطة للمصلحة الولائية للشرطة القضائية بأمن ولاية بشـار، من تفكيك شبكة إجرامية منظمة، مختصة في التهريب الدولي للمخدرات عبر الشريط الحدودي الغربي، وحجز كمية معتبرة من مادة المخدرات (كيف معالج) ومركبة سياحية.

 وأفادت مصادر أمن ولاية بشار، بأن العملية التي جاءت استمرارا للجهود الأمنية في مكافحة الشبكات الإجرامية المنظمة، تعود وقائعها لاستغلال معلومات من طرف أفراد الشرطة للمصلحة الولائية للشرطة القضائية بأمن ولاية بشـار، مفادها محاولة شبكة إجرامية تهريب كمية من المخدرات عبر الشريط الحدودي الغربي للوطن، ومحاولة تمريرها للولايات الشمالية، حيث تم على الفور، اتخاذ الإجراءات الأمنية، والقانونية اللازمة، وذلك بإشراف من نيابة الجمهورية لدى محكمة بشـار، لغرض الإطاحة بعناصر هذه الشبكة الإجرامية.

الأبحاث والتحريات التقنية، والميدانية المنفَّذة من طرف أفراد الشرطة للفرق المختصة للمصلحة الولائية للشرطة القضائية بأمن ولاية بشـار، مكَّنت من توقيف مشتبه بهما، ضالعين في القضية، في العقد الثالث من العمر، وحجز مركبة سياحية، في حين مكنت جهود التنسيق العملياتي مع المصالح المختصة للقطاع العملياتي العسكري بالناحية العسكرية الثالثة ببشار، من ضبط، وحجز كمية المخدرات (كيف معالج)، المقدَّر وزنها بـقنطار و18 كلغ، بمنطقة تابعة إقليميا لمدينة بني ونيف الحدودية الواقعة على بعد 110 كلم عن عاصمة الولاية بشار.

إلى ذلك، وعن قضية حيازة المخدرات (الكيف المعالج) من أجل الحصول، والشراء قصد البيع، والعرض، وإعادة البيع، والوضع للبيع، والنقل والإستيراد والتخزين، في إطار جماعة إجرامية منظمة، التهريب على درجة من الخطورة التي تهدد الاقتصاد الوطني، والصحة العمومية، تم تقديم المشتبه بهما الموقوفَيْن، أمام وكيل الجمهورية لدى محكمة بشار، الذي أحال ملف القضية أمام قاضي التحقيق بذات المحكمة، أين أصدر في حق الموقوفين، أمرا يقضي بإيداعهما رهن الحبس المؤقت، إلى غاية محاكمتهما لاحقا، لتبقى بذلك جهود أفراد الجيش الوطني الشعبي بالناحية العسكرية الثالثة، وعناصر مختلف مصالح الأمن الوطني، متواصلة من خلال عديد العمليات المنسقة مع مختلف الشركاء الأمنيين، وذلك للحد من محاولات تمرير أطنان من هذه السموم، ومحاربة، العصابات الإجرامية، عبر طول الشريط الحدودي مع المملكة المغربية، بحيث لا تزال عصابات هذه الأخيرة، تسعى جاهدة لإغراق التراب الوطني بمختلف أنواع المخدرات والسموم.

هلاك شيخ في انحراف وانقلاب سيارته في سعيدة

ابن حمزة
خلف صبيحة الأربعاء، بولاية سعيدة، حادث انحراف وانقلاب سيارة سياحية من نوع “كليو” هلاك شخص بعين المكان ويتعلق الأمر بسائق السيارة، الحادث المروري حسب مصالح الحماية المدنية بسعيدة، وقع على مستوى الطريق البلدي الرابط ما بين قرية توتة ودوار أولا بخالد وبالتحديد بمنطقة “توات كرت” التابعة إقليما لبلدية أولاد إبراهيم على بعد مسافة 45 كلم عن مقر ولاية سعيدة، هذا وقد تدخل أعوان الوحدة الثانوية بالمنطقة لنقل جثة الضحية الذي يبلغ من العمر 76 إلى مصلحة حفظ الجثث بالمؤسسة العمومية للصحة الجوارية ببلدية أولاد إبراهيم، وتم فتح تحقيق حول أسباب الحادث المميت.

“كلونديستان” يستدرج زبونه لسرقته ويهدده بتشويه وجهه!

مريم. ز
وجهت محكمة الدار البيضاء بالعاصمة الأربعاء، تهمة تكوين جمعية أشرار بغرض الإعداد لجنحة وجنحة السرقة بالتعدد ووضع مركبة غير مطابقة للسير لثلاث شباب، أحدهم عون بولاية الجزائر، ويعمل سائق أجرة غير شرعي “كلونديستان”موقوف، وآخرين في حالة فرار، عقب تورطهم في استدراج شاب بمحطة خروبة البرية، وإيهامه بتقديم المساعدة له من أجل التنقل إلى مقر سكناه بولاية تيزي وزو، بهدف الاعتداء عليه لسرقة أغراضه.

وقائع الاعتداء سردها الضحية صباح أمس، خلال سماع أقواله من قبل هيئة المحكمة، قائلا أنه تعرف على المتهمين أثناء تواجده بمدخل محطة الخروبة البرية، أين اقترب منه احدهم للاستفسار عن سبب وقوفه بالمكان ثم عرض عليه  المساعدة من اجل نقله بدلا من الانتظار طويلا، وأمام إلحاحهم وافق على مرافقتهم، وأضاف الأخير أنه وبعد الانطلاق بمدة قصيرة غير السائق اتجاهه وانعطف يمينا، كما احكم إغلاق جميع أبواب السيارة، ولدى إشارته إن الطريق غير صحيح حاولوا طمأنته بأنهم سيتوجه لقضاء حاجة لهم قبل مواصلة المسار، ليتفاجأ بأحدهم يشهر سكينا في وجهه، وأجبروه على تسليمهم كل ما يحوزه، واضطر للتنازل عن سلسلة من المعدن الأصفر كان يرتديها، إضافة إلى هاتفه النقال ومبلغ مالي.

وصرح الضحية خلال الجلسة قائلا، أن المتهمين هددوه بتشويه وجهه لدى محاولة التصدي لهم، وأصيب بجروح خطيرة على مستوى يده استدعت خضوعه لعملية جراحية.

ترشيح فيلم “حجر الباز” لمسابقة مهرجان البحر المتوسط بإيطاليا

ز. م
كشف المخرج دليل بوبكر عن ترشيح فليمه القصير “حجر الباز” ضمن القائمة الرسمية لمهرجان سينما البحر الأبيض المتوسط في مدينة ساليرنو الإيطالية، من بين 1220 فيلم تم اختياره ضمن قائمة 30 فيلما للتنافس على الجوائز الثلاثة الأولى في الدورة الرابعة للمهرجان.

ويأتي ترشيح الفيلم بالموازاة مع تكريم خاص حصل عليه بوبكر من طرف الأكاديمية الإيطالية للسينما بخصوص كل الجهود المبذولة في مهرجان فيلم البوابة الرقمية، والذي أضحى واحدا من التظاهرات التي تعمل على التعريف بالفن السابع في زمن الإغلاق.

للإشارة شارك بوبكر أيضا في عضوية لجنة تحكيم الدولة الخاصة بأربعة مهرجانات سينمائية افتراضية في الهند إلى جانب حضوره في فريق التحكيم في مهرجان الفيديوهات التوعوية الذي عقد أولى دوراته التأسيسية في تونس.

مدير الخدمات الجامعية بورقلة لـ “الشروق”
“سنحاول تلقيح أغلب الطلبة لمواجهة جائحة كورونا”

شوقي لبوز
أكد عبد الرؤوف الوازن مدير الخدمات الجامعية لولاية ورقلة في لقاء مع “الشروق” أن الطلبة المقيمين بجميع الإقامات الجامعية بعاصمة الواحات، سيجدون أجواء جد مريحة في انتظارهم هذا الموسم. اعتراف قد يكلفه متاعب جمة في حال ثبوت العكس لاحقا.

وأوضح نفس المسؤول أن مصالح مديرية الخدمات الجامعية عملت على توفير كافة الإمكانيات ومختلف الوسائل المتمثل في النقل والإيواء والإطعام على غرار أدوات التعقيم وكل الضروريات المتعلقة بالطرق الوقائية تماشيا مع البروتكول الصحي الذي أقرته الوزارة الوصية لتجنب الإصابة بفيروس كورونا بين الطلبة.

وأشار محدثنا أن وزير التعليم العالي والبحث العلمي عبد الباقي بن زيان كان قد أكد على ضرورة أخذ اللقاح بالنسبة للطلبة وذلك لضمان موسم جامعي آمن وخال من أية إصابة بالنسبة للأسرة الجامعية، الذي من المنتظر أن ينطلق الموسم الجامعي بعد أيام قليلة.

وقال ذات المتحدث إن مديرية الخدمات الجامعية وبالتنسيق مع مديرية الجامعة كانا قد تباحثا حول إنجاح الموسم الجامعي، من خلال توفير كل الإمكانيات المتاحة لخدمة للطلبة، وكذا العمل على معالجة كافة النقائص التي قد تواجههم في الموسم الحالي خاصة، إذا علمنا أن جامعة قاصدي مرباح بورقلة ستستقبل أزين من 33 ألف طالب وطالبة من مختلف المستويات والتخصصات هذا الموسم منهم حوالي 15 ألف طالب مقيم موزعين على 11 إقامة منها 5 إقامات للذكور و6 إقامات للإناث، كما أضاف محدثنا أن مصالحه وفرت اللقاح المضاد لفيروس كورونا للطلبة في إقامتين كعدد أولي وسيكون اللقاح متوفر على مستوى كل الإقامات فور دخول الطلبة لمزاولة الدراسة.

وتأتي هذه الترتيبات تطبيقا لتعليمات وزارة التعليم العالي والبحث العلمي وكذا تعليمات المديرية العامة للديوان الوطني والخدمات الجامعية بضرورة التكفل المناسب بالطالب الجامعي وتوفير الأجواء الملائمة، من أجل مردود علمي متميز في ظل انتشار جائحة كورنا والمتحورة الجديدة لذات الفيروس.

غليان وتهديدات بالانتحار بالمرسى في المرسى بالعاصمة

تجددت موجة الغليان بحي 5 جويلية المعروف بكاستور في بلدية المرسى بالعاصمة، مع تهديد العائلات القاطنة بموقع أرضية متنازع عليها، بالانتحار من فوق أسطح بناياتهم وذلك فور حضور المحضر القضائي المدعم بالقوة العمومية، لتنفيذ قرار الطرد الصادر بمقتضى حكم قضائي لإخلاء موقع. تنفيذ قرار الطرد الذي كان من المفروض أن يطبق صبيحة أمس، بحضور القوة العمومية مدعمة بسيارة إسعاف قبل أن يؤجل في آخر لحظة إلى ما بعد الجلسة التي حدد عقدها في حدود الثانية زوالا من نهار أمس بين كل من محامي العائلات المهددة بالطرد والمحضر القضائي والطرف المتنازع معه حسب تصريحات احد أفراد العائلات المعنية بالطرد حيث عاش حي كاستور، حالة من الغليان وتجمهر للمواطنين قرب موقع الأرضية محل النزاع فيما صعد بعض من أفراد العائلات إلى سقف البنايات مرفقين بقارورة غاز فيما هدد بعضهم بصب البنزين فوق أجسادهم في حالة الاقتراب من السكنات أو تهديمها بعد طردهم منها. ورفض هؤلاء النزول من الأسقف مطالبين بحضور رئيس البلدية ومسؤولين من الدائرة الإدارية.

ملفات ثقيلة تنتظر والي الجلفة الجديد

نورين. ع
ينتظر سكان الجلفة من والي ولاية الجلفة، الذي تم تنصيبه مؤخرا، معالجة ملفات عديدة قصد إيجاد حلول عاجلة لها، على غرار ملف التجزئات الاجتماعية والسكن، إضافة إلى رخص حفر الآبار والكهرباء الفلاحية وهي الملفات، التي تمس المواطن مباشرة. فملف التجزئات الاجتماعية بمدينة الجلفة ينتظر المواطن تسويته منذ سنوات.

أشارت مصادر الشروق إلى أن قوائم المستفيدين جاهزة وتم التحقيق فيها من طرف الإدارات المعنية، وطلب الوالي السابق من البلدية إعداد القوائم قبل 31 جانفي الماضي، وفعلا تم تحضيرها وأرسلت للولاية إلا أن مصالح الولاية تتماطل في الإفراج عنها، ما دفع المواطنين إلى المطالبة بالإفراج عنها كما طالبوا الوالي الجديد بتوزيع التجزئات وهي من الملفات التي تنتظره.

من جهتها، تعتبر قضية رخص حفر الآبار أيضا من بين الملفات التي تنتظر الحسم، ولحد الساعة لم تمض أي رخصة رغم وجود تعليمات فوقية بالإفراج عن هذا الملف ومنح الرخص للفلاحين. كما تعتبر الكهرباء الفلاحية أيضا مشكلا آخر يواجه والي الجلفة الجديدـ نظرا لوجود شبهات تلاعبات في هذا الملف الشائك الذي ينتظر أن يفتح من جديد، مع إعادة النظر في المناطق التي ستستفيد من حصص الكهرباء الفلاحية. ومن بين الملفات الحساسة أيضا التي تواجه الوالي الجديد، وتيرة سير ملف مشاريع مناطق الظل التي تسير بوتيرة محتشمة، بسبب الإجراءات الصعبة التي كانت وراء هذا التعطيل لسير مشاريع رئيس الجمهورية.

وينتظر سكان الجلفة رفع وتيرة التنمية بهذه الولاية التي عانت كثيرا في عديد القطاعات كالتربية والفلاحة وملفات الاستثمار التي بقيت مجمّدة ولم تمنح أي استثمارات في عهد الولاة السابقين لأسباب بقيت مجهولة، أما المشكل الآخر الذي ينتظر الوافد الجديد، فهو قضية المرملات التي توقفت عن النشاط في ولاية الجلفة وينتظر من والي الجلفة فتح هذا الملف ومنح هذه الاستثمارات لأبناء الولاية عكس ما كان مخططا له في السابق ومنح المرامل لأناس آخرين خارج الولاية.

حجز 11 ألف وحدة مشروبات كحولية ببومرداس

ق. م
تمكنت فصيلة الأبحاث للمجموعة الإقليمية للدرك الوطني ببومرداس، من تفكيك شبكة إجرامية وحجز قرابة 11.000 وحدة من المشروبات لكحولية موجهة للترويج من دون رخصة قانونية، حسبما أفاد به، الإثنين، مصدر من هذا الجهاز الأمني. وأوضحت خلية الإعلام بالمجموعة الإقليمية للدرك الوطني بأن هذه الشبكة الإجرامية (التي لم تذكر عدد عناصرها) تنشط كذلك، بالإضافة إلى ترويج المشروبات الكحولية بطريقة غير شرعية، في مجال بيع وترويج المخدرات والمؤثرات العقلية.

وأسفرت عملية تفكيك هذه الشبكة الإجرامية عن حجز، إلى جانب القرابة 11000 وحدة من المشروبات الكحولية من مختلف الأحجام والأنواع والتي تتجاوز قيمتها المالية الإثنين مليون دج، زهاء 400 قرص مهلوس، ومبلغ مالي معتبر يتجاوز 940 ألف دج من عائدات بيع هذه السموم، حسب نفس المصدر.

كما تم حجز، كذلك، ثلاث مركبات سياحية وشاحنة صغيرة ودراجة نارية، تستعمل في عمليات التوزيع والترويج بالإضافة إلى أنواع مختلفة من الأسلحة البيضاء، استنادا إلى خلية الإعلام. وعلى إثر ذلك، وبعد إتلاف المحجوزات من المشروبات الكحولية والأقراص المهلوسة، بالتنسيق مع مصالح التجارة بالولاية، تم اقتياد الموقوفين إلى مقر فصيلة الأبحاث من أجل مواصلة التحقيق وتقديمهم أمام الجهات القضائية المختصة لاحقا، يؤكد المصدر.

روائح الفساد تفوح من صفقات عمومية بالشلف

ب. يعقوب
أحال قاضي التحقيق لدى محكمة بوقادير بالشلف، ملف قضية فساد جديدة تتعلق بالمدير الولائي السابق للصحة والسكان للشلف، الذي كان يشغل نفس المنصب بولاية غليزان، والموجود في حالة إيقاف، أمام محكمة الجنح تمهيدا لمحاكمة هذا الأخير بتاريخ 20 سبتمبر رفقة خمسة أشخاص آخرين، بينهم موظفون بالمؤسسة العمومية الاستشفائية للصبحة، علاوة على صاحب مؤسسة أشغال خاصة، صدرت بحقهم في شهر جوان الماضي، أوامر بالخضوع لنظام الرقابة القضائية عن قاضي تحقيق ذات المحكمة التابعة لمجلس قضاء الشلف.

وبحسب مصادر “الشروق”، فإن هيئة التحقيق أخطرت المحكمة بالوقائع الجزائية بعد انتهاء التحقيق في ملف الحال الذي يتابع فيه ستة أشخاص، يتقدمهم المدير الولائي السابق لقطاع الصحة “س أ د” المتواجد رهن الحبس المؤقت بموجب قانون الوقاية من الفاسد ومكافحته 01/06. وكانت غرفة الاتهام لدى مجلس قضاء الشلف، فصلت في ملتمس الإفراج المؤقت عن المدير الموقوف، بتاريخ 13 جويلية الماضي، مقررة تأييد أوامر قاضي التحقيق بحبس هذا الأخير والرقابة لخمسة آخرين.

وتفجرت وقائع القضية في صيف السنة الجارية، في أعقاب تحقيقات أمنية واسعة بخصوص شبهات فساد في إبرام صفقات عمومية مخالفة لأصول التشريع، وإساءة استخدام الوظيفة، حينما كان المدير الولائي السابق لقطاع الصحة بالشلف، مديرا للمؤسسة العمومية الاستشفائية في الصبحة، حيث بينت الأبحاث ذاتها، توقيع المدير الموقوف على استلام مشروع ربط مستشفى الصبحة بغاز المدينة، في الوقت الذي أكدت فيه الخبرات، أن المشروع لم تكتمل أشغاله، وتمت تسوية وضعية المقاول الذي فاز بصفقة الإنجاز بغلاف فاق 600 مليون سنتيم، بالإضافة إلى روائح الفساد التي فاحت من صفقة مشروع انجاز محول كهربائي تجاوز مبلغه 1 مليار سنتيم، إذ تم تسديد فاتورة الأشغال بينما لم يتقيد الجميع بالإجراءات المتعلقة بإبرام الصفقات العمومية .التحقيقات جرّت العديد من الأشخاص إلى التحقيق، ليتم تحرير المتابعة بحق ستة منهم، على رأسهم المدير السابق للمؤسسة، الذي سيكون على موعد مع محاكمة في فصول ملف الحال بتاريخ 20 سبتمبر من الشهر الجاري.

حبس المشتبه فيهما في قتل حارس حظيرة مواد البناء بسكيكدة

إسلام. ب
أمر، الأربعاء، قاضي التحقيق لدى محكمة سكيكدة، بإيداع شخصين، الحبس المؤقت، بعد تورطهما في جريمة القتل الشنيعة التي ذهب ضحيتها، ليلة الخميس إلى الجمعة الماضي، حارس حظيرة لحظيرة للخردوات ومواد البناء، البالغ من العمر 71 سنة، الذي تم العثور عليه صبيحة الجمعة الماضية، مطروحا على الأرض داخل الحظيرة، مكبلا اليدين والرجلين وعليه أثار عنف إثر إصابته بطعنات خنجر على مستوى الظهر، تسببت في فقدانه الوعي، ليتم على الفور نقله إلى المستشفى، إلاّ أنه لفظ أنفاسه الأخيرة في الطريق وقبل وصوله إلى مصلحة الاستعجالات.

وبعد تنقل مصالح الأمن إلى مسرح الجريمة، مدعومة بفرقة من الشرطة العلمية، بغرض إجراء المعاينة اللازمة ورفع البصمات، وفتح تحقيق معمّق في القضية، أفضى إلى تحديد هوية المشتبه فيهما والذين يعمل أحدهما في نفس المؤسسة صاحبة حظيرة العتاد، تم توقيفهما من طرف أفراد الفرقة الجنائية بأمن الولاية، واسترجاع أداة الجريمة وبعض المسروقات، وتحويلهما إلى مقر الأمن للتحقيق معهما، والذي كشف بأن المشتبه فيهما وبعد اتفاق وتخطيط مسبق بينهما قاما ليلة الخميس إلى صباح الجمعة الماضيين بالولوج إلى المؤسسة بغرض السرقة والاعتداء على الضحية الذي كان يزاول عمله كحارس ليلي قبل ان يلوذا بالفرار إلى غاية توقيفهما.

 وبعد تقديمهما أمام وكيل الجمهورية لدى محكمة سكيكدة، أمر بإحالتهما على قاضي التحقيق بتهمة القتل العمد مع سبق الإصرار والترصد والسرقة المقترنة بظرفي الليل والتعدد والكسر، وحمل سلاح أبيض محظور دون مبرر شرعي، وبعد سماع تصريحاتهما أمر بإيداعهما رهن الحبس المؤقت في انتظار استكمال إجراءات التحقيق القضائي في هذه الجريمة النكراء، التي خلفّت حالة من الحيرة والذهول في أوساط سكان المنطقة.

وفاة عنصرين من حرس الحدود في حادث انقلاب مركبة بتبسة

ب. دريد
خلّف حادث انقلاب مركبة لحراس الحدود، بمنطقة الطاقة، ببلدية الحويجبات الحدودية، بولاية تبسة، مساء أول أمس، وفاة شخصين من أفراد حرس الحدود، فيما أصيب 5 آخرون، بجروح متفاوتة الخطورة، تم تحويلهم على إثرها إلى مصلحة الاستعجالات الطبية. وبحسب مصادر “الشروق”، فإن أفراد حرس الحدود كانوا في دورية لتأمين المناطق الحدودية، انطلاقا من بلدية الحويجبات، إلى غاية وصولهم إلى منطقة بكارية، أين انحرفت المركبة عن مسارها لتنقلب على جانب الطريق، بمنطقة الطاقة حوالي 10 كلم من المركز الحدودي ببوشبكة، حيث تدخل مستعملو الطريق وقاموا بتحويل الضحايا في حركة تضامنية كبيرة، إلى مصلحة الاستعجالات الطبية بالمستشفى الاستعجالي بتبسة، أين توفى فردان من حرس الحدود في العقد الثالث من العمر، فيما أصيب 5 أفراد آخرين بجروح متفاوتة الخطورة، تم وضعهم على إثرها تحت العناية الطبية المركزة. وقد تنقل عدد من إطارات وقيادات حرس الحدود والمجموعة الولائية للدرك الوطني بتبسة مرففقين بالسلطات المحلية، إلى المستشفى الاستعجالي للاطمئنان على صحة المصابين وتفقد الضحيتين المتوفاتين في الحادث الأليم، لإتمام إجراءات نقل جثتيهما إلى مسقط رأسهما.

ظهور معطيات جديدة في جريمة قتل شاب بالبويرة

أحسن حراش
علمت “الشروق” من مصادر موثوقة بأن المصالح الأمنية المختصة لولاية البويرة توصلت إلى تحديد هوية الشخص الذي عثر عليه منذ أيام بطريق حمام كسانة التابعة لبلدية الهاشمية جنوب الولاية، ويتعلق الأمر بجريمة قتل بشعة راح ضحيتها شاب ينحدر من ولاية المدية تعرض لعملية قتل من طرف مجهولين قبل أن توضع جثته داخل برميل وتضرم النار فيه، فيما لا تزال سيارته التي تنقل بها مفقودة وكذا ملابسات الجريمة مجهولة.

وكانت المصالح الأمنية رفقة مصالح الحماية المدنية الأحد الفارط قد تدخلت من أجل معاينة ونقل جثة مجهولة الهوية عثر عليها داخل برميل مغطى بالحجارة بمدخل حمام كسانة ببلدية الهاشمية، لتباشر تلك الجهات تحقيقاتها من أجل تحديد هوية الجثة وملابسات الحادثة، حيث توصلت التحقيقات الأولية حسب مصادرنا بأن الحادثة تتمثل في جريمة قتل بشعة راح ضحيتها المدعو “أ. ع ” في منتصف الأربعينات من العمر، ينحدر من منطقة السدراية التابعة لولاية المدية، حيث كشف مقربون من محيط عائلة الضحية بأنه يشتغل بأعمال حرة وهو أب لولدين، كان قد تنقل الجمعة الفارطة بسيارته من نوع “تويوتا هيليكس” من أجل التسوق بمنطقة عين بسام بالبويرة كما كان متعودا من قبل، غير أن أثره اختفى منذ ذلك الحين، قبل أن يتم العثور على جثته التي كانت تحمل آثار الخنق حسب ذات المصادر ثم وضعت داخل برميل وأضرمت به النار، فيما لا تزال سيارته مفقودة لحد كتابة هذه الأسطر.

وخلفت هذه الجريمة حسب ذات المصادر حالة من الصدمة وسط العائلة وجيران الضحية، في انتظار ما ستكشفه التحقيقات المتواصلة من طرف الجهات الأمنية التي تسعى حثيثة من أجل فك خيوط الحادثة وكشف ملابساتها مع الإطاحة بالمتورطين فيها في أقرب الآجال.

الكمية ضُبطت بغرف تبريد في تلمسان
اكتشاف 400 قنطار من البطاطا كانت موجهة للمضاربة

ب. يعقوب
كللت جهود الدوريات الرقابية لمديرية التجارة في تلمسان بالتنسيق مع المصالح الأمنية والفلاحية، تنفيذا لتعليمات وزير التجارة بوقف الاحتكار وضمان توفير المواد الأساسية في السوق، بإخراج 400 قنطار من البطاطا من غرف التبريد لضخها في الأسواق المحلية بسعر 60 دج للمواطن لأجل ضبط السوق، بزيادة حجم المعروض من المحصول الزراعي الأكثر استهلاكا في الجزائر .

وكشفت المصادر الرسمية، أن هذه المهام الرقابية التي خضعت لها عشرات غرف التبريد ببلديات ولاية تلمسان الحدودية، سمحت بإخراج هذه الكمية الهامة من البطاطا وطرحها في السوق المحلية بأسعار معقولة في متناول المستهلكين، وذلك تعزيزا للاستراتيجية المتبناة من قبل والي تلمسان أمومن مرموري، الذي حث في اجتماعه الأخير مع مديري التجارة والفلاحة، على إلزامية تكثيف العمل الميداني لأجل وقف كافة أشكال الاحتكار وغلاء الأسعار في السوق، وضمان توفير المستلزمات الضرورية من المواد الغذائية، وتغطية احتياجات الساكنة بجميع بلديات الولاية.

ولفتت المعطيات التي بحوزتنا، إلى أن عملية ضخ الأسواق بمادة البطاطا المحررة من التخزين، تمت في نقطتين، الأولى على مستوى قصر المعارض والفنون بلدية تلمسان والثانية ببلدية الرمشي، وأدرجت مصالح الولاية هذه العملية الهامة ضمن جهود الدولة في محاربة مختلف الظواهر التي أضحت لصيقة بالأزمات، موازاة مع لجوء بعض التجار لاستغلال الوضع لإخفاء المواد الأساسية قصد إحداث الندرة ورفع أسعارها بشكل مضاعف، بدليل أن مادة البطاطا أو الغذاء اليومي للجزائريين، باتت آخر اهتمامات ساكنة المدن الحدودية لبلوغ سعرها مستوى 120 دج لأسباب غير مفهومة، وهو ما حذا بالسلطات إلى تكثيف العمل الرقابي لتفكيك “كارتيلات” المضاربة ووقف الغلاء الذي ألهب جيوب الفقراء .وتشير مصادر “الشروق”، إلى أن ثم تعليمات صدرت في هذا الاتجاه إلى مصالح الفلاحة والتجارة بالتنسيق مع مصالح الأمن، لأجل تشديد المراقبة لتحرير مادة البطاطا من قبضة السماسرة وبارونات التخزين، مع إجبارية تنظيم زيارات ميدانية للأسواق من أجل الوقوف على مدى وفرة المواد الاستهلاكية ومراقبة الأسعار.

اجتماع تحضيري بين “سلطة الانتخابات” و14 حزبا

س. ع
تعقد السلطة الوطنية المستقلة للانتخابات، الأحد المقبل، اجتماعا تحضيريا مع  ممثلي 14 حزبا سياسيا ضمن مسعى “التنسيق المستمر وتبادل الرؤى بين السلطة والفاعلين السياسيين”، تحضيرا للانتخابات المحلية المقررة في 27 نوفمبر المقبل، حسب ما أورده أمس بيان للسلطة.

ويتعلق الأمر –حسب ذات المصدر– بكل من حركة مجتمع السلم، الفجر الجديد، جيل جديد، حزب صوت الشعب، طلائع الحريات، حركة البناء الوطني، جبهة العدالة والتنمية، حزب الحرية والعدالة، حركة النهضة، جبهة المستقبل، جبهة الحكم الراشد، جبهة الجزائر الجديدة، جبهة النضال الوطني والجبهة الوطنية الجزائرية.

وقد تقرر دعوة ممثلي الأحزاب المشار إليها للمشاركة في هذا الاجتماع التحضيري من أجل “دراسة جملة من الانشغالات المطروحة في إطار المنهج التشاوري والإثراء الإيجابي الذي اعتمد بين السلطة والأحزاب السياسية”، يضيف ذات البيان.

تعاون بين الجزائر وإيران في الطاقات المتجددة

 استقبل وزير الانتقال الطاقوي والطاقات المتجددة،  زيان بن عتو، الثلاثاء، بمقر دائرته الوزارية سفير جمهورية إيران بالجزائر،  حسين مشعلجي زاده الذي تطرق رفقته الى فرص تطوير البرامج والمشاريع الطاقوية المشتركة. وحسب بيان للوزارة فان هذا اللقاء شكل فرصة بالنسبة للطرفين لتبادل وجهات النظر حول العلاقات بين الجزائر وايران والتأكيد على فرص تطوير البرامج والمشاريع الطاقوية المشتركة.

  في هذا الصدد،  عرض بن عتو “إستراتيجية الجزائر في مجال الطاقات المتجددة والفعالية الطاقوية مشيرا على سبيل المثال الى أهم المشاريع المدرجة في خارطة الطريق القطاعية”،  حسب المصدر نفسه.

أضف تعليقك

جميع الحقول مطلوبة, ولن يتم نشر بريدك الإلكتروني. يرجى منكم الإلتزام بسياسة الموقع في التعليقات.

لقد تم ارسال تعليقكم للمراجعة, سيتم نشره بعد الموافقة!
التعليقات
0
معذرة! لا يوجد أي محتوى لعرضه!