-- -- -- / -- -- --
إدارة الموقع
إحباط محاولة هجرة غير شرعية، انتشال جثة شاب

أخبار الجزائر ليوم الأربعاء 20 أكتوبر 2021

الشروق أونلاين
  • 510
  • 1
أخبار الجزائر ليوم الأربعاء 20 أكتوبر 2021
أرشيف

ملف السكن والتهيئة الحضارية ضمن أولوياتهم
سكان مزرعة “بشير كيحل” بهراوة يطالبون بإخراجهم من العزلة

منير ركاب
يشكو سكان مزرعة كيحل بشير، ببلدية هراوة، الواقعة شرق العاصمة، التي تتميز بطابعها الفلاحي والريفي، من عدة مشاكل باتت تعيق يومياتهم، بما فيها ملف السكن الذي يعتبر الرقم واحد في أحاديث المواطنين، خاصة بعد عملية الإحصاء التي استفاد منها الحي منذ أكثر من سنة، ما خلق احتقانا كبيرا لدى العائلات التي تعاني من الضيق والسكنات الهشة لسنوات، رغم عديد الشكاوى والمراسلات التي تم إيداعها بمصالح بلدية هراوة، منذ التقسيم الإداري لسنة 1984، حيث انفصلت هذه الأخيرة عن بلدية عين طاية.
ففي هذا الوقت استبشر السكان خيرا بعد التهميش الذي عانوا منه لسنوات، غير أن واقعهم وظروف معيشتهم لم تتغير كثيرا، في ظل نقص المرافق الضرورية وعلى رأسها حالة الطرقات التي تزداد اهتراء، ناهيك عن الانتشار الرهيب للنفايات المنزلية، خاصة في فصل الصيف، إذ يشهد الحي غيابا شبه تام لمصالح النظافة الخاصة برفع القمامة اليومية، فضلا عن غياب عمليات التعقيم بمسالك المزرعة، مقابل استفادة عديد الأحياء بالعاصمة، من عمليات التطهير، منذ انتشار جائحة كوفيد 19 أواخر سنة 2019.
وعبّر السكان، في تصريح لـ”الشروق” عن امتعاضهم الشديد، جراء تجاهل “الأميار” المتعاقبين على المجلس البلدي لهراوة لملف السكن، حيث لم يستفد الحي من عمليات الترحيل، في صيغتيها الهش والاجتماعي، منذ انطلاقها شهر جوان 2014، في فترة الوالي الأسبق، عبد القادر زوخ، المحبوس بسجن القليعة، ما خلق هيستيريا كبيرة خلّفت نتائج غير محمودة لدى بعض شباب الحي اللذين لجؤوا إلى تعاطي المخدرات والأقراص المهلوسة، بسبب أزمة الضيق من جهة ونقص المرافق الرياضية والترفيهية من جهة أخرى.
وفي هذا الصدد، يشتكي شباب حوش كيحل بشير، من سياسة الترقيع و”البريكولاج”، التي جعلها المسؤولون المحليون- حسب المشتكين- وسيلة لشراء السلم الاجتماعي، مع كل عهدة انتخابية، حيث يتجدّد سيناريو الوعود من طرف المترشحين لانتخابات المجالس المحلية والولائية، الأمر الذي أفقدهم الثقة بعد أن تخلى عنهم أعضاء المجالس المحلية والولائية السابقة.
بالمقابل يلفت المشتكون، النظر إلى سقوط حيّهم من قائمة أحياء البلدية، التي استفادت من جملة من المشاريع التي صبّت أغلبها في التهيئة الحضرية، بعد الشكاوى الكثيرة التي رفعها السكان، والتي اتهمت فيها السلطات بتجاهل مطالبهم، خاصة ما تعلق بالإنارة العمومية، وإصلاح شبكات الصرف الصحي، وحرمانهم من المرافق الصحية والتربوية وكذا الترفيهية، وهذا في انتظار تجسيد جميع المطالب التي رفعوها والمتعلقة أساسا بحل مشكلة السكن، وإنهاء إشكالية الأحواش التي ما تزال تفرض نفسها كأحد التحديات التي تواجهها مصالح ولاية العاصمة.
ويطالب السكان المشتكون، بالتدخّل العاجل للسلطات المعنية، لاحتواء المشاكل المذكورة، وإيجاد حلول ناجعة في أقرب وقت ممكن، كما تعدّ المشاريع التنموية من المطالب العاجلة لأبناء الحي لإخراجهم من العزلة، مع فتح أبواب التشغيل للشباب البطال الذي أصبحت تهدّده الآفات الاجتماعية والإسراع في تنفيذ وعود منتخبيهم التي باتوا يطلقونها عليهم في كل مناسبة انتخابية.

إحباط محاولة هجرة غير شرعية لـ13 شخصا بالشلف

ق. م
أحبطت عناصر الكتيبة الإقليمية للدرك الوطني بعين مران ولاية الشلف محاولة هجرة غير شرعية لـ13 شخصا انطلاقا من شواطئ الظهرة (شمال غرب)، حسبما علم الأربعاء لدى ذات الهيئة الأمنية. وأوضح المساعد الأول، يحياوي عبد القادر، أن فرق الدرك الوطني وفي إطار جهودها لمحاربة ظاهرة الهجرة غير الشرعية عبر البحر، أحبطت محاولة إبحار سري لـ13 شخصا تتراوح أعمارهم ما بين 23 و54 سنة من بينهم 4 مدبرين لهذه الرحلة، انطلاقا من شاطئ الرمال الذهبية بالظهرة.
واستنادا لذات المصدر، تمت هذه العملية على إثر معلومات واردة لذات الفرقة تفيد بوجود تحركات غير عادية عبر ساحل الولاية، ليتم تفعيل المخطط الخاص بمجابهة ظاهرة الهجرة السرية من خلال غلق جميع المنافذ المؤدية من وإلى مدينة عين مران، وهو ما أسفر عن توقيف المشتبه فيهم وحجز معدات تتمثل في قارب مطاطي ومحرك ومضخة هوائية ومجاذيف، بالإضافة إلى 200 لتر من البنزين.
وبعد استيفاء ملف الإجراءات الجزائية والقانونية تم تقديم المشتبه فيهم أمام الجهات القضائية بالشلف.

الصراع يشتد بين الشريك الاجتماعي والإدارة الجهوية
عقوبات ضد نقابيين وغليان بديوان التطهير لبلعباس

ق. زواوية
استنكر الفرع النقابي بالديوان الوطني للتطهير لولاية سيدي بلعباس، الأربعاء، ما وصفه بالعراقيل البيروقراطية التي تفرضها عليهم الإدارة الجهوية للديوان بغرض التضييق على نشاطهم النقابي، حيث نددوا بغلق جميع سبل الحوار بين الشريك الاجتماعي والإدارة، لاسيما عقب إقدام هذه الأخيرة على فرض عقوبات على النقابيين دون تأسيسها على أي سبب يذكر.
وقد جاء في البيان الموقع باسم الفرع النقابي للديوان الوطني للتطهير، انتقاد هذا الأخير لطريقة تعاطي الإدارة الجهوية المتواجد مقرها بولاية وهران مع الشريك الاجتماعي، وهذا من خلال الممارسات التي يصفها بغير المسؤولة من طرف ذات الجهة، كما ورد فيه أيضا التنديد برفض الإدارة منح نقابيين الترخيص والإمكانيات اللازمة في سبيل التنقل إلى العاصمة من أجل حضور الجمعية العامة المنعقدة بمقر المديرية العامة للديوان بالعاصمة، حيث اعتبر الشريك الاجتماعي هذا الإجراء مخالفا لما تنص عليه المادة 109 من قانون 90ـ11، المؤرخ في21 أفريل 1990، والتي تقضي بوضع تحت لجنة المشاركة ومندوبي المستخدمين كل الوسائل الضرورية، من بينها توفير وسائل النقل ومكان لعقد اجتماعاتهم، في إشارة منهم إلى رفض ذات الإدارة الجهوية تسخير الإمكانيات المطلوبة لصالحهم، وأيضا الترخيص لعقد اجتماعاتهم الدورية.
كما لم تكتف الإدارة الجهوية للديوان الوطني للتطهير ـ على حسب ما جاء في البيان النقابي دائما ـ بالتضييق على عمل الشريك الاجتماعي، من خلال ممارسات عديدة يرى الهدف منها الحد من نشاطه، بل وصل الأمر إلى تسليط عقوبات إدارية بصفة ارتجالية وعشوائية على النقابيين، بغرض ممارسة ضغوطات عليهم، وكذلك لدفعهم إلى الانسحاب من الدفاع عن الحقوق المهضومة لعمال الديوان الوطني للتطهير، والتي تنصب في مجملها في احترام تواريخ صب الرواتب الشهرية، فضلا عن الإفراج عن العلاوات والمنح العالقة منذ سنوات طويلة.
وناشد الفرع النقابي في بيانه الأخير كلا من المدير العام للديوان وكذا الأمين العام الوطني للنقابة التدخل من أجل استرداد حقوقه المهضومة من قبل الإدارة الجهوية، لاسيما أن هذه الأخيرة سدت جميع قنوات الحوار، حيث لم تكترث لمراسلاتهم العديدة والمتكررة من أجل مناقشة وضعهم ووضعية ممثليهم من العمال طبقا لذات المصدر.
من جهة أخرى، أوضحت الإدارة المحلية للديوان الوطني للتطهير بولاية سيدي بلعباس بأن المشكل مطروح على مستوى الإدارة الجهوية، مشيرة إلى أن هذا الأمر بات يحدث في الوقت الذي تسعى فيه الإدارة المحلية للديوان إلى توفير جميع الظروف الملائمة قصد ضمان العمل الثنائي بين الإدارة والشريك الاجتماعي في كنف الهدوء والاستقرار.

سكتة قلبية تنهي حياة حلاق بخنشلة

مامن. ط
توفي في ساعة متأخرة من مساء الثلاثاء، الشاب بلال وافي البالغ من العمر29 سنة، متأثرا بنوبة قلبية حادة أصيب بها عندما كان يزاول مهنته كحلاق داخل محله التجاري، الكائن بعمارات ديكا، بمدينة خنشلة. وحسب مصادرنا فإن الضحية كان يقوم بعمله لحلاقة شعر أحد الأطفال، قبل أن يسقط فجأة مغمى عليه، ليتم نقله على جناح السرعة من طرف بعض زبائنه إلى مصلحة الاستعجالات الطبية، بمستشفى أحمد بن بلة، أين أكد الأطباء وفاته، وسط دهشة وذهول أصدقائه من أبناء الحي، الذين أشادوا بأخلاقه وحسن جواره ومعاملته لزبائنه.

انتشال جثة شاب سقط قبل 3 أيام من جسر بقسنطينة

عصام بن منية
تمكن صباح الأربعاء، أفراد فرقة الغطاسين وفرقة التسلق والتدخل في الأماكن الوعرة للحماية المدنية بقسنطينة، من انتشال جثّة الشاب “م.ب” البالغ من العمر 17 سنة، والذي سقط زوال السبت الماضي، من جسر باب القنطرة بمنطقة الظليمات بمدينة قسنطينة.
وقد ظلّت عملية البحث متواصلة على جثّة الضحية من طرف فرقة الغطاسين مدعومة بفرقة التسلق والتدخل في الأماكن الوعرة على مدار ثلاثة أيام وعشر ساعات كاملة، قبل أن تتمكن في حدود الثامنة من صباح أمس، الأربعاء من العثور على جثّة الضحية على ضفة وادي الرمال، ليتم تحويلها إلى مصلحة حفظ الجثث بالمستشفى الجامعي ابن باديس، فيما تواصل مصالح الأمن تحقيقاتها لمعرفة ظروف وملابسات الحادثة الأليمة.

أضف تعليقك

جميع الحقول مطلوبة, ولن يتم نشر بريدك الإلكتروني. يرجى منكم الإلتزام بسياسة الموقع في التعليقات.

لقد تم ارسال تعليقكم للمراجعة, سيتم نشره بعد الموافقة!
التعليقات
1
  • Ramzi

    على الدولة أن تجد حلا لهولاء الشباب بتوفير مناصب الشغل لهم وإرجاع الأمل لهم بركات الناس غاع ماتت في البحر لازم تنمية حقيقية في البلاد نتأسف على ما وصلت إليه بلادنا اليوم لازم إرادة سياسية لحل هذا المشكل ولازم تشخيص لهذه الظاهرة لازم تكون فيه حل من عند الدولة