-- -- -- / -- -- --
إدارة الموقع
تسريع وتيرة التلقيح قبل الدخول الجامعي، قطار يقطع رأس كهل بالعاصمة

أخبار الجزائر ليوم الأربعاء 25 أوت 2021

الشروق
  • 536
  • 0
أخبار الجزائر ليوم الأربعاء 25 أوت 2021

تسريع وتيرة التلقيح قبل الدخول الجامعي

أعطت وزارة التعليم العالي والبحث العلمي تعليمات لمديري مؤسسات التعليم الجامعي والمدير العام للديوان الوطني للخدمات الجامعية من أجل ضرورة القيام بتلقيح الطلبة والأساتذة قبل الدخول الجامعي وهذا تنفيذا لتوصيات مجلس الوزراء المنعقد بتاريخ 22 أوت 2021.
وجاء في المراسلة رقم 1349 المؤرخة في 24 أوت 2021 بأنه وبناء على نتائج اجتماع مجلس الوزراء الأخير والذي حث على ضرورة القيام بعملية التلقيح ضد فيروس كورنا لاسيما للأساتذة والطلبة قبل الدخول الجامعي المقبل، فإنه يتعين على المؤسسات الجامعية التي لم تشرع بعد في العملية تسريع وتيرة التلقيح بالتنسيق مع مديريات الصحة على مستوى الولايات من أجل ضبط برامج التلقيح لفائدة أعضاء الأسرة الجامعية.

وفاة كهل وإصابة 12 شخصا اثر انفجار عنيف في منزل ببومرداس

و. س
أدى، انفجار عنيف، وقع في حدود الساعة التاسعة صباحا، على مستوى منزل أرضي يتكون من طابقين، بخميس الخشنة ولاية بومرداس، إلى وفاة كهل يبلغ من العمر 46 سنة، وإصابة 12 شخصا، يتواجدون حاليا في حالة خطيرة بعيادة طبية بالمنطقة.
وحسب بيان، مديرية الحماية المدنية بولاية بومرداس، فإن الانفجار العنيف، جاء اثر تراكم غاز على منزل أرضي يتكون من طابقين، ويقع في حي أولاد القاضي ببلدية خميس خشنة، حيث تدخلت الوحدة الثانوية للحماية المدنية بالمنطقة مدعمة بالوحدة الرئيسية لولاية بومرداس، والثانوية ببودواو، وتم نقل الضحايا إلى مصلحة الاستعجالات.
الحادث الأليم، والذي أود بحياة كهل، وإصابة 12 شخصا، استدعى تدخل السلطات المحلية وزيارتها موقع الحادثة، وذلك بحضور والي ولاية بومرداس، ورئيس المجلس الشعبي الولائي، والنائب العام لدى مجلس قضاء الولاية، وأعضاء اللجنة الأمنية وممثلين لقطاع الصحة، ومختصين نفسانيين، وممثلين عن النشاط الاجتماعي والتضامن.

قطار يقطع رأس كهل بالعاصمة!

و.س
لقي كهل يبلغ من العمر حوالي 50 سنة، الأربعاء، حتفه اثر دهسه بالقطار على مستوى السكة الحديدية المحاذية لحديقة التجارب الحامة ببلكور، وذلك في حدود الساعة الحادية و10 دقائق صباحا، حيث تدخل أعوان الحماية المدنية لإسعافه فوجد جثة هامدة.
وأفاد المكلف بالاتصال لدى المديرية الولائية للحماية المدنية بالعاصمة، الملازم الأول رشيد بن كورة، أن مصالحه تدخلت بعد تلقيها خبر دهس كهل بالقطار القادم من برج بوعريريج إلى محطة آغا بالجزائر العاصمة، والذي كان بصدد قطع طريق السكة الحديدية، ولحق به القطار.
وأفادت مصادر مطلعة، أن الضحية مجهول الهوية، كان بدون وثائق، وقطعت رأسه اثر اصطدام القطار به، وقد تم نقل جثته إلى مصلحة حفظ الجثث.

رعية نيجري يحتال على مستثمر جزائري

مريم. ز
أوقفت مصالح الشرطة القضائية بباب الزوار مؤخرا، رعية إفريقي من جنسية نيجرية يدعى “إبولي دانيال”،على خلفية شكوى أودعت ضده من قبل شاب جزائري وصاحب شركة خاصة بمعدات التبريد، تفيد بتعرضه للاحتيال والنصب في صفقة وهمية لتحويل مبلغ مالي بالعملة الوطنية الى العملة الصعبة، ومنحه المتهم قصاصات ورقية أخبره أنها ستتحول إلى حزمة من الأوراق النقدية بالعملة الصعبة باستعمال طقوس السحر ومواد سحرية.
ملابسات القضية تعود لشكوى تقدم بها شاب يدعى “ب.م” أمام مصالح الشرطة تفيد أنه وقع ضحية نصب واحتيال من قبل رعية افريقي يدعى “ا.دانيال”، والذي تعرف عليه عن طريق بعض الأصدقاء. هذا الأخير قدم له عرضا مغريا يمكنه من استعمال طقوس السحر لتزوير القصاصات على شكل أوراق نقدية إلى العملة الصعبة بطريقة احترافية ومضاعفاتها في وقت قياسي، ومقابل ذلك طلب منه مبالغ مالية سلمها له الضحية على دفعات إلى أن بلغ المبلغ 130 مليون سنتيم كان يقوم بإيداعها في حساب بريدي جاري، وأشار الضحية أنه تسلم بالمقابل صندوقا من المتهم طلب منه عدم فتحه إلا بعد مرور أيام بعد ما استظهر له قبلها قدرته على تحويل ورقتين نقديتين إلى الأورو، ليكتشف بعد أيام ان الصندوق يحتوي على قصاصات ورقية سوداء اللون وأنه وقع ضحية نصب واحتيال.

إصابة 10 أشخاص من عائلتين بتسمم غذائي بالشلف

وأج
أصيب عشرة أشخاص من عائلتين بحي الإخوة عباد ببلدية الشلف بتسمم غذائي، حسب ما علم أمس الأربعاء لدى مصالح الحماية المدنية.
وأوضح المكلف بالإعلام بذات المصالح، أن وحدة الحماية المدنية بالشرفة وبدعم من الوحدة الرئيسية بالشلف، تدخلت صبيحة الأربعاء، في حدود الساعة العاشرة، بحي الإخوة عباد بلدية الشلف، لإسعاف وإجلاء 10 أشخاص من عائلتين أصيبوا بتسمم غذائي.
واستنادا لذات المصدر، سجل لدى الضحايا العشر، ثمانية أطفال تتراوح أعمارهم من 4 إلى 10 سنوات وامرأتين تبلغان من العمر 30 و40 سنة، أعراض تسمم غذائي، فيما تم إجلاءهم إلى المؤسسة العمومية الاستشفائية بأولاد محمد.
وباشرت السلطات المختصة تحقيقاتها لمعرفة أسباب هذه الحادثة.

تنصيب رئيس جديد لأمن ولاية سطيف

أشرف مدير الموارد البشرية ممثلا للمدير العام للأمن الوطني، الأربعاء، رفقة والي ولاية سطيف، على تنصيب مراقب الشرطة زناتي مراد، رئيسا جديدا لأمن ولاية سطيف.
مراسيم التنصيب حضرها أعضاء اللجنة الأمنية والسلطات المحلية المدنية والقضائية للولاية.

عودة قوية للمصطافين إلى شواطئ جيجل

رحب سكان ولاية جيجل، بقرار تخفيف إجراءات الحجر الصحي وفتح الشواطئ وأماكن التسلية والترفيه، خصوصا أصحاب الأنشطة الموسمية.
وقال متحدثون منهم للشروق اليومي، أن قرار تخفيف إجراءات الحجر الصحي أثلج صدورهم، خصوصا وأنه سيتيح لهم ممارسة أنشطتهم الموسمية فيما تبقى من أيام موسم الاصطياف والتي تعد مصدر رزق لمعظمهم، وتعويض ولو نسبة قليلة من الخسائر التي لحقت بهم، على اعتبار أنهم قاموا بكراء مساحات وأماكن الترفيه وحظائر السيارات، مقابل مبالغ مالية كبيرة، قبل أن يتقرر غلق الشواطئ وتمديد إجراءات الحجر، ومن المتوقع أن تشهد الولاية مع نهاية هذا الأسبوع توافدا كبيرا للزوار والمصطافين على الشواطئ وأماكن الترفيه والتسلية والحدائق، في ظل حديثهم عن السعي لاستغلال أيام ما قبل الدخول المدرسي وشهر سبتمبر الداخل للاستجمام والاستمتاع بنسمات البحر.

بعدما شهدت العملية توقفا في السنوات الماضية
توزيع أكثر من ألفي رخصة حفر آبار للفلاحين بالمسيلة

أحمد قرطي
وزعت السلطات المختصة، أزيد من ألفي رخصة حفر آبار لفائدة الفلاحين والمستثمرين، في السنة الأخيرة، بحسب ما أفاد به والي الولاية في تصريح للصحافة، وذلك من أجل مساعدة الفلاحين ودعمهم في ظل تزايد الطلبات على الرخص، بعدما شهدت العملية توقفا تاما خلال الفترة الممتدة ما بين سبتمبر 2019 إلى غاية نفس الشهر من العام الموالي أي سبتمبر 2020، الأمر الذي تسبب في تلف المئات من الأشجار المثمرة وتخلي العشرات من الفلاحين على هذا النشاط بفعل البيروقراطية والتماطل في دراسة الملفات.
ووفق المتحدث، فقد قامت الوصاية خلال فترة عام بمنح ما يفوق 2000 رخصة على أصحاب الملفات من فلاحين ومستثمرين وأصحاب الأراضي الراغبين في تطوير منتجاتهم والمساهمة في تنمية الولاية من خلال إنتاج الخضروات والفواكه واللحوم وتربية الأبقار الحلوب وغيرها من الأنشطة التي تحظى بدعم ورعاية من قبل القائمين على تسيير شؤون قطاع الموارد المائية والفلاحة.
واستنادا إلى ذات المتحدث، فإن دراسة الملفات تخضع لشروط صارمة وتتم دراستها والرأي الأول والأخير يعود إلى الوكالة الوطنية للموارد المائية، التي تفصل في ذلك ولا يمكن منح رخص في الأماكن الممنوعة أو الحمراء التي تعرف نقصا في المياه الجوفية وذلك من أجل الحفاظ على المياه من الاستغلال العشوائي في ظل أزمة الجفاف التي تعاني منها الولاية خلال السنوات الأخيرة، مؤكدا بأن مصالحه لن تدخر جهدا لدعم المهنيين الحقيقيين الذين يسعون إلى تطوير أنشطتهم والمساهمة في إنتاج مختلف المواد ولكن ذلك يتوقف على شروط وجب احترامها.
وفي السياق ذاته، كان المسؤول الأول بالولاية، قد أعطى تعليمات لمدير الموارد المائية المعين قبل أسابيع قليلة، تنص على ضرورة دراسة الملفات بجدية وفي أسرع وقت في ظل تزايد الطلبات وحاجة الفلاحين إلى المياه من أجل السقي.

خصص للخدمات الطبية الاستعجالية بالناحية الغربية بالعاصمة
افتتاح مستشفى للجراحة العامة وجراحة الأعصاب والعظام قريبا بزرالدة

حورية. ب
يفتتح قريبا مستشفى جديد يضم 120 سرير ببلدية زرالدة مخصص للخدمات الطبية الاستعجالية بالناحية الغربية لولاية الجزائر، سيشمل كل الاختصاصات بشكل متكامل بما فيها الجراحة العامة وجراحة الأعصاب والعظام.
وفي هذا الصدد، قامت أول أمس الوالية المنتدبة للمقاطعة الإدارية لزرالدة رفقة رئيس ديوان المقاطعة وبحضور رئيس قسيمة التجهيزات العمومية للمقاطعة بتفقد مشروع إنجاز مستشفى 120 سرير ببلدية زرالدة، المخصص للخدمات الطبية الاستعجالية ليكون قطبا في المجال بالناحية الغربية للجزائر العاصمة، وذلك حرصا على منها على ضرورة متابعة مختلف المشاريع التنموية المسجلة لصالح المواطنين على مستوى إقليم مقاطعة زرالدة ميدانيا والوقوف شخصيا على مستجداتها قصد التدخل بشأنها، خاصة المتعلقة بقطاع الصحة لأهمية في الآونة الأخيرة مع الوضع الوبائي التي تعاني منه البلاد مع فيروس كورونا.
وبحسب ما ورد في الصفحة الرسمية للمقاطعة عبر صفحة التواصل الاجتماعي “الفايسبوك”، فإن أشغال المستشفى تشرف على الانتهاء، لاسيما على مستوى البناية بما فيها التهيئة الداخلية والخارجية، مع الانتهاء من أشغال الربط بمختلف الشبكات الكهرباء، الغاز، الصرف الصحي والماء لتبقى فقط عملية تعبيد الطرق الداخلية حيث التزمت المؤسسة بإنهائها في أقرب الآجال.
وقد أسدت الوالية المنتدبة تعليماتها للمؤسسة المكلفة بالأشغال قصد تدعيم الورشة بالوسائل المادية والبشرية لتسريع وتيرة العمل واحترام التاريخ المحدد لتسليم المشروع، الذي سيشمل كل الاختصاصات بشكل متكامل بما فيها الجراحة العامة وجراحة الأعصاب والعظام.
وعبر سكان زرالدة عن سعادتهم بافتتاح مستشفى بالمنطقة لتخفيف الضغط على المؤسسة العمومية الاستشفائية بزرالدة الشهيد الطيب بوقاسمي خاصة اكتظاظ المستشفيات بالعاصمة بالمصابين بفيروس كورونا، غير أنهم اعتبروا 120 سرير لدائرة إدارية يفوق تعداد سكانها على أقل تقدير 500 ألف نسمة غير كاف ولهذا لابد من إنجاز مستشفيات بسعة 1000 سرير على الأقل على مستوى كل بلدية حتى تتم العناية الجيدة بالمرضى الذين يقصدونه.

حجز قنطار من الكيف المعالج بالشلف

ق. ج
تمكنت الفرقة الجهوية لمكافحة الغش والتهريب التابعة للمديرية الجهوية للجمارك بالشلف، وعلى إثر عمل ميداني محكم، من حجز 100 كلغ من الكيف المعالج، مخبأة في جانب مهيأ للتهريب بسيارة سياحية.
وأفاد بيان للمديرية الجهوية للجمارك بالشلف، نهار أمس الأربعاء، انه تم توقيف المخالفين وإحالتهم على الجهات القضائية المختصة.
وتعتبر هذه العملية الثانية من نوعها خلال الشهر الجاري، للمديرية الجهوية للجمارك بالشلف.

حجز آلة حفر وشاحنة تستعملان في تسطيح الأرض من دون رخصة ببجاية

توفيق بن يحيى
حجز أفراد الفرقة الإقليمية للدرك الوطني بواد غير في ولاية بجاية، الثلاثاء، في إطار مكافحة جريمة تعرية الأراضي الغابية من الغطاء النباتي عبر إقليم الولاية، وعلى إثر معلومات، آلة حفر تقوم بتهيئة وتسطيح قطعة أرضية بالمكان المسمى قرية إيباشيرن بلدية واد غير ولاية بجاية من دون رخصة.
وجاءت العملية بعد تشكيل دورية والتنقل إلى عين المكان، حيث لفت انتباه عناصر الدرك الوطني آلة حفر من نوع JC210، يملكها شاب يبلغ من العمر 28 سنة، ينحدر من ولاية بجاية، تقوم بتهيئة وتسطيح القطعة الأرضية وشاحنة من نوع “هيونداي”، مالكها يبلغ من العمر 39 سنة، تنقل الأتربة وتفرغها، وعند الاستفسار مع مالك القطعة الترابية حول رخصة التهيئة وتسطيح القطعة الترابية، صرح بأنه لا يحوز عليها إطلاقا، على إثر ذلك تم تنبيهه بالجنحة المرتكبة من طرفه، والمتمثلة في جنحة تهيئة وتسطيح قطعة أرضية من دون رخصة.
وتم إنجاز ملف في القضية وإرساله إلى الجهات القضائية المختصة ووضع الجرافتين بالمحشر البلدي.

في اصطدام تسلسلي لأربع سيارات في موكب حفل زفاف
9 جرحى بينهم العروس في حادث مرور خطير بخنشلة

مامن . ط
خلّف حادث مرور خطير وقع خلال حفل زفاف، مساء الثلاثاء، بولاية خنشلة، إصابة 9 أشخاص تتراوح أعمارهم بين 23 سنة و60 سنة، من بينهم العروس، بكسور وإصابات متعددة تم نقلهم إثرها إلى مصلحة الاستعجالات الطبية بالمستشفى.
الحادث وقع على الطريق الرابط بين ولايتي أم البواقي وخنشلة، إثر اصطدام عنيف بين أربع سيارات كانت في موكب حفل زفاف، قادم من ولاية أم البواقي باتجاه قرية أولاد مرزوق بولاية خنشلة، ما تسبب في إصابة تسعة أشخاص متفاوتة من بينهم العروس لتي أصيبت برضوض وكسور خطيرة في أنحاء مختلفة من الجسم، وقد أمر الأطباء بتحويلها رفقة عجوز أخرى إلى مصلحة الإنعاش الطبي، لخطورة حالتهما، فيما تلقى بقية المصابين العلاج وغادروا مصلحة الاستعجالات.
وحسب ما ذكرت مصادرنا، فإن الحادث وقع عندما توقف أحد السائقين في الموكب بعد أن تفاجأ بقطيع من الأغنام يعبر الطريق، لتلحق به السيارات التي كانت تسير خلفه في الموكب ويقع الاصطدام العنيف.
وفي الوقت الذي تم فيه نقل المصابين من طرف عناصر الحماية المدنية إلى المستشفى، باشر أفراد فرقة الدرك الوطني تحرياتهم وتحقيقاتهم لمعرفة ظروف وملابسات وقوع هذا الحادث الأليم، والذي حوّل فرحة العرس إلى مأساة، وكذا التحقيق مع صاحب العرس بشأن إقدامه على خرق الإجراءات المتعلقة بتدابير الحجر الصحي، والتي تقضي بمنع كل أنواع التجمعات وإقامة الأعراس، وعلى الرغم من تشديد السلطات العمومية في كل مرّة على منع إقامة الأعراس وغلق قاعات الحفلات، إلاّ أن مراسيم الزواج لم تتوقف في ولايات الشرق الجزائري والتي تشهد باستمرار احتفالات ومواكب للعرسان يتم فيها إطلاق البارود وحضور المدعوين، دون أدنى احترام للإجراءات الوقائية المنصوص عليها في البروتوكول الصحي للحد من تفشي فيروس كورونا.

بعد مكوثه لأكثر من أسبوعين بمستشفى عين النعجة
ميلة تفقد ثالث أبنائها في حرائق الغابات بتيزي وزو

نسيم. ع
ارتفع عدد ضحايا حرائق الغابات التي شهدتها ولاية تيزي وزو، من أبناء ولاية ميلة، إلى ثلاثة، بعد وفاة ليلة الثلاثاء، بالمستشفى العسكري بعين النعجة، المدعو “الصيد رضوان” البالغ من العمر 25 سنة، وهو عريف متعاقد في صفوف الجيش الوطني الشعبي، ويقطن بحي عين حامد العليا ببلدية ترعي باينان شمال عاصمة الولاية ميلة.
الضحية تعرض لحروق من الدرجة الثالثة، نقل إثرها في حالة حرجة إلى المستشفى العسكري بعين النعجة بالجزائر العاصمة لتلقي العلاج المكثف، إلا أن الطاقم الطبي لم يتمكن من إنقاذه بعد مكوثه حوالي أسبوعين بالمستشفى، بسبب الحروق البليغة التي تعرض لها أثناء محاولته إطفاء الحرائق بالمنطقة.
ويقول أحد أصدقائه المقربين للشروق اليومي أن الضحية رضوان كان خلوقا ويحب الرياضة وكان يحضر لعقد قرانه في الأشهر القادمة بعد تراجع عدد الإصابات بوباء كورونا في ولاية ميلة، لكن قضاء الله كان أسبق.
وقد ارتدت ولاية ميلة ثوب الحداد، حزنا على فقدان 3 شبان من أبنائها في عمر الزهور، كما عاشت مختلف ربوع الولاية، على غرار بقية مناطق الوطن أجواء من الحزن والأسى والألم الكبير، لفراق الضحايا الذين ارتقوا شهداء في الحوادث المتعلقة بحرائق الغابات بولاية تيزي وزو، كما تحولت منازل الضحايا إلى بيوت عزاء من مواطنين قدموا من كل حدب وصوب لأداء واجب التعزية والمواساة، وسط حزن عميق لعائلات لازالت تحت الصدمة.
للإشارة، فقد ودعت ولاية ميلة شهيدين ضحايا حرائق الغابات، الأسبوع الفارط، ويتعلق الأمر بالشهيد عمارية حسام من بلدية أحمد راشدي، وفنينش أحمد من بلدية حمالة شمال ميلة، ليلتحق أمس الشهيد الثالث الصيد رضوان بعد مكوثه بالمستشفى العسكري لحوالي أسبوعين.

عقوبات تصل الإعدام للمتورطين في الحرائق المتسببة في وفيات
مختصون: التشريعات الحالية ومشكل الملكية الخاصة في الغابات عائقان لحمايتها

أحسن حراش
أجمع مختصون شاركوا في يوم دراسي تم تنظيمه بولاية البويرة حول تفعيل الحماية الجزائية للثروة الغابية، على أن بعض التشريعات القانونية الحالية لا تكفي لتحقيق الهدف المنشود لحماية الغابات من الاعتداءات المختلفة، وتحتاج لمراجعة وتحيين، إضافة إلى مشكل الملكية الخاصة في الغابات التي تعتبر عائقا للتدخلات المختلفة، مشيرين إلى عمل المعهد الوطني للأدلة وعلوم الإجرام بالعاصمة على دعم التحقيقات الجارية حول الحرائق الأخيرة وإثبات المتورطين فيها والمهددين بعقوبات تصل إلى حد الإعدام .
وشمل اليوم الدراسي الذي احتضنه مجلس قضاء البويرة حول تفعيل الحماية الجزائية للثروة الغابية، عدة مداخلات من طرف مصالح الغابات ورجال القضاء إضافة إلى رجال الضبطية القضائية ممثلين في مصالح الدرك الوطني، حيث أكد ممثل مصالح الغابات في مداخلته على أن النظام التشريعي لحماية الثروة الغابية تدعم مؤخرا ببعض المراجعات التي تتماشى مع الجرائم المسجلة والمتزايدة، غير أن البعض من التشريعات لا تزال تحتاج لبعض المراجعات وفتح ورشة لتحيينها بما يتماشى مع طبيعة الحوادث والاعتداءات المختلفة وأهمها القانون 12-84 المتعلق بالغابات الذي يعود لسنة 1984، فيما أشار ممثل آخر عن القطاع إلى مشكل وجود ملكية للخواص داخل الغطاء الغابي، وهو ما يشكل صعوبة لقطاع الغابات في التدخل ومعالجة القضايا المتعلقة بحماية الثروة الغابية مع غياب التشريعات الخاص بتلك الحالات، لاسيما بولاية البويرة التي تسجل الغابات بها مساحة 112 ألف هكتار وهو ربع مساحة الولاية، وخمس من الأخيرة بمساحة 22 ألف هكتار هي تابعة للخواص .
كما أبرز ممثل الدرك الوطني في مداخلته على أن هذا الموسم كان استثنائيا نظرا لعدد الحرائق المسجلة والاشتباه في تورط العامل البشري بشدة فيها على غرار الحرائق الأخيرة في تيزي وزو وبعض الولايات الأخرى، أين تم فتح تحقيقات معمقة حول هذا الجانب للوصول إلى هوية الفاعلين والمتورطين المحتملين عبر جمع عديد القرائن والأدلة التي يعمل المعهد الوطني للأدلة وعلوم الإجرام بالعاصمة على إثباتها والكشف عنها كمساعدة في التحقيقات الجارية، في انتظار الوصول إلى الفاعلين وإخضاعهم للنصوص القانونية العقابية على ارتكابهم للأفعال التي تدخل ضمن الجنح والجنايات، مشيرا في ذات السياق إلى أن تلك العقوبات قد تصل إلى الحكم بالإعدام في حالة التورط في أعمال تتعلق بأملاك الدولة أو لإحدى هيئاتها وأدى الحريق إلى وفاة شخص أو عدة أشخاص – كما قال- حسب نص المواد 395 ، 396، و399 من قانون العقوبات الجزائري .

مشروع سكني تحوّل إلى حي فوضوي منذ توقفه سنة 1991
عائلات حي 450 مسكن ببيطافي في بئر خادم تطالب بالترحيل

منير ركاب
وجهت عائلات تقطن بحي 450 مسكن بيطافي، في بلدية بئر خادم التابعة للمقاطعة الإدارية لبئر مراد رايس، نداء استغاثة لوالي العاصمة، يوسف شرفة، مناشدين إياه ترحيلهم العاجل، بعد الوعود التي أطلقها المنتخبون والوالي المنتدب منذ تاريخ توقف مشروع المجمع السكني المموّل من طرف الصندوق الوطني للتوفير والاحتياط سنة 1991، باتفاق مع المجلس البلدي نهاية سنة 1988، التابع لديوان الترقية والتسيير العقاري، بسبب عديد التجاوزات من طرف أصحاب المشروع.
هذا الوضع أجبر العائلات الحاملة لقرار الاستفادة والبالغ عددها 35، على اقتحام مساكنهم غير المكتملة من بين 300 مسكن، حيث تم بناء الشقق بطرق عشوائية من طرف ساكنيها، على غرار التوصيل غير القانوني للكهرباء والماء ما حوّل الحي إلى حي فوضوي بامتياز.
واشتكت العائلات في تصريح لـ” الشروق”، المعاناة التي تعيشها داخل شقق ومستودعات تعرف وضعية كارثية بسبب ظهور تشققات وتصدعات على مستوى جدران العمارات، علاوة على تآكل الأسطح والشرفات بعد التصدع الذي أصاب الأعمدة نتيجة عدم إتمام أشغال المشروع المتوقف منذ أزيد من 30 سنة، ناهيك عن مشكل تسرب مياه الأمطار من الأسقف والجدران المتصدعة، حيث تتحوّل الشقق لبرك ماء نتيجة التسربات الكبيرة للمياه، خاصة المستودعات السفلى للعمارات المهترئة، وما زاد الطين بلة- تقول العائلات- مشكل تدهور شبكة الصرف الصحي والطرق التي أضحت مصدر تذمّر وقلق كبير للسكان، خاصة أصحاب المركبات، وأولياء التلاميذ المتمدرسين، حيث تشكل مياه الصرف الصحي المختلطة مع مياه الأمطار خطرا صحيا على الأطفال في فصل الشتاء، وأمام هذه الوضعية يطالب سكان حي بيطافي بضرورة التعجيل في إطلاق أشغال تعبيد وتهيئة حيّهم.
وقالت العائلات إنها استفادة من إحصاء 2005 و2007 و2012 و2014 إلى غاية إحصاء 2018، تاريخ عملية ترحيل السكنات الهشة التي استفاد منها نحو 200 عائلة نحو بلدية الدويرة، غير أن بقية السكان غير المستفيدين استنكروا القائمة المعلن عنها من طرف مصالح المجلس البلدي لبئر خادم، تم على إثرها بتاريخ 10 ماي 2018 لقاء مع والي العاصمة الأسبق، عبد القادر زوخ ومدير السكن، محمد إسماعيل الذي يشغل حاليا منصب وال منتدب لمقاطعة الشراقة، أين وعد هؤلاء السكان المتضررين بالترحيل، لكن الوضع بقي على حاله، لينطلق سيناريو الشكاوى والمراسلات إلى مختلف المصالح المعنية، على غرار 4 ولاة منتدبين متعاقبين على مقاطعة بئر مراد رايس من سنة 2003 إلى غاية 2021، آخرها تصريحات مدير ديوان رئيس الدائرة التي وعد فيها هذا الأخير المشتكين بالترحيل شهر نوفمبر المقبل.
واستغربت العائلات المشتكية، تجاهل المصالح الولائية للدراسات والتقارير المقدمة من طرف هيئة المراقبة التقنية للبناء التي صنفت البنايات في اللون الأحمر، بسبب الأرضية التي كانت سابقا مجرى لواد مع خطر مستوى شبكة الصرف الصحي التي تعلو مستوى البنيات ما سيجعلها عرضة للانهيار في أي وقت، حيث رفع المتضررون عدة شكاوى ونداءات للسلطات المحلية، ومصالح ولاية الجزائر إلا أنها لم تلق لحدّ الساعة آذانا مُصغية، تقول العائلات التي لا تزال تنتظر التفاتة من والي العاصمة لترحيلهم إلى سكنات لائقة.

مديرة التضامن والنشاط الاجتماعي لولاية بجاية لـ “الشروق”:
حملات الإغاثة ستتواصل للتكفل بجميع المتضررين من الحرائق

توفيق بن يحيى
أكدت حركات صليحة، مديرة التضامن والنشاط الاجتماعي لولاية بجاية، في تصريح خصت به “الشروق اليومي” أن مصالحها اتخذت جملة من التدابير الاستعجالية في إطار التكفل بالعائلات المتضررة من حرائق الغابات التي مست عدة مناطق بالولاية، وذلك بالتنسيق مع خلية الأزمة الولائية المنصبة بهذه المناسبة، والعمل مع مختلف الجهات والهيئات من ممثلي المجتمع المدني وكذا المتبرعين والمؤسسات الخاصة”.
وأشارت السيدة حركات صليحة، إلى أن “وزارة التضامن الوطني والأسرة وقضايا المرأة وجهت تعليمات صارمة لإعطاء الأولوية للعائلات المتضررة، خاصة منهم الذين خسروا منازلهم وممن تضررت ممتلكاتهم جراء الحرائق الأخيرة التي مست عدة ولايات بالوطن”.
وأضافت المتحدثة أنه تم تجنيد أخصائيين نفسانيين واجتماعيين وكذا أطباء عامين وإطارات من الخلايا الجوارية التضامنية من أجل تقديم حصص الدعم النفسي وكذا التكفل والطبي بالعائلات المتضررة التي تم تسخيرها بشكل متواصل”.
وذكرت المسؤولة ذاتها بالقافلة التضامنية التي انطلقت من قصر المعارض بالصنوبر البحري لفائدة العائلات المتضررة من حرائق الغابات بولاية بجاية، حيث ضمت حوالي 20 شاحنة نصف مقطورة، تحت إشراف وزارة التضامن الوطني والأسرة وقضايا المرأة، تحمل مواد غذائية واستهلاكية وتجهيزات صحية ومياه ومنتجات فلاحية.
كما تضم القافلة خلايا جوارية تابعة للوزارة من أجل التكفل النفسي والاجتماعي بالمتضررين، حيث ساهم في هذه القافلة التضامنية عدة قطاعات وزارية كالفلاحة والتجارة والداخلية، ووجهت إلى بجاية باعتبارها “من الولايات الأكثر تضررا من حرائق الغابات، إلى جانب تيزي وزو”.

أضف تعليقك

جميع الحقول مطلوبة, ولن يتم نشر بريدك الإلكتروني. يرجى منكم الإلتزام بسياسة الموقع في التعليقات.

لقد تم ارسال تعليقكم للمراجعة, سيتم نشره بعد الموافقة!
التعليقات
0
معذرة! لا يوجد أي محتوى لعرضه!