-- -- -- / -- -- --
إدارة الموقع
شاب يضع حدا لحياته شنقا، عجوز تلجأ إلى القضاء للاحتماء من بطش ابنها

أخبار الجزائر ليوم الأربعاء 30 نوفمبر 2022

الشروق
  • 719
  • 0
أخبار الجزائر ليوم الأربعاء 30 نوفمبر 2022
أرشيف

شاب يضع حدا لحياته شنقا ببجاية
ت. ع
أقدم، مساء الثلاثاء، شاب يبلغ من العمر 27 سنة، على وضع حد لحياته شنقا بالقرب من مسكنه العائلي الكائن بقرية تابلوط بأعالي مدينة أوقاس شرق بجاية، وهو الخبر الذي نزل كالصاعقة على سكان المنطقة، وتجهل إلى حد الساعة أسباب إقدام الضحية على اختيار هذه النهاية المحزنة، حيث كان هذا الأخير يمتهن مهنة الصيد على متن قارب صغير لضمان قوت يومه كما كان يقضي أغلب فترات وقته في البحر إلى درجة تلقيبه بـ”ابن البحر” بالإضافة إلى كونه رياضيا بعد انخراطه في نادي الجيدو المحلي بالإضافة إلى إتقانه للعديد من الحرف الأخرى على غرار الكهرباء المعمارية، ليظل بذلك كابوس “الانتحار” يحوم فوق سماء هذه المنطقة التي فقدت الكثير من الشباب في لحظة يأس.

قابل إحسانها إليه بالإساءة
عجوز تلجأ إلى القضاء للاحتماء من بطش ابنها
رانية. م
لجأت عجوز في السبعينيات من العمر بولاية تيزي وزو، إلى القضاء لفرض احترامها على ابنها وزوجته، اللذين تعيلهما وطفليهما، لكون ابنها سكيرا وعاطلا عن العمل، ورغم ذلك، لكنّه قابل معروفها وإحسانها بسوء المعاملة والتقليل من احترامها، وهو الأمر الذي أضرّ بها كثيرا، وعكّر صفو حياتها.
وقالت العجوز إنّها زوجت ابنها الوحيد بعد وفاة والده، وتحملت مصاريف زواجه وسكنه، لتتفاجأ به يجبرها على إعالته وأطفاله دون أدنى اعتبار، وهو الأمر الذي أرهقها، حيث يقوم باقتناء الخمور والسكر المستمر، بالأموال التي تعطيها إياها لقضاء حاجيات أطفاله، ومع تماديه اضطرت للجوء إلى العدالة قصد حمايتها من ابنها، الذي مثل أمس أمام محكمة الاستئناف هو وزوجته عن تهمة السب والشتم وقد سبق لمحكمة ذراع الميزان إدانتهما في ذات القضية.

الجاني كان في حالة سكر
13 سنة سجنا لقاتل شقيقه في وهران بسبب هوائي مقعر
خ. غ
أدانت محكمة الجنايات الاستئنافية مطلع الأسبوع الجاري، قاتل شقيقه عمدا بالسجن لمدة 13سنة، القرار الذي يأتي بعد استئناف المتهم الحكم الابتدائي الصادر في حقه، والذي قضى بسجنه لمدة 15 سنة، عن تورطه في سفك دم أخيه بسبب صحن هوائي، وفي لحظة غيّب فيه الخمر عقله وعاطفته وإنسانيته..
تعود وقائع هذه الجريمة النكراء إلى تاريخ 07-01-2019 داخل البيت العائلي للشقيقين الجاني والضحية في قضية الحال، والكائن بوسط مدينة وهران، عندما وجد هذا الأخير أخاه في تلك الليلة وكعادته يحتسي الخمر، لتقع عين كل منهما على الأخر، المنظر الذي تفاعل معه المتهم بإيماءة وجهها لشقيقه، داعيا إياه ليتبعه إلى الوجهة التي يريد، لكن الضحية تجاهل طلبه ودخل مباشرة إلى غرفته، وبعدها بلحظات تفاجأ الجاني باختفاء الإشارة في جميع القنوات التلفزية، ثم انقطاع الكهرباء في غرفته، ونفس الأمر وقع في غرفة ابنه، في حين كان الوضع عاديا في الجزء الآخر من البيت الذي يقيم فيه الضحية، وعندها راح يتفقد على مستوى سطح البناية المقعر الهوائي خاصته، وهناك وجد كابل الربط مفصولا، الأمر الذي استشاط له غضبا وحوّله إلى ثور هائج حيال صنيع أخيه.
وفي غمرة الحنق عليه والاغتياظ منه، توجه رأسا نحو غرفة الضحية حاملا في يده سكينا من الحجم الكبير، ليدخل الطرفان في شجار عنيف، بلغ صداه مسمع ابن الجاني، الذي جاء في أوراق الملف أنه تدخل بين أبيه وعمه في محاولة منه لتفريقهما وتهدئة الوضع، لكن الأسوأ وقع على يد والده، الذي مزق جسد الضحية بـ12 طعنة لم تبق منه جزءا إلا وأصابته أو لطخته بالدماء، ثم لاذ القاتل بالفرار، قبل أن تلقي عناصر الأمن الحضري بوسط المدينة القبض عليه وهو في حالة ثمالة وسكر جد متقدم، حيث قدرت نسبة تعاطيه للكحول في تحليل الدم الذي أخضع له عقب توقيفه بـ2 غرام/اللتر.
وأمام هيئة المحكمة، اعترف المتهم بإزهاقه روح شقيقه، لكنه نفى القصد الجنائي من جهته، مبررا فعلته إنه يتحرق جراءها أسفا وندما، بأنه كان ليلتها فاقدا للوعي بسبب إفراطه في الشرب، ليطلب من العدالة مراعاة ظروفه الاجتماعية والصحية وتمكينه من ظروف التخفيف، لكن ممثل الحق العام أدان الفعل بشدة، خاصة أن القضية أعادت للأذهان داخل قاعة المحكمة قصة قابيل وهابيل.. أول جريمة قتل حدثت في تاريخ اليشرية، وشربت فيها الأرض دما مسفوكا لإنسان على يد شقيقه، لتلتمس في حق الجاني تشديد العقوبة، قبل النطق بالقرار سالف الذكر.

عودة خدمة خط “إيتوزا” بين ساحة أول ماي والمدنية
أعلنت المؤسسة العمومية للنقل الحضري وشبه الحضري لمدينة الجزائر العاصمة “ايتوزا” عن عودة خدمة الخط الرابط بين ساحة أول ماي والمدنية ابتداء من يوم الاثنين.
وجاء في بيان للمؤسسة أنه “في إطار تحسين ظروف تنقلات المواطنين، تنهي المؤسسة العمومية للنقل الحضري وشبه الحضري لمدينة الجزائر العاصمة “ايتوزا” عن عودة خدمة الخط الرابط بين ساحة أول ماي والمدنية، ابتداء من 28 نوفمبر 2022″.
وفي هذا الصدد، أوضحت مؤسسة “ايتوزا” أنها خصصت 4 حافلات ذات 14 مقعدا، مشيرة إلى أن سعر التذكرة حدد بـ20 دج، أما بشأن ساعات العمل، فأردفت المؤسسة أن الانطلاق الأول يكون على الساعة 7 وآخرها برمج على الساعة 20.

إصابتان في حريقين بمدرستين في سكيكدة
ز.بودماغ
عاش صباح الأربعاء تلاميذ ابتدائيتين متواجدتين بمدينة سكيكدة حالة من الهلع، بعد اندلاع حريقين في عدادات الكهرباء بالمؤسستين التعليميتين، ما تسبب في إصابة شخصين، تم اسعافهما ونقلهما إلى مصلحة الاستعجالات الطبية بمستشفى سكيكدة.
وقد شبّ الحريق الأول في حدود الساعة الثامنة والنصف في عداد كهربائي بالمدرسة الابتدائية شلوفي الطاهر بمدينة سكيكدة، ما أثار حالة خوف في أوساط العاملين في المؤسسة وتلاميذها، وتسبب في إصابة سيدة تبلغ من العمر 47 سنة، بحالة إغماء جراء صدمتها للحادثة، قبل تدخل عناصر الحماية المدنية لإسعافها ونقلها إلى مصلحة الاستعجالات الطبية بمستشفى سكيكدة، وبعد تلك الحادثة وفي أقل من ساعتين تدخل عناصر الحماية المدنية لإخماد شرارة كهربائية من مأخذ للتيار الكهربائي، بمدرسة حي ميسون 1، ما تسبب في إصابة تلميذة بحالة صدمة جراء خوفها الشديد، ليتم إسعافها ونقلها إلى مستشفى سكيكدة.

أضف تعليقك

جميع الحقول مطلوبة, ولن يتم نشر بريدك الإلكتروني. يرجى منكم الإلتزام بسياسة الموقع في التعليقات.

لقد تم ارسال تعليقكم للمراجعة, سيتم نشره بعد الموافقة!
التعليقات
0
معذرة! لا يوجد أي محتوى لعرضه!