-- -- -- / -- -- --
إدارة الموقع
حجز 2 طن من "الشمة"، حجز 1 كلغ من المخدرات

أخبار الجزائر ليوم الإثنين 01 نوفمبر 2021

الشروق
  • 995
  • 0
أخبار الجزائر ليوم الإثنين 01 نوفمبر 2021

الأمن الوطني في الموعد

أحيت المديرية العامة للأمن الوطني ليلة الأحد إلى الاثنين الذكرى الـ67 لاندلاع الثورة التحريرية المجيدة عبر كامل مصالحها.
وأوضح بيان لذات الجهاز الأمني أن “مراسم رفع الراية الوطنية ترأسها المدير العام للأمن الوطني، فريد بن شيخ، رفقة الأسرة الثورية والقيادة العليا للأمن الوطني على مستوى المدرسة العليا للشرطة علي تونسي”.
واستهل الحفل بزيارة إلى المتحف المركزي للشرطة العقيد لطفي، حيث استذكر “جميع المراحل الأليمة التي مرت بها الجزائر إبان الحقبة الاستعمارية، كما وقف الجميع وقفة ترحم وإجلال على شهدائنا الأبرار، على غرار شهداء الواجب الوطني”.
وفي حدود الساعة منتصف الليل، “تم وضع إكليل من الزهور على النصب التذكاري متبوعا برفع العلم الوطني وعزف النشيد مع الوقوف دقيقة صمت ترحما على أرواح الشهداء”.

أبو مازن يشيد بمواقف الجزائر

هنّأ الرئيس الفلسطيني، محمود عباس، الاثنين، الرئيس عبد المجيد تبون، بحلول الذكرى الـ67 للثورة الجزائرية المجيدة.
وتمنّى أبو مازن، في برقية تهنئة بهذا الخصوص، أن يعيد الله عز وجل هذه المناسبة على الرئيس الجزائري بالصحة والسعادة والتوفيق، وللجزائر وشعبها بالمزيد من التقدّم والرخاء.
كما أشاد بفخر بمواقف الجزائر وشعبها بقيادته الشجاعة “تجاه أمتنا وقضاياها، وبما عهدناه وشعبنا به من مناصرة قضيته ونضاله المشروع طيلة عقود على جميع الصُّعد وفي المحافل كافة”، معربا عن ثقته بـ”مواصلة دوره الهامّ في دعم حق شعبنا في استرداد أرضه، ومقدساته، ونيل الحرية والاستقلال”.

اكتشاف رفات شخصين في ذكرى ثورة نوفمبر بمراونة بباتنة

طاهر حليسي
عثر مواطنون، الإثنين،على رفات شخصين، خلال عملية حفر قنوات تصريف غير بعيد عن وسط مدينة مروانة بباتنة. وقامت مصالح الحماية المدنية بانتشال الرفات، وكانت عبارة عن عظام، اكتشفت خلال عمليات حفر وإنشاء قرب ملعب الشهيد بن ساسي.
وحسب طبيب مختص فإن الرفات تعود ربما لعام 1957، ما يرجح أنها لشهيدين حيث كان المكان يأوي خلال فترة الاستعمار مركزا للتعذيب الذي طال ثوريي المنطقة. وتزامن الكشف، الأحد، مع احتفالات ذكرى ثورة الأول نوفمبر. يذكر أن مدينة مروانة تعرف بتسمية مدينة الألفي شهيد.

تكريم فريال خريجة برنامج “مزامير داوود” ومحمد رضا من طرف الوزير
المدية تواصل التربع على عرش حفظة القرآن الكريم بالجزائر

ب. عبد الرّحيم
شهد نهاية الأسبوع الوطني للقرآن الكريم الذي احتضنه مؤخرا نادي الجيش ببني مسوس بالعاصمة تتويج محمد رضان زيان ابن بلدية ذراع السمار بولاية المدية بالمرتبة الأولى وطنيا عن فرع كبار الحفظة في حفظ القرآن وترتيله وتجويده.
ويبلغ محمد رضا من العمر 23 سنة وهو حائز على شهادة ماستر في الإعلام والإتصال، وكان زيان قد حفظ القرآن الكريم على يد شيخه عثمان عرباوي، كما نال الإجازة في الترتيل على يد صاحب أكبر سند في الجزائر والجامع للقراءات العشر الصغرى والكبرى زيان جبار ابن مدينة المدية.
وشهدت ذات التظاهرة فوز البرعمة فريال ولدالدالي خريجة برنامج مزامير داوود الذي تبثه قناة الشروق ويقدمه رضوان حسين بالمرتبة الأولى عن صغار الحفظة وهي ابنة مدينة العمارية، مدينة 1200 شهيد بالمدية صاحبة الـ13ربيعا تدرس السنة الرابعة متوسط.
وقد تم تكريمها من طرف وزير الشؤون الدينية، كما قام والي المدية بتهنئتهما عبر الصفحة الرسمية لولاية المدية في انتظار تكريمهما، وتثبت هذه النتائج المحققة من جديد أنّ ولاية المدية ولاية رائدة في تحفيظ القرآن الكريم.

ملفات أكثر من 70 عائلة بمديرية السكن لولاية الجزائر
برمجة 4 أحياء فوضوية ببني مسوس للترحيل قريبا

حورية. ب
تشمل سبعة أحياء فوضوية على مستوى بلدية بني مسوس، أكثر من 70 عائلة، تنتظر إدراجها ضمن عملية الترحيل المقبلة، بعد أن استوفت ملفاتها كل الشروط، وتم قبولها من طرف لجنة المقاطعة الإدارية لبوزريعة. هذه الأخيرة التي أحالتها على مستوى مديرية السكن لولاية الجزائر. عرفت مؤخرا بلدية بني مسوس عدة احتجاجات من طرف سكان القصدير، خاصة عند الإعلان عن قائمة المستفيدين من السكن الاجتماعي. فخلال العهدة السابقة انتحر رب أسرة حرقا بالبنزين على سطح مقر البلدية يقطن بالحي الفوضوي أول ماي، بعد أن رفض استقباله والاستماع إلى انشغاله، وبعد موته منح سكن اجتماعي لأرملته من الحصة الممنوحة آنذاك للبلدية المقدرة بـ 80 مسكنا.
وخلال العهدة الحالية، استفادت بني مسوس من حصة 100 سكن اجتماعي. وفي نفس الموضوع، صرح رئيس البلدية، بلعالية ساعد، في لقاء مع “الشروق”، بأن التحقيقات تم المباشرة فيها منذ 5 أشهر، بالتنسيق مع لجان الدائرة من أجل تصفية الملفات المودعة، قبل الإعلان عن قائمة المستفيدين من الترحيل. وأوضح أن الحصة ضئيلة مقارنة بعدد الملفات المودعة، المقدرة بـ 3700 ملف. وأشار رئيس المجلس الشعبي البلدي، إلى أنه هناك شحا في الحصص السكنية الممنوحة لبلدية بني مسوس. ففي العهدة السابقة، مُنحت 80 سكنا فقط. أما في ما يخص صيغة السكن الترقوي المدعم، فقد استفادت البلدية من حصة 150 سكن “ألبيا”، مقابل نحو 1500 ملف. وعلى هذا الأساس، يدعو الرئيس بلعالية والي ولاية الجزائر إلى منح بلدية بني مسوس حصصا سكنية إضافية في السنوات المقبلة.
وكشف المتحدث أن الأحياء القصديرية أول ماي، عين فران، السميعة، 50 مسكنا، قد تم دراسة جميع ملفات العائلات القاطنة فيها، التي يفوق عددها 70 عائلة من طرف المقاطعة الإدارية، حيث تم تحويلها إلى مديرية السكن لولاية الجزائر. ومن المنتظر إدراج العائلات التي استوفت ملفاتها جميع الشروط ضمن عملية الترحيل المقبلة. ويشار إلى أن حي أول ماي فيه نحو 52 عائلة و10 عائلات بحي عين فران و11 بحي 50 مسكنا.
وفي ذات السياق، صرح رئيس البلدية بأن 82 ملفا بحي الساحل الفوضوي تم دراستها من طرف البلدية وأحيلت على مستوى الدائرة الإدارية لبوزريعة.
أما الأحياء الفوضوية بحي سيدي يوسف، الذي يقطن فيه أكثر من 150 عائلة، وحي بن حدادي الذي يسكن فيها نحو 60 عائلة، فقد تم إحصاؤها من طرف مصالح البلدية، في انتظار برمجة مقاطعة بوزريعة وتحديد تاريخ إجراء التحقيقات من طرف لجنة الدائرة. كما تم إحصاء أكثر من 100 عائلة تقطن في الأقبية.
ويأمل سكان بلدية بني مسوس من العهدة الجديدة لرئاسة المجلس الشعبي البلدي استطاعتها رفع الغبن عنهم وحل أزمة السكن التي يعانون منها منذ عقود من الزمن، بالإضافة إلى وفاء المترشحين بالعهود التي يقطعونها خلال حملتهم الانتخابية.

في إطار إستراتيجية المديرية بدعم من الوزارة الوصية
30 طبيبا مختصا يدعّمون المؤسسات الصحية بتيبازة

ب. بوجمعة
تعزز قطاع الصحة بولاية تيبازة بعدد هام من الأطباء الأخصائيين في مختلف التخصّصات، ما سيحد من العجز المسجل، لاسيما في طب النساء والتوليد، طب الأطفال والتخدير والإنعاش والجراحة العامة والأشعة، سيتم توزيعهم على مختلف المؤسسات الاستشفائية لضمان تغطية صحية على مدار 24سا/ 24سا وتقديم خدمات نوعية للمرضى.
أكد مدير الصحة والسكان وإصلاح المستشفيات بتيبازة ” محمد بورحلة ” أن الدعم الذي حظيت به الولاية يأتي في إطار الإستراتيجية الوطنية التي سطرتها وزارة الصحة بتدعيم القطاع على مستوى الولايات لبعث المنظومة الصحية من أجل تكفل أمثل بالمريض وتحسين الخدمات والحد من العجز الذي عانت منه بعض التخصّصات الهامة، هذا الدعم عزز قدرات القطاع بـ30 طبيبا مختصا في عدة اختصاصات كالتخدير والإنعاش، طب النساء والتوليد، طب الأطفال، الطب الداخلي، الأشعة والجراحة العامة، سيتم توزيعهم حسب الاحتياجات على المؤسسات الصحية بالداموس، المؤسسة العمومية الاستشفائية بقوراية، المؤسسة العمومية الاستشفائية بحجوط، والمؤسسة الاستشفائية المتخصصة الأم والطفل تيبازة، بالإضافة إلى الأقطاب المرجعية التي تم إنشاؤها في إطار الخارطة الصحية الجديدة.
وأشار محمد بورحلة، إلى الوحدة الجديدة للإسعافات الطبية التي ستنهي معاناة المرضى الذين يضطرون للتنقل على حسابهم إلى مختلف المستشفيات بحثا عن التخصصات المطلوبة، حيث ستقوم هذه الوحدة التي تضم فريقا طبيا متكاملا بتحويل المرضى على المستشفيات، لافتا إلى أن الأقطاب المرجعية البالغ عددها 13 قطبا تعمل على مدار الساعة وتتوفر على كل التخصّصات المطلوبة مما سيرفع درجة العناية الطبية والتكفل التام بالمرضى.
وأشار مدير الصحة إلى العناية والدعم الذي حظيت به مصالح طب النساء والتوليد بمختلف المستشفيات وخاصة مستشفى الأم والطفولة تيجاني هدام بتيبازة من خلال توفير عدد كاف من المختصين الذي من شأنه الحد من معاناة النساء الحوامل في التنقل بين المستشفيات بالولاية وخارجها بسبب مركزة المناوبة يوميا بمستشفى واحد يجبر النساء التوجه إليه رغم بعد المسافة.
كما خصّص فريق طبي في الجراحة العامة بالعيادة الطبية بالداموس أقصى غربي الولاية الأمر الذي ينهي متاعب المرضى من التنقل إلى مصالح الجراحة بالمؤسسات الاستشفائية بوسط وشرق الولاية، وطمأن محمد بورحلة المواطنين بتيبازة إلى أن الإصلاحات التي باشرها منذ تعيينه ستتواصل بدعم من السلطات الولائية والمركزية لرفع مستوى التكفل بالمرضى إلى مستويات مقبولة وترضي المواطنين، مشيرا إلى أن المرافق الصحية المتوفرة بالولاية كافية وهي بحاجة فقط إلى الدعم بالإطار البشري.

بمشاركة بطل منطقة إفريقيا مرتين
أبطال الرياضة الإلكترونية الجزائريين يتنافسون على لقب 2021

أحمد عليوة
شارك، أفضل الرياضيين الإلكترونيين الجزائريين، الأحد، في مسابقة Dzair Battle SUPER، وهي مسابقة رياضية في تخصصات رقمية مختلفة، من تنظيم EsportDZ، وذلك بالمركز التجاري بالمحمدية في العاصمة، في حدث رياضي جمع أفضل المتنافسين في الدولة ليوم كامل في تخصصات رقمية مختلفة.
وبهذه المناسبة، قال ياسين طهاري، مدير عام EsportDZ، “أنه للسنة الخامسة على التوالي ينظم نهائي هذه البطولة المحلية المخصصة للرياضات الإلكترونية”، مضيفا أنه “على الرغم من وباء كوفيد 19، إلا أنه تم تنظيم هذه البطولة، كما يجري التحضير لنسخة 2022″، وتم تنظيم هذه المسابقة خلف أبواب مغلقة من أجل ضمان الظروف الصحية المثلى للمشاركين.
وتم إطلاق Dzair Battle في أكتوبر 2016، وهو شكل من أشكال المسابقات المنتظمة التي تنظمها eSportDZ بهدف تطوير ممارسة الأنشطة الترفيهية الرياضية الرقمية في الجزائر.
ويتخصص Dzair Battle في الرياضات القتالية الإلكترونية، وهي موجهة لجميع الجماهير بغض النظر عن أعمارهم أو فئاتهم الاجتماعية.

بعد قبول ملفات ترشح أساتذة للانتخابات المحلية
أولياء تلاميذ متخوّفون على مصير أبنائهم بالبويرة

فاطمة عكوش
عبر أولياء التلاميذ عن تخوفهم على مصير أبنائهم، وهذا بعد قبول ملفات ترشح العشرات من الأساتذة والمعلمين للانتخابات المحلية التي ينتظر إجراؤها يوم 27 نوفمبر.
وبما أن المعلمين والأساتذة هم الفئة الأكثر ترشحا بأغلبية بلديات ولاية البويرة لخوض غمار السياسة، وعددهم يزداد في كل مناسبة انتخابية، وهذا طمعا منهم في تقلد منصب “المير” وتحسين الأجرة وظروف المعيشة ومغادرة ضجيج الأقسام ولو لفترة محددة، رغم أن الأغلبية ينددون بتواجد أسماء معلمين وأساتذة معروفين في أغلبية القوائم الحزبية وحتى الحرة منها، مبررين ذلك بكون المعلم أو الأستاذ الذي لا يستطيع أن يتحكم في فوج تربوي لا يتعدى عدده 25 تلميذا من المستحيلات السبع أن يكون مسؤول بأتم معنى الكلمة على بلدية، حتى إن كانت بحجم “دوار”، خاصة وأن كانت هذه الأخيرة قد ورثت مشاكل معقدة من العهدات السابقة.
وعلمنا من مصادر تربوية أن عشرات المعلمين والأساتذة الذين ترشحوا للانتخابات قد ودعوا عشية، الأحد، تلاميذهم للتحضير للحملة الانتخابية التي تنطلق يوم الخميس 4 نوفمبر، وهو ما خلف حالة استياء وخوف أولياء التلاميذ من مصير أبنائهم، خاصة بعد تأكيد قبول ملفاتهم، حيث ستضطر مديرية التربية إلى استخلاف بعضهم بالأساتذة المتعاقدين الذين يقلون خبرة وتجربة، رغم أن الأمور تبقى على حالها ببعض المدارس حتى تنتهي الانتخابات لأنه من المستحيل استخلاف الجميع مع ارتفاع عدد الأساتذة الذين ترشحوا، وبما أن فترة الفروض والاختبارات الخاصة بالفصل الأول تتزامن مع الحملة الانتخابية، فإن الأقسام التي لم يتم تعويضها يتم استجوابهم خلال الفروض والاختبارات على ما درسوه إلى غاية الأحد.
وعلى صعيد آخر، أكدت مصادر “الشروق” من عدة بلديات بولاية البويرة أن العديد من الأميار والمنتخبين السابقين الذين ترشحوا مجددا، لم يغادروا مقرات البلديات، رغم أن القانون يؤكد أنه في حالة ترشح منتخب يجب إبعاده من البلدية أو الولاية لمدة 50 يوما قبل يوم الاقتراع على الأقل، فمثلا إذا ترشح “المير” مجددا لا يمكن له مزاولة نشاطه، ولا يمكن له استعمال وسائل البلدية، خاصة وأن باقي المترشحين يراقبونه ويحتجون لدى السلطة الوطنية للانتخابات، لكن تبيّن أن “أميار” رغم ترشحهم من جديد، لا يزالون يستعملون وسائل البلديات.
ومن جهة أخرى، ندّد عديد المترشحين للانتخابات المحلية بولاية البويرة من إقدام زملائهم المترشحين لمختلف المجالس المحلية في مباشرة الحملة الانتخابية قبل الآجال المحددة قانونا، وهذا عبر مواقع التواصل الاجتماعي وهذا بنشر السير الذاتية للأسماء المترشحة ونشر أرقام القوائم والأحزاب المترشحين فيها، كما قام أغلبيتهم بعرض برامجهم الانتخابية ونشر وعودهم المعسولة للمواطنين، وهذا بمجرد تلقيهم قرار قبول اعتماد القائمة يحدث كل هذا قبل أسبوع عن الانطلاق الرسمي للحملة الانتخابية، وهو ما يتنافى مع قانون الانتخابات الذي ينص على منع أي مترشح من الترويج والدعاية لحملته أو الإشهار سواء واقعيا أم افتراضيا قبل انطلاق الحملة التي تبدأ يوم 4 نوفمبر.

مطالب باسترجاع العقارات من المستثمرين الوهميين
جهات مركزية تحقق في ملفات فساد بالشلف

ب. يعقوب
رفعت فعاليات مدنية في الشلف، لائحة مطالب إلى والي الولاية، لمطالبته باسترجاع عدد من الأوعية العقارية التي حصل عليها رجال أعمال ورؤساء شركات خاصة في السنوات ما بين 2014 إلى 2019، الموجهة لإقامة مشاريع استثمارية في تراب الولاية، دون ترجمة ذلك إلى واقع، حيث تحصي عاصمة الولاية، على سبيل المثال، ما لا يقل عن 40 قطعة أرض تزيد مساحات بعضها عن 8 آلاف م2 في مناطق متفرقة، لم يتم استغلالها على أرض الواقع خدمة للاستثمار المحلي وامتصاص جيوش البطالين في الولاية، التي تسجل بها نسبة البطالة، أكثر من 23 بالمائة، وهي نسبة ارتفعت في المدة الأخيرة بسبب الظروف الوبائية.
وشجع قرار الوالي لخضر سداس القاضي باستعادة قطعة أرض تزيد عن 4 آلاف م2 تقع بمحاذاة المسجد العتيق في قلب المدينة كانت تحت تصرف أحد الخواص وإعادتها لحظيرة عقارات الدولة، المجتمع المدني لمطالبة الوالي لاستعادة مزيد من عقارات الدولة التي منحت لعدد من الخواص منها مساحات تتراوح مساحتها بين 3000 و5000 الى 8000 متر مربع في الوسط الحضري، وهناك مساحات في مدن ساحلية تجاوزت 20 ألف م2 استفادت منها شركات ترقية عقارية لإقامة مشاريع سياحية منها مركبات ومنتجعات، لكن ظلت هذه المشاريع حبرا على ورق بالرغم أن هؤلاء الخواص حصلوا عليها في سياق شروط منح الامتياز القابل للتحويل إلى تنازل على الأراضي التابعة للأملاك العامة الخاصة للدولة والموجهة لإنجاز مشاريع استثمارية.
وتفاعل الشارع المحلي مع مطالب استعادة العقارات غير المستغلة، بعد ظهور ووثائق تثبت استفادة أشخاص من مساحات عقارية في عهد الواليين السابقين أحدهم موضوع متابعة قضائية، منها عقارات وجهت لإقامة مشاريع أسواق تجارية تعطي أولوية التوظيف لأبناء المنطقة واستفادة فئة أخرى من مساحات واسعة تفوق 6000 م2 لإنجاز معامل خاصة لصناعة “مواد البناء”، لكن لا شيء تحقق على أرض الواقع.
ووفرت عدة فعاليات مدنية، معطيات عن عقارات غير مستغلة في تراب الولاية لم تر مشاريعها النور لحد الساعة، البعض منها، حول إلى مسارات أخرى دون إقامة المشاريع التي كانت مرسومة على دفاتر الشروط المحددة في مخطط الاستثمار، حيث تم التعدي على مساحات خضراء من قبل نافذين في أحياء شعبية في قلب المدينة، يعكف الخواص على بناء سكنات ترقوية تباع بالملايير، بينما هناك مساحات غابية تم منحها لبعض الخواص، بالرغم من معارضة جمعية “أحباب المدينة”، التي كان يرأسها أحد الموثقين المتوفين في المدة الأخيرة. كما رفعت ذات الفعاليات أصواتها للتحقيق في كيفيات الحصول على عقارات لإنجاز حظائر سيارات، لكن تم تحويلها إلى “أبراج سكنية” في مدينة الشلف، لا يقل سعر السكن الواحد بها عن 5.1 مليار سنتيم.
هذه الأصوات المنادية بفتح تحقيقات في طرق الحصول على عقارات تحت مسمى تشجيع “الاستثمار الخاص”، ارتفعت في وقت باشرت فيه الدولة تطهير العقار بكافة أشكاله من المستغلين غير الشرعيين وأشباه المستثمرين، بغرض التأسيس لاستثمار حقيقي خال من “الاستثمار الوهمي”.
وعزا الفاعل المدني والحقوقي “عبد الرزاق عباد” هذه الموجة الشعبية المطالبة بتحرير العقار العمومي من النافذين، إلى التحقيقات عالية المستوى، التي باشرتها السلطات المركزية منذ حوالي 12 يوما في الشلف، ومست ملفات فساد هامة تخص تهريب العملة الصعبة إلى الخارج واقتناء عقارات في الجنوب الاسباني واحتكار مشاريع عمومية في الشلف، وتم لحد الآن توقيف مسؤولين وإخضاع آخرين إلى تحقيقات مفتوحة.

المنطقة تفادت كارثة مدمّرة
إصابة ثلاثة أشخاص من عائلة واحدة في انفجار للغاز بتلمسان

ب. سميح
تعرض ثلاثة أشخاص من عائلة واحدة إلى إصابات بليغة بعد الحريق الذي شبّ في منزلهم على مستوى حي المستقبل بالمخرج الغربي لمدينة مغنية الحدودية، حيث تدخلت عناصر الحماية المدنية فوق وقوع الحادثة من أجل إخماد النيران وتحويل الضحايا، وهم طفل ووالديه نحو المستشفى، أين تبين أن الأم وابنها تعرضا لحروق من الدرجة الثالثة، بينما تعرض الأب لحروق من الدرجة الثانية، ليتم علاجه وتسريحه من المستشفى ليلة الأحد إلى الاثنين، بينما حوّلت كل من الأم وابنها إلى المستشفى الجامعي بتلمسان أين يخضعان للعلاج.
وتبين من خلال التحقيقات الأولية أن الحي بأكمله كان مهددا بالانفجار، ومن محاسن الصدف ولطف القدير أن مصالح سونلغاز كانت قد باشرت عملية خاصة لتجديد قنوات الغاز المهترئة، التي أكل عليها الدهر وشرب، حيث لو بقيت على تلك الحالة لأيام إضافية لتسبب ذلك في كارثة أكبر.
وفي التفاصيل التي استقيناها من عين المكان، فإن المقاولة التي تقوم بأشغال الحفر لتجديد الشبكة، قد أصابت عن طريق الخطأ الأنبوب القديم بالحي منتصف نهار يوم السبت، لتقوم مصالح سونلغاز في ذات اليوم بإصلاح العطب، حيث ظهر أن الأضرار كانت تفوق الثقب الذي أحدثته الأشغال، على اعتبار أن الأنبوب كان مهترئا جدا. لتتواصل الأشغال في اليوم الموالي بطريقة وصفت بالعادية إلى غاية مساء الأحد الأخير، وفي حدود الساعة الخامسة مساء، أين كسر انفجار ضخم الصمت الذي يحيط بالمكان، أتبع باندلاع نيران قوية بعده مباشرة، فبعد محاولة العائلة المتضررة استعمال الحمام وإشعال سخّان المياه وقع الانفجار.
فيما تبقى التحقيقات متواصلة من أجل التدقيق في ظروف، وما إذا كان الأمر يتعلق بتسرب الغاز من سخان المياه أو تسرب للغاز الطبيعي من الأنبوب القديم، حيث تم توقيف العمل بالأنبوب القديم، خاصة وأن أشغال إنجاز الأنبوب الجديد لن تأخذ وقتا طويلا لإعادة ربط السكنات بالغاز الطبيعي.
في حين يبقى سكان الحي يتابعون الحالة الصحية للأم وابنها المتواجدين لحد الساعة بالمستشفى، كما عبّر سكان الحي عن تضامنهم المطلق مع العائلة المتضررة، حيث سارعوا إلى مساعدة عناصر الحماية المدنية والعمال المتواجدين في الورشة، في احتواء الوضع وإنقاذ الضحايا.
في المقابل، وفور وقوع الحادثة أسدى والي ولاية تلمسان تعليمات إلى السلطات الأمنية والمحلية لدائرة مغنية من أجل التنقل إلى عين المكان بغية الوقوف على حجم الخسائر، كما قام بزيارة إلى مستشفى تلمسان رفقة السلطات الأمنية والمحلية للولاية من أجل الاطمئنان على صحة المصابين بالمستشفى الجامعي، مسديا توجيهات للطواقم الطبية من أجل التكفل الأمثل بالأم وابنها.

الحادثة خلّفت هلعا في الشارع
إصابة شاب تسلق عمود كهرباء في قسنطينة

ب.ع
في حادثة لم تكن متوقعة، قام شاب دون السابعة عشرة من العمر عصر الجمعة، بمغامرة، أمام أنظار أصدقائه، عندما راح يتسلق عمودا كهربائيا في محاولة منه لبلوغ قمته، ويقع هذا العمود قرب المسبح الأولمبي المتواجد بملعب الشهيد حملاوي بقسنطينة، وفجأة طالته صعقة كهربائية بعد أن تسلق ما يقارب من عشرة أمتار من العمود الكهربائي، فبقي ملتصقا في العمود بعد أن احترق جزء من جسمه خاصة على مستوى أطرافه العلوية ثم توقف عن الصياح أمام ذهول أصدقائه الذين ظنوا أنه قد قضى نحبه.
صياح رفقاء الشاب وهلعهم جعل بعض المتواجدين في المسبح وخارجه، يتصلون بمصالح الحماية المدنية التي هرعت إلى عين المكان مستعملة سلالم النجدة ا حيث أنقذت الشاب بالتعاون مع مصالح شركة سونلغاز التي قطعت التيار الكهربائي وتم إنزال الشاب في حالة صحية ونفسية سيئة جدا، بعد أن أغمي عليه، واتضح أن الضحية تعرض لحروق من الدرجة الثانية على مستوى الرقبة والأطراف، وبعد إسعافه تم نقله إلى المستشفى الجامعي ابن باديس بقسنطينة، حيث يرقد حاليا في قسم الحروق، وعكس ما تداوله البعض من أن الشاب قد حاول الانتحار، نفى أصدقاء الشاب الإشاعة، وأكدوا أن ما حدث كان من باب اللهو لا أكثر ولا أقل.

توقيف 14 مشتبها فيهم من بينهم مسبوقون
حجز 1 كلغ من المخدرات ومئات الأقراص المهلوسة بباتنة

طاهر حليسي
أوقف عناصر فرقة البحث والتدخل لأمن ولاية باتنة، الأحد، 8 أشخاص تتراوح أعمارهم ما بين 23 و45 سنة من بينهم مسبوقين قضائيا بكل من حي كشيدة، البستان، تامشيط ومنطقة واد الشعبة، حيث تم حجز 620 غرام من المخدرات إضافة إلى 195 قرص مهلوس من نوع بريقابلين 300 ملغ، و760 وحدة من المشروبات الكحولية بمختلف الانواع، وبالإضافة إلى مبالغ مالية تقدر إجمالا بـنحو 184.5 مليون سنتيم، تعتبر من عائدات الترويج، على أن يتم تقديم المشتبه بهم أمام النيابة المحلية.
وأوقفت الفرقة المتنقلة للشرطة القضائية تيمقاد في نفس اليوم شخصا آخر يبلغ من العمر 30 سنة كان على متن مركبة سياحية، وبحوزته 5 صفائح مخدرات بوزن 492.15 غرام. وفي عين التوتة تمكن عناصر الأمن الحضري الأول، من توقيف شخص يبلغ من العمر 19 سنة لقيامه بترويج المؤثرات العقلية أين تم استصدار إذن بتفتيش مسكنه العائلي وحجز 389 قرص بريقابلين 300 ملغ.
كما أوقف عناصر أمن دائرة الجزار،4 أشخاص تتراوح أعمارهم بين 25 و38 سنة ينحدرون من إحدى الولايات الساحلية بعقد صفقة بيع بمدينة الجزار لمركبة سياحية محل سرقة، عُثر بها على أقراص مهلوسة. وفي ظرف وجيز تم اتخاذ الإجراءات القانونية اللازمة من قبل عناصر ذات المصلحة وتوقيف المشتبه بهم مع تسليم المركبة لصاحبها.

أوهمت ضحاياها بتوفير تأشيرات “شنغن” وبيع سيارات محجوزة بالميناء
عصابة من ثلاث أشخاص في قبضة الدرك بالعاصمة

ق. م
تمكنت عناصر فصيلة الأبحاث للدرك الوطني ببئر مراد رايس من معالجة قضية نوعية تتعلق بتكوين جمعية أشرار من أجل النصب والاحتيال، التزوير واستعمال المزور في الوثائق والشهادات وانتحال صفة ضابط سامي في الجيش، على إثرها تم توقيف 03 أشخاص تتراوح أعمارهم مابين 34 سنة و56 سنة.
العصافة الموقوفة احترفت النصب والاحتيال على الضحايا من خلال إيهامهم بقدرتها على توفير تأشيرات إلى جميع الدول الأوروبية وكندا مقابل مبلغ مالي قدره 100 مليون سنتيم لكل تأشيرة، كما تمكنت من النصب على ضحايا في قضايا توفير واستخراج سيارات زعمت العصابة على أنها محجوزة بميناء الجزائر.
الرأس المدبر لهذه العصابة كان يلجأ في كل مرة إلى تأجير سيارات فخمة يتم كراؤها من وكالات كراء السيارات لتسهيل عملية الإيقاع بالضحايا وكسب ثقتهم، مع تنقله برفقة أحد أفراد العصابة على أنه الحارس الشخصي له، كما أوكلت مهمة للطرف الثالث في جلب الضحايا والإيقاع بهم.
التحقيق المنجز من قبل فصيلة الأبحاث للدرك الوطني ببئر مراد رايس مكّن من تحديد هوية أفراد هذه العصابة في وقت قياسي وتوقيفهم، كما تم تفتيش 05 مساكن وحجز هواتف نقالة، وجهاز إعلام آلي وجهاز سكانير، ومواعيد لأخذ تأشيرات صادرة عن القنصلية الفرنسية بالجزائر مزورة، ووصولات تسديد مبالغ مالية لشراء سيارات لدى وكالة بيع السيارات المستوردة مزورة، وسيارة نوع بيجو 406.
التحقيق المنجز أفضى إلى أن رئيس هذه العصابة كانت بصدد مغادرة التراب الوطني كونه مزدوج الجنسية (جزائرية – فرنسية) ومسبوقا قضايا في عدة قضايا مماثلة داخل وخارج الوطن، كما تم التوصل إلى تحديد هوية أكثر من 14 ضحية تم النصب عليها وسلب أموالهم والتي تراوحت بين (75 مليون و130 مليون سنتيم لكل ضحية).
تم تقديم جميع الأطراف أمام السيد وكيل الجمهورية لدى محكمة حسين داي، الذي أمر بإيداع شخصين الحبس الاحتياطي بالمؤسسة إعادة التربية والتأهيل بالحراش، ووضع الآخر تحت الرقابة القضائية، في انتظار محاكمهتم.

حجز 2 طن من “الشمة” المغشوشة” بالعاصمة

ق. م
في إطار مكافحة الغش التجاري وتقليد السلع تمكنت فرقة الدرك الوطني بحي سيدي سليمان بالدويرة من حجز كمية معتبرة من مادة الشمة مجهولة المصدر كانت موجهة للتسويق.
جاءت هذه العملية أثناء قيام أفراد بسيدي سليمان بدورية على مستوى الإقليم، أين تم توقيف شاحنة مشبوهة على متنها شخصين، وبعد عملية التفتيش، عثر بداخلها على مادة الشمة بوزن 02 طن و 439 كلغ، كانت مموهة ومغطاة بعلب كرتونية بها أكياس بلاستيكية لتظليل المصالح الأمنية عند التفتيش.
بعد مراقبة الوثائق التي تسمح بممارسة هذا النشاط، تبين عدم امتلاك السائق للسجل التجاري وفاتورة الشراء، كما أن هذه الشمة التي كانت موجهة للمستهلك لا تحتوي على البيانات الإجبارية لوسم، وهي مجهولة الصدر.
وبعد استفاء جميع الإجراءات القانونية تم تقديم المعنيين أمام الجهات القضائية.

وفاة شاب بعد انحراف دراجته النارية بسكيكدة

إسلام. ب
لقي، شاب، يبلغ من العمر 18 سنة، مساء الأحد، في حدود الساعة الرابعة وعشرين دقيقة، حتفه، في حادث مرور أليم إثر انحراف دراجته النارية على مستوى الطريق الوطني رقم 3، الرابط بين ولايتي سكيكدة وقسنطينة، وبالضبط عبر إقليم بلدية صالح بوالشعور، بحسب ما أكده مسؤول خلية الإعلام والاتصال بمديرية الحماية المدنية لولاية سكيكدة.
وأوضح ذات المصدر أن جثة الضحية تم نقلها من طرف أعوان الحماية المدنية لدائرة الحروش إلى مصلحة حفظ الجثث بمستشفى المدينة، فيما فتحت المصالح الأمنية تحقيقا معمقا لكشف ملابسات هذا الحادث المروع.

احتراق 6 أشخاص في حريق بمنزل في سكيكدة

إسلام. ب
أصيب، ليلة الأحد، في حدود الساعة الحادية عشرة وسبع وأربعين دقيقة، 6 أشخاص من عائلة واحدة، أعمارهم تتراوح ما بين عامين و53 سنة، بحروق وجروح مختلفة، في أنحاء متفرقة بأجسادهم، وذلك إثر اندلاع حريق مهول بغرفة نوم بمنزل اأرضي متكون من ثلاث غرف ومطبخ، بقرية منزل بنديش عمار ببلدية عزابة شرق ولاية سكيكدة، الواقع على مستوى الطريق الوطني رقم 44 الرابط بين ولايتي سكيكدة وعنابة.
هذا، ويجهل مصدر الحريق، الأمر الذي أدى بالمصالح الأمنية إلى مباشرة تحقيقاتها المعمقة للوصول إلى معرفة الأسباب الحقيقية. للإشارة، فقد تكفلت فرق الإنقاذ التابعون للحماية المدنية لدائرة عزابة في نقل الضحايا إلى مصلحة الاستعمالات الطبية بمستشفى محمد دندان أين تم التكفل بهم.

أضف تعليقك

جميع الحقول مطلوبة, ولن يتم نشر بريدك الإلكتروني. يرجى منكم الإلتزام بسياسة الموقع في التعليقات.

لقد تم ارسال تعليقكم للمراجعة, سيتم نشره بعد الموافقة!
التعليقات
0
معذرة! لا يوجد أي محتوى لعرضه!