-- -- -- / -- -- --
إدارة الموقع
سرقة مجوهرات، انهيار جزئي بعمارة، حجز 7 قناطير من مسحوق الشمة

أخبار الجزائر ليوم الإثنين 07 جوان 2021

الشروق
  • 816
  • 0
أخبار الجزائر ليوم الإثنين 07 جوان 2021
أرشيف

“عشاب” يسرق مجوهرات بطقوس شعوذة!

مريم. ز
التمس ممثل الحق العام لدى محكمة الجنح في الدار البيضاء، توقيع عقوبة 18 شهرا حبسا نافذا و10 ملايين سنتيم غرامة مالية، في حق كهل يدعى “م.س” وصاحب محل لبيع الأعشاب بضواحي باب الزوار، على خلفية شكوى أودعتها سيدة ضده قصدت محله لاقتناء بعض العقاقير والأعشاب الطبية، اين اغتنم الفرصة لسرقة مجوهراتها، مستعملا عبارات شعوذة وطقوس حتى فقدت وعيها متحججا برقيتها من العين.
المتهم مثل أمام هيئة المحكمة لمواجهة جنحة النصب والاحتيال، وذلك بناء على شكوى قيدتها ضده الضحية التي مارسه عليها طقوسا غريبة أفقدتها وعيها لفترة، واستغل خلالها المتهم الفرصة لانتشال سلسلة من المعدن الأصفر كانت تتقلدها، وعلى اساس الوقائع التي تضمنها محضر الشكوى، تم توقيف المتهم من قبل مصالح الأمن بباب الزوار وتحويله للاستجواب الأمني بالتهم السالف ذكرها.
بالمقابل، انكر المتهم خلال محاكمته، كل ما ورد على لسان الضحية، مؤكدا أنه لا يعرف الشعوذة، وانه قام برقية الزبونة على الطريقة المعمول بها في الجنوب الجزائري، كونه تلقى دروسا بالزاوية، مفندا نيته الإجرامية من وراء ذلك.

السلطات مطالبة بالتدخل لمنع الكارثة
انهيار جزئي بعمارة هشة يثير الهلع بوهران

خيرة غانو
تعرض سطح عمارة قديمة بحي بلاطو في وسط مدينة وهران، الإثنين، إلى تساقط كثيف لعدد من الكتل الإسمنتية، ما أثار حالة من الهلع وسط السكان وكذا المارة في شارع عدة بن عودة، أين تقع هذه البناية المهددة بالانهيار، حيث اضطرت عائلات تسكن المكان إلى ترك شققها لبعض الوقت، فيما أطلق الكثيرون نداءات استغاثة إلى السلطات المحلية التي طالبوها بالتدخل قبل حدوث كارثة حقيقية، قد تعصف بأرواحهم.
وبحسب شهود عيان، فإن كل شيء كان طبيعيا صباح الإثنين، قبل أن يفاجأ من كانوا داخل البناية الواقعة بشارع عدة بن عودة رقم 33 بصوت غريب ومدو مصدره السلالم، وحال خروجهم لتفقد الوضع، يقول محدثونا أنهم صدموا بمشهد قطع متفاوتة الأحجام من الحجارة، منها ما يفوق وزنها الكيلوغرام، كانت متناثرة على أرضية المساحات الداخلية المشتركة، بما فيها السلالم، ليتضح أن انهيارا جزئيا استهدف سطح العمارة الذي بات هيكله الفولاذي منكشفا بوضوح، فيما ذكر البعض أن أطفالا مروا بمكان الحادث وقت حدوثه ونجوا بأعجوبة من سقوط شظايا على رؤوسهم، ما دفع بهم إلى الصراخ والركض إلى خارج البناية لطلب النجدة.
كما لا يستبعد السكان سقوط المزيد من الحجارة في أي لحظة، حيث يشيرون إلى وجود بعض الكتل الإسمننية على مستوى السطح، في وضعية هشة، وقد تحركت من مواضعها بعدما فقدت بعض الدعائم التي كانت تسندها، بما يجعل المكان ككل بمثابة قنبلة موقوتة، لاسيما – كما يضيف هؤلاء – أن البناية هشة للغاية، وهي التي يعود بناؤها إلى ثلاثينيات القرن الماضي، ناهيك عن تأكيدهم على أنها ليست المرة الأولى التي حدث فيها انهيار من هذا القبيل، بحيث يجمعون على أن العديد من مراسلات الشكوى كان قد وجهها السكان إلى السلطات المعنية بغرض إخضاع البناية إلى الترميم أو ترحيلهم منها بمقتضى نتائج الخبرة التقنية لعمارتهم وبعدما تكررت الانهيارات، لكنهم يؤكدون على أن دار لقمان لا تزال على حالها، ومعها تتضاعف مخاوفهم من أسوأ السيناريوهات التي أخذت تظهر أخطر مؤشراتها في الوقت الراهن.
فيما تهدد عائلات تقطن هذه البناية بالخروج إلى الشارع للاحتجاج والضغط على المسؤولين لإيجاد حل يجنبهم الموت تحت الردم، خاصة أنها باتت تشكل خطرا حقيقيا يتربص بهم، وأيضا بسبب أن جل من فيها عاجزين ماديا عن التكفل بتأهيل العمارة التي نخرت الرطوبة أساساتها، وباتت التصدعات تميز جدران وأسقف جل الشقق الكائنة فيها – على حد قول أحد سكانها -.

للمساهمة في إنشاء اقتصاد أخضر
إطلاق أول حاضنة للمقاولاتية “الخضراء” بالجزائر

ق. م
تم إطلاق بالجزائر العاصمة، الاحد، أول حاضنة للمقاولاتية الخضراء لإنشاء اقتصاد أخضر يراعي فيه البيئة والتنمية المستدامة، ومن أجل الارتقاء بالعمل الجمعوي إلى عمل مقاولاتي مؤسساتي يساهم في خلق الثروة وامتصاص البطالة.
وأوضح رئيس الجمعية الوطنية للعمل الجمعوي، أحمد ملحة، خلال كلمة ألقاها أثناء افتتاح ملتقى وطني حول دور الشباب، تحت شعار “رواد الأعمال الخضراء في التنمية المستدامة”، المنظم من طرف الجمعية بمناسبة اليوم العالمي للبيئة، “أن للشباب دور جوهري في التسويق الابتكاري الأخضر كآلية لتحقيق استدامة المؤسسات الناشئة”.
وخلال هذا الملتقى الذي شهد حضور أكثر من 50 مشاركا من 20 جمعية وطنية، كشف السيد ملحة أن عددا معتبرا من الشباب استفادوا في إطار القرض المصغر “أنجام” من تمويل مشاريع تتماشى مع خيار الاقتصاد الأخضر، مشيرا على سبيل المثال إلى مشروع استخلاص الزيوت العطرية “كنموذج ناجح”.
وفي هذه المناسبة، دعا السيد ملحة الشباب المقاول الاتجاه لقطاع التصنيع في مجال الزراعة، معتبرا أن لهذا المجال “مستقبل واعد” وفرصة متاحة للشباب للانخراط في الاقتصاد الأخضر والعمل على بعث مشاريع صديقة للبيئة، لاسيما مشاريع الاستثمار في مخلفات الطماطم ومخلفات الزيتون ومخلفات العنب لعدم استغلالها من المصنعين.
وأكد السيد ملحة أن جمعيته تعمل على مرافقة الشباب الحامل للمشاريع الصديقة للبيئة وتوجيههم بالنسبة للإجراءات الإدارية وكذلك فيما يتعلق بكل الجوانب الفنية التي تخص مشاريعهم. ومن بين هذه الإجراءات، ذكر المتدخل تنظيم دورات تحسيسية وتكوينية مخصصة للشباب لمتابعة مشاريعهم.
وقد استفادت الجمعية الوطنية للعمل الجمعوي من مشروع مدعم من طرف هيئة الأمم المتحدة ويشمل هذا المشروع 6 ولايات على مستوى المناطق الصحراوية.
وفي إطار هذا الدعم، سيتم تنظيم 18 دورات تكوينية في مجال إدارة المشاريع لفائدة جمعية محلية، وذلك ابتداء من شهر سبتمبر المقبل. وحسب رئيس الجمعية الوطنية للعمل الجمعوي، تم أيضا إطلاق عديد المشاريع في المجالات البيئية الطبيعية ذات القيمة العالية التي تراعي المجال الاقتصادي والاجتماعي، لاسيما فروع التنوع البيولوجي التي تساهم في خلق مناصب شغل وتحقق تنمية وطنية شاملة.

حجز 7 قناطير من مسحوق الشمة وتوقيف شخصين ببجاية

توفيق بن يحيى
تمكن أفراد وحدات المجموعة الإقليمية للدرك الوطني ببجاية من حجز 7 قناطير من مسحوق مادة الشمة وآلة كهربائية تستعمل لرحي أوراق الشمة، بالإضافة إلى 2785 كيس فارغ حجم 30 غرام لتعبئة مسحوق الشمة نوع “ماكلة الهلال” مع توقيف شخصين.
وتعود وقائع القضية إثر معلومات واردة إلى أفراد وحدات المجموعة الإقليمية للدرك الوطني ببجاية، مفادها وجود شخص يقوم بتخزين ونقل مادة الشمة بقرية إيبشرين بلدية واد غير ولاية بجاية، على إثر ذلك وبعد استيفاء جميع الإجراءات القانونية تم التنقل إلى عين المكان، عند الوصول تم معاينة سيارة سياحية بالقرب من المسكن المراد تفتيشه، وبعد تفتيش السيارة تم العثور بالصندوق الخلفي للسيارة على 7 أكياس معبأة بمسحوق الشمة بوزن قنطارين.
ومواصلة للتحقيق وبعد تفتيش المسكن تم حجز 5 قناطير أخرى بالمستودع، بالإضافة إلى آلة كهربائية تستعمل لرحي هذه المادة، و2785 كيس فارغ حجم 30 غرام لتعبئة مسحوق الشمة نوع “ماكلة الهلال”، ليتم توقيف المعني رفقة أخيه، واقتيادهما إلى مقر الوحدة لمواصلة التحقيق. وتم إنجاز ملف في القضية وإرساله إلى الجهات القضائية المختصة، وتسليم المحجوزات إلى مصالح أملاك الدولة.

الظاهرة انتشت مؤخرا ببجاية
حجز جرافتين تستعملان في تسطيح الأرض دون رخصة

توفيق. ب
حجز أفراد وحدات المجموعة الإقليمية للدرك الوطني بولاية بجاية، من حجز جرافتين تستعملان في تهيئة وتسطيح الأرض دون رخصة.
وتعود وقائع القضية الأولى إثر تلقي مركز العمليات بمقر المجموعة لمكالمة هاتفية من أحد المواطنين على الرقم الأخضر (1055)، مفادها قيام شخص بتهيئة وتسطيح الأرض بقرية بوليماط في ولاية بجاية، وعلى إثر ذلك وبعد اتخاذ جميع الإجراءات القانونية تم تشكيل دورية والتنقل إلى عين المكان وعند الوصول تم معاينة وجود آلة حفر تقوم بتهيئة وتسطيح الأرض بدون رخصة، ليتم توقيف السائق واقتياده إلى مقر الفرقة لمواصلة التحقيق.
أما القضية الثانية فتعود وقائعها إثر معلومة واردة إلى وحدات المجموعة، مفادها قيام شخص بتهيئة وتسطيح الأرض بالمكان المسمى تالة مرخة ولاية بجاية، على إثر ذلك، وبعد اتخاذ جميع الإجراءات القانونية تم تشكيل دورية والتنقل إلى عين المكان وعند الوصول تم معاينة وجود آلة حفر تقوم بتهيئة وتسطيح الأرض دون رخصة، ليتم توقيف السائق رفقة مالك الأرض واقتيادهما إلى مقر الفرقة لمواصلة التحقيق، وتم إنجاز ملفين في القضيتين وإرسالهما إلى الجهات القضائية المختصة ووضع الجرافتين بالمحشر البلدي.

فيما تم توقيف شخص مبحوث عنه بأوامر قضائية
معالجة 10 قضايا تمس جرائم إلكترونية بالبويرة

أحسن حراش
كشفت مصالح أمن ولاية البويرة عن معالجة 10 قضايا، تمس جرائم إلكترونية منها النصب والاحتيال عبر شبكة الإنترنت، حيث تم توقيف متورطين فيها مع توقيف شخص كان محل بحث بأوامر قضائية بعد تنفيذ عدة مداهمات في أماكن مختلفة.
واستنادا إلى مصادر أمنية فإن عناصر الشرطة القضائية التابعة لأمن البويرة نفذت أكثر من 350 عملية أمنية منها مداهمات بأحياء ومناطق مشبوهة، حيث أسفرت تلك العمليات على إنجاز ملفات قضائية في حق 109 شخص متورط في قضايا مختلفة منها حيازة المخدرات بغرض الاستهلاك أو المتاجرة، كما أسفرت مداهمة حسب ذات المصادر عن توقيف شخص كان محل بحث من طرف الجهات القضائية وبأوامر قضائية لتورطه في عمليات نصب واحتيال.
وعالجت ذات الجهات في هذا السياق 10 قضايا متعلقة بالجرائم الإلكترونية، غلبت عليها قضايا النصب والاحتيال عبر شبكة الإنترنت وكذا المساس بالأشخاص عبر التشهير والسب والتهديد، وهي الجرائم التي باتت تشكل هاجسا بالنسبة للمصالح الأمنية نظرا لخطورتها واستفحالها في ظل الانتشار الواسع للاستخدام العشوائي لوسائط التواصل الاجتماعي من طرف كل الفئات العمرية والمجتمعية، مما يجعلها فضاء لارتكاب عديد الجرائم المختلفة.

غلق مقري بلدية ونّوغة و”الجزائرية للمياه”
تواصل “احتجاجات العطش” بالمسيلة

أحمد قرطي
تطورت، مساء الاحد، الاحتجاجات التي شهدتها بلدية ونوغة شمال المسيلة، مطلع الأسبوع الجاري، بعد قيام العشرات من المواطنين بغلق بوابة البلدية بواسطة الآجر والإسمنت وكذا مقر فرع الجزائرية للمياه، تعبيرا عن تذمرهم بفعل أزمة العطش التي تعاني منها منطقة ملوزة وعدة مناطق بالبلدية، مما دفع السكان إلى تنظيم وقفات احتجاجية والتنقل إلى غاية مفترق الطرق في منطقة عين الجراد التابعة إداريا لبلدية حمام الضلعة، وغلق الطريق الوطني رقم 60 الذي يعتبر أحد مداخل الولاية الأربعة ما انجر عنه شل حركة السير لعدة ساعات متتالية. ودعا المحتجون إلى إنهاء أزمة العطش، عبر تموين المنطقة من سد تسلديت التابع لولاية برج بوعريريج.
وتدخلت قوات الدرك، لفتح الطريق، وتفريق المحتجين، وتخلل العملية توقيف 7 أشخاص جرى إخلاء سبيلهم لاحقا.
وتجدّدت الاحتجاجات صباح الإثنين، حيث تجمهر المحتجون أمام مقري البلدية و”الجزائرية للمياه”، للتنديد بشح المياه، حيث يقتصر تموينهم على مرة واحدة كل 20 يوما، الأمر الذي يدفعهم إلى التزود بها، عبر الاستعانة بخدمات أصحاب الصهاريج، الذين يبيعونهم مياها غير معروفة المصدر.

بعد الاشتباه في نوعيتها
قطع احترازي للمياه ببوفاريك بعد الاشتباه في نوعيتها

ق.م/ واج
قامت مؤسسة الجزائرية للمياه وحدة البليدة أمس بقطع التموين بالمياه الشروب “احترازيا” على سكان حي بوجار الواقع بلدية بوفاريك (شمال)، وذلك للاشتباه في نوعيتها، حسب بيان لهذه المؤسسة.
وأوضح البيان أنه “بهدف الحفاظ على الصحة العمومية وضمان نوعية جيدة للمياه وتفاديا لخطر اختلاط المياه الصالحة للشرب قامت المؤسسة بقطع التموين احترازيا على مستوى حي بوجار، ريثما يتم التأكد من صلاحية المياه المستهلكة”.
وأوضح المصدر أنه تم في هذا الصدد أخذ عينات المياه من طرف أعوان المخبر لاختبارها والتأكد من سلامتها لافتا إلى أن “جودة ونوعية المياه الموزعة من أولويات المؤسسة”.
كما أضاف البيان أنه تم أخذ التدابير اللازمة من طرف المصالح التقنية لمركز بوفاريك بالتنسيق مع مصالح الديوان الوطني للتطهير ومصالح بلدية بوفاريك.
وسخرت المؤسسة شاحنات الصهاريج لتموين السكان بهذه المادة الحيوية لتفادي أي خلل من شأنه المساس بصحة المواطن.
من جهة أخرى، أشارت المؤسسة إلى أن أشغال العطب الطارئ الذي مس قناة الضخ 500 ملم لمحطة الشفة الممونة لأحياء وسط مدينة البليدة متواصلة على قدم وساق، مشيرة إلى أنه تم بالموازاة مع هذا العطب تسخير شاحنات صهاريج متنقلة لفائدة الأحياء حسب الأولوية.

إطلاق فرع جديد لمصرف السلام الجزائر

إ.ك
تجسيدا لاستراتيجية التوزيع المتوازن لفروع شبكة مصرف السلام الجزائر والتي تهدف أساسا للتقرب من المواطنين ومختلف المتعاملين الاقتصاديين في ربوع الوطن للمساهمة في بناء الصرح الاقتصادي، يفتتح مصرف السلام الجزائر اليوم، فرعه الجديد بدائرة عين امليلة بولاية أم البواقي الكائن بفرز 164 قطعة طريق باتنة، وهو الفرع العشرون الذي يأتي في إطار توسعة شبكة الفروع، ويعد تطبيقا لرؤية المصرف الرامية إلى توفير خدماته المصرفية المتنوعة للمتعاملين الاقتصاديين.
ووفقا لبيان تسلمت “الشروق” نسخة منه، يقدم فرع عين امليلة الجديد الذي يشرف على افتتاحه المدير العام لمصرف السلام الجزائر حيدر ناصر بحضور السلطات المحلية والولائية، باقة متكاملة من الخدمات المصرفية المبتكرة وصيغ تمويل موافقة لمبادئ ومعايير الشريعة الإسلامية، تستهدف مرافقة زبائنه الموطنين لديه من أفراد، مهنيين أو شركات، لتلبية حاجياتهم في مجال الائتمان المصرفي وفقا لصيغ تمويل شرعية بموجب هندسة تخضع لمعايير شرعية تعتمدها الهيئة الشرعية للمصرف.
ويرافق مصرف السلام الجزائر تمويل فئة الأفراد عبر التمويل الاستهلاكي بما يمكنهم من اقتناء كل المنتجات المصنعة محليا؛ بصيغة البيع بالتقسيط عبر منتج تحت تسمية “تيسير”، وكذا التمويل العقاري “دار السلام” بصيغة الإجارة المنتهية بالتمليك.
ويتيح مصرف السلام الجزائر أيضا لمختلف شرائح زبائنه الموطنين لديه امكانية توظيف أموالهم عن طريق حسابات الاستثمار المتنوعة وسندات الاستثمار، حيث يتم ضخ هذه الموارد بوعاء الاستثمار الإجمالي للمصرف بما يحقق شرعية الأرباح التي يستفيد منها المتعامل ويتم توزيعها من خلال نشاط المصرف كل ثلاثة أشهر بمعدلات تنافسية.

المنصة المينائية الرقمية لتسهيل الإجراءات في الموانيء

س. ع
تم إطلاق المنصة المينائية الرقمية التي تهدف إلى إضفاء مرونة على التعاملات الاقتصادية، وتخفيض آجال تسليم البضائع، ورفع مستوى الشفافية حسب ما أعلنته وزارة النقل والأشغال العمومية، الإثنين.
وأوضح الأمين العام لوزارة النقل والأشغال العمومية سليم جعلال في تصريح للقناة الإذاعية الأولى أن هذه المنصة التي أطلقتها الوزارة من شأنها تسهيل تبادل المعطيات الرقمية، واضفاء المرونة على السلسلة اللوجيستية، بما يسمح بالتسيير الالكتروني للبضائع وحركة النقل، بداية من وصول السفن وتفريغها إلى غاية تسليم البضائع.
“الطابع غير المادي على إجراءات مرور البضائع بالموانئ والتشغيل الآلي المتعلق بها” أدوات من شأنها إضفاء الشفافية والمرونة على حركة البضائع داخل الموانيء، وفق ما يؤكده مدير المشروع ايدير بطاش الذي يضيف أن هذه المنصة ستساهم في تسهيل المعاملات الخارجية وتخفيض التكلفة.

أضف تعليقك

جميع الحقول مطلوبة, ولن يتم نشر بريدك الإلكتروني. يرجى منكم الإلتزام بسياسة الموقع في التعليقات.

لقد تم ارسال تعليقكم للمراجعة, سيتم نشره بعد الموافقة!
التعليقات
0
معذرة! لا يوجد أي محتوى لعرضه!