-- -- -- / -- -- --
إدارة الموقع
توقيف موظف متلبسا برشوة، حملة انتخابية بزيت المائدة

أخبار الجزائر ليوم الإثنين 10 ماي 2021

الشروق
  • 795
  • 0
أخبار الجزائر ليوم الإثنين 10 ماي 2021
أرشيف

جثة الضحية ألقيت داخل بئر
توقيف مشتبه به في قضية قتل سيدة بغليزان

ناصر بلقاسم
علمت “الشروق” من مصادر موثوقة، أن مصالح الأمن الحضري ببلدية القطار الواقعة شمال شرق عاصمة الولاية غليزان نجحت في الوصول إلى مرتكب مفترض لجريمة القتل التي راحت ضحيتها الأرملة المدعوة “م.ب.ز” البالغة من العمر 61 سنة، يوم الخميس السادس من شهر ماي الجاري، حيث تم توقيفه في ظرف وجيز متلبسا بأدوات الجريمة، بعد التحقيقات الأمنية التي فتحتها مباشرة بعد وقوع الجريمة، أين توصلت المصالح الأمنية إلى فك طلاسم هذه الجريمة الشنعاء التي هزت سكان القطار، وقالت مصادر الشروق إن الأمر يتعلق برجل بالغ من العمر 40 سنة متزوج وجار الضحية، يملك محلا تجاريا بنفس الحي، وهو المتهم الرئيسي في القضية، الذي كشف أمام مصالح الأمن، أن هذه السيدة تعتبر زبونة عنده، أين كانت تقتني حاجيات البيت من محله لكونه يقع بنفس الحي الذي تقيم به، كما اعترف باقترافه جريمة القتل وذلك بعد التخطيط لها بدافع السرقة.
حيث تبع خطوات الضحية أثناء مغادرتها للمحل زوال الخميس حاملا معه سلاحا أبيض لاستعماله في الجريمة، وهو ما قام به حيث باغتها وهي تتأهب لدخول بيتها ووجه لها 12 طعنة بواسطة سكين على مستوى الرقبة وجهة الصدر، لكنها قاومت بشدة، دون جدوى حيث ذبحها الجاني من الوريد إلى الوريد، وقام برمي جثتها في بئر عمقها 22 مترا ومنسوب مياهها 06 أمتار لإخفاء جريمته.
وقبل مغادرته لمسرح الجريمة أخذ معه بعض المسروقات وارتدى حجاب الضحية ونقابها وخرج من بيتها متسترا، واتجه نحو المحل الذي لا يبعد عن المكان إلا بـ500 متر، حيث كان شريكه البالغ من العمر 38 سنة متزوج وأب لطفلين في انتظاره، وهناك تخلص من ملابسه التي كانت ملطخة بالدماء، ثم امتطى سيارة شريكه وغادر المحل إلى وجهة مجهولة إلى أن تم توقيفه هو وشريكه الذي اتهم بالتستر على جريمة، ما أثلج صدور جيران الضحية الذين طالبوا الجهات القضائية بالقصاص من هذا المجرم المسبوق قضائيا، الذي ارتكب جريمته الشنعاء في هذا الشهر الفضيل وببرودة دم.

توقيف موظف متلبسا برشوة 30 مليونا بباتنة

طاهر حليسي
ألقت مصالح الشرطة الاقتصادية والمالية بولاية باتنة نهار الإثنين، القبض على موظف عمومي في حالة تلبس برشوة قدرها 30 مليون سنتيم، كان طلبها من مواطن نظير تسهيل حصوله على عقد ملكية لقطعة أرضية.
وكانت مصالح الشرطة أعدت كمينا للمعني، بعدما قامت باستنساخ الأوراق المالية وإخطار وكيل الجمهورية لدى محكمة باتنة، ليتم توقيفه متلبسا بالجرم المشهود. وأفضت تحقيقات مكملة إلى أن المعني البالغ من العمر 60 سنة كان درج على طلب رشاوى وعمولات من مواطنين مقابل تسليمهم عقود الملكية، وبلغ عدد الضحايا 18 مواطنا فيما بلغت قيمة المبالغ المطلوبة قرابة 123 مليون سنتيم.

حملة انتخابية بزيت المائدة

زبيدة بودماغ
قبل بداية حمى الحملة الانتخابية لتشريعيات 12 جوان، بدأ بعض المترشحين ومديري حملتهم الانتخابية بالجهة الغربية لولاية سكيكدة، ينتقدون أسلوب بعض المترشحين، حيث استعمل أحدهم مادة الزيت المفقود في منطقة الشرق، واستغلوا ندرته وبدأوا في توزيعه على المواطنين بطريقة انتقدها الجميع رافضين الرشاوى الانتخابية التي ستؤثر حتما على نزاهة المسار الانتخابي، ويبقى السؤال المطروح هو كيف حصل هؤلاء على هذه الكمية من الزيت؟ وهل توزيعه على العائلات بحجة المساعدة مقبول قانونيا؟ يذكر أن أزمة الزيت في ولاية سكيكدة على غرار منطقة الشرق الجزائري، تفاقمت بشكل كبير منذ بداية الشهر الكريم، وهو ما جعلها مادة مطلوبة وتدخل الحملة الانتخابية قبل بدايتها.

كفاءات جزائرية من المهجر تطلق حملة لفتح الحدود

أطلقت مجموعة من كفاءات جزائرية بالمهجر، حملة جمعت 20 ألف توقيع، لمناشدة رئيس الجمهورية من أجل فتح الحدود، تحمل هاشتاغ “أنا جزائري ومن حقي ندخل ونخرج من بلادي”، قادتها المغتربة الجزائرية المقيمة بألمانيا فريدة تشامقجي، صاحبة جريدة “الجالية الجزائرية” رفقة مجموعة من الإطارات، وانضم إلى المبادرة الناشطة آسيا بلحاج بإيطاليا، وبطل الجزائر سابقا في رياضة الزوارق الشراعية المقيم بألمانيا، إسماعيل تتاري، على غرار مهندس الطاقة من سويسرا جلال شتوح، والطبيب البيطري بالسعودية علاء الدين كشيتي، والممرضة ميلودي حليمة من كندا، وآخرون.

نهاية سعيدة لمأساة عامل النظافة بمعسكر

بعد تطرق “الشروق” في عدد الإثنين لقضية عامل النظافة فؤاد بوحمار المفصول عن العمل.. تدخل والي معسكر عبد الخالق صيودة وأمر مدير مؤسسة النظافة بإرجاع العامل إلى منصبه.. وقد لقي القرار استحسانا من قبل المواطنين المتعاطفين مع حالة عامل النظافة الذي يعاني ظروفا اجتماعية قاسية. ومعلوم أن والده توفي قبل سنوات في حادث عمل داخل نفس المؤسسة.

الأمن الوطني يضع مخططا أمنيا وقائيا تحسبا لعيد الفطر

نوارة. ب
سطرت المديرية العامة للأمن الوطني، مخططا أمنيا وقائيا تحسبا لعيد الفطر المبارك من خلال تسخير جميع الإمكانات المادية والبشرية لضمان عيد آمن.
وجاء في بيان ذات الجهة الأمنية أن “المديرية العام للأمن الوطني سخرت بمناسبة عيد الفطر، تشكيلات أمنية متكونة من دوريات راكبة وراجلة مع وضع نقاط مراقبة إضافة إلى الحواجز الأمنية المقامة في إقليم الاختصاص من اجل التواجد الدائم والمستمر في الميدان، حماية للأشخاص وتأمين ممتلكاتهم، خاصة في المناطق التي تشهد إقبالا كبيرا للعائلات يومي العيد”.
في هذا الصدد يضيف البيان “تم تدعيم فصائل الأمن المروري بتشكيل يعمل على ضمان الانسيابية المرورية على مستوى الطرق الرئيسة والفرعية التي تعرف كثافة مرورية بالمناسبة، مدعمة بطلعات جوية لمروحيات الأمن الوطني”.
وفي الأخير، تضع المديرية العامة للأمن الوطني في خدمة المواطنين الرقم الأخضر 1548 لتلقي كل البلاغات يختم البيان ذاته.

على إثر فيضانات بني سليمان
الشروع في تنظيف مجرى “واد عليم” بالمدية

ق. م
انطلقت عملية تنظيف “واد عليم”، وهو أحد المجاري المائية الثلاثة التي تعبر مدينة بني سليمان بالمدية، الذي أدى فيضانه الاثنين الفارط، إلى غرق جزء من المدينة تحت المياه، وفق لما علم لدى مصالح الولاية.
وقد جندت مصالح الولاية في إطار هذه العملية، عدة فرق لتنظيف المجرى المائي وضفافه وإزالة أطنان الأتربة والنفايات المتعددة التي تعترض سير مياه الأمطار، حسب توضيحات المصدر الذي أشار إلى أن هذه العملية ستساهم في تقليص خطر فيضانات أخرى محتملة في حال فيضان الوادي، من خلال إزالة التسربات الترابية التي تسببت في فيضان مياه “واد عليم”.
للتذكير، يمر واد عليم بمحاذاة حي 159 مسكن الواقع بالجزء الشمالي -الشرقي من مدينة بني سليمان التي غمرت المياه الطوابق الأرضية من عماراتها بعلو متر واحد إثر فيضان الوادي.
وتسببت أطنان الأتربة والنفايات المتراكمة في هذا المجرى، الاثنين الفارط، في كسر أحد جدران الحماية التي تم بناؤها منذ سنوات بهذا الموقع من المدينة بسبب الضغط، ما أدى إلى فيضان مياه الأمطار التي اعترضت سبيلها الأوحال بالجزء العلوي (منبع) من هذا الوادي الذي يعبر المدينة.
وكان وزير الموارد المائية، مصطفى كمال ميهوبي، قد قرر خلال زيارته إلى بني سليمان يوم الخميس الفارط، بناء شريط لحماية شمال المدينة، في الوقت الذي ألح فيه أمام أعضاء اللجنة التقنية التي تم إيفادها الثلاثاء الماضي إلى عين المكان، بتحيين دراسات الحماية التي تم إنجازها في الماضي.
كما قرر الوزير المبادرة إلى إجراءات أخرى من شانها وقاية هذه المدينة من فيضانات جديدة محتملة، في انتظار إنجاز شريط الحماية.

في حصيلة لمصالح الشرطة القضائية بأمن ولاية عين الدفلى
تسجيل 279 قضية إجرامية تورط فيها 229 شخص خلال أفريل الأخير

م. المهداوي
سجلت مصالح الشرطة القضائية التابعة لأمن ولاية عين الدفلى خلال أفريل الماضي 279 قضية إجرامية تورط فيها 227 شخص من مختلف الفئات العمرية، أودع منهم 22 الحبس المؤقت.
وضمن هذا الإطار، تم تسجيل ومعالجة 136 قضية تتعلق بالجنايات والجنح المرتكبة ضد الأشخاص، تورط فيها 123 شخص، أودع منهم 3 الحبس المؤقت، إضافة إلى معالجة 83 قضية تتعلق بالجنايات والجنح الماسة بالممتلكات، حيث تم تحديد هوية ومتابعة 22 شخصا متورطا فيها، 4 منهم أودعوا الحبس المؤقت.
كما سجلت ذات المصالح 12 قضية تتعلق بالجنايات والجنح المرتكبة ضد الشيء العمومي، تورط فيها 22 شخصا، أودع منهم واحد رهن الحبس المؤقت، مع تسجيل 6 قضايا ذات طابع اقتصادي ومالي، تورط فيها 14 شخصا، في حين، تم معالجة 9 قضايا ماسة بالآداب العامة، تورط فيها 9 أشخاص، 5 منهم أودعوا الحبس المؤقت، فيما تم تسجيل 6 قضايا تتعلق بالجريمة المعلوماتية، تم تحديد هوية ومتابعة 4 متورطين فيها.
أما في مجال مكافحة الاستهلاك والاتجار غير الشرعي في مجال المخدرات والمؤثرات العقلية، فقد قامت مصالح وفرق الشرطة القضائية بمعالجة 27 قضية، توبع لأجلها 33 شخصا، أودع منهم 9 متورطين.

الإطاحة بشخصين احتالا على فتاة في حمام الضلعة بالمسيلة

أحمد. ق
تمكن عناصر الشرطة بأمن دائرة حمام الضلعة بالمسيلة، من توقيف شخصين يبلغان من العمر 21 و39 سنة، قاما بالنصب والاحتيال على فتاة، حسب ما علمته “الشروق اليومي” من خلية الاتصال والعلاقات العامة.
وتعود حيثيات القضية، إثر شكوى رسمية تقدمت بها الضحية لذات المصالح مفادها تعرضها للنصب والاحتيال من قبل المشتبه فيهما سالفي الذكر، بعدما أخذا منها مبلغ مالي قدره 6 ملايين سنتيم على أساس تسوية قضيتها العالقة على مستوى إحدى الإدارات المختصة إقليميا، ليتم فتح تحقيق في القضية وباستغلال كافة المعلومات المتوفرة واستعمال كل الوسائل القانونية التقنية، تم التوصل إلى المشتبه فيهما وتمنه توقيفهما، ليتم في الأخير إنجاز ملفين قضائيين ضدهما وتقديمهما أمام وكيل الجمهورية لدى محكمة حمام الضلعة من أجل النصب والاحتيال الذي بدوره أحال الملف والأطراف على السيد قاضي التحقيق لدى نفس المحكمة الذي أمر بإيداع أحد المشتبه فيهما مؤسسة إعادة التربية بالمسيلة.

توقيف 4 أشخاص مبحوث عنهم بخميس مليانة

م. المهداوي
نفذت مصالح أمن دائرة خميس مليانة بولاية عين الدفلى، أمسية الإثنين، عملية شرطة على مستوى قطاع اختصاصها، تعتبر الثالثة من نوعها في ظرف أسبوع، تم من خلالها استهداف عدة أماكن وبؤر مشبوهة، كللت بتوقيف أربعة مطلوبين للعدالة والمصلحة بعد تفقد هوية وتعريف العديد من الأشخاص من مختلف الفئات العمرية وكذا إخضاع العديد من المركبات والدراجات النارية لعملية التفتيش والمراقبة، 3 منهم صدرت بشأنهم قرارات نهائية للحبس جراء تورطهم في قضايا إجرامية مختلفة والآخر مطلوب لدى المصلحة.
وكانت مؤخرا قد نفذت ذات المصالح عملية مماثلة تم من خلالها استهداف معظم الأماكن والبؤر المشبوهة والمعروفة بانتشارها للجريمة، سمحت بتوقيف 4 أشخاص بعد تفقد هوية وتعريف العديد من الأشخاص من مختلف الفئات العمرية وإخضاع العديد من المركبات والدراجات النارية للتفتيش والمراقبة بعد أن كانوا محل بحث أحدهم من طرف مصالح أمن سيدي الأخضر بعين الدفلى لتورطه في قضية سرقة من داخل مسكن كان في حالة فرار، والآخرون محل بحث من طرف مصالح العدالة، لتورطهم في قضايا حيازة واستهلاك المخدرات والسرقة.

بسبب غياب المرافق التربوية والصحية والخدماتية
غضب شعبي بحي 724 مسكن تساهمي بجسر قسنطينة

منير ركاب
يطالب سكان حي 724 مسكن تساهمي ببلدية جسر قسنطينة في العاصمة، السلطات الولائية بفك عزلة حيّهم، الذي تم توزيع سكناته بتاريخ 2 جوان 2015، على أنه جاهز، في وقت تغيب عنه أبسط مقومات الحياة، بما فيها المرافق التربوية والصحية، بالرغم من وجود الأرضية المخصصة لإنشائها بالقرب من الترقية العقارية “BRBC”، علاوة على الوعود التي أطلقها الوالي المنتدب لبئر مراد رايس، بعد تسليم المشروع خلال حفل نظم بالمركب الرياضي محمد بوضياف، على غرار صعوبة المسالك المؤدية إلى الحي وغياب الممهلات.
وقال السكان في تصريح لهم لـ” الشروق”، إن الواقع المعاش بحيّهم قد صدمهم، وهم يرون المقاولين يتوقفون عن الأشغال المخولة إليهم لأسباب يجهلونها، سيما مشكل تعبيد الطريق الذي يشهد عديد المطبات، على غرار انجراف الأتربة التي تكفلت بها الأمطار، مما صعب استعمالها من طرف الراجلين والمركبات على السواء، ناهيك عن مشكل القمامة التي حاصرت الحي- يقول المشتكين- بالرغم من عديد الإرساليات المودعة بمصالح البلدية، ما سيفرض عليهم الخروج للشارع في هذا الوقت حساس، جراء انتشار وباء كورونا.
ورفع أمين عام جمعية الحي مصطفى كمال بوصلاح، في تصريح لـ” الشروق” إلى الجهات الوصية، مشكل الغياب التام للمتطلّبات الخدماتية والجوارية، على غرار المؤسسات التربوية والفضاءات التجارية، والمراكز الطبية، بالإضافة إلى صعوبة التّنقّل نظرا لموقع الحي الذي يحتاج من الوصاية فك عزلتهم، علاوة عن النقائص التي تم تسجيلها، – يقول المتحدث- بخصوص الهياكل البيداغوجية الغائبة عن الحي الذي يفرض على رئيس البلدية رفع الانشغال للولاية، لاسيما المشكل المتعلق بغياب المدارس والمتوسطات، وخلو المجمع السكني من ثانوية، وهو الأمر الذي استاء له أولياء التلاميذ الذين طالبوا والي العاصمة، يوسف شرفة، بضرورة تدارك هذا النقص الذي شكل فجوة حقيقية، تسبّبت في اكتظاظ كبير في الأقسام التربوية.
رئيس الجمعية، وجّه نداءه للسّلطات بغية الوقوف على عديد الانشغالات التي لا تزال تنتظر الالتفاتة، فمنذ تسلّمهم لشققهم في 2015، وهم ينتظرون تزويد حيّهم بخطوط النقل، كما طرح مشكل غياب الممهلات، والعديد من المرافق الخدماتية على رأسها المركز الصحي، الذي يعد المطلب الأول لهم، بالإضافة إلى ضرورة وجود مركزا للبريد، وملحقة لاستخراج أوراق الحالة المدنية، وغيرها من الانشغالات التي باتت تطبع أحاديث سكان الحي اليومية، وعرج أمين عام الجمعية على مشكل ركن السيارات العشوائي في الطريق العلوي جهة مقاولة بسة وهو غير قانوني ويعيق حركة سير المرور.
وعدّد مصطفى كمال بوصلاح، جملة المشاكل التي يعاني منها المجمع السكني، بما فيها غياب مرافق التسلية، رغم وجود أرضية لها، ناهيك عن انعدام الإنارة العمومية الذي سبب انتشار ظاهرة سرقة السيارات والاعتداء على الأشخاص من طرف مجهولين، حيث عاد إلى بداية الأزمة التي مست الحي مع الأيام الأولى لاستلام المشروع منذ 7 سنوات، حيث تفاجأ المستفيدون لغياب الكهرباء والغاز، والهاتف والمدرسة والمسجد، ليبقى الحي شبه معزول وقتها، نتج عنه خروج السكان إلى الشارع للمطالبة بحقوقهم.

حجز 19 قنطارا من أوراق التبغ الجاف دون سند قانون ببجاية

توفيق بن يحيى
تمكن أفراد وحدات المجموعة الإقليمية للدرك الوطني ببجاية من حجز 19 قنطارا من أوراق التبغ الجاف (الشمة) دون سند قانوني.
وتعود وقائع القضية بناءا على معلومات واردة إلى أفراد وحدات المجموعة، مفادها قيام شخص بنقل كمية معتبرة من أوراق التبغ الجاف (الشمة) على متن شاحنة، سالكا الطريق الولائي رقم 32 الرابط بين بلديتي ذراع القايد ولاية بجاية وتالة إيفاسن ولاية سطيف، على إثرها تم تشكيل دورية مع وضع نقطة مراقبة على محور الطريق الولائي رقم 32، وأسفرت هذه العملية عن توقيف الشاحنة وحجز 19 قنطارا من أوراق التبغ الجاف (الشمة) يتم نقلها بدون سند قانوني؛ وتم إنجاز ملف في القضية وإرساله إلى الجهات القضائية المختصة مع تسليم البضاعة إلى مصالح أملاك الدولة.

المبادرة قوبلت باستحسان سكان المنطقة
تكريم أقدم مؤذن بمدينة المغير

نور الدين غزال
أتمت، ليلة الـ 27 من رمضان، لجنة تحكيم مسابقة المؤذن الصغير بولاية المغير، الرتوشات الأخيرة للاستعداد للإعلان عن الفائزين الثلاثة، في الطبعة الأولى من هذه المسابقة، ليلة عيد الفطر المبارك، مع تكريم أقدم مؤذن بالمغير، السيد محمد البشير سبع، الذي كرس حياته للتطوع في الأعمال الخيرية.
واحتضن فعاليات هذه المسابقة التي نظمت لأول مرة على مستوى ولاية المغير، مسجد بلال بن رباح، بحي الدشرة بمدينة المغير، حيث شهد المسجد طيلة أيام الشهر الفضيل، منافسة قوية بين المتسابقين، لإبراز حسن أصواتهم وكذا حسن أدائهم، مع سلامة مخارج الحروف والحفاظ على المقامة المغاربية والدرجات الصوتية التي يتميز بها أذن المنطقة في العموم.
وخصصّت هذه المسابقة للفئة العمرية من 6 سنوات إلى غاية 12 سنة، فيما تم التسجيل بطريقة إلكترونية، على صفحة تحمل اسم المسابقة على موقع التواصل الاجتماعي فيسبوك، أين وصل عدد المتسابقين الذين تتوفر فيهم شروط المشاركة إلى 28 متسابقا، ممن خاضوا جميع الأدوار التصفوية الثلاثة، التي تشرف عليها لجنة تحكيم مختصة، متكونة من أئمة ومؤذنين، على غرار الشيخ قاشي والشيخ نصر الدين ريزوق.
وجاءت فكرة مسابقة المؤذن الصغير، من أحد الناشطين الجمعويين وأحد خدّام المساجد والمقابر على حدّ سواء، وهو السيّد مبروك صحراوي، الناشط بشكل إيجابي على مواقع التواصل الاجتماعي فايسبوك، وبمساهمة جمعية بذرة خير بولاية المغير، حيث تهدف هذه المسابقة إلى اكتشاف وإبراز المواهب الصغيرة وتطويرها، بالإضافة لتكريم أقدم مؤذن في المغير، الإمام محمد بشير سبع، الذي خدم مساجد المدينة ومقابرها، إلى أن أقعده الكبر، فيما لقيت المبادرة استحسانا واسعا وتشجيعا من طرف الكثير من رواد المساجد بالمغير.

سحبت الريادة من أدوية كورونا
مبيعات قياسية لأدوية الجهاز الهضمي والتخمة في رمضان

ب.عيسى
تميز الشهر الفضيل باستهلاك كبير للطعام من غالبية الجزائريين، وأفرز الوضع استهلاكا أيضا كبيرا للأدوية الخاصة بالجهاز الهضمي، وقالت الصيدلية نورة سماتي للشروق اليومي بأن الأمر يتكرر في كل سنة، وهو ما يضع الفرد أمام حالة مرضية قد تتحول إلى مزمنة، لأن تعوّد الجسم على ميزان واحد أو ريتم واحد طوال السنة، ثم تعريضه لهزة غذائية قد تنقل الفرد إلى مرض مزمن مثل السكري، أما عن تعاطي أدوية التخمة بأنواعها وأمراض الجهاز الهضمي من إسهال وإمساك وآلام في المعدة، فإن مختلف الصيدليات تبيع ثلاثة أضعاف ما تبيعه في شهر آخر من السنة دون شهر رمضان.
وعلى الرغم من عودة وباء كورونا والارتفاع القياسي للحالات، حيث تم تسجيل أول أمس في قسنطينة حسب إحصاءات وزارة الصحة 39 حالة على سبيل المثال، إلا أن اقتناء الأدوية والمكملات الغذائية مثل الزنك تراجع، وسيطرت أدوية الجهاز الهضمي على المشهد، وصار الكثير من الصيادلة يضعون الأدوية الخاصة بهذه الأزمات الصحية قريبة منهم بسبب الطلب الشديد عليها، ولوحظ لدى بعض الصيدليات بيع الكثير من المكملات الغذائية وحتى الأعشاب بعد أن صارت مطلوبة وبشكل كبير من الزبائن المرضى، الذين لا يمكنهم الاستغناء عن كوب من التيزانة أو النعناع، مباشرة بعد وجبة الإفطار الدسمة المكونة من الدسم والسكريات على وجه الخصوص.

جمعيات خيرية ومؤسسات خاصة ساهمت في العملية
ختان للأطفال المعوزين ببني مسوس وتوزيع ملابس العيد على اليتامى بعين البنيان

حورية. ب
استطاعت جمعية الاتحاد الوطني للمواطنة وحقوق الإنسان مكتب بلدية بني مسوس إدخال الفرحة على العائلات المعوزة، حيث برمجت عملية ختان 30 طفلا منهم من ينتمي إلى فئة ذوي الاحتياجات الخاصة منذ ليلة 27 رمضان، وكان ذلك على مستوى المؤسسة الاستشفائية المتخصصة لأمراض القلب محند أمقران معوش “كليرفال” شوفالي.
عبرت أمهات وآباء الأطفال المستفيدين من العملية عن سعادتهم متمنين أن تلتفت السلطات المحلية لهم على غرار التفاتة الجمعيات الخيرية كجمعية شباب الخير التي نسقت مع جمعية الاتحاد الوطني للمواطنة وحقوق الإنسان ونظمت أمس الثلاثاء، زيارة لأطفال السرطان المقيمين بالمستشفى الجامعي اسعد حساني بني مسوس، حيث سيوزعون ملابس العيد عليهم كما برمجت الجمعيتان نهار العيد نشاطا ترفيهيا لصالح مرضى مصلحة الطفولة المسعفة ينشطها مهرج بهدف إدخال الفرح والسرور في قلوب البراءة.
وأفادت ممثلة عن الجمعية للشروق أنه تم الإعلان عن ختان الأطفال المعوزين في صفحة بلدية بني مسوس عبر موقع التواصل الاجتماعي “فايسبوك” على إثرها اتصلت بهم العائلات المعنية وسجلت أسماء أطفالها، وكشفت المتحدثة على أن العملية مستمرة إلى ما بعد عيد الفطر، أين سجل 6 أطفال في قائمة الانتظار لحد الساعة.
وفي سياق متصل، أحيت بلدية عين البنيان، بالتنسيق مع الوكالة الوطنية لدعم وترقية المقاولاتية حفلا تضامنيا خيريا لفائدة الأطفال الأيتام والأطفال المعوزين، وذلك بتوزيع كسوة العيد وتنظيم إفطار جماعي لفائدتهم مع تقديم لهم عروض بهلوانية وقد عرف الحفل تكريم 30 يتيما و22 طفلا معوزا بمشاركة 14 مؤسسة منتجة للألبسة المهنية والتقليدية والأحذية والجوارب ومؤسسة لصناعة مختلف خيوط الحياكة.
وقد استحسن أولياء الأطفال المستفيدين من ملابس العيد المبادرة، خاصة أنها صادفت ليلة 27 المباركة لشهر رمضان، بالإضافة إلى الذكرى 76 لمجازر 8 ماي 1945.

22 متهما في قضايا فساد بقطاع الفلاحة في ميلة

نسيم. ع
مثل أمام قاضي التحقيق، لدى محكمة ميلة، الاثنين، 22 شخصا من بينهم إطارات ومدير وعمال وموظفون وفلاحون بتعاونية الحبوب والبقول الجافة لولاية ميلة، في قضايا فساد، كانت قد فتحت بشأنها المصالح الأمنية بالولاية تحقيقات معمقة منذ أشهر عديدة، وانتهت بتقديم المتهمين أمام الجهات القضائية بتهم تتعلق بالفساد واستغلال المنصب وكذا منح امتيازات بطرق مشبوهة وغير قانونية، مع تمكين الغير من مزايا خارج الأطر القانونية، وهي الفضائح التي كانت على كل لسان في ولاية ميلة.
القضية جرّت العشرات من الأشخاص الذين لهم علاقة بشكل مباشر وغير مباشر بتعاونية الحبوب والبقول الجافة، بعدما فتحت بشأنها المصالح الأمنية المختصة حينها تحقيقات معمقة أسفرت عن تورط المشتبه فيهم في تحويل أراض فلاحية إلى مبان وتحويل القمح إلى غير مستحقيه ما أحدث أزمة سميد خانقة منذ سنة تقريبا، في انتظار الفصل في قضيتهم التي هزت الشارع الميلي بسبب حجم الفساد والمبالغ التي تم تداولها عن الاختلاسات.

تواصل البحث عن مفقود جراء التقلبات الجوية بالمسيلة

أحمد. ق
عززت مصالح الحماية المدنية بالمسيلة، عمليات البحث عن مفقود منذ الخميس الماضي في الأربعينيات من العمر بعد ما تم العثور على مركبته وسط واد جنان الرومي في بوسعادة جرفتها السيول التي تسببت في وفاة 5 أشخاص آخرين وخسائر فادحة في البنى التحتية والجسور والطرقات والمنازل، حسب ما أفاد به المكلف بالإعلام لدى الحماية المدنية الملازم نعيجي بلال.
وحسب ذات المتحدث، فإن عمليات البحث لا تزال متواصلة إلى غاية اليوم الخامس على التوالي، كما تدعمت الجهود المبذولة من قبل فريق البحث والإنقاذ الذي يتشكل من أزيد من 150 عنصرا من مختلف الرتب والوحدات بفرقة السينوتقني، بالإضافة إلى فرق الغطاسين وفرق البحث والتدخل في الأماكن الوعرة، ومن وحدات خارج الولاية على غرار البويرة والجلفة وبرج بوعريريج، كما تمتد العملية من واد بوسعادة إلى غاية المعاريف وذلك عبر مجرى واد ميطر، بمشاركة العشرات من المواطنين، مسعف جواري متطوع، الكشافة الإسلامية وأعضاء من جمعية أحباب مدينة بوسعادة.

أضف تعليقك

جميع الحقول مطلوبة, ولن يتم نشر بريدك الإلكتروني. يرجى منكم الإلتزام بسياسة الموقع في التعليقات.

لقد تم ارسال تعليقكم للمراجعة, سيتم نشره بعد الموافقة!
التعليقات
0
معذرة! لا يوجد أي محتوى لعرضه!