-- -- -- / -- -- --
إدارة الموقع
وفاة طفلين غرقا في مياه سد بوهمدان، انتشال جثة "حرّاق"

أخبار الجزائر ليوم الإثنين 23 ماي 2022

الشروق
  • 1381
  • 0
أخبار الجزائر ليوم الإثنين 23 ماي 2022
أرشيف

وفاة طفلين غرقا في مياه سد بوهمدان بقالمة

ن.طلحي
اهتزت بلدية بوعاتي محمود بالجهة الشمالية لإقليم ولاية قالمة، زوال الإثنين، على وقع فاجعة وفاة طفلين يبلغان من العمر 15 سنة، غرقا في مياه سد بوهمدان، حيث تدخل عناصر الوحدة الرئيسية للحماية المدنية مدعومين بفرقة الغطاسين، في حدود الساعة الثانية من زوال نهار الإثنين، لانتشال جثتي الضحيتين، اللذين غرقا في مياه سد بوهمدان في شطره المتواجد بمنطقة مشتة البقرات ببلدية بوعاتي محمود. وقد تمكن غطاسو الحماية المدنية من انتشال جثتي الطفلين الغريقين ويتعلق الأمر بكل من “ع،ق” و” م،ي” البالغين من العمر 15 سنة، وتحويلهما على مصلحة حفظ الجثث بمستشفى الحكيم عقبي، تزامنتا مع التحريات والتحقيقات التي باشرها أفراد فرقة الدرك الوطني لبلدية بوعاتي محمود، بشأن أسباب وقوع هذه الحادثة الأليمة، التي خلفت حالة من الحزن والأسى في أوساط سكان المنطقة، التي خيم عليها الحزن والأسى. فيما يرجّح بأن الطفلين يكونان قد قصدا مياه السد للسباحة في ظلّ موجة الحر الشديد التي تجتاح ولاية قالمة هذه الأيام والتي تجاوز فيها معدل مقياس الحرارة المعدل الفصلي بكثير.

انتشال جثة “حرّاق” من خنشلة بعد ستة أشهر من غرقه

مامن. ط
انتشلت مساء الأحد، مصالح الحماية المدنية، بولاية مستغانم، جثّة شاب في العقد الثالث من العمر، بعد أن طفت إلى سطح المياه بشاطئ الصخرة في بلدية خضرة غرب ولاية مستغانم.
الجثّة التي تم تحويلها إلى مصلحة حفظ الجثث بمستشفى خروبة بمستغانم، وتعرفت المصالح المختصة على هوية صاحب الجثة، وأبرقت إلى عائلة المتوفى بششار في ولاية خنشلة، فتنقل ذووه إلى مستغانم، وحينها أثبتت التحاليل بصفة قطعية هوية الشاب قدور زرزوح البالغ من العمر 28 سنة، وكان ضمن فوج ضم 20 من المرشحين للهجرة السرية، أبحروا على متن قارب انقلب في عرض البحر بعد إقلاعه من شاطئ مصب وادي الشلف بمستغانم.
وجرى ساعتها انتشال 5 “حراقة” أحياء، فيما توالى العثور على جثث البقية، بسواحل ولايات عدة منها مستغانم بجاية جيجل وهران، وآخرهم قدور زرزوح.

ثاني جريمة بالطارف خلال 24 ساعة

س. ك
استيقظ سكان بلدية أم الطبول بالطارف، صبيحة الإثنين، على خبر مقتل شخص يبلغ من العمر 42 سنة، بعد تعرضه لضربة قاتلة على مستوى الرأس بواسطة أداة صلبة، تسببت في وفاته في عين المكان.
وهي ثاني جريمة بالولاية خلال 24 ساعة، بعد مقتل شاب في جلسة سمر ببلدية شبيطة مختار. وحسب مصادرنا، فإن هذه الجريمة التي وقعت بعد نشوب شجار بين الضحية وبعض الأشخاص بعد خلاف الضحية معهم، ليجهزوا عليه، قبل أن يلوذوا بالفرار نحو وجهة مجهولة، حيث أبلغ عن الجريمة أحد أقارب الضحية الذي كان برفقته، في انتظار ما ستكشف عنه نتائج التحريات والتحقيقات التي باشرتها مصالح الأمن، في هذه القضية التي لازالت حيثياتها وخلفياتها مجهولة.
وقد تم نقل جثّة الضحية على مصلحة حفظ الجثث بالمستشفى بغرض إخضاعها للتشريح الطبي وتحديد الأسباب الحقيقية للوفاة، فيما لا تزال الأبحاث متواصلة لتوقيف مرتكبي هذه الجريمة، التي استنكرها سكان المنطقة، واعتبروها بأنها تسيء لمنطقتهم المتواجدة على الشريط الحدودي وعند النقطة الفاصلة بين الجزائر وتونس، والتي يقصدها في الظروف العادية آلاف الزوار من البلدين.

وفاة مراهق غرقا في شلالات المياه بسطيف

سمير منصوري
لقي، مساء الأحد، مراهق يبلغ من العمر 17 سنة، مصرعه غرقا، في شلالات قرية بورديم الواقعة بين بلديتي بني عزيز وسرج الغول شرق ولاية سطيف. حيث تدخلت مصالح الحماية المدنية وانتشلت جثة الشاب الذي ذهب إلى تلك الشلالات بغرض السباحة بعد الارتفاع المحسوس في درجات الحرارة، ليتم نقل جثته إلى مستشفى بني عزيز بغرض إخضاعها للتشريح الطبي، فيما باشرت الجهات الأمنية المختصّة تحقيقا لمعرفة ظروف وملابسات الحادثة.

مسبوق قضائيا يقتل شخصين ويدخل 3 آخرين المستشفى بعين البنيان

أحمد عليوة
اهتز سكان حي 1600 مسكن المعروف باسم “المنظر الجميل” بعين البنيان في العاصمة، أمس، على وقع جريمة قتل راح ضحيتها شخصان، فيما تعرض ثلاثة آخرون لإصابات بليغة، على يد شاب مسبوق قضائيا قام بالاعتداء على الضحايا بواسطة سيف و”شاقور” من الحجم الكبير، إثر مناوشات نشبت بينهم.
وقال شهود عيان من قاطني الحي، في تصريحات لـ”الشروق”، إن أحد الشبان المسبوق قضائيا تشاجر مع شخص بالقرب من المقهى المحاذي للحي، حيث تطور العراك بينهما ليتحول إلى شجار وتشابك بالأيدي انتهى بمقتل هذا الشخص اثر تعرضه لطعنات سيف وشاقور كان يحمله الشاب المسبوق قضائيا، والذي تنقل بعدها إلى داخل حي 1600 مسكن واعتدى على شاب من أبناء الحي يبلغ من العمر 24 سنة، موجها له عدة طعنات، حيث تم نقله في حالة حرجة، إلى المستشفى، غير انه توفي بمجرد وصوله إليه.
ويضيف شهود عيان أن الشاب المسبوق قضائيا لم يكتف بذلك، بل هاجم ثلاثة أشخاص آخرين من أبناء الحي، مسببا لهم إصابات بليغة.
وإثر هذه الجريمة، ندد سكان الحي في تصريحات لـ”الشروق” بنقص التغطية الأمنية، كون الحي يتوفر على فرقة للدرك الوطني، إلا أنها لا تكفي لتغطية العدد الهائل للسكان، لاسيما بعد عمليات الترحيل الأخيرة التي شهدها الحي.
وقد تنقل عناصر الدرك الوطني، لمعاينة مسرح الجريمة، وفتح تحقيق في الحادثة التي خلفت موجة من الغضب وسط قاطني الحي الذين يعتزمون تنظيم وقفة احتجاجية، للمطالبة بتوفير الأمن بالمنطقة وتعزيز تواجد مصالح الأمن.

تجنيد 3 آلاف عون لمكافحة الحرائق تحسبًا لموسم الحصاد

خ. م

جندت المديرية العامة للغابات، تزامنا مع انطلاق موسم الحصاد والدرس، أزيد من 3 آلاف عون عبر الوطن لوقاية ومكافحة الحرائق، خاصة تلك المتعلقة بحرائق المحاصيل الزراعية الكبرى.
وكشف المحافظ الرئيس لمكتب الوقاية ومكافحة الحرائق بالمديرية العامة للغابات، رشيد بن عبد الله، في تصريح للقناة الأولى أنه “تم هذه السنة تسخير كل الإمكانات لمجابهة الحرائق، خاصة التي تمس المحاصيل الزراعية من خلال وضع جهاز عملياتي متكون من 401 برج مراقبة، 513 فرقة متنقلة، 63 شاحنة صهريج للتزويد بالمياه و3261 نقطة مياه”. كما أضاف أنه “تم اقتناء 80 سيارة رباعية الدفع بسعة صهاريج 100 لتر”.
من جانبه، كشف المدير الفرعي للإحصاءات والإعلام بالمديرية العامة للحماية المدنية، فاروق عاشور، في تصريح للقناة الأولى أن “مصالحه ستشارك في هذه العملية من خلال تجنيد 65 ألف رتل متنقل لمرافقة الفلاحين في موسم الحصاد والدرس، وأن كل الوحدات تم إدماجها ضمن المخطط التدخلي الاستباقي لفائدة الفلاحين الذي يهدف إلى مكافحة الحرائق التي تسببت السنة الماضية في إتلاف أزيد من 100 الف هكتار من الغطاء النباتي”.

خروج سفينتين لصيد 100 طن من التونة المخصصة لحصة العاصمة

راضية. م
شاركت ولاية الجزائر بسفينتي صيد، خرجتا أمس باتجاه أعالي البحار من أجل صيد اسماك التونة الحمراء من حصة ولاية الجزائر المقدرة بـ100 طن من أصل 1650 طن المخصصة للجزائر هذه السنة من الحصة الدولية.
العملية التي باشرتها، الإثنين، مختلف الولايات الساحلية للوطن بخروج سفنها للوصول إلى المياه البحرية الدولية المتفق عليها، تدخل حسب مديرية الصيد البحري وتربية المائيات لولاية الجزائر، ضمن الحصة السنوية الممنوحة للجزائر هذه السنة والمقدرة بالكمية المعلنة أعلاه، حيث تشارك ولاية الجزائر بسفينتين معدتين لهذا الغرض وبحصة تقارب 100 طن، حيث أبحرتا في ظروف جيدة للمشاركة في حملة صيد التونة الحمراء الحية ورافق الرحلة عدد من مفتشي المديرية.

مسافرون يكملون طريقهم إلى حسين داي مشيا على الأقدام
هدم بناية “سامباك” يوقف حركة سير الترامواي بحسين داي

راضية مرباح
يشتكي العديد من المسافرين القاطنين ببلدية حسين داي أو القادمين إليها، من الصعوبة التي يتلقونها يوميا جراء تداعيات توقيف خدمة الترامواي بالمنطقة التي تعرف أشغال تهديم بناية “سامباك”، لدواع أمنية ولسلامة المواطنين والعربات الموجهة للنقل على حد سواء، حيث اصطدم المسافرون من توقف سيره بموقف “لاقلاسيار”، ما يضطرهم إلى المشي على الأقدام إلى غاية حسين داي في ظل نقص حافلات “الايتوزا” وتغيير مسارها نحو الأطول مسافة بعدما وضعت لاستخلاف خدمة الترامواي على محور محطة العناصر إلى محطة خروبة.
وقالت شكاوي المسافرين المستاءة من الإجراءات الجديدة في تصريح لـ”الشروق”، إنهم ليسوا ضد التوجهات الجديدة التي من شأنها النهوض بالتنمية في منطقة تتطلب الكثير غير أن غياب التنظيم تارة والتنسيق تارة أخرى بين الجهات المعنية حال دون تطبيق مخطط السير الجديد الذي لا يتوافق مع ما تم الكشف عنه من طرف مؤسسة “سيترام” أين يتوقف سير الترامواي -حسب الشكاوي بموقف “لاقلاسيار” عوض محطة خروبة، حيث لا يجد المسافرون بالموقع حافلات نقل لإيصالهم بالكم المطلوب إلى حسين داي سوى تلك التي تعد على الأصابع ما يضطرهم الانتظار لفترة طويلة قبل أن تمتلئ ثم تأخذ مسار الحراش مرورا تحت الجسر للعودة من جديد إلى الطريق، وهو ما يضطرهم للمشي على الأقدام على طول المسافة التي تفوق 3 كلم، وصولا إلى غاية حسين داي، متجرعين الجهد والوقت معا. وأضافت الشكاوي أن توقف الترامواي يشمل المواقف وليس المحطات كخروبة التي تم الإشارة إليها من خلال بيان مؤسسة “سيترام”.
وكانت مؤسسة “سيترام” قد أشارت الخميس الماضي، من خلال بيان لها إلى توقف خدمة ترامواي، بشكل مؤقت انطلاقا من محطة العناصر إلى غاية خروبة قبل أن يتم العودة إلى البرنامج القديم بعد الانتهاء من أشغال تهديم بناية بشارع طرابلس وذلك حماية للمسافرين وعربات الترامواي معا.
التوقف الاضطراري الذي ساهم في تدخل مؤسسة “ايتوزا” من أجل وضع البديل، عن طريق تعويض عربات الترامواي بحافلات النقل على طول المسافة التي ألغيت فيها سير الترامواي، مع الحفاظ على نفس التذكرة السارية بالوسيلتين المذكورتين.
من جهة أخرى، يشتكي سكان حسين داي وقاصدوها هذه الأيام، من الاختناق المروري الذي لا يطاق عبر مختلف محاورها بسبب غلق بعض طرقاتها التي تزامنت في وقت موحد مع مباشرة كل من أشغال هدم بناية “سامباك”، فضلا عن تهيئة طريق بوجمعة مغني، حيث اصطدم هؤلاء بعوائق الزحمة المروية التي أثرت على تنقلاتهم اليومية بالانتظار في طوابير لأوقات طويلة قبل الوصول إلى الوجهة المقصودة.

مع اقتراب فصل الصيف وارتفاع درجة الحرارة
الدرك الوطني يقود حملة لمراقبة محركّات السّيارات

أطلقت مصالح الدرك الوطني رفقة الحماية المدنية، موازاة مع موجة الحر التي تضرب عدة ولايات، حملة تحسيسية واسعة، تستهدف سائقي المركبات والسيارات.
وحسب ما نشرته قيادة الدرك الوطني على صفحتها في “فايسبوك”، فإن الحملة تضمنت عدة نصائح أهمها، تفقد محرك السيارة، وكذا القيام بعملية صيانة نظام التبريد التي تشمل كل من سائل التبريد، الأنابيب أو الخراطيم، فضلا عن غطاء سائل التبريد، تجنبا لحوادث قد تقع بمجرد ارتفاع درجة حرارة محرك المركبة، الذي بات هاجسا كبيرا يؤرق سواق المركبات خاصة مع حلول فصل الصيف.
كما أن ارتفاع درجة حرارة المحرك هو وصول مؤشر الحرارة على لوحة القيادة إلى العلامة الحمراء، أو عند صعود البخار من محرك السيارة، حيث أن هذا المؤشر مصمم ليكون ثابتا في نقطة معينة تختلف من صنف مركبة لأخرى، وعند ارتفاع المؤشر قليلا فوق النقطة الثابتة المعتادة واستقراره في تلك النقطة، فهنا لا يمكن القول أن المحرك ارتفعت درجة حرارته، لأن ثبات المؤشر يعني كل شيء في حالته الطبيعية.
ومن النصائح الواجب على السائقين التحلي بها، في حالة ارتفاع درجة حرارة المحرك ركن السيارة في مكان آمن، مع الانتظار لمدة 15 دقيقة إلى غاية انخفاض درجة حرارة المحرك، ثم فتح الغطاء، كما يجب وضع منشفة على غطاء المبرد والضغط عليه قليلا، ثم تدويره حوالي ربع دورة، حتى يتحرر قليلا من الضغط الناتج عن ارتفاع درجة الحرارة،
وذكّرت مصالح الدرك الوطني السائقين بضرورة أخذ الحيطة والحذر، والانتباه إلى محرك السيارة في ظل تزايد درجات الحرارة، وكذا احترام إشارات المرور للحد من حوادث الطرقات، التي باتت تحصد الكثير من الأرواح .

أضف تعليقك

جميع الحقول مطلوبة, ولن يتم نشر بريدك الإلكتروني. يرجى منكم الإلتزام بسياسة الموقع في التعليقات.

لقد تم ارسال تعليقكم للمراجعة, سيتم نشره بعد الموافقة!
التعليقات
0
معذرة! لا يوجد أي محتوى لعرضه!