-- -- -- / -- -- --
إدارة الموقع
بجريمة قتل بشعة، عصابة مسلحة تقتحم ورشة مشروع تهيئة واد الحراش

أخبار الجزائر ليوم الإثنين 26 فيفري 2024

الشروق
  • 681
  • 0
أخبار الجزائر ليوم الإثنين 26 فيفري 2024
أرشيف

الضحية تعرض لطعنات مميتة خلال تدخله لفك العراك
شجار عنيف بسبب “المهلوسات” ينتهي بجريمة قتل بشعة!
مريم. ز
أجّلت محكمة الجنايات بمجلس قضاء العاصمة، نهاية الأسبوع الفارط، محاكمة عصابة إجرامية تتكون من ثلاثة أشخاص تورطوا في جريمة قتل بشعة راح ضحيتها شاب في العقد الثاني من العمر، بعد تعرضه لطعنات قاتلة على مستوى القلب، كانت كافية لإزهاق روحه قبل نقله لمصلحة الاستعجالات بالمستشفى.
تفاصيل الجريمة التي اهتز لها حي الصومام بباب الزوار بالعاصمة، تعود خلفياتها لشجار عنيف نشب بين مجموعة من الشبان على مستوى أحد أحياء منطقة باب الزوار، حول ملكيتهم لكمية من الأقراص المهلوسة، قبل أن يتدخل الضحية لمحاولة فض الخلاف الذي تطور لاحقا إلى عراك بالأيدي والأسلحة البيضاء، وبعد قيام الضحية بطرد ابن حيه الذي كان من بين المتشاجرين، قام الأخير بمباغتته واللحاق به بعد لحظات رفقة شخصين آخرين للانتقام منه، وقاموا بطعنه بواسطة سكين من نوع “كرونداري” على مستوى القلب، كانت كافية ليفارق الحياة قبل نقله من طرف مصالح الحماية المدنية إلى المستشفى، كما تعرض الضحية للضرب بمقص على مستوى الكتف تسبّبت له في نزيف حاد، بحسب ما كشف عنه تقرير الطبيب الشرعي الذي عاين الجثة، وهو ما أثبتته الخبرة العلمية أن الوفاة كانت بطريقة عنيفة.
ملف الحال تمت إحالته للمحاكمة أمام محكمة الجنايات للمرة الثانية، بعد الفصل فيه من قبل المحكمة الابتدائية بالدار البيضاء، وتسليط عقوبة الإعدام في ضد المتهم الرئيسي المتابع بجناية القتل مع سبق الإصرار والترصد، فيما أدين البقية بعقوبات تراوحت ما بين عام وعامين حبسا نافذا عن تهمة حمل سلاح أبيض محظور دون مبرر شرعي، ومن المرتقب أن يمثل المتهمون من جديد للمحاكمة خلال الدورة الجنائية المقبلة.

الضحايا تعرضوا لفقدان البصر بعد رشهم بمحلول “روح الملح”
عصابة مسلحة تقتحم ورشة مشروع تهيئة واد الحراش وتعتدي على حراسها
التمس النائب العام لدى محكمة الجنايات بمجلس قضاء الجزائر، الأحد، توقيع عقوبة 8 سنوات سجنا نافذا في حق 5 أشخاص توبعوا بجناية تكوين جمعية أشرار بغرض الإعداد لارتكاب جناية، وجناية الضرب والجرح مع سبق الإصرار والترصد المفضي إلى عاهة مستديمة، وكذا جنحة حمل أسلحة بيضاء بدون مبرر شرعي.
ويخص الملف حادثة تعرض أعوان حراسة بشركة “أمنهيد” المكلفة بأشغال مشروع تهيئة واد الحراش في العاصمة، إلى اعتداء مسلح من قبل عمال سابقين قبل أن يتم فصلهم من مناصبهم، ليقرروا الانتقام من زملائهم الجدد بعد اقتحام المكان، ورشهم بمادة “روح الملح” والتسبّب في عاهات وإصابات خطيرة لدى الضحايا.
وقائع القضية التي عالجتها محكمة الجنايات، راح ضحيتها عاملين على مستوى ورشة واد أوشايح، بعد اقتحامها من قبل مجموعة من الأشخاص مدججين بالأسلحة البيضاء وقارورات من مادة حارقة، حيث تعرض الأعوان إلى الضرب وإصابتهم بحروق خطيرة على مستوى الوجه، بعد صب مادة “روح الملح” عليهم، الأمر الذي خلّف فقدانهما الإبصار بإحدى العينين وعاهات مستدامة وأضرار جسدية ونفسية بالغة، حسب تقارير الطبيب الشرعي.
التحقيقات الأولية بملف الحال انطلقت من نداء تلقته قاعة العمليات بأمن ولاية الجزائر، يفيد بتعرض أعوان حراسة تابعين لشركة “أمنهيد” المشرفة على أشغال تهيئة واد الحراش إلى اعتداء خطير وإصابات بالغة، حيث تمكّنت مصالح الأمن، بعد فتح تحريات مكثّفة، من تحديد هوية الجناة، واتضّح أن أغلبهم كانوا يعملون بذات الورشة قبل فصلهم من مناصبهم وإحالتهم إلى المجلس التأديبي، بعد الاشتباه في استيلائهم على آلات حفر واستغلالها لأغراض شخصية، كما كشف سماع أقوال الضحيتين والشهود أمام مصالح الضبطية القضائية، أن المشتبه فيهم قرروا الانتقام منهم بعد توظيفهم بالمناصب التي كانوا يشغلونها سابقا قبل طردهم، وخططوا للاعتداء عليهم بعد أيام من المراقبة والترصد، وهي الوقائع التي أنكرها المتهمون خلال استجوابهم.

إحباط صفقة لبيع 5000 قرص من مهلوسات “الإكستازي” بسطيف
ع. بن منية
فككت المصلحة الجهوية لمكافحة الاتجار غير المشروع بالمخدرات الكائن مقرها بمدينة الحجار في ولاية عنابة، شبكة إجرامية منظمة مختصّة في المتاجرة بالمخدرات الصلبة من نوع “إكستازي”، يمتد نشاطها عبر العديد من ولايات الوطن، مع توقيف شخصين بولاية سطيف، يبلغان من العمر 35 و46 سنة، وحجز كمية معتبرة من المهلوسات تقدر بـ5343، قرص بالإضافة إلى جهازي هاتف نقال.
العملية التي تعتبر واحدة من أهم العمليات الأمنية في مجال مكافحة تجارة المخدرات، تمت على إثر استغلال عناصر المصلحة الجهوية لمكافحة الاتجار غير المشروع بالمخدرات بعنابة، للمعلومات التي وردت إليهم بشأن وجود شبكة إجرامية مختصة في ترويج المخدرات الصلبة بصدد عقد صفقة لبيع كمية معتبرة من المؤثرات العقلية على مستوى ولاية سطيف، وبعد مباشرة التحريات والتحقيقات الميدانية، تم تحديد هوية المشتبه فيهما ومكان عقد الصفقة، ليتم توقيفهما وحجز 5343 قرص من نوع “الإكستازي” شديدة المفعول.
المشتبه فيهما وبعد تحويلهما إلى مقر المصلحة للتحقيق معهما، تم إنجاز ملف قضائي ضدهما عن تهمة حيازة وتخزين ونقل المخدرات الصلبة من نوع الإكستازي، بطريقة غير مشروعة بغرض البيع، وتبييض الأموال، تم بموجبه تقديمهما أمام وكيل الجمهورية لدى محكمة سطيف.

بسبب المتابعة القضائية
توقيف رئيس بلدية درارية عن مهامه وانتخاب مستخلفه
راضية مرباح
أوقف والي العاصمة، عبد النور رابحي، رئيس المجلس الشعبي البلدي لدرارية، عن ممارسة مهامه الانتخابية، بسبب متابعته قضائيا، وذلك إلى غاية الفصل النهائي في القضية، فيما قام أعضاء المجلس الشعبي للبلدية ذاتها، بإجراء انتخابات أمس، من أجل استخلاف المنصب الشاغر منذ الخميس الماضي، ضمانا للسير الحسن لمصالح المواطنين والبلدية.
وحمل القرار الممضى من طرف والي العاصمة محمد عبد النور رابحي، تحت رقم 1022 المؤرخ في 22 فيفري 2024، والذي اطلعت “الشروق” على مضمونه، بتوقيف “ح.ع .ح” رئيس المجلس الشعبي لبلدية درارية، عن ممارسة مهامه الانتخابية، بسبب متابعته قضائيا إلى غاية الفصل النهائي في القضية، طبقا لأحكام المادة 43 من قانون البلدية رقم 11/10، فيما حملت المادة الثانية من القرار تكليف الأمين العام لولاية الجزائر، الوالي المنتدب لمقاطعة درارية، مدير الإدارة المحلية، مديرة التقنيين، الشؤون العامة والمنازعات، مدير الميزانية، رئيس البلدية، المراقب الميزانياتي للبلدية، أمين خزينة البلدية، كل فيما يخصه بتنفيذ هذا القرار الذي ينشر في نشرة القرارات الإدارية للولاية.
وعلمت “الشروق”، من مصادر مطلعة، أن أعضاء المجلس الشعبي البلدي لدرارية، اشرفوا أمس الاثنين، على تنظيم انتخابات داخل مبنى البلدية، لتعيين مستخلف يشرف على أمور البلدية إلى غاية فصل العدالة في قضية “المير” الموقوف، حيث وقع الاختيار على نائب مكلف بالمالية محمد إبراهيمي.
يذكر، أن “المير” الموقوف متابع بتهمة إساءة استغلال الوظيفة وجنحة الامتناع عمدا على تنفيذ حكم قضائي حسب ما اطلعت عليه “الشروق”، في وقت أن المادة 43 من قانون البلدية، تنص على أنه يوقف بقرار من الوالي، كل منتخب تعرض لمتابعة قضائية بسبب جناية أو جنحة لها صلة بالمال العام أو لأسباب مخلة بالشرف أو كان محل تدابير قضائية لا تمكّنه من الاستمرار في ممارسة عهدته الانتخابية بصفة صحيحة إلى غاية صدور حكم نهائي من الجهة القضائية المختصة، وفي حال صدور حكم نهائي بالبراءة يستأنف المنتخب تلقائيا وفوريا ممارسة مهامه الانتخابية.

توقيف سارق حواسيب شركة أجنبية بالعاصمة
س. ع
تمكنت مصالح أمن ولاية الجزائر ممثلة في فرقة مكافحة الجريمة الكبرى لمقاطعة الشرطة القضائية الرابعة ببوشاوي، من توقيف شخص تورط في سرقة حواسيب محمولة من داخل مقر شركة أجنبية للبناء، حسب ما أفاد به بيان لذات المصالح.
وأوضح نفس المصدر أن حيثيات هذه القضية تعود إلى تلقي شكوى بخصوص تعرض شركة أجنبية للبناء لسرقة حواسيبها التي تحتوي على العديد من التصاميم الخاصة بمشاريع بناء، على إثر التحقيق الذي فتح تحت إشراف وكيل الجمهورية المختص إقليميا، تمكن المحققون من تحديد هوية الفاعل وتوقيفه، حيث اعترف أنه يخفي الحواسيب عند صديقه بمدينة خارج العاصمة.
وأشار نفس البيان إلى أنه بعد استصدار إذن بالتفتيش لمنزل المشتبه فيه وتمديد الاختصاص، تم استرجاع المسروقات المتمثلة في حواسيب محمولة، مضيفا أن بعد استكمال كافة الإجراءات القانونية، تم تقديم المشتبه فيه أمام النيابة المختصة إقليميا.

أضف تعليقك

جميع الحقول مطلوبة, ولن يتم نشر بريدك الإلكتروني. يرجى منكم الإلتزام بسياسة الموقع في التعليقات.

لقد تم ارسال تعليقكم للمراجعة, سيتم نشره بعد الموافقة!
التعليقات
0
معذرة! لا يوجد أي محتوى لعرضه!