-- -- -- / -- -- --
إدارة الموقع
شروط الترشح تؤرق الأحزاب، إغلاق أقدم إقامة جامعية

أخبار الجزائر ليوم الثلاثاء 12 أكتوبر 2021

الشروق
  • 415
  • 0
أخبار الجزائر ليوم الثلاثاء 12 أكتوبر 2021

شروط الترشح تؤرق الأحزاب

لا تزال عدد من القوائم المودعة على مستوى المندوبية المحلية للسلطة الوطنية المستقلة للانتخابات، لمحليات 27 نوفمبر المقبل، تعاني من عدم المطابقة مع شروط الترشح الواردة في القانون العضوي للانتخابات، وتعاني قوائم مترشحة للمجلس الشعبي الولائي من عدم المطابقة الخاصة بنسبة الشباب في القوائم، الأمر الذي دفع السلطة إلى مطالبة ممثلي القوائم الخاصة بأحزاب وقوائم حرة إلى إلزامية مطابقة شروط الأسماء الواردة في القوائم مع النص القانوني، وسيثير ذلك حتما رفضا وسط المترشحين الذين وردت أسماءهم في القوائم، خصوصا ممن سيتم إزاحتهم بسبب تلك الشروط، فيما سيتطلب المسوغ القانوني ذاته، مطابقة القوائم مع إلزامية وجود 30 بالمائة من المترشحين ممن يحملون مستويات جامعية، وهو الأمر الذي تعاني منه بعض القوائم كذلك.

إغلاق أقدم إقامة جامعية في بسكرة

تقرر مؤخرا الإغلاق الكلي لأقدم إقامة جامعية مخصصة للذكور على مستوى جامعة بسكرة، ويتعلق الأمر بالإقامة الجامعية الوسط التي يعود تاريخ إنجازها إلى قرابة أربعين سنة، حيث تعرضت هذه الإقامة للاهتراء منذ عدة سنوات، مما تطلب غلق 6 أجنحة من مجموع أجنحتها البالغ عددها 12 جناحا وذلك سنة 2010، ومع مرور السنين امتدت حالة الاهتراء الى بقية الأجنحة الستة، ليصدر قرار الغلق الكلي لهذه الإقامة القديمة، على ان تستفيد هذه الإقامة من عمليات ترميم وإعادة الاعتبار بما يضمن التكفل الأمثل بالطلبة من حيث الإسكان، وهذا القرار سيسمح بتنفيذ عملية ترميم شاملة لفائدة هذه الإقامة التي تتسع نظريا لـ2000 سرير، غير أن وضعيتها المهترئة وغلق نصف أجنحتها منذ حوالي 11 سنة لم يكن يسمح سوى بإقامة ما يقارب 500 طالب.

“أميار” يرفضون تطبيق قرارات ضد مافيا العقار
السلطات تباشر معركة قضائية ضد رؤساء بلديات بالشلف

ب.يعقوب
حرك والي الشلف، بصفة رسمية ثلاث دعاوى قضائية بحق ثلاثة رؤساء بلديات عن العهدة الحالية، المقرر أن تنقضي مع انتخابات 27 نوفمبر القادم، وحسب مصادر “الشروق”، فإن الوالي لخضر سداس أودع يوم الخميس، شكاوى ضد رؤساء بلديات ومنتخبين على مستوى نيابة الجمهورية لدى محكمة الشلف، تمهيدا لتدابير استدعاء هؤلاء المنتخبين المحليين وبدء التحقيق القضائي معهم، واستجوابهم في قضايا لها صلة بملف البناء الفوضوي، حسب ما أشار إليه ذات المصدر.
وطبقا لما أورده المصدر، فإن تهديدات الوالي التي أطلقها في الدورة الصيفية للمجلس الشعبي الولائي بحق رؤساء بلديات تسببوا بشكل مباشر في استفحال البنايات الفوضوية، والتعديات الصارخة على قانون التعمير، أخذت طريقها إلى التنفيذ، حيث تم تقييد دعاوى قضائية بصفة رسمية ضد المدعى عليهم، لترك العدالة تأخذ مجراها في قضايا الحال.
وتقول المعطيات التي بحوزتنا، إنه تم منع هؤلاء الأميار موضوع متابعات قضائية من الترشح للانتخابات المحلية المقررة في 27 نوفمبر الداخل، على خلفية الإجراءات القانونية التي تمت بحقهم من قبل الوالي، الذي طالبهم في وقت مضى بمحاربة أشكال البناء الفوضوي في بعض البلديات، منها الواقعة على الشريط الساحلي، على ضوء التقارير التي رفعتها الأجهزة الأمنية المختصة إليه بخصوص تزايد حالات التعدي على العقار الساحلي لاسيما الواقع ضمن مناطق التوسع السياحي “زات” وأخرى عقارات فلاحية محمية خصوصا في بعض المدن الغربية للولاية. وتتضمن الوقائع في شكاوى الحال، عدة قرارات هدم لم يتم تنفيذها ضد أشخاص ومنح تراخيص غير قانونية بالمرة لفائدة أشخاص آخرين بشكل غير مبرر.
ومعلوم أن مشكل العقار في ولاية الشلف، ارتبط بنفوذ جماعات المصالح في السابق، التي حصلت على عقارات ثمينة في مواقع إستراتيجية بالدينار الرمزي، عبر قرارات وقعها ولاة تداولوا على ولاية الشلف في السنوات الماضية، حيث لا تستغل العقارات الممنوحة لإنماء المنطقة، وإنما تدر أموالا طائلة على بعض النافذين، كون أن العقار يستغل لبناء أبراج عقارية تباع بأكثر من مليارين “2” سنتيم، وتباع السكنات الفاخرة لأصحاب المال والأعمال.

المؤسسة تنتظر موافقة وزير النقل لمباشرة التوسعة
رهان على تحويل ميناء أرزيو إلى أحد أكبر موانئ المتوسط

ب. يعقوب
كشفت إدارة ميناء أرزيو شرق وهران، عن توجيه مراسلة إلى وزير النقل عيسى بكاي، لأجل الحصول على موافقة سريعة تسمح بالبدء في أشغال توسعة الميناء، وذلك بعد انتهاء الدراسات المتعلقة بذات المشروع، منذ تقريبا 5 شهور، بينما تتطلع مؤسسة الميناء إلى تلقي الضوء الأخضر لبدء أشغال التوسعة التي تتم عبر دفتر شروط خاص، للإعلان عن مناقصة وطنية ودولية لاختيار الشركة المناسبة أو المجمع العملاق، وفق معايير دولية صارمة، لتولي إنجاز هذا المشروع الضخم، وذلك لتحاشي الوقوع في أخطاء تقنية، كما أن الأشغال الضخمة تتطلب يدا عاملة مؤهلة تملك احترافية ومهنية كبيرتين في المجال نفسه.
وبحسب مسؤولي ميناء ارزيو، فإن المناقصة يتم إطلاقها فور حصولهم على ترخيص رسمي ببدء خدمة مشروع التوسعة، الذي من شأنه أن يرسخ مكانته على خريطة الموانئ الإستراتيجية في حوض البحر الأبيض المتوسط.
وخص وفد مركزي عن وزارة النقل نهاية الأسبوع الماضي مرفقا بوالي وهران سعيد سعيود، ميناء ارزيو، بزيارة تفقد ومعاينة للاطلاع على مخطط المشروع “الحلم”، الذي تسعى مؤسسة الميناء، لتجسيده إلى واقع حقيقي، واستمع الوفد إلى شروحات مفصلة قدمها المدير العام لمؤسسة ميناء أرزيو، بشأن مشروع الحال، لافتا إلى أن هذا الأخير سيحقق مسار نمو لا يمكن إيقافه في غضون السنوات القليلة القادمة، لأهمية المشروع في إنعاش الحركية الاقتصادية الوطنية، والرفع من التبادلات التجارية، وتحريك دولاب التنمية المحلية، بدليل أن الميناء يؤدي دورا محوريا في تصدير المحروقات ومختلف المشتقات النفطية إلى الخارج بنسبة فاقت 96 بالمائة.
ورافع المدير العام لمؤسسة ميناء أرزيو، لأجل تحويل مؤسسته إلى قطب تجاري وصناعي كبيرين، في أفق 2026، في ظل المنافسة الشرسة من قبل موانئ دول الجوار في مجال الشحن البحري على وجه الخصوص، مشيرا إلى أن ميناء أرزيو، يعتبر “مسألة مفصلية” بالنسبة لمؤسسة موانئ الجزائر، على غرار الموانئ الكبرى في دول أخرى، إذ تشير الأرقام الرسمية إلى أن الميناء، يستقطب آلاف الحاويات وعشرات السفن من عدة دول أوروبية وآسيوية وحتى من قارة أمريكا الجنوبية، بحيث ستكون أشغال التوسعة على مساحة 52 هكتارا، من خلالها سيتم انجاز أرصفة قادرة على استقبال حمولة كبيرة للبواخر.
وتعول الجزائر من خلال توسعة وتأهيل ميناء أرزيو، وفق تقديرات مختصين في النقل البحري، على استقطاب الاستثمارات، مراهنة على موقعه الجغرافي المطل على أوروبا، وعلى الامتيازات الضريبية والجمركية التي توفرها المناطق الحرة، إلى جانب انخفاض كلفة اليد العاملة.
كما عاين الوفد الرسمي، منشآت الميناء والقاطرات الجديدة الـ 13 لجرّ البواخر الكبيرة، إضافة إلى الموقع الذي من المقرر أن يحتضن أشغال التوسعة التي تنتظر موافقة رسمية من وزير النقل. وخلص مبعوثو الوزارة الوصية إلى التأكيد على أن الموقع الاستراتيجي لميناء أرزيو يمكنه أن يكون من ضمن أبرز المراجع العالمية في ترتيب الموانئ، بفضل بنيته التحتية وقدرته الاستيعابية في مجال الشحن البحري ومعالجة البضائع وحتى معالجة الحاويات في أفق 2026.
مع العلم أن والي وهران كان قد عاين الميناء في زيارة خاصة، ووجه تعليمات لإنجاز محطة تصفية المياه القذرة، التي تصب في عرض البحر، مؤكدا على أن المحافظة على البيئة والمحيط “خط أحمر”، حاثا الجميع على تضافر الجهود لأجل إزالة هذه النقاط السوداء.

إصابة شابين إثر انهيار ممر بالقصبة

حورية.ب
أصيب شابان صبيحة الثلاثاء، في العقد الثالث من العمر بجروح طفيفة، إثر انهيار ممر قديم متواجد ما بين عمارتين ومصنوع من الإسمنت بشارع عمارة رشيد ببلدية القصبة، حيث تم نقل الضحيتين إلى مستشفى محمد الأمين دباغين بباب الوادي “مايو”.
وأوضح ملازم أول خالد بن خلف الله المكلف بالإعلام بمديرية الحماية المدنية لولاية الجزائر، في اتصال بالشروق أن الحادث وقع الساعة التاسعة صباحا، عندما تلقت وحدات الحماية المدنية، نداء من أحد المواطنين المقيمين بشارع عمارة رشيد ببلدية القصبة، على إثرها تم التنقل إلى الحي لنقل المصابين وهما شابان، الأول عمره 30 سنة والآخر 35 سنة إلى مستشفى مايو أين تلقيا الإسعافات الأولية، مشيرا إلى أن الضحيتين تعرضا لجروح طفيفة.

سقوط رجل وامرأة في بئرين

سمير مخربش
تمكن رجال الحماية المدنية بولاية سطيف من إنقاذ رجل وامرأة سقطا في بئرين في حادثتين منفصلتين وقعتا ببلديتي مزلوق وتيزي نبشار.
التدخل الأول كان من أجل إنقاذ امرأة تبلغ من العمر 33 سنة، سقطت في بئر يقع بمنطقة مزقوعة التابعة لبلدية مزلوق بولاية سطيف، أين تنقلت فرقة النجدة لوحدة الحماية المدنية عين أرنات مدعمة بفرق أخرى من الوحدة الرئيسية سطيف، متخصصة في الغطس والإنقاذ في الأماكن الوعرة، والتي استعملت كل التقنيات الضرورية ونجحت في إخراج المرأة من جوف البئر سالمة معافاة.
وحسب المعلومات الأولية، فإن المرأة سقطت في البئر المجاورة لمنزل أهلها وهي بئر غير مغطاة يبلغ عمقها 17 مترا، ومن حسن الحظ توجد بها كمية قليلة من الماء بلغ منسوبها 1 متر فقط، ولذلك تمكنت المرأة من الوقوف على رجليها إلى أن تدخل رجال الحماية المدنية وأخرجوها في أحسن الظروف.
وتلقت المرأة الإسعافات الأولية من طبيبة ضابطة في الحماية المدنية والتي فحصتها قبل تحويلها إلى المستشفى الجامعي سعادنة عبد النور بسطيف.
وأما التدخل الثاني فكان من أجل إنقاذ ستيني سقط في بئر تقع بمشتة بورزازن التابعة لبلدية تيزي نبشار بشمال ولاية سطيف، أين تنقلت فرقة الحماية المدنية التابعة لوحدة عموشة ونجحت هي الأخرى في إنقاذ المعني الذي كان يقوم بأشغال صيانة وتنظيف للبئر فزلت قدمه ووقع على عمق 16 مترا وأصيب بجروح على مستوى الرأس والكتف، لكن الفرقة تمكنت من إنقاذه وإسعافه قبل تحويله إلى المصحة.

ينظم عبر تطبيق “زوم”، بمشاركة أزيد من 20 دولة
مشاركة جزائرية في ملتقى دولي لأساتذة اللغة الإيطالية

منير ركاب
عمدت الجمعية الجزائرية للأساتذة الباحثين في اللغات الأجنبية، إلى المشاركة في التظاهرة الدولية الأولى من نوعها، التي تهتم بأساتذة اللغة الإيطالية، نظمتها الجمعية الدولية “انيليس”، بمشاركة أزيد من 20 دولة، عن طريقة تقنية “زوم” بتاريخ 15 أكتوبر الجاري، تماشيا مع حرص وزير التعليم العالي والبحث العلمي، عبد الباقي بن زيان، على تشجيع وتعزيز تعليم اللغات الأجنبية، في إطار انفتاح الجامعة الجزائرية على المحيط الدولي.
وقال ممثل عن الجمعية، الدكتور ملزي عبد الحليم، في تصريح لـ”الشروق” أن التظاهرة ستسمح بالتعاون والتبادل الخبرات بين مختلف المشاركين والفاعلين في مجال تعلم اللغة الإيطالية، مؤكدا في ذات السياق أن هذا النشاط الأكاديمي عن طريق منصة “زوم”، سيمكن من النقاش حول عديد المشاريع المستقبلية، على غرار عامل التكوين في مجال اللغات، وتبادل التجارب والخبرات بين مختلف الفاعلين في الحقل العلمي والمعرفي، مضيفا أن مثل هذه الملتقيات التي فرض عليها الوضع الصحي جراء انتشار فيروس كورونا، لتكون عن بعد، فرصة لتأكيد أهمية نسج شبكة دولية لتعلم اللغات بما فيها اللغة الإيطالية، معرجا إلى ضرورة تبسيط آليات التكوين مع إلزامية تكثيف مثل هذه اللقاءات والاستفادة من تجارب الأجانب وتبادل الخبرات التي بإمكانها حلّ عدة مشاكل كالتوظيف، مبرزا استعداد جمعيته لتقديم يد المساعدة وعقد اتفاقيات شراكة مع عديد الجامعات من أجل مرافقة الطلبة، ولم لا تسهيل عملية متابعتهم للدراسات الجامعية في ايطاليا، باعتبار أن هناك 143 ثانوية و3 جامعات بعنابة والجزائر والبليدة تدرس حاليا اللغة الإيطالية.
وأكد الدكتور، أن الملتقى يدعو إلى الاهتمام باللغة الإيطالية التي تمثل وسيلة حقيقية للتواصل والاتصال، مع مختلف البلدان الناطقة بذات اللغة.

أضف تعليقك

جميع الحقول مطلوبة, ولن يتم نشر بريدك الإلكتروني. يرجى منكم الإلتزام بسياسة الموقع في التعليقات.

لقد تم ارسال تعليقكم للمراجعة, سيتم نشره بعد الموافقة!
التعليقات
0
معذرة! لا يوجد أي محتوى لعرضه!