-- -- -- / -- -- --
إدارة الموقع
جرحى في شجار جماعي، وفاة قاض بتبسة

أخبار الجزائر ليوم الثلاثاء 14 سبتمبر 2021

الشروق
  • 965
  • 0
أخبار الجزائر ليوم الثلاثاء 14 سبتمبر 2021
أرشيف

تظاهرة تجارية ترويجية بباريس للمنتجات الجزائرية

س. ع
تدرس وزارة التجارة وترقية الصادرات إمكانية تنظيم تظاهرة تجارية ترويجية للمنتجات المحلية بباريس، خلال شهر ديسمبر المقبل، قصد الرفع من حجم السلع الجزائرية المتواجدة في الأسواق الأوروبية، حسبما أفاد به أمس، بيان للوزارة.
وجاء في ذات البيان، أن وزير التجارة وترقية الصادرات، كمال رزيق، استقبل، الثلاثاء، بمقر الوزارة، سفير الجزائر بفرنسا، محمد عنتر داود، حيث جرت المحادثات حول سبل تفعيل الدبلوماسية الاقتصادية وتكريسها في الجانب التجاري.
وفي هذا السياق، أشار نفس المصدر أن رزيق أكد أنه “يجري حاليا التنسيق مع القطاعات الوزارية المعنية لإمكانية تنظيم تظاهرة تجارية ترويجية للمنتجات المحلية بباريس، شهر ديسمبر المقبل، من أجل ضمان أكبر تواجد ممكن للسلع الجزائرية في الأسواق الأوروبية”.
وخلال هذا اللقاء، استعرض الطرفان كل الآليات التي من شأنها الرفع من حجم المبادلات التجارية البينية مع دراسة كل الفرص المتاحة لتشجيع الاستثمار المحلي من خلال إشراك الجالية الوطنية المتواجدة بفرنسا، يضيف البيان.

ألهبوا حي سيدي سالم بسيوفهم وكلابهم المدربة
أربعة جرحى في شجار جماعي في عنابة

م. ب. ر
عاش سكان حي 400 مسكن بسيدي سالم، ليلة رعب وفزع بسبب شجار عصابات عنيف، حدث في ساعة متأخرة من ليلة الثلاثاء، اندلعت خلاله أعمال عنف وشغب وشجار بين ما يقارب الـ 60 شخصا، غالبيتهم من المسبوقين قضائيا والخارجين عن القانون، كانوا مدججين بمختلف الأسلحة البيضاء، من سيوف وشماريخ من نوع الفلومبو، وسكاكين وكلاب مدربة، محوّلين هدوء وسكينة الليل والحي إلى فوضى وساحة عراك واقتتال، وسط رعب شديد سكن قلوب سكان الحي الذين ناشدوا السلطات الأمنية بتكثيف الأمن وتعزيز تواجدهم في واحد من أكبر بؤر الإجرام في الولاية، خاصة مع وجود العديد من المسبوقين قضائيا والمروجين لمختلف أنواع المخدرات والمهلوسات.
وحسب سكان الحي، فإن الأمور خرجت عن حدها، خصوصا وأن المجرمين كانوا مدججين بالسيوف والمولوتوف والكلاب المتوحشة وفي حالة لاوعي، مما أسفر عن سقوط أربعة ضحايا، تنوعت إصاباتهم وتم نقلهم إلى المستشفى، ولولا تدخل مصالح الأمن لحدثت الكارثة، وقال السكان بأن ليلهم أصبح مرعبا ومروّعا خاصة للأطفال والنساء، مضيفين بأن هذه المجموعات أصبحت تعتدي على من يخالف قوانينها. ورغم الشكاوى العديدة المقدمة إلى مصالح الأمن والمداهمات الأمنية إلا أن هذه العصابات تبقى واحدة من أكبر المشاكل التي يعاني منها سكان سيدي سالم الذين يطالبون بوضع مخطط أمني صارم ضد هؤلاء المجرمين.
وبحسب مصادرنا، فقد شرعت قوات الأمن في عملية التحري للقبض على المتسببين في الفوضى، من إخلال استغلال المعلومات الواردة إلى مصالحها إضافة إلى وجود بعض المسبوقين في مثل هذه حوادث، وهو ما سيساعد ذات المصالح في القبض على المجرمين وتقديمهم للعدالة.

وفاة قاض بتبسة إثر تسرب للغاز

ب. دريد
اهتزت،محكمة تبسة، ومختلف المؤسسات القضائية بالولاية، الثلاثاء، على وقع انتشار خبر وفاة قاضي الحكم محمد بوعقادية، الذي عثر عليه ميتا بمنزله الواقع بحي فاطمة الزهراء بتبسة.
وبحسب مصدر “الشروق”، فإن الضحية البالغ من العمر 45 سنة، المنحدر من ولاية عنابة، غادر مكان عمله بمحكمة الجنح، بعد يوم متعب، حيث دخل منزله بعد عملية استحمام، وبعد ساعات، حاول أهله الاتصال به هاتفيا، إلا أن هاتفه ظل يرن دون رد، فازدادت مخاوف وقلق أهله فاتصلوا بالجهات المعنية، التي اتصلت على الفور بمنزله، وبعد إذن من النيابة، تم الدخول الى المنزل بحضور الجهات المختصة، حيث تم العثور عليه جثة هامدة، أمام ذهول الجميع الذين أجمعوا على طيبته وإخلاصه وتفانيه في العمل، حيث تم تحويله مباشرة إلى مستشفى عالية صالح ومنه إلى مصلحة حفظ الجثث، من طرف عناصر الحماية المدنية.
وبحسب بيان ذات المصالح، فإن المعاينات الأولية تفيد بأن الوفاة كانت بسبب تسرب غاز أحادي أكسيد الكربون المتسرب من سخان الماء، وعلى الفور تنقل العشرات من إطارات محكمة ومجلس قضاء تبسة، إلى المستشفى حيث عاينوا جثة الضحية. علما أن الولاية شهدت خلال السنوات الماضية، حادثتين مماثلتين، راح ضحيتهما قاضيان توفيا اختناقا بالغاز، في واقعتين منفصلتين.

مقتل سيدة في حادث سير بسعيدة

س. ع
توفيت الثلاثاء امرأة في حادث انحراف وانقلاب شاحنة بمنعرج جبلي بسعيدة، حسب ما علم لدى عناصر الحمية المدينة.
وأوضح المصدر أن الحادث وقع في حدود الساعة الثامنة صباحا على مستوى طريق غير مصنف يربط جبل سيدي أحمد الزقاي (بلدية سعيدة) بعاصمة الولاية ما أسفر عن وفاة امرأة في عمر الـ40 سنة بعين المكان، في حين نجا شخصان آخران لم يتعرضا لأي إصابات أو جروح، وتدخل أعوان الحماية المدنية بمكان الحادث لنقل جثة الضحية إلى المؤسسة العمومية الاستشفائية “أحمد مدغري” بمدينة سعيدة، وفتحت عناصر الدرك الوطني تحقيقا لمعرفة أسباب الحادث.

لقاء “الكناس” حول الصناعة الصيدلانية

ينظم المجلس الوطني الاقتصادي والاجتماعي والبيئي اليوم بالجزائر العاصمة لقاء حول الصناعة الصيدلانية وبراءات الاختراع، حسب ما أفاد به أمس بيان للهيئة الاستشارية.
وأوضح المصدر “أن اللقاء سيكون فرصة للنقاش والتبادل حول الرهانات والتحديات والآفاق ودينامية تطوير قطاع الصناعة الصيدلانية، كما سيتم “التطرق إلى الإطار القانوني والتنظيمي، لاسيما في مجال حماية الملكية الفكرية التي تسير وتنظم استعمال براءات الاختراع هذه، إلى جانب دراسة انعكاسات إلغاء قاعدة 51/49 الخاصة بالاستثمارات وإقامة شراكة بين القطاعين العام والخاص ومتعاملين وطنيين أو دوليين كمحرك لتطوير قطاع الصناعة الصيدلانية في الجزائر”. ويتعلق الأمر أيضا بتحديد النمط الاقتصادي أو الأنماط الاقتصادية التي يمكن أن يندرج فيها قطاع الصناعة الصيدلانية الجزائرية.

“المكتبة الوطنية” مفتوحة

أعلنت المكتبة الوطنية الجزائرية في بيان لها، الثلاثاء، عن إعادة فتح أبوابها وفضاءاتها لاستقبال القراء والباحثين وذلك بداية من 16 سبتمبر الجاري، بعد قرابة شهرين من الغلق في إطار تدابير الوقاية من تفشي فيروس كورونا (كوفيد19).
وأوضح البيان الذي نشر على صفحة الفيسبوك الرسمية للمكتبة الوطنية الجزائرية، أنه “تنفيذا لقرار الوزارة الأولى برفع إجراءات غلق المراكز الثقافية والمكتبات وتبعا لتعليمات وزارة الثقافة والفنون، تعلن المكتبة الوطنية الجزائرية عن فتح أبوابها وفضاءاتها لاستقبال القراء والباحثين وذلك ابتداء من 16 سبتمبر 2021”.
وأبرز البيان أن إعادة فتح المكتبة الوطنية أمام القراء والباحثين سيتم وفق الاحترام الصارم للإجراءات الصحية المتخذة للحد من فيروس كوفيد-19 .

منحة البطالة وأجرة الشبكة الاجتماعية

يبدو أن منحة البطالة التي تم الإعلان عن استحداثها مؤخرا، ستضطر الحكومة إلى إعادة النظر في أجور بعض العمال، يأتي على رأسهم عمال الشبكة الاجتماعية الذين لا يزالون يتقاضون أجرة أو بالأحرى منحة تقدر بـ5400 دينار، وإذا علمنا أن منحة البطالة ستكون حتما أكثر بكثير من هذا المبلغ، حفاظا على كرامة البطالين، فإنّ جل عمال الشبكة الاجتماعية سيتحولون منطقيا إلى بطالين، للاستفادة من منحة البطالة، والأمثلة عديدة.
كما أن تواجد شريحة كبيرة من عمال القطاع الخاص من دون تأمين سيطرح من جهته الإشكال، وأضحى من الضروري رقمنة قطاع العمل بالجزائر بغرض معرفة أولا “من يعمل وماذا يعمل”؟ وثانيا عرض كل المناصب الشاغرة بطريقة شفافة عبر منصة خاصة بذلك مع ضرورة احترام السن القانوني للتقاعد مهما كان المنصب.

ازدحام رغم أزمة السيارات

تشهد طرقات مختلف المدن ازدحاما مروريا رهيبا، جراء ضيقها وغياب مخططات السير، فيما زادت فوضى الركن العشوائي الطين بلة، والأكثر غرابة في الموضوع أنه رغم أزمة السيارات التي عاشتها الجزائر، على الأقل خلال السنتين الأخيرتين، بدليل غياب شبه تام للسيارات ذات ترقيم 2020 و2021، إلا أن الازدحام المروري لا يزال لصيقا بالطرقات، خاصة داخل المدن وعلى الطرقات غير المزدوجة.
ومن هنا وجب التفكير في توسيع الطرقات واستحداث أخرى مع ضرورة وضع مخططات لسير المركبات داخل المدن وذلك قبل إعادة بعث الاستيراد.. ولِم لا منع سير المركبات عبر بعض الشوارع وتشجيع استعمال الدراجات الهوائية، حسب بعض المواطنين.

أشهر من المعاناة في العاصمة

عادت الزحمة المرورية الخانقة لحي البدر في العاصمة، مع الدخول الاجتماعي، وينتظر أن تزداد الزحمة أكثر وأكثر مع الدخول المدرسي، ويرجع السبب في هذه الزحمة التي صارت من أكبر النقاط السوداء في العاصمة، إلى غلق المقطع من الطريق السريع نحو وادي أوشايح (بومعزة تحديدا)، وتم غلق المقطع بداية السنة الجارية، لإنجاز بعض المشاريع في قطاع المياه، لكن الأشغال تسير بوتيرة بطيئة، وقريبا تدخل سنتها الثانية، ومعه تستمر معاناة مرتادي المنطقة.

مدينة جديدة دون وكالة بنكية

لا يزال سكان المدينة الجديدة بوعينان بولاية البليدة، وهم بالآلاف يعانون كل مرة، مع إجراءات دفع فواتير الإيجار، لعدم تواجد وكالة للقرض الشعبي الجزائري، وهي المؤسسة المالية الوحيدة التي يتمّ عبرها دفع الإيجار، ما يضطر السكان للتنقل إلى العاصمة أو البليدة كل مرة، لإتمام إجراء جد بسيط للغاية، ويسقط مصطلح كلمة “جديدة” على مدينة يُفترض أنها تضم كل المرافق الحيوية.

مسؤول “أناداركو” عند لعمامرة

استقبل وزير الشؤون الخارجية والجالية الوطنية بالخارج، رمطان لعمامرة، الرئيس المسير العام لشركة أناداركو-الجزائر، واران ميدروش، الذي اطلعه على مشاريع الشركة النفطية في الجزائر وآفاق تعزيزها مستقبلا.
وكتب لعمامرة، في تغريدة على حسابه الرسمي عبر موقع “تويتر”: “اللقاء كان مثمرا مع واران ميدروش، الرئيس المسير العام لشركة أناداركو الجزائر، أطلعني خلاله على مشاريع الشركة في الجزائر وآفاق تعزيزها مستقبلا، كما تناولنا سبل الرفع من حجم استثماراتها في بلادنا”. …

100 عائلة تطالب بترحيلها من أقبية حيي “مالكي” و”محيوز”
سكان بن عكنون يطالبون بسوق جوارية وحظيرة للسيارات

حورية. ب
يناشد سكان بلدية بن عكنون بالعاصمة، تدخل السلطات المحلية لحل المشاكل التي يعانون منها والنظر إلى أهم انشغالاتهم المتمثلة في فتح سوق جوارية ومخابز بالإضافة إلى حل أزمة الحليب التي يعانون منها إلى يومنا، ناهيك عن الاكتظاظ الذي تشهده المؤسسات التربوية خاصة في الطور الابتدائي. كما تنتظر أكثر من 100 عائلة تسكن الأقبية إدراجها ضمن عملية الترحيل المقبلة.
رغم تصنيف بلدية بن عكنون ضمن المناطق الراقية بالعاصمة فإنها تعاني من جملة نقائص على رأسها عدم وجود سوق جوارية للخضر والفواكه، حيث يضطر السكان التنقل إلى الحراش، وباش جراح وبوزريعة والأبيار لاقتناء حاجياتهم، ونفس الشيء بالنسبة للخبز، حيث توجد مخبزتان على مستوى إقليم البلدية إحداهما المتواجدة بحي “صمصوم” تم غلقها بقرار من اللجنة المختلطة لمراقبة المحلات التجارية وذلك لعدم احترام صاحبها البروتوكول الصحي لتفادي تفشي وباء كورونا.
وبهذا الخصوص صرح أحد المواطنين للشروق أنه رغم أن البلدية تشهد توسعا عمرانيا كبيرا بسبب النمو الديمغرافي، غير أن السلطات المعنية لم تتخذ قرارا بخصوص فتح مخابز أخرى إلى جانب الموجودة بحي جرجرة، فعندما خلق المخبزة بسبب العطلة السنوية لشهر كامل، يضطر السكان التوجه إلى بلديات مجاورة لشراء الخبز. بالإضافة إلى ذلك يشكو أصحاب السيارات انعدام حظيرة بالبلدية، إذ يضطرون لركن مركباتهم بعيدا عن أحيائهم. والغريب أنهم أحيانا يضطرون لركوب حافلة للوصول إلى الحظيرة المركونة بها سيارتهم.
من جهة عبر أولياء التلاميذ بالبلدية على استيائهم من عدم الانتهاء من ترميم مدرسة ابتدائية بالقرب من حي جرجرة، وخلال الدخول المدرسي المقبل سيتم توزيع التلاميذ بين مدرستين متواجدتين بعيدا عن حيّهم، الأولى تقع بحي مالكي والثانية بالقرب من الإقامة الجامعية للذكور، حيث يعرف المكان حركة مرورية كثيفة قد تعرض تلاميذ الابتدائي الصغار في السن إلى مخاطر حوادث المرور. كما طلب سكان الأقبية بحيي “مالكي” و”أحسن محيوز” ترحيلهم قريبا نظرا للمعاناة التي يعيشونها في سكنات هشة غير صالحة للعيش ولا تتوفر على أبسط ظروف الحياة الكريمة.
وعلى هذا الأساس يطالب سكان بن عكنون السلطات المحلية بالتدخل لإيجاد حلول سريعة للمشاكل التي يعانون منها على غرار عدم وجود مركز رياضي وساحات للترفيه والتسلية لأبنائهم المراهقين خاصة ليقضوا فيها أوقات فراغهم ويمارسون رياضتهم المفضلة.

البلدية: نسعى لحل المشاكل!
وفي السياق ذاته سبق لرئيس بلدية بن عكنون ياسين بن عامر، أن تحدث عن المشاكل التي تعرفها البلدية واعدا بإيجاد حلول لها. وصرح أنه حاول حل مشكل انعدام سوق جوارية ببلدية بن عكنون، من خلال منح رخص لفائدة باعة الخضر والفواكه المتجوّلين، الذين يجوبون الأحياء لتجنيب المواطن عناء التنقل إلى باقي البلديات، ويبقى هذا الحل مؤقتا طالبا من والي العاصمة يوسف شرفة، بإعادة بعث مشروع السوق الجوارية بحي “دودو مختار” الذي توقفت أشغالها لأسباب مجهولة.
وكشف رئيس البلدية عن إنجاز حديقتين عموميتين في حي “محيوز” إضافة إلى مكان للتسلية بالطريق الوطني رقم 36، كما سيتم تهيئة إحدى الحدائق وإضافة ملعب جواري لكرة السلة والكرة الحديدية في حي “مالكي” وملعب جواري بحي خلوف أعمر الذي سيتم توسيع مدرجاته إلى جانب الملعب الجواري محمد العربي مقراني 2 سابقا وتهيئة مدرج السرعة لألعاب القوى، والمشروعان تم تدعيمهما بمبلغ 19 مليار سنتيم.
وبخصوص عدم وجود حظيرة السيارات أكد رئيس البلدية أنه اجتمع مع المصالح الأمنية لدراسة هذا المشكل واعدا بإنجاز محطة ركن السيارات بعد إيجاد عقار لتنفيذ المشروع عليه. وفيما يتعلق بملف ترحيل سكان الأقبية أوضح أن ولاية الجزائر رحّلت قبل أشهر بعض العائلات بحي “مالكي” في انتظار برمجة ترحيل العائلات المتبقية والتي يفوق عددها مئة بينها عائلتان بحي “أحسن محيوز”.

تزامنا مع شن السلطات حملة على التجارة الفوضوية
باعة يهددون بالانتحار على أعمدة الكهرباء بعنابة

م. ب. ر
عرف وسط مدينة عنابة، خلال يومي الإثنين والثلاثاء، عملية مطاردة لعدد من التجار الفوضويين على مستوى محور الدوران الحطاب وسوق الحطاب، ومحطة الحافلات سويداني بوجمعة، ومختلف الأزقة والشوارع بوسط المدينة التي أصبحت عبارة عن نقاط بيع فوضوية لمختلف السلع.
وجاءت العملية بعد الانتشار الرهيب للتجار الفوضويين، على الأرصفة والطرقات وسط المدينة مثل قومبيطا، وشارع العربي التبسي أو شارع بوسكارا كما يعرف محليا، الذي عرف أمس تواجدا مكثفا لمصالح الأمن.
وقد عرفت العملية حجز السلع المختلفة وبعض الطاولات للبائعين مع تحرير بعض المخالفات، إلا أن الأمر تطوّر حين أقدم ثلاثة شبان من الباعة الفوضويين على التهديد بالانتحار، بتسلقهم عمود الإنارة العمومية المتواجد بمحور الدوران الحطاب، مهددين بالانتحار، ما لم يُعد رجال الشرطة سلعهم، وهرع إلى عين المكان أفراد من عائلات هؤلاء الشباب الذين أقنعوهم بالنزول. وبعد محاولات عديدة تم إقناع الشبان الثلاثة بالنزول، قبل أن يتم اقتيادهم لمركز الأمن لتحرير محضر بخصوص العملية.
وتصرّ المصالح الأمنية بمعيّة السلطات المحلية على القضاء نهائيا على التجارة الفوضوية في وسط مدينة عنابة، التي لأجلها قررت مصالح الولاية، في وقت سابق مطلع السنة الجارية، تخصيص غلاف مالي لخلق نقاط بيع رسمية من خلال مشاريع تهيئة الأسواق، التي سيتم إنجازها وترميم القديم منها عبر مختلف الأحياء الكبرى لمدينة عنابة، في صورة سوق الميناديا، وسوق بوزراد حسين وسوق الصفصاف.

تسوق على أساس خصائص علاجية وتجميلية مزعومة
الإطاحة بمقلدي علامات الزيوت والمكملات الغذائية بسكيكدة

إسلام. ب
أمر، قاضي التحقيق لدى محكمة سكيكدة الإثنين، بإيداع شخصين الحبس المؤقت، ووضع أربعة آخرين تحت الرقابة القضائية، في انتظار محاكمته بجنحة محاولة خداع المستهلك في الطبيعة والصفات الجوهرية وتركيب المنتج، ووضع للبيع مواد صالحة لتغذية الإنسان يُعلم أنها مغشوشة، وجنحة ممارسة نشاط تجاري قار دون القيد في السجل التجاري، وجنحة عدم احترام إلزامية النظافة والنظافة الصحية، وجنحة التزوير في محررات تجارية، وجنحة المساس بالحقوق الاستشارية للغير، وجنحة التزوير في محررات.
تعود حيثيات القضية إلى التحقيق المفتوح من طرف الفرقة الاقتصادية والمالية بالمصلحة الولائية للشرطة القضائية بأمن ولاية سكيكدة، والتي ساعدت في اكتشاف ورشات سرية لتقليد العلامات وتحضير الزيوت التجميلية والمكملات الغذائية، بخصوص اكتشاف ورشة سرية لإنتاج زيوت تجميلية ومكملات غذائية تحمل ادعاءات علاجية من طرف أحد الأشخاص بمنطقة الإيداع حمروش حمودي، التابعة لبلدية حمادي كرومة، بولاية سكيكدة، وبعد التنسيق مع النيابة المختصة، أين تم إجراء معاينة ميدانية حيث تم الكشف عن الورشة منها ما هو مخصص كمستودعات للماكنات ومخازن لتخزين المنتجات بكميات كبيرة زيوت وخلطات عشبية ومستحضرات غير معروفة بكميات معتبرة، مكملات غذائية منها المنتهية الصلاحية وغير المعرفة إضافة إلى زيوت ومستخلصات منها المنتهية الصلاحية وهذا باستعمال مواد مدعمة متمثلة في الزيت والسكر، وغير ذلك من طرود وعلب توضيب وتغليف للمنتجات التي تحمل ادعاءات علاجية بوزن إجمالي 760 كلغ.
وبعد اتخاذ كافة الإجراءات القانونية حجزت في مسكن المشتبه به على كميات إضافية زيوت وخلاطات عشبية ومكملات غذائية تحمل هي الأخرى ادعاءات علاجية منها مجهولة المصدر ومنتهية الصلاحية قدر وزنها بحوالي 2860 كلغ ليتم إتلافها على مستوى مركز الردم، هذا وبين التحقيق أن المشتبه فيه ينشط كمسير شركة بموجب سجل تجاري في صناعة منتجات الحمية الزيوت الأساسية مستحضرات التجميل وغيرها دون أن يكون لديه أي حق استشاري في العلامات لدى المعهد الوطني للملكية الصناعية، وأفضى التحقيق الدقيق إلى اكتشاف ورشات سرية أخرى بكل من حمروش حمودي وولاية داخلية وحجز مواد أخرى تقدر بحوالي 4460 كلغ منها منتهية الصلاحية مع حجز وثائق وأختام وفواتير لها علاقة بالتحقيق إضافة إلى ماكنات صناعية مخصصة لتعليب والتغليف مواد لتعبئة ومنتجات نهائية” زيوت ومواد حمية مصنوعة من مواد غير معروفة.

الأسرة التربوية تفقد أحد أعمدتها
وفاة مربي الأجيال الحاج قاسمي أحمد بالبويرة

فاطمة عكوش
فقدت، هذا الأسبوع، ولاية البويرة أحد أعمدة التربية والتعليم، الحاج قاسمي أحمد، الذي التحق بالرفيق الأعلى، بعد مسيرة تربوية حافلة بالعطاء والتواضع. وكان رجلا طيبا صالحا، ووطنيا ملتزما دائم السعي إلى الخير وصلاح المجتمع.
المرحوم الحاج قاسمي أحمد، من مواليد 1947، تتلمذ في مدرسة بالشرفة، من 1957 إلى غاية 1960، ثم انتقل مع عائلته إلى قسنطينة، فتتلمذ في المدرسة الكتانية في سوق العصر، خلال سنة 1962، ثم عاد إلى مسقط رأسه بالرافور بأمشدالة، حيث تتلمذ على يد أخيه إيدير. وفي شهر ماي من عام 1965، شارك في امتحان الدخول إلى معهد إسلامي بالجنوب الجزائري، فنجح لكنه لم يلتحق بالمعهد. ثم شارك في امتحان الدخول إلى المعهد التكنولوجي بتيزي وزو للمعلمين المساعدين، فنجح وذلك شهر سبتمبر 1965، وتخرج معلما مساعدا سنة 1969، فعين مباشرة مديرا لمدرسة توغرة بالشرفة، ثم عين مفتشا تربويا لمقاطعة حيزر. وعمل لعدة سنوات بجد ونشاط إلى غاية تقاعده.
كان المرحوم قاسمي أحمد خلال مسيرته المهنية، نعم المعلم المربي، ما جعله محل تقدير كل من عرفه. وكان لا يفارق المصحف، إلى أن توفاه الله.

فيما ينتظر أن تشارك في عملية ترميم المدارس بتيزي وزو
توزيع 500 محفظة لفائدة تلاميذ القرى المتضررة من الحرائق

فاطمة عكوش
بهدف المشاركة في إنجاح الدخول المدرسي المقبل،والوقوف إلى جانب عائلات ضحايا الحرائق الإجرامية الأخيرة، باشرت جمعية المعالي للعلوم والتربية لولاية البويرة في توزيع أكثر من 500 حقيبة مدرسية، ومأزر وألبسة جديدة لفائدة الأطفال المتمدرسين بقرى واسيف، الأربعاء نايث ايراثن، واضية وغيرها.
وبحسب رئيس جمعية المعالي للعلوم والتربية لولاية البويرة، فإن عملية التضامن التي باشرتها الجمعية منذ أكثر من أسبوعيين التي استهدفت العشرات من العائلات المعوزة بقرى ثوريث مقران، اخليجن، واقمون بالأربعاء نايث ايراثن وبقرى واسيف، وواضية لا تزال مستمرة، حيث تم توزيع عليهم المواد الغذائية التي يكثر عليها الطلب كالحليب، السكر، العجائن، الحبوب الجافة وغيرها، كما تم توزيع البسة مختلفة وأفرشة ومواد صيدلانية للمتضررين.
ومن جهة أخرى، أكد محدثنا أنه مع اقتراب الدخول المدرسي، بدأت الجمعية منذ أمس في توزيع أكثر من 500 محفظة مدرسية لمختلف الأطوار التعليمية، كما استفاد العديد من الأطفال المتمدرسين من مآزر وألبسة رياضية وألبسة جديدة، وهذا للتخفيف عن عائلتهم التي تضررت جراء الحرائق الأخيرة التي مست عدة ولايات من الوطن على غرار بجاية، البويرة، تيزي وزو.
وعلى صعيد آخر، أكد رئيس جمعية المعالي للعلوم والتربية أن أعضاء الجمعية قرروا المشاركة إلى جانب المتطوعين الآخرين في إعادة ترميم المدارس المتضررة من الحرائق.

أضف تعليقك

جميع الحقول مطلوبة, ولن يتم نشر بريدك الإلكتروني. يرجى منكم الإلتزام بسياسة الموقع في التعليقات.

لقد تم ارسال تعليقكم للمراجعة, سيتم نشره بعد الموافقة!
التعليقات
0
معذرة! لا يوجد أي محتوى لعرضه!