-- -- -- / -- -- --
إدارة الموقع
حجز 120 قنطار من الشمة المقلدة بسطيف، الإستنجاد بطائرة لإطفاء حريق مهول بغابة في سوق اهراس

أخبار الجزائر ليوم الجمعة 05 أوت 2022

الشروق
  • 840
  • 0
أخبار الجزائر ليوم الجمعة 05 أوت 2022

عمليات جراحية مجانية لأطفال مصابين بالشلل في بومرداس

فيصل. ن
يستفيد أطفال في سن ما بين 4 و6 سنوات، مصابون بمرض الشلل الدماغي، من عمليات جراحية مجانية لاستئصال المرض بوحدة جراحة وطب العظام بمدينة بومرداس، حسبما أفاد به الخميس مصدر من الولاية. وعلمت وكالة الأنباء الجزائرية من خلية الاتصال بمديرية الصحة والسكان بالولاية أن 12 عملية جراحية مبرمجة لفائدة الأطفال المصابين بالشلل الدماغي في إطار التعاون والتنسيق ما بين القطاع والجمعية الولائية أمل الحياة لحماية أطفال الشلل الدماغي.

واستنادا إلى نفس المصدر، خضع الخميس خمسة أطفال لعمليات جراحية تحت إشراف فريق طبي متطوع يضم جراحين أخصائيين في جراحة طب الأطفال مسندين بأطقم طبية متخصصة في المجال، فيما برمجت العمليات المتبقية للأسبوع القادم. وتم تحديد الأطفال المرضي اللذين هم في حاجة ماسة إلى هذه العمليات الجراحية خلال التشخيص الطبي الذي خضعوا له يوم 18 يوليو الماضي بالعيادة متعددة الخدمات “خالم موسي” ببودواو، شمال الولاية، بالتنسيق ما بين مصالح المديرية والجمعية، وفق ذات المصدر.

ويتوخي من تنظيم هذه العمليات الجراحية لفائدة الأطفال، توفير علاج مجاني وفي أحسن الظروف لأطفال العائلات المعوزة والدخل المتوسط، إضافة إلى تنشيط العمل الخيري الجواري في المجال بالتنسيق مع جمعيات المجتمع المدني. وتعد هذه المبادرة ضمن مبادرات أخرى يشرف عليها القطاع الصحي بالولاية، تتمثل أهمها في حملات التشخيص لداء السكري بدار السكري بمدينة بومرداس والقافلة الطبية لتشخيص وعلاج الأمراض المختلفة التي تجوب حاليا مناطق الظل عبر 20 بلدية من الولاية.

للاشارة، فإن ولاية بومرداس تتوفر على 3 مستشفيات بسعة 927 سرير بمعدل سرير واحد لكل 851 نسمة وزهاء 40 قاعة متعددة الخدمات بمعدل قاعة واحدة لكل 23473 نسمة وقرابة 110 قاعة علاج بمعدل قاعة واحدة لكل 7601 نسمة إضافة إلى مركز للكشف عن مرض السيدا و3 وحدات لمراقبة وعلاج الأمراض التنفسية.

بعث مشروع ربط الطريق السيار بالطريق الوطني رقم 1 في البليدة

ق. م
انطلقت مؤخرا أشغال انجاز مشروع طريق يربط الطريق السيار شرق – غرب بالطريق الوطني رقم 1 الواصل بين الشفة (غرب البليدة) وولاية المدية، حسبما علم الخميس من مديرية الأشغال العمومية.

وأوضح مدير القطاع عبد الكريم سالمية لـ “وأج” أن هذا المشروع الهام الممتد على مسافة 4 كلم سيمكن من خلق مدخل مباشر لمدينة البليدة من الناحية الجنوبية ما سيسهل حركة المرور على هذا المحور الذي يشهد حركية كبيرة سواء بالنسبة لحافلات نقل المسافرين أو شاحنات نقل البضائع.

ومن المرتقب استلام هذا الطريق شهر مارس المقبل حسب ذات المسؤول، وستنطلق بعدها أشغال إنجاز مشروع يستكمل المشروع السابق والمتمثل في إنجاز طريق يربط حي دريوش التابع لبلدية بوعرفة (غرب) بمنطقة سيدي سالم الواقعة أعالي هذه البلدية والتي يربطها طريق بمنطقة الشريعة.

وسيساهم هذا المشروع المرتقب انطلاق أشغاله مع نهاية السنة والمحددة مدة إنجازه بـ 16 شهرا في تخفيف الضغط على الطريق الوطني رقم 37 الرابط بين مدينة البليدة وبلدية الشريعة لاسيما خلال فصل الشتاء بالنظر للأعداد الكبيرة من السياح الذين يقصدون هذه المنطقة السياحية عند تساقط الثلوج. وأضاف السيد سالمية أن هذا الطريق الجديد سيمكن قاطنين الجهة الغربية والجنوبية للولاية الراغبين في زيارة هذه المنطقة السياحية من تفادي دخول وسط مدينة البليدة.

من جهة أخرى، كشف ذات المسؤول عن التحضير لإجراءات تخص مباشرة نزع الملكية للمصلحة العامة بهدف تجسيد العديد من المشاريع التي من شأنها تسهيل تنقل سائقي المركبات والتخفيف من حدة الاختناق المرور الذي تسجله خاصة الجهة الشرقية للولاية لاسيما عقب تسليم الآلاف من الوحدات السكنية بالمدينة الجديدة بوينان.

وذكر من بين المشاريع التي تنتظر التجسيد، انجاز طريق اجتنابي على مسافة 10.9 كلم يربط بلدية بوقرة ومخرج مدينة بوينان وكذا ازدواجية الطريق الوطني رقم 29 في شطره الرابط بين جامعة سعد دحلب الصومعة والمدينة الجديد وهو الطريق الذي يعرف على مدار اليوم اختناقا مروريا.

طفلة تسقط من جسر مغشوش بعلو 30 مترا في وهران

سيد أحمد فلاحي 
تعرضت طفلة في السابعة من العمر إلى حادث سقوط خطير من علو 30 مترا على مستوى جسر محاذ لميناء وهران، وهي الحادثة التي هزت الرأي العام، ليس لخطورة السقوط فقط، بل لأن المكان الذي وقعت منه هو عبارة عن طريق تعبر منها يوميا المئات من المركبات للتوجه إلى الكورنيش الوهراني ومطاعم المسمكة.

الحادثة أثارت الكثير من السخط والغضب لدى سكان الباهية، الذين تساءلوا عن دور المصالح المعنية في مراقبة مثل هذه المشاريع غير المتقنة، والتي تحولت مع مرور الوقت إلى مقابر تخطف الأرواح وتعيق الأجساد .

وحسب ما صرح به السيد غراب عبد القادر، فإن الواقعة حدثت مساء الأربعاء الماضي، في حدود السابعة والنصف، عندما حمل ابنته بشرى وأحد أفراد عائلته إلى ميناء وهران، من اجل انتظار شقيقه الذي كان في طريقه إلى وهران قادما من مرسيليا، وبعد أن تيقن أن موعد وصول السفينة بعيد، قرر الرجوع لسيارته، غير أن الطفلة ألحت عليه من أجل مشاهدة الميناء من الجسر، من باب الفضول والتمتع بمنظر البواخر وهي ترسو، وما هي إلا لحظات من المشي، وتحديدا بنقطة تعد مركز تقاطع جسرين، حتى هوى رفقة طفلته في الفراغ، أما هو فقد علق بالنظر لحجم جسده، في حين واصلت بشرى السقوط للأسفل، وهو الموقف الذي لا تشاهده إلا في أفلام الرعب أو الأكشن، ورغم آلام السقوط، إلا ان السيد غراب تسلح بالشجاعة والإرادة وانطلق راكضا نحو البوابة الرئيسية للميناء، من اجل الوصول إلى الصغيرة التي سقطت بساحة الميناء، وقد التف حوله رجال الأمن واتصلوا بالحماية المدنية التي حولت الضحية إلى استعجالات مستشفى بن زرجب .

وعن حالتها الصحية، فقد أفاد المتحدث أن الطاقم الطبي الذي يسهر على علاجها منذ وصولها إلى هناك، أنها ستخضع لخمس عمليات جراحية بعد تعرضها لعدة كسور ورضوض خطيرة، على مستوى الركبة، الفك والأنف، والعملية الأخطر ستكون على مستوى العمود الفقري، الذي أصيب باختلال بحكم ان الطفلة سقطت على قدميها ما أدى إلى تضرر على مستوى فقرات الظهر، وكل ما يطلبه والدها اليوم هو إصلاح الجسر الخطير أولا، حتى لا يحصد ضحايا آخرين، وثاني نقطة يناشد السلطات مساعدته على علاج ابنته وإعادة لها صحتها، سواء بداخل الوطن أو خارجه، لأنها لازالت تدرس بالابتدائي والمستقبل أمامها، محملا صاحب المشروع كل المسؤولية، لأنه لا يعقل ترك تلك الفراغات في الجسر، فكيف سيكون الحال مع المكفوفين وكبار السن وغيرهم من الفئات الضعيفة .

انتشال جثة غريق بتيبازة

ب.بوجمعة
انتشلت مساء الخميس، مصالح الحماية المدنية جثة غريق بشاطئ شنوة بتيبازة ، بعد لحظات من فقدانه وسط الأمواج وتدخلت إسعافات المركز المتقدم للحماية المدنية شنوة بعد ابلاغها عن غرق شخص في حدود العاشرة ليلا بشاطئ شنوة 2 ببلدية تيبازة، وتمكنت من  انتشال الجثة رغم حالة اضطراب البحر، وتم نقلها إلى مستشفى تيبازة.

وفاة طفل غرقا في حديقة ألعاب مائية بوهران

سيد احمد فلاحي
لم يمر خبر هلاك طفل أمسية الأربعاء المنصرم، بحوض السباحة بحديقة الألعاب المائية بمنطقة كريشتل، مرور الكرام على ساكنة وهران، فالنهاية الدراماتيكية للطفل الصغير، صاحب العشر سنوات، والذي ينحدر من ولاية باتنة وجاء للباهية رفقة عائلته، من أجل الاستجمام طلبا للمتعة والراحة، هذه النهاية المأساوية، أثارت حالة غضب شديد على مواقع التواصل الاجتماعي، وصارت حديث الناس في وهران وباقي ولايات الوطن، لأنه من غير المعقول أو المنطقي أن يهلك طفل في مرفق كهذا من المفروض أن يتوفر على كامل وسائل الإنقاذ والمراقبة لحماية مُرتاديه الذين هم في غالبيتهم من الأطفال.

وحسب من عايش الواقعة، فإن القصة المؤلمة بدأت عندما كان الطفل يسبح داخل المسبح، وهو سعيد يحاول إظهار مهارته لأفراد العائلة، لكن في لحظة غاب عن الأعين، وظن الجميع أنه في الجوار، خاصة بعد انشغالهم في اقتناء مأكولات والاصطفاف في طابور طويل، وما هي إلا لحظات حتى لامست أرجل أحد الزبائن جسد الطفل أسفل المسبح، وهناك اختلط الحابل بالنابل، وأضحى الكل يجري نحو الصغير بعد إخراجه جثة هامدة، وحتى يتم تفادي الهرج والفوضى العارمة، زعم القائمون على المسبح أن الصغير مغمى عليه فقط، ولا زال حيا يرزق، غير أنه بعد نقله إلى مستشفى المحقن، أكد الطبيب أن الضحية هلك بسبب اختناقه داخل المسبح.

هذه الحادثة الأليمة، جعلت الكثير من المتعاطفين مع الطفل الضحية يثيرون عدة نقاط سوداء بخصوص تلك المنشآت الترفيهية، التي صارت تعمل عكس التيار، وتفرض منطقها على القانون وتدوس على دفتر الشروط، بكل سهولة.

وأهم خرق يهدد حياة الزبائن، هو غياب وسائل ومعدات النجاة داخل أغلب تلك الحدائق، والنقص العددي الفادح في أعوان الحراسة بالمسابح، الأمر الذي لا يمكنهم من التدخل العاجل في حال تم تسجيل حالة غرق.

إلى جانب تصرفات غريبة، صادرة عن إدارات تلك المؤسسات الخاصة، مثل معاملة الزبائن كالماشية، أين يتم احتساب القامة، ومن خلالها يتم تحديد سعر الدخول، وهنا يمكن أن يصنف طفل في العاشرة مثلا مع البالغين ويدفع 3000 دينار، إذا ما تجاوز طوله المتر و30 سنتيم، وهو الشرط الذي كثيرا ما يخلق شجارات وملاسنات بين الطرفين، نقطة أخرى لا تقل أهمية عن سابقتها والمتعلقة بمنع إدخال المأكولات مهما كان نوعها، حتى إذا كانت رغيفا، من أجل إجبار من يضع قدميه داخل الصرح المائي، على دفع مبالغ ضخمة لاقتناء الوجبات السريعة التي تعرض هناك بأسعار خيالية.

كما أن هناك تعنتا كبيرا وتسلطا من قبل الكثير من ملاك تلك الحدائق المائية، من خلال احتلالهم طرقات عمومية، وغلق بعضها في وجه المصطافين، كما يحدث في شاطئ ساسل، من أجل تخصيص تلك المساحات لزبائنهم، في تعد مفضوح على القوانين، بهدف جني الأرباح على حساب سلامة الزبون.

طالب سكن يعتدي على منتخب في تبسة

ب. د
أدانت، نهار الخميس، محكمة الجنح بتبسة، الشاب المعتدي على نائب رئيس المجلس الشعبي لبلدية الكويف، بولاية تبسة، بـ 18 شهرا حبسا نافذا، وغرامة مالية تقدر بـ 30 مليون سنتيم، منها 10 ملايين تعويضا للضحية، وما لحق به من أضرار مادية ومعنوية. وهذا، بعد أن التمس له ممثل النيابة أربع سنوات سجنا نافذا. وقد جاءت الإدانة بالسجن النافذ للمتهم بعد اعتدائه بالضرب المبرح على نائب رئيس المجلس الشعبي “ف. ش”، حين كان يستخلف رئيس البلدية، الذي تحصل على عطلة سنوية، على خلفية رفض الضحية الخوض في إشكالية سكن ريفي يعاني منها المعتدي، وهي الحادثة التي تفاعل معها عناصر المجتمع المدني وأعيان المنطقة ومنتخبون محليون وبرلمانيون ومسؤولون محليون، وتضامنوا مع الضحية، الذي رفع شكوى لدى الجهات القضائية مدعما شكواه بشهادة عجز من الطبيب الشرعي تقدر بـ 12 يوما، وشهادة إعاقة دائمة، حيث تم توقيف المعتدي الذي تم تقديمه مساء الخميس الماضي أمام وكيل الجمهورية، الذي أحال الملف على قاضي الجنح، ووفق إجراءات المثول الفوري تم إدانته بالسجن النافذ والغرامة المالية. وفي موقف تضامني، قام أعضاء المجلس الشعبي لبلدية الكويف من خلال عريضة موقعة من طرف 14 عضوا بالتنديد بالاعتداء والتهديد بالانسحاب من المجلس، إن لم تتخذ إجراءات ردعية ضد المعتدي وضمان حماية تامة لكل الأعضاء الذين- بحسب العريضة- يتعرضون يوميا لاعتداءات لفظية وتهديدات من طرف أشخاص وجهات معروفة بالعمل على زعزعة استقرار البلدية كما قالوا.

مقتل طفل بميلة إثر سقوط جدار

نسيم. ع
توفي طفلي، درس بالطور الابتدائي، يدعى ع.أحمد، يبلغ من العمر 9 سنوات، ينحدر من مشتة السخونة التابعة لبلدية فرجيوة 46 كلم غرب عاصمة الولاية ميلة، ليلة أول أمس، في حدود الساعة التاسعة، إثر سقوط جدار بهو المنزل عليه، بينما كان يلعب بالقرب منه.

وبحسب مصدر لـ”الشروق اليومي”، فإن الضحية كان بصدد اللعب بالقرب من مسكنه العائلي، فسقط جدار بهو المنزل الخارجي فوق جسمه الصغير، لأسباب مازالت غامضة، حيث أصيب الضحية بجروح متفاوتة على مستوى الرأس وباقي أنحاء الجسم، ونتيجة لقوة ارتطام الحائط بجسم الطفل لفظ آخر أنفاسه لحظات بعد وصوله إلى مصلحة الاستعجالات بمستشفى مداحي بفرجيوة، بعدما تعرض إلى نزيف حاد وفقدانه كميات من الدم، في مشهد مروع تسبب في حالة صدمة لعائلته، حيث نقل من طرف أفراد الحماية المدنية إلى مصلحة الاستعجالات بمستشفى فرجيوة، ليحول بعدها إلى مصلحة حفظ الجثث.

من جهتها، فتحت المصالح الأمنية تحقيقا في ملابسات الحادث.

مسرحيون يطالبون بتجسيد مقترح المسرح الجهوي بالأغواط

الشريف داودي
تعيش الحركة المسرحية، الأيام الأخيرة، بمدينة الأغواط، تململا كبيرا كشفه الاعتصام الذي قام به مسرحيون ومثقفون محليون قبالة مبنى المسرح الجهوي، للمطالبة بافتتاحه الرسمي وتفعيل دوره الثقافي، وهو الذي يعد بما هو عليه، منارة ثقافية زاخرة وتحفة فنية راقية يتوق الجمهور الأغواطي لاكتشافها، كما المسرحيون لاعتلاء خشبتها وفتق مواهبهم عليها.

وكانت وزيرة الثقافة والفنون، في زيارتها الأخيرة، شهر ماي، لولاية الاغواط، غداة إعطائها إشارة الانطلاق الرسمي للمكتبة الرقمية من مقر المكتبة المركزية للمطالعة العمومية البشير الإبراهيمي بالأغواط، وإشرافها على افتتاح المهرجان الثقافي الدولي للسماع الصوفي الذي شاركت فيه 9 دول أجنبية، قد كلفت مدير الثقافة الأسبق بتسيير المسرح الجهوي، قبل تعيين مدير جديد، ورصد ميزانية خاصة. وكان ذات المعلم الثقافي قد شهد ركحه بداية شهر ماي 2021، أول عرض مسرحي بعد تدشينه من قبل وزيرة الثقافة والفنون السابقة، وقدمت حينها جمعية “الدرب الأصيل” عرضا مسرحيا لخّص ملاحم المقاومة الجزائرية وتكافل أبناء البلد الواحد في سبيل إعلاء راية الوطن.

إلا أن الافتتاح لم يلبث أن أضحى غلقا من جديد بعيد مغادرة الوزيرة مباشرة. ما أثار وقتذاك حفيظة الجميع، واستدعى من الفنانين المسرحيين مناشدة وزيرة القطاع، من خلال مراسلة، طالبوا فيها بالتدخل العاجل، للوقوف على وضعية المسرح الجهوي بالأغواط، الذي أسدل ستاره، ومعه تجددت أوجاع وآلام ممارسي الفن الرابع وعشاق الركح، وهي الوضعية التي حركت آخر مرة مثقفين ومسرحيين، ودعتهم للاعتصام والمطالبة بافتتاح المسرح متنفسهم الذي لطالما حلموا به. وهو ما قوبل قبل ثلاثة أيام بإقرار تكليف مدير المعهد الجهوي للتكوين الموسيقي بالأغواط بتسيير المسرح المذكور. ولئن عدّ بعضهم القرار بوصفة بداية للانفراج اعتبره آخرون ذرا للرماد في العيون، مطالبين بتعيين مدير رسمي وتمكين ذات المؤسسة الثقافية من ميزانية خاصة للتسيير، كانت قد تحدثت عنها الوزيرة الحالية، حتى تنتعش الحركة المسرحية مجددا بولاية تتنفس المسرح والفن عموما، وهي التي أنجبت كبار المسرحيين، على غرار المخرج والممثل وكاتب السيناريو الفنان العالمي هارون الكيلاني وعيسى باهي، أحد مؤسسي المسرح بالأغواط، وعلال معامير مؤسس مسرح الطفل بالأغواط، والمرحوم سماحي مرفوعة، المفترض أن يحمل مسرح الأغواط اسمه، فضلا عن الفنان عيسى حديد والمتألق علي قربون، وغيرهم من المسرحيين بالولاية، على شاكلة الفنان لوقاتي بلعلمي الذي أفل نجمه منذ زمن بعيد.

ومعلوم أن ولاية الأغواط ترعى منذ سنوات المهرجان الدولي للمونودرام، الذي تشرف عليه جمعية “الدرب الأصيل”، فضلا عن الملاحم الثورية العديدة والمشاركات في مهرجانات دولية ووطنية، على غرار مهرجانات المسرح المحترف ومسرح الهواة ومسرح الجنوب، في وقت تعج فيه الأغواط بالفرق المسرحية التي أبانت عن علو كعبها في هذا الفن، من بينها جمعية الدرب الأصيل، الناقوس للفنون الدرامية، مسرح الأغواط، آفاق الجزائر، آفاق الجنوب وجمعية مسرح الأغواط لفن التراجيديا والكاميرا، فضلا عن فرق أخرى بعاصمة الولاية وببلديات أخرى على غرار آفلو والخنق. ليبقى أمل المسرحيين والفانين بولاية الأغواط والحال هكذا، قائما ما دام تفاؤلهم مشروعا.

قرية “بوحمدون” بتيزي وزو تحتضن مهرجانا لمسرح الهواة

محمود بن شعبان
تنطلق اليوم بتيزي وزو فعاليات الدورة الاولى لمهرجان مسرح الهواة الذي تحتضنه قرية بوحمدون في منطقة معاتقة، من تنظيم جمعية نشاطات الشباب “ثافسوث” بمشاركة أزيد من 120 مبدعا من مختلف الجمعيات الثقافية الناشطة في عالم المسرح.

وستعرف التظاهرة التي ستتواصل فعالياتها إلى غاية 11 من أوت الجاري جملة من النشاطات الثقافية تضم عروضا مسرحية للكبار تنشطها ثمانية فرق وجمعيات على غرار فرقة “مروانة” من باتنة، “ثازوري”، و”امزداي ادلسان انلماذن” من بجاية، إلى جانب جمعية “الانيس” و”مشاهو” من تيزي وزو وغيرها، كما ستشهد التظاهرة العديد من النشاطات الجوارية التي تبرز دور المرأة الهام في الثقافة الامازيغية في الحفاظ على هوية وتراث المنطقة، كما برمجت الجمعية سلسلة من النشاطات الخاصة بالاطفال كألعاب الخفة ومسابقة في العدو على شرف الراحل سعيد بوخاري، بالاضافة إلى عدة معارض ينشطها فنانون وحرفيون في مختلف التخصصات كالحرف والازياء والحلي والمنسوجات وكذا اللوحات الزيتية والاطباق التقليدية ،كما سيكون جمهور قرية بوحمدون على موعد مع الندوات الفكرية واللقاءات المسرحية التي سينشطها أساتذة ومختصون في عالم المسرح طيلة أيام المهرجان.

وكشف الامين العام لجمعية نشاطات الشباب “ثافسوث” إيدير شبلي في اتصاله بالشروق اليومي، أن الهدف من تنظيم التظاهرة هو خلق ديناميكية ثقافية وفنية في المنطقة في سبيل دعم وتشجيع المواهب الشابة لإبراز قدراتها والتعبير عنها بشكل فني إبداعي من خلال اتاحة الفرص والفضاءات العامة لمشاركة أعمالهم دون قيود رغم قلة الامكانيات وذلك في سبيل الدفع بوتيرة النشاط الثقافي والترويج للسياحة والثقافة والتراث لا سيما في القرى والمداشر التي تزخر بالمواهب المختلفة التي تأخر بروزها بسبب قلة الفرص والنشاطات التي انحصرت عموما في المدن الكبرى والقاعات المغلقة.

للتذكير، تتواصل فعاليات الدورة الاولى لمهرجان مسرح الهواة بقرية بوحمدون في منطقة معاثقة الى غاية 11 من أوت الجاري، بتنظيم من جمعية نشاطات الشباب “ثافسوث” تحت إشراف وزارة الثقافة والفنون وبتنسيق من المجلس الولائي ومديريتي الشباب والرياضة والثقافة والفنون وبلدية “معاتقة”.

العطش يضرب 11 حيّا في بئر الجير بوهران!

خيرة غانو
يشتكي سكان العديد من الأحياء السكنية في بئر الجير بولاية وهران من استفحال أزمة المياه في الآونة الأخيرة، لتتجاوز مدتها في بعض المناطق الأسبوع، مع فرض نظام توزيع يعتبرونه قاسيا، عشوائيا وغير عادل خلال الفترات القليلة التي تزور فيها هذه المادة الحيوية حنفيات منازلهم، مقارنة بما هو مطبق في البلديات المجاورة.

وبحسب ممثلي المجتمع المدني بمكتب بئر الجير، فإن عدد المواقع التي تعاني من التذبذب المتكرر في توزيع المياه وجفافها بالنسبة لأخرى، يتجاوز العشرة أحياء، وهذا استنادا إلى ما ورد إلى ذات المكتب من شكاوى ودعوات طلب التدخل والتنديد، ويتعلق الأمر عموما بقطاع واسع من دوار سيدي البشير، وسط بئر الجير، بلقايد وإيسطو، ومن أبرز المواقع المتضررة ورد على وجه التحديد ذكر حي 1600 مسكن والتجزئة 83 في بن داود 2 بسيدي البشير، عمارات 1520، 1400 بحي النور، 1500 مسكن بإيسطو، حي الأمير عبد القادر وعمارات صييانال، إضافة إلى حيي الياسمين 1 و2، وجميعها يتحدث المشتكون عن تعرضها لحوادث انقطاع التزود بالمياه على مستواها بشكل دوري، وفي بعض الفترات خلال كل أسبوع بداعي وقوع تسربات في شبكة التوزيع أو أعطاب تقتية من المصدر، ناهيك عن نظام التموين، الذي يمنح أحياء معينة حصة من المياه ومدة أقل مما هو مؤمن لغيرها، ما يعتبرونه إجحاف في حقهم، خاصة في وجود عينات لأحياء تقع في كبرى بلديات وهران تحظى بنظام التوزيع اليومي على مدار 24 ساعة، ولا تجف حنفياتها إلا في حال تعطل محطة التحلية الممونة لها.

كما يشير أصحاب الشكاوى أيضا إلى أن دافعهم هذه المرة للسخط والتذمر أكثر، إنما تصنعه المفارقة التي حسنت إلى حين نمط حياتهم، عندما ظنوا قبيل وأثناء انطلاق ألعاب البحر الأبيض المتوسط التي احتضنتها وهران مع أواخر شهر جوان الفارط، أنهم قد ودعوا أزمة المياه، بعدما انتظم التوزيع واختفت الانقطاعات، ليستفيقوا بعد الأسبوع الأول من اختتام التظاهرة الرياضية على واقعهم القديم، ومعه تجدد معاناتهم مع العطش تزامنا مع ارتفاع درجات حرارة الصيف، وبخاصة مؤخرا مع حلول أيام القيظ.

واستجابة لطلبات قاطني الأحياء المتضررة من الجفاف، وجه ممثلو جمعيات المجتمع المدني بدائرة بئر الجير نداء إلى السلطات المحلية وشركة سيور تحديدا لأجل انشغالات المشتكين على محمل الجد، وإحداث تعديل على برنامج التوزيع المطبق على الأحياء سالفة الذكر، والعمل أيضا على تحسين نوعيتها، بما يخفف عن سكانها مخلفات هذه الأزمة وأعبائها التي تستنزف منهم الكثير من المال والجهد بحثا عن موارد أخرى للمياه مجهولة المصدر، والتي من شأنها أن تضر بصحتهم أكثر مما تفعل نوعية المياه الملونة لمؤسسة سيور.

وفاة شابين في انحراف دراجة نارية بعين تموشنت

ب. ياسين
اهتزت بلدية عين الأربعاء، على وقع وفاة شابين في مقتبل العمر، في حادث سير مأساوي أدى إلى هلاكهما في عين المكان.

تفاصيل الحادثة تعود لليلة الأربعاء الفارط، أين شهد الطريق المزدوج الرابط بين بلدية بوزجار والعامرية، حادث سير خطير، تمثل في انحراف دراجة نارية من نوع “كوازاكي”، وحسب بيان لمديرية الحماية المدنية، أن الحادث خلف ضحيتين، الأولى تعرضت لجرح عميق على مستوى الرأس وكسر في الركبة، أما الثانية فكسور متعددة مع نزيف داخلي، تم نقلهما على جناح السرعة إلى مصلحة الاستعجالات الطبية بالعامرية، وبعد معاينتهما من طرف الطبيب تبين أن الضحيتين قد فارقا الحياة.

إرهاب الطرقات يحصد الأرواح بقالمة.. ومختصون يدقون الناقوس

ناديـة طـلحـي
لايزال إرهاب الطرقات يحصد مزيدا من أرواح مستعملي شبكة الطرقات بولاية قالمة، حيث سجلت مصالح مديرية الحماية المدنية، خلال السبعة أشهر الأولى من السنة الجارية، حصيلة مرعبة في عدد حوادث المرور عبر شبكة الطرقات الوطنية والولائية عبر إقليم الولاية، حيث أحصت وقوع 648 حادث مرور.

وخلفت الحوادث في مجملها 25 قتيلا، و802 جريحا تم إسعافهم ونقلهم إلى مصالح الإستعجالات الطبية بمستشفيات الولاية ومن بينهم من لفظوا أنفاسهم الأخيرة في المستشفى متأثرين بالإصابات والجروح التي تعرضوا لها، وآخرون اصيبوا بالشلل مدى الحياة. وكان شهر جويلية المنقضي أكثر دموية مقارنة من نفس الشهر من السنة الماضية، حيث تم تسجيل 7 وفيات وهو ما يستدعي دق ناقوس الخطر والتدخل العاجل من مختلف الجهات للتقليل من هذه الحصيلة المرعبة.

وتزداد هذه الحوادث خلال فصل الصيف وذلك بسبب كثافة حركة المرور خلال موسم الإصطياف، على اعتبار أن ولاية قالمة، منطقة عبور للسياح والمصطافين المتوجهين من مختلف الولايات الداخلية نحو الولايات الساحلية، كالطارف، عنابة وسكيكدة. وقد أرجع مختصون أسباب وقوع هذه الحوادث إلى عدة عوامل، منها العامل البشري والإفراط في السرعة من طرف بعض السائقين وعدم احترامهم لإشارات المرور، الذي يعتبر من بين الأسباب الرئيسية لوقوع حوادث المرور عبر إقليم الولاية، إضافة إلى حالة شبكة الطرقات داخل إقليم الولاية، والتي لها دور كبير في وقوع حوادث المرور الخطيرة والمميتة، كونها لم تعد قادرة على استيعاب الكم الهائل من المركبات التي تعبرها يوميا، خاصة على مستوى المحاور الكبرى والطرق الوطنية الضيقة، خاصة منها الطريق الوطني رقم 20 الرابط بين ولايتي قالمة وقسنطينة، وكذا الطريق الوطني رقم 21 الرابط بين ولايتي قالمة وعنابة، إضافة إلى الطريق الوطني رقم 102 الرابط بين وادي الزناتي وولاية أم البواقي، والذي يعتبر من أكبر النقاط السوداء على مستوى الولاية، والطريق الوطني رقم 16 الرابط بين عنابة وسوق أهراس مرورا بالجهة الشمالية لإقليم ولاية قالمة. ويبقى الإسراع في تجسيد المشاريع المسجلة لتوسيع الطريق الوطني 20، وكذا الطريق الوطني رقم 21 كفيلا بالتقليل من حدة حوادث المرور والتي تحصد سنويا عشرات الأرواح من مستعملي الطريق.

حجز 120 قنطار من الشمة المقلدة بسطيف

سمير منصوري
تمكن، عناصر الدرك الوطني بسطيف، الخميس، من حجز كمية هامة مادة مادة الشمة المقلدة والتي قدر وزنها بأكثر من 120 قنطار، و1660 كرطونة من الشمة من مختلف الأنواع والأحجام، و4 ألات للتوضيب والتعليب، وذلك، في 4 عمليات متفرقة تمت بالجهة الجنوبية لولاي سطيف، ليتم بعد تحويل ملف القضايا الـ 4 أمام الجهات القضائية.

عصابة سرقت 650 مليون من منزل واشترت سيارة ودراجة في سوق اهراس

صبرينة ذيب
تمكن عناصر الشرطة بالأمن الحضري السادس بأمن ولاية سوق أهراس، من فك لغز قضية السطو على أحد المنازل  وسرقة مبلغ 650 مليون سنتيم، أين توصلت التحريات إلى تحديد هوية المتورط الرئيسي الذي كانت تربطه علاقة  مع إبنة صاحب المسكن، وبعد إخضاعه للتحقيق تم  تحديد هوية أفراد العصابة الذين تورطوا معه، في هذه العملية ويتعلق الامر بـ 6 أشخاص من بينهم فتاة ابنة صاحب المسكن  تتراوح أعمارهم مابين 19 و29 سنة.

وحسب بيان خلية الاعلام والاتصال بأمن الولاية، فإنه وبعد تلقي مصالح الأمن   لشكوى مفادها تعرض أحد المساكن إلى السطو وسرقة مبلغ مالي قدره 650 مليون سنتيم و352 يورو، باشر عناصر الشرطة القضائية تحرياتهم التي أفضت إلى تحدي هوية المتورطين. وأن المتهم الرئيسي تربطه علاقة مع ابنة صاحب المسكن وقد قامت هذه الأخيرة باستنساخ مفتاح المنزل وتقديمه لعشيقها، والذي كان يدخل ويخرج إلى البيت على راحته، ودائم التردد على منزل الضحية في غياب عائلتها، وبعد مدة قرر المتهم الرئيسي رفقة شركائه السطو على المنزل بعد أن أصبح يعرف جميع مداخله ومخارجه، بالإضافة إلى علمه بوجود مبالغ مالية مهمة، وفي يوم الوقائع تم تنفيذ الخطة والتي أفضت إلى الاستيلاء على المبلغ المالي المذكور.

وأسفرت التحقيقات عن توقيف جميع أفراد العصابة واسترجاع مبلغ 228 مليون بالإضافة إلى سيارة من نوع كليو 4، تم شراؤها ب 345 مليون ودراجة نارية من الحجم الكبير تم شرائها ب 23 مليون. المشتبه فيهم تم تقديمهم أمام محكمة سوق أهراس، أين صدر أمر بإيداع 5 أشخاص رهن الحبس المؤقت، فيما وضع المتورط السادس والفتاة تحت الرقابة القضائية، عن تهمة تكوين جمعية أشرار والسرقة بالتعدد في ظرف الليل والتسلق والكسر باستعمال مفاتيح مصطنعة مع سبق الإصرار والترصد والإخفاء، في انتظار مثولهم للمحاكمة الأسبوع المقبل .

إنتشال جثة طفل من شاطئ صخري بالقالة

س. ك
تدخلت، مصالح الوحدة الثانوية للحماية المدنية ببريحان والوحدة البحرية للحماية المدنية بالقالة الخميس، عند الساعة السادسة صباحا  لإنتشال جثة غريق ينحدر من بلدية البسباس غرب الطارف، بالمكان المسمى شاطئ بلحاج الغير  محروس الواقع  بين شاطئ الحناية و كاب روزة، ويتعلق الأمر بطفل قاصر المدعو ل.ف يبلغ من العمر 16 سنة والذي كان يسبح بالشاطئ الغير محروس يوم الاربعاء الماضي قبل أن يختفي عن الأنظار نهائيا ويتم العثور على جثته التي لفظتها امواج البحر صباح الخميس، حيث تم تحويل جثته من طرف مصالح الحماية المدنية الى مصلحة حفظ الجثث بمستشفى القالة…يذكر أنه وخلال نفس الأسبوع تم انقاذ ثمانية اشخاص من موت محقق علقوا في عرض البحر بشاطئ غير محروس بالقالة بعد توقف محرك قاربهم فجأة، حيث لا يزال الشباب والمراهقين وحتى الأطفال يغامرون بحياتهم بالسياحة في الشواطئ الصخرية رغم التحذيرات المستمرة لمصالح الحماية المدنية.

إنتشال جثتي غريقين في يوم واحد بسكيكدة

إسلام. ب
أنتشل، الخميس، في حدود الساعة الخامسة وخمسين دقيقة، غطاسي الوحدة البحرية بسكيكدة مدعمة بالوحدة الثانوية للحماية المدنية لدائرة بن عزوز، أقصى شرق ولاية سكيكدة، جثتي غريقين اثنين في يوم واحد، يبلغان من العمر 15 و 16 سنة، ينحدران من دائرة عزابة، وذلك بالمنطقة الصخرية لشاطئ قرباز رقم 5 ببلدية جندل سعدي محمد، وهو شاطئ غير محروس وممنوع للسباحة بقرار ولائي، ليتم نقل جثثيهما إلى مصلحة حفظ الجثث بمستشفى محمد دندان بعزابة، من جهتها المصالح الأمنية بسكيكدة فتحت تحقيقا معمقا لكشف ملابسات هذا الحادث المروع الثاني من نوعه بعد حادثة الأخوين الشقيقين اللذان ينحدران من ولاية بسكرة بشاطئ بن زويت، ببلدية كركرة الأسبوع الماضي.

5  جرحى في اصطدام سيارتين بالتلاغمة في ميلة

نسيم. ع
أدى، مساء الخميس، اصطدام سيارتين سياحيتين الأولى من نوع كيا بيكانتو تحمل ترقيم ولاية قسنطينة وأخرى من نوع بيجو 404 تحمل ترقيم ولاية ميلة، بالطريق الوطني رقم 5أ الرابط بين التلاغمة ووادي سقان وبالتحديد بالمكان القريب من محطة الخدمات طوالي التابعة لبلدية التلاغمة جنوب ميلة، إلى إصابة 5 أشخاص بجروح متفاوتة الخطورة تتراوح أعمارهم بين 20 و32 سنة، المصابون تم نقلهم لتلقي العلاج اللازم بمستشفى وادي العثمانية من طرف أعوان الحماية المدنية، من جهتها مصالح الدرك الوطني فتحت تحقيقا في ملابسات الحادث.

الإستنجاد بطائرة لإطفاء حريق مهول بغابة في سوق اهراس

صبرينة ذيب
تمكن  عناصر الحماية المدنية واعوان الغابات بولاية سوق أهراس من حماية مساحة هامة من الغابة من  حريق مهول وقع بغابة بومزران  ببلدية عين الزان الحدودية والتي  فاقت 7 آلاف هكتار حيث تعتبر هذه الغابة احدى الغابات التي تمتاز بها ولاية سوق أهراس والمشكلة من أشجار الزان و الفلين، أين تم تسخير كافة الامكانيات البشرية و المادية من أجل التحكم في هذا الحريق، أين سرت الحماية المدنية 26 عون حماية مدنية و2 ضباط بالإضافة الى 7 شاحنات اطفاء وسيارة اسعاف وحافلة، كما تم فتح مسلك داخل الغابة لتسهيل تدخل اعوان الغابات وكذا الحماية المدنية، وبسبب صعوبة التضاريس بهذه الغابة تم طلب الدعم من المديرية العامة للحماية  وكذا مصالح الغابات، حيث تم تسخير طائرة اطفاء والتي قامت هذه الاخيرة بثلاث طلعات جوية ساهمت في اطفاء النيران المشتعلة و القضاء عليها في ظرف وجيز وهو الامر الذي استحسنته السلطات المحلية وكذا المواطنين، وولاية سوق أهراس اغلب مساحاته مكونة من الغابة والمعرضة للحرائق في كل مرة.

أضف تعليقك

جميع الحقول مطلوبة, ولن يتم نشر بريدك الإلكتروني. يرجى منكم الإلتزام بسياسة الموقع في التعليقات.

لقد تم ارسال تعليقكم للمراجعة, سيتم نشره بعد الموافقة!
التعليقات
0
معذرة! لا يوجد أي محتوى لعرضه!