-- -- -- / -- -- --
إدارة الموقع
حجز خمور بتالة حمزة في بجاية، حجز 49 قنطارا من التبغ المجفف في المسيلة

أخبار الجزائر ليوم السبت 01 أكتوبر 2022

الشروق
  • 1066
  • 0
أخبار الجزائر ليوم السبت 01 أكتوبر 2022

صعقة كهربائية تودي بحياة مؤذن بمسجد في سكيكدة

إسلام. ب
لقي، الجمعة، الطيب رزاقي مؤذن مسجد النور، ببلدية السبت، شرق ولاية سكيكدة، ويبلغ من العمر 56 سنة، حتفه، بصعقة كهربائية، جراء ملامسته أسلاك الكهرباء عندما كان بصدد إصلاح بعض الأعطاب الكهربائية بالمسجد، ليلفظ أنفاسه الأخيرة في عين المكان، حيث عثر عليه جثة هامدة ملقى على الأرض بساحة المسجد، ليتم نقله إلى مصلحة حفظ الجثث بمستشفى محمد دندان بعزابة، بغرض معرفة أسباب الوفاة الحقيقية، للإشارة فإن جنازته شيعت أمس السبت بحضور جمع غفير من سكان البلدية وأقاربه بمقبرة البلدية خاصة وأنه معروف عنه الطيبة وفعل الخير.

حجز خمور بتالة حمزة في بجاية

ق. م
حجز أفراد المجموعة الإقليمية للدرك الوطني ببجاية، 5543 وحدة من المشروبات الكحولية مختلفة الأنواع والأحجام محلية الصنع. وتعود وقائع القضية إثر معلومات واردة لأفراد وحدات المجموعة الإقليمية للدرك الوطني ببجاية، مفادها قيام أحد الأشخاص ببيع المشروبات الكحولية من دون رخصة ببلدية تالة حمزة ولاية بجاية. وعلى الفور تم تشکیل دورية والتنقل إلى عين المكان، أين تم معاينة محل لبيع المشروبات الكحولية مختلفة الأنواع والأحجام ملك لشخص يبلغ من العمر 63 سنة ينحدر من ولاية بجاية، وبعد الاستفسار معه عن الرخصة والوثائق التي تسمح له بممارسة هذا النشاط، أوضح أنه يقوم ببيع المشروبات الكحولية إلا أنه لا يملك أي رخصة تسمح له بممارسة هذا النشاط، ليتم حجز 5543 وحدة من المشروبات الكحولية مختلفة الأنواع والأحجام محلية الصنع، وتم إنجاز ملف في القضية وإرساله إلى الجهات القضائية المختصة مع إتلاف المشروبات الكحولية المحجوزة.

مصير مجهول لشاب مختف من البليدة

حسناء. ب
تعيش عائلة آيت قرين، بسيدي حماد ببلدية مفتاح، شرق البليدة حالة من القلق حول مصير ابنهم اعمر المدعو عميروش “24سنة” الذي اختفى شهر جويلية الفارط في ظروف غامضة، حيث بحثوا عنه في كل مكان لكن لم يجدوه ليبلغوا مصالح الأمن عن الواقعة وقال صهر الشاب المتغيب إن عميروش توجه رفقة أبناء حيه لقضاء ليلة بشاطئ تيبازة بتاريخ 29 جويلية 2022، أين نزلوا بالقرب من الميناء، ليختفي هو عن الأنظار بشكل محير وشنوا حملة بحث عنه بمحيط الميناء ووسط مدينة تيبازة وتم إبلاغ العائلة

وأضاف محدث الشروق أن عميروش عانى في الفترة الأخيرة، قبل اختفائه من صدمة نفسية حادة بعد وفاة والدته متأثرة بفيروس كورونا تزامنا وموجة متحور دلتا في ثاني أيام عيد الأضحى، وكونه أصغر الأبناء والأقرب لقلب والدته، فإن لوعة الحزن على أمه قلبت حياته رأسا على عقب وانعزل في غرفته وجفاه النوم وفقد شهيته للأكل وعن الرحلة التي قادته إلى تيبازة واختفى فيها قال صهره إن أبناء الحي في محاولة منهم لإخراج صديقهم عميروش من أزمته النفسية أقنعوه بالتوجه جماعة في رحلة إلى البحر غير أن النهاية كانت مأساوية، ونشرت عائلة الشاب المختفي، صوره وبياناته على الصفحات والمجموعات عبر مواقع التواصل الاجتماعي المختلفة وتم إبلاغ مصالح الأمن التي علقت نشريات بالبحث في فائدة العائلات، وأبدت عائلة آيت قرين مخاوفها من أن يكون ابنهم قد تعرض لأذى، داعين كل من يتعرف على مواصفات الشاب المدعو عميروش إلى المساعدة في العثور عليه والاتصال بالرقم الهاتفي.

0557229196

“خبراء” أسواق السيارات المستعملة يروون حكاية الباعة والزبائن
“السيارة ارتفع سعرها في مصدرها ونصف عام انتظارا للحصول على سيارة في فرنسا”

ب. ع

تمر الأيام وتتشابه، بالنسبة لسوق السيارات، وكل من يطمح إلى تغيير سيارته أو شراء سيارة جديدة، عليه أن لا يمنح طموحه حجما أكبر، حتى لا نقول يلغيه تماما، بسبب أزمة السيارات التي ضربت أوروبا في الفترة الأخيرة، وزادت من الأزمة عندنا، إلى درجة أن سيارة من نوع أتوس الكورية لسنة 1999 بيعت، الجمعة، في سوق حامة بوزيان بولاية قسنطينة، بمبلغ 130 مليون سنتيم!

الشروق، سألت بعض “خبراء” أسواق السيارات من الذين يمتلكون خبرة منذ أكثر من ثلاثة عقود، عن أحوال سوق السيارات، مع بداية شهر أكتوبر فكان التشاؤم هو ميزة هؤلاء، ومنهم السيد محمد الصالح بومزو أحد العارفين بخبرته للسوق، حيث وصف الأمر بالعامية “بالحابس”، وقال إن المشتري والبائع في حالة خوف ورعب، والفضوليون صاروا أكثر من طالبي السيارات، خاصة في الخريف الحالي، حيث إنه معروف عن سوق السيارات بعض الانتعاش خلال شهر فيفري إلى غاية مارس، لأن المشتري يبحث عن سيارة سنة 2023، بينما الشراء سيجعله يخسر سنة كاملة من عمر السيارة بحسب محمد الصالح بومزو. وكل من يريد أن يشتري سيارة مقبولة ولا نقول حسنة، عليه أن يمتلك مبلغ 250 مليون سنتيم على أقل تقدير أي ربع مليار سنتيم أو أكثر، وما عدا ذلك فسيشتري سيارة يحملها هو دائما إلى الميكانيكي أو الكهربائي أكثر مما تحمله هي إلى مكان عمله أو للقيام بنزهة برفقة أبنائه، وأرخص سيارة حاليا بحالتها بالية لا تنقص عن 130 مليون سنتيم.

أما زميله محمد أمين وهو من أكثر المتجولين في أسواق الوطن، من سطيف إلى مستغانم، فقد ضرب لنا مثلا عن سيارة بيكانتو التي كان سعرها لا يزيد عن 140 مليون في بدايات أزمة كورونا، ليتضاعف ووصل إلى حدود 300 مليون وهو ما جعل  السيد محمد الصالح يتدخل، ليشرح بأن سيارة بيكانتو ثمنها زاد أيضا في فرنسا.

وحتى في سوق سطيف الشهير الممتد طوال أيام الأربعاء والخميس والجمعة، فإن الحركة متوقفة بالكامل، والزائرون في غالبيتهم جاؤوا لمعرفة الأمور أين وصلت؟ وهناك من الباعة من لجأ إلى تعليق ورقة على زجاج السيارة الأمامي كتب فيها السعر الذي اقتُرح عليه من كثرة السؤال عن السعر، من دون أن يجد أي زبون مستعد للشراء أو حتى لمناقشة السعر، مثل: “عطاوني 230 مليون”، وقال مراد بن عيسى من رواد أسواق السيارات، بأنه قرر أن يعتزل أسواق السيارات طوال الخريف الحالي، ولن يعود إلا في جانفي من السنة القادمة 2023 بعد أن شاهد بأم عينه، بأن أسواق سطيف وتيجلابين ومستغانم متشابهة وكأن البائع والزبون هو نفسه، على أمل – كما قال – في أن تطل الأشهر الأولى من سنة 2023 بالجديد لتخرج سوق السيارات من عنق الزجاجة ويرتاح الناس من زبون وبائع من حالة الخوف الحالية، مع يقينه التام بأن سعر السيارة حتى ولو سُمح للناس بإدخال سيارات قديمة من أوروبا، وبدأ التصنيع هنا، لن يزيد عن 30 مليونا في أحسن الأحوال، أما الذين يحلمون بأن ينزل السعر إلى النصف بعد الفرج، فهم واهمون بحسبه، أما عن السيارات – على قلتها – التي تدخل من أوروبا من طرف الجالية الجزائرية ومن فرنسا على وجه الخصوص فغالبيتها من نوع بيجو 3008 أو بيرلنغو بحسب السيد محمد الأمين، وأسعارها حاليا في السوق ما بين 650 إلى غاية 750 مليون سنتيم، مع ظهور سيارات كثيرة قادمة من دبي الإماراتية وغالبيتها من صنع ياباني، حيث تباع سيارة سويفت بأكثر من 340 مليون سنتيم.

ظاهرة “التبراز” قلّت بشكل واضح في الفترة الأخيرة، بعد أن كانت هي ميزة أسواق السيارات مع بداية الأزمة، حيث يفضل كل من يريد شراء سيارة، التجوال في الأسواق القريبة من مقر سكناه ثم يباشر عملية الشراء، بعد أن يكون قد تخلص من سيارته عن طريق البيع، بعيدا عن “التبراز” الذي سجل ضحايا أكثر من مستفيدين من العملية، وضرب السيد محمد الصالح مثالا عن شمولية الأزمة مما حدث له في فرنسا، عندما حاول اقتناء سيارة جديدة من المصنع، فطلبوا منه انتظار ستة أشهر كاملة، حتى تكون متوفرة وهو دليل على أن مصانع السيارات في أوروبا خنقتها الأزمة بعد تسريح العمال بسبب كورونا وبسبب الحرب الأوكرانية الروسية، حيث تباع سيارة رونو لاغونا المستعملة حاليا في فرنسا بـ2000 أورو ويزيد سعر بيجو 406 المستعملة أيضا عن 4000 أورو، وهي أرقام مضاعفة مقارنة بما كان قبل الأزمة العالمية.

عموما هناك اتفاق على أن زمن أزمة السيارات سيطول إلى عامين قادمين على أقل تقدير، وحتى لو حدث الفرج قريبا فإن الأسعار لن تقل إلا ببضعة “ملايين” من 20 إلى 30 مليونا سنتيم، مادامت السيارة قد صارت نادرة في مواطن تصنيعها بحسب من يسمون بخبراء أسواق السيارات المستعملة.

أخطر قضايا التسويق الهرمي الوهمي أمام مجلس قضاء وهران

ب. يعقوب
تنظر صباح الأحد، الغرفة الجزائية لمجلس قضاء وهران، في قضية نصب واحتيال خطيرة من نوعها، تتصل بجرائم البيع الهرمي الوهمي، يتابع فيها خمسة أشخاص بينهم موقوفان تم الحكم عليهما في شهر جويلية الماضي بعقوبات ابتدائية تتفاوت بين 18 شهرا و3 سنوات حبسا نافذا وغرامة مالية قوامها 100 ألف دينار جزائري في حق الجميع .

وكانت محكمة الاستئناف ذاتها أرجأت النظر في ملف الحال في جلسة أولى بتاريخ 18 سبتمبر الماضي، بسبب تخلف متهمين غير موقوفين عن حضور جلسة المحاكمة، حيث قرر رئيس الجلسة استدعاء الجميع لحضور جلسة 2 أكتوبر للفصل النهائي في قضية تعود تفاصيلها إلى شهر ماي الماضي.

وتبرز الوقائع الجزائية، أن المتهمين الخمسة كانوا قد شكلوا شبكة للنصب والاحتيال على زبائنهم، بسلبهم مبالغ تتراوح بين 150 و300 ألف دينار جزائري للفرد الواحد، ضمن عمليات التسويق الشبكي الهرمي، نظير إغراءات وتعاملات مشبوهة، بضمان رحلات وهمية نحو أوروبا ودول جنوب شرق آسيا، وبعض العواصم الخليجية الاقتصادية، على غرار دبي والشارقة.

وأبان المصدر أن أعضاء الشبكة المفككة، انخرطوا في تسيير شركة تسويق عبر الإنترنت، واشتغلوا على دعوة الراغبين في الكسب المالي السريع للانسياق وراء اقتناء بضائع مقلدة ومصنعة في الأسواق الآسيوية تحديدا، بغرض الاحتيال، مبينين أن الشركة العالمية ـ على حد وصفهم ـ تحتكر سلعا ذات ماركات عالمية، وأن شركتهم، هي الوكيل الحصري لتلك العلامات التجارية، وأنها رائدة في مجال الرحلات السياحية إلى عواصم خليجية كبرى وأوروبا .

وجاءت عملية القبض على الأشخاص الخمسة، في أعقاب تلقي مصالح الأمن الحضري الثاني في وهران، شكوى من شاب تعرض للنصب من قبل أشخاص أوهموه بأنهم سيعملون على مضاعفة قيمته المالية 150 ألف دينار، التي ضخها في حسابهم، وذلك في حال قيامه باقتناء معدات أجنبية عبر حسابهم على شبكة “النت”، علاوة على تقديم وعود بتمكينه من رحلات مجانية نحو دول أوروبية، إسبانيا تحديدا، وعواصم آسيوية.

الأبحاث الأمنية التي تمت تحت إشراف قضائي، أخذت في التوسع في أعقاب تقاطر شكاوى أخرى من شبان آخرين ينحدرون من مدن في غرب البلاد، راحوا ضحايا الاحتيال التسويقي المعروف بالنموذج الهرمي، لتسفر التحقيقات المعمقة عن تحديد هويات المشتبه فيهم بارتكاب ذات الأفعال الجرمية، حيث بينت الأبحاث، أن المتهمين قاموا بسلب مجموعة من الشباب، أموالا تراوحت بين 15 و30 مليون سنتيم دون امتلاكهم أي سند قانوني، أو اعتماد يسمح لهم قانونا بممارسة نشاط التسويق الشبكي الشرعي، وأظهرت الأبحاث، أن التعاملات المشبوهة لهذه الشبكة المفككة، كانت تقوم على إيهام الضحايا بمضاعفة أموالهم بتبني خطة هرمية تمكنهم من كسب المال السريع.

المتهمون حاولوا أمام محكمة جنح فلاوسن في وهران، إنكار المنسوب إليهم تحت ذريعة، أن الضحايا لم يدركوا إلى حد الساعة قواعد التسويق الإلكتروني التي تقوم على الصبر واستيعاب أساليب تعاملات شركتهم التي يقع مقرها في آسيا، لكن هيئة دفاع أحد الضحايا من ولاية الشلف، أكدت أن مثل هذه المعاملات محرمة، وذلك أن مقصود المعاملة هو العمولات وليس المنتج، فالعمولات حسب ممثل الدفاع تصل إلى عشرات الآلاف، بينما لا يتجاوز سعر المنتج بضع مئات، وأن مثل هذه الشركات التسويقية والدعائية تقوم على إغراء المشترك بالربح الفاحش نظير مبلغ زهيد وهو سعر المنتج، وخلص المحامي إلى المرافعة بأن ذريعة ذلك الحصول على العمولات والأرباح، وهو ما لا يجيز الممارسة لأنها ترتبط بحرمة الربا .

قضية الحال التي ينتظر أن تفصل فيها صباح الأحد، محكمة الاستئناف لمجلس قضاء وهران، تكاد تتشابه من حيث الوقائع مع قضايا بالجملة مطروحة في عدد من محاكم الوطن، التي تنظر في ملفات تحاكم فيها مجموعات مصغرة توهم الضحايا بريادتها في التسويق الهرمي، هذا الأخير الذي ارتدى “جلباب” التجارة، في غياب أي إطار قانوني، وأوقع عشرات الضحايا في فخاخ شبكات احترفت النصب بجمع الأموال من الجمهور بطرق غير مشروعة، وتعد الضحايا بتحقيق عائدات استثنائية من خلال استثمار هذه الأموال في تمويل أنشطة مرتبطة بإنتاج السلع أو الخدمات.

حري بالذكر، أن المصالح الأمنية في الجزائر كانت أفلحت في السنوات الثلاث الأخيرة، في وضع اليد على شركة وهمية ادعى أصحابها في الجزائر أنها تتخذ من لبنان مقرا لها، وتمول عدة أندية عالمية في كرة القدم، لكن أنشطتها في الواقع، ترتكز على النصب من خلال جمع الأموال من المواطنين مع إغرائهم بأرباح لا تعكس الواقع .

هذا الأسلوب الاحتيالي الشبيه بنظام تحايل “بونزي”، وقع فيه عشرات المئات من الجزائريين، قبل أن يستفيق هؤلاء الذين يسمون أنفسهم بـ”القادة” من حلمهم على وقع تحقيقات أمنية وتجميد لحسابات بنكية بملايين السنتيمات، لتنتهي التحقيقات باعتقالات ومحاكمات بالحبس النافذ.

توقيف باعة المؤثرات العقلية بتيزي وزو

رانية. م
تمكنت مصالح الفرقة الجنائية بالتنسيق مع عناصر فرقة مكافحة الاتجار غير المشروع بالمخدرات، التابعة لأمن ولاية تيزي وزو، وفي عملية نوعية من تفكيك شبكة إجرامية مختصة في تهريب وحيازة وتخزين المؤثرات العقلية، مع استعادة كمية معتبرة من السموم ومبلغ مالي من عائدات بيعها وترويجها وسط الشباب.

وضعت مصالح الأمن المشتركة نهاية الأسبوع المنصرم، حدا لعناصر شبكة إجرامية تتكون من عنصرين خطيرين أعمارهما 38 و45 سنة، وأسفرت العملية على استعادة مبلغ مالي قدرته الجهات المعنية بما لا يقل عن 264 مليون سنتيم جمعه عناصر الشبكة من بيع وترويج الحبوب المهلوسة، وكمية معتبرة من المؤثرات العقلية قدرت بـ62755 قرص مهلوس كانت موجهة للبيع.

وأضاف البيان الصادر عن خلية الإعلام والعلاقات العامة لدى أمن ولاية تيزي وزو، أن الجناة تم وضعهما رهن الحبس الاحتياطي بعد تقديمهما أمام العدالة، حيث أمر وكيل الجمهورية لدى محكمة تيزي وزو بإيداعهما الحبس المؤقت في قضية تهريب، حيازة وتخزين المؤثرات العقلية بغرض البيع في إطار جماعة إجرامية منظمة.

إصابة 6 أشخاص في حادث طريق الغيشة عين ماضي بالأغواط

الشريف داودي
تدخلت أمسية يوم السبت مديرية الحماية المدنية لولاية الأغواط من خلال الوحدة الثانوية بعين ماضي في حادث مرور نتج عن اصطدام سيارتين تسيران في اتجاهين مختلفين على مستوى طريق الغيشة بإقليم دائرة عين ماضي، أسفر عن إصابات مختلفة مست 7 اشخاص، ليتم اسعافهم من قبل المصالح المنوه بها ونقلهم على جناح السرعة إلى العيادة المتعددة الخدمات بعين ماضي. يذكر ان المصابين من جنس أنثى تتراوح أعمارهم بين 11 و74 سنة.

وعلمت “الشروق” من محيط الواقعة أن الحادث تسببت فيه سيارة نفعية من نوع “هيليكس” وسيارة سياحية من نوع “أكسنت”، وفي الوقت الذي أسعف فيه البعض، حول ثلاثة منهم إلى مستشفى الأغواط.

وقد بادر كل من رئيس دائرة عين ماضي ورئيسة دائرة الغيشة بالتنقل إلى عين المكان وتفقد المصابين في عيادة عين ماضي.

حجز 49 قنطارا من التبغ المجفف في المسيلة

أحمد. ق
حجز أفراد المجموعة الإقليمية للدرك الوطني بالمسيلة، قرابة 50 قنطارا من مادة التبغ المجفف وأزيد من 10 آلاف كيس من الشمة المقلدة منتهية الصلاحية، حسب ما علمته الشروق من قائد كتيبة الدرك الوطني في مقرة الرائد سيفر قدور.

ووفق ذات المتحدث، فإن حيثيات قضية الحال تعود إثر ورود معلومات مؤكدة إلى مصالح الدرك الوطني، تفيد بنقل كمية من مادة التبغ، ليتم وضع خطة عمل محكمة، واستغلال المعلومات المتحصل عليها، وسد بعض المنافذ مع تكثيف الأبحاث التي مكنت من توقيف شاحنة من نوع “مان” على متنها 49 قنطارا من مادة التبغ المجفف كانت معبأة بإحكام داخل أكياس و10 آلاف و800 كيس من الشمة منتهية الصلاحية، ليتم حجزها واتخاذ الإجراءات القانونية اللازمة ضد صاحب البضاعة.

قطب جامعي عصري لاقتصاد المعرفة بسيدي عبد الله قريبا

راضية مرباح
تنتظر المدينة الجديدة لسيدي عبد الله، أن تتدعم بقطب جامعي جديد وبشكل عصري يتماشى والتطورات الحاصلة في مجال البحث العلمي حيث بإمكان المنشاة الجديدة  حمل طاقة استيعاب تفوق 20 ألف مقعد بيداغوجي رفقة عديد الهياكل والمنشات المرفقة للقطب، في انتظار الطلبة إلى جانب إقامة تضم 11 ألف سرير ومطاعم وغيرها من الخدمات الضرورية، كما يضمن القطب الجديد، عديد التخصّصات وعلى رأسها اقتصاد المعرفة لتكوين النخبة الجامعية.

المشروع الجديد والذي حظي بزيارة تفقدية من طرف الوافد الجديد على رأس ولاية الجزائر بحر الأسبوع الماضي، للوقوف على مدى تقدم الأشغال والاستماع للشروحات المقدمة من طرف القائمين عليه، يتربع على مساحة 78 هكتارا وتقدر طاقة استيعابه 20 ألف مقعد بيداغوجي، مرفق بمدرج ومكتبة بسعة 1000 مقعد لكليهما فضلا عن 11 ألف سرير، 4000 منها في طور الإنجاز وعلى مقربة من الانتهاء خلال الأيام المقبلة كما يضم المرفق الجديد مبنى لعمادة الجامعة، مخابر للبحث والقرة الجامعية التي تضم مطعمين بطاقة استيعاب تصل إلى 750 وجبة ومحطة للخدمات والصيانة فضلا عن المحلات التجارية مختلفة الخدمات، حيث بلغت نسبة تقدم الأشغال بها حوالي 60 في المائة.

وحسب ما جاء ببيان ولاية الجزائر، فإن القطب الجامعي الجديد هذا، يدخل ضمن الاستثمار في العنصر البشري، نظرا لنوعية التكوين الممنوحة به التي ستأخذ حيزا كبيرا من ما سيقدمه القطب خاصة لتكوين النخبة الجامعية من خلال إنشاء مدارس عليا وأقطاب امتياز في مختلف التخصصات القائمة على اقتصاد المعرفة على وجه الخصوص، وأضاف البيان أن خصوصية التكوين بالمركز الجامعي هذا، تتطلب حشد كافة الإمكانيات اللازمة التي من شانها توفير البيئة المناسبة والمشجعة على الابتكار والإبداع الذي يُمكن للجزائر مجابهة تحديات الحاضر والمستقبل، لاسيما في ظل خصوصيات المجتمع الدولي الحالي القائم على التنافسية الشديدة والذكاء المعرفي والبحث التكنولوجي الذي يتطلب الكثير من الجهود التشاركية لتكوين نخب متميزة ستكون واجهة الجزائر في المستقبل القريب.

حمام ريغة بعين الدفلى.. منطقة سياحية بامتياز بحاجة لمرافق ضرورية

م. المهداوي
تعرف منطقة حمام ريغة شمال شرق ولاية عين الدفلى انطلاقة متثاقلة في مجال دفع الحركة السياحية، حيث لا تزال عديد الهياكل التي من شأنها استقبال أعداد أخرى من السياح تبعا لكونها تتوفر على منطقة حموية ومناظر طبيعية خلابة ومواصفات أخرى تجعل قاصديها يقضون أوقتا مريحة للغاية، غير أنها لا تزال بحاجة ماسة لإزالة بعض العوائق الإدارية والتنظيمية المتقادمة بغية السماح للمستثمرين مباشرة مشاريعهم.

ومن بين أهم المعوقات التي تحول دون بلوغ انطلاقة حقيقية لمختلف المشاريع، مشكل التمويل بحيث كان أحد العاملين في القطاع قد نفذ 80 في المائة من الأشغال بينما لم يتلق سوى 50 في المائة من مصاريفه الأمر الذي يسبب فعلا الشعور بعدم الجدية والإهمال برغم عزمه على استكمال أشغال مخطط التهيئة بشكل مقبول.

أما بخصوص الحصص الواقعة داخل مخطط التهيئة السياحية المعدة للاستثمار بما فيها فنادق و”بنغالوهات” وفنادق تابعة للخواص انتهت أشغالها الكبرى ولكن.. إضافة لمساحات أخرى مخصّصة كمناطق خدمات تنتظر التجسيد، وفضاء آخر تابع لأحد الخواص تحصل على وثائقه الإدارية من المركزية دون الحصول على قرار الاستغلال، إلى جانب وعاء عقاري آخر بحاجة لتغيير الإجراءات من طرف ورثة صاحبه المتوفي، وأوعية أخرى لا يتوفر أصحابها على الوثائق ماعدا محاضر لجنة الاستثمار دون حصولهم الملموس على قرارات الاستغلال، وأوضح أحد العارفين بالقطاع أن المصادقة على أن تكون المنطقة المذكورة سياحية تمت على أساس أنه مخطط قسمة، وبعد المصادقة النهائية يفترض أن يحول الملف لإشهاره وتسجيله على مستوى مديرية مسح الأراضي والمحافظة العقارية، غير أن هذا الإجراء لم يتم لحد اليوم، مضيفا أن المشكل يعود لوجود مساحة من المساحة الإجمالية المقدرة بـ 40.64 هكتار تابعة لأحد الخواص وكانت قد أدرجت ضمن المخطط، ما يتطلب تسهيل العملية للمستثمرين لاحقا.

وطرح القائمون على المنطقة معضلتين تتمثلان في وجود 51 من المحلات التجارية الفوضوية حسب إحصاء البلدية والدائرة، متواجدة منذ أكثر من 30 سنة، تعتزم الجهة المعنية تسجيل عملية هادفة لإنجاز محلات للتجارة مستقبلا من قبل الوكالة العقارية أو مصالح البلدية لكرائها للمعنيين الراغبين في مواصلة ممارستهم التجارية، إلى جانب 32 وحدة سكنية فوضوية قديمة، كلها تشغل مساحة إجمالية يمكن منحها في أي وقت لأي مستثمر سياحي شريطة هدم البنايات السكنية والتجارية وتحويلها إلى مواقع أخرى.

من جهته، اعتبر والي عين الدفلى كل هذه الملاحظات عوائق يمكن فعلا التغلب عليها مؤكدا ضرورة العناية بالمشروع الهام من خلال بذل الجهد موضحا أن مصالحه بما فيها مديرية التخطيط ستسعى لدى وزارة المالية للحصول على الاعتمادات المالية والتكفل بحقوق المستثمرين، معترفا بوجود المشكل على مستوى قطاعات عديدة على المستوى الولائي، مؤكدا على أهمية التعامل الجاد والناجع مع باقي المشاكل وفق الأطر القانونية.

ذات المسؤول رفض فكرة مباشرة المشروع مع ملاحظ وجود تجرة فوضوية وسكنات كذلك مضيفا انه كان بالإمكان تجنب ذلك لأن الهدم له انعكاسات اجتماعية وأمنية وغيرها…كان يمكن تفاديها بإطلاق المشروع وفق الأطر الصحيحة.

وتبعا لهذه الوضعية المعقدة بات من الضروري بذل المزيد من الجهد وبخاصة القضاء النهائي على الصعوبات الإدارية والمالية وتضافر جهود المحليين من المسؤولين مع نظرائهم من المركزية إذا ما كانت الرغبة الجماعية ملحة للتكريس الميداني للفضاءات والهياكل السياحية الضرورية للتمكن من جلب السياح للمحطة الحموية التي تعرف إقبالا منقطع النظير على مدار السنة، كما تتطلب الإرادة الجماعية التعاون الدائم لتحقيق ذلك دون الإبقاء على التغني بسياحة ظروفها لاتزال تفتقر لأدنى المواصفات العالمية.

حجز كمية من الأقراص المهلوسة والمفرقعات بعين وسارة في الجلفة

أحمد خلفاوي
تمكن عناصر الفرقة المتنقلة للشرطة القضائية بأمن دائرة عين وسارة بولاية الجلفة، نهاية الأسبوع الماضي، في عمليتين منفصلتين، من توقيف ثلاثة أشخاص وحجز كمية من الأقراص المهلوسة والمفرقعات.

العملية الأولى جاءت إثر تلقي عناصر الفرقة لمعلومات جد مؤكدة، تفيد بقيام شخصين ينحدران من إحدى المدن المجاورة بإدخال كمية من المؤثرات العقلية قصد الترويج بمدينة عين وسارة، ليتم نصب كمين محكم أفضى إلى توقيف المعنيين على متن سيارة أجرة لنقل المسافرين وضبط بحوزتهما كمية من المؤثرات القلية قدرها 466 قرص مهلوس، بالإضافة إلى مبلغ مالي قيمته 26000 دج من عائدات الترويج، وتمت العملية الثانية إثر تلقي عناصر الفرقة لمعلومات تفيد بمحاولة إدخال كمية من المفرقعات إلى مدينة عين وسارة من طرف أحد الأشخاص، ليتم نصب حاجز أفضى إلى توقيف المعني على متن حافلة لنقل المسافرين قادمة من إحدى المدن المجاورة، حيث عثر بداخل حقيبته على كمية معتبرة من المفرقعات قدرت بنحو 11016 مفرقعة من مختلف الأنواع والأحجام، ليتم تقديم المشتبه فيهم أمام وكيل الجمهورية لدى محكمة عين وسارة، الذي أحال ملف القضية الأولى على قاضي التحقيق، أين تم إيداع شخصين رهن الحبس المؤقت، وتم بموجب إجراءات المثول الفوري، تأجيل جلسة النطق بالحكم في القضية الثانية مع إخلاء سبيل المشتبه به.

حجز 4 آلاف صفيحة من زيت المائدة بالجلفة

فاتح. ع
تمكنت مصالح الجمارك من حجز أكثر من 4 آلاف صفيحة من زيت المائدة بالجلفة و25 ألف علبة من السجائر الأجنبية بتقرت وما يفوق 200 ألف قرص مهلوس بحاسي مسعود.

وحسب ما أفادت به، السبت، بيانات صادرة عن المديرية العامة للجمارك فإنه “في سياق مواصلة الجهود الميدانية الحثيثة للمصالح العملياتية للفرق الجمركية، تمكن أعوان الفرقة المتنقلة للجمارك التابعة لمصالح مفتشية الأقسام للجمارك بالجلفة، بإقليم اختصاص المديرية الجهوية للجمارك بالأغواط، من حجز 4.032 صفيحة من زيت المائدة بسعة 5 لتر، كانت محملة على متن شاحنة، مع توقيف شخصين”.

وحسب المصدر نفسه، “تندرج العملية في إطار ممارسة الدور الحمائي لمصالح الجمارك الجزائرية وتجند أعوانها التام في سبيل مكافحة التهريب بشتى أشكاله، وعملا بتعليمات السلطات العمومية القاضية بقمع محاولات تهريب المواد المدعمة حفاظا على استقرار السوق الوطنية وحرصا على التزويد الدائم والمستمر للمواطن بالسلع الاستهلاكية”

كما تمكن أعوان الفرقة المتعددة المهام للجمارك بتقرت، التابعة لمصالح مفتشية الأقسام للجمارك بورقلة، بإقليم اختصاص المديرية الجهوية للجمارك بورقلة، وبالتنسيق مع أفراد الجيش الوطني الشعبي، من حجز 25.000 علبة من السجائر الأجنبية من نوع HP، تم ضبطها على متن شاحنة، مع توقيف المخالف.

وذكر البيان أن هذه العملية “تكرس التجند التام لمصالح الجمارك الجزائرية في سبيل المساهمة في مكافحة التهريب بشتى أشكاله حفاظا على صحة وسلامة المواطن”.

من جهة أخرى، تمكن أعوان الفرقة المتنقلة للجمارك التابعة لمصالح مفتشية الأقسام للجمارك بحاسي مسعود، بإقليم اختصاص المديرية الجهوية للجمارك بورقلة، من حجز 217.146 قرص مهلوس من نوع بريقابالين 300 مغ، تم ضبطها على متن مقطورة جرار طريقي في مكان مهيأ خصيصا للتهريب.

وأوضح البيان أن هذه العملية “تكرس اليقظة التامة والجاهزية الدائمة في إطار ممارسة المهام الحمائية لمصالح الجمارك الجزائرية، وتجند أعوانها التام في سبيل مكافحة التهريب بشتى أشكاله، لاسيما تهريب المخدرات والمؤثرات العقلية حفاظا على صحة وسلامة المواطن”.

“نساء كازانوف” تجمع المخرجين علي جبارة ومولاي ملياني من جديد

محمود بن شعبان 
انطلق المسرح الجهوي عبد المالك بوقرموح في التدريبات الخاصة بإنتاج مشروعه المسرحي الجديد بعنوان “نساء كازانوفا” التي حرر مولاي ملياني محمد مراد شخصياتها الورقية والتي ألفها الروائي الكبير واسيني الأعرج ليخرجها علي جبارة على الركح.

وأعاد المسرح الجهوي لبجاية بعث مشروعه المسرحي “نساء كازانوفا” الذي تأجل بسبب جائحة كورونا، ليجتمع فريق العمل من جديد تحت قيادة المخرج علي جبارة لمباشرة التدريبات الخاصة بالعمل الذي تم اقتباسه من رواية “نساء كازانوفا”، حيث اعلن الروائي واسيني الأعرج في وقت سابق عن  اطلاعه على الاقتباس الذي عالجه المخرج مولاي ملياني محمد مراد من زاوية مغايرة ومهمة ترتبط بلحظة شائعة موت كازانوفا في المدينة، ليطرح بذلك عدة تساؤلات حول موته من عدمه، مما يفسح المجال لتوسيع زاوية الرؤية في شكل مشروع كوميديا سوداء محملة بالسخرية وعفن مجتمع النهب والفساد، والذي قد يبدو للجمهور قاسيا نتيجة نفضه الغبار عن  سواد المجتمع وتعريته .

ويسعى المخرج علي جبارة من خلال العمل المسرحي “نساء كازانوفا” إلى إعادة ترتيب الأحداث في مجالها الطبيعي من خلال اعتماده في توزيع الأدوار على ممثلات بارعات امثال مونية آيت مدور وجوهرة دراغلة وقادرات على تقمص شخصيات نساء كازانوفا على الركح في مناخات الكوميديا السوداء.

تجدر الإشارة ان مسرحية “نساء كازانوفا” هو ثاني عمل يجمع بين المخرج علي جبارة ومولاي ملياني محمد مراد الذي أبدع في العديد من الأعمال المسرحية السابقة التي مكنته من الترشح وافتكاك العديد من الجوائز في مختلف التظاهرات المسرحية الوطنية والعربية، حيث اقتبس مولاي ملياني رواية “الملكة” للروائي أمين الزاوي والتي قدمت على شكل عمل مسرحي بعنوان “ساكورا” من توقيع الفنان علي جبارة وانتاج المسرح الجهوي لسوق اهراس.

عصاد يعاين مشاريع ترقية وتطوير اللغة الأمازيغية

محمود بن شعبان
اختتم الأمين العام للمحافظة السامية للأمازيغية زيارة العمل والمعاينة التي قادته إلى الولاية الجديدة، برج باجي مختار، قبل أيام اطلع من خلالها على مجهودات الدولة في ترقية وتطوير اللغة الأمازيغية وخاصة في الولايات العشر المستحدثة مؤخرا، وذلك تنفيذا لبرنامج نشاطات المحافظة الخاص بالدخول الاجتماعي والثقافي الجديد2022/ 2023 .

واستهل سي الهاشمي عصاد اليوم الأول من الزيارة، باجتماع في مقر الولاية، جمعه مع المسؤولين المحليين، والمديرين التنفيذيين مبرزا العمل التنسيقي والتشاوري مع مختلف المؤسسات والهيئات الرسمية وفعاليات المجتمع المدني، من أجل التعميم التدريجي للغة الأمازيغية عبر كامل التراب الوطني، معرجا في نفس السياق على أهمية تثبيت مكانة اللغة الأمازيغية في الفضاء المدرسي على مستوى الولايات الحدودية، مؤكدا على ضرورة مرافقة هذه العملية في مختلف الأطوار التعليمية وخاصة في محوري تكوين الأساتذة، وتكييف مقرّرات التدريس مع بعض المتغيرات اللسانية الأمازيغية في سياق يخدم الرصيد اللغوي الجامع.

واتجه الأمين العام للمحافظة رفقة الوفد المرافق له في اليوم الثاني من الزيارة، إلى مدينة تيمياوين التي تبعد 150 كلم عن عاصمة الولاية، حيث أشرف على تدشين معرض للصناعات التقليدية للمنتوج المحلي، بمقر مركز التكوين المهني والتمهين، قبل أن يتجه مع الوفد إلى منطقة “هابيب” التي تتميز باحتضانها لعديد النقوش والرسومات التي تعود إلى حقبة ما التاريخ، ليليها لقاء تواصلي مع أعيان المنطقة مع استعراض فني متنوع من طبوع غنائية محلية على غرار “التيندي”، وإلقاء قصائد شعرية بالمتغير اللساني الترقي والعربي، مع التفاتة تكريمية ذات قيمة رمزية سلمت في ذات المناسبة للسيد رئيس الجمهورية عبد المجيد تبون، نظير مجهوداته المبذولة وقراره السديد المتعلق بترقية المنطقة إلى ولاية كاملة الصلاحيات، معربين على انخراطهم في مبادرة “لمّ الشمل” الهادفة إلى تعزيز الجبهة الداخلية وتقوية اللحمة الوطنية.

أما اليوم الثالث من الزيارة، فكان مخصّصا لمعاينة مجهودات قطاع التربية من خلال تفقد عملية التدريس في مؤسستين في الطور الابتدائي مشرفا على فتح أقسام جديدة ليتم تعميمها لاحقا على بلدية تيمياوين، كما تواصل نشاط الوفد، من خلال الحضور الرمزي للدورة العادية الثالثة لمجلس الشعبي الولائي، الذي حضرته كافة الأعضاء المنتخبين والسلطات المحلية، الأمنية، القضائية، والمجتمع المدني، وكان ذات المنبر سانحة لضيف الولاية لتنشيط، ندوة إعلامية تواصلية، حيث قدم فيها الأمين العام للمحافظة عرضا تفصيليا عن مكتسبات ومستجدات اللغة الأمازيغية في الإطار المؤسساتي، معرجا على آفاق عمل المحافظة عبر مختلف مناطق الوطن وفي عديد القطاعات التي لها علاقة بمهام ذات الهيئة.

واختتمت الزيارة، أول أمس، بزيارة معرض كبير شارك فيه عديد الحرفيين تحت إشراف المديرية المحلية للسياحة والصناعات التقليدية والعمل العائلي الذي تزامن مع الاحتفال باليوم العالمي للسياحة وفي سياق تنظيم الصالون الدولي للسياحة والأسفار الذي أقيم بالجزائر العاصمة.

دراسة ترصد قصة الصراع والتحوّلات الفكرية في تركيا

ع. ع
صدر مؤخرا كتاب “مدارس الأئمة والخطباء…قصة الصراع والتحوّلات الفكرية في تركيا”، لمجموعة من الباحثين، عن مركز الفكر الاستراتيجي للدراسات، حيث تناولت الدراسة النظام الإداري والتعليمي والمالي في مدارس الأئمة والخطباء، مع بيان الأبعاد الفكرية والنظرية المؤسسة لهذه المدارس، ورصدت التأثيرات الداخلية والخارجية في مدارس الأئمة والخطباء في تركيا، وعلاقتها بتشكيل وجهة نظر فكرية ومعرفية خارجة عن نطاق المجتمع التركي العام، ووضحت العلاقة التبادلية بين المجتمع التركي ومدارس الأئمة والخطباء، وإمكانية الاستفادة من التجربة خارج تركيا.

وجاء في مقدمة الإصدار أن مدارس الأئمة والخطباء أسهمت خلال العقود الماضية في المُحافِظة على هُوية الجمهورية التركية الحديثة الدينية، وإحياء الطابَع الإسلامي داخل المجتمع التركي عامةً. وما تزال تشهد إقبالًا كبيرًا من قِـبَـل الطلاب الأتراك وغيرهم من الجنسيات الأخرى، سواءٌ من المقيمين في تركيا أو القادمين من خارجها للدراسة فيها خِصِّيصًا.

ونظرًا لأهمية هذا النَّموذج التعليمي، جاءت هذه الدراسة لإعادة قراءة هذه التجربة التعليمية الرائدة والعريقة، من خلال التعرف إلى طبيعة النظام التعليمي في تركيا بشكل عام، والتعليم الديني بشكل خاص، مع معرفة ظروف النشأة التي تأسست في ظلها هذه المدارس، والدوافع والأهداف والأفكار المؤسِّسة، ومواقف الأنظمة والـنُّـخَب السياسية منذ التأسيس وحتى اليوم، ومناقشة طبيعة نظام هذه المدارس والوظائف والأدوار التي تقوم بها، وخصوصًا في حفظ الهُوِيـَّـة التركية وإعداد الـنُّـخَب الوطنية ورجالات الدولة. كما تناولت دراسة هذه التجربة مستقبلَها التعليمي والمجتمعي، من خلال بحث نقاط القوة التي تعتمد عليها والفرص المتاحة لها، ونقاط الضعف التي تعاني منها والتحديات التي تواجهها. وفي سياق استشراف مستقبل هذه المدارس، كما اهتمت ببيان كيف تمكنت هذه المدارس من المُحافِظة على استمراريتها لأداء الأدوار الـمَنوطة بها.

وتكمن أهمية هذه الدراسة في أنها تعرِّف بواحد من أهم المناهج التعليمية الإسلامية بتركيا الحديثة، الذي أصبح شيئًا فشيئًا وِجهةً تعليميةً تستهدف فئاتٍ من خارج البلاد أيضًا، بل إنها تعتبر أول دراسة عربية مكتملة تختص بهذا الموضوع.

واعتمدت الدراسة على المنهج التحليلي المستند إلى الوصف والتفكيك؛ حيث وَصْفُ تاريخ مدارس الأئمة والخطباء وواقعها، وتحليلُ الإشكاليات المتعلقة بها، تفكيكًا، وتقويمًا، وتركيبًا.

وجعل المؤلفون في بداية كل فصل مدخلًا ممهِّدًا لأفكاره الأساسية، وفي ختامَي الفصلين الأوَّلين موجَزًا لأهم ما تناول كلٌّ منهما وخلَص إليه، حيث بحث الفصل الأول “موقع التعليم الديني في النظام التعليمي العثماني/ التركي”، فيما حفر الفصل الثاني في “جذورُ النشأة، والسِّياقاتُ السياسية لبروز مدارس الأئمة والخطباء”.

أما الفصل الثالث فقد تعرّض: للخصائص والأهداف، والوظائف التي اضطلعت بها مدارس الأئمة والخطباء، ليسلط الفصل الرابع الضوء على نقاطُ قوتها والـفُـرَص ومكامِنُ الضعف، والتحديات.

أضف تعليقك

جميع الحقول مطلوبة, ولن يتم نشر بريدك الإلكتروني. يرجى منكم الإلتزام بسياسة الموقع في التعليقات.

لقد تم ارسال تعليقكم للمراجعة, سيتم نشره بعد الموافقة!
التعليقات
0
معذرة! لا يوجد أي محتوى لعرضه!