-- -- -- / -- -- --
إدارة الموقع
سرقة المواشي، مقتل شاب طعنا، غرق شاب

أخبار الجزائر ليوم السبت 05 جوان 2021

الشروق
  • 1094
  • 0
أخبار الجزائر ليوم السبت 05 جوان 2021

فكّ خيوط 22 قضية تتعلق بسرقة المواشي عبر ولايات الوطن
الدرك يفكّك شبكة وطنية مختصة في سرقة المواشي بالجلفة

أحمد خلفاوي
تمكن عناصر الكتيبة الإقليمية للدرك الوطني بحاسي بحبح بالمجموعة الإقليمية للدرك الوطني بالجلفة، الأسبوع الماضي، من وضع حدّ لنشاط شبكة وطنية مختصة في سرقة المواشي، وفكّ خيوط اثنتين وعشـرين قضية تتعلق بسرقة المواشي عبر مختلف ولايات الوطن، على إثرها تم توقيف ستة أشخاص معظمهم مسبوقين قضائيا.
وتمت العملية بناء على الشكاوى العديدة المقدمة من طرف عدة ضحايا، وتفاقم ظاهرة سرقة المواشي خاصة في المدة الأخيرة، حيث قامت قيادة المجموعة بوضع مخطط محكم يهدف خصيصا للتصدي لعمليات السطو والسرقة التي تستهدف رؤوس الماشية، والحد من انتشارها خاصة مع اقتراب عيد الأضحى المبارك، على إثر ذلك فتحت وحدات الكتيبة الإقليمية للدرك الوطني بحاسي بحبح تحقيقات معمّقة في هذه القضايا التي راح ضحيتها عدة فلاحين وموّالين من مختلف مناطق الوطن وبفعل تنشيط عنصر الاستعلامات وتكثيف الأبحاث والتحريات، تمكن المحققون من معالجة اثنتين وعشرين قضية تم من خلالها توقيف ستة أشخاص وحجز مركبة كانت تستعمل في نقل المواشي المسروقة واسترجاع مبلغ مالي معتبر من عائدات بيع المواشي المسروقة، ليتم تقديم المشتبه فيهم أمام وكيل الجمهورية لدى محكمة حاسي بحبح، والذي أمر بإيداعهم الحبس بتهمة تكوين جماعة أشرار لأجل الإعداد لجنحة وسرقة المواشي.

مقتل شاب طعنا بسكين في بسكرة

م. عبد الرحمن
توفي، مساء الجمعة، بائع سمك في عقده الثالث، متأثرا بإصابته البليغة بطعنة بآلة حادة على مستوى القلب، وجهها له زميله، ليتوفى بعد نقله إلى مصلحة الاستعجالات الطبية والجراحية بمستشفى بشير بن ناصر بعاصمة الولاية بسكرة.
الحادثة التي هزت الشارع البسكري وقعت بالقرب من سوق الأربعاء بعاصمة الولاية حوالي الواحدة فجرا، وبحسب المعلومات المتوفرة، فإن الضحية “ن. د”، البالغ من العمر 35 سنة، ينحدر من ولاية باتنة، وهو يعمل بمحل لبيع السمك، ضمّنه أيضا طاولة شواء.
في حين يبلغ القاتل المفترض من العمر 28 سنة، وهو الآخر منحدر من باتنة. ووقعت الجريمة خلال شجار بين الطرفين. وقد جرى توقيف المتهم.

سيمكن من إنقاذ محاصيلهم في فصل الصيف
4 ملايين متر مكعب من مياه السقي الفلاحي لسهل الأسنام بالبويرة

أحسن حراش
كشفت مصالح الري لولاية البويرة عن موافقة الوزارة الوصية من أجل ضخ كمية هامة من مياه السقي لفلاحي سهل الأسنام بالجهة الشرقية للولاية، وهو ما سيمكن من إنقاذ محاصيلهم التي يهددها الجفاف لاسيما في فصل الصيف.
وأبرز المدير الولائي للري بأن وزارته أعطت موافقتها على زيادة حصة منطقة سهل الأسنام من مياه السقي من سد تالزديت المجاور، حيث بلغت كمية المياه الإضافية 4 ملايين متر مكعب سيستفيد منها فلاحو منطقة سهل السنام المعروف بزراعته لعديد المحاصيل الزراعية لاسيما أشجار الزيتون، الأمر الذي سيمكن من سقي مساحات كبيرة وإنقاذ محاصيل زراعية مهددة بالتلف خاصة مع حلول فصل الصيف.
وكان فلاحو منطقة سهل الأسنام قد نظموا عدة وقفات احتجاجية التمسوا من خلالها الجهات الوصية مضاعفة حصتهم من مياه السقي وتمكينهم من الحصول على المياه من سد تالسديت ببشلول، بما يمكنهم من سقي محاصيلهم وإنقاذها، الأمر الذي استجابت له الوزارة الوصية بإضافية حصة جديدة كفيلة بتحقيق مطلب الفلاحين بالمنطقة.

سائق يحطم مدرسة لتعليم السياقة

شهدت، مدينة باتنة، الجمعة، حادثا غير مألوف في الولاية، صنع الحدث والغرابة في آن واحد، عندما ارتطمت سيارة بالجدار الخارجي لمدرسة لتعليم السياقة، ما خلف خسائر مادية فادحة. وكان شاب حديث العهد بالسياقة، قد استأجر سيارة من وكالة إعارة المركبات من أجل التفسح بها وقضاء بعض الأغراض، غير أنه فقد السيطرة عليها للسرعة المفرطة لحظة مروره بحي”العرقوب” المحاذي لكلية الحقوق ومعهد “السي.أ.فا” في الشارع المأهول، فصدم واجهة مدرسة تعليم السياقة ولسن الحظ لم يصدم الناس، محطما أغراضها ومن حسن الحظ أنها كانت مغلقة وإلا كانت ستكون كارثة حقيقية من خلال سائق جديد في قلب مدرسة سياقة !

سكان الحدود عطشانين!

رغم المشاريع الضخمة في مجال المياه الصالحة للشرب، التي استفادت منها بلديات حدودية بولاية الطارف، على غرار المحطة العائمة والآبار الارتوازية للتقليل والقضاء على أزمة التزود بمياه الشرب، إلا أن بعض البلديات ورغم التحسن الملحوظ في ساعات التزود، إلا أنها تعاني من وصول هذه المادة الحيوية الى بيوتهم ولفترة طويلة، حيث راسل بعض المواطنين مؤخرا عبر فايس بوك الولاية والمسؤول التنفيذي بضرورة الالتفاتة اليهم وحل المشكل الذي يعانون منه، مرفقين طلباتهم بصور اقتناء الماء على الدواب من الشعاب والمنابع على غرار بلدية الزيتونة وواد الزيتون والشافية، حيث كانت المشاهد صادمة حسب أحد مسؤولي الولاية الذي وعد بالتحرك السريع، لأن صيف بلا ماء هو جحيم حقيقي.

وضعت 4 مؤسسات استشفائية لخدمة استقبالهم انطلاقا من اليوم
مديرية الصحة لتيبازة تدعو البالغين ما فوق 60 سنة التلقيح ضد كورونا

راضية مرباح
دعت مديرية الصحة والسكان لولاية تيبازة كافة المواطنين البالغين 60 سنة فما فوق، ضرورة التقرب من مراكز التلقيح الخاصة بفيروس كورونا التي وضعتها تحت الخدمة وذلك بداية من اليوم الأحد، على أن تكون العملية مباشرة في المراكز الـ4 المخصصة للغرض دون التسجيل في القوائم الموجودة في مراكز التلقيح أو التسجيل في الأرضية الرقمية الخاصة بالتلقيح .
وحسب ما جاء في الإعلان الذي نشرته مديرية الصحة لولاية تيبازة بصفحتها الرسمية عبر منصة التواصل الاجتماعي، فإن المؤسسات العمومية للصحة الجوارية المخصصة لعملية التلقيح الموضوعة للخدمة بالولاية، ويتعلق الأمر بكل من المؤسسة الجوارية ببواسماعيل، مؤسسة تيبازة وشرشال، فضلا عن المؤسسة الجوارية للداموس أقصى غرب الولاية.
وأشار الإعلان إلى أن المعنيين بالعملية هم كافة المواطنين البالغين من العمر 60 سنة فما فوق، وأضاف البيان أن مصالحها اتخذت كافة الإجراءات والتدابير اللازمة بتوفير كل الإمكانيات سواء كانت بشرية انطلاقا من الطاقم الطبي وشبه الطبي إلى توفير جرعات اللقاح المضاد لفيروس كورونا “كوفيد 19″، حيث خصصت الفترة انطلاقا من اليوم الأحد دون تحديد الفترة اللاحقة للعملية.
ودعت المديرية كافة المعنيين إلى ضرورة حماية أنفسهم من الوباء وتحقيق المناعة الجماعية من خلال التقرب من مصالحها.
ودعت المديرية تزامنا مع الوضعية الحالية للوباء التي تستدعي اليقظة واحترام قواعد النظافة والمسافة الجسدية مع الامتثال لقواعد الحجر الصحي، فضلا عن الارتداء الإلزامي للقناع، حفاظا على سلامة وصحة الكل بمن فيهم كبار السن وأصحاب الأمراض المزمنة.

السكان راسلوا مختلف المسؤولين ولم يلقوا استجابة
بركة للمياه القذرة تتوسط عشرات التعاونيات العقارية بتيزي وزو وتهدّد بكارثة بيئية

رانية. م
يطالب سكان أحياء “معولي” و”ماديو” بمدينة تيزي وزو السلطات المعنية بالتدخل العاجل قصد إيجاد حلّ سريع للكارثة البيئية العاصفة بهم والتي استمرت لعدة سنوات تحت أنظار وعلم السلطات على مختلف مستوياتها، حيث أنجزت عشرات التعاونيات العقارية على ضفاف بركة للمياه القذرة، التي يتسع نطاقها يوما بعد يوم ويرتفع خطرها على المحيط والمواطنين بشكل مستمر.
السكان أكدوا أن البركة التي أصبحت محورا للأحياء المجاورة لها، تتواجد في المكان منذ أكثر من 10 سنوات، حيث أنجزت التعاونيات العقارية واستلم المستفيدون شققهم دون أن يتم توصيل شبكة الصرف الصحي بالشبكة الرئيسية وبقيت القنوات تلفظ ما تحمله من السكنات، في الهواء الطلق، الأمر الذي دفع العائلات المتضررة لجمع مبلغ مالي بالتضامن وإنجاز شبكة صرف صحي لخارج نطاق التعاونيات، إلا أن مرقيا عقاريا وخلال قيامه بأشغال تسوية الأرضية لبناء إحدى تعاونياته، قام بتحطيم القنوات وتركها تسيل في العراء، المياه القذرة اتخذت من إحدى الورشات المهجورة، مصبا لها، مشكلة بركة تتوسط عشرات العمارات التي ما فتئت تنبت من حولها من سنة لأخرى، دون أن تتدخل أي جهة لصرف هذه القذارة وإنجاز شبكة صرف صحي سليمة.
هذه البركة أصبحت اليوم تهديدا حقيقيا للصحة العمومية، حيث تهدّد بكارثة كبيرة خصوصا مع ارتفاع درجات الحرارة وانتشار الأمراض والأوبئة، ناهيك عن الروائح الكريهة المنبعثة منها، وخطر تسربها لقنوات المياه الصالحة للشرب، وذلك لاتخاذها الطريق المحاذي لها مصبا توسعيا، لارتفاع كميات المياه المصرفة ناحيتها، إلى جانب التهديد المباشر الذي تشكله على عشرات العمارات المنجزة أعلى الهضبة التي تتواجد البركة على سفحها.
وذكر السكان أنهم راسلوا جميع السلطات المعنية وأن المسؤولين على مختلف مستوياتهم على علم بالقضية وتجاهلوها رغم خطورة الوضع، وأنهم تلقوا وعودا بخصوص التدخل لتجفيفها وانجاز شبة صرف صحي تقي المنطقة من خطورة المياه المستعملة، إلا أنه لا حياة لمن تنادى، حيث نتفاجأ في كل مرة بعمارات جديدة تنبث في محيط البركة دون أدنى احترام للمعايير المطلوبة، ويصل ارتفاع بعضها لعشرة طوابق في الوقت الذي لا تتحمّل فيه هذه الأرض المنزلقة أكثر من طابقين أو ثلاثة.
واستجابة لصرخة العائلات، تنقل نهاية الأسبوع المنصرم أعضاء لجنة البناء والتعمير بالمجلس الشعبي الولائي، مرفقين بمصالح مديرية المياه وكذا ممثلي مختلف القطاعات المعنية للوقوف على حجم الكارثة المعششة بأحياء وسط مدينة تيزي وزو، وهو الأمر الذي يأمل السكان من خلاله، أخذ قضيتهم محمل الجد للتخلص من هذا الخطر المحدق بحياتهم.

طالبت والي العاصمة بالتدخل العاجل لإنقاذها
5 عائلات تقطن بناية قديمة بسيدي امحمد مهدّدة بالموت

نسرين برغل
تناشد 5 عائلات تقطن بـ 3 شارع رضا حوحو ببلدية سيدي احمد بالعاصمة، مصالح الولاية التدخل العاجل، وإيفاد لجنة تقنية مختصة لمعاينة وضع العمارة الذي بات يثير قلق وخوف السكان مع ضرورة اتخاذ ما يمكن اتخاذه سواء بترميمها أو ترحيلهم إلى سكنات اجتماعية لائقة تخلصهم من الخوف الذي يحاصرهم طيلة سنوات عديدة.
وفي هذا الإطار، كشفت العائلات المتضررة في تصريحات لـ “الشروق”، عن حالة الكارثية التي يعيشونها منذ سنوات داخل عمارة يعود تاريخ تشييدها إلى بداية القرن الماضي، حيث باتت وضعيتها تتدهور يوما بعد آخر، ناهيك عن تعرضها لتشققات وتصدعات بليغة على مستوى الجدران والسلالم، نظرا لقدمها وكذا تعرضها لزلزال 2003 –حسبهم-، حيث عبرت العائلات القاطنة بها عن مخاوفها من درجة خطورة التي وصلت إليها هذه الأخيرة، وأضحت تشكل خطرا كبيرا على حياتهم، خصوصا في فصل الشتاء.
وأضافت العائلات، أنها تترقب في أي لحظة سقوط الأسقف على رؤوسهم، علما أن البناية تتكون من طابقين، مشيرة إلى أن السكان سبق لهم وأن وجّهوا عدة مراسلات إلى السلطات المحلية وعلى رأسها مصالح البلدية لانتشالهم من الخطر الذي يحدق بهم، غير أنهم لم يتلقوا أي استجابة، وآخر زيارة قامت بها مصالح البلدية لمعاينة المكان كانت منذ سنة ولكن إلى يومنا هذا لم يتغير أي شيء، يضيف السكان المشتكون، ما جعلهم يستنجدون بالسلطات الولائية وعلى رأسها والي العاصمة عسى أن يتدخل ويستجيب لاستغاثتهم قبل حدوث الكارثة.
وللعلم فإن السلم المؤدي إلى سطح العمارة سبق له وأن انهار كليا، زيادة على ذلك فإن مياه الأمطار تتسرب عبر السطح ومن مختلف تشققات الجدران، ناهيك عن انبعاث الروائح الكريهة التي تسد الأنفاس من قبو العمارة، غير أن السلطات المحلية لم تتخذ أي إجراءات حيال هذه الوضعية.

في ظل ارتفاع أسعار اللحوم الحمراء والبيضاء
أسماك بحجم الديدان في أسواق الشلف

م. قورين
استنكر ناشطون في ولاية الشلف، ما يصفونه بالفوضى والإهمال والتسيب وغياب الرقابة لمصالح مديرية التجارة والجهات الوصية، وصمتها تجاه عمليات بيع السردين الصغير جدا بحجم ديدان بوسط النسيج الحضري والريفي، دون أي وازع مهني أو أخلاقي، واستغرب المواطنون إقدام الصيادين على مخالفة قوانين الصيد وتحججهم بحجج وذرائع وهمية، لتبرير جريمة صيد صغار الأسماك، كثقل الأعباء وارتفاع تكاليف الطاقة، وأعذار أخرى واهية.
ولوضع حد لاستمرار التلاعب بالثروة السمكية وغياب مديرية الصيد البحري عن الواجهة، وحتى مديرية التجارة التي غاب نشاطها عن مراقبة الجودة وقمع الغش، وبعض الجهات القائمة على مراقبة حركة السمك بالميناء، أرجع مستهلكون التزايد المذهل لعملية بيع السردين الصغير لجشع التجار وبعض الصيادين، واستغلالهم ارتفاع أسعاره في السوق وإقدام المواطنين على استهلاكه في غياب بديل آخر بسبب غلاء أسعار اللحوم الحمراء والبيضاء، ولتفادي هدر الثروة السمكية طالب المواطنون بضرورة تدخل الوصاية لكبح عمليات صيد السمك الصغير والحد من عملية استغلاله للربح السريع للحفاظ على البيئة والثروة السمكية.

بعد تمزيقها ورميها في الشارع
إلزام التلاميذ باستظهار كراريسهم وإعادة الامتحانات بأولاد جلّال

م. عبد الرحمان
قرّر أساتذة متوسطة أبي ذر الغفاري بأولاد جلال، وبموافقة إدارة المؤسسة، إعادة الاختبارات الخاصة بالفصل الثالث، التي أجريت يوم الخميس للسنوات الأولى والثانية والثالثة متوسط، وذلك لردع التلاميذ الذين أقدموا على تمزيق ورمي كراريسهم في الشوارع القريبة من المتوسطة.
وأعلنت الإدارة أن الاختبارات المعنية بالإعادة هي الإعلام الآلي والفرنسية بالنسبة للسنة الأولى متوسط، والعلوم والفرنسية بالنسبة لتلاميذ السنتين الثانية والثالثة، كما طلب من جميع التلاميذ في هذين المستويين إحضار كراريس المواد المعنية وجوبا، وارتداء المآزر والمجيء يوم الاثنين في شكل جماعي، ومن دون تفويج، وهذا الإجراء بحسب ما علمنا، يهدف إلى التعرف على من قاموا بتمزيق كراريسهم ومن ثمة اتخاذ الإجراءات التأديبية في حقهم، وفق القانون الداخلي للمؤسسة، الذي صادق عليه الأولياء والتلاميذ بداية الموسم الدراسي.
وفي ذات السياق، تقرر أيضا استقبال الأولياء، من قبل الأساتذة بالمتوسطة المذكورة، لتوضيح بعض النقاط والحيثيات المتعلقة بما حدث، والإجراءات التي ستتخذ.

الأمطار تتسبب في إتلاف 1500 هكتار من الحبوب بالمسيلة

أحمد. ق
تتوقع مديرية المصالح الفلاحية بالمسيلة، جمع أزيد من 161 ألف قنطار من الحبوب، خلال موسم الحصاد والدرس، الذي انطلق مؤخراً، بالرغم من تبعات الأمطار الغزيرة المتساقطة قبل أسابيع، التي تسببت في تسجيل خسائر جمة في المحاصيل الزراعية.
وبحسب ما أوضحه المدير الولائي، أمير خنطيط، على هامش إعطاء إشارة انطلاق موسم الحصاد والدرس من إحدى المستثمرات الخاصة بمنطقة الزرارقة التابعة لبلدية خطوطي سد الجير، فإنه يرتقب إنتاج 216 ألف قنطار من القمح الصلب، وكذا 175 ألف قنطار من الشعير وكذا 16 ألف قنطار من القمح اللين، فضلا عن إنتاج ما يقارب 9 آلاف قنطار من مادة الخرطال حسب التوقعات.
وبحسب ذات المتحدث، فقد أثرت العوامل الطبيعية، في الإنتاج خلال هذا الموسم، خاصة من ناحية الجفاف والفيضانات التي شهدتها الولاية في الآونة الأخيرة، أضف إلى ذلك تساقط كميات من البرد، تسببت في إتلاف أزيد من 1522 هتكار من الحبوب.
وبخصوص الإمكانيات المادية المسخرة لإنجاح الموسم الفلاحي وحملة الحصاد، وفق ذات المسؤول، فقد تم على غرار السنوات السابقة، توفير كل الوسائل منها 427 آلة حصاد، منها 190 في إطار الدعم الفلاحي و12 نقطة جمع ومساحة تخزين تفوق سعتها نصف مليون قنطار، 2554 جرار فلاحي، 550 آلة ربط وكذا 1100 صهريج للمياه، كما تم إنشاء 4 وحدات متنقلة لصيانة العتاد الفلاحي وتوفير قطع الغيار.
وفي ما يتعلق بالدعم المخصص لتطوير شعبة الحبوب خلال السنوات الأخيرة الماضية، تم تجديد 57 آلة حصاد ودرس، مع اقتناء أكثر من 14 ألف قنطار من حبوب البذر، وأزيد من 22 ألف قنطار من الأسمدة، مع اعتماد 87 قرض الرفيق وأجهزة للرش تغطي مساحة تناهز ألفي هكتار.
وبغرض تطوير هذه الشعبة، تهدف ذات الجهات إلى ضرورة تعميم استعمال أجهزة الرش لاقتصاد المياه وتوسيع المساحات المسقية المخصصة للحبوب وكذا دعم اقتناء وتجديد العتاد الفلاحي من جرارات وآلات حصاد ودرس وتكثيف عمليات الإرشاد وتكوين الفلاحين ومكافحة الأمراض واستعمال الأسمدة.

الإطاحة بعصابات الأحياء بسيدي عبد الله

نوارة.ب
أطاحت مصالح الدرك الوطني للجزائر بعصابة خطيرة زرعت الرعب وسط أحياء سيدي عبد الله بزرالدة، وتمكنت من توقيف 4 أشخاص مع حجز أسلحة بيضاء من الصنف السادس. العملية تمت حسب بيان صادر عن المجموعة الإقليمية لدرك الجزائر بناء على معلومات واردة إلى الفرقة الإقليمية للدرك الوطني بالزعاترية مفادها احتمال نشوب شجار بين مجموعة من الشباب على مستوى حي الزعاترية ببلدية المعالمة دائرة زرالدة.
ولهذا الغرض، تم تنشيط عنصر الاستعلام والاستغلال الفوري للمعلومات المتحصل عليها، ليتم تحديد توقيت “الحادية عشر ليلا” ومكان هذه المشاجرة، وعلى إثرها، تم وضع خطة محكمة بمشاركة وحدات الكتيبة الإقليمية للدرك الوطني بسيدي عبد الله، ليتم توقيف أربعة أشخاص “ثلاثة منهم مسبوقون قضائيا”، مع حجز أسلحة بيضاء “4 سيوف + عصا خشبية”. المعنيون تم تقديمهم أمام الجهات القضائية المختصة عن تهمة إنشاء عصابة أحياء والانضمام والمشاركة فيها وحمل سلاح أبيض من الصنف السادس دون مبرر شرعي وتكوين جمعية أشرار لغرض المشاجرة.

وفاة طفل غرقا داخل مجمع مائي في المسيلة

أحمد. ق
لقي، مساء الجمعة، طفل مصرعه غرقا داخل مجمع مائي في المسيلة، حسب ما علمته “الشروق” من خلية الإعلام لدى مصالح الحماية المدنية، ويتعلق الأمر بالضحية “ه.ش”، البالغ من العمر نحو 13 سنة، تم انتشال جثته من قبل أعوان وحدة برهوم، مدعومين بفرقة الغطاسين، إثر سقوطه داخل مجمع مائي بطول 200 متر وعرض نحو 150 متر، وعمق يناهز 7 أمتار، يقع بمشتة أولاد الحاج، التابعة إداريا لبلدية عين الخضراء شرق الولاية.
وتم، حسب ذات الجهات، تحويله إلى المستشفى، فيما فتحت مصالح الدرك الوطني المختصة تحقيقا لتحديد أسباب وملابسات الحادثة.
وفي السياق ذاته، حذرت مصالح الحماية المدنية من السباحة في البرك والآبار التقليدية والخزانات والمجمعات المائية، وكل الأماكن التي من شأنها أن تشكل خطرا على الأطفال والمراهقين على وجه التحديد، مع دعوة الفلاحين والموالين إلى ضرورة تسييج الآبار الإرتوازية وغلق كل المنافذ وحراستها، تفاديا للمزيد من الضحايا.

اصطياد قرش عملاق طوله 6 أمتار بالغزوات

سميح. ب
شهد ميناء الصيد البحري بالغزوات، مساء الخميس، اصطياد سمكة قرش عملاقة من نوع القرش المتشمس أو المتجول، ويسميها الصيادون المحليون باسم الفار. السمكة التي تجاوز طولها ستة أمتار بوزن يقارب 20 قنطارا، اصطادها “إيصبادوني”، وهي تعتبر ثاني أكبر سمكة في العالم، حيث يصل طولها 12 مترا، ويقترب وزن الأسماك الكبيرة منها من خمسة أطنان.
وهزّ خبر السمكة العملاقة مواقع التواصل الاجتماعي، حين سرت شائعات قوية تؤكد أن هذه السمكة مهددة بالانقراض ويمنع صيدها، وهو الخبر الذي نفاه تماما الأخصائيون، الذين أكدوا أن صيد هذه السمكة ليس ممنوعا، وسبق لهم صيد أعداد منها لكن بحجم أصغر.
وجاءت عملية صيد هذه السمكة ساعات قليلة قبل انطلاق برنامج الميناء الأزرق، الذي تحضر له مديرية الصيد بتلمسان، بدءا من صبيحة اليوم، الذي ينتظر أن يستفيد خلاله الصيادون من حملات توعية وتحسيس حول الصيد العشوائي وفترات الراحة البيولوجية، ونوعية الشباك المستعملة في الصيد، إضافة إلى إعادة التحسيس بمخاطر جائحة كورونا.

غرق شاب في 30 سنة من العمر بشاطئ الرغاية

علي. ل
سجلت السبت أول حادثة غرق بشاطئ الرغاية، دون أن يتم انتشال الجثة من قبل فرق البحث للمصالح الحماية المدنية التي حشدت مختلف وسائلها وجندت فرقا خاصة من الغواصين بحثا عن الضحية الغريق، غير انه لم يتم العثور عليه طيلة ساعات من البحث.
الضحية “ب.فؤاد” من سكان حي لاكابير الواقع بإقليم بلدية الرغاية ارتاد الشاطئ للسباحة رفقة مجموعة من الأصدقاء في وقت كانت السباحة ممنوعة بسبب هيجان البحر.
وحسب شهود عيان من مرتادي الشاطئ، فإن الضحية غامر بابتعاده لمسافة طويلة نحو صخرة بونطاح، غير انه لم يبلغها.

وعد وزيرة الثقافة بالتكفل بحالته الصحية تبخر
رحيل الفنان طيب العروبي بعد صراع مع المرض

محمد الجزولي
ووري الثرى بمقبرة أدغا، الجمعة، جثمان الفنان الراحل طيب العروبي، عن عمر يناهز 54 سنة، بعد مرض عضال ألم به لسنوات عديدة. ويعد المرحوم طيب عبوبي واحدا من الأشخاص البارزين في الساحة المحلية لولاية أدرار، الذين كانت لها بصمة فاعلة في المجال الفني والتربوي والرياضي طيلة عقود من الزمن.
المرحوم من مواليد سنة 1965 ببلدية أدرار وأب لثلاثة أبناء، من أسرة فنية معروفة محليا وجهويا باهتمامها وعنايتها البالغة بالموروث الثقافي الفني الشعبي المحلي وترويجها للأغنية الملتزمة كابرا عن كابر.. وهو ما أهل شخصية الفنان الراحل للترشح منذ نعومة أظفاره لعديد المنافسات الفنية الوطنية.
شارك بمعية فرقة مدرسة عقبة بن نافع بأدرار في البرنامج الفني الشهير (الحديقة الساحرة) على القناة الوطنية سنة 1977. ليلتحق بعدها سنة 1981 بفرقة “ناس العشرة” للأغنية الكلاسيكية، أين شارك ضمن هذه الفرقة الفنية في إحياء معظم أفراح سكان المنطقة والأنشطة المحلية. ونظرا لموهبته وحضوره الفني البارز، أصبح محط أنظار واستقطاب من طرف العديد من الفرق الفنية، حيث لم يمكث كثيرا مع هذه الفرقة لينضم سنة 1983 إلى فرقة “السهام” لأغنية الغيوان الملتزمة، ثم استقر به المقام سنة 1985 في فرقة “جيل الوحدة”، ذات الصيت الشائع محليا ووطنيا ودوليا، حيث رسم رفقة أعضائها صفحات الجيل الذهبي للأغنية الملتزمة في تلك الحقبة، التي تواصلت حتى بدايات القرن الحالي. وساهم عبوبي الطيب مع فرقة جيل الوحدة في إحياء العديد من السهرات الفنية بفرنسا سنة 1988 التي لا تزال أصداؤها متداولة بين من عايشوا تلك الفترة خاصة لدى المقيمين في ديار الغربة. هذا إلى جانب افتكاكها المراتب الأولى عن جدارة واستحقاق في مختلف المنافسات الفنية الوطنية للأغنية الملتزمة عبر المهرجانات التي أقيمت آنذاك بكل من ولايات بجاية وتيارت ووهران وغيرها.. حيث صنعت هذه الفرقة تميزها الفني محليا ووطنيا من خلال لون ومضمون أغانيها التي اهتمت بالمديح النبوي وشؤون المجتمع والسياسة وقضايا الشعوب العربية والإسلامية، وعلى رأسها القضية المحورية الفلسطينية.
وقد خلد المرحوم طيب عبوبي سجله الفني الحافل بمعية هذه الفرقة الأسطورية التي كان أحد أعضائها البارزين والفاعلين، من خلال تلك الإصدارات الغنائية الشهيرة على غرار أغنية خيار القول، التي تعود كلماتها إلى الولية الصالحة، الراحلة “نانة عيشة”، دفينة منطقة بودة رحمها الله، إلى جانب أغنية “نستفتح بسم الله”، إضافة إلى أغان ذات طابع اجتماعي، من أبرزها “الزمان طويل” و”عذروني يا أهل الهوى”، فضلا عن الأغاني ذات الطابع السياسي، التي تغنت فيها بهموم وآمال الأمة العربية والإسلامية حول القضية الفلسطينية، حيث ترجمت الفرقة هذا الحس القومي في الأغنية الخالدة “فلسطين، أملنا يرجع السلام، وعدي هب الريح”..
كما شارك الفنان عبوبي فرقة جيل الوحدة في تسجيل ألبومها الفني الصوتي، سنة 1988، بالأستوديو الشهير “رشيد-فتحي”، بولاية تلمسان. هذا الأخير، الذي تداول عليه كبار الفنانين عبر الوطن لتسجيل ألبوماتهم.
ومما أبرز عزيمة الفنان عبوبي على التشبث بالموروث الفني الشعبي، هو جمعه في وقت واحد بين عدة اهتمامات في مجالات مختلفة، لم تثنه عن الالتزام بمواصلة مشواره الفني.
ولقي رحيله صدمة كبيرة لفناني المنطقة، الذين كانوا ينتظرون وفاء وزارة الثقافة بوعدها حين زيارتها لولاية أدرار شهر أكتوبر من السنة الفارطة، ووعدت بالتكفل بحالته الصحية، لكن ذلك لم يتحقق.
واكتفت الوزيرة كعادتها بإرسال تعزية إلى عائلته، عبر صفحتها الرسمية تعبر فيها عن ألمها لفقدان الراحل طيب عبوبي.

أزيد من 10 آلاف تذكرة بيعت للفيلم عبر الوطن
“هليوبوليس” يصالح الجمهور مع القاعات

زهية. م
اختتمت الجولة الوطنية لفيلم هليوبوليس لجعفر قاسم، التي قادته إلى 13 ولاية شرقا وغربا، استقبل فيها الفيلم بحفاوة في القاعات، حيث صالح هذا العمل الجمهور مع السينما وأسقط فرضية مقاطعة الناس للسينما، حيث أكد جعفر قاسم أن الجمهور في حال وجد عملا جميلا، فإنه يقبل عليه. الاحتراف الذي أبداه فريق العمل لا يقتصر فقط على الفيلم، لكن ينطبق أيضا على الخطة الإعلامية والتسويقية للعروض التي قادت المخرج وفريقه إلى مختلف الولايات.
وقال عزيز حمدي، المكلف بالإعلام بالمركز الجزائري لتطوير السينما، إنه، نظرا إلى إقبال الجمهور على الفيلم، فإن بعض القاعات فضلت الإبقاء على العروض التجارية له في انتظار برمجة سلسلة من أعمال أخرى ينتظر عرضها قريبا في القاعات. وأضاف المتحدث أنه في انتظار تقديم الحصيلة النهائية لجميع القاعات التي برمج فيها الفيلم، فإنه يتوقع أن يتجاوز الفيلم 10 آلاف تذكرة بيعت في مختلف المناطق التي احتضنت الفيلم.

أضف تعليقك

جميع الحقول مطلوبة, ولن يتم نشر بريدك الإلكتروني. يرجى منكم الإلتزام بسياسة الموقع في التعليقات.

لقد تم ارسال تعليقكم للمراجعة, سيتم نشره بعد الموافقة!
التعليقات
0
معذرة! لا يوجد أي محتوى لعرضه!